ابو ابراهيم للاشراف على تنفيذ المباني

مواضيع متفرقة ل د. طارق فاروق - الجزء الأول - [الأرشيف] - منتديات فن2006 FUN2006

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مواضيع متفرقة ل د. طارق فاروق - الجزء الأول -


الصفحات : [1] 2

اجياد
06-30-2008, 12:04 PM
القطـط طبعـاً


أنا: بارك لي
هو: الف مبروك يا عم بس على ايه؟؟
أنا: القطة ولدت
هو: القطة ولدت؟؟
أنا: ايوه قطة من اللي عندنا ولدت.. خلّفت قطة صغيرة شكلها جميل اوي
هو: تصدق انك فاضي؟
أنا: ليه بس؟
هو: بقى الناس مش لاقية تاكل وانت مربي قطط؟؟
أنا: طب وفيها ايه لما اربي قطط، وايه علاقة تربيتي للقطط وبين اكل الناس؟
هو: الله؟؟ مش انت بتجبلهم افخم الاكل واغلاه؟؟؟ كل اللي بيربي قطط بيعمل كده
أنا: ليه يا عم هو انت شايفني جاي منين؟؟؟ من امريكا؟؟ ولا اوروبا؟؟ دا القطط اللي عندي بترضى والله بالموجود.. يعني لما بيغلبها الجوع ما بتقولش لا.. ده اول امبارح اتبقّى حبة ملوخية خضرة من الاكل واحنا التلاجة بتاعتنا بايظة ما بتسقعش الاكل.. بتعمل بس صوت يديك ايحاء انها تلاجة.. قلت بدل ما يبوظوا ويحمضوا احطهم للقطط
هو: ورضيوا ياكلوهم؟؟
أنا: ياكلوهم؟!! دول كان شوية كمان وياكلوني شخصيا
هو: اول مرة اعرف ان القطط ممكن تاكل ملوخية
أنا: ملوخية وكوسة وبسلة ومكرونة واي طبيخ المهم بس مايكونش فيه شطة.. وعندنا قط بيحب ياكل بصل اخضر اوي.. احنا نعتبر ما بنرميش اكل في الزبالة زي ما غيرنا بيعمل
*******
هو: طب ما تدي الاكل ده لاي انسان جعان
أنا: اولا الاكل بيبقى قليل جدا ومش هايكفي انسان حتى لو كان طفل صغير.. وكمان انا سمعت ان الانسان ممكن يُثاب على اطعامه لاي روح بمعنى انه لو اطعم كلب جعان مثلا او قطة دا بيبقى في ميزان حسناته.. انت ما سمعتش قصة الراجل اللي دخل الجنة علشان شرّب كلب كان عطشان؟؟ ولا الست اللي دخلت النار علشان حبست قطة وما اكلتهاش ولا حتى سابتها تاكل نفسها من اي حته؟؟؟ دا الاسلام امرنا بالرحمة بالحيوانات
هو: طب لو انتوا اكلتوا الاكل كله ومافيش حاجة اتبقت للقطط بتعملوا ايه؟؟
أنا: بنجيب رجول فراخ من عند بتوع الفراخ ونسلقها لهم
هو: وبتشتروها بكام بقى؟
أنا: لا دا احنا بناخدها ببلاش من البياعين
هو: طب ما قلتليش القطة شكلها ايه؟؟؟
أنا: لونها ابيض في اسود مع ان ابوها وامها بيض.. بس يمكن تكون طالعة لجدها اصله كان زنجي.. اسود يعني
هو: ولا يمكن امها لعبت بديلها.. هاهاهاها
أنا: ابدا دي قطة بنت حلال.. انت اللي نيتك وحشة ولا انت فاكر ان القطط زي البني ادمين؟؟؟
هو: ازاي؟
أنا: القطط لما بتتجوزا.. فاهم قصدي.. بتتجوز من نفس العيلة وما بتخليش اي قط غريب يقرب منها وبتحصل مشاجرات عنيفة في عالم القطط بسبب الموضوع ده.. اما في عالم البشر تلاقي الانحلال منتشر والزنا مقنّن.. يعني مباح.. في بعض الدول.. بذمتك مين احسن.. الناس دي ولا القطط؟؟؟
هو: القطط طبعاً
*******

اجياد
06-30-2008, 12:06 PM
لأن الشـوق معصيتي



لا تذكري الأمس إني عشتُ أخفيه
إن يَغفر القلبَ.. جرحي من يداويه
قلبي وعيناكِ والأيام بينهما
دربٌ طويلٌ تعبنا من مآسيه
إن يخفقِ القلب كيف العمر نرجعه
كل الذي مات فينا.. كيف نحييه
*******
الشوق درب طويل عشت أسلكه
ثم انتهى الدرب وارتاحت أغانيه
جئنا إلى الدرب والأفراح تحملنا
واليوم عدنا بنهر الدمع نرثيه
مازلتُ أعرف أن الشوق معصيتي
والعشق والله ذنب لستُ أخفيه
*******
قلبي الذي لم يزل طفلاً يعاتبني
كيف انقضى العيد.. وانقضت لياليه
يا فرحة لم تزل كالطيف تُسكرني
كيف انتهى الحلم بالأحزان والتيه
حتى إذا ما انقضى كالعيد سامرنا
عدنا إلى الحزن يدمينا.. ونُدميه
*******
مازال ثوب المنى بالضوء يخدعني
قد يُصبح الكهل طفلاً في أمانيه
أشتاق في الليل عطراً منكِ يبعثني
ولتسألي العطر كيف البعد يشقيه
ولتسألي الليل هل نامت جوانحه
ما عاد يغفو ودمعي في مآقيه
*******
يا فارس العشق هل في الحب مغفرة
حطمتَ صرح الهوى والآن تبكيه
الحب كالعمر يسري في جوانحنا
حتى إذا ما مضى.. لا شيء يبقيه
عاتبت قلبي كثيراً كيف تذكرها
وعُمرُكَ الغضّ بين اليأس تُلقيه
*******
في كل يوم تُعيد الأمس في ملل
قد يبرأ الجرح.. والتذكار يحييه
إن تُرجعي العمر هذا القلب أعرفه
مازلتِ والله نبضاً حائراً فيه
أشتاق ذنبي ففي عينيكِ مغفرتي
يا ذنب عمري.. ويا أنقى لياليه
*******
ماذا يفيد الأسى.. أدمنتُ معصيتي
لا الصفح يجدي.. ولا الغفران أبغيه
إني ارى العمر في عينيكِ مغفرة
قد ضل قلبي فقولي.. كيف أهديه
*******

اجياد
06-30-2008, 12:06 PM
أحـوال مصـر

وزير التضامن الاجتماعي يؤكد: ارتفاع سعر الخبز وسوء حالته هو بسبب إقبال المصريين على أكل الخبز، وعليهم أن يغيروا من عاداتهم الغذائية ويستبدلوا الخبز بالأرز
*******
صرح وزير الزراعة بأن: نقص الأرز هو بسبب إقبال المصريين على أكله خاصة الرز بلبن.. والمفروض ياكلوا برسيم
ثم عاد وأكّد بعد فترة أن ارتفاع أسعار الألبان نتيجة غلاء الأعلاف بسبب إقبال المصريين على أكل البرسيم، وعليهم أن يستبدلوه بأكل التراب
*******
بعد أسابيع وزير الإسكان يكشف: ارتفاع أسعار الأراضي بسبب إقبال المصريين على شراء الأراضي لأكل التراب، وعليهم أن يتوقفوا عن ذلك وياكلوا (...)!!؟
*******
وأخيرا صرح رئيس مرفق المياه والصرف الصحي بأنه: نتيجة لأكل المصرين للـ (...) حلّينا مشكلة الصرف الصحي
*******

اجياد
06-30-2008, 12:08 PM
خطّــة الثقــة
الجـزء الثالث


ابحث عن نقاط القوة
فيه حاجة ظريفة جدا مخنا بيعملها
لو فيه حاجة إنت متفوق فيها, غالبا بتحس إنها شيء عادي وبديهي بالنسبة ليك
وإن أي حد ممكن يعملها.. فممكن ماتحسش إنها نقاط قوة عندك أساسا
لي صديق اسمه حسام.. كان متعود يكتب قصص ساخرة من واحنا في المدرسة
وكان مستوى القصص دي رائع في رأيي
مرت الأيام وبقيت رئيس قسم في جريدة مشهورة وبقيت مسئول عن خريطة النشر
طبعا اتصلت بيه وطلبت منه يكتب لنا قصص علشان ننشرها في القسم بتاعنا
عارفين عمل إيه؟
!!رفض
قال إنه مش موهوب قوي وإنه مايستاهلش ينشر في جريدة كبيرة زي دي
!! وقال إن دي فرصة أكبر منه
طبعا فضلت أزن على دماغه وأتبع إستراتيجيات التفاوض واقتنع في النهاية
ونشرت له أول قصة ليه
عارفين كانت إيه النتيجة؟
لما رحت الجريدة بعدها لقيت الجميع معجبين بقصته وأسلوبه..
لحسن الحظ كان معايا "حسام" ساعتها وسمع كلام الناس عن أعماله
أكيد متخيل الثقة اللي هو كان حاسس بيها.. صح؟
*******
عايز أقول إيه؟
اللي عايز أقوله هو إنك لازم تبحث عن نقاط القوة اللي عندك
ممكن تكون نقاط القوة دي حاجات إنت حاسس إنها عادية وإن ممكن أي حد يعملها
لو فيه نقاط قوة إنت عارفها أصلا.. ابحث عن غيرها
ابحث عن الحاجات اللي إنت بتعملها عادي جدا
وممكن ناس كتير حواليك مش عارفين يعملوها.. اعرفها مهما كانت بسيطة
اكتبها واقراها بتمعن.. عملية كتابتك ليها بترسخ المعتقدات دي في ذهنك أكتر
اكتب نقاط قوتك في ورقة ما.. خذ وقتك وفكر
ثم اكتب هذه الأشياء مهما كانت صغيرة في نظرك
هل تنشر البهجة في قلوب الأصدقاء؟ هل تحب مساعدة الآخرين؟
ما هوايتك؟؟ ماذا تجيد؟؟ بماذا تتميز؟؟
اكتب كل هذه النقاط هنا لأنها ستساعد على إ**ابك الثقة والقوة
اكتب نقاط تميزك
*******
ركز في نقاط القوة
فيه قانون في العقل الباطن اسمه: قانون التركيز
القانون ده بيخليك لو ركزت على حاجة هتغطي على الحاجات التانية وهتنمو وتزيد
اوصف شخص إنت بتكرهه.. اكتب صفاته
إيه اللي حصل هنا؟
إنت بتكره الشخص ده فمركز على الجوانب السيئة اللي فيه
في حين إن أكيد فيه جوانب كويسة.. أكيد يعني
عمره ما جامل حد؟؟ عمره ما ابتسم في حياته؟؟ عمره ما ساعد حد في حياته؟؟
أكيد عمل حاجات كويسة إنت عارفها بس الحاجات دي مش جاية على بالك
لأن قانون التركيز خلاك تركز على الجوانب السلبية بس
بعد ما عرفت نقاط القوة اللي عندك, ركز انتباهك عليها
خليها دايما في بالك وإنت بتتعامل مع أي حد أو في أي موقف في حياتك
لما تركز في النقاط دي هتلغي نقاط الضعف اللي عندك
لو "محمد علي كلاي" ركز على إنه مش عبقري زي "أينشتاين" كان أصابه الاكتئاب
لكنه ركز على نقطة قوته واللي خلته يتفوق في مجاله
لاحظ إن كلمته الشهيرة كانت
"I’m the greatest"
*******
مفيش حد كامل في الدنيا دي
اللي عنده فلوس ممكن يكون ناقصه شخصية جذابة
ممكن واحد عنده قصر يزعل إنه ماعندوش جزيرة
واللي عنده جزيرة يزعل إنه ماعندوش اتنين
واللي عنده جزيرتين ممكن يزعل عشان ماعندوش سلطة مثلا زي الملك الفلاني
لو الناجحين بيفكروا كده ماكانوش اتقدموا خطوة
ركز في اللي عندك وخليك مؤمن بيه وبقوته.. هيوصلك للثقة التامة في النفس
لكن لو ركزت على نقاط ضعفك ده هيكون الحاجة اللي بتشدك لورا وتعيق تقدمك
وتدمر ثقتك في نفسك
الاختيار في إيدك إنت
*******
دي خطة الثقة اللي حضرتها ليكم.. مش لازم تستخدمها بالترتيب
استخدمها كلها في نفس الوقت أو واحدة واحدة.. براحتك
المهم إنك تجربها وتعرف تستخدمها في الوقت المناسب

اجياد
06-30-2008, 12:08 PM
رأي الآخــرين

إن رأي الآخرين هو ما يخص الآخرين
إن الآخرين مثلك تمامًا، لديهم من الحيرة، والشعور بعدم الأمان، والخوف ما لديك
إنهم مثلك، معرضون لارتكاب أخطاء، لان يكونوا حسودين، أو غيورين، لأن يخدعوا أنفسهم، ولذلك فإنهم معرضون لتحريف ما يسمعونه أو يرونه
أولاً وقبل كل شيء، فإن كل ما يعتقده الناس عنك ليس من شأنك أبدًا
تذكر ذلك
ولكن إذا كان من الضروري أن تعرف رأي الناس فيك، فيجدر بك أن تعرف أن آراءهم هذه تتصل بشعورهم تجاه أنفسهم أكثر من شعورهم تجاهك
إن معظم الناس قد يتساءلون كذلك عن رأيك فيهم، ضع هذا في اعتبارك
*******
إن رأيي في ذاتي هو كل ما يهم
إنني أقدَّر ذاتي
إنني أتذكر كل مواطن الصلاح في ذاتي
*******
أسعِـد نفسك
إنك تعرف جيدًا أنه لن يموت أحد بدلاً منك.. لذا فإنه يجدر بك أن تحيا حياتك بنفسك
كلما حاولت إرضاء الآخرين، فإنك بذلك تجعل مشاعرهم أهم من مشاعرك
إذا أجّلت سعادتك وقدّمت عليها سعادة الآخرين.. حتى لو كنت تعتقد أنك تفعل هذا بدافع من الحب.. سينتهي بك الحال إلى الشعور بخيبة الأمل إزاء ردود أفعالهم تجاهك
بطريقة أو بأخرى، فإن محاولتك إسعاد الآخرين لن تكون كافية ابدًا لتحقيق الغرض منها سواء النسبة لك أم بالنسبة للآخرين
سوف ينتهي بك الحال إلى أن تتوقع الكثير من الآخرين، مما يؤدي بك إلى الاستياء الشديد
وبعد قليل تفقد الحياة بهجتها، لأنك تعتمد على الآخرين لتحقيق سعادتك، بينما لا تعتقد أن أي شخص يمكنه ذلك بالفعل
إن أحدًا لا يعرف الطريق إلى إسعادك.. سواك انت
*******
إنني أسعد نفسي وأضع مشاعري في المقدمة
إنني أستحق أن أكون سعيدًا لأجل نفسي فقط
*******

اجياد
06-30-2008, 12:09 PM
الناس مش سايبة الناس

انا هنا بسال سؤال واحد بس.. عمرك ما حسيت ان فيه حد مراقبك في الشارع.. واللي مراقبك ده متعرفوش ولا يعرفك.. واكيد لاحظت ان الموضوع ده بيبقى في اوجه لما تكون لابس شيك.. او حاطط برفان زيادة شوية.. او لابس بدلة انيقة حبتين
*******
اذا كان اي حد راكب مترو او رايح في اي مكان الناس مش بتسيبه في حاله.. ايوة مش بتسيبه في حاله
يعني اذا رن موبايلك لازم اللي جنبك يحاول يسطنبط اي حاجة من الرنة اللي انت حاطتها على الموبايل.. يعني اذا كانت اجنبي فده واحد روش.. ولو كانت رنة لسامي يوسف يبقى ده واحد متديّن.. ولو كانت هيفاء وهبي يبقى ده شاب عازب.. ولو كانت اليسا يبقى ده انسان ضاعت منه حبيبته.. وهكذا ده غير ان اللي راكب جنبك ده لازم يعرف مين اللي بيكلمك دلوقتي زي ما يكون موبايله وحاطه معاك بالغلط
ولازم كمان يبص مكتوب ايه على الموبايل اثناء الرنة.. ماما؟ بابا؟ حبيبيتي.. وهكذا.. واذا ماعِرفش لازم يسمعك وانت بتكلم يا ترى بتقول: ايوة يا بابا؟ ولاّ: ايوة يا روحي؟ ولاّ: نعم؟ ولا: ايوة يا احمد؟
*******
و يا ويلك يا سواد ليلك لو فتحت شنطتك لازم يبص على محتويات شنطتك كلها ويا سلام لو كان مكانك واحدة بنت فتحت شنطتها لازم يشوفوا هي حاطة مكياج في الشنظة ولا لأ؟
ولو انت واقف لازم يتفرجوا عليك وانت متشعبط ولايص وحالتك حالة وانت لازم تمسك في حاجة تسند عليها وفي نفس الوقت بتجيب اجرة السواق ويشوفوا يا ترى انت هتتصرف ازاي في الموقف ده؟ واول ما ترفع دراعك هوبا كل الاوتوبيس يستكشف.. معلش في الكلمة.. اذا كان فيه مية في القميص تحت دراعك
و طبعا اذا كانت بنت لازم عربة السيدات في المترو يفصصوها زي ما تكون عروسة ابنها ولازم تشوف طريقة لبسها... حجابها ... لابسة دبلة ولا لأ؟ وزي ما قلنا قبل كدة انها اول ما تحاول تعدل حجابها او تجيب حاجة من شنطتها او رباط الجزمة اتفك منها لازم المراقبة التامة لغاية ما الموقف يخلص
*******
انا عاوزة اقول احنا مفيش فينا فايدة طول عمرنا هنفضل نبص على بعض ونتكلم على بعض وعمرنا ما هنعمل حاجة اجابية في حياتنا بدل ما نسبّح او نقرا قران او نتكلم في حاجة مفيدة
مستنيين لبعض غلطة وواقفين لبعض على الواحدة
وارجع اقول الناس مش سايبة الناس في حالها.. وده اللي مخلينا واقفين في مكاننا
*******

اجياد
06-30-2008, 12:10 PM
ربـاعيّـات جـاهيـن
الجـزء السـادس



الدنيا من غير الربيع ميّته
ورقة شجر ضعفانه ومفتته
لا يا جدع غلطان تأمل وشوف
زهر الشتا طالع في عز الشتا
عجبي
*******
ياللي انت بيتك قش مفروش بريش
تقوى عليه الريح.. يصبح ما فيش
عجبي عليك حواليك مخالب كبار
و مالكش غير منقار وقادر تعيش
عجبي
*******
سمعت نقطة ميّه جوه المحيط
بتقول لنقطة ما تنزليش في الغويط
أخاف عليكي م الغرق.. قلت أنا
ده اللي يخاف م الوعد يبقي عبيط
عجبي
*******
بحر الحياة مليان بغرقى الحياه
صرخت خش الموج في حلقي ملاه
قارب نجاه.. صرخت قالوا مفيش
غير بس هو الحب قارب نجاه
عجبي
*******
النهد زي الفهد نط اندلع
قلبي انهبش بين الضلوع وانخلع
ياللي نهيت البنت عن فعلها
قول للطبيعة كمان تبطل دلع
عجبي
*******
صوتك يا بنت الإيه كأنه بدن
يرقص يزيح الهم يمحي الشجن
ياحلوتي وبدنك كأنه كلام
كلام فلاسفه سكروا نسيوا الزمن
عجبي
*******
كرباج سعادة وقلبي منه انجلد
رَمَح كأنه حصان ولف البلد
ورجع لي نصل الليل وسألني.. ليه
خجلان تقول انك سعيد يا ولد
عجبي
*******
مزيكة هادية الكون فيها انغمر
وصيف وليل وعقد فل وسمر
ياهلتري الناس كلهم مبسوطين
و ياهلتري شايفين جمال القمر؟
عجبي
*******
آه لو انا ومحبوب جزنا الفضا
في سفينة وحدينا.. وأشياء رضا
ساعة صفا تعجبنا نرجع لها
والهم قبل ما ييجي.. يبقى مضى
عجبي
*******
إنشد يا قلبي غنوتك للجمال
وارقص في صدري من اليمين للشمال
ما هوش بعيد تفضل لبكره سعيد
ده كل يوم فيه الف الف احتمال
عجبي
*******

اجياد
06-30-2008, 12:11 PM
لأننـا أصدقــاء



سوف أكون مرآتك التي تع** صورتك
ولأنني مرآتك فسوف أع** صورتك بكل تفاصيلها
بياضها وسوادها
بكل درجات ألوانها حتى ننقي البياض ونزيل السواد
لكني سوف أع** صورتك كما أنت
وليست معكوسة كما تخدعك المرآة دائماً
سوف أفعل هذا بكل حب و ود
قد تتساءل لماذا؟
وأقول لك أن الجواب هو
لأننا أصدقاء
*******
سوف أنصرك.. مظلوماً وليس ظالماً
سوف أمد يد العون لك عندما تحتاجني
وأقف بجانبك عندما تبحث عن السند
وأكثر من هذا سوف أقف في وجهك عندما تتمادى في غيك
وأذكرك بفضل ربك حتى تتوب، وبهذا أنا أنصرك دائماً
سوف أفعل هذا وبكل حب وود
قد تتساءل لماذا؟
وأقول لك أن الجواب هو
لأننا أصدقاء
*******
سوف أسمعك.. وكلي آذان صاغية لحديثك
صدري رحب لهمومك
وحصن منيع لأسرارك
وخيالي أرض خصبة لأحل***
سوف نطير معاً.. حتى نحقق أحلامنا الوردية
تحدث.. قـل.. دع كلماتك تنساب متدفقة
تداعب الأحاسيس حتى ترتاح من الهم
وتزيل الغم لتتأكد أنك أبدًا لست وحدك
سوف أفعل هذا وبكل حب وود
قد تتساءل لماذا؟
وأقول لك أن الجواب هو
لأننا أصدقاء
*******
سوف أكون موجوداً
في أحزانك قبل أفراحك
وعند عثراتك و نجاحاتك
سوف أكون عصاتك التي تتكئ عليها في العثرات
وبلسم جروحك وقت الآهات.. ويد تمسح دموعك
سوف أفعل هذا وبكل حب وود
قد تتساءل لماذا ؟
وأقول لك أن الجواب هو
لأننا أصدقاء
*******

اجياد
06-30-2008, 12:12 PM
العبيــد الجــدد

يسكن دبي منذ أكثر من عام إلا أن شقته الجميلة التي تطل على البحر لا تحوي غير سرير صغير مؤقت فقط في الغرفة التي ينام فيها، وهي الغرفة الوحيدة التي يعرفها، أما باقي البيت فلم يجد الوقت الكافي لاستكشافه بعد. عندما سألته عن سبب ذلك قال لي إنه لم يستطع أن يتفق مع شركة الأثاث - الذي دفع قيمته قبل أكثر من عام - على وقت مناسب ليوصلوا له الأثاث إلى البيت، فعمله يفرض عليه أن يكون متواجداً فيه طوال النهار... وطوال الليل أحياناً
أمثاله كثر ممن يظنون أن العمل الشاق والمنهك هو وسام يعلقه الموظف على صدره، أو ميدالية ذهبية يفوز بها الموظف الذي لا يعلم أنه يعيش تماماً مثلما كان العبيد يعيشون أيام الفراعنة، فعلى الرغم من أن كل من شارك في بناء الأهرامات كان يجب عليه أن يشعر بالعز والفخر لأنه كان يبني أعظم بناء في تاريخ البشرية إلا أنه في كل الحالات كان يعلم أنه عبد ليس إلاّ
*******
كلما عدت من العمل متأخراً.. لأنني أحد هؤلاء العبيد أيضاً.. يقول لي ابني سعيد: بابا لا تذهب إلى المكتب مرة أخرى
وكلما أتذكر كلماته وأنا في عملي أوقن أنني أغتال أجمل أيام عمري وعمره معاً
يقضي الموظف منا معظم حياته في الوظيفة إلا أن ذلك قلّما يؤثر إيجاباً على حياته، فما هي حقيقة العمل؟ والأهم من ذلك ما هي حقيقة الحياة؟ معظم الذين يعيشون الوظيفة يشربون قهوة سوداء دون سكر كل صباح، ليس لأنهم مرضى بالسكري بل لأنهم يعلمون أنهم سيصابون به حتماً في يوم ما.. يشربونها سوداء لينعشوا ذاكرتهم التي خانتهم عندما حاولوا أن يتذكروا من هم أو بالأحرى ما هم. يفتخرون بأنهم يتحدثون الإنجليزية.. والإنجليزية فقط، وإذا استرقت النظر إلى ملاحظاتهم التي يدوّنونها خلال الاجتماعات الطويلة تجدها بالإنجليزية أيضاً، حالهم في ذلك حال الغراب الذي حاول أن يقلد مشية العصفور فلم يفلح، وعندما أراد أن يعود غراباً لم يفلح أيضاً
عندما دخلت التكنولوجيا حياة الإنسان تفاءل الجميع بها وراهن الخبراء أنها ستكون الأداة التي تنقل الإنسان من الشقاء إلى السعادة، وأن كل شيء سيكون ممكناً بضغطة زر، إلا أن أحداً لم يتوقع أن تسيطر هذه الأزرار على حياتنا وعلى موتنا أيضاً . أصبح الموظف الناجح محكوماً عليه بحمل أجهزة الاتصال المباشر بالبريد الإلكتروني
Black Berry
وإذا ما سافر فإنه مجبر اختيارياً على التأكد من أن غرفته بها خط للاتصال بالإنترنت، بل إن البعض لا يسافر على طائرة إلا إذا كان بها اتصال بالإنترنت. ومن ملامح هؤلاء أنهم يجلسون في مكاتبهم حتى بعد انتهاء الوقت الرسمي للعمل لا لشيء إلا لأنهم يشعرون أنه ليس هناك مكان آخر يذهبون إليه، ولو استطاعوا لاستأجروا غرفاً مجاورة تماماً لمكاتبهم حتى لا يفارقوها يوماً
*******
لكل منا أسبابه الخاصة التي تدفعه إلى الاستماتة في العمل، وفي دراسة قام بها مركز دراسات موازنة الحياة مع العمل الأمريكي تبين أن هناك خمسة أسباب لذلك
أولها: أن يكون لدى الإنسان تحدٍ في عمله يريد أن يتغلب عليه
وثانيها: أن يكون عمله مصدر إلهامه وحماسه في الحياة
وثالثها: أن تكون العوائد المادية من عمله عالية جداً أو مرضية
ورابعها: أن يحب الموظف زملاءه حباً جماً لدرجة أنه لا يستطيع أن يفارقهم ساعة، وآخرها هو تحقيق الموظف لذاته من خلال إنجازه لمسؤوليات العمل
وأياً كانت هذه الأسباب فإنها تؤدي إلى اشتراكية الوظيفة أي إشراك الحياة في الوظيفة وسيطرة الأخيرة على جميع جوانب الإنسان
*******
إن الهدف الحقيقي من الحياة - في رأيي - هو السعادة، فحتى عبادتنا لله سبحانه وتعالى تنبع من شعورنا بالرضى النفسي تجاه أنفسنا عندما نقوم بذلك، فنحن نعبده لندخل الجنة وبالتالي لتحقيق السعادة، ونؤدي فرائضه لنشعر بالطمأنينة والراحة النفسية ولنعقد سلاماً داخلياً مع نفوسنا.. أي لنحقق السعادة. وإذا كان كل شيء نقوم به في حياتنا هدفه تحقيق السعادة فلماذا إذن نستميت في أعمالنا التي يخيّل لنا أنها ستسعدنا في يوم ما وهي تزيدنا شقاءً يوماً بعد يوم؟
كلما أتذكر هذه الحقيقة أقول في نفسي: سأجلس مع أبنائي وأتفرغ لهم أكثر عندما أحصل على ترقية.. وها أنا حصلت على مجموعة من الترقيات ولم يزدني هذا إلا بعداً عن أسرتي وعائلتي.. وعن نفسي أيضاً فبت لا أعرف من أنا ولا ما أريد أن أحققه في حياتي القصيرة
قبل عدة سنوات قامت شركة
IBM
بتخصيص مبلغ 50 مليون دولار لطرح برامج توازن بين حياة الموظف وبين وظيفته، وكان أحد هذه البرامج هو العمل بالإنجاز أو مؤشرات الأداء وليس بالحضور إلى مكاتب المؤسسة، فلا يهم المؤسسة إن كان الموظف على مكتبه في الوقت المحدد أم لا وكل ما يهمها هو أن ينجز عمله في الوقت المحدد حتى أصبح أكثر من 40% من موظفي الشركة يعملون اليوم خارج مكاتب الشركة، سواءً من منازلهم أو من مقاهي الإنترنت أو أي مكان في الدنيا. أما شركة
American Century Investments
فلقد خصصت ميزانية لشراء أدوات للرياضة المنزلية لكل موظف.. دون استثناء.. ليستطيع الموظف أن يحافظ على لياقته البدنية وبالتالي يعيش بصحة جيدة، وكلتا هاتين الشركتين تقولان إن إنتاجيتهما ارتفعت بعد تطبيق هذه البرامج التي تسعى لطرح توازن بين حياة الموظف وبين وظيفته
*******
إذا كنت ممن يطيلون الجلوس في مكاتبهم بعد العمل فأنت عبد جديد، وإذا كنت حين تضع رأسك على وسادتك تفكر بأحداث يومك في العمل فأنت عبد جديد
وإذا كان أعز أصدقائك هو أحد زملائك في العمل فأنت لا شك عبد جديد
الفرق بين العبيد الجدد والعبيد القدماء أن القدماء كانوا مرغمين على إطاعة أسيادهم وتنفيذ أوامرهم، أما العبيد الجدد فإنهم يظنون أنهم مرغمون على تنفيذ أوامر أسيادهم مديريهم إلا أنهم في الواقع ليسوا إلا عبيداً لهذه الفكرة فقط، وهم أيضاً عبيد لأوهامهم التي تقول لهم إنهم سيكونون يوماً ما عبيداً أفضل
*******

اجياد
06-30-2008, 12:13 PM
مثلـث الـرعـب

مثلث برمودا هو لغز من ألغاز الطبيعة احتار الناس في حله منذ مئات السنين، ولا يزال حتى الآن رغم الأفتراضات الكثيرة، وهو أحد غرائب الطبيعة الذي تتحدث عنه الصحف والمجلات والتلفزيون من وقت الى آخر وتحيطه بهالة من الدهشة والغموض، هذا المثلث هو ذلك الجزء الغامض من المحيط الأطلسي الذي يبتلع بداخله آلاف السفن والطائرات دون أن تترك أي أثر، ولم يستطع أحد حتى الآن أن يفسر بشكل مؤكد سر هذا الإختفاء الغريب
********

الحديث عن مثلث برمودا مثل الحديث عن الحكايات الخرافية والأساطير الإغريقية والقصص الخالية ، ولكن يبقى الفارق هنا هو أن مثلث برمودا حقيقة واقعية لمسناها في عصرنا هذا وقرأنا عنها في الصحف والمجلات العربية والعالمية ، ويذهب بنا القول بأن مثلث برمودا يعتبر التحدي الأعظم الذي يواجه إنسان هذا القرن والقرون القادمة
********
الموقع الجغرافي
غرب المحيط الأطلنطي تجاه الجنوب الشرقي لولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية ، وبالتحديد أكثر هذه المنطقة تأخذ شكل مثلث يمتد من خليج الم**يك غرباً إلى جزيرة ليورد من الجنوب ثم برموداً.. مجموعة من الجزر. 300جزيرة صغيرة مأهلوة بالسكان 65.000نسمة.. ثم من خليج الم**يك وجزر باهاما
********
سبب التسمية
عرف مثلث برمودا بهذا الاسم في سنة 1954م من خلال حادثة اختفاء مجموعة من الطائرات وكانت تأخذ شكل المثلث قبل اختفاءها وهي تحلق في السماء كما لو كانت تستعرض في الجو ومن وقتها أصبحت هذه المنطقة تعرف بهذا الاسم وظلت معـروفـة به ، وقد سميت هذه المنطقة بعدة أسماء منها: جزر الشيطان..ومثلث الشيطان
********
نقطة الاختفاء
في منطقـة معينة شمال غرب المحيط الأطلنطي بحر سارجاسو حيث اشتهر بغرابته ، وهو منطقة كبيرة تتميز مياهه بوجود نوع معين من حامول البحر يسمى سارجاسام حيث يطفو بكميات كبيرة على المياه على هيئة كتل كبيرة تعوق حركة القوارب والسفن ، وقد اعتقد كولومبس عندما زار هذه المنطقة في أولى رحلاته أن الشاطئ أصبح قريباً إليه فكانت تشجعه على مواصلة الترحال أملاً في الوصول إلى الشاطئ القريب، لكن كان ذلك دون فائدة
********


ويتميز بحر سارجاسو بهدوئه التام ، فهو بحر ميت تماماً ليس به أي حركة حيث تندر به التيارات الهوائية والرياح، وقد أطلق عليه الملاحـون أسماء عديدة منها بحر الرعب، مقبرة الأطلنطي " وذلك لما شاهدوا فيه من رعب وأهوال أثناء رحلاتهم . ، وقد أشارت رحلات البحث الجديدة إلى وجود عدد كبير من السفن والقوارب والغواصات راقدة في أعماق هذا البحر حيث يرجع تاريخها إلى فترات زمنية مختلفة منذ بداية رحلات الإنسان عبر البحار ، ومعظم هذه السفن غاصت في أعماق هذا البحر في ظروف غامضة، هذا إلى جانب اختفاء عدد كبير من السفن والقوارب، دون أن تترك أي أثر ، وأيضاً في أعماق هذا البحر يوجد المئات من الهياكل العظمية لبحارة وركاب هذه السفن الغارقة
********
بداية الظاهرة
في عام 1850م اختفت من هذه المنطقة أو بالقرب منها أكثر من 50 سفينة ، استطاع بعض قادتها أن يبعثوا رسائل في لحظات الخطر ، وهذه الرسائل كانت مبهمة وغامضة ولم يستطع أحد أن يفهم منها شيئاً
ومعظم هذه السفن المختفية تتبع الولايات المتحدة الأمريكية ، أولها السفينة انسرجنت التي اختفت وعلى متنها 340 راكباً ، تلاها اختفاء الغواصة :اسكوربيون" عام 1968م وعلى متنها 99 بحاراً
ومن السفن التي اختفت في مثلث برمودا: في عام 1880م السفينة الإنجليزية اتلنتا وعدد أفرادها 290 فرداً ، وفي عام 1918م السفينة الأمريكية سايكلوب وعدد أفرادها 309 فرداً
********
ظاهرة اختفاء الطائرات
وصل نشاط الاختفاء إلى سماء المحيط الأطلنطي حيث ظاهرة اختفاء الطائرات وهي تحلق في سماء الأطلنطي أو لنقل سماء برمودا
1/ عام 1945م انطلقت من قاعدة لوديرديل بولاية فلوريدا الأمريكية خمسة طائرات في مهمة تدريبية في رحلة تبدأ من فلوريدا.. المسافة 160ميلاً شرق القاعدة ثم 40 ميلاً شمالاً وكانت تطير على شكل مثلث
عدد أفراد هذا السرب خمسة طيارين وثمانية مساعدين على قدر عال من المهارة والخبرة ، وكان قائد هذا السرب الملازم تشارلزتيلور الذي يمثل رأس المثلث وفي أثناء أداء المهمة كان السرب يتجه في لحظة ما نحو حطام سفينة شحن بضائع يطفو على سطـح المحيـط جنـوب بيميني
(Bimini)
وأثنـاء انتظار القاعدة الجوية لرسالة من السرب 19 لتحديد ميناء الوصول وتعليمات الهبوط ، تلقت القاعدة رسالة غريبة من قائد السرب تقول : القائد الملازم تشارلزتيلور ينادي القاعدة: نحن في حالة طوارئ يبدو أننا خارج خط السير تماماً.. لا استطيع رؤية الأرض، لا استطيع تحديد المكان اعتقد أننا فقدنا في الفضاء، كل شيء غريب ومشوش تماماً لا استطيع تحديد أي اتجاه حتى المحيط أمامنا يبدو في وضع غريب لا استطيع تحديده
وانقطعت بعد ذلك سبل الاتصال بين القاعدة والسرب 19
ومن الطائرات التي اختفت في مثلث برمودا
1/
في عام 1945م اختفت طائرتين من قاذفات القنابل تابعتين للقوات الأمريكية
2/
في عام 1948م اختفت طائرة الركاب البريطانية ستارتيجر وعلى متنها 31راكباً
3/
في عام 1949 اختفت طائرة الركاب البريطانية ستارأريل وعلى متنها37راكباً
4/
في عام1956م اختفت الطائرة
(p5m)
التابعة للبحرية الأمريكية مع طاقمها المكون من عشرة أفراد
********
سـؤال
س: هل هناك توقيت معين لحدوث الكوارث في مثلث برمودا؟
لاحظ المراقبون أن معظم الكوارث تقع في مواسم معينة أطلقوا عليها مواسم الاختفاءات وهي فترة الإجازات بين شهري نوفمبر وديسمبر وفبراير خاصة التي تسبق بداية السنة الميلادية الجديدة أو بعدها
********
التفسيرات التي تفسر لغز هذا المثلث
1/
نظرية الأطباق الطائرة: وتقول أن هناك علاقة بين ظهورها واختفاء السفن والطائرات في هذه المنطقة
2/
نظرية الزلازل وعلاقتها بما يحدث في مثلث برمودا : وتقول أن حدوث الهزات الأرضية في قاع المحيط تتولد عنها موجات عاتية وعنيفة ومفاجئة تجعل السفن تغطس وتتجه إلى القاع بشدة في لحظات قليلة ، وبالنسبة للطائرات يتولد عن تلك الهزات والموجات في الأجواء مما يؤدي إلى اختلال في توازن الطائرة وعدم قدرة قائدها على السيطرة عليها
3/
نظرية الجذب المغناطيسي وعلاقتها بما يحدث في مثلث برمودا: إن أجهزة القياس في الطائرات أثناء مرورها فوق مثلث برمودا تضطرب وتتحرك بشكل عشوائي وكذلك في بوصلة السفينة مما يدل على وجود قوة مغناطيسية أو قوة جذب شديدة وغريبة
********

اجياد
06-30-2008, 12:14 PM
كلمات ليست كالكلمات
الجزء السابـع عشر

تصبح الحياة أجمل إذا نسينا متاعبنا كما ننسى أمراضنا
خطر الأمس أن الإنسان صار عبداً. خطر المستقبل أن يصبح المرء إنساناً آليا
الحياة مستشفى كل مريض فيها يريد أن يغير سريره بآخر
من لا يتوقع شيئاً لا يخيب أمله
التجربة مدرسة رائعة ولكنها لا تمنحك اجازة أبداً
أتمنى أن تسقط أسنان عدوي عدا واحدة وأن تظل تؤلمه
*******
إذا أردت أن تدرس الجريمة ابدأ بأن تعرف نفسك
إذا لم يصدقوك في أول الأمر اكذب مرة أخرى
في الأزمات الإنسان يخلص لوطنه لا لطبقته
كل يوم هو حياة قصيرة.. كل يقظة هي ميلاد قصير.. وكل صباح جميل هو شباب قصير. وكل نوم هو موت قصير
لكل شيء علاج ودواء إلا الموت وسيجيء لكل منا ليجعلنا ننام علي ظهورنا
لا شيء ينعش القلب إلا أن تحد من رغباتك
*******
الشيطان يكمن عادة في التفاصيل
لا مفاوضات ولا مساومة في الكرامة
الإنسان الجريح.. خطر كبير أو خطر أكبر
أوقية من الإلهام تساوي الملايين من التعليم
الأزمة تدمر أو تساعد حسب الاستجابة التي تثيرها
كلنا ننتظر أن نسمع ما نعرفه جيداً
*******
الخبث هو فن إخفاء عيوبك واكتشاف ضعف الآخرين
الرقص: أن يصبح الجسد شاعرياً
خذ بعين الاعتبار تقديرات زوجتك عندما تقيّم شخصا آخر
يوجد اختلاف ضخم بين الخطوبة وموعد غرامي.. الأول يقود إلى الزواج والثاني إلى طلاق
من يفتش عن الأخطاء هو رجل له عين تبرز الأخطاء وعين عمياء عن الفضائل
بعد سنوات من الزواج. الزوج وزوجته يصبحان مثل الأعداء الذين يحترم كل الآخر
*******
لا يتعلم الإنسان حتى يعرف أن كل يوم هو يوم صدور الحكم عليه
لولا وجود الأشرار ما ظهر المحامون الأكفاء
الناقد يستمتع بالكتابة عن أشياء لا يستمتع بها
أعمالنا هي التي تحدد.. من نحن
الحماس معدي.. ونقص الحماس معدي أيضا
إخدعني مرة العار لك.. إخدعني مرتين العار لي
*******

اجياد
06-30-2008, 12:15 PM
شغّـل التكييـف


كان يوما قاهريا تماما، إذ بقى لهيب الصيف متقدا رغم أننا وقتها كنا في أول ديسمبر
لا يوجد حل هذه المرة سوى أن تفعلها وتضحي بزوجين من الجنيهات من أجل أن تستقل فخر الصناعة المصرية، الأتوبيس المكيف المعروف اختصارا.. أو تمييزا عن أتوبيس الغلابة بـ: سي تي ايه
وبداخله لم يقل العرق أو يخف الشعور بالحرارة لتكون المفاجأة السعيدة.. التكييف لا يعمل
قربت يدي من الفتحات التي يخرج منها الهواء البارد.. جايز تهيؤات، لاشيء يخرج
التكييف مش شغال فعلا
أنظر لباقي الركاب أجدهم مستقرين مغلقين النوافذ بإحكام في منتهى الرضا والسعادة
أحتار قليلا،ثم أختار الفعل المصري الصميم.. السكوت
يعني أنا هأكون أجدع من باقي الركاب وأهو حر وموت على الجميع
ونحن جميعا نحتفل بالعرق وبضيق التنفس رأيت الراكب الوحيد الذي يرتدي فينا نصف كم قادما من آخر الأتوبيس مندفعا نحو السائق ثم قال له في حدة: شغل التكييف
الغريب أن السائق لم ينطق بحرف واحد وإنما شغل التكييف فورا، وكأنه كان ينتظر أن ينطق واحد منا فقط بكلمة واحدة تجلب حقه المسلوب
*******
يبدو أن التغيير في مصر سيأتي ممن يرتدون الـ: نصف كم.. في عز البرد
*******

اجياد
06-30-2008, 12:16 PM
أول إن وان
ALL in ONE



غيّر الموبايل الكثير من العادات لدى الناس الذين يستعملونه، كما قضى على كثير من الصناعات وأوجد صناعات وحرف أخرى بديلة. مثلا، توقفتُ تماما عن استخدام المنبّهات مادام الموبايل يوجد به واحد، كما لم يعد لديّ مفكّرة أكتب فيها أرقام الهواتف، كما لم أعد أهتم بالاحتفاظ بنتيجة للسنة لمعرفة الأيام والتواريخ، وهناك الكثير جدا من الناس الذين توقفوا عن ارتداء ساعات اليد، منهم كاتب هذه السطور
*******
من العجيب أن جهاز موبايل حديث صغير الحجم جدا يمكن أن يمنحك كمية هائلة من الوظائف المدمجة كلها في مكان واحد
أخذت أفكر.. عندما أضع الموبايل في جيبي، فما الذي يصبح موجودا فعليّاً في هذا الجيب؟ فيما يلي محاولة للحصر
منبه
مفكرة إلكترونية
نتيجة
ساعة
راديو
مشغل موسيقي.. اعتبره مشغل إم بي ثري أو جهاز كاسيت
ذاكرة فلاش
أتاري.. للعب الجيمز
آلة حاسبة
مفكرة هاتف لحفظ الأرقام
وسيط للدخول على الإنترنت
جهاز كمبيوتر.. إذا كان الجهاز حديثا أكثر من اللازم، مع ما يتبع ذلك من إمكانية إضافة عشرات الوظائف الأخرى
تلفزيون.. في الأجهزة الحديثة أيضاً
ساعة إيقاف
كاميرا رقمية
كاميرا فيديو
مشغل فيديو
مسجل صوتي.. ويستعمله بعض الطلبة لتسجيل المحاضرات
هاتف.. ياللمفاجأة
ألا بوركت أيها العصر الرقمي
*******

اجياد
06-30-2008, 12:17 PM
خيـال محبـوس

أخيرا وصلتْ.. وهاهي تصعد السلم بهدوء.. فهي الآن لا تستطيع القفز عليه بخفة كما كانت تفعل في الماضي.. فقد مضى وولى زمن الشباب
وقفت أمام الباب.. ووضعت المفتاح العتيق بالباب.. وأدارته لتفتح بوابة الذكريات.. ودخلت وهي تسترجع صوت أبيها.. ورائحة أمها.. ومرح أختها.. ثم استندت على الكرسي الذي دائما كان والدها يجلس عليه ليستريح من الدرج كلما وصل البيت.. وتنهدت.. وزفرت زفرة أخرجت بعضا من حرارة حزنها على فراق أبويها
ثم تذكرت أ ن زوجها ينتظر في السيارة.. فدخلت بسرعة لتحضر أوراقا أتت من أجلها.. بحثت عنها.. وأحضرتها.. واستدارت لتخرج من حجرةأمها.. لكنها وجدتها أمامها
انها المـرآة..
وقفت تتأملها.. وتتأمل جمال اطارها الذهبي العتيق.. وتذكرت المرات التي وقفت فيها أمامها لتتزين لزوجها عندما كان يأتي لزيارتها قبل الزفاف.. ابتسمت.. وضحكت.. ثم لاحظت ظلال العمر تظهر على هيئتها.. فأختنقت البسمة.. وفكرت للحظات.. هل يعقل أن يكرهني زوجي لأنني أصبحت هكذا.. يا الهى.. ربما فتر حبه لي
ثم انتبهت لصوت نفير السيارة.. فنسيت تلك الهواجس.. وأوشكت على الخروج بسرعة...لكنها عادت.. ومدت يداها بكل قوة.. وانتزعتها من على الحائط.. وأصطحبتها معها الي بيتها.. وكأنها تصحب لحظات مضت.. قد أحبتها
ربما شاركتها لحظات جديدة.. لم تولد بعد
*******
ومرت أيام.. وهي معلقه في غرفة أبنائها الخمسة.. وأتى يوم دخلت فيه حنان ذات السنوات الاربع.. وهي تدق الارض بحذاء أمها.. وقد لطخت ببراءة وجهها بكل ماوجدته من ألوان
لم تنسى أن ترتدي عقدها.. وأيضا حملت حقيبتها.. ووصلت أمام المرآة.. ووقفت تتحدث بدلال.. وكأنها امرأة كبيرة
استدارت.. وغنت.. ولعبت.. وضحكت.. ثم خرجت تجري.. وهي تدق الارض مرة أخرى.. ليدخل حسام شقيقها.. الذي اقترب موعد امتحاناته.. وهو يبذل أقصى ما عنده ليثبت وجوده في عامه الاول بالجامعة
ظل يسير في الغرفة.. ذهابا وايابا.. والتفت الي المرآة.. ونظر الى انعكاس صورته.. وترك الكتاب.. ووقف يحدث نفسه
شمر أكمامه.. وظل يراقب عضلاته.. ثم ابتسم.. واقترب بوجهه الي أقصى درجة.. ويظل يحدق في وجهه.. وعيناه.. وتفحص ذقنه الخشنة.. ثم ابتسم مرة أخرى.. وتفحص أسنانه بدقة.. وأخيرا.. وقف وهو يحيي نفسه.. وعاد لكتابه.. وخرج من الغرفة
*******
وعَلا في الغرفة صوت الملعقة وهي تدور في كوب الشاي الذي كان في يده وهو يسير ببطء.. انه الاب.. الذي وضع الكوب.. واستدار ليرى المرآة التي أصرت زوجته على احضارها
كان يتأمل اطارها.. ورأى نفسه.. فوقف يحدق في هيئته.. ثم استدار ووقف ليراقب كم ازداد وزنه.. وتحسس رأسه الذي اختفى منه الشعر.. وبقيت شعيرات قليله بيضاء على جانبيه
ظهر الضيق على وجهه عندما لاحظ بدانته.. لكنه ابتسم عندما دخلتْ وهي تحمل ملابس أبنائها التي قد انتهت من غسلها.. وقالت له: كالقمر...وستظل كالقمر يا أبو حسام.. فحمل الكوب ليقف معها وهي تنشر الملابس
*******
ودق جرس الباب.. وأتت ليلى.. مع خطيبها أحمد.. وكانت في غاية الغضب.. فقد حدث خلاف بينها وبينه بسبب غيرته.. أغلقت باب الغرفه...وظلت تسير في الغرفة.. ثم التفتت ووقفت بقوه أمام المرآة.. وحدثتها وكأنها هو
همست بغضب.. لا.. بل بعنف: ماذا تريد؟ كيف تتحكم فيّ هكذا؟ أنا حرة.. أفعل ما أريد
ثم ابتعدت للخلف.. ثم اقتربت بوجهها.. وعقدت جبينها بغضب.. وقالت: لا أحب أن تتحدث اليّ هكذا.. هل تفهم؟
واستدارت.. وعادت.. وأشارت باصبعها الى المرآة من بعيد وقالت بحزم: سأسامحك فقط هذه المرة.. لأنني.. لأنني.. لأنني
وصمتت لحظه.., تغيرت ملامح وجهها.. وهمست بحنان: لأنني أحبك.. وأعلم أنك تغار عليّ
وجرت لتفتح باب الغرفة.. وذهبت لتجلس بجانب زوجها الذي اقترب موعد زفافها اليه.. بعد أيام.. بعد أن صبت غضبها على المرآة
*******
وأتى الليل.. ثم أذن الفجر.. فاستيقظت سارة لتصلي.. وأتت لتستعد للخروج الي الجامعة.. ووقفت أمام المرآة طويلا.. تمشط شعرها..وتغني.. ووضعت بعض المساحيق على وجهها.. ثم مسحتها.. فهي لا تستطيع أبدا أن تخرج بها.. ثم ظلت تجرب ملابس.. وملابس.. لتقرر ماذا سترتدي.. ودارت كالفراشه.. أمام المرآة.. ثم رقصت قليلا.. وتحدثت الى المرآة.. وكأنها صديقتها.. وأخبرتها عن فارس أحلامها.. وشكل فستان زفافها الذي تتمناه.. وأخيرا.. مسحت كل شىء عن وجهها.. ولفته بالحجاب.. ووقفت تتأكدمن احتشام ملابسها.. وخرجت.. وودعتها.. بعد أن ابتسمت لنفسها فيها.. لتتركها وحيدة
*******
مملوءة بالأسرار.. تعلمها هي.. عن الجميع
ولا تفشي السر أبدا
لأنها..
مجرد مرآة تع** ما فينا
ولا تغيّره أبدا
الا عندما نتغير
...
انها
خيال محبوس
*******

اجياد
06-30-2008, 12:18 PM
مع برنـارد شـو

للساخرين وسائل وطرق ملعونة والدين يستخدمونها لإيصال فكرتهم أو وجهة نظرهم بأبسط الطرق وأكثرها تأثيرا.. شيخ الساخرين العالمي جورج برنارد شو يمتلك اكبر موسوعة من القصص والحكايات والطرف التي استخدمها لإيصال أفكاره، وكانت وما تزال أكثر تأثير من كتبه ذاتها، إذ إننا جميعا نذكر تلك الطرائف أكثر مما نذكر كتاباته الأدبية
*******
في حفلة ما جلست سيدة مدعية ومغرورة بجانب برنارد شو، فقال لها: سيدتي.. هل تقضين ليلة معي مقابل مليون جنيه إسترليني؟
فسارعت فورا إلى القول بأنها موافقة
فقال برناردشو: وهل من الممكن ان تقضي تلك الليلة مقابل عشرة جنيهات فقط؟
فغضبت تلك المدعية على جورج وقال بحدة: عفواً.. انت فاكرني إيه؟؟
فقال برناردشو: سيدتي نحن متفقون على ما أنت.. لكننا نختلف على السعر فقط
*******

اجياد
06-30-2008, 12:19 PM
تجـاعيـد السنيـن

سنين تمضي من عمرك أيها الإنسان
رغم سرعتها فهي بلا زيادة
ولا نقصان..
محسوبة بكل تفاصيلها في الميزان
عند خالق السموات والأرض
الله العزيز المنان
*******
أيها المسلم
صفحات الدنيا تطوى بعمر
وصحائف الآخرة تطوى بعمل
فاعمل لذلك اليوم الذي تفتقر إلى نقطة
ترفع به رصيد الحسنات
*******
تساؤل؟
هل اغتنمت الفرصة؟
هل عملت على زيادة الحصّه؟
حصتك من الحسنات..
فما الدنيا إلا أنثى مفعمة الشباب
طرق من الفتن مفتحة الأبواب
عطور معبقة في القناني
تسحر الألباب
مخدر يمنح السنين غيبوبة مؤقتة
فهي قنبلة موقوتة
سرعان ما تنفجر
*******
أيها الإنسان
تدارك شبابك قبل الهرم
وفسحة الأيام قبل أن تزدحم
كلها أيام
أحلام..
وتغزو الثلوج شعرك
ويحفر مشرط السنين تجاعيده على وجهك
تضعف النبضات
وتتآكل اللحظات
فيجف ربيع قلبك الأخضر
فهل من مفر؟
إذا داهمك الضيف المنتظر
*******

اجياد
06-30-2008, 12:20 PM
سيكتب التاريخ يوماً

لسنا نعرف حقبة زمنية مثخنة بالجراح والهزيمة مرت بالأمة المسلمة كهذه الحقبة الزمنية المعاصرة التي ألمّت بأمتنا الثكلى
وحتى إبّان العصور الدامية, بدءً من هجمات التتار الأوباش, ومروراً بحملات الصليبيين الأنجاس, وانتهاءً بتدميرالخلافة العثمانية
لم يشهد العالم الإسلامي ما يشبه وضعه المعاصر, من الإهانة والإذلال على يد أعدائه
*******
فمن يُصدِّق أن تُحتلَ العراق, وقبلها أفغانستان, وقبلهما فلسطين والشيشان والفلبين وكشمير , ولا تجد في المسلمين من يستنكر بصدق, فضلاً أن يجيش جيشاً, أو يُحرّك جنداً
إذاً سيكتبُ التاريخُ يوماً أنّ فلسطين الحبيبة, والقدس الشريف, والأقصى المبارك, ظلت تئن تحت أقدام اليهود منذ ما يربو على خمسين عاما؛ً بينما المسلمون يلعبون الكرة, ويتنافسون للصعود إلى نهائيات كأس العالم
وسيكتب التاريخ يوماً أنّ العراق يذبح من الوريد إلى الوريد, وتُقطع أوصاله, وتُصادر خيراته, وتُرّملُ نساؤه, بينما الجماهير الرياضية تملأ المدرجات بحثاً عن الانتصارات الزائفة والبطولات الكاذبة
*******
وسيكتبُ التاريخ يوماً أنّ أفغانستان الأبيّة تُدمر حجراً حجراً ، وتُدك قرية قرية, بينما شباب الأمة المغفل يحمل الرايات الملونة، والأعلام البراقة
وسيكتبُ التاريخُ يوماً أنّ شيشان البطولة والمجد, تستباح خضراؤها, وتنتهك حرماتها, وتمزق أشلاؤها على يد الدب الروس الغاشم, بينما شباب الأمة يملأ غرف الشات و والبالتوك يصطاد الغافلات الساذجات, ويبحث عن الماجنات
وسيكتبُ التاريخُ يوماً أنّ المئات والآلاف من الشرفاء, يملأون سجون غوانتناموا و أبو غريب فيُوجعون ضرباً، ويُشبعون لكماً، ويقتلون قهراً، ويُهان كتاب ربهم أمام أعينهم ويسخر بنبيهم – عليه السلام – تحت مسامعهم.. بينما شبابُ الأمة يذرع الأسواق، وتزدحم به الملاهي وعُلب الليل, ودور السنيما، وصالات المسرح, ويتابع الفضائيات الماجنة, ويعشق الصور المحرمة, والمناظر الداعرة, وتصك آذانه الأغاني الهابطة، والموسيقى الصاخبة الآثمة
*******
سيكتب التاريخُ يوماً أنّ اسرى كوبا وأبو غريب يمارس معهم كلّ أنواع الإيذاء الجسدي والنفسي, وتُقدم لهم ألوانُ الإهانة والإذلال, وفنونُ التركيع والاستبعاد؛ بينما الإعلام العربي والإسلامي مشغول حتى النخاع, بتقديم أنواع وأشكال من الإسفاف الخلقي
ولم تتجرأ وسيلةٌ إعلاميةٌ - حتى الآن- على تبني قضيتهم, أو نقل معاناتهم, فقد طغت أخبارُ الممثلات والراقصات, ولاعبي الكرة وأبطال الرياضة على صفحات الجرائد, واستولت على ساعات البث
وسيكتبُ التاريخ يوماً أنّ جماً غفيراً من أدعياء العلم وطلابه, لا هم لهم إلا التصنيف والتزييف, أو الركض خلف الرُتب والمناصب, دون أن يتبنوا للمسلمين قضية, أو يرفعوا للمنكوبين رأساً, أو يصدعوا بحق, أو يبطلوا باطلاً
وسيكتبُ التاريخ يوماً أنّ منابر الجُمع, قد خرست عن تبني قضايا الأمة المصيرية, أو تعاطي المسائل الحيوية, أو تسليط الأضواء على جراحات الأمة ، ومواجعها في أصقاع المعمورة
أخبروني بربكم, من ابنُ أبيه ذاك, الذي يجرؤ على تذكيرنا – ولو عرضاً – في تضاعيف خطبته عن مجازر الأعداء في أفغانستان والعراق أو الشيشان وفلسطين؟
ومن ابنُ أبيه ذاك الذي يُنبئنا عن أسرانا في سجون الغرب, حتى غدونا والله عاجزين عن إدراك ملامح هويتهم أبشر مسلمون هم؟ أم كائنات من عالم آخر, لا كرامة لهم ولا شعور, ولا بواكي لهم ولا أنصار؟
*******
اللهم نشكو إليك جلد المنافق, وعجز الثقة ، وقلة ذات اليد , وجور ذي الطغيان
ولا نملك ختاماً إلا نقول: صبراً مجاهدي الأمة وأسراها؛ فإنَ موعدكم الجنة
*******

اجياد
06-30-2008, 12:21 PM
الجنس الخشن خشن.. والجنس الناعم ناعم


هذا مشهد محفوظ ويحدث كل يوم
*******
طب قولي لي إنتي يادولت إزاي بيعمل كده؟ فهميني ليه بيعمل معايا كده؟ أنا خلاص هاتجنن من أفعاله دي
ماتقوليش إهدي، أهدا إزاي.. ده محسسني إني باتعامل مع شخصين مختلفين د.جيكل ومستر هايد.. يوم يبقى لطيف وحبوب ويقول كلام ملزق من كتر العسل اللي فيه.. ويوم يقول كلام بيعور من كتر الدبش اللي فيه
يوم يقوللي بينا نخرج فنروح ونتفسح في مصر كلها لغاية ما أرجع البيت ورجلي مت**رة وكأني كنت باحارب مع رمسيس التاني في معركة قادش!، ويوم تاني لو جبت له فيه سيرة الخروج باحس إني قلت حاجة قليلة الأدب وإنه كان المفروض أنبهه قبلها إني هاقول حاجة لا تصلح لمن هو أقل من 18 سنة
طب حد يقوللي يا عالم لو طبيعة كل الرجالة كده يبقى خلاص هاطلّق الحب والجواز بالتلاتة.. ما هو بناقص كده.. الواحد بيحب وبيتجوز عشان يرتاح ويتهنّى مش عشان يحجز سويت جنب إسماعيل ياسين في مستشفى المجانين ويغني أنا عندي شعرة ساعة تروح وساعة تيجي
ها.. غني معايا يا دولت.. ساعة تروح وساعة تيجي!.. ها.. ساعة.. وساعة
*******
شوفي ياستي.. الكلام بناتي صِرف هذه المرة واضح من العنوان يعني، هناك حقيقة ليس بالضرورة أن تكون علمية لكنها حقيقية ومجربة جدا، تقول أن كل ما تمرين به من تفاصيل في علاقتك العاطفية مع الرجل رغم ما فيها من خصوصية مرتبطة بك وبه فإنها تحمل عوامل مشتركة أساسية لابد وأن تظهر في أي علاقة أنثوية-ذكورية أخرى مختومة بخاتم الحب
وهو ما يعني أن كل قصص الحب في هذه الدنيا مشتركة الجذور وإن اختلفت في الفروع، وأول هذه الجذور المشتركة هي حكمة قالها الفنان سمير غانم منذ سنوات طويلة في هذا الفيلم الشهير اللطيف الزواج على الطريقة الحديثة، يومها كان يعلق على مباراة كرة القدم بين فريق من البنات وفريق آخر من الأولاد، ثم قال: وزي ماقلنا قبل كده يا جماعة.. إن الجنس الخشن خشن والجنس الناعم ناعم
ورغم أنك قد تظنين أننا قلبناها تهريج، لكن بالفعل ما قاله سمير غانم حقيقي جدا ومائة بالمائة، فالثابت أن الرجل سيظل رجلا وأن المرأة ستظل مرأة حتى قيام الساعة، ولن يحدث وأن تجد أحدهما قد أخذ صفات الآخر لأن هذا التباين أساسي وضروري ولو حدث فيه اختلال سيكون له أثر رهيب ليس على علاقتهما فقط ولكن في طبيعة الأشياء والحياة بشكل عام.. مالناش دعوة هنا بالجنس التالت
وإذ توصلنا إلى هذه الحقيقة العلمية الجديدة الفذة الرجل رجل والمرأة مرأة، يمكن أن نتوصل إلى حقيقة علمية جديدة أخرى وهي أن أساس إفساد العلاقة بين الطرفين.. اللي هما الرجل والمرأة مش طرفي البطارية طبعا!.. هو أن كل واحد منهما.. وخصوصا المرأة.. يستخدم تفكيره في الحكم على الطرف الآخر
فمثلا تتصور المرأة دوما أنها طالما سعيدة لكونها رأت طفلا صغيرا يحبو في الشارع فإن هذا يعني بالضرورة أن الرجل يجب أن يكون سعيدا بدوره.. وهذا غير صحيح طبعا
المرأة هنا –عند رؤيتها للطفل- تفكر في الإنجاب وشعورها الذي لا يوصف بالأمومة، لكن الرجل ربما يفكر في المسئولية الأكبر التي ستقع على عاتقه والبامبرز الذي سيفتح له دفتر توفير خاص في البريد من أجل أن يوفره لوليده المصاب بالإسهال و..و..و.. .. هذا لا يعني أن الرجل لن يكون سعيدا عندما يصبح أبا، بالطبع سيفرح جدا إلا أن فرحته حتما تختلف عن فرحة المرأة لأن هناك عوامل أخرى تدخل فيها
واستنادا لهذا فإن أحد أهم الأشياء التي قد تكون سببا وجيها جدا لإفساد العلاقات، هو أن المرأة تضع آمالا عظيمة.. لمجرد أن الرجل ذات صباح.. مشرق طبعا وليس ملبدا بالغيوم.. قال لها: بحبك
القصد في هذه الآمال العظيمة، ليس قصرا على ترعة المنصورية، أو شبكة مجوهرات يعني من فتيحي جدة، أو يخت تشارك به في مسابقات بورتو مارينا، ولكنه التصور بأن الرجل هو نسخة مطابقة تماما لها في المشاعر، وكذلك على نفس الدرجة من تطورها ومن وسائل التعبير عنها، وهو أمر غير منطقي طبعا، لأن الرجل يختلف تماما في طريقة تعبيره حتى إن ذلك يظهر في صفات أولية جدا طبقة الصوت، ودرجة نعومة الجلد.. وهو ما يؤثر على اللمس يعني، ودرجة تحمله للألم وهكذا
وعليه فإن تبني المرأة لفكرة أن الرجل يوم السبت لابد وأن يكون ملتهب في مشاعره مثلما هو حالها أمر غير منطقي على الإطلاق، لأنه ربما يكون سبتك غير سبته ولعله يكون مشغولا بأشياء كثيرة مهمة تجعل تواصله معك منقوصا أو في أدنى حالاته، والشطارة هنا تكمن في أن تحولي كل أيامه إلى سبت
إزاي بقى؟ سؤال وجيه بس ده مش موضوعنا النهارده
*******
وبجانب استخدام المرأة لتفكيرها في الحكم على الرجل ووضعها لآمال عظيمة تت**ر عادة على صخرة الواقع.. كما يقولون في التشبيهات البلاغية القديمة.. هناك عشر أفكار وأحكام مترسخة في الوجدان الجماعي للمرأة عن الرجل تؤثر بشكل كبير جدا في علاقتها معه، هذه الأفكار بعضها صحيح وبعضها خاطئ
وفي الحالتين فإن المرأة في حاجة شديدة لفهم هذه الأفكار وخلفياتها بشكل جيد حتى تصبح علاقتها مع الرجل سمن بلدي على عسل أبيض ملزق.. هم عشرة أحكام كما اتفقنا.. عد بقى معانا
*******
عشرة أحكام تمام عن شلة الرجال اللئام
1.
يعشق رقم 6
بعض.. بلاش بعض.. معظم.. بلاش معظم.. كل.. أيوه هي كل! النساء يعتقدن بأن الرجل لا يهمه في حياته هذه طالت أو قصرت سوى رقم ستة، أيوه ستة ذلك الرقم المسكين الذي نستخدمه للتورية وللتدليل على كلمة يتحرج كثيرون من النطق بها بالعربية أو الإنجليزية
SEX
الجنس يعني، ده أنت غريب قوي
حتى لو كنت في كي جي تو فأنت تدرك الفارق في الكتابة بالإنجليزية بين
SEX وSIX
الأولى تعني العلاقة الحميمة بين الرجل والمرأة والثانية نقصد بها رقم ستة، لكن الاستخدام الدارج للكلمة هو الذي ألبس هذا المعنى لتلك
وبعيدا عن دروس اللغة والأرقام هذه، فالأكيد أن هذا حكم نسائي خاطئ جدا على الرجل، الذي بكل تأكيد لم يأت هذه الدنيا حتى يقضي كل ساعات عمره في إشباع رغبته الجنسية، وإنما جاء مع المرأة ليعمرا هذه الأرض بالتواصل معا
وتعامل المرأة مع الرجل من هذا المنطلق الجنسي البحت ليس كفيلا بإفساد العلاقة بينهما فحسب بل قد يحول الحب إلى كراهية، بسبب وجود هذه النظرة الدونية من المرأة للرجل والتي قد تشعره بأنه لا يختلف شيئا عن إنسان الغابة الذي لا هم له في حياته سوى أن يصطاد الغزالة ويتجنب الوقوع في فخاخ الفهود ثم يأوي في كهفه مساء ليمارس حياته الطبيعية مع زوجته شيتا
2.
يتهرب من تحمل المسئولية
سوسن يعني
في فيلم وش إجرام تهجم العصابة المفترية على سعيد طرابيك والد محمد هنيدي، الذي يتخفى منهم في ضلفة دولاب، ثم لما يكتشف أن فعل هذا يتنافى تماما مع ألف باء رجولة، يفتح الدولاب في عنف وهو يصرخ مش هاستخبى.. ليه هو أبويا مخلف سوسن
وسوسن هذه تبدو حاضرة في أذهان كثير من البنات وهن يتحدثن عن الرجال، ويكون ظنهن أن الرجال أو معظهم ليسوا سوى سوسن أخرى، تتخفى من المسئولية.. أي مسئولية.. خلف الدولاب أو تحت الكرسي أو فوق السطح
وهو مبدأ خاطئ طبعا، والثابت في الرجل.. أي رجل.. أنه قادر على تحمل المسئولية وعلى أداء المهام الصعبة بأكثر قدر ممكن من المرجلة، أما إذا حدث وقابلت إحداهن رجلا متخفيا في صورة سوسن فهذا أمر وارد حتى في أسود الغابة.. مش كلهم أسود يعني
والأكيد أن تعامل المرأة مع الرجل من منطلق أنه غير قادر على تحمل المسئولية أمر كفيل بتحطيم أي كباري أو جسور تربط بين مشاعرهما أو قلبيهما.. مش محتاجة نباهة دي، لأنه لا يوجد رجل.. بحق وحقيق.. يقبل أن يكون سوسن
3.
نسخة من البابا بتاع الـ هو
في دي بقى عندك بعض الحق، كثير من الأولاد عندما يكبرون وينمو لهم شنب سرعان ما يتحول إلى شارب ضخم، تكون مرجعيتهم الأساسية والأولى في معظم.. إن لم تكن كل أفعالهم.. مستندة إلى ما كان يقوم به الآباء في المواقف المماثلة، أو مستندة لتوقعهم لما كان الأب سيقوم به لو وقع في نفس الموقف
هذا أمر منطقي بالطبع، وبالقياس، سنجد أن الفتاة تتأثر عادة وبشكل كبير بطريقة تفكير وبتصرفات وأفعال الأم
لكن الأكيد أن هذا الأمر لا يظل إلى الأبد، وخصوصا مع الرجال، الذين كلما تقدم بهم العمر، كلما اكتسبوا خبرات جديدة، وكلما أصبحوا أكثر قدرة على انتقاد طريقة تفكير وأفعال آبائهم.. حتى ولو تم ذلك بشكل غير مباشر، فيما يمتد تأثير الأم على الابنة لفترة أطول وربما يستمر معها إلى نهاية العمر
وعلى هذا فإن التعامل مع الرجل بوصفه فوتو كوبي من والده، أمر وإن كان به بعض الصحة إلا أنه لا يصلح للتطبيق على طول الخط
4.
يقارن أي امرأة يعرفها بالماما بتاعة الـ هو
وفي هذه أيضا جزء كبير من الصواب، والأكيد كذلك أن هذا أمر طبيعي جدا، هناك بعض الأسر المتحفظة التي لم يرزقها الله إلا بأولاد فقط، تكون منغلقة على ذاتها لدرجة أن المرأة الوحيدة التي يعرفها الابن في هذه الحالة هي والدته فحسب
وعلى هذا فالمنطقي جدا أن تكون والدته بأفعالها وأفكارها وطريقة تفكيرها وحتى طبيخها ونوعية ملابسها هي الكتالوج الذي يرجع إليه في كل مرة يتعرف فيها على فتاة، وبخاصة إذا كانت هذه الفتاة هي مشروع زوجة في المستقبل
من المهم التعامل مع هذا الأمر بقدر كبير من الحساسية، لأن وصف ابن أمه هذا إذا خرج من بين شفتيكِ أو إذا ظهر في شكل سلوك معين، كفيل بضرب كرسي في الكلوب حتى من قبل أن تضعوا الجاز في الكلوب
هذا أمر طبيعي، لكنه يزول تدريجيا مع القرب والتواصل بين بعضكما البعض
5.
لوح ثلج بااااااااااااااااارد
وهذا أمر يسهل نفيه بتجربة عملية بسيطة جدا، وأنت تجلسين مع خطيبك في ذلك المكان الشاعري المضاء بالشموع، التقطي واحدة من هذه الشموع ثم ضعي طرفها الملتهب في عينه اليمنى أو اليسرى!، أو افعلي ذلك مع ساعده الأيمن أو الأيسر أو أطراف أصابعه حتى لا يتهمك أحد بالسادية، حتما سيصرخ الرجل وسيغلي ويثور ومش بعيد يرمي عليك يمين الطلاق وأنتم لسه مخطوبين أصلا
لكنك في شتى الأحوال تأكدتِ من أن القول بأن الرجال.. كل الرجال.. عديمو الإحساس وباردين هو قول مغلوط مائة بالمائة، فهو يفرح ويحزن ويتألم وينبسط مثلك تماما وربما أكثر، إلا أن طبيعته كرجل، ثم طبيعته كشرقي تحتم عليه ألا يظهر انفعالاته هذه بنفس درجة ظهورها لديك، قد يكون في حاجة إلى البكاء إلا أنه يفعص غدده الدمعية في داخله حتى تبتعدي عنه، وحينها ينفجر في البكاء وتسيل دموعه على وجهه ككيس خروب انفجر على الأرض
من جديد نؤكد أن هذه هي طبيعته، ستتغير؟ طبعا مع مرور الزمن ومع دفء العلاقة التي تجمع بينكما، والثقة المتبادلة التي تنمو لدى كل واحد منكما شيئا فشيئا، لكن المهم في هذا الأمر وحتى لا تحدث له مضاعفات تؤثر على العلاقة بشكل عام هو ألا تتعامل المرأة مع الرجل باعتباره لوح ثلج ضل طريقه من محل سمك ليأتي إليها مهرولا! نتائج هذا وخيمة جدا، أكثرها خطورة -قبل مرحلة الانفصال- هو أن يزيد الرجل في دفن مشاعره أكثر وأكثر ثأرا لكرامته المثلجة
6.
يشعر بأنه سبع البرومبه
بيمبرم به المثل
صح طبعا! وبغض النظر عن معنى كلمة البرومبه التي لا يعرفها أحد!، فالثابت أن الرجل ومنذ أن كان في العصر الحجري.. أيوه مع زوجته شيتا.. يتوارث جينات القيادة عن آبائه وأجداده، صحيح أننا اليوم رأينا سيدات يصلن إلى أعلى المناصب ومنهن من أصبحن رؤساء للدول، لكن يبقى هذا هو الاستثناء حتى قياسا بالأرقام والإحصائيات، فيما تبقى القاعدة الأساسية هي أن الرجل يكون القائد عادة
بشكل أو بآخر فإن هذا يتفق مع طبيعة الرجل والمرأة، حتى السيدات رؤساء الدول والحكومات، سيأتين في نهاية يومهن إلى منزلهن ولديهن رغبة في أن يشعرن بأنوثتهن، جزء من هذا يتحقق في قيادة الرجل، ليس طبعا على طريقة شد الشعور واغسلي لي رجلي في الطشت وروحي يا أمينة وتعالي يا أمينة، ولكن في إطار محترم يحافظ على خصوصية وطبيعة كل طرف
وعلى هذا يفضل أن تنسحب المرأة إلى طبيعتها الأنثوية التابعة للرجل في لحظات الصدام الكبرى، ليس على سبيل اتباع طريقة أمينة وسي السيد وإنما استنادا للنظرية العلمية التي تقول قدم السبت تلاقي الحد، لو أن الرجل قائد بحق حتما سيتفهم ما قمتِ به من تضحية، وهذا يعني أنه سيقدم لك أحدا مختلفا
7.
أنا جامد.. أنا جتة
أنا مش عاوز حاجة
وهذه أيضا صحيحة، وهي مرتبطة ارتباطا وثيقا بالنقطة السابقة القيادة، والتي تجبره على ألا يعلن عن احتياجاته بشكل واضح ومباشر لأنه يرى في ذلك ضعفا بشريا لا ينبغي أن يكون فيه وهو الذي بيمبرم به المثل
وعليه قد تجدين الرجل نادرا..وبخاصة في بدايات العلاقة.. ما يطلب منك شيئا بعينه، شيئا يتعلق باحتياجاته الشخصية، ودائما ما سيظهر في صورة السوبر ماركت الذي فيه كل الأشياء من أول الإبرة ونهاية بالصاروخ ولا ينتظر أي دعم أو إمدادات من أي شخص وخصوصا أنتي
ولأننا قلنا إن هذا يحدث في بدايات العلاقة، فلكِ أن تتوقعي بأن يتغير هذا السلوك تدريجيا كلما زاد تواصلكما وتقاربكما معا.. يعني هيشغّلك هوم ديلفيري
8.
أنا عاوز من ده
هذه نقطة مرتبطة بتلك التي سبقتها، وربما تبدو للبعض متناقضة معها، إذ كيف يعتقد الرجل بأنه من الضعف أن يعلن عن احتياجاته في الوقت الذي يحب فيه الحصول على ما لا يملك؟
لا تناقض هنا، هذه نقطة تالية في الترتيب والزمن، ثم إن الرغبة في الحصول على شيء لا تعني بالضرورة الإفصاح عن ذلك، هذه مشاعر رجولية متخفية في الباطن ولا تظهر إلا نادرا وفي لحظات صفاء معدودة ، لكن عدم ظهورها العلني هذا لا يعني على الإطلاق أنها غير موجودة
وعلى هذا قد يتطلع الرجل إلى وضع اجتماعي ومالي وأدبي يتميز به أحد أقربائك، لكنه لا يفصح عن ذلك عادة، وبشكل أو بآخر هذا أمر عادي ولا كراهية فيه طالما ظل يدور في إطار الغبطة -أي تمني ما عند الطرف الآخر دون زوال النعم عنه-، أما إذا تطور إلى حقد، فهذا أمر يتطلب دخولك على الخط، للتأكيد على أنك تحبينه بهيئته هذه وبطبيعته تلك وبظروفه سواء كانت مهببة أو ملونة بألوان سايبس الزاهية!
9.
يا ساتر.. ست ست
كثيرون يتندرون على التقارب اللفظي بين كلمة ست بالعربية وتعني المرأة في اللهجة المصرية الدارجة، وبين ست إله الشر عند الفراعنة!، اللافت أن هناك بعضا من الرجال الذين يتعاملون مع المرأة قوية الشخصية باعتبارها ست.. إله الشر طبعا
وتخوف الرجل من هذه النوعية من السيدات منطقي لأن المرأة صاحبة الدخل الثابت المستقل والتي تتميز بطموح اجتماعي ومهني بلا سقف، ولديها وجهة نظر ورأي خاص بها، حتما تدخل في إطار من الندية مع الرجل الذي يتوقع دائما أن يكون هو القائد وبيمبرم به المثل لو لسه فاكر
أما كيفية التعامل مع هذا الرجل فلا شيء سوى التأكيد على أن أفلام السينما يظهر فيها أكثر من ممثل، وأن مباريات كرة القدم يلعب فيها 22 لاعبا، وأن الطائرة ترتفع عن الأرض بفضل طاقم الكابينة، القصد بأن الحياة تتسع لنا جميعا، وتفوق شخص آخر أو تميزه عنه لا يعني على الإطلاق إقصاءه من هذه الدنيا.. الفانية بالمناسبة
10.
أنا ومن بعدي الطوفان
ودي برضه صح!، طبيعة الرجل كرجل تجعله يفكر بعقلانية شديدة قبل أن يقدم على خطوة واحدة، تقول حذر ماشي.. تقول أناني ماشي، لكن الأكيد أنه يفكر في العائد الذي سيعود عليه من هذه الخطوة التي سيقوم بها؛ لأن هذا العائد هو الذي يمثل له أسباب وجوده وبقائه على قيد الحياة.. هذا أمر مرتبط.. كما تلاحظين.. بطبيعة الرجل المستندة إلى شعوره بأنه القائد وبأنه يجب أن يحقق النجاح في كل همسة ونفس
والأكيد أن هذه الصفة -الأنانية- الملتصقة بالرجل قابلة للتغير، فالرجل لديه استعداد لأن يطور من إحساسه باحتياجات الطرف الثاني فيضعها في الاعتبار ويغلبها حتى على مصلحته، وهذا كله يحدث بفعل عاملين اثنين لا ثالث لهما.. الحب المتبادل والزمن
*******
بعد هذا المارثون في استعراض مثل هذه الصفات الموجود بعضها في الرجل والملتصق بعضها زورا وظلما وبهتانا به، يجب أن يخرج الجميع بحكمة أصيلة مفادها الاختلاف ليس أمرا سيئا.. هو فقط اختلاف
يعني الرجل هو الرجل ولا توجد أي إمكانية لتغييره بشكل كامل.. لكن يمكن أن تتغير فيه بعض الصفات بالتدريج.. لكنه يبقى في النهاية رجلا
يعني كلٌّ ميسَّر لِما خُلِق له
يعني الجنس الخشن خشن والجنس الناعم ناعم
*******

اجياد
06-30-2008, 12:21 PM
صورة متحف سينمـا

هذه مجموعة صور مقلوبة لناس يعيشون بيننا، كل صورة منها قد تثير ابتسامتك في وضعها المقلوب.. فلا تحاول أن تعدلها حتى لا تسقط الابتسامة
-أحمـد رجـب-
*******
نحن الآن سنة 3000, و الناس يترددون على المتحف السينمائي للفرجة على مومياءات قدماء السينمائيين ومخلفاتهم وحضاراتهم الفيلمية الغابرة
المتحف كله قاعات فسيحة لامعة وفترينات زجاجية تحتوي على آثار وحفريات قدماء السينمائيين
هذه مثلا فترينة بها مومياء ممددة و عليها بطاقة للشرح تقول: مومياء المخرج خا – ميس – فجلة, من الأسرة السينمائية الرابعة فى العصر الجهلوي.. ظهر فى عصره بعض الشبان المثقفين وكان كل منهم يطلق على نفسه المخرج الطليعي.. وتدل حفريات شارع الهرم أن المخرج خا – ميس – فجلة كان يجهل معنى كلمة طليعي, فقد أراد أن يقلد هؤلاء الشبان فكتب فى مقدمة أحد أفلامه: فيلم بالألوان الطليعية من إخراج المخرج الطليعي خا – ميس – فجلة
و في فاترينة أخرى مومياء تقول بطاقتها: مومياء السيناريست شي – حا – ته – فجلة, من الأسرة السينمائية الرابعة فى عصر الجاهلية الدرامية, وتدل النقوش الخاصة بهذا العصر أن شي – حا – ته – فجلة كان يطلق على نفسه ابن سينا الجديد ظنا منه أن الفيلسوف ابن سينا هو مخترع السيناريو
و تقول النقوش أيضا أن شي حا ته – فجلة كان يحمل بشدة على تشارلز ديكنز فى مواعظه التى يكتبها في الحوار, باعتبار أن تشارلز ديكنز هو مبتكر رقصة التويست و لم يكن يعرف أن أوليفر تويست هى رواية لديكنز وليست رقصة من ابتكاره
و في فترينة ثالثة بوبينة فيلم محنطة عليها بطاقة تقول: بوبينة فيلم من عصر الأسرة الفجلوية الرابعة.. اسم الفيلم: فاجعة في بير السلم.. من حفريات شارع الهرم.. و من إخراج خا – ميس – فجلة, الفيلم من أفلام المأساة, ومع ذلك ليس في الفيلم كادر واحد يخلو من رقصة أو أغنية حتى فى مشاهد المأتم.. الأمر الذي جعل علماء الاجتماع المعاصرين يعتقدون أنه كان من تقاليدنا الاجتماعية أيام عصر الأسرة الفجلوية الانطلاق فى الرقص والغناء إذا مات شخص عزيز, ذلك أن فيلم فاجعة في بير السلم يحتوي على مشهد المطربة فتا – كات و والدها يموت أمامها, فتبكي ثم تسرع إلى الشرفة لتغني لحبيبها بطل الفيلم في النافذة المقابلة
افتح شباكك يا عطية
و الحقني بشوية ميه
فيفتح حببها الشباك ويبادلها الديالوج الغنائي, وفجأة يتحول المشهد إلى تابلوه غنائى راقص اسمه: أبوها السقا مات
*******
وفي الفترينة رقم 9 بالمتحف تمثالان شمعيان لعروس وعريسة في ليلة الزفاف يرتديان ملابس القرن العشرين وبطاقة شرح تقول:عروس وعريسة.. نهاية كل فيلم فى عهد الأسرة السينمائية الفجلوية
وفي فترينة مجاورة مجموعة من الأوراق القديمة المتآكلة ومعها بطاقة تقول: سيناريو لفيلم اسمه دموع فوق السطوح من عصر الأسرة الرابعة.. وقد دلت حفريات شارع الهرم على أن شى – حا – ته – فجلة قد كتبه فى أقل من 36 ساعة 500 صفحة و أنه أكمل الخمسين صفحة الأخيرة في بوفيه الاستديو أثناء التصوير وهو يشرب الشاي الكشري, والخطوط والحواشى الحمراء هي تعديلات المخرج خا – ميس – فجلة في السيناريو إذ أضاف إلى الأمراض التي تصيب البطل فى الرواية مرض الصرع, و كان السيناريست قد اقتصر على إصابة البطل بفقدان الذاكرة والعمى والسعال الديكى وداء الفيل.. انظر الفترينة 11
وفي الفترينة 11 مجموعة من بوبينات أفلام ترجع إلى عصر الأسرة الفجلوية الرابعة, و هي من أفلام المأساة, أسماؤها على التوالى: تفيدة ياحبي, حب في نص الليل, حب وبلح وجوافة, وحنان وعيش وطعمية, كلها من إخراج المخرج خا – ميس – فجلة الذى أطلقوا عليه مخرج المعجزات,, ففي هذه المجموعة التى عُثر عليها من أفلامه نجد البطل مصابا بكل أنواع الأمراض المستعصية.. المتوطئة منها والمستوردة, ثم يشفيه المخرج بمعجزات مدهشة في آخر عشرة أمتار من الفيلم تمهيدا للنهاية السعيدة وزواجه من البطلة
*******
و في فيلم حب وبلح وجوافة نجد قمة المعجزة في أعمال خا – ميس – فجلة, إذ يموت البطل في الفيلم مسموما بالجوافة وتشيّع جنازته ويوارى التراب
و تكشف النقوش التي عثر عليها فى شارع الهرم قصة المعجزة التي قام بها المخرج فتقول أن منتج الفيلم اعترض على هذه النهاية التي تؤثر تأثيرا فلوسيا على شباك التذاكر
فاستأنف خا – ميس – فجلة التصوير بعد نهاية الفيلم و موت البطل, وانتقلت الكاميرا إلى قرافة الغفير لتصور بطل الفيلم وهو يخرج من القبر إلى بيت البطلة ليطلب يدها بين الطبل والزمر حتى تكون النهاية السعيدة كما طلب المنتج
و يفسر الفيلم سبب عودة البطل إلى الحياة تفسيرا علميا يدور حول نظرية زراعة الأعضاء في الجسم الإنساني, فمادام يمكن زراعة عضو سليم مكان عضو تالف, فممكن جدا زراعة بنى آدم سليم بحاله في بنى آدم ميت, و هكذا تم زرع بني آدم كومبارس بدفنه حيا في تراب مقبرة بطل الفيلم, فانزرع الكومبارس في بطن الفتى الأول, فخرج من المقبرة حيا
و تقول الحفريات أن خا – ميس – فجلة أثار أزمة شديدة بسبب عدم ترشيح هذا الفيلم للمهرجانات الدولية, إذ كان واثقا من الفوز بسبب فكرة زراعة الجسم البشري في جسم بشري آخر, فهي فكرة أبّهة لم يسبقه إليها مخرج بشري أو بيطري
و الجدير بالذكر أن المخرج خا – ميس – فجلة قد اعتزل مهنة الإخراج فى عصر الأسرة السينمائية السادسة الذي عرف بعصر المثقفين و عاد إلى ممارسة مهنته الأصلية: تمرجي
*******
و في الفترينة رقم 18 وهى عبارة عن قاعة زجاجية فسيحة – أقيم ديكور لكباريه تقول عنه البيانات: نموذج لديكور فى عصر الأسرة السينمائية الرابعة, إن الكباريه كان أهم ضرورة فنية في الأفلام الفجلوية, إذ كان على البطل أن يتجه دائما إلى الكباريه كلما أصيب بأزمة أو صدمة عاطفية, فيظل يشرب الويسكى وهو يشاهد رقص عزيزة نايلون
و قد أدى ظهور الكباريه في كل فيلم – خلال عصر الأسرات الأولى – إلى إعطاء صورة مشوهة عن حياتنا فى تلك العصور, إذ تبادر خطأ إلى أذهان علماء الاجتماع المعاصرين, أن كل شاب من قدماء الشباب المصريين كان لا بد أن يسكر طينة في الكباريه إذا أصيب بأزمة عاطفية, إذا هدده أهلها بفسخ الخطبة جرى إلى الكباريه يشرب, إذا خطبها شاب آخر.. شرحه, إذا اكتشف خيانتها شرب كل زجاجات الخمر في بار الكباريه ابتداء من الشمبانيا إلى السبرتو
فالكباريه في أفلام الأسرات السينمائية الأولى يؤكد أن كل العشاق فى بلادنا كانوا يصبحون في حالة سكر طينة عند أول أزمة عاطفية
و في الفترينة رقم 21 مومياء عليها بطاقة تقول: مومياء للمؤلف أق – رع – فجلة من الأسرة الرابعة, تدل الحفريات على أن النقاد أطلقوا عليه لقب الطرابيشي, فإن أق – رع – لم يكتب فى حياته إلا قصة واحدة راح يقلبها بعد ذلك كما تقلب الطرابيش حتى ضرب الرقم القياسي, إذ أخرجت هذه القصة بأشكال مختلفة فى أكثر من عشرين فيلما
*******
و في الفترينة 27 أصول لقصة سينمائية من عهد الأسرة الرابعة, القصة تروى حدوتة أم أنجبت بنتا من سيدها البيه, ثم تفترق الأم عن البنت وهي لاتزال في طفولتها وتكبر البنت دون أن تعرف أمها بينما أمها تعرفها, وفي النهاية السعيدة: بنتي حبيبتي, مامتي حبيبتي.. و لقد ظهرت هذه القصة في مئات الأفلام في عصر الأسرة الرابعة, مرة ابن لا يعرف أباه, ومرة يرفض الأب الكشف عن أبوته لابنته لأنه من نزلاء ليمان طرة, أو لأنه حرامي, أو لأنه نصاب أو أي حاجة, بينما بنته تعيش فى التبات والنبات مع زوجها وكيل النيابة الذي حقق في جريمة أبيها, وهكذا.. المهم أن هناك – في مئات من الأفلام – حالة عدم تعارف بين الأم والأب من جانب وبين الابن أو البنت من جانب آخر
وهذه الحدوتة لها أصل يعرف باسم حدوتة خششبان التي كانت ترويها الجدات للأطفال عند النوم
و في الفترينة 33: مومياء للمنتج جا – موس – بيه, إن المخرج خا – ميس – فجلة أقنعه بانتاج رواية الحرب و السلام لتولستوي فلما قبل, قال له خا – ميس أن تولستوي يطلب العربون فأعطاه جا – موس مائة جنيه لتوصيلها إلى تولستوي وطلب منه تحديد موعد مع الكاتب الكبير الذي يسمع عنه كثيرا, و رحب خا – ميس – الفهلوي بذلك, فحضر في اليوم التالى مع شخص قدمه إلى جا – موس قائلا: الكاتب الكبير عبده تولستوي, فاحتفى به جا – موس حفاوة بالغة
و كان خا – ميس – فجلة قد اشترى كتاب الحرب والسلام من سور الأزبكية بقرش ثم نسخه على الآلة الكاتبة و راح يقرأه للمنتج في أسبوع كامل, وكان جا – موس – بيه يتناول كل صفحة بالتعديل والتبديل وعندما انتهى من تعديلاته اقترح تغيير اسم الرواية إلى السلام والكلام.. لأن السلام يسبق الكلام ولا معنى للحرب والسلام لأن الذي يحارب شخصا لا يمكن أن يقول له سلامو عليكو
وقد استجاب خا – ميس – فجلة لكل التعديلات التى أدخلها المنتج حتى تحولت إلى رواية استعراضية غنائية راقصة قامت ببطولتها فهيمة لهاليبو التى كان يؤمن جاموس بيه بمواهبها العظيمة
*******
وفي الفترينة 107 – فى نهاية المتحف – مومياء تقول بطاقتها: مومياء لمتفرّج من عصر الأسرة الرابعة.. عاش بطلا ومات بطلا.. له الرحمة والفاتحة
*******

اجياد
06-30-2008, 12:22 PM
الـمَـحـــارِم


من هم الناس الذين يجوز للمسلمة أن تخلع حجابها أمامهم؟
الجواب: يجوز للمرأة أن تخلع حجابها أمام محارمها
والمحرم للمرأة هو من لا يجوز له مناكحتها على التأبيد بقرابة.. كالأب وإن علا والابن وإن نزل والأعمام والأخوال والأخ وابن الأخ وابن الأخت.. أو رضاع.. كأخي المرأة من الرضاعة وزوج المرضعة.. أو صهرية.. كزوج الأم وأبي الزوج وإن علا وولد الزوج وإن نزل
وإليكم تفصيلا للموضوع
*******
المحارم من النسب
وهؤلاء هم المذكورون في سورة النور في قوله تعالى: ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن.. سورة النور/31
قد قال المفسرون: إن محارم المرأة من الرجال بسبب النسب على ما صرحت به هذه الآية الكريمة أو دلت عليه هم من يأتي
أولاً: الآباء، أي آباء النساء وإن علوا من جهة الذكور والإناث كآباء الآباء وآباء الأمهات ، أما آباء بعولتهن فهم من المحارم بالمصاهرة كما سنبينه
ثانياً: الأبناء.. أي أبناء النساء، فيدخل فيهم أولاد الأولاد وإن نزلوا من الذكور والإناث مثل بني البنين، وبني البنات، أما أبناء بعولتهن في الآية الكريمة فهم أبناء أزواجهن من غيرهن، وهؤلاء محارم بسبب المصاهرة لا بسبب النسب كما سنبينه لاحقاً
ثالثاً: إخوانهن سواء كانوا اخوة لأم وأب، أو لأب فقط أو لأم فقط
رابعاً: بنو إخوانهن وإن نزلوا من ذكران وإناث كبني بنات الأخوات
خامساً: العم والخال وهما من المحارم من النسب ولم يذكروا في الآية الكريمة لأنهما يجريان مجرى الوالدين، وهما عند الناس بمنزلة الوالدين، والعم قد يسمى أبا.. قال تعالى: أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي، قالوا نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسماعيل وإسحاق.. البقرة /133
وإسماعيل كان العم لبني يعقوب.. تفسير الرازي 23 206، وتفسير القرطبي 12/232و233، وتفسير الآلوسي 18/143، وفتح البيان في مقاصد القرآن لصديق حينخان 6/352
*******
المحارم بسبب الرضاع
ومحارم المرأة قد يكونون بسبب الرضاع، جاء في تفسير الآلوسي: ثم إن المحرمية المبيحة لإبداء الزينة للمحارم كما تكون من جهة النسب تكون من جهة الرضاع، فيجوز أن يبدين زينتهن لآبائهن أو أبنائهن من الرضاع.. تفسير الآلوسي 18/143 لأن المحرمية بسبب الرضاع كالمحرمية بسبب النسب تمنع النكاح على التأبيد بالنسبة لأطراف المحرمية، وهذا ما أشار إليه الإمام الجصاص وهو يفسر هذه الآية فقال رحمه الله: لما ذكر الله تعالى مع الآباء ذوي المحارم الذين يحرم عليهم نكاحهن تحريماً مؤبداً، دل ذلك على أن من كان في التحريم بمثابتهم فحكمه حكمهم مثل أم المرأة والمحرمات من الرضاع ونحوهم.. أحكام القرآن للجصاص 3/317
وقد جاء في السنة النبوية الشريفة: يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب، ومعنى ذلك أن المحارم للمرأة كما يكونون بسبب النسب يكونون أيضاً بسبب الرضاع، فقد جاء في صحيح البخاري عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: إن أفلح أخا أبي قٌعيس جاء يستأذن عليها وهو عمها من الرضاعة بعد أن نزل الحجاب ، فأبيت أن آذن له، فلما جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرته بالذي صنعت فأمر أن آذن له صحيح البخاري بشرح العسقلاني 9/150 وقد روى هذا الحديث الإمام مسلم
ولفظة: عن عروة عن عائشة أنها أخبرته أن عمها من الرضاعة يسمى أفلح استأذن عليها فحجبته، فأخبرت الرسول صلى الله عليه وسلم فقال لها: لا تحتجبي منه، فإنه يحرم من الرضاعة ما يحرم من النسب.. صحيح مسلم بشرح النووي 10/22
*******
المحارم بسبب المصاهرة
محارم المرأة بسبب المصاهرة هم الذين يحرم عليهم نكاحها على وجه التأبيد، مثل زوجة الأب، وزوجة الابن، وأم الزوجة.. شرح المنتهى 3/7
فالمحرم بالمصاهرة بالنسبة لزوجة الأب هو ابنه من غيرها ، وبالنسبة لزوجة الابن هو أبوه، وبالنسبة لأم الزوجة هو الزوج
وقد ذكر الله تعالى في آية سورة النور: ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن
وآباء بعولتهن وأبناء بعولتهن من محارم المرأة بالمصاهرة، وقد ذكرهم الله تعالى مع آبائهن وأبنائهن وساواهم جميعاً في حق إبداء الزينة لهم.. المغني 6/55
*******

اجياد
06-30-2008, 12:23 PM
تاك نيلة فيك وفي خيبتك

مع الشلة
و الاصحاب
الاوغاد
و انا قاعد في قعدة
أو واقف في وقفة
أو نايم في نومة حتى
و بيحصل حوار
أو مناقشة
أو حتى موقف
*******
بالرغم من اني معروف وسط الشلة ان وداني كبيرة.. مش ارنب يعني. لأ ده عشان باسمع اكتر ما بتكلم.. مش بازهق من السمع
و اي حد محتاج يفضفض أو يتكلم و يرغي بيجيلي على طول
مش عارف ليه.. بس جايز عشان مش بصدر أحكام أو اتنرفز على حد بسرعة لو جه يحكيلي سر او كده
المهم.. بالرغم من كده ساعات بقى مابقدرش امسك نفسي
غصب عني بالاقي أقل رد طلع مني هو
تاك نيلة فيك وفي خيبتك
بجد مابعرفش اقول غيرها
لحد ما بقت لازمة في بقي
كل ما يحصل حاجة او اسمع حاجة متعجبنيش اقولها على طول
*******
صاحبي الانتيخ اتصل و قاللي: بتعمل ايه؟
قلتله: ولا حاجة.. لسه صاحي م النوم وهائم على وجهي
قاللي: طب انا جايلك
قلتله: تشرف و تآنس وتنوّر
قاللي: طيب
قلتله: ايه مالك في حاجة ولا ايه؟
قاللي: آه اتخانقت مع امي
سألته: ليه كده بس؟
قاللي: اما اجي هحكيلك
و لما جه وبعد ماهدي شوية قلتله ايه الحكاية بقى؟
قاللي: امي اتخانقت معاها وزعقت في وشها قعدت تعيّط رحت رازع الباب ونازل
ساعتها وداني صغرت واضيقّت مرة واحدة
قلتله: نهارك مش فايت
قاللي: اسمع بس بقية الحكاية
قلتله: اسمع ايه و زفت ايه.. حد يعمل كده في أمه يالا؟
هو انت كلك على بعضك كده تسوى حاجة في الارض من غير رضا *** عليك؟
تاك نيلة فيك وفي خيبتك
*******
يوم تاني كنا واقفين في الجنينة وواحد جي فرحان اوي ومبسوط وسعيد
وبيقولنا سمعتوا شريط حماقي الجديد؟ توووحفة.. رهيييب.. خطير.. وهم ياجدعان
قلتله: ياراجل.. سمعني كده
و معلش رأي شخصي مقصدش ازعل بيه حد
ايه حماقي ده يا جدعاااان
والله ولا صوت و لا صورة ولا أي حاجة خالص
وعليه.. يانا يانتااااااه.. تهد جبال.. نانسي عجرم نفسها متعرفش تقولها
شلت السماعات من ودني و اديت الام بي ثري للواد وقلتله
تاك نيلة فيك وفي خيبتك
*******
القعدة الجد بقى
قعدة سياسية
وكله يحاسب و يوسع.. كلام مهم بيتقال وحاجة عظمة يعني
يطلعلي واحد يقوللي: يعني شوف ولاد الـ (تيـــت) بيصرفوا كام على حتة تمثال لا راح ولا جه والناس مش لاقية تاكل.. بلد بنت (تيـــت) صحيح
تيـــت.. طبعا معناها ان الولد شتم بس انا حطيت تيـــت مكانها عشان الرقابة بس
المهم الواد راح مكمل كلامه: احسن حاجة الواحد يهج من البلد دي ويعيش في بلد نضيفة بقى.. في اوروبا ولا حاجة.. البلاد اللي فيها مووزاز دي.. ويرتاح من القرف ده كله
قلتله: طب ده مش يبقى اسمه هروب يابوب؟
قاللي: ياعم هروب هروب بلا خاوتة
قلتله: طب تخيل كده ان الكام مليون شاب اللي في البلد بيفكروا زي حضرتك كده.. البلد حيبقي حالها ايه حضرتك؟
راح مولع سجارة و ضحك ضحكة هعهعهع.. وقال: هتبقى خرابة.. هعهعهع
وكان ردي
تاك نيلة فيك وفي خيبتك
*******
وبمناسبة السجاير.. واحد صاحبي حريقة سجاير
ممكن يولع سجارة وهو في إيده سجارة, والايد التانية فيها سجارة برضه
ووسط التلات سجاير أقوله: مش ناوي تبطل سجاير بقى يامعلم؟
يروح رادد عليا والسجارة في بقه ومضيّق عينيه عشان الدخان طالع على عينيه طبعا.. ويقوللي: نفسي والله يابوحميد
قلتله: بص.. ولا نفسك ولا ابوحميد.. انت بتضحك عليا ولاّ بتضحك على نفسك؟
انت لو عايز تبطل هتبطل
لكن انت مش عايز تبطل.. انت بتحب السجاير اساسا
تاك نيلة فيك وفي خيبتك
*******
رفيقي في الدراسة بقي كنا في العربية و بسأله سؤال جه على بالي فجأة كده
بقولك ايه يا شقيق -
قاللي: نعمين ياحوووبي
قلتله فكرني كده تاني معلش.. انت سقطت ليه السنة دي؟
قاللي: مكنتش بذاكر ياشيؤووووز
قلتله: ممممم.. ومكتش بتذاكر ليه؟
قاللي: معرفش
قلتله: طب انت حابب الكلية اللي انت فيها و حابب المجال بتاعها؟
معرفش -
طب انت دخلت على أساس ايه؟ -
معرفش -
سألته: طب بلاش دول.. نفسك تشتغل ايه لما تتخرج؟
معرفش -
قلتله: طيب انت عارف إيه وانا اسألك فيه أساسا؟
أي دونت نووووو هعهع -
طيب -
تاك نيلة فيك وفي خيبتك
*******
صاحب صاحبي بقى.. دمه خفيف مووووت و يحب الضحك.. عليه ضحكة عفاريت من اللي هيا.. وخصوصا انه ماشاء الله طول بعرض
كنا قاعدين قعدة لطيفة ولقيته ضحك الضحكة اياها
نياااااهاهاهاها -
قلتله: خير.. متضحكنا معاك يا عم الوحش
قاللي: امبارح و انا بكلم اخت صاحبتي في التليفون
قلتله: لحظة بس معلش مسمعتش كويس.. أخت صاحبتك؟؟
قاللي: آه.. أخت صاحبتي
و راح مكمل القصة الطريفة.. بس مسمعتش منها حاجة
وسرحت شوية بعقلي كده
سرحت لاني ات**فت اقوله تاك نيلة فيك وفي خيبتك لانه مش صاحبي.. ده صاحب صاحبي
وقلت في بالي هو فيه راجل يقول صاحبتي؟؟
ايه الخيابة دي؟؟
تاك نيلة فيك وفي خيبتك يابعيد
*******
بس و بعد ما كتبت الموضوع ده سرحت برضه شوية و قلت في بالي
ايه اللي انا كتبته ده
هو انا مصاحب الناس دي ليه
ومصاحبهم ازاي؟؟
جاتني نيلة فيا وفي خيبتـي
*******

اجياد
06-30-2008, 12:24 PM
سنضحك.. سنضحك كثيراً

في يوم من الأيام، اقتحم رجال الشرطة بيتنا، وبحثوا عنّي وعن زوجتي، ولم يتمكنوا من العثور علينا لأنّي تحوّلت مشجبًا، وتحوّلت زوجتي أريكة يطيب الجلوس عليها. وضحكنا كثيرًا عندما خرجوا من البيت خائبين
وفي يوم من الأيام، كانت السماء زرقاء لا تعبرها أي غيمة، فقصدنا أحد البساتين، فإذا رجال الشرطة يدهمون البستان بعد دقائق طامحين إلى الإمساك بنا، ولكنهم لم يوفقوا لأنّي تحوّلت غرابًا أسود اللون، دائم النعيب، وتحوّلت زوجتي شجرة خضراء، غزيرة الأغصان.. وضحكنا كثيرًا من إخفاقهم
*******
وفي يوم من الأيام، تذمرت زوجتي من عملها في المطبخ، فذهبنا إلى أحد المطاعم، وما إن بدأنا نأكل حتى طوّق رجال الشرطة المطعم، واقتحموه عابسي الوجوه، وفتشوا عنّا تفتيشًا دقيقًا، ولم يجدونا لأنّي تحوّلت سكينًا، وتحوّلت زوجتي كأسًا من زجاج ملأى بالماء.. وضحكنا كثيرًا لحظة غادروا المطعم قانطين
وفي يوم من الأيام، كنّا نسير الهوينى في شارع عريض مزدحم بالناس والسيارات، نتفرج على ما في واجهات الدكاكين من سلع، فإذا رجال الشرطة يحتلّون الشارع، ويعتقلون المئات من الرجال والنساء، ولكنّهم لم يستطيعوا اعتقالنا لأنّي تحوّلت حائطًا، وتحوّلت زوجتي إعلانًا ملوّنًا ملصقًا بحائط.. وضحكنا كثيرًا من غباوتهم
*******
وفي يوم من الأيام، ذهبنا إلى المقبرة لزيارة أمّي، فهاجم رجال الشرطة المقبرة، وقبضوا على أمّي، ولم ينجحوا في القبض علينا لأنّي تحوّلت كلمات رثاء مكتوبة بحبر أسود على شاهد قبر، وتحوّلت زوجتي باقة من الورد الذابل. وضحكنا كثيرًا من سذاجتهم
وفي يوم من الأيام، هرعنا إلى المستشفى متلهفين، فزوجتي حامل في شهرها التاسع، وآن لها أن تلد. وما إن دنا فم طفلنا من ثدي أمه الطافح بالحليب حتى انقضّ رجال الشرطة على المستشفى، ولكنّهم عجزوا عن الاهتداء إلينا لأني تحوّلت رداءً أبيض وسخًا، وتحوّلت زوجتي مرآة خزانة خشبية ملأى بالثياب، وتحوّل طفلنا بوقًا لسيارة إسعاف مسرعة.. وضحكنا كثيرًا من بلاهتهم، وسنظلّ نضحك
*******

اجياد
06-30-2008, 12:25 PM
أثريـاء العـرب


نشرت مجلة أرابيان بيزنس على الانترنت تقريرها لأكثر الشخصيات ثراءاً في العالم العربي لعام 2007.. تتضمن قائمة هذا العام دخولاً جديداً ومذهلاً لثلاثة عشر اسماً، مع ارتفاع مستوى أدنى دخول إلى 700 مليون دولار
وفي الوقت الذي تقدر فيه ثروة الأمير السعودي الوليد بمبلغ 29.5 مليار دولار باحتلاله منصباً في أعلى القائمة فلا يمكن الاستهانة بموفق القداح المولود في سوريا الذي تقدر ثروته بمبلغ 700 مليون دولار والذي يأتي اسمه في نهاية القائمة. أما من شهد أعلى صعود فهو معن معن الصانع الذي جاء في المرتبة الخامسة بثروة تقدر بحوالي 10 مليارات دولار - والذي قفز ليتقدم 33 اسماً في القائمة بعد زيادة كبيرة في ثروته بلغت 8.6 مليار دولار. أما أعلى دخول جديد في قائمتنا فقد حققه عصام فارس نائب رئيس الوزراء اللبناني السابق الذي يبلغ السبعين من العمر والذي احتل المرتبة 27 بامتلاكه لثروة تقدر بمبلغ 2.4 مليار دولار
خلت القائمة كالعادة من أية أسماء لحكام دول أو رؤساء بسبب التعتيم المتعمد على الثروات الخاصة بهم
القائمة تفاعلية.. فهي تتضمن إمكانية الدخول إلى السير الذاتية الكاملة للشخصيات أو تصنيف معين لمجال العمل أو الدولة.. فقط اضغط على ما تود القراءة عنه
*******

اجياد
06-30-2008, 12:26 PM
حريـق بحريـق


ابتُلي الزوج بعادة سيئة، إلا وهي عادة التدخين
حاولت الزوجة إقناعه الامتناع عن التدخين فلم يقتنع
اتبعت شتى السبل معه.. في البداية اتبعت أسلوب التلميح من بعيد.. ثم انتقلت لأسلوب التلميح القريب.. ثم التصريح الواضح بأنها عادة سيئة تتلف المال والصحة، وتضايق الآخرين منه
لكن مع الأسف لم تصل إلى أي نتيجة معه
*******
ثم اتبعت أسلوب آخر معه، فقالت له: ان المال الذي تصرفه للسجائر هو ملك العائلة وليس ملكك وحدك، وليس لك الحرية في صرفه دون موافقتنا.. لذلك مقابل كل علبة سجائر تدخنها تدفع مقابلها نصيب الأسرة.. فإذا كانت قيمة علبة السجائر خمسة ريالات عليك ان تدفع خمسة ريالات لنا
ضحك الزوج، وقال: بل ادفع عشر ريالات لكم، واتركوني على راحتي
استمر الوضع مدة من الزمن، والزوج العزيز يدفع عشرة ريالات يومياً للأسرة مقابل العلبتين اللتين يدخنهما يومياً
ومع ذلك لم يمتنع عن التدخين.. لقد اعتقدت الزوجة بان ذلك المال سوف يردع الزوج عن عادته السيئة .. ولكن اعتقادها لم يكن في محله.. فكرت الزوجة بفكرة أخرى، فقررت أن تحرق العشرة ريالات التي تأخذها منه أمامه كل يوم
وفعلاً، كلما استلمت العشرة ريالات منه، أحرقتها أمامه احتج الزوج على هذا التصرف الذي اعتبره تبذيراً وضياع لمال الأسرة، فأجابته الزوجة: أنت حر فيما تعمل بنقودك، ونحن أحرار فيما نفعل، بنقودنا فكلانا نحرق النقود، مع اختلاف الأسلوب
*******
لم يستطع الزوج ان يتحمل ذلك المنظر.. فهذا المال يتعب هو في تحصيله، والزوجة بكل بساطة تحرقه.. فجلس بينه وبين نفسه، وفكر، ثم قال في نفسه: فعلاً الاثنين، هو وزوجته، يقومان بحرق النقود يومياً ولكن الأسلوب هو المختلف فقط.. فكان هذا الاستنتاج المنطقي كفيل بتركه لتلك العادة السيئة.. وبذلك استطاعت هذه الزوجة الذكية بأن تنقذ زوجها العزيز من هذا المرض الفتاك.. الذي يتساهل فيه كثيرون
*******

اجياد
06-30-2008, 12:26 PM
عــم سليمــان

كلما مررت عليه في طريقي وجدته أول من فتح أبواب دكانه حتى في الأيام الباردة التي يحتمي كلا منا بمعطفه وكوفيته وقفازاته الصوفية ولا يود مغادرة دفء الفراش, أجده لا يرتدي سوى جلبابه الرمادي في لون أسفلت الطريق وطاقيته الصوفية الرمادية كلون غيوم السماء وقد امسك بمقشته يكنس بها داخل ثم خارج الدكان في نشاط يحسد عليه.. كان هذا هو عم سليمان.. صاحب دكان الفراشة الصغير ذلك الرجل الذي تجاوز الستين وربما أكثر.. فلم اسأله أبدا عن عمره لأني لم انتبه إليه في زحام الحياة إلا من حادث عابر
*******
كنت يومها كعادتي أسير بعجلة لألحق بأتوبيس العمل.. وكعادتي أيضا كنت متأخرا وكان هو ينظف أمام الدكان وفي نفس لحظة مروري أمامه كان يضع ممسحته وجردل المياه.. ارتطمت به وأغرقت المياه ملابسي, ثارت ثائرة نفسي وهممت بأن ألعن الجردل بالمياه بالدكان بصاحبه.. غير أن نظرة واحدة في وجهه جعلتني ابتلع لساني.. وجهه الطيب وابتسامته العطوف طله إليه امتصت حنقي وغضبي وجعلتني اصمت أمامه كالصنم
اعتذر لي في رقة وأدخلني دكانه وأصر أن ينظف ملابسي بنفسه فرفضت وابتسم فابتسمت.. ومن وقتها عرفت من يكون عم سليمان الطيب البسيط الهادئ صاحب الجلباب الرمادي في لون أسفلت الطريق والطاقية الصوفية كلون غيوم السماء والتي لا تفارقه صيفا ولا شتاءا.. وصارت عادتي أن أجيئه كل يوم في طريق عودتي لأجلس معه في دكانه الصغير
كان حديثه متدفقا خاليا من الهموم.. حديث يشعرك بالرضى الكامل فعندما سألته يوما عن حال دكانه ابتسم قائلا: الحمد لله الحال عال العال وحينما لاحظت قلة الزبائن أو انعدامهم تقريبا أجابني قائلا بنفس الابتسامة: يا ابني ياما الواحد **ب زمان هاناخد زمنا وزمن غيرنا
وإذا شكوت له سوء الزمان وقلة الرزق.. يرد وهو يربت على كتفي برفق: يا ابني ربنا موجود واجري جري الوحوش غير رزقك لم تحوش
*******
هكذا كان عم سليمان
وأصبح دكان الفراشة الصغير في نهاية الشارع مقاما لي أغدو إليه وأنا عائد من عملي وفي الأمسيات التي أضيق فيها بالدنيا وتضيق بي الدنيا
كنا نصنع القهوة على موقد صغير ثم نجلس نتحدث في أشياء بلا رابط وبعدها يسرح كلانا في ملكوته, أنا في عملي ومشاغلي ومشاكلي.. وهو.. هو كنت لا ادري فيما يفكر ويشرد طوال الوقت بتلك النظرة الثابتة في السجادة القديمة التي أمامه يحيك ما أفسده الزمن
كنت ادقق النظر في وجهه فأجده مبتسما برضا وراضيا بحزن.. فأتعجب ولا اعرف كيف؟
وأنشغل عن نفسي به وأتسائل: ترى ماذا يشغل رجل مثله قد صفى حسابه مع الحياة ورضي بنصيبه منها وأعطاه الله الصحة فلم يحتج لأحد ووهبه الذرية لتكن له ذكرى.. فأحتار ولا أجد إجابة
وكنت أخشى سؤاله, أخشى أن أعكر ذلك الصفو واعبث بذلك الرضا وألوث الابتسامة الهادئة العطوف التي طالما ذكرتني بجدي رحمه الله عندما كنت صغيرا يحملني ويجلسني فوق رجليه ويداعبني ويخرج لي الحلوى من حيث لا ادري وهو يبتسم بوجهه الطيب ذات الابتسامة الهادئة العطوف
*******
و غبت أسبوع عن مدينتي وعندما عدت مررت بالدكان الصغير وقد ملاني شوق حبيب فوجدته مغلقا وطننت أن عم سليمان أخيرا اقتنع بكلامي وأعطى لنفسه أجازة, لكن أجازته طالت يومين آخرين فتملكني القلق وسألت عن بيته أصحاب الدكاكين المجاورة فدلوني عليه
حاملا معي بعض الفاكهة واقفا أمام الباب متخيلا بيت الرجل البسيط, الهادئ صاحب الجلباب الرمادي في لون أسفلت الطريق والطاقية الصوفية كغيوم السماء.. طرقت الباب وانتظرت طويلا حتى ظهر وجهه فجزعت
كان نحيلا نحولا شديدا, شاحب الوجه اصفر اللون على غير عادته.. رحب بي وأدخلني حجرة صغيرة بها دولاب قديم وسرير نحاسي تغير لونه وزال عنه بريقه وشارك صاحبه الشحوب وكنبه استانبولي كان يجر قدميه جرا في خطوات بطيئة.. فوددت لو حملته وانتابني حزن قاتم
قبل أن أسأله شيئا أغرقني هو في حديثه.. كانت ردودي قصيرة باهتة.. وكانت كلماته متحشرجة
انه مريض.. وأكثر من ذلك انه لا يحب أن يظهر ذلك جلست بجواره ووضعت يدي على جبهته وأبعدتها ملسوعا بحرارته.. ودون كلمة أحضرت الطبيب
كان يعاني من حمى شديدة لأيام راقدا في فراشه لم يذق إلا الفتات متحملا في صمت
لازمتُه ليومين لا أفارقه حتى هدأت الحمى فصرت أعوده كل يوم, أجهز له الطعام ثم أطعمه بيدي واحضر له الماء ليتوضأ ثم السجادة ليصلي جالسا واشتري له الدواء ثم اسقيه له ليشفى وكنت سعيدا
كان يربت على كتفي وبعينه امتنان وعلى شفتيه ابتسامته الهادئة العطوف ولسانه يتحرك بالدعاء
زاره في مرضه أصحاب الدكاكين المجاورة له ورأيت حبهم في عينيه وحبه في أعينهم وسعادته في ابتسامته الراضية التي تغالب الحزن
ولما تماثل للشفاء وعدنا إلى مجلسنا القديم في الدكان وجدت الشجاعة لأسأله أول مرة عن أولاده فنادرا ما يتكلم عنهم ورأيت الابتسامة الراضية تسقط من فوق شفتيه ولا يبقى غير الحزن.. قال وهو لا يزال يحيك السجادة القديمة دون أن يرفع عينيه: مشاغل الدنيا وخداهم كل واحد عنده كوم لحم ربنا يعينهم عليهم ويقويهم علي مشاكلهم وهمهم
..و لم يزد ولم أزد
*******
لكن الفضول تملكني في معرفة المزيد وتجرأت فسألت من حوله وعلمت أن أولاده الثلاثة قد احترف كلا منهم صنعة يزاولها وأنهم باعدوا في البدء الزيارات ثم انقطعوا تماما بحجج المشاغل والحياة وانقطع هو عنهم بكبرياء الأب الذي لا يستجدي عطف أولاده عليه ولا يشكو تقصيرهم في حقه.. وأدركت معنى ابتسامته
في أحدى الأمسيات امسكني من يدي متجها بي إلى ركن الدكان وطلب مني أن اصعد السلم وافتح الخزانة الكبيرة وآتي له بما فيها
فعلت.. وحملت لفافة ثقيلة كدت أن اسقط بها ووضعتها أمامه, فابتسم واخذ يفردها بعناية
كانت سجادة متوسطة الحجم رائعة الرسوم ناعمة الملمس ما رأيت مثلها في حياتي
جلس وهو ينظر إليها بإعجاب يشع من عينيه الصغيرتين قائلا: تعرف دي إيه؟ دي سجادة إيراني.. إيراني اصلي.. كنت زمان اشتريتها من واحد كان بيشتري بواقي قصور الباشاوات الكبار.. باشوات زمان والتراكوه.. اللي بعهالي ما كانش يعرف قيمتها, لكن أنا كنت عارف
وسكت لحظة ليلتقط أنفاسه ثم واصل: كان ممكن أبيعها بتمن ما احلمش بيه لكن أنا حبيتها.. وشعشعت في دماغي فشيلتها وحلفت إني ما أفرّط فيها مهما حصل.. وكل ما كنت أحب أشوفها آجي وافردها قدامي وأفضل أتفرج عليها
كان يتحدث بشغف وتدفق شديدين ثم نظر إليّ كي يقرأ انفعالي ويرى مدى تأثري وأكمل: أنا أول مرة اخلّي حد غيري يشوفها.. من يوم مااشترتها كنت بخاف حد يشوفها أو ممكن تقول باأغير.. باأغير حد يملى عينه منها غير عنيّا
يضحك.. زى الراجل اللي مايحبش حد يبص لأهل بيته.. وتغيرت نبرته وهو يقول: بس دي آخر مرة أشوفها فيها
وصمت.. فنظرت إليه مستفسرا فتابع: اصلي نويت أبيعها خلاص بس من غير ولا مليم ..و اندهشت.. فقال: ايوة ما تستغربش عارف مين هايشتريها مني؟
قلت: مين؟؟
قال: انت
أنا!؟؟.. هكذا رددت مذهولا.. أيوة انت اغلى عندي منها ومن أي حد تاني.. انت فعلا دفعتلي تمنها من وقتك وعطفك عليا.. وانت اكتر واحد يستاهلها وهي الشئ الوحيد الغالي اللي اقدر أرد بيه جمايلك
وسقطت عيناه علي الأرض..
ودون أن اشعر وجدتني احتضنه لأول مرة وأقبّل رأسه قلت: أنت ماتعرفش قيمتك عندي.. انت في مقام جدي وعمري ما هاقبل شيء قصاد حبي لك
رفع وجهه الطيب ونظر بابتسامه حلوة عطوف تزينها دمعة صغيرة وقال: خلاص يبقي دي هدية جدك ليك وإذا بتحبني يبقى اقبلها
*******
عدت إلي حجرتي احملها وفردتها أمامي مدققا في رسومها المتداخلة وألوانها التي تخطف البصر.. ذلك الأخضر الذي يذكرني بالحقول والأصفر كرمال الصحاري والأزرق كالبحور.. وتحركت رغبتي في اكتشاف تاريخ هذا النوع من السجاد وأمضيت الليل أمام شاشة الحاسب ابحث عن شبيهاتها حتى وجدتها وصفقت بيدي كالطفل جذلا وقمت فعلقتها على حائط غرفتي الكبير
في الصباح ذهبت إليه مملوءاً بالفخر لأروي له تاريخها, مررت بالدكان ورأيته جالسا كعادته علي كرسيه ويده مازالت تمسك بالإبرة والخيط تحيك نفس السجادة القديمة
ناديته: عم سليمان.. وأكملت: لو تعرف سجادتك دي طلعت حكاية دي لها تاريخ طويل عريض دي من سنة..... وتوقفت
ناديته بقلق: عم سليمان مالك انت نمت ولا إيه؟.. هززته فتطوح رأسه إلى الخلف وعلى وجهه ابتسامة ملؤها الارتياح
أمسكت يده المثلجة فتراخت.. وسقطت على الأرض ابكي وأناديه بفزع
أبكي الوجه الطيب والإبتسامة العطوف
أبكيه دموعا في قلبي تكاد تغرق روحي.. و أناديه ولا يجب ولن يجب أبدا
...
*******
والآن.. وكلما مررت من أمام دكانه أتذكره وهو يبتسم في رضا
وهو يبتسم في حزن
وأعود فأتذكر ابتسامته الأخيرة
أتذكره بجلبابه الرمادي في لون أسفلت الطريق وطاقيته الرمادية كغيوم السماء
وانظر إلى سجادته المعلقة على حائط حجرتي.. سجادة عم سليمان.. فأبتسم ودمعة تتجمع في عيني
*******

اجياد
06-30-2008, 12:27 PM
ابـتـســم

عندما لا تستطيع أن تستوعب ما يحدث حولك
فابــتــســـــم
فأنت على الأقل لم تصل بعد لمرحلة الجنون
*******
عندما تحاول أن تقترب خطوة فتجد نفسك قد عدت خطوات للوراء
فابــتــســـــم
فأنت محاط بأناس أقل ما يقال عنهم أنهم محبطون يائسون
*******
عندما تبذل كل ما بوسعك لتحافظ على هدوئك واتزانك ولا تستطيع
فابــتــســـــم
يكفيك أنك تفكر في كبح جوامحك فهناك من لا يفكرون
*******
عندما تلملم أوراقك المبعثرة وتجدها قد تبعثرت من جديد
فابــتــســـــم
فقد نسيت إغلاق النوافذ.. والرياح ليست في حالة سكون
*******
عندما تثق في أقرب الناس إليك وتسلمهم مفاتيح حياتك فيخذلونك
فابــتــســـــم
فهناك الملايين ممن سبقوك عانوا من الخيانة بسبب أو بدون
*******
عندما تقرأ هذا الموضوع
فابــتــســـــم
فأنت مازلت تحمل بين حناياك أملاً لحياة أفضل
*******

اجياد
06-30-2008, 12:44 PM
انـس همومـك القديمـة


في أحد المرات طلب الشيخ من كل واحد من تلاميذه، أن يحضر معه كيس من البلاستيك النظيف، ثم طلب منهم، أن يضعوا ثمرة من البطاطس في الكيس النظيف عن كل ذكرى مؤلمة في حياتهم اليومية لا يرغبون في أن ينسوها، وأن يكتبوا اسم الذكرى وتاريخها على ثمرة البطاطس
عملوا بوصية الشيخ وأصبح البعض منهم يحملُ كيساً ثقيلا جدًا لكثرة ما يحمل في داخله من ذكرى مؤلمة.. وبعدد ما يحمل من ذكرى وضع البطاطس في الكيس
*******
بعد ذلك طلب منهم أن يحملوا كيس البلاستيك بما أصبح فيه من ثمرات البطاطس معهم أينما ذهبوا لمدة أسبوع، وأن يضعوه بجوار فراشهم فى الليل، وبجوارهم في مقعد السيارة عند ركوبها ،وبجوارهم دائماً
*******
إن عبء حمل هذا الكيس طيلة الوقت أوضح أمامهم، العبء الروحي الذي يحملونه لذكراهم المؤلمة.. وكيف أنهم يهتمون بها طول الوقت خشية نسيانها في أماكن قد تسبب لهم الحرج
ومع الوقت تدهورت حالة البطاطس وأصبح لها رائحة كريهة، وهذا جعل حملها شيء غير لطيف فلم يمر وقت طويل حتى كان كل واحد منهم قد قرر أن التخلص من كيس البطاطس أهم من حمله فى كل مكان يذهب إليه
*******
هذه قصة رمزية، تعبر عن الثمن الذي ندفعه بسبب احتفاظنا بما يؤلمنا، وبالأمور السلبية الثقيلة
غالباً نحن نعتبر أن النسيان شيء سيء ولكن الحقيقة أن النسيان هو لصالحنا نحن
نصيحة مني.. انس همومك القديمة
*******

اجياد
06-30-2008, 12:45 PM
أجرى بعض العلماء تجربة على ضفدعة فقاموا بوضعها في إناء به ماء يغلي فقفزت الضفدعة عدة قفزات سريعة تمكنها من الخروج من هذا الجحيم التي وضعت فيه
لكن العلماء عندما وضعوا الضفدعة في إناء به ماء درجة حرارته عادية ثم اخذوا في رفع درجة حرارة الماء وتسخينه إلى أن وصل إلى درجة الغليان وجدوا أن الضفدعة ظلت في الماء حتى أتى عليها تماما وماتت دون أن تحاول أدنى محاولة للخروج من الماء المغلي
العلماء فسروا هذا بأن الجهاز العصبي للضفدعة لا يستجيب إلا للتغيرات الحادة.. أما التغير البطيء على المدى الطويل فإن الجهاز العصبي للضفدعة لا يستجيب له
*******
هذا هو حال الحياة معنا دائما
التغيرات المحيطة بنا تغيرات بطيئة تكاد تكون مملة في مجملها.. ولكنها تغييرات مهمة حاسمة في معظمها
قارن بين حياتك منذ عامين وحالك الآن.. هل هناك تغيرات من حولك؟
حقيقة ستدهش من حجم التغيرات التي حدثت من حولك لكن كيف كانت استجابة جهازك العصبي لها
هل شعرت بأن صغائر الأمور هي في حقيقتها أمور جلل.. وأن معظم النار من مستصغر الشرر؟
هل كنت كالضفدعة التي تحركت الدنيا حولها وتغيرت وهي لم تفطن لهذا فلقيت حتفها؟.. أم انك فطنت لما يجري حولك وسارعت جاهدا لتعايش التغيرات التي تجري حولك وتفكر في تطوير حياتك
*******
هل كان حالك مع نفسك ومع الله كحال الضفدعة؟.. فلم تفطن بالصدأ الذي يهبط على قلبك كل يوم وببعدك عن الله خطوة بخطوة إلى أن فوجئت بالبعد السحيق؟
كيف كان حالك مع اهلك؟.. هل فوجئت انك أصبحت شخصا قاطعا لصلة رحمك ولم تفطن أن إهمالك في صلة رحمك وتسويفك لها قد أودى بك انك قد أصبحت بعيدا عن اهلك
كيف كان حالك عن نفسك؟.. هل سعيت لتطوير نفسك وتعليمها ما جد من العلوم والكمبيوتر أم فوجئت أن الناس أصبحوا ينظرون لك على انك جاهل متأخر لا تدري الكثير عما يدور حولك
كيف كان حالك مع إخوانك؟.. هل فوجئت الآن انك أصبحت بعيدا عنهم وأن مسافات شاسعة قد قامت بينك وبينهم من أمور استصغرتها أنت
*******
في كل شؤون حياتك قف مع نفسك وأسأل: هل أنت ضفدعة؟
*******

اجياد
06-30-2008, 12:45 PM
فعلام الهـمّ إذن؟

مر ابراهيم بن أدهم على رجل ينطق وجهه بالهم والحزن فقال له ابراهيم: ياهذا اني اسالك عن ثلاثة فاجبني
فقال له الرجل: نعم
فقال له ابراهيم: أيجري في هذا الكون شي لايريده الله؟
فقال: لا
قال: أينقص من أجلك لحظة كتبها الله لك في الحياة؟
قال: لا
قال: أينقص رزقك شي قدره الله؟
قال: لا
قال ابراهيم: فعلام الهمّ إذن؟
*******

اجياد
06-30-2008, 12:46 PM
مُـخـتــــــارات
الجـزء الـعـشـرون
كتقليد جديد نقدم لكم على أجزاء اسبوعية متتالية باقة من أجمل وأفضل الرسائل المرسلة لمجموعة طارق فاروق البريدية بدئاً بالأقدم.. متمنيين أن تحوز على إعجابكم

نتـألّـــــم لنتعـلّــــم

مشاعر نشعر بها في اعماق القلب
لم يشعر بها و لم يعانيها, الا من عاش بها و تجرع طعم قسوتها المر
لن يعيها الا من عاش فيها يوماً بيوم, شهراً بعد شهر, سنة بعد سنة
ولدت في داخله تجربة لن تمحيها السنين و الايام
*******
هل هناك احد منا لم يتألم يوما؟
هل هناك احد منا لم يشعر قط ان الدنيا قد هزمته؟
هل هناك احد منا لم يتمنى ان يرحل بعيداً هربا من متاعبه و مشاكله على أمل ان تنتهي بهروبه منها؟
*******
حياتنا اليومية ليست الا حقل تجارب
كلما زاد تعرضنا لهذه التجارب, كلما زادت خبرتنا في الحياة
مهما بلغنا الدقة في شرح التجربة.. لن يستطيع غيرنا ان يدرك معناها كما يدركها من عاشها وجربها
فعندما نعيش تجربه ما.. فإنها تُحفر في ذاكرتنا ويستحيل ان ننساها
*******
هل نستطيع ان نعرف اذا كنا مستعدين لمواجهة المعركة ضد الفشل و عقبات الحياة؟
هل نثق بقدراتنا؟
هل نؤمن بأن الألم ليس سوى تجربة نمر بها ..أم أنه ضريبة ندفعها حتى نتعلّم من التجربة التي نعيشها
هل يمكن للألم ان يتحكم فينا و يسيطر على حياتنا؟
التجربة هي الخطوة الاولى و المهمة في بناء الذات و المستقبل
و دائما يكون الألم هو السبيل لان نتعلم
*******
مهما كانت التجربة قاسية و مهما كرهناها لابد ان ندرك بانها في النهايــة تعلمنا أحد دروس الحياة الكثيرة
*******

تحـــت الإعتقـــال

الحكومة فى خطر
هذا ليس رأياً شخصياً، ولكنه استنتاج، يرتبط بقواعد علمية سياسية معروفة
فالحكومة عصبية، متوترة، تكثر من الحديث عن الحرية والديمقراطية، فى نفس الوقت الذى تنقض فيه على المعارضين، وتعتقلهم فى شراسة، لمجرد إبداء الرأى
شباب وكبار، وشيوخ، امتلئت بهم المعتقلات، على نحو لا يمكن أن تشهده أية دولة، بها رائحة ديمقراطية
والحجة دائماً جاهزة...
الأمن..
والأمان..
وحماية الوطن..
والمواطن..
المواطن الذى يتم اعتقاله ليل نهار، هو الذى تحميه الدولة فى مزاعمها
*******
وفى انتخابات مجلس الشعب، رفع بعضهم شعار: الإسلام هو الحل
وهاجت الدولة وماجت ... بل وفكرت فى إصدار قانون يجرم هذا، وكأنها تأبى مجرد الحديث عن الدين، أو كأن الديمقراطية الزاهية تتعارض مع الإسلام؟؟
وعبر التاريخ كله، لم تتصرف دولة بهذا التوتر الشرس، إلا فى حالتين فقط
إما أن تكون دولة جديدة شابة، تخشى من يتربصون بها من أعداء
أو دولة شاخت، ولم تعد صالحة للحكم، ولكنها مصرة على التشبث بمقاعد السلطة
حزّر فزّر بقى، دولتنا أنهى فيهم
لو عرفت الحل، فأنت مثل أكثر من عشرين ألف معارض ...
تحت الاعتقال..
*******

اجياد
06-30-2008, 12:47 PM
يا أيّـهـا الجيــل


يا أيها الجيــــل المرابــض
فوق تبّـــة حـزننا
يا أيهــا الجيــل الذي
لسنا نصــدق أنّــه منّـا بحــق
قــــل لنا
من أي صــوب جئتنا
إيـاك يوماً أن تصـــدقنا وقـاوم
ثم قـاوم
ثم قـاوم خــزينا
أجــهز علينـا مـــرّة
نكِّـــل بنا
كــن أنت نفســك
كن أي أحــد غيــرنا
أكفــر بنا
فلقد سجــناك طويـلا
في زنـــازن خوفـــــنا
*******
يا أيها الجيــل الضحـية
لا تنتظـــر أحــداً
يجــيء ببندقيّــة
هذي جيــوش هيكليّـــة
هـــذي جيــوش
يصنعوهــا فــي البــلاد العربيّـــة
هي للدفــاع عن الكراســي والنظــم
ولقمع ثــورات الشعــوب الداخليّـــة
هــذي جيـوش للعــروض العسكريّـــة
تبقــى مهمتــها الوحيـدة للأبد
تعطــي لمــولانا التحيّـــة
*******
يا أيها الجيــل احتــرس
نحن المصابــون جميعاً بالعمــى
نحن المصابــون جميعاً بالخـــرس
نحن المصابــون جميعـاً بالفلـــس
يا أيها الجيل الــذي من نســل زرقــاء اليمامــة
يا أيها الآتي إلينا حامــلاً
سيف النبــوءة والفــرس
الأفق صحـــــــراء
وهذي أوجه الشهـداء
عطشـــى
والرمـــاح بكل عيـن تنغـــرس
الأســـر طــــال
وإنني آنســـت نــاراً
فاعطنــــي منها قبـــس
كي أشعــل الليــل الطويــل
وأشعـل الدنيا هـــوس
هــذي خيــول لا تقــاوم
هــذي خيــول لا تســـاوم
هــذي خيــول تفتــرس
الله اكبـر
جئــت يا جيلاً حامـلاً صـوت المــؤذن
فوق أصــوات العجــز والخــرس
هذا صــلاح الدين وخلفـه جيــل محمــد
يدخـل الأقصى يصلــي
في العــراء بلا حـــرس
*******

اجياد
06-30-2008, 12:48 PM
تشـيـرنـوبـــل


يعد انفجار المفاعل تشيرنوبل، الذي حدث في الاتحاد السوفيتي عام 1986، أسوأ حادث نووي على الإطلاق، منذ بدأ استخدام الطاقة النووية في الأغراض الصناعية عام 1940. نفث المفاعل المنفجر حوالي سبعة أطنان من المواد المشعة في مساحات شاسعة من العالم
كانت أكثر المدن تأثرا مدينة كييف السوفيتية التي وصلتها التحذيرات متأخرا، فأصيب عدد كبير من سكانها بحروق جسيمة، ولم تسلم أوروبا بأكملها من التلوث الإشعاعي، فزادت نسبة التلوث الإشعاعي في بعض أجزاء ألمانيا الشرقية 100 ضعف المعدل الطبيعي، بينما بلغت في بولندا 500 ضعف
وكانت النتيجة غير المباشرة عشرة آلاف حالة من السرطان في الاتحاد السوفيتي، وألف حالة أخرى في أوروبا
دعونا ننظر إلى ما حدث عن قرب
*******
المحطة
تقع محطة تشيرنوبل في قرية بريبيات بأوكرانيا، على بعد 18 كيلومترا شمال غرب مدينة تشيرنوبل، وعلى بعد 16 كيلومترا من حدود أوكرانيا مع بيلاروس، ومائة وعشرة كيلومترات شمال مدينة كييف.
تتكون المحطة من أربعة مفاعلات، كل منها ذو قدرة على توليد ألف ميجاوات من الطاقة الكهربية. كانت المحطة تنتج 10% من الكهرباء التي تحتاجها أوكرانيا كلها. بدأ بناء المحطة عام 1977 واكتمل بناؤها بإضافة المفاعل الرابع عام 1983
فيما بعد بدأ بناء مفاعلين آخرين لكن الحادث سبق اكتمال البناء
تعد المحطة واحدة من أكبر محطات الطاقة في الاتحاد السوفيتي السابق
*******
الحادث
يوم السبت 26 إبريل عام 1986 في الساعة الحادية وثلاث وعشرين دقيقة وثمانية وخمسين ثانية صباح ذلك اليوم، انفجر المفاعل الرابع
عُزِيَ الانفجار إلى عيب في تصميم المفاعل، وإلى أخطاء قام بها المشتغلون به، الذين قيل إنهم انتهكوا إجراءات الأمان المفترض اتباعها. قيل أيضا إن المشتغلين بالمفاعل لم يتلقوا التدريب الكافي. سبب آخر هو ضعف الاتصال بين المشغلين وضباط الأمن
كان المشغلون يقومون بإجراء تجربة أثناء الليل، ولم يكونوا على دراية كافية ببعض خصائص المفاعل، التي تم الاحتفاظ بها كأسرار عسكرية
*******
الذي حدث
كان يتم إجراء تجربة على المفاعل لاختبار الإمداد الارتجاعي للكهرباء الذي يسمح للمفاعل بالعمل بأمان أثناء عملية فقد للطاقة. تم تقليل خروج الطاقة للمفاعل من السعة الأساسية التي تبلغ 3.2 جيجاوات إلى 1 جيجاوات فقط، وذلك من أجل إتمام التجربة في ظروف أقل طاقة، وبالتالي أكثر أمانا. لكن مستوى الطاقة الفعلي هبط إلى 30 ميجاوات فقط على غير المتوقع، مما أدى إلى ارتفاع تركيز الزينون 135 الناتج عن الانشطار النووي
حاول المشغلون زيادة مستوى الطاقة إلى 1 جيجاوات، لكن مستوى الزينون الذي ارتفع حد من القدرة الكلية لتصبح حوالي 200ميجاوات فقط، وكمحاولة للحد من قدرة الزينون على امتصاص النيوترونات، تم سحب قضبان التحكم خارج المفاعل حتى مستوى بعد خط الأمان المحدد. نتج عن هذه الخطوة تقليل سريان ماء نظام التبريد، وبدأ الماء في الغليان. تكونت جيوب من البخار في أنابيب التبريد
ارتفعت الحرارة بسرعة وارتفعت مستويات الطاقة بشكل هائل
حاول المشغلون إغلاق المفاعل يدويا بإعادة إدخال قضبان التحكم بسرعة. كانت أطراف قضبان التحكم مصنوعة من الجرافيت، وحيث إن إدخال القضبان تم بسرعة (والمفروض أن يتم هذا ببطء أوتوماتيكيا) فإن الجرافيت أدى إلى زيادة سرعة التفاعل وزيادة معدلات الطاقة إلى معدلات غير مسبوقة
أدى هذا إلى تحلل قضبان التحكم. انحشرت الأجزاء المتحللة من القضبان في ثلث الطريق وبالتالي لم تستطع الدخول بشكل كاف لإغلاق المفاعل. في ثوان ارتفعت الطاقة إلى 30 جيجاوات وهو معدل أعلى حوالي 10 مرات من معدل التشغيل الآمن. انصهرت القضبان وزاد ضغط البخار بسرعة مسببا انفجارا أطار سقف المفاعل. عندما دخل الهواء إلى المفاعل وتلامس مع الجرافيت بدأ الجرافيت يشتعل، وقامت النيران بنشر الملوثات النووية التي خرجت مع البخار الساخن إلى الجو
*******

التعامل الفوري مع الأزمة
بعد الانفجار بوقت قصير، وصل رجال الإطفاء محاولين إخماد النيران، لكن أحدا لم يخبرهم بمدى خطورة الدخان الذي يحمل الإشعاع. تم إخماد النيران في الخامسة صباحا، لكن رجال الإطفاء كانوا قد تلقوا جرعة كبيرة من الإشعاع.
وصلت اللجان الحكومية التي ستحقق في الحادث في مساء اليوم. حتى ذلك الوقت كان هناك اثنان من القتلى واثنان وخمسون في المستشفيات. تحققت اللجنة من وجود مستوى مرتفع جدا من الإشعاع، وكانت هناك حالات عديدة من التعرض لهذا الإشعاع. أمرت اللجنة بإخلاء بلدة بربيات القريبة من السكان
أرسلت حكومة الاتحاد السوفيتي، في محاولة للسيطرة على الوضع، فرقا من العمال من أجل تنظيف المكان، مصحوبة بأفراد من الجيش لكنها لم تخبر أحدا عن الخطر المحدق بالمكان. لم تكن هناك عدَدٌ أو ملابس خاصة لمواجهة الإشعاع. قامت الفرق بجمع البقايا المتخلفة عن الانفجار إلى داخل المفاعل نفسه، وتم إلقاء حوالي 5000 طن من أكياس الرمل على المفاعل بواسطة طائرات الهليكوبتر، وذلك على مدى الأسبوع التالي للحادث, ثم تم بناء هيكل محكم من الصلب فوق ما تبقى من المفاعل من أجل عزل بقاياه بإحكام
*******
النتائج الفورية
مائتان وثلاثة أشخاص تم علاجهم في المستشفيات بعد الحادث، مات 31 منهم بعد ذلك نتيجة التعرض الإشعاعي. معظمهم كانوا من العمال الذين كانوا يحاولون السيطرة على الوضع بعد الانفجار، والذين لم يتم تحذيرهم بخطورة الوضع أو تجهيزهم بالتجهيزات اللازمة
تم إجلاء 135 ألف شخص من المناطق المجاورة، منهم 50 ألف شخص هم سكان بلدة بيبيات الأوكرانية القريبة. تنبأ الأطباء بأنه خلال السبعين عاما التالية ستكون هناك زيادة قدرها 2% في معدل الإصابة بالسرطان في المنطقة
انتشرت المواد المشعة بطريقة عشوائية وفقا لحالة الجو. تلقت بيلاروس حوالي 60% من الكمية المتسربة. حدث تلوث أيضا في الشمال الغربي لأوكرانيا وفي جزء كبير من روسيا جنوب بريانسك
تم حفظ الكارثة **رّ في البداية. في اليوم التالي للكارثة لاحظ العمال في محطة فورسمارك النووية، على بعد 1100 كليومتر في السويد، وجود جزيئات مشعة على ملابسهم. تم فحص المحطة والتأكد من أنه لا يوجد أي تسرب إشعاعي. وكانت هذه أول إشارة إلى المشكلة النووية في الاتحاد السوفيتي
في يناير 1993 قامت لجنة بإعادة تقييم الحادث، انتهت إلى أن الحادث ناجم عن خطأ في تصميم المفاعل وليس عن خطأ في التشغيل، بينما كانت لجنة عام 1986 قد انتهت إلى كون الحادث ناجما عن خطأ في التشغيل. قال التقرير إن المفاعل كان يحتوي على 190 طنا متريا من ثاني أ**يد اليورانيوم، تسرب منه كمية تتراوح بين 13 إلى 30% من الكمية
جذب الحادث الانتباه عالميا للحاجة لمزيد من الإجراءات لتأمين المحطات النووية حول العالم. زاد الوعي الشعبي العام حول خطورة الطاقة النووية. وقد قدمت الحكومات الأجنبية والمنظمات الدولية الكثير من المساعدات من أجل السيطرة على الوضع
*******
انتشار الرعب
ارتفعت نسبة هرمون الثيوريد (هرمون الغدة الدرقية) لدى الكثير من الأطفال في المنطقة نتيجة لتعرضهم لشرب ألبان ملوثة باليود المشع. ظهرت أيضا حالات إصابة بسرطان الغدة الدرقية لدى كثير من الأطفال تحت سن الرابعة عشرة في بيلاروس وأوكرانيا وروسيا. قدر عدد هذه الحالات فيما بعد بـ1800 طفل
بعد الحادث بفترة قصيرة، كان هناك اهتمام بالتلوث باليود المشع الذي له فترة نصف عمر تقدر بثمانية أيام. انتقل الاهتمام بعد ذلك إلى تلوث التربة الإشعاعي بالسترانشيوم 90 والسيزيوم 137، وكلاهما له فترة نصف عمر 30 عاما، وهذا يعني أن الأرض تحتاج إلى ثلاثين عاما كي تتخلص من نصف كمية المواد المشعة التي بها، ثم إلى ثلاثين عاما أخرى للتخلص من نصف النصف المتبقي من المادة المشعة وهكذا
وجد أعلى تركيز للسيزيوم المشع في الطبقات السطحية من التربة، وهذا يعني أن النباتات المزروعة في المنطقة، بالإضافة إلى عيش الغراب الذي يدخل في غذاء السكان، قد امتصت جزءا من المواد المشعة وأصبحت ملوثة إشعاعيا
*******

غابة العجب
نجم عن انفجار تشيرنوبل كمية من التلوث الإشعاعي تقدر بحوالي 400 ضعف التلوث الذي نجم عن قنبلة هيروشيما
ماتت النباتات في مدى عشرة كيلومترات حول المفاعل، ومن ضمنها غابة كاملة من أشجار الصنوبر على مساحة أربعة كيلومترات مربعة، نتيجة للغبار الذري المشع الذي انتشر في المنطقة. بعد وقوع الحادث بأيام كانت أشجار الغابة تتوهج باللون الأحمر في ظاهرة غريبة نتجت عن النشاط الإشعاعي
بعد حوالي شهر من الحادث كان المكان خاليا من كل أثر للحياة، فقد تم إجلاء 116 ألف شخص في دائرة نصف قطرها 30 كيلومترا حول المفاعل
بعد إخلاء المكان، تحوّل إلى ما يشبه محمية طبيعية للنباتات والحيوانات! تختلف استجابة الحيوانات للإشعاع عن استجابة الإنسان، وتختلف الاستجابة أيضا من فصيلة إلى أخرى. ظهرت فيما بعد تقارير تفيد بظهور أشكال غريبة من الحياة النباتية، يرجح أنها نباتات تعرضت لعدد من الطفرات في مادتها الوراثية، كما ظهرت حيوانات مشوهة غريبة، مما دعى البعض إلى إطلاق اسم
"غابة العجب forest of wonders"
على المكان
*******
ماذا يفعل الإشعاع بجسم الإنسان؟
يؤدي التعرض للإشعاع لأشكال مختلفة من الإصابة حسب الجرعة التي يتعرض لها. فيؤدي التعرض إلى مقدار من الإشعاع قيمته أكثر من 40 جراي (وحدة قياس الإشعاع) إلى تدمير الأوعية الدموية، وبالتالي الإديما المخية (تراكم السوائل في أنسجة المخ)، ثم الصدمة العصبية والموت في خلال 48 ساعة
التعرض لجرعات من 10 إلى 40 جراي يؤدي إلى ضرر أقل للأوعية الدموية، لكن تنتج حالة من عدم التوازن بين السوائل والأملاح في الجسم، وتدمير تام لنخاع العظم، مما يؤدي إلى الوفاة في خلال عشر أيام
التعرض لجرعة من 1.5 إلى 10 جراي يؤدي إلى تثبيط نخاع العظم ونزيف. تحدث الوفاة غالبا في خلال خمسة أسابيع. يمكن الشفاء في هذه الحالة فقط إذا بدأ العلاج على الفور دون إبطاء، أما الجرعات الأعلى فلا مفر من الموت منها.
التعرض لجرعات أقل من هذا يؤدي إلى تلف موضعي في الأنسجة، قد يؤدي إلى موت بعض هذه الأنسجة وبالتالي "الجنجرينا" التي تستوجب بتر العضو المصاب. ويؤدي التعرض عموما إلى الإصابة بالمرض الذي يظهر بعد فترة أطول من الوقت، السرطان
*******
المفاعل بعد الحادث
لم تتوقف محطة تشيرنوبل عن العمل بالانفجار الذي حدث في المفاعل الرابع، فقد استمرت الحكومة الأوكرانية في تشغيل المفاعلات الثلاثة الأخرى نظرا للنقص الحاد في الطاقة الذي تعرضت له البلاد. عام 1991 نشب حريق في المفاعل رقم 2 وكان الضرر غير قابل للإصلاح. عام 1996 تم إغلاق المفاعل الثالث بناء على اتفاق بين الحكومة الأوكرانية والوكالة الدولية للطاقة الذرية
في نوفمبر 2000 قام الرئيس الأوكراني "ليونيد كوتشما" بإغلاق المفاعل الثالث بنفسه في احتفالية رسمية، وهكذا تم إغلاق المحطة نهائيا
*******
لمشاهدة تقرير فيديو مصور من البي بي سي
عن كارثة تشير نوبل
http://news.bbc.co.uk/olmedia/cta/progs/ (http://news.bbc.co.uk/olmedia/cta/progs/)
02/earth_report/26apr.ram

اجياد
06-30-2008, 12:49 PM
ما أحـلى طعـم المـوت

عقارب الساعة تكاد تتجاوز الثانية ظهراً
يلملم "عبدالسلام" حاجياته مسرعًا؛ فلم يتبق على بدء حظر التجوال في مدينته القدس سوى ساعتين
يجب أن يخرج من المكتب قبل أن تزدحم الشوارع بالعائدين إلى بيوتهم؛ فما زال أمامه المرور على طفليه لإحضارهما من المدرسة، ثم شراء مستلزمات البيت حتى الغد، ثم السير لأكثر من عشرين دقيقة فالحافلة لا تمر إلا بالشوارع الرئيسة.. إنها معاناة كل يوم
يخرج عبدالسلام من المكتب متعجلاً؛ يتجاهل حتى رد السلام فربما يجره رد السلام إلى ثرثرةٍ لا طائل منها سوى التأخير وإضاعة الوقت
الحمد لله، لم تتأخر الحافلة، سأصل إلى المدرسة قبل خروج الأطفال
ما شاء الله.. مقعدان خاليان بالحافلة -
أعتقد أن الجلوس بجوار هذا الصبي الصغير سيكون أفضل من الجلوس بجوار السيدة
تفحص عبدالسلام الصبي سريعًا.. فلم ير إلا جسده النحيل، إنه لا يتجاوز الخامسة عشرة؛ ولكن لماذا يدور ببصره من خلال النافذة وكأنه يبحث عن شيء ما؟ إنه حتى لا يشعر بوجودي
بماذا يتمتم؟
لعله يهمس لنفسه بكلمات إحدى تلك الأغنيات الغريبة التي يسمعها الصبية هذه الأيام.. أفضل شيء أن أحاول الاسترخاء قليلاً، فما زال الطريق طويلاً، وأنا أشعر اليوم بأنني منهكٌ تماماً
التفت الصبي إليه فجأة، وكأنه يتساءل: منذ متى وأنت هنا؟
بادله عبدالسلام بنظرة ترحاب، تجاهلها الصبي ليعود إلى النافذة
*******
من الواضح أن هذا الصبي غريب الأطوار ..ربما يمر بأزمة عاطفية، أو ربما هي أعراض الحب الأول
وقبل أن يهمَّ عبدالسلام بالضحك في أعماقه.. التفت إليه الصبي فجأة وسأله
هل ذقت طعم الموت يا سيدي؟ -
ماذا؟.. طعم ماذا؟ -
قالها عبدالسلام متعجبًا فزعًا من هذا السؤال المفاجئ
الموت يا سيدي -
شعر عبدالسلام بأن كلمة "غريب الأطوار" كانت مجحفة لشخصية هذا الصبي.. ولكن لا بأس؛ فالحوار يقتل دقائق الانتظار للوصول إلى المدرسة
وماذا يعرف صبيٌ في مثل عمرك عن الموت؟ -
ليس أكثر مما تعرفه أنت يا سيدي، وليس أقل -
فماذا تعرف أنت عن الموت؟
الموت يا بني.. الموت هو الموت -
قال: هل رأيت يا سيدي؟ نحن لا نعرف شيئًا عن الموت، فمن منا يستطيع أن يصف ملامح الموت؟ وكذلك الموت.. لا يعرفنا؛ فهو لا يميز صغيرنا من كبيرنا، ولا ضعيفنا من قويِّنا، ولا فقيرنا من غنيِّنا.. يا سيدي نحن والموت كمسافرين في قطارين متعا**ين؛ لا نلتقي إلا للحظاتٍ معدودة؛ لا تكفي للتعارف
قال عبدالسلام: صدقت يا بني؛ ولكن من في مثل عمرك يتحدث عن الموت
أجاب: ولماذا يا سيدي؟.. الموت سلعة بائرة لا يشتريها الكبار عندما يجبعليهم ذلك.. لذا يجدها الصغار في الأسواق بأبخس الأثمان
ربما -
قالها مفضلاً قطع هذا الحوار السخيف، ومتعجبًا من هذه الفلسفة الغريبة التي تورط في الإنصات إليها
*******
أعاد الصبي النظر من النافذة، ثم ما لبث أن التفت ثانيةً إلى عبدالسلام
لم تجبني يا سيدي؟ -
بماذا يا بني؟ -
هل ذقت طعم الموت؟ -
قال عبدالسلام: يا بني: الموتى فقط هم من يذوقون طعم الموت، أما الأحياء فلا
قال الصبي: ياسيدي: الموتى لا يتذوقون.. إنهم موتى؛ ألا تفهم؟! إنهم موتى
عبدالسلام: يا بني: إذا كان الموتى لا يذوقون طعم الموت؛ فكيف تدَّعي أن الأحياء يذوقونه؟
الصبي: لأن الأحياء هم من أنعم الله عليهم بالإدراك.. لذا فهم يتذوقون
عبدالسلام: ولكن.. ألم تقل يا بني إننا لا نعرف شيئًا عن الموت؟
الصبي: صحيح يا سيدي.. ولكننا نستطيع أن نشم رائحته، أن نذوق طعمه
كيف ونحن لا نعرفه؟ -
قال الصبي: ياسيدي، عندما تخرج من بيتك كل صباحٍ تتلمَّس الموت.. تذوق طعمه
عندما تجوب الشوارع والطرقات.. تفتش عن الموت.. تذوق طعمه
عندما تطارده بجسدك الضعيف غير مبالٍ.. تذوق طعمه
عندما تشعر به يفر من أم*** مذعورًا.. تذوق طعمه
عندما تجده أجبن من أن يحصدك.. تذوق طعمه
عندما تعود إلى دارك آخر النهار مهمومًا؛ لأنك لم تمسك بالموت تذوق طعمه
يا سيدي، عندما تخرج لسانك للموت.. تذوق طعم الموت
نظر عبدالسلام إلى الصبي مرتابًا، وقد سرت بأطرافه قشعريرة باردة
"ربما يكون به مسّ"
نفض الفكرة عن ذهنه سريعًا.. ربما الحديث عن الموت هو ما يفزعه، ولم لا ؟ فالنفس البشرية تجزع من الموت
ولكن ما بال هذا الصبي يتحدث عن الموت وكأنه صديقٌ حميم يعرفه جيدًا؟ هل يكون روحًا؟
!!
ما هذا يا عبدالسلام؟ هل تفقدك عباراتٍ بلهاء يهذي بها صبيٌّ مخبولٌ صوابك
*******
تمنى عبدالسلام لو يعاود الصبي حديثه، فربما قطعت الكلمات هذا السيل من الأفكار البلهاء التي تحاصره
وكأن الصبي يتعمد أن يدعه لأفكاره تعبث به مكتفيًا بالنظر من خلال نافذته
حاول عبدالسلام مجاذبة الصبي أطراف الحديث مرة أخرى: إلى أين أنت ذاهبٌ يا بني؟
إلى داري -
هل كنت في المدرسة؟ -
لا -
هل تعمل؟ -
نظر إليه الصبي بحزن وقال: أبي لا يجد عملاً، وكذلك أخي الأكبر
إذًا مِن أين قدمت؟ -
من بيتي -
سأله عبدالسلام: ألم تقل منذ لحظات إنك في طريقك إلى بيتك؟
أجاب: لا يا سيدي.. وإنما قلت أنا في طريقي إلى داري
تراقصت الحيرة في عينيَّ عبدالسلام مغلفةً كلماته: قادمٌ من بيتك.. وفي طريقك إلى دارك؟
أجابه الصبي: نعم يا سيدي.. قادمٌ من بيتي وفي طريقي إلى داري.. ما الغريب في هذا؟
لا شيء يا بني.. لا شيء -
*******
شعر عبدالسلام بالرغبة في النهوض سريعًا.. بالتأكيد هذا الصبي ليس طبيعيًّا
تمنى لو تسرع الحافلة قليلاً لينهي هذا العبث.. تمنى لو لم يستقل هذه الحافلة، لم يرها..
أحس بالندم؛ لأنه لم يرد السلام على زميله أثناء خروجه.. لربما شغلهما الحديث حينها فيعمى عن رؤية هذه الحافلة اللعينة
وكأنما أدرك الصبي أنه قد نال من عبدالسلام.. فتحركت ملامحه الجامدة ليمتلئ وجهه لأول مرة بابتسامة مودة
هل لديك أطفال يا سيدي؟ -
أجابه عبدالسلام: نعم، لدي "نضال" عمره ثماني سنوات، و"جهاد" عمرها ست سنوات، و"صلاح الدين" عمره ثلاث سنوات
قَــرَّ الله بهم عينك -
وأد*** الله لأهلك سالمًا يا بنيّ -
قال الصبي: عندما يكبر أطفالك يا سيدي، عندما ينضجون، عندما يفهمون
عندما يسألونك عن الموت..
قل لهم يا سيدي
" ما أحلى طعم الموت "
*******
لم يمهلني الوقت للتفكير في معنى كلماته، فقد صرخ فجأة مستوقفًا السائق، لينهض مهرولاً إلى الباب الأمامي حتى كاد أن يزيحني من مقعدي
وقبل أن يهبط من الحافلة.. توقف فجأة وكأنه تذكر أمرًا مهمًّا.. نظر إلى السيدة التي بجواري؛ عانقها بعينيه، قبَّــل يديها وسألها الدعاء
أطالت النظر إليه وكأنها تحفر ملامحه في ذاكرتها؛ احتضنته بعينيها، خبأته في صدرها، طبعت على خديه قبلة عميقة
رسم على شفتيه ابتسامة رضا وهبط مسرعًا..
أخذ يعدو في الطريق كالصاروخ المنطلق يخترق الزحام.. لا أدري لماذا؟ أو إلى أين ؟
إنه فعلاً صبيٌّ غريب.. حتى أفكاره وكلماته غريبة مثله
انطلقت الحافلة.. نظرت إلى السيدة أفتش في ملامحها عن سر هذا الصبي.. لقد تصلبت ملامحها حتى بدت كالموتى
لم تمر سوى لحظات.. حتى دوى صوت انفجارٍ هائل.. توقفت الحافلة فجأة، نهض كل من بداخلها يتطلعون إلى الخلف
لقد كانت سيارة عسكرية اسرائيلية تحترق ككومة من القش..
قطع صمت الجميع زغرودة طويلة أطلقتها تلك السيدة
لقـد كانت أمّــه ..
أبـت إلاّ أن تصحبـه إلى حفـل عرسـه
*******

اجياد
06-30-2008, 12:50 PM
كرسـي في الكلـوب

ليل جديد
لسبب ما أصبح يشعر أن حياته كلها أصبحت ليلا طويلا
حتما ليس السبب أنه ينام نهارا ويمارس حياته ليلا
ربما لأنه يحب السكون والهدوء والتأمل.. وهى أشياء من الصعب أن يجدها إلا ليلا
عندما يحنو العالم عليه ويقرر أن يعطيه فرصة ليفهمه
لذلك فقد كان أول ما شعر به عندما تطلع من نافذته الى الشارع ووجدهم ينصبون أعمدة خشبية بطريقة منظمة ويصلون كل عمودين رأسيين بثالث أفقى
عندما رأى هذا أدرك أن الليلة ستكون سوداء بحق
هذا احتفال بعُرْس آخر ..
هو بطبيعته شخص مرح، يحب المزاح والصحبة والود والتعارف بالآخرين ولكن
يحب كل هذا عندما يختاره لا أن يجبره أحدهم عليه
وأحدهم هذا لم يكن واحد يسهل الفكاك منه.. ولكنها عائلة باكملها.. بل عائلتان.. وكلتاهما تود أن تفرح بابنها أو ابنتها ولا تطيق أن ياتى شخص يحب الهدوء ليقول لهم في بساطة ألا يفرحوا
ليس أمامه إذا إلا أن يستسلم للأمر الواقع.. ولتمر هذه الليلة
وفي سرعة من يريد ان يفعل أكبر قدر ممكن من الخيرات قبل الموت، انشغل في أشياء كثيرة يريد انهائها قبل أن يبدأ العُرس
وعلى الرغم من أن الصيف يعد دائما بليالٍ تبدأ متأخرة، إلا أنه في تماما السابعة مساء انطلقت المدفعية الثقيلة.. موسيقى أجنبية صاخبة تعلن أن العرس قد بدأ
*******
ولكن فجأة تلاشى الصوت فالتمعت عيناه في أمل توارى سريعا عندما عاد الصوت محملا بأغنية عربية هذه المرة.. كان المطرب هشام عباس في رائعته الخالدة أسماء الله الحسنى
نسألك يا من هو الله الذى لا اله إلا هو الرحمن الرحيم الملك القدوس
لا اله إلا الله -
هكذا هتف لنفسه وهو يضرب كفا بكف
ليست لديه مشكلة شخصية مع المطرب المذكور لكنه تعجب من سخافة العقول التى تصر على الجمع بين أسماء الله الحسنى وموسيقى الهيفى ميتال الصاخبة
وفي قرارة نفسه عرف ألاّ مجال الليلة للقراءة أو الهدوء
امتدت يده الى جهاز التحكم عن بعد وضغط زر تشغيل التلفاز وهو يسمع صوت المطرب يقول
الغااااافلوووووون
وفي سرعة انطلقت أصابعه تقلب في قنوات التلفاز حتى استقر أخيرا على قناة لم تكن يوما مملة
قناة الجزيرة..
اخذ يقرأ شريط الأخبار المتحركة أسفل الشاشة وأحدهم يمسك بمسماع المكبر الصوتى ويردد
العروسة.. وكمان العروسة
وفي قناة الجزيرة التي رفع صوتها الى أقصى درجة ممكنة ليتمكن من سماع مقدم البرامج يقول
هذا وقد حذر رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية من محاولات الصهاينة المستمرة لتهويد القدس العربية وأكد أيضا أن
كانت تحية العروس قد انتهت وانطلق فاصل غنائي لمطرب ما.. غالبا هو سعد الصغير.. هو قادر على تمييزه الآن بعدما ساهم التلفاز المصرى في شهرته.. كانت أغنية من أحد أفلامه يغنى فيها لحماره ويقول
بحبك يا حمار.. وعلشان انت حمار
وفي العراق مازال مسلسل الجثث المشوهة مجهولة الهوية مستمرا بينما يؤكد الرئيس الأمريكي أن بقاء القوات الأمريكية في العراق غير محدد بوقت
*******
لا يعرف كم مضى من وقت وهو جالس أمام التلفاز يشاهد الجزيرة بينما يقتحم صوت الفرح رأسه وعقله دون استئذان
ودلوقتي معادنا مع فاكهة السهرة.. الراقصة اللولبية.. سنيّة
وفى لبنان مازالت الإشتباكات دائرة في الجنوب بينما الصراع السياسى على أشده بين كافة الأطراف من أجل تشكيل الحكومة
كان يتابع الأخبار في الجزيرة بنصف عقل والنصف الآخر موزع ما بين الإشمئزاز من العُرس والبحث عن شيء يفعله
وفي ملل حقيقي أخذ يتابع نشرة الأخبار مختارا، والعُرس مجبرا
وفي مصر حيث مازال التحقيق جاريا مع رجال الشرطة الثلاثة المتهمين بالقتل العمد لأحد المواطنين أثناء تعذيبه
أسمع اجمل سلام للمعلم عبد الجبار.. يعنى المزاج وآخره.. والليل بطوله.. والنهار اللى منعرفوش.. وووش
كما أكد سيف الإسلام القذافي على أن الإهمال هو المتهم الأول في قضية الممرضات البلغاريات و
ماذا؟ -
هكذا هتف لنفسه ذاهلاً.. بعد كل هذا الشد والجذب؟
وسمعني سلام من خاف سلم يامعلم.. يعني الادب.. دب.. والاحترام.. آآآم.. والكبير اللي منقولوش لأ.. أء
*******
وفي مرارة حقيقية لا يعرف إن كان مصدرها العرس أم الجزيرة وأخبارها، امتدت يده الى زر جهاز التحكم، ليغلق التلفاز واندفع الى حجرته مستلقيا على فراشه وإن كان يعلم انه لن ينام
كيف ينام وفي اعماقه مشاجرة لا تكاد تهدأ إلاّ وتبدأ من جديد
ولكن عندما تناهى الى مسامعه تلك الأصوات القادمة من الشارع حيث العُرس أدرك أن مشاجرته الخاصة قد انتهت
لقد بدأت مشاجرة حقيقية
اندفع الى الشرفة ودفع زجاجها في سرعة وأزاح الستائر وهو يلقى ببصره عبر النافذة
لقد انقلب العرس الى شجار
وعلى الرغم منه علت شفتيه ابتسامة غريبة
أخيرا سيتمكن من القراءة
وسيحاول فهم العالم من جديد
*******

اجياد
06-30-2008, 12:51 PM
كلمات ليست كالكلمات
الجزء السادس عشر



لا يكون حراً من هو عبد لجسده
معدة الطائر السجين لا تمتليء أبدا.. انه جائع دواما للحرية
من يفكر ولا يتكلم: غير مؤثر.. ومن يعمل بلا تفكير: خطر
إذا كنت فناناً فدع إحدى أذنيك تنصت للأرض والأخرى تنصت لقلبك
قناعتي ليست قاعدة وإلزاما للآخرين
السفراء جواسيس يعملون بتراخيص
*******
الثروة تمنح الإنسان مواهب صغيرة
عندما تكون غاضبا احص الأرقام حتي عشرة قبل أن تتكلم.. وعندما تكون ثائراً جداً اجعلها مائة
تفاعل عدة عقول أفضل من إلهام عقل واحد
الحياة رحلة
في المعارك الغاضبة كل طرف ينحدر إلى مستوى الطرف الآخر
الحرية لا تمارس عملياً كما تمارس في الخطب
*******
البعض منا يستمع بفمه
إذا أردت أن يوافقك الناس على آرائك أبق مخك مغلقا
بعض فناني الكوميديا يجب أن يبتعدوا عن التليفزيون فهم يظهرون أفضل في الراديو
إذا أردت أن تقوم لجنة بعمل جاد فيجب أن تتألف من ثلاثة يغيب منهم اثنان
لا تتردد في المبالغة في النفاق فكلما كانت الحقيقة فيه قليلة فإنه يصدق بسرعة
الطائرات هذه الأيام سريعة جدا فلا تجد وقتا للتعرف إلى المضيفة
*******
عامل الزبون كأنه صديقتك المفضلة ولا تعامله كأنه زوجتك
الشيء الوحيد الذي تستطيع امتلاكه بلا مال هو.. الدين
القرار الوحيد المعتاد لأية لجنة هو تأجيل إصدار القرار
في الديمقراطية الرجال يُعطون الحق في الكلام ولكن المرأة هي التي تتكلم
البلد الذي يستطيع رجل واحد إنقاذه ليس بلدا
عندما يكون الناس أحرارا فيما يفعلون فإن كلا يقلد الآخر
*******
كل إنسان يزهو بأن لديه الحق أن يقول ما يشاء ولكنه يتمنى أن تكون لديه الشجاعة ليفعل ذلك
البعض يقال عنه إنه محافظ مع أنه في الحقيقة مجرد إنسان بطيء التفكير
المقبرة هي المكان الوحيد الذي لا يشكو فيه الناس من الجو
إذا أردتم رفع مستوى الجماهير ربوا أطفالكم
إذا اهتممت بالوسيلة فإن الغاية تهتم بنفسها
من يكتب بوضوح لديه قراء.. من يكتب بغموض لديه نقاد
*******

اجياد
06-30-2008, 12:52 PM
النطــاق الحيـوي

بحسب نسبة الضحايا يعد الزعيم الكمبودي «بول بوت» الجزار الأول في التاريخ؛ ففي السبعينيات.. وبهدف تخليص الكمبوديين من المثقفين البرجوازيين.. قتل 30 ألف من الشعب الكمبودي معظمهم من الذكور.. ونتيجة لهذه المجازر انخفضت نسبة الرجال بشكل حاد واختل توازن الجنسين.. لدرجة طالب البعض بالسماح للرجال بالزواج من امرأتين وثلاث
ولكن كما حدث دائماً.. وبطريقة غير مفهومة.. شهدت السنوات التي تلت حكمه طفرة في معدل الولادات ارتفع على إثرها عدد السكان إلى ما كان عليه سابقاً وتساوت حالياً نسبة الذكور مع الإناث
*******
هذه الظاهرة لوحظت عبر التاريخ بعد المجاعات الكبرى والمعارك الطاحنة. فبعد انتهاء الحربين العالميتين ارتفعت نسبة الولادات في أوروبا لتعويض النقص الحاصل في عدد السكان.. وهذا الانفجار البيولوجي يستمر بقوة حتى تعتدل نسبة الشعب وتعود كما كانت سابقاً.. وفي الغالب اقتصر معظم الولادات على الذكور.. كونهم الأكثر موتاً على الجبهات.. حتى تتساوى نسبة الجنسين
كما حدث في كمبوديا تعادلت نسبة الجنسين بسرعة في روسيا.. التي خسرت في الحرب الثانية 13,5مليون رجل.. وألمانيا..التي خسرت 3,5ملايين رجل، واليابان.. 1,3مليون.. والصين.. 1,32مليونوهذه الأيام تتكرر نفس الظاهرة في أفغانستان والعراق
وبالطبع لا نستطيع الادعاء أن ما يحدث محصلة لاتفاق عام أو سياسة مرسومة؛ ولكن من الواضح أنها نتاج خوف عميق يدفع الجنس البشري للتناسل خشية الفناء، والوالدين إلى الإنجاب بسرعة بعد فقد أحد الأبناء.. فدولة كبيرة مثل روسيا عادت بعد الحرب إلى رقمها السابق: 146 مليون نسمة ثم توقفت عنده.. وهذا نفسه ما حدث لدولة صغيرة كالباراجواي التي عادت إلى رقمها السابق: ستة ملايين بعد حربها مع الأرجنتين
*******
ولكن في زمن السلم؛ ما الذي يجعل الأمم تتوقف عند حد معين لا تتجاوزه!؟.. بمعنى، ما الذي يجعل كمبوديا تقف.. قبل بوت وبعده.. عند هامش الـ13 مليون نسمة.. وروسيا قبل وبعد الحرب عند الـ146 مليون نسمة والباراجواي دائماً في هامش الستة ملايين!؟
من الأسباب الرئيسية أن كل أمة تتناسل بالقدر الذي يسمح به نطاقها الحيوي ثم تتوازن وتتوقف عند رقم معين. فالبشر يقللون من تناسلهم في البيئة الفقيرة والبلدان المكتظة، ولكنهم يتناسلون بحرية وبلا ضابط حين ينتقلون إلى بيئة جديدة ومفتوحة.. فعلى سبيل المثال؛ قبل عصر الاكتشافات الجغرافية كان عدد السكان في بريطانيا وفرنسا متساوياً تقريباً. ولكن بعد اكتشاف الأراضي الجديدة هاجر بعض البريطانيين إلى الخارج وملأوا بسرعة المناطق الجديدة.. في أمريكا وكندا واستراليا ونيوزيلندا.. واليوم وصل مجموع الشعوب الانجلوسا**ونية خارج بريطانيا إلى 400 مليون نسمة في حين مازال عدد السكان داخل بريطانيا وفرنسا ثابتاً ومتساوياً لكل منهما قرابة الـ59 مليون نسمة
العجيب أن هذه الظاهرة تلاحظ أيضاً في عالم الحيوان والمخلوقات الدقيقة؛ فالحيوانات تتناسل بالقدر الذي يملأ محيطها الحيوي ثم تتوقف بشكل أوتوماتيكي عند رقم معين؛ فيستحيل مثلاً وجود خمسة فئران في كيس أرز واحد، وسوستين في كل بوصة من الدقيق، وأفعى إلى كل ثلاثة جرذان بالحقل، وبكتيريا العفن بحسب مساحة الطبق الذي تترك فيه.. وفي الحقيقة كل من ربى الحمام لاحظ أنها تتناسل إلى الحد الذي يملأ القفص ثم تتوقف عند حد معين حتى يبدأ ببيع قسم منها لتتكاثر من جديد
*******

اجياد
06-30-2008, 12:53 PM
مشهـد وعبـرة


الإمام أبو حنيفة وهو راجع من صلاة العصر لقي رجلا ومعه ثوب جديد والرجل لا يعرفه
فرأي أبو حنيفة الثوب وهو من بضاعته أو اشتراه الرجل من متجرهِ
قال للرجل: بكم اشتريت هذا الثوب؟.. وأبو حنيفة يعرف الثوب وسعر الثوب
فقال الرجل: بأرُبعمائة
قال: هذا لا يساوي الا مئتين
قال الرجل: عندنا في بلادنا بستمائة
قال له أبو حنيفة: لا.. هذا لا يساوي الا مئتين
قال الرجل: ما لكَ انت؟
فشَدَ أبو حنيفة الثوب من الرجل ورجع إلى متجـره والرجل يمشي خلفه
فدخل وأمسك اُذنَ ابن أخيه وقال لهُ: بـكم بعتَ هذا؟
قال ابن أخيه: بأربعمائة
قال أبو حنيفة: ألا يساوي إلا مئتين؟
قال ابن أخيه: بلى ياعماه ولكنهُ قد رضِي
قال أبو حنيفة: فإن كان قد رضي فإن الله لم يرضى
*******

اجياد
06-30-2008, 12:54 PM
بالفسـاد وحـده
الجـزء الثالث والأخير

ثورة يوليو 1952 م قامت لتحارب الرشوة والفساد والمحسوبية
وفى البداية كانت الثورة نقية
طاهرة
تسعى بالفعل للإصلاح
وكان من الممكن أن تصبح أعظم حدث فى المنطقة كلها، بفضل منجزاتها، وإنجازاتها، ونظرتها الطموح المستقبل
لولا الفساد
والعجيب أن الفساد، الذى جاءت الثورة لتحاربه، كان بعد الثورة ألف ضعف للفساد قبلها
وخاصة بعد تكميم الأفواه، والرقابة على الصحف، ونظرية حكم الفرد، التى تعتبر كل من يخالفه الرأى مارق خائن، يستحق الموت بلا رحمة، أو التعذيب بلا حدود
وفى ظل هذه السياسة الرشيدة، ظهر الفساد
ونما
وكبر
وتضخّم
وتحوّل إلى وباء رهيب، انتقلت عدواه إلى كل شيء
حتى القوات المسلّحة نفسها
ولكن الحكومة لم تبال أو تهتم؛ لأنها هى صانعة الفساد ومباركته
ثم أن لديها أجهزة قمعية قوية، يكفى أن يتفوّه المرء بحرف عنها ،أو عن الحكومة، أو حتى يلقى نكتة للترويح عن نفسه، لتنقلب الدنيا على رأسه، وتعتقله الأجهزة الأمنية
وتضربه
وتعذّبه
وربما حتى الموت
*******
أصبح الناس يرون الفساد ويعانون منه، ولكن أحدهم لا يجروء على الشكوى منه، او الاعتراض عليه، أوحتى الحديث عنه
ولكن التاريخ علمنا أن الفساد يأتى بالخراب دوماً، ومهما كانت الاحتياطات
فبعد أن اطمأنت الحكومة إلى إحكام قبضتها البوليسية على الشعب والدولة، وتصوّرت أنها قد صارت بمعزل عن الخطر، أتتها الضربة من حيث لا تحتسب
هزيمة رهيبة
ن**ة مروّعة
ودمار شامل لم تعرف مصر له مثيل، فى أى عهد من عهودها قط
وهنا، هنا فقط بدأت الدولة حرباً طاحنة ضد الفساد، الذى لو بذلت عشر هذا لمواجهته بحق، لما جاء الخراب والدمار والعار والهزيمة
وعندما حاربنا الفساد، انتصرنا
وعبرنا
وارتفع علمنا عالياً خفاقاً
*******
كان ينبغى أن نستوعب الدرس ونفهمه، وأن ندرك أنه مهما أنجزنا، ومهما طوّرنا، ومهما كانت لدينا مشروعات كبرى، وطموحات عظيمة، وخطط مبشّرة فلن يمكننا أن ننتصر أبدا، لو لم نحارب الفساد
و بمنتهى العنف
ولكن من الواضح أننا لم نتعلّم، ولم نفهم، ولم نستوعب الدرس أبداً
لذا فالدولة تتحدّث دوماً عن الإنجازات، والطموحات، والخطط المستقبلية، ولكنها ترفض الاعتراف بالفساد، الذى انتشر، وكبر، وتعملق، وصار أكبر خطر نواجهه، فى المرحلة الحرجة المقبلة
الفساد هو الذى يرفع أسعار السلع، التى يضاف إليها، مايدفعه الصانع من رشاوى وإكراميات، تتجاوز كل الحدود، حتى لا تعود السلعة صالحة للمنافسة، أو قادرة على الصمود ،أمام المنتج الأجنبى
الفساد هو الذى يجعلنا غير قادرين على المواجهه
على المنافسة
أو حتى على الصمود
الأحوال تتدهور عالميا، واقتصاديات الدول لا تصمد بالمجاملات والنفاق وتجميل الصور
وكما علمنا التاريخ ،لن يمكننا أبداً أن نتجاوز المرحلة القادمة، وأن نعبر منحنى الخطر إلا بالواقعية والمصارحة
وبالمواجهة الصريحة المباشرة مع الفساد
الفساد.. الفساد.. الفساد.. الفساد
ألف مرة
وهذا قبل أن تنقض علينا هزيمة أخرى
أو ثورة
اللهم قد أبلغت.. اللهم فاشهد
*******

اجياد
06-30-2008, 12:56 PM
قصــائـد في الحــب
الجـزء الثـالـث



يـا بـنـي أمـي إذا جـاءت سـعـاد
تـسـأل الـفـتـيـان عـن صـب كـئـيـب
أخـبـروهـا أن أيـام الـبـعـاد
أخـمـدت مـن مـهـجـتـي ذاك الـلـهـيـب
و مـكـان الـجـمـر قـد حـل الـرمـاد
و مـحـا الـسـلـوان آثـار الـنـحـيـب
فـإذا مـا غـضـبـت لا تـغـضـبـوا
و إذا نـاحـت فـكـونـوا مـشـفـقـيـن
و إذا مـا ضـحـكـت لا تـعـجـبـوا
إن هـذا شـأن كـل الـعـاشـقـيـن
-جبران خليل جبران-
*******
تـعـالـي نـسـعـد الـروح الـحـزيـنـا
فـقـد قـرت نـواة الـوجـد فـيـنـا
حـرمـت هـوى الـذي تـرضـيـن إلـفـا
و عـز عـلـي مـن أهـوى خـديـنـا
كـلانـا نـاشـد قـلـبـا حـنـونـا
و كـل يـحـتـوي الـقـلـب الـحـنـونـا
تـعـالـي كـفـكـفـي الـدمـع الـسـخـيـنـا
فـكـم أرسـلـت بـالـدمـع الـجـفـونـا
-أحمد رامي-
*******
لـو كـانَ لـي قـلـبـان عـشـت بواحـدٍ
و أفـردت قـلـباً فـي هـواك يـعـذبُ
و لـكـنَّ لـي قـلـباً تـمـلـكَـهُ الهَـوى
فلا العَـيـشُ يحـلو لَهُ و لا الموت يـقـربُ
كـعـصـفـورة في كـف طـفـلٍ يـهـينها
تُـعَـانِـي عَذابَ المَوتِ و الطِـفـلُ يلـعـبُ
فلا الطـفـل ذو عـقـل يـرق لـحـالـهـا
و لا الـطـيـرُ مطـلوقُ الجـناح فـيذهـبُ
*******
يـا قـومـي أذنـي لـبـعـض الـحي عاشقة
و الأذن تـعـشـق قـبـل الـعـيـن أحـيـانـا
قـالـوا بـمـن لا تـرى تـهـذي فـقـلت لهم
الأذن كـالـعـيـن تـؤتـي الـقـلـب مـا كانا
هـل مـن دواء لـمـشغـوف بـجـاريـة
يـلـقـى بـلـقـيـانـهـا روحـا و ريـحـانـا
-بشار بن برد-
*******
و إنـي لأهـوى الـنـوم فـي غـيـر حـيـنه
لـعـل لـقـاء فـي الـمـنـام يـكـون
تـحـدثـنـي الأحـلام أنـي أراكـم
فـيـا لـيـت أحـلام الـمـنـايـا يـقـيـن
شـهـدت بـأنـي لـم أُحـِـلْ عـن مـودة
و أنـي بـكـم لـو تـعـلـمـيـن ضـنـيـن
و إن فـؤادي لا يـلـيـن إلـى هـوى
سـواك و إن قـالـوا بـلـى سـيـلـيـن
-قيس بن ذريح-
*******
تـبـارك مـن كـسـا خـديـك وردا
تـَـطـَـلـَّـع مـن فـروع الـيـاسـيـمـن
وصـالـك جـنـتـي و جـفـاك نـاري
و وجـهـك قـبـلـتـي و هـواك ديـنـي
أكـل الـنـاس تـَـمـْـطـُـلـُـهـُـم بـديـن
لـقـد أوثـقـت نـفـسـك بـالـديـون
-الوأواء الدمشقي-
*******
اسـمـعـي لـي قـبـل الـرحـيـل كـلامـا
و دعـيـنـي أمـوت فـيـك غـرامـا
هـاكِ صـبـري خـذيـه تـذكـرة لـي
و امـنـحـي جـسـمـي الـضنى و السقاما
لـسـت مـمـن يـرجـو الـحـيـاة إذا فـا
رق أحـبـابـه و يـخـشـى الـحـمـامـا
لـك يـا ظـبـيـة الـصـريـمـة طـرف
شـد مـا أوسـع الـقـلـوب غـرامـا
حـب مـاء الـحـيـاة مـنـك بـثـغـر
طـائـر الـقـلـب حـول سـمـطـيـه حـامـا
شـغـل الـكـاتـبـيـن وصـفـك حـتـى
لا دويـا أبـقـوا و لا أقـلامـا
كـلـمـا زاد عـاذلـي فـيـك عـذلا
زدت فـي حـسـنـك الـبـديـع هـيـامـا
-معروف الرصافي-
*******
أغـار عـلـيـك مـن عـيـنـي و مـنـي
و مـنـك و مـن زمـانـك و الـمـكـان
و لـو أنـي خـبـأتـك فـي عـيـونـي
إلـى يـوم الـقـيـامـة مـا كـفـانـي
-حفصة بنت الحاج الركنوية-
*******
يـقـولـون فـي الـبـسـتـان لـلعـيـن لـذة
و فـي الـخـمـر و الـماء الذي غير آسن
إذا شـئـت أن تـلـقـى الـمـحـاسـن كـلـها
فـفـي وجـه مـن تـهوى جميع المـحاسن
-أبو العلاء المعري-
*****

اجياد
06-30-2008, 12:57 PM
الأوتــوبـيـس
الجـزء الثـاني



هناك أنواع عديدة من الأوتوبيسات، فهناك أوتوبيسات النقل العام بأنواعها، وأوتوبيسات المدارس التي تقوم بتوصيل الأطفال من البيوت إلى مدارسهم وبالع**، والأوتوبيس النهري الذي يسير في النيل، وأوتوبيسات المطار التي تنقل المسافرين من صالة المطار إلى مكان الطائرة، وإن كانت هذه الأوتوبيسات قد انقرضت الآن بعد ظهور الممرات المكيفة التي توصل المسافر من الصالة إلى داخل الطائرة مباشرة
في الأوتوبيس لا تتوقع أن تجلس على كرسي أبدا، واجعل هدفك الأساسي أن تقف مرتاحا فقط. تلاحم بشري رهيب بالداخل، تتزاحم الأجساد وتتلاحم إلى أن تتحول إلى جسد واحد كبير، في اتحاد حقيقي غير مجازي لقوى الشعب العامل.. ومن شدة الازدحام يمكن أن يكون هناك الكثير من الركاب الذين يتدلون من الباب، وبعض هؤلاء يسحلهم الأوتوبيس وهو سائر
ستجد الكمساري لا يتوقف عن ترديد جملته الشهيرة: العربية فاضية قدام! وستجد أنه على حق دائما مهما كان الأوتوبيس مزدحما، وذلك نظرا لطبيعة بعض المصريين ال**ولة التي تمنعهم من التوغل داخل الأوتوبيس عند ركوبه والتزاحم عند الباب أو بالقرب منه، وبالتالي دائما ما تكون هناك فرجة أو مساحة لقدم إضافية كلما اقتربت من مكان السائق
*******
في الأوتوبيس يمكنك أن تمارس التسوق وأنت في مكانك، فطوال فترة وجودك في الأوتوبيس ستجد أن البضائع تنهمر عليك من السماء وتسقط في حجرك لتعاينها جيدا قبل الشراء، وهي بضائع طبعا رخيصة الثمن..و: لا استغلال المحلات
هناك أخلاقيات يتعامل بها الناس معا أثناء حياتهم المشتركة في الأوتوبيس، فمثلا إذا كان هناك شخص يحمل حقيبة أو شيئا ما في يده، تجد أقرب جالس إليه قد تطوع بأخذ الحقيبة منه ووضعها على ساقيه إلى أن تأتي محطته، وإذا كان هناك شخص يصطحب طفلا، يجلس الطفل على ساقي أقرب عمو أو طنط إليه.. إذا أراد شخص أن يمر عبر شخص آخر في ممر الأوتوبيس المزدحم فعل هذا وهو يعطيه ظهره. أما مسألة ترك الشاب مقعده لسيدة أو فتاة فقد أصبحت نادرة بعد انتشار دعاوى المساواة بين الجنسين، إلا إذا كانت البنت حلوة طبعا
*******
من صفات سائقي أوتوبيسات هيئة النقل العام أنهم لا يقفون في المحطات توقفا تاما، وإنما التوقف لديهم هو السير بسرعة منخفضة تسمح لراغبي الصعود بالقفز إلى الباب الخلفي، وراغبي الهبوط بالقفز من الباب الأمامي. وقد تعوّد الركاب على هذا الأسلوب في الركوب حتى إن أحدا لم يعد يستغربه، فإذا ظهر الأوتوبيس من بعيد بدأ الواقفون على المحطة في الجري في نفس اتجاه سير الأوتوبيس حتى يكتسبوا السرعة الكافية للقفز فيه
ويتعجب المصريون كثيرا عندما يسافرون إلى الخارج، ويحكي العائدون منهم حكايات أسطورية غريبة عن أوتوبيسات تصل في مواعيد ثابتة، وتتوقف في المحطات، ولا تتحرك إلا إذا هبط الراغبون في النزول، وصعد الراغبون في الصعود واستقروا في أماكنهم
*******
أوتوبيس لندن الشهير ذو الدورين
*******
ومنذ فترة ليست طويلة صدر قرار بوجوب قطع تذكرة إضافية إذا كان الراكب يحمل معه شيئا كحقيبة كبيرة أو كرتونة جهاز كهربي أو ما شابه، وأتذكر في إحدى المرات أثناء حياتي في الأوتوبيسات أن رجلا صعيديا ركب الأوتوبيس، وكان معه لوح من الخشب الأبلاكاش، وفوجئ بأن الكمسري قطع له تذكرتين وهو يعيد له الباقي، وعندما سأله لم التذكرة الأخرى قال له إنها للوح اللي معاه! لم يعترض الرجل، لكن بعد قليل ركب رجل آخر وقد تضايق من وجود اللوح الذي يعيق الحركة داخل الأوتوبيس، فدفع اللوح بيده بنرفزة صائحا: حوش يا أخي اللوح ده من هنا، فصرخ فيه صاحبنا: ده دافع تذكرة زيّه زيك بالضبط
وفي الأوتوبيس بأمريكا حدثت الواقعة الشهيرة حين رفضت روزا بار** أن تعطي مقعدها في الأوتوبيس لرجل أبيض كما تنص القوانين المحلية في الولايات المتحدة عام 1955م، وبعد القبض على روزا قام السود بمقاطعة خطوط الأوتوبيس، وعلا صوت الاحتجاجات ضد القوانين العنصرية، مما دعا المحكمة العليا الأمريكية إلى إلغاء القانون الذي يفصل بين البيض والسود في المواصلات العامة، وقد أدى هذا الحادث بالكونجرس الأمريكي إلى إعلان قانون الحقوق المدنية عام 1964م، والذي ألغى أية قوانين ذات شبهة عنصرية بين القوانين الأمريكية
وهناك حادثة فتاة العتبة الشهيرة التي تم هتك عرضها على سلم الأوتوبيس عام 1992م، وقد أدت هذه الحادثة إلى زلزال من الغضب في مصر
*******
ويحتل الأوتوبيس مكانة متقدمة سينمائيا، فمن الأفلام التي يحتل الأوتوبيس فيها موقعا بارزا: احنا بتوع الأوتوبيس، وسواق الأوتوبيس.. وفيلم الجنيه الخامس الذي يحكي عن بلاوي الـ
CTA
وعن الجانب المظلم من الأوتوبيس، فهو أحد الأماكن الرئيسية التي قد تحدث فيها عمليات التحرش الجنسي، كما أنها تشتهر بأنها المكان الأساسي الذي يقوم فيه النشالون بممارسة أعمالهم
ويحكي الكاتب الساخر بلال فضل أن والدته كانت تدعو له دائما: ربنا يكفيك شر التسعميات، التي هي ألعن أنواع الأوتوبيسات وأرخمها.. وقانا الله وإياكم شر التسعميات والخمسميات والستميات أيضا.. آمين
*******

اجياد
06-30-2008, 12:59 PM
المرآة لم تعد تع** الصورة

بين الصورة والحقيقة بون شاسع
كنا نظن ان المرآة تع** الصورة
والصورة تع** الحقيقة
لكن كان هذا قديما
الان يختلف الأمر تماما
ربما تنظر في المرآة فتجد آخر ينظر إليك
*******
المرآة لم تعد تع** الصورة
وما تراه بعينيك ليس بالضرورة أن يكون كما تراه
ليس بالضرورة أن يكون كما تظن
إن السراب يشبه الماء
وقد تقسم أنه ماء
لكنه ليس كذلك
*******
انظر الى صاحب الملبس الضيق هذا الذي يتمايل هناك
هل ترى هذا الشعر الطويل والهيئة العجيبة
لو اعتمدت على هذه الصورة فستخدعك
إنه ليس كما قد يخيل لك من أول وهلة
كلا ليس من أبناء الطبقة الراقية ولا من أصحاف الترف
لو ترى أباه وهو غارق في عرقه من أجل أن يوفر له ما يجعله يذوب وسط أصدقائه لعلمت
وهذه الفتاة هناك
تلك التي تكشف أكثر مما تستر
نعم هذه التي يلتف حولها مجموعة من الشبان
كلا لم تخرج من المرقص إنما من الجامعة
*******
وهناك
هذا الذي يرتدي حلة فخمة أشبه بالوزراء
أحمق أنت لو ظننته وزيرا
وهل رأيت وزيرا من قبل دون حراسة
إنه ليس وزيرا ولا مديرا
إنها عدة العمل
إنه مندوب مبيعات
وهذا الشخص المهيب ذو الشعر الأبيض في التلفاز
هذا الذي يتحدث بكل جوارحه ومشاعره
كلا إنه لا يتحدث عن محاولات هدم المسجد الأقصى
إنه ناقد رياضي
وإياك أن تنخدع في هذا الشاب مفتول العضلات
ربما تتخيل أنه بطل العالم في كمال الأجسام
يا لك من ساذج
أؤكد لك أنك لو دفعته لأسقطته على الأرض
إنه مجرد هيكل خارجي
لم تترك له السهرات الحمراء والدخان الأزرق عافية
*******
ولماذا أراك تنظر باحتقار الى هذا العامل البسيط
خدعتك ملابسه المتواضعة أوهيئته الرثة
إنه يعمل حتى يستطيع الإنفاق على نفسه
فهو يحتاج لمراجع كثيرة ليكمل رسالة الماجستير
كلا لم أنتهي بعد
انظر هناك الى هذا الرجل ذو اللحية الطويلة
كلا ليس ابن لادن
انزل ببصرك قليلا.. لا أقصد تلك الصورة
إياك أن تنخدع بلحيته
لم تعد اللحية بالضرورة تعبر عن التدين
قد كثر الذين يستغلونها في الخداع
فإياك إياك أن تحكم بالظاهر
فلم تعد المرآة تع** الصورة
*******
وفي زمانا هذا الذي اختلطت فيه المعايير
كثيرا ما تجد صور ومصطلحات براقة لكنها في الحقيقة لا تع** الحقيقة
وماذا نقول وقد أصبح
المشروع محظورا
والجهاد تطرفا
والاستسلام سلاما
والعمالة تعاونا
والكفر فكرا
والعهر فنا
والهلاوس أدبا
وفي زماننا هذا ليس من الضروري أن يكون حجم رد الفعل مساويا للفعل
وليس من الضروري أن يكون الرجل المناسب في المكان المناسب
*******
ألم تر
عندما يقدم حملة المباخر
ويؤخر العالم للصف الاخر
وزير الثقافة ما ثقافته؟
شيخ الأزهر من شيّخه؟
المفتي لمن يفتي؟
أهل التنوير لماذا يملأون الأرض ظلاما؟
الفكر الجديد لماذا أراه قديما؟
أما عن رد الفعل فأمر عجيب
أذرع العنكبوت تغزل خيوطها حول السودان
وصراخ الجماهير على الهدف الضائع في اليابان
مليون قتيل والعراق تباع في سوق النخاسة
ونشيج المشاهدين يرتفع أمام الشاشة
الأقصى يرقص رقصة الوداع قبل الإنهيار
والعرب يرقصون طربا لنغمات المزمار
*******
فلا تتعجب بعد هذا إن وقفت أمام المرآة فلم تجد صورتك
ولا تجزع إن رأيت فيها شبح قبيح ينظر إليك
ربما تكون هذه من المرات القليلة التي صدقت فيها المرآة
فتأمل يا عبد الله
*******

اجياد
06-30-2008, 12:59 PM
كلمات ليست كالكلمات
الجزء الخامس عشر

أنت لا ترى نفسك.. ما تراه هو ظلك
اكتف بالعمل ودع الآخرين يتكلمون
في شبابنا أحكامنا تخفيها آمالنا.. وفي الشيخوخة يضللها أسانا وندمنا
تعرف الكثير إذا بقيت تراقب
إذا أردت أن تتخلص من إنسان قل له مافيه مصلحته
كل مخرج بداية لمدخل آخر
*******
الكلام والعمل أمران مختلفان تماماً
لا تخش الحياة.. ثق أنها تستحق أن يحياها الإنسان وثقتك ستخلق وتقيّم هذه الحقيقة
الرجل يكذب لينقذ شرف امرأة أو لينفذ سياسة عامة
عندما يدينه العمل فالنتيجة تنقذه
لا تعتبر الجنون مرضاً.. إنه تغيير في الشخصية
الإنسان رسول نسي الرسالة
*******
يجب أن نعطي الحياة معنى لأنه لا معنى لها
كما تكون الغاية تكون النهاية
البعض مستعد للكذب ولكنه يكره الدقة
أواسط العمر: عندما لا يصبح العمل مسليا والتسلية تشبه العمل
الرحمة أفضل من العدل
طول حياتنا ليس مهما.. المهم عمقها
*******
بعض المدن مثل السيرك ولكن بلا خيمة
الإنسان في كل مرحلة من مراحل حياته.. مازال يولد
المشتري هو الذي يجب أن يكون علي حذر
الإنسان مقياس كل شيء
لا تأخذ الحياة علي سبيل الجد.. فلن تغادرها حيا
أساس النجاح في الإدارة هو أن تستفيد أقصى ما يمكن من قوة الآخرين وأقل ما يمكن من ضعف الآخرين
*******
المريض باختياره يستطيع مغادرة المستشفى في أي وقت.. المريض المرغم لا يستطيع
شتتهم تهزمهم
لا جواب يعتبر جوابا
الاعتذار أن تقول الكلمة الصحيحة بعد الفعل الخطأ
نحن نصنع عاداتنا.. ثم تصنعنا عاداتنا بعد ذلك
لا تستطيع أن تطيل حياتك ولكن يمكن أن تجعلها أكثر عرضاً وعمقاً
*******

اجياد
06-30-2008, 01:01 PM
واختفى الطفل.. في قلب السحاب

إنها اعجب وأغرب واقعة اختفاء طفل، في التاريخ كله
هذه العبارة ليست في الواقع مجرد رأي شخص.. ولا افتتاحية للموضوع فحسب
إنها – وبالتحديد – نفس الكلمات، التي استخدمها جيمس مايلز، مأمور بلدة بريكون، بعد تحقيق طويل، استغرق الليل بطوله، واستمع فيه جيمس إلى عشرات الشهود، وراجع بنفسه كل شبر في المنطقة، التي اختفى فيها الطفل أوليفر توماس فجأة، في منتصف تلك الليلة.. ليلة الكريسماس، من عام 1909 م، ووضع عشرات الأسئلة، والاستنتاجات، وفحص كل منها بمنتهى الدقة والاهتمام، وأمام جمع من أبناء البلدة، قبل أن يضرب كفا بكف، ويهز رأسه مشدوها، ويلفى تلك العبارة
ولقد كان على حق في عبارته، إلى حد كبير
*******
لقد بدأت تلك الليلة عادية هادئة، وانهمرت الثلوج في بدايتها، كما يحدث عادة في ليلة الكريسماس، وتفاءل الحاضرون كثيرا بهبوط الثلج، وتبادلوا التهنئة، متمنين عاما جديدا وسعيدا، ورخاء في العيش، ووفرة في المزروعات، ثم اتجه كل منهم إلى منزله، ليقضى الليل مع أسرته وضيوفه، كما جرت عاداتهم
وفي منزل المزارع أوين توماس، راح الجميع يرقصون ويضحكون، ويتبادلون التهاني وعبارات المجاملة، مع عدد من الأصدقاء، في احتفال محدود، وانهمك البعض في الغناء، في حين أخذ البعض الآخر يشوى ويقلب ثمار أبي فروة، فوق الموقد البدائي، وهتف أوين توماس، في مرح وسعادة: أين أوليفر ؟
برز أبنه الأصغر، صائحا: هأنذا
حمله والده في سعادة، وطبع علي جبينه قبلة حانية، وقال: انتبهوا أيها السادة..نحن الليلة لا نحتفل بالكريسماس فحسب
سأله أحد ضيوفه في مرح: بم نحتفل أيضا؟
أشار أوين إلى أوليفر، وقال في فخر: بعيد ميلاد أوليفر أيضا، فالليلة يبلغ عامه الحادي عشر
تصاعدت الهتافات المرحة، وتصايح الجميع، ثم التفوا حول أوليفر، الذي أفتر ثغره الجميل الصغير عن ابتسامة واسعة سعيدة، وراح يطلق ضحكاته الطفولية الجميلة، والكل يمازحونه، ويداعبونه، ويهنؤنه بعيد مولده، وقبلته أمه في سعادة، وصافحه أشقاؤه، وأخذوا يدللونه في حنان ومرح، وهتف أحد الحاضرين: هيا يا أوليفر..أنشد لنا نشيد الكريسماس
تنحنح أوليفر الصغير، وأنطلق ينشد بصوت عذب جميل، وهو يلوح بيده، ويتقمص شخصية مطرب معروف، في تلك الآونة، فتصاعدت الصيحات و الضحكات، حتى أنتهي أوليفر، وعاد يبتسم في سعادة، والقبلات تنهال عليه كالمطر
وفي الخارج، هدأ إلى حد كبير، فقد توقف انهمار الثلوج، وتغطت الأرض ببساط ابيض ناعم رقيق وهدأت الرياح أو توقفت، وغاب القمر والنجوم خلف غيوم كثيفة، وبدت الطبيعة كلها هادئة ساكنة
باختصار، كانت واحدة من أروع ليالي الشتاء
حتى الحادية عشر مساء
*******
في تلك الساعة بالتحديد، قال أحد الضيوف لمضيفه: نريد بعض الماء يا مستر توماس أسرع توماس نحو دلو الماء، وهو يهتف كأي مضيف كريم : على الرحب والسعة
ولكنه لم يكد يبلغ الدلو، حتى شعر ببعض الحرج، عندما وجده خاليا من الماء، ولكنه لم يلبث أن أشار إلى أوليفر من بعيد، وهو يقول: أوليفر..لحظة من فضلك
أسرع إليه أوليفر، يسأله في اهتمام: ماذا هناك يا أبي؟
داعب والده شعره الناعم، ومنحه ابتسامة كبيرة، وهو يقول في رقة: لقد فرغ الدلو..هل يمكنك حمله إلى البئر، في الساحة الخلفية، وملؤه بالماء؟
تهللت أسارير أوليفر، الذي يشعر بالسعادة عادة، عندما يسند إليه والده أي عمل كان، باعتبار أن هذا اعتراف صريح بنضجه، وهتف في حماس: بالطبع..انه أمر بسيط للغاية
وبكل هذا الحماس، حمل أوليفر الدلو، وغادر المنزل أمام عيون الجميع، وأغلق الباب خلفه في هدوء، فهتف أحد الضيوف: إلى أين يذهب أوليفر؟
أجابه أوين بابتسامة مضايفة: سيحضر بعض الماء، ويعود على الفور
ولكن أوين كان مخطئا
لقد مرت عشر ثوان فحسب، منذ أغلق أوليفر الباب خلفه، ثم انطلقت صرخته ترج المكان، وهو يصرخ من الخارج: النجدة..أنهم يختطفونني..النجدة
كانت تلك الصرخة أشبه بقنبلة، انفجرت وسط الحفل، فقد ارتجف الجميع في عنف، وصرخت أم أوليفر: ابني..أوليفر
أما أوين توماس، فقد وثب كالملدوغ، واختطف بندقيته، واندفع إلى الخارج، وخلفه كل أسرته وضيوفه
وفي الخارج توقف الجميع في ذهول
لقد كان المكان خاليا، ولا أثر فيه لـ أوليفر
ولكن فجأة، أتت صرخة أوليفر مرة أخرى: أبي..أنقذني يا أبي..أنهم يختطفونني
وفي هذه المرة، انتفضت الأجساد والقلوب معا
لم تكن الصرخة تأتي من مكان ما، وسط المزرعة، أو حتى خارجها
كانت تأتى من أعلى
من السماء..
*******
في ذهول وارتياع، رفع الجميع عيونهم إلى السماء مع صرخة أوليفر التالية: النجدة..أنقذوني
وصرخ أوين: أين أنت يا أوليفر ؟!..أين أنت يا ولدي ؟
لم يكن يرى –ككل الحاضرين – سوى الظلام والغيوم، وصوت أوليفر وصراخه يبتعد ويبتعد إلى أعلى، كما لو أن أحدا، أو شيئا يجذبه إلى السماء
وصرخ أوين مع زوجته، بكل الهلع والرعب والارتياع في أعماقهما: أوليفر
ولكن صوت أوليفر وصراخه توقفا تماما
وساد هدوء عجيب
هدوء لم يستغرق أكثر من لحظات معدودة، تطلع الجميع خلالها إلى السماء في ذهول، قبل أن ينتفض أوين في عنف، ويصرخ : لا ياأوليفر..لا
وانطلق يعدو ببندقيته إلى الساحة الخلفية، وهو يصرخ باسم ابنه، ودار حول المنزل مرات ومرات، وخلفه زوجته و أبناؤه
ولكن ما من أثر..
أدنى أثر..
الأثر الوحيد الموجود، أثار حيرة الجميع وذعرهم أكثر و أكثر
انه أثار قدمي أوليفر، فوق بساط الثلوج
كانت هذه الآثار تمتد لثلاثة أمتار ونصف، ثم تتوقف
هكذا فجأة، دون أن تنحرف يمينا أو يسارا
لقد بلغ أوليفر هذه النقطة، ثم أقتنصه شئ ما
شئ مجهول، أتي من السماء، ثم عاد إليها بالطفل
*******
لم يجرؤ مخلوق واحد على استنتاج أي أمر كان
فقط أبلغوا الشرطة
ولم تمض نصف الساعة، حتى كان المأمور جيمس مايلز يقف في الساحة نفسها، ويحدق في آثار قدمي الطفل في دهشة بالغة، قبل أن يعلن انه لا يصدق حرفا واحدا، من قصة ارتفاع الطفل هذه، و أنه سيجد حتما دليلا آخر
وفي البداية، استنتج جيمس أن الصبي بلغ البئر بالفعل، وسقط داخله، وهو يحاول ملء الدلو بالماء
وبناء علي هذا الاستنتاج هبط بعض المتطوعين إلى البئر، وغاصوا في مياهه، وفحصوا قاعه وجدرانه، علي الرغم من البرودة الشديدة، ثم صعدوا يهزون رءوسهم في أسف وحيرة، ويعلنون أنهم لم يعثروا على أدني أثر للطفل
ثم برزت نقطة أخرى
لقد عثر البعض الآخر على الدلو
عثروا عليه على سطح المنزل
وبرز سؤال آخر، أمام جيمس مايلز
كيف وصل الدلو إلى السطح؟
ولكن مرة أخرى، رفض جيمس فكرة الصعود إلى السماء، وشكل فريقا للبحث، وقرر تمشيط المنطقة المحيطة بالمزرعة
ولكن النتائج جاءت سلبية
وجن جنون جيمس، وراح يستجوب الجميع مرات ومرات، ويبحث عن الحلول واحدا بعد الآخر
ولكن أوين وزوجته انهارا تماما
لقد فقدا أصغر أبنائهما، دون أن يدركا حتى ما أصابه
وعند الفجر، لم يعد أمام جيمس مايلز بد من الاعتراف
لقد أختفى أوليفر بوسيلة ما
وفي قلب السحاب..
وعندئذ نطق جيمس عبارته الآسفة.. وأعلن انتهاء التحقيق
تحقيق أغرب اختفاء لطفل في التاريخ..
ولكن جيمس لم يستطع أبدا نسيان هذا الحدث
لقد ظل، حتى نهاية عمره، يبحث عن تفسير لهذا، في غياهب العقل
أو فيما وراء العقل..
*******

اجياد
06-30-2008, 01:01 PM
الضبـاب القـاتـل


ضباب كثيف يحيط بكل شئ
ضباب يغوص فيه البصر، ويبذل أقصى جهده لاختراقه، حتى يبلغ منشأه
وياله من منشأ
قطعة من اللهب المشتعل، كجمر ملتهب، يتوهّج ويتألق، ثم ينفث الضباب والدخان
والموت ..
هذا ليس وصفاً لوحش اسطوري رهيب
انه وصف لتلك اللفافة الورقية، التي نراها جميعاً في الأفواه
السيجارة ..
*******
الواقع ان السيجارة لا تختلف كثيراً عن الوحوش الأسطورية، بل إنها – في حد ذاتها – وحش مفترس، لا يعرف الرحمة أو الشفقة، وهو يفترس ضحاياه في بطء قاتل
كأنما يتلذذ بالتهامهم قطعة قطعة
وهذا الوحش صاحب الضباب القاتل ليس سوى لفافة ورقية ملفوفة بطريقة س حلزونية ومحاطة بغلاف ورقي آخر، بالغ الدقة، وبداخلهما أوراق تبغ مفرية، ومضاف إليها مواد خاصة تمنحها نكهة مميزة
ولهذه السيجارة قصة
ففي نهاية القرن الخامس عشر استطاع الايطالي كريستوفر كولومبس اقناع ملك اسبانيا بالموافقة على اعداد حملة بحرية، تشق طريقها إلى غرب المحيط الاطلنطي، لبلوغ الهند من طريق خلفي
وفي عام 1543، وصل كولومبس إلى سواحل جديدة، غرب الاطلنطي، وهبط فوقها وهو يتصور أنه قد بلغ سواحل الهند ،، حتى انه لم يكد يرى السكان الأصليين، حتى اطلق عليهم اسم الهنود الحمر، لحمرة بشرتهم الزائدة
وفي جلسة من جلساته مع الهنود الحمر، رأي كولومبس الهنود يضعون في أنوفهم أوراق نباتات ملفوفة، ويشعلون النار في اطرافها، ثم يستنشقونها في عمق
وحاول كولومبس تجربة هذا الشئ الجديد، فوضع في انفه لفافه من أوراق التبغ، واشعلها، و
.. وسقط يصرخ من الآم رئتيه
ولكنه – ولسؤء حظ العالم – لم يكتف بهذه التجربة السيئة، بل راح يحاول استنشاق التبغ بأنفه مرة ومرة، محاولاً مجاراة الهنود الحمر ،، حتى فشل في هذا تماماً ،، فتفتق ذهنه عن فكرة جديدة
إذ وضع لفافة التبغ في فمه بدلاً من أنفه
وفي هذه المرة استطاع كولومبس احتمال الدخان الساخن
وعندما عاد كريستوفر كولومبس إلى اسبانيا، كان يحمل في يده وثيقة كشف أمريكا
وفي فمه سيجارة مشتعلة
وكانت البداية
*******
لقد جذبت السيجارة المشتعلة، بين شفتي كولومبس انتباه المجتمع الاسباني، بأكثر مما أثاره كشف أمريكا، إذ لم يكن كولومبس قد أدرك بعد أنه بلغ أرضاً جديدة، وانما كان يتصور أنه وصل إلى الهند فحسب
وبدأ افراد الطبقة الراقية الاسبانية يدخنون لفائف التبغ سراً، ثم لم تلبث تلك العادة أن انتشرت اكثر واكثر ،، فتجاوزت الطبقة الراقية إلى عامة الشعب، في حين ظلت الدول المجاورة تستنكر هذه العادة وترفضها
وليت الدول أصرّت على رفضها هذا
ففي انجلترا مثلا، بدأ البعض في تدخين أوراق التبغ الملفوفة سراً، وظل المجتمع ينظر إلى من يفعلون هذا نظرة استنكار واستهجان، حتى بدأ الملك إدوارد في تدخين لفائف التبغ علناً، في البلاط الملكي
وهنا سقطت كل الحواجز
وخلال خمسة أعوام فحسب كانت اروبا كلها مغطاة بسحابة من ضباب التبغ، بعد أن تحول التدخين إلى عادة منتشرة
ومع انتشار التدخين انتشرت زراعة التبغ وبدأ البعض في التفكير في انتاج هذه اللفائق على نحو أكبر واضخم
وفي عام 1872، بدأت عملية تصنيع السيجارة آلياً
وبدأ الانتشار الفعلي
*******
ومع بداية الحرب العالمية الأولى، تضاعفت عملية انتاج وتصنيع السيجارة وانضم اليها السيجار الذي بدأ تصنيعه آلياً، عام 1902
واليوم اصبحت تلك العادة السيئة أكثر انتشاراً من أية عادة معروفة، وبلغ عدد المدخنين ما يقرب خمسة مليارات من البشر، ثلثهم – على الاقل من النساء والمراهقين- دون أن يسأل احد المدخنين نفسه ولو مرة واحدة ماهذا الذي يفعله ؟
وماهو التبغ ؟؟
والتبغ نبات من الفصيلة الباذنجانية، اسمه العلمي نيكوتيناطاباكم، وهو يحوي مادة النيكوتين ذات التأثير المخدر، والتي تنفذ عبر الأغشية المخاطية للمسالك التنفسية، وتسبب التهابها والتهاب الجهاز التنفسي، مع مرور الوت
ومشكلة التدخين ليست قاصرة على المدخنين فحسب، وانما تمتد – للأسف- إلى غير المدخنين ،، ممن نطلق عليهم اسم ضحايا التدخين الإجباري
وهؤلاء الضحايا المساكين يبدأ عذابهم الإجباري من قبل الميلاد، فالجنين في بطن الأم المدخٍّنة يتأثر كثيراً بسحب الدخان، التي تستنشقها الأم بإرادتها، أو رغماً عنها، عندما تجلس في وسط من المدخنين، فيصاب المسكين بتشوهات خلقية، واستعدادات مؤسفة للإصابة بعدد من الأمراض فيما بعد ،، ومع ولادته – لو نجا من هذه المرحلة- يضطر إلى احتمال سحب الدخان، التي تنفثها أمه، أو ينفثها أبوه في حجرته، فتصاب رئتاه بالضعف والأمراض التنفسية العديدة
ومع نموه، ينشأ المسكين في وسط دخاني، فتتكون في رئتيه حبيبات الكربون، كما لو كان مدخنا، على الرغم من أنه لم يدخن سيجارة واحدة بارادته، في عمره كله
وفي الخامسة والعشرين تصبح رئة الشبا هشة، أشبه برئة مدخن قضي 15 عاماً في التدخين
وتهاجمه الأمراض في الأربعين
أمراض التدخين
*******
وأمراض التدخين عديدة، تبدأ بالتهابات، واحتقانات الجهاز التنفسي، وتنتهي بالاورام الخبيثة في الشفتين والحنجرة والرئتين والصدر، مروراً بالتهابات العيون، والجفون، والأصابع وغيرها ..
كل هذا يصيب المدخنين ،، وضحايا التدخين الإجباري في نفس الوقت
والعجيب أنه حتى الشركات والمصانع، التي تنتج السيجارة والسيجار، وتبغ الغليون، وغيرها، تدرك تمام مضار ما تنتجه، حتى انها لم تعترض قط، عندما فرضت عليها حكومات الدول المختلفة أن تضيف إلى كل عبوة، من عبوات انتاجاتها المختلفة، عبارة تشير إلى أن التدخين ضار جداً بالصحة، وإلى أنها تحذرك من أضراره
لم تعترض لأنها تعلم أن المدخنين سيتجاهلون هذه العبارة، وسيواصلون تدخين سجائرهم، حتى تبدأ الآم الصدر والرئتين وغيرها
كل ما فعلته الشركات المنتجة هو أن حاولت استنباط نكهات صناعية، تمكنها من تقليل نسبة النيكوتين في منتجاتها، دون اضاعة نكهة التدخين الخاصة
وظهرت بالفعل انواع مختلفة من السجائر ذات اشكال انيقة، وعبوات جذابة، تماما مثل الأزهار المفترسة، التي تغري فريستها بمظهرها البرا، والوانها الصارخة، حتى توقع بها ي براثنها، فتفترسها بلا رحمة
وفي هذه المرة كانت السجائر ذات نيكوتين قليل، أو خالية منه تماما، مع احتوائها على نكهات صناعية شهيرة
وابتسم المدخنون في ارتياح، وتصوروا ان هذه النكهات الصناعية ستحقق لهم المعادلة المنشودة، وهي أن يمارسوا عادتهم القديمة دون قيود، ودون أضرار
ولكن هذا لم يتحقّق
*******
لقد أثبتت الأبحاث الحديثة أن النكهات الصناعية أشد ضرراً وفتكاً من النيكوتين نفسه، إذ أنها تسبّب الأورام السرطانية للمدخن، وبنسبة سبعة وتسعين في المائة، في حين لم يكن النيكوتين نفسه يسبب أكثر من أربعة وستين في المائة من الأورام الخبيثة
ثم أن الضرر، لا يكمن في أوراق التبغ وحدها، وإنما في الأوراق العادية، التي تحيط بالتبغ في السيجارة، فاستنشاق نواتج احتراق هذه الأوراق، من قار وكربون، تسبّب المزيد والمزيد من الأضرار
ولهذا قسّم العلماء والأضرار الناشئة عن التدخين، فقالو أنها أقل ما يمكن في تدخين الغليون والنرجيلة، وتبلع ذروتها في السيجارة
وكل هذا لم يقنع المدخنين بالإقلاع عن عادتهم العجيبة هذه
وفي دراسة خاصة بهذا الأمر، ثبت أنه من العسير أن يقنع المدخنون بالإقلاع عن التدخين، للأسباب الصحية أو الإقتصادية وحدها، وأنه لا بدّ من استخدام التوعية الدينية أيضاً
فالتدخين ضار، والله سبحانه وتعالى أحلّ لنا الطيبات وحرّم علينا الخبائث
فهل من مجيب
من المؤكد ومما لا شك فيه أن المدخنين سيقرأون هذا الموضوع، ويجزعون بعض الوقت، ثم يهزّون رؤوسهم في استخفاف، ويشعلون سجائرهم
بل أن بعضهم سيقرأه وبين شفتيه سيجارة، وحول رأسه سحب
سحب من الضباب
الضباب القاتل..
*******

اجياد
06-30-2008, 01:02 PM
ذكـريـات الأمـاكــن


بعض الأماكن كالخناجر.. المرور عليها والوقوف بها يمزقك ويدميك
أماكن تمر بها فتشم بها رائحة ماضيك
فكأنها تعيد الزمن اليك بطوقسه
بسويعاته
بذكرياته
بأناس قاسموك يوما كل شئ
حتى.. أنفاسك
*******
وأماكن تمر بها فتفتح لك دفاترك المغلقة
تستعرض أم*** صفحاتك القديمة
تعيد اليك ما ألقيت به في خزانة الذاكرة متعمدا
وتمنيت مع زحمة الأيام أن تنساه
وتعلقت بطوق النسيان في بحر الحياة كالغريق
ولم تنسه..
*******
وأماكن تمر بها فتطفىء نور صفحاتك البيضاء
التي تفننت في زخرفتها وتنقيتها
وتستعرض أم*** صفحات سوداء تفننت في الهروب منها
وحاولت جاهدا مسحها من ذاكرة تاريخيك
متناسبا أن ذاكرة الاماكن لا تنسى أبدا
*******
وأماكن تمر بها فتناديك طرقاتها
فيخيل اليك أنك تسمع أصوات أصحابها الذين كانوا
تلتفت حولك وخلفك مرتبعا
فلا تلمح سوى بقايا تنبض بروح الأمس
وكأنهم ما كانوا
*******
وأماكن تمر بها فتتمنى ان يعود الزمان عليها دقائق
لتعود كل تفاصيلها لتقتنص منها لحظة الفرح
فمنذ ان غادرتها غادرك الفرح وغادرتك معها
أشياء أخرى كثيرة
*******
وأماكن تمر بها فتتمنى ان تختفي من فوق الأرض
وأن يتم مسح تضاريسها تماما فعليها فقدت الكثير من نفسك
وعليها نحرت الكثير من قيمتك وعليها كانت البشاعة عنوانا لأنسانيتك
وعليها كنت انت.. ليس أنت
*******
وأماكن تمر بها فتغمض عينيك أمامها ألما
فهذه الأماكن كانت يوما تعني لك الكثير
احتوت أحل*** في مهدها كالأم
وربتت على حزن أي*** كالوطن وسترت مشاعرك
ومنحتك الفرح والأمان بلا حدود
*******
وأماكن تمر بها فتشعر بالغصة تتسلل الى أعماقك
وتشعر بالمرارة تستقر في فمك فهنا أحببت يوما
وهنا كان لقاؤك الأول يوما
وهنا كان وداعك الأول يوما
وهنا كان ان**ارك الأول يوما
*******
وأماكن تمر بها فينحرك المرور بها نحرا
فهنا كنت أجمل ,هنا كنت أصغر
هنا كنت أنقى ,هنا كنت أصدق
هنا كنت أطهر
فتعود منها محملا بكل الأشياء الا نفسك
*******
وأماكن تمر بها فترى بها ملامح طفولتك
تلمح بها رفاقك الذين كبروا
تنقب عن آثار براءتك عليها
تتتبع خطوات شقاوتك على أرضها وتبتسم بمرارة
وتردد
ليتنا لم نكبر..
*******

اجياد
06-30-2008, 01:03 PM
هـمّ مدفـوع مسبـقاً


تتحدّث القصّة عن رجل يدعي الحاج عُقله أجرى ثلاث عمليات تجميل لاستئصال همّه.. وجميعها باءت بالفشل، ففي كل مرّة يكاد الرجل يموت والهمّ يبقى في صحة جيّدة. حتى استقرّ الأطبّاء أخيراً على أن هذا الهمّ عبارة عن وحمة قوية قد مزمزت والدته عليها مع سبق الإصرار والترصّد ولا يمكن استئصاله أبداً
يقال أن الحاج عقله كان ينقلب مزاجه في عيد الفطر تحديداً، بينما صوت التكبير يرفرف فوق مسامعه، والأولاد يتقافزون مثل الأرانب على الأرصفة فرحين مبتهجين ،و النساء يشعلن عود الندّ والبخور في المضايف الكبيرة ،ويقّدمن النوجا والمعمول للجارات وذوات الأرحام، وكثيراً ما كان يمتعض عندما يرى رجال الحي يدخلون في بيت ويخرجون من بيت.. معيدين مهنئين والفرح والابتسام يعم وجوههم
لذا كان الحاج عقله يعتزل الناس و يجلس خلف سنسلة بيته الغربية ممتعضاَ، عقاله يغطّي جبينه و حاجبيه، واضعاً فروته على أكتافه، ويهزّ رجله اليمنى يميناً ويساراً مثل سمكه عجوز حتى يسقط الشبشب منها، فيرتديه ثانية ويعود للاهتزاز من جديد حتى يسقط، وهكذا.. ثم يهمّ كل خمس دقائق بإشعال سيجارة جديدة من الهيشي الخالص على الريق.. .ويذرف غناءً حزيناً لا يتناسب مع المناسبة السعيدة..يتبعه تنفيخاً متقطّعاً وولولة تنمّ عن همّ كبير مدفوع مسبقاً
*******
المهم، تجرأ أحد الجيران وسأله لمعرفة سبب ضيقه الشديد وهمّه الكبير، في هذا اليوم السعيد تحديداً
خير يا حاج عقله مالك زعلان؟.. مش عارف انه اليوم عيد الفطر؟
نظر الحاج عقله الى جاره بطرف عينه، وقال: عارف انه عيد الفطر.. بس أنا هكلان همّ رمضان الجاي
عدّة أحداث تفاعلت معها كما تفاعل الحج عقله مع عيد الفطر
الناس فرحه لقدوم الربيع بينما أنا هكلان همّ الشتاء القادم
وزراء الخارجية العرب يحضّرون بجدّية للقمة العربية القادمة وأنا هكلان هم التنديد القادم
ايران تحذّر بثقة زائدة أمريكا من مهاجمتها وأنا هكلان هم الاحتلال القادم
النوّاب فرحون بالانتخابات النيابية وأنا هكلان همّ المجلس القادم
الحكومة فرحة بالمساعدات الأوروبية وانا هكلان هم الموازنة القادمة
الموظّفون فرحون بزيادة الرواتب وأنا هكلان همّ رفع الأسعار القادم
وبتلوموا الحاج عُقله؟

اجياد
06-30-2008, 01:04 PM
المغازلــة فـن

المغازلة فن، وللأسف ليس له قواعد، نظرا لاختلاف كل علاقة عن غيرها، ولكن هناك بعض الأفكار المطرقعة يمكن أن تفيدك أثناء مغازلة شريكتك، وسوف يكون حديثك معها مثمرا للغاية
*******
قارنها بالأعمال الفنية
تأكد يا صديقي أنك لو قلت لحبيبتك أن شعرها مثل شعر: السيدة صاحبة الرداء الأحمر.. وهي اللوحة الشهيرة التي رسمها بارتيز كافللي
في القرن السادس عشر، فسود تسعد شريكتك بذلك، على الرغم من عدم وجود لا بارتيز ولا كافللي ولا حتى لوحة اسمها: صاحبة الرداء الأحمر
وهذه الحيلة تجعلك في نظرها الفنان الحساس المثقف الرومانسي.. وهي سوف تشعر وقتها بأنها ملهمة وحالمة، وإذا كنت تريد أن تتفلسف زيادة وتجعلها تنهار أم*** قل لها أن تعبيرات وجهها تشبه اللوحات التي رسمها ترابانا عندما تأثر بالمدرسة التفكيكية تاركا المدرسة التكعيبية بكل قيودها
*******
ركز على التفاصيل
خلي بالك أول ما تغير لون المانيكير الذي تضعه، أو إذا قامت بشراء حلق جديد أو حتى ميدالية صغيرة، بل بيّن انبهارك بهذا الشيء الصغير وسوف تجدها موهومة بذكائك
*******
ابتعد عن التلميحات الجنسية
الغزل العفيف مطلوب في كثير من الأحيان، وعليك التغلب على معتقداتك التي تقول إن البنت بتحب الولد المدردح الأبيح، ولذلك احرص على مغازلتها ومدح جمالها بعيدا عن التلميحات التي تعبر عما يدور بداخلك
*******
انظر إليها كأول مرة
عايزك كدة أول ما تبص في عنيها تعمل أكنك أول مرة تشوفها، بحلقة ودهشة وتسبيل، وأول ما هي تسألك مالك؟ قولّها: حاسس إني أول مرة أشوف جمال عنيكي.. عنيكي فيها سحر غريب.. معاني كتيرة عميقة أول مرة اكتشفها فيكي
*******
اللغة عامل مهم
تخيل كدة إنك بتقول لحبيبتك: إنتي سو سنستيف.. يعني انتي حساسة قوي، وحتى لو هي معرفتش يعني إيه سنستيف فسوف تحترمك وهتقول عليك واد فري جود
*******

اجياد
06-30-2008, 01:06 PM
من أطلق الرصاص على محسن بتاع الفول؟

أنا عايز أعرف بقى فيه كام واحد غَني في مصر؟؟
لا حضرتك.. مش الغِنَى العادي بتاع شغلة محترمة وعربية فيات وشقة تمليك بطلوع الروح.. أنا اقصد الغِنَى الفاحش بتاع القصور والعربيات اللي اربعة في اربعة يساوي ستاشر وحمامات السباحة والبودي جاردز اللى الواحد فيهم عضلة دِراعُه أتخَن من بطني لما آكل مَحشي
*******
كام واحد غَنِى في مصر بقى؟؟
حضرتك السؤال ده منطقي جدا بعد الوجبة الدسمة من شلل الاطفال اللي شفناها في مسلسلات رمضان.. والحمد لله كلنا ختمناها وشدِّينا حيلنا كمان في العشر الأواخر
أنا ماشفتش ولا مسلسل بصراحة إلا أول يوم رمضان عشان كنت في بيتنا.. المهم خير اللهم اجعله خير المسلسلات كلها عبارة عن عربيات شيروكي وبودي جاردز وحمامات سباحة ومجوهرات ودهب وياقوت واحمدك يارب
والخلافات كلها ازاي الملياردير ده زعَّل الملياردير التاني.. فالملياردير التانى خسَّر الأولاني كام مليار.. وبعدين اتصالحوا في الآخر وكل ملياردير باس الملياردير التاني من بُقُّه والمسلسل خلص زى الفل
والأخت نادية الجندي.. أخت إيه؟؟؟ نينة نادية الجندي صحفية شريفة أي وعهد الله وبتدافع عن الأخلاق وبتجري ورا الخبر والمستندات والصحف كلها واقفة على رِجْل
أيوة حضرتك فين الكلام ده بقى؟؟ صحفية إيه اللي بتلفّ وتتعب وتتنكَّر وتتقتَل وتتخطَف عشان خبر ولاّ قضية فساد؟؟؟
كنتوا اكتبوا في تِتْر المسلسل بقى هذه الأحداث لا تمت للواقع بصلة وأي تشابه في أرض الواقع يبقى انتوا اللي هُبْل
كلنا عارفين ان الصحافة كلها سبُّوبَة.. من أتخَن مؤيِّد لأتخَن مُعارِض.. وعدوّ النهاردة حبيب بُكرة.. مادام مرتب رئيس التحرير المعارض بيعَدِّي 35 ألف جنيه شهرياً ده غير نِسْبته من الإعلانات تبقى الحياة زي الفل ومفيش مشاكل ولا فساد
*******
فكَّروني برضُه بأفلام خالد يوسف الأخيرة.. الأبطال كلهم أغنيا بالصلا ع النبي.. حتى البواب عنده هيونداي على قَدُّه.. ورايحين يتفسحوا في شاليه أي واحد فيهم ما كلهم عندهم شاليهات صلوا ع النبي وبعدين مالقوش حاجة يعملوها ولا يفكروا فيها قالوا يللاّ نلعب ويجا.. طب بالله عليكم حدّ كِدَه يقعد جنب موظف راجع من شغله في المترو .. ويقول له: لو سمحت ممكن نلعب ويجا مع بعضينا؟؟؟ الاحتمال الوحيد انه هيلعب صلَّح على قفاك
ولاّ العلاقات بين الجنسين.. دي بقى عايزة قعدة.. أي حد مذكر بيروح بيت أي حد مؤنث..والحد المؤنث عايش في بيت أي حد مذكر.. وطلع بالشيفروليه واحنا قاعدين.. وحَمِّل ع الشيفروليه واحنا قاعدين
في فيلم وسط البلد محمد نجاتي بيقول لهند صبري تعالي معايا الشقة.. هند صبري بكل براءة وطُهْر قالت له: مفيش مشكلة.. أنا اعرف ان الواحدة تروح شقة الواحد تشرب شاي .. تقعد تتكلم شوية.. بس المشكلة ان الناس ممكن يفهموها غلط
طبْ حدّ يجيب كوباية عصير قصب بقى للراجل اللي اتجنَّن ده يااخوانا اللى هوَّه أنا
يعنى الواحدة تروح شقَّة الواحد تشرب شاي.. اتمَنَع الشاي من البلد ما عدا في شقة المحروس؟؟ وانا اللي عامل فيها مابحبِّش الشاي وعُمري ما شربتُه.. دا انا من بكرة هاشترى مخزون شهر من الشاي من جميع الأنواع
*******
فين المسلسلات بتاعتنا احنا؟؟
احنا مش بنشوف الحاجات اللي بتحصل دى ياجدعان.. حد منكم شاف قصور وبودي جاردز وعربيات زي اللى بيحصل مع ابطال المسلسلات دي؟؟
واحدّ منكم شاف التحرُّر الرهيب ده بين أي بنت وولد في الحياة.. وان البنت تروح له البيت عادي؟؟ وبلاش نتكلم اكتر من كده عشان أنا حاطط وشِّي في الأرض دلوقتي
ولو موجود يبقى كام في المِيَّة من سكان مصر المحروسة؟؟
يعنى مش عيب تبقى كل مسلسلات وأفلام مصر عن ناس احنا مانعرفهمش.. أو حتى عن نسبة لا تتجاوز واحد في المية من سكان بلدنا الحبيبة بتاعة مشربتش من نيلها؟؟
حد هيقول ده حسد؟؟ اقول له أيون حضرتك.. حسد وحقد وغلّ وكُرْه ومقت ونفسَنَة وما خَفِيَ كان أعظم
فين عربية الفول وساندوتش الكبدة اللي برُبْع جنيه وتذكرة المترو والأتوبيسات الخنقة والموظفين الغلابة اللي فيه فتاوي قالت ان يجوز عليهم الزكاة.. والشباب اللي ع القهاوي؟
فين النت اللى عايزين يحدِّدوه زى النسل وفين مشاكل التأمينات والمعاشات؟
فين مشاكل الميَّة والزِّبالة اللي بقت على فواتير الكهربا ومش عارف إيه دخل الزبالة بالكهربا؟؟ جايز عشان اللى مايدفعش فاتورة الزبالة يكهربوه
فين مشكلة السَكَن والشباب اللي اتجوَّز على روحُه والبنات اللي بتشَمْشِم على عريس
*******
مش هيَّه دي مصر؟؟؟
ولاّ مصر شوية صفقات وقصور وعربيات وبنات ستايل في الجامعة بأحدث موبايلات؟؟
ولا يعني ده عشان نفضل نقول ياريتنا زيّهم.. ونفضفض عن نفسنا شوية
زي إعلانات السَمْنة.. الإعلان يجيب ألف صنف فراخ ولحمة وهُبَر هُبَر عشان يقنعك ان السَّمنة هيه السبب.. مع ان المشكلة مش في جَوْدة السَّمنة حضرتك.. المشكلة مين اللي هيجيب لك الأصناف دي؟؟ دي الفرخة عندنا بتتقسم على أربع ليالي.. والشوربة بنشرب فيها أسبوع
وتلاقي الست الوالدة جايبة نفس نوع السَّمنة بس الفرخة مش زى اللي في التليفزيون
الفرخة بتاعتنا م الآخر هيه فرخة لينا بتاعة مسرحية المتزوجون
دي مش حياتنا؟؟
يا جماعة يعني واحد زى اللي قتل أمه من كام شهر عشان مش راضية تدّيله تلاتة جنيه ..لو شاف مسلسل زي بتاع نينة نادية الجندى والعيلة كلها عندها عربيات.. يعمل إيه؟؟؟
طب صحافة إيه ولا طبّ إيه ولا شغلانة إيه عموما اللي تجيب الفلوس دي كلها؟؟؟ طب حضرتك هما خرِّيجين آداب إنجليزى مش تبع الشغلانات دي يعني؟؟
حتى في الروايات البوليسية تلاقي كلمة السرّ دايما حاجة مش بتاعتنا.. يقول لك مثلاً: الثلوج تذوب دائما في الصيف
يردّ عليه: ماعدا في القطب الشمالى
وانا مالي بالقطب الشمالي ولا الجنوبي؟؟
ليه مَتِبْقاش كلمة السر مثلا: موبينيل رخَّصِت كل كروت الشحن
يردّ عليه بفرحة: قُول وعَهد الله
فيغمِز له بعينه ويقول: بيقولوا الكارت بعَشْرة.. بس بيبيعُوه بِحْدَاشَر
*******

اجياد
06-30-2008, 01:07 PM
إدانــة للجميـع


من أسوأ الظواهر في مصر الآن تلك التناقضات التي تجتاح حياة المصريين والتي تصل أحيانـا إلى درجة اللامعقول‏..‏ وما أكثر اللامعقول في حياتنا على كل المستويات‏..‏ في الوقت الذي شهدت فيه مارينا مدينة السحر والخيال والمسئولين ورجال المال في الساحل الشمالي سباق اليخوت الذي اشتركت فيه‏19‏ دولة‏,‏ كانت جثث بسطاء مصر تتناثر على الشاطيء المقابل من البحر المتوسط أمام الحدود الإيطالية‏,‏ كان عشرات الغرقى من شبابنا الضائع يصارعون الأمواج ومات منهم من مات ونجا منهم من نجا واكتفينا ببيان صغير تقدم فيه الحكومة العزاء لأسر الضحايا‏..‏ ولم تنس حكومتنا الرشيدة أن تتحمل نفقات نقل هذه الجثث لتسليمها لذويهم في مصر‏‏
*******
ماذا يعني أن يهاجر الآلاف من أبناء مصر ومن شبابها بهذه الصورة الدامية؟.. انهم جميعا في العشرينات من أعمارهم ومنهم من حصل على أعلى الشهادات الجامعية بأعلى التقديرات
ما الذي يجعل شابا في مقتبل العمر يغامر بحياته ويلقي بنفسه منتحرا في سفينة غارقة؟
ان هذا الشاب لم يجد عملا ولم يجد أملا ولم يستطع أن يجد لنفسه مكانا ولا مكانة في مواكب الفساد‏..‏ إن انتحار ولا أقول غرق شباب مصر أمام شواطئ إيطاليا كل أسبوع إدانة ليس بعدها إدانة‏..‏ والغريب إن الشباب هم أعلى نسبة في سكان مصر وهم ثروة حقيقية في المجتمعات التي تؤمن بقيمة الإنسان وتمنحه فرص التفوق والعمل والإنجاز‏,‏ ولكن لا قيمة الآن في مصر للنبوغ ولا أهمية للتميز ولا مكان للشرفاء في زحمة الفساد والنفاق والتلوث‏‏
شباب ينتحر غرقا على حدود إيطاليا بينما هناك شباب أخر بالآلاف أيضا يذهب هاربا إلى إسرائيل ويتزوج هناك ويحصل على الجنسية الإسرائيلية مودعاً وطناً وأهلاً وزماناً
كيف هان الوطن على هؤلاء الأبناء حتي مزقوا جوازات سفرهم مدعين أنهم عراقيون أو فلسطينيون منكرين تماما أنهم ينتمون لهذه الأرض التي لفظتهم وهذا المجتمع الذي استباح شبابهم وحقهم في حياة كريمة؟
*******
شباب يرى الآباء الذين ضاعت أعمارهم بحثـا عن رغيف ومسكن ودواء ولم يتحقق شيء من ذلك كله وكان مصيرهم الحزن والموت والاستسلام‏..‏ إنه نفس الشباب الذي غرق في سالم أ**بريس والعبارة‏98‏ وقطار الصعيد ومسرح بني سويف‏..‏ هو نفس الشباب الذي دمره تجار السلع والمخدرات والفنون الساقطة‏‏
ان سباق اليخوت في مارينا وبقايا الغارقين على الشاطيء المقابل هي صورة مصر الآن‏..‏ انها الفارق بين شخص ينتظر في طابور طويل ليحصل على بيت مساحته‏36‏ مترا يعيش فيها مع أسرته ولا يستطيع الحصول عليه وشخص آخر يحصل علي‏2000‏ فدان بقرار تخصيص دون أن يدفع شيئـا أو يبذل جهدا‏
إنها الفارق بين أطنان القطن التي تنام الآن قتيلة في بيوت الفلاحين في ريف مصر الحزين وترفض الحكومة أن تشتريها منهم وأطنان الحديد والأسمنت التي يربح من وراءها السماسرة الكبار من قادة الحزب الوطني الحاكم ملايين الجنيهات كل يوم‏
إنها الفارق بين قصور أقيمت على شواطيء النيل ولوثت كل شيء فيه ولم يستطع أحد أن يمسسها بسوء وفقراء الجزر النيلية الذين تطردهم حكومتنا الرشيدة الآن لتقدمها خالية لرجال الأعمال والمستثمرين‏‏
*******
لقد كانت مصادفة غريبة أن يتساقط شباب مصر غارقا على شواطيء إيطاليا بينما تهتز القاهرة باحتفالات الحزب الوطني في مؤتمره التاسع وعشرات الندوات والجلسات والخطب التي تتحدث عن المستقبل المضيء والأحلام الوردية‏..‏ كان صوت أفراح الحزب الوطني يهز أرجاء العاصمة بينما عشرات الجثث تطفو أمام وسائل الإعلام العالمية وهي تتحدث عن السفن المصرية الغارقة وهي تحمل عشرات الهاربين من نيران هذا المجتمع الذي افتقد أبسط قوانين العدالة‏,‏ كانت الصورة حزينة باكية في نجوع مصر وقراها بينما كان الحزب الوطني يضيء شموعه وقناديله‏
هذا التناقض الرهيب في حياة الناس لا يمكن أن تراه إلا في مصر‏,‏ حيث فقد المجتمع كل جوانب التوازن فيه بين فئات طحنها الفقر وفئات أخري أفسدها الثراء وما بين الفقر الفاحش والثراء المتوحش تحول المجتمع المصري إلى حقل للتجارب تري فيه كل التناقضات والأمراض والعبر‏
*******
هذه هي صورة مصر الآن.. شباب أكلته أسماك البحر المتوسط أمام شواطيء إيطاليا وشباب يرقص على المياه الزرقاء في يخوت مارينا وما بينهما مسافة بعرض هذا الكون بين ظلم جائر وعدالة غائبة ومجتمع فقد أبسط قوانين الإنسانية والرحمة‏
*******

اجياد
06-30-2008, 01:16 PM
هـؤلاء هم داء مصـر


هذا رد سعادة "الدكتور المحافظ" فتحـي سعـد على شكوى وردت ببريد الأهرام 13 نوفمبر الحالي.. وهو يحمل بين سطوره سر تأخر مصر في كل المجالات.. انه بموقعه كأعلى مسؤول في محافظته يطبّق بالحرف ماتعلمه إدارياً لا ماهو فيه فائدة للمسؤولية التي كُلّف بها
******
إيماء إلى ما نُشر في بريد الأهرام بعنوان على كوبري الجامعة.. بشأن شكوى المواطن محمد عبدالسلام من قيام عمال هيئة النظافة بتفريغ صناديق القمامة المثبتة على أعمدة الكوبري في النيل.. فإن رئيس الهيئة العامة للنظافة والتجميل بالجيزة بفحص ما نُشر أفاد بأن أعمال النظافة الخاصة بكوبري الجامعة مقسمة بين القاهرة والجيزة وأن الهيئة العامة للنظافة والتجميل بالجيزة قد خصصت عمال نظافة للجزء الخاص بالمحافظة مزودين بعربات يد لرفع أعمال كنس الكوبري‏,‏ وبالمعاينة على الطبيعة للسلات الموجودة على أعمدة الكوبري وجد أنها تقع في نطاق أعمال محافظة القاهرة ولا تخص الجيزة‏
د‏.‏ فتحي سعد ـ محافظ الجيزة
******
ياإلهـي.. متى تحكم مصر قلوب تحبها؟؟

اجياد
02-06-2009, 05:49 AM
عشان ماتنضربش على قفاك
الجـزء الثـالـث



بأسلوب بسيط وبطريقة السؤال والجواب، كتب ضابط الشرطة السابق العقيد عمر عفيفى كتاب: عشان ماتنضربش على قفاك، فى سبيل توعية المواطنين بحدود تعاملات رجل الشرطة مع المواطن، من حيث سلطات الشرطى فى تفتيش المنازل والاشخاص والسيارات، وحقه فى الاطلاع على الهوية، وغير ذلك. وماأن طرح الكتاب حتى صادرته وزارة الداخلية المصرية.. وبعد مطاردات امنية لعفيفى، قرر مغادرة البلاد الى الولايات المتحدة
و"عشان ما تنضربش على قفاك".. ننشر مقتطفات من هذا الكتاب
*******
س: يعنى إيه كمين؟
ج: المفروض إن مفيش حاجة اسمها كمين للناس، لأن الكمين بيكون للأعداء وإحنا مش أعداء للشرطة، لكن اللى بنشوفه بالليل اسمه لجنة لحفظ الأمن والنظام في الشارع.. واللى سماه كمين همّ الحرامية وميصحش أبدا إن حد يقول إن الشرطة عاملة كمين للناس
س: إيه فايدة اللجان اللى بتكون في الشوارع بالليل في كل حتة؟
ج: اللجان بتكون متكونة من ظابط القسم، وظابط مرور، وظابط مباحث ومعاهم بوكس وأمناء شرطة وعساكر لحفظ الأمن والنظام في الشارع، لضبط المتهمين الهاربين من الأحكام وأى حاجة تمس الأمن العام وضبط المخالفات المرورية
س: على أى أساس بيوقفوا الناس ويسيبوا ناس تانية بدون توقيفهم أو حتى سؤالهم؟
ج: ظابط المباحث اللى في اللجنة بيكون عارف كتير من المجرمين والمسجلين في دائرة قسمه، وبيكون باين
*******
س: هل من حق الظابط يقبض على شخص لمجرد عدم وجود رخصة قيادة معاه؟
ج: عدم حمل رخصة القيادة لا تبيح للظابط القبض أو التفتيش لكن من حقه يسحب رخصة التسيير فقط بشرط تكون السيارة باسم قائدها ومعاه تحقيق شخصيته، ويقوم الظابط بإعطائه إيصال سحب لمدة أسبوع
س: هل من حقهم يطلبوا البطايق الشخصية؟
ج: من حقهم يطلبوا بطايق الناس عشان يتأكدوا من شخصياتهم ولو شكوا في حد ممكن يوقّفه على جنب من غير ما يركّبه البوكس أو يفتشه ويستعلموا عنه من القسم باللاسلكى اللى معاهم إذا كان مطلوب أو عليه أحكام ولا لأ
س: ومين اللى من حقه يطلب البطاقة أو الرخصة؟
ج: الظابط.. أو أمين الشرطة والمخبر والعسكرى من حقهم يطلبوا الرخصة فقط لتوصيلها للظابط، لكن اللى من حقه يسحب التراخيص لازم يكون ظابط المرور بنفسه ويعطيك وصل بالسحب.. لكن مش من حق الظابط أو غيره إنه يسحب الرخص بدون وصل سحب تراخيص
*******
س: هل من حق اللجان توقيف السيدات والبنات من قائدى السيارات؟
ج: من حقهم توقيف أى سيدة أو فتاة في اللجنة وسؤالها عن التراخيص مثل الرجال، ولو كانت أى واحدة بدون رخصة من حقهم سحب الرخصة الثانية وإعطاءها وصل بسحب الرخصة
س: هل من حق اللجنة سؤالى عن سيدة أو بنت جالسة جنبى في سيارتى وسؤالها عن بطاقتها؟
ج: من حقه سؤالها فقط عن بطاقتها للتعرف على شخصيتها وممكن يستعلم عنها بالجهاز من القسم لو شك إنها مطلوبة في حكم أو عليها أمر ضبط وإحضار.. لأن زى ما فيه مجرمين ومتهمين من الرجال فيه أيضا متهمين ومجرمين من النساء وبيكون عليهم أحكام واجبة التنفيذ
*******
س: أعمل إيه لو الظابط سألنى مين اللى معاك؟
ج: قولّه بكل بساطة زوجتى أو خطيبتى أو صديقتى ومن حقي الخروج مع صديقتى في أى وقت
س: هل من حقه ينزلها من سيارتى وياخدها على جنب بعيد عنى ويسألها عن أى حاجة أو يفتشها؟
ج: مش من حقه ينزّلها مطلقا من السيارة طالما غير مطلوبة في شئ أو معروفة لديه من قبل أو مسجلة، ومايقدرش أى ظابط مهما كانت رتبته يفتش أنثى تفتيش ذاتى حتى لو كانت متهمة في مليون قضية
س: ليه بنشوف بعض اللجان بتنزل البنات من التاكسيات ويخدوهم ع القسم وخصوصا في شارع الهرم وجامعة الدول؟
ج: فيه بنات كتير بيكونوا مسجلات آداب ودعارة وعليهم أحكام وبيكونوا معروفين للظباط
*******
س: أعمل إيه لو الظابط طلب منى أنزل من السيارة علشان يفتشها أو طلب منى أفتح الشنطة؟
ج: مفيش حاجة اسمها تنزل من سيارتك علشان يفتشها إلا لو كان معاه أمر من النيابة أو المحكمة بتفتيشك أو كنت في حالة تلبس بجريمة أو كانت ريحة السيارة تدل أن حد كان بيشرب فيها مخدرات مثلا, من حقك ترفض تفتح شنطة عربيتك وتقول للضابط: أفتح شنطتى ليه مادام رخصي سليمة وسيادتك شايف إنى مش محل شك والعربية ملكى وفتح الشنطة ده اسمه تفتيش وده محتاج إذن من النيابة, وأنا مش ممسوك لا في حالة تلبس ولا أنا حرامى وأنا عارف إنك راجل قانون وعارف الإجراءات كويس وعارف إنك مش ممكن تخالف القانون
س: ليه الضباط ساعات بينزلوا الشباب اللى راكبين في العربيات ويطلبوا منهم يقولوا: حاحا؟
ج: علشان يعرفوا لو كان اللى سايق شارب أى كحوليات أو لا، علشان بيكون ريحة فمه واضحة لما يقول "حاحا" ويبان إذا كان شارب كحوليات ولا لأ
*******
س: ولو أخدنى الظابط على القسم أو ركنى جنبه في الكمين؟
ج: لازم تتصل بحد من أهلك أو محاميك وتصمم تعمل له محضر في القسم بالواقعة اللى حصلت معاك وإنك اتقبض عليك في اللجنة بدون وجه حق وتصمم على اتخاذ إجراء مع الظابط ومتتنازلش عن حقك
س: من حق الظابط يركنى جنبه في الكمين وقت قد إيه علشان يستعلم عنى من القسم؟
ج: وقت بسيط ميزدش عن نصف ساعة فقط، لأن مصالح ووقت الناس ليهم ثمن ومش لعبة
س: لو كنا راكبين ميكروباص وفى الكمين نزلوا الناس اللى فيه عشان يفتشوهم؟
ج: ماتوافقش إن حد يفتشك وترفضوا أى تفتيش، لكن من حقهم يشوفوا البطاقات فقط ويتحرّوا عن اللى شاكين إن عليهم أحكام أو مطلوبين في قضايا
*******

اجياد
02-06-2009, 05:50 AM
الأراجــــوز



أراجوز.. أراجوز.. إنما فنان
فنان.. أيوه.. إنما أراجوز
و يجوز يازمان أنا كنت زمان
غاوي الأرجزة طياري.. يجوز
إنما لما الكيف بقى إدمان
باجي أبص لشيء واحد أرى.. جوز
أرى إيه؟ أرى إيه؟ أرى أرى أراجوز
*******
فلسان.. كحيان.. أيوه أنا فلسان
إنما برضك.. راجل إنسان
باضرب بالألف لسان ولسان
و باكلها بعرقي.. ومش إحسان
راجل والرجولية لا عضلات
و لا ألابندة وسيما وحركات
الرجولية الحقيقية ثبات
قدام جبونية أي جبان
*******
أراجوز أنا وأحمي أرى أرى إيه؟
أحمي قراريط الناس من مين؟
من الناس الأرى أرى إيه أرى إيه؟
من الناس القراميط الملاعين
ماهو أصل أنا مش من الأرى أرى إيه
مش من القراطيس
و لو الحال مال مقعدش أنا على
أرى إيه أرى إيه؟.. قرافيصي وأطنش ع الأندال
لازم أشك الأندال مهموز
و أدوس ع اللي افترى والعنطوز
مانا أرى إيه أرى إيه؟؟ أرى أرى أراجوز
*******
أراجوز.. وشجيع.. والدنيا ميدان
فارس.. حارس.. واقف ددبان
و إذا بان للشر نيبان وزبان
باحمي الغلبانة والغلبان
و شجاعتي ماهياش في الطاخ طيخ
دي شجاعة تفكير وتماخيخ
الأرض أضربها تجيب بطيخ
بذكاوتي وأخلّي الخلا بستان
*******
أراجوز أنا.. والدنيا أرى إيه؟
قرشانة واحنا شبر شبيط
ياما قرمتني وأرى أرى إيه؟
قرصتني ف لباليبي وأنا كبير
فسرحت أنفخ أرى إيه أرى إيه؟
أراغيلها وأغني ياليلي ياعين
واتمسخر على أرى إيه أرى إيه؟
أراذلها الفجرة الطماعين
و أضحَك كل صبي وعجوز
ع اللي بيتنطط فرقع لوز
مانا أرى أرى إيه؟ أرى أرى أراجوز
*******
أراجوز.. وسايقها هبل في جنان
و أنا قلبي.. ملان جدعنة وحنان
و أبان ساهي سهتان سهيان
إنما عقلي للعدل.. ميزان
أنا فلتة.. إنما مش فلتان
و ساعات حرنان.. وساعات زنَّان
يمكن علشان وحداني.. ما ليش أراجوزة تاخدني بالأحضان
*******
أراجوز أنا.. وأقدر أرى أرى إيه؟
أراعيكي وأشيلك في عيوني
و إذا مرة زعلتي أرى أرى إيه؟
أراضيكي بعقلي.. وبجنوني
حُطِّي من السما على أرى أرى إيه؟
أراضيّه واسلِّم لِك أمري
و كُلِي معايا في أرى إيه أرى إيه؟
قروانتي يا كروانة عمري
و بَدَل مانا كده ملوي الَبَزبوز
أصبح لك جوز معزوز محظوظ
إيه يا ترى إيه؟ أرى أرى أراجوز
أرى إيه؟ أرى إيه؟ أرى أرى أراجوز
*******
-سيّـد حجـاب-

اجياد
02-06-2009, 05:50 AM
تكليـف أم تشـريف؟


حدث ذلك قبل ثماني سنوات. روت لي زوجتي أنها بينما كانت تساعد ابنتي عبير بالصف الثالث الابتدائي في عمل الواجب المنزلي، وتشرح لها الحديث النبوي: قال ثم من؟ قال أمك؟ ثم من؟ قال: أمك، ثم من؟ قال أبوك.. صاحت عبير في استنكار وعصبية وكأنها "تحتج" على الحديث النبوي: ياسلام!! هوه يعني الأب ما بيتعبش؟.. وكانت وقتئذ متعلقة بي جداً، بل كانت تعتقد من فرط حبها لي أنها كانت في بطني وليس في بطن أمها
وقتها راودني هذا التساؤل: ترى، الأمومة تكليف أم تشريف؟
*******
التشريف يعني أن هذه المنزلة محض هبة من رب العالمين بلا مقابل، أما التكليف فيعني أنه المقابل الذي يمنحه الخالق للأم مقابل مهام عظيمة تقوم بها. ومع ذلك، ألا يستحق الأب أيضاً هذه المنزلة لقاء تعبه وسعيه لرعاية أسرته؟ وظل هذا التساؤل يحيرني إلى أن وجدت ضالتي في موقف جعلني أدرك عظمة الخالق
في بداية حياتي المهنية كطبيب، وكنت نوبتجي بالمستشفى، تلقيت حالة طفلة عمرها بضعة أشهر وقعت من سريرها على الأرض، ولم تكن بها أية إصابة، ولكن تقتضي الأعراف الطبية حجز الطفلة 24 ساعة تحت الملاحظة مع الأم، وامتثلت الأخيرة ودخلتا المستشفى. وفي مساء ذلك اليوم تسللت لعيادتي الخاصة لساعتين سعياً لدخل خاص، وعدت في العاشرة مساء، وسألت الممرضة: ها.. أخبار المرضى إيه؟.. فقالت لي: كلهم بخير يا دكتور، حتى الطفلة الصغيرة زى الفل
وصحبت الممرضة لمناظرة الطفلة، وكان من الضروري أن أسأل الأم عن حالة الطفلة، ولكن الأم كانت تغط في نوم عميق، وصوت الشخير أشبه بشكمان سيارة، وعبثاً حاولنا إيقاظها تارة بتحريك يدها، ورأسها وتارة بشد شعرها، والنداء عليها بصوت عال في أذنها، حتى قرص جلدها لم يوقظها، فقد كانت منهكة
وهنا تبسّمت الممرضة، وقالت: دكتور أنا هاصحيها، وراحت على الفور تمسح برفق جبين الطفلة، وما أن صاحت الطفلة: ممم واااء.. حتى انتفضت الأم وجلست لتحضن طفلتها
*******
يا الله..
إذن داخل الأم عملاق قوي يعمل لحساب الطفل فاقد الحيلة، ولولا هذا العملاق صدقني عزيزي القارئ لما كنتَ كبرتَ وقرأتَ هذه الرسالة، فما الذي يمنع سهو الأم عن وسادة أو ملاءة سرير تكتم أنفاسك لتلقى حتفك؟
في المعتقلات يُعذَّب السجين بتركه يغفو لربع ساعة ثم يوقظونه، وتكرر هذه المحاولات طوال ليلة أو ليلتين متتاليتين، ليصيح بعد انهيار عصبي: شوفوا عايزيني أعترف بإيه.. أنا تحت أمركم. هذا ما يحدث للأم مع وليدها !! ولكنها في كل مرة تستيقظ باسمة لتنام وقت نومه وتصحو كل ساعة
إذن الأمومة تكليف.. صحيح؟
*******

من د.بهي الدين مرسي

اجياد
02-06-2009, 05:53 AM
نظرية الأوتومبيل والفرّيرة

عادت ابنتي من عند البقال حاملة زجاجة من العصير، قائلة أن عصيرها حامض.. تفحصت الزجاجة بعناية فوجدت أن تاريخ الصلاحية انتهى منذ شهرين، وهكذا ذهبتُ بنفسي للبقال متوقعًا أن يعتذر عن هذا الخطأ.. لكن ما أثار دهشتي هو أنه أخذ الزجاجة بلا كلمة واحدة وناولني أخرى حديثة التعبئة. إذن هو.. ذلك النصاب.. كان يعرف منذ البداية!.. فقط كان الزبون طفلة في التاسعة لن تلاحظ الفارق وسوف تشرب أي شيء.. إنها ظاهرة الغش المعروفة مع الأطفال، فهم يأخذون دومًا العصير الحامض واللحم المشغّت والجبن التالف والجريدة الممزقة والمقاعد المكسورة في السينما؛ لأن الأمر يمر على خير في 90% من الحالات
كل هذا مفهوم في مصر الحالية برغم أنه عمل لا أخلاقي لا يختلف عن اغتصاب طفل صغير لمجرد أنه لن يفهم ما حدث له.. لكن منطقهم هو: لو لم تخدع الأطفال فمن تخدع إذن؟.. لكن إذا فهمنا الأمر مع هؤلاء النصابين فلن نقبله مع ثقافة دولة كاملة، أو مع مجلة أطفال محترمة تصدر عن دار عريقة: سيتفين هوكنج
*******
كنت قد وجدت أن مجلة الأطفال الشهيرة تلك نشرت ترجمة مسلسلة لرواية: المفتاح السري للكون.. التي كتبها أعجوبة العصر ستيفن هوكنج، عالم الفيزياء البريطاني المشلول الذي يتكلم عن طريق جهاز خاص يضغط على أزراره، والذي اكتشف نظرية الانفجار الكبير الذي بدأ الكون، واكتشف أشياء أخرى كثيرة لا أفهمها بالضبط لأسباب ستعرفها حالاً. المهم أن الرجل كتب رواية للأطفال تمنيت أن أقرأها
كثير من كتاب الخيال العلمي علماء أصلاً ومنهم إيزاك أزيموف وآرثر كلارك ويوسف عز الدين عيسى مثلاً، لكن ماذا عن رواية خيال علمي للأطفال كتبها عالم؟ هكذا ابتعت المجلة في حماس ممنيًا عقلي بمتعة لا توصف
يا فرحة ما تمت!.. الترجمة التي نشرت على ثلاث صفحات مستحيلة الفهم، وسوف أنقل لك مقطعًا منها بالحرف الواحد: الأولاد يسمونه جريبر الزحاف
Greeper the Creeper
وذلك لعادته الخفية بالظهور دون إنذار في الأركان القصية بالمدرسة لن يسمع إلا صرير خافت لحذاء سميك النعل ورائحة باهتة لتبغ قديم وقبل أن يدرك أحد يكون جريبر قد نال من أي خطة سرية تدبر للأذى. وهو
Creeper
تعني الزحاف والكلمتان جريبر وكريبر فيهما شبح يفرك في جذل يديه الخشنتين بندوبهما لا يعرف أحد كيف توصل إلى أن يغطي كلتا يديه بآثار قشور حمراء ذات قشور تبدو أليمة وما من أحد لديه الجرأة ليسأله عن ذلك
.......
قشور حمراء ذات قشور؟.. يا نهار أسود!.. فاهم حاجة؟.. إذن أنت عبقري أما العبد لله فمحدود الذكاء، ولا أفهم إلا أن هذه الترجمة تمت بأحد برامج الترجمة مثل (الوافي) وتم لصقها كما هي دون إعادة قراءة النص أو وضع نقطة أو فاصلة توحّد الله.. كلنا نعرف برامج الترجمة إلى العربية هذه.. أحدها قام بترجمة مصطلح:
(USB)
وهو الموصل المتسلسل العام.. إلى: الولايات المتحدة ب.. وهو ما أثار سخرية مجلة بي سي التي حذرتنا من أن الولايات المتحدة ب أخطر بمراحل من الولايات المتحدة التي نعرفها
*******
مثال آخر مضحك ذكره الفنان الكبير محيي الدين اللباد عندما قرأ.. في ذهول.. إعلانًا حكوميًا تعلن فيه وزارة الثقافة عن جائزة لأفضل تصميم لشخصية كارتونية عربية للأطفال (ميكي ماوس).. هكذا قال الإعلان.. ويتساءل الأستاذ: ما معنى هذا؟.. هل الحكومة تطلق اسم: ميكي ماوس.. على أية شخصية للأطفال باعتبارها جميعًا: ميكي ماوسات؟.. وكيف تكون عربية إذا كان الإعلان يفترض أولاً أن تكون الشخصية ميكي ماوس؟
الخلاصة هي أن من كتب الإعلان لا يفقه حرفًا عن ثقافة الطفل
الاستخفاف بالطفل طيلة الوقت هو ذات منطق البقال الذي باع العصير الحامض لابنتي
*******
اعتدت كلما اعتبرني أحد من كتاب الطفل أن أؤكد أنني لم أبلغ بعد درجة الموهبة الكافية للكتابة للأطفال، وهم يعتبرون هذا نوعًا من التواضع الأحمق، لكنني موضوعي لا أقيّم نفسي بأكثر أو أقل من حقيقتي أبدًا. هذه هي الحقيقة.. الأطفال كائنات حساسة ذكية تختلف عنا نحن الذين اعتدنا القبح وانعدام الموهبة وبرنامج صباح الخير يا مصر فلم يعد يؤثر فينا شيء.. هذه الكائنات يجب أن تنال أفضل وأرقى وأجمل شيء، ولنذهب نحن للجحيم فقد اعتدنا ذلك على كل حال
اعتاد رجل الشارع أن يبتاع لابنه أوتومبيل بلاستيك وفُرّيرة وعصيرًا أحمر لا يعلم إلا الله ما فيه، وهكذا يعتقد أنه قدم للطفل احتياجاته، وهذا هو ما يفعلونه على نطاق أوسع.. المطرب الذي فشل يصير مطربًا دائمًا لبرامج الأطفال.. الملحن معدوم الموهبة يلحن للأطفال.. الرسام الـ: نص كم.. يختارونه ليرسم للأطفال.. املأ الساعات التلفزيونية بأفلام رسوم متحركة.. يسمونها كارتون.. فيها قط وفأر وبطة.. لا يهم ما تقول ولا يهم أن الفيلم ذاته يتكرر في كل يوم، ولا أن مذيعة البرنامج التي أفرغت زجاجة ماء أكسجين على شعرها لتبدو شقراء، تقطع الفيلم في منتصفه غير مبالية بكون الطفل يتابع القصة أم لا، فهو كائن أقل من البشر ولا رأي له.. مجرد ملء ساعات وكل شيء بالكيلو، وما هذه البرامج والمجلات إلا صيغة أخرى من الفُرّيرة والشراب الأحمر أو العصير الحامض الذي أعطاه البقال لابنتي
هذه الترجمة الرديئة لقصة هوكنج ليست سوى نموذج ثالث للفُرّيرة والشراب الأحمر
*******
وما دمنا مع الفنان الكبير اللباد فلا بد من ذكر سخريته من مجلة أطفال عربية غير مصرية نشرت على غلافها صورة مادونا وهي تمتص إصبعها في إغراء.. هل هذه ثقافة طفل؟.. والأدهى أن ذات المجلة نشرت على غلافها ذات مرة صورة مبهجة زاهية الألوان لاثنين من معارضي النظام معلقين على المشنقة!.. وهي رسالة واضحة أن الذي لن يسمع كلام بابا الزعيم يا حبايبي حنعلقه في المشنقة ويصرخ: أأآآآآه
على فكرة اللباد من أهم الجادين في موضوع ثقافة الطفل، وأذكر أن مجلة سمير قدمت له في أوائل السبعينات تجارب بصرية بالغة الأهمية، منها قصة كاملة لجول فيرن رسمها بطريقة: فن البوبو.. أسلوب الكولاج الذي كان سائدًا وقتها، وبالتالي ارتقى بالطفل بصريًا خطوة وهو يتابع القصة المثيرة المفيدة.. هل رأيت رسم مصطفى حسين لقصة: خيال الحقل؟ أو المرجع البصري الفاخر الذي قدمته دار الهلال مع قصة: الجمال الأسود.. التي أطلقت عليها: مذكرات حصان، حينما ضمت في الكتاب كل لوحة رسمت للحصان منذ فجر التاريخ؟.. البعض يصرُّ على أن يكون جادًا وأن يقدم الجمال الراقي، بينما يصر الباقون على أن الأطفال يجب أن يشربوا العصير الحامض
النتيجة؟.. يمكنك أن تراها في الشوارع.. هذا البلطجي وهذا المغتصب وهذا المختلس وهذا الأفاق وهذا الخريج الجاهل.. كلهم تربوا بطريقة الفُرّيرة
حتى أنا كاتب هذا المقال تربيت بطريقة غير بعيدة جدًا عن الفُرّيرة، لهذا أقول لك إنني أعرف أن هوكنج اكتشف شيئًا مهمًا جدًا لكني لا أفهم ما هو بالضبط
*******
الجدية والمزيد من الجدية في ثقافة الطفل.. إنها شيء خطير جدًا يحدد مصائر الأمم
إذا أردنا أن نحصل على مواطن صالح يفهم ما اكتشفه هوكنج فإن علينا أن نبحث عما هو أفضل من صورة مادونا على الغلاف، أو تسمية كل شخصية كارتونية باسم ميكي ماوس، أو ترجمة النصوص ببرنامج الوافي دون مراجعة، أو استخدام أسفل عينة فنانين على الإطلاق لرسم قصص الأطفال
لعل هذا هو التحدي الأهم في الأعوام القادمة

اجياد
02-06-2009, 05:53 AM
مقـولات في النجـاح
الجـزء العـاشـر

نصف الحياة حظ، والنصف الآخر انتظام وهو الجزء الأهم لأنك بدون انتظام لن تعرف ماذا تفعل بالحظ
البارحة كنت خائفا من المحاولة، اليوم متحمس للفوز
السعادة تكمن في الإنجاز
حتى إن كنت في الطريق الصحيح لا تجلس ساكنا
عندما كنتُ صغير، كنت ألاحظ أن عشر أعمالي كانت تبوء بالفشل، لذا كنت أعمل عشر مرات إضافية
*******
النجاح هو سلم لا أحد يستطيع أن يتسلقه وهو يضع يديه في جيوبه
لا أحد يستطيع أن يمنع أي شخص إيجابي من تحقيق أهدافه
أستطيع أن أتقبل الفشل، لكن لا أستطيع أن أتقبل عدم المحاولة
الفرق بين الناجح والفاشل هي الإرادة
النجاح لا يأتي فجأة، إنه سلسلة من الخطوات الصغيرة
*******
الفاشلون دائما يفكرون بعواقب الفشل بينما الناجحون دائما يفكرون بجوائز النجاح
تخيل نفسك أنك ستنجح، فهذا كفيل وحده بتذليل الصعاب
النجاح هو تحويل ما لديك الآن الى أفضل الممكن
الحماس هو الدافع الذاتي للنجاح
أبدا، أبدا، أبدا، لا تستسلم.. فالإرادة والإصرار طريق النجاح
*******
السر لا يكمن في عدم السقوط، بل السر يكمن في النهوض كلما سقطنا من جديد
الناجح ليس ضحية لظروفه بل هو من يخلق ظروفه
النوعية هي القيام بالعمل بشكل الجيد عندما لا يراك أحد
الأحلام لا تخدم من لا يحلمون بها.. ولا تخدم أيضاً من يحلمون بها فقط
*******
سر النجاح في اقتناص الفرص
لكي تنجح اسأل نفسك هذه الأسئلة: لماذا؟ لماذا لا؟ لماذا ليس أنا؟ لماذا ليس الآن؟
ابتعد عن الأشخاص الذين يحاولون أن يحبطوك
الطائرة الورقية ترتفع بمواجهة الريح وليس باتجاه الريح
لكي تنجح عليك أولا أن تحب العمل الذي تقوم به
*******

اجياد
02-06-2009, 05:54 AM
سُكــــــون



هل من الممكن أن يسكن ساكن إلى ساكن؟؟
هل من الممكن ان يسكن ساكن إلى متحرك؟؟
هل من الممكن يسكن متحرك إلى ساكن؟؟
!! فى اعتقادي الشخصي ان الأصل هو سكون المتحرك إلى الساكن وليس العكس.. فالساكن غير محتاج إلى السكون الذى يحتاجه المحترك والذى لايمكن أن يعُطى إلا بساكن
*******
متحرك أنا.. فلمن أسكن؟
رجل أنا... فلمن أسكن؟
لزوجة متحركة أم لأم متحركة؟؟.. أم لأطفال يحتاجون إلى السكون؟
*******
لماذا حركتم المرأة.. لماذا حركتم الساكن؟
لماذا حرمتونا من نعمة السكون؟
لستُ رجعيا ولا مُتجنياً ولا حتى حاد الطباع
ولكني بالفعل فى حاجة إلى من أسكن إليه
*******
أعلم انكِ ياسيدتى نصف المجتمع.. ولكني النصف الأخر
أعلم أنك عمود المجتمع.. ولكني أستند عليكي
أعلم اني طفل.. ولكنكِ الرحم والإحتواء
أعلم أنني الرجل.. لكنكِ الزوجة والأم والحبيبة
لماذا قبلتي الحركة ,, لماذا تحركتي؟
لا أقلل من شأنك ولا أنكر تضحيتك.. ولا أقول ان السكون شيء هين.. او أن الجميع يقدرون عليه
..بالطبع المتحركون لايقدرون
*******
لستُ برجل دين.. ولكنى رجل
لا أستطيع السكون.. ولكنى أتمناه
اريد أن أسكن إلى الساكن وانا المتحرك دوماً
ساعدي مجتمع يحتاج إليكِ وأسكِني من أجل أعتاب الحياة
*******

اجياد
02-06-2009, 05:55 AM
حبيبتـي اسمهـا دلال


عندما جلستُ مع أصدقائى نتحدث عن أجمل الفتيات اللائي صادفن كل منا فى حياته, إحتلت "نرمين" المرتبة الأولى كأجمل فتاة رأها كل منا.. كانت نرمين تستحق هذه المكانة عن جدارة بالنسبة لهم.. كانوا يرون فيها الخليط بين جسد الفتاة المصرية الجميلة وروح الفتاة الأوروبية العصري, بينما كنت أرى فيها مجرد وجه ملطخ بمستحضرات التجميل وجسد تم الضغط على مفاتنه ضغطا لتبرز بإستعمال ملابس تقل بقياسين أو ثلاثة عن مقياس "نرمين" الحقيقى
مغتاظا سألني أحدهم: من هى إذن فتاة أحلامك؟ أجبته بعد تفكير عميق.. فتاة أحلامي هى دلال.. يداعبنى دائما وجهها الصبوح.. ويملأ عقلى بإستمرار جرأتها اللامسبوقة
بإختصار شديد: حبيبتى اسمها دلال.. دلال المغربى
*******

دلال سعيد المغربي فتاة فلسطينية كانت صغيرة عندما قررت القيام بعملية فدائية إستشهادية لا مسبوقة فى عمق تل أبيب.. كان عمرها عشرون عاما آنذاك.. هل تذكر ماذا كنت تفعل أنت فى مثل هذا العمر؟ عندما كان كل همك أن تنتبه إليك جارتكم الحسناء كانت دلال مغربى ترتدى لباسا عسكريا, وتضع على بشرتها الناعمة أصباغ سوداء مموّهة وتتجه مع فريق إنتحاري فلسطيني لتسافر فى عرض البحر على متن قارب مطاطي متجهه إلى الأرض المحتله بعد أن ودعت أهلها وكتبت لوالدها الذى لم يكن موجودا أنذاك تشكو له حظها لعدم تمكنها من لقاؤه قبل الرحيل
*******
عندما كنت أنت تكتب خطابك العاطفى الأول لجارتكم بأصابع مرتعشة.. كانت دلال ذات العشرين ربيعا تمسك بزمام مدفع الكلاشنكوف الضخم روسي الصنع بين أصابعها بقبضة من حديد.. كانت قد وصلت وزملائها إلى شاطىء مدينة تدعى ميعجال ميخائيل تبعد مايقرب من 90 كيلومتر عن تل أبيب بعد رحلة بحرية شاقة خسرت فيها المجموعة إثنان من أفرادها.. لقوا حتفهم غرقا نتيجة قسوة أمواج البحر الهادر.. وكان هدف العملية بسيطا مخيفا فى أن واحد.. السيطرة على مبنى الكنيسيت الإسرائيلي
*******
عندما وضعت أنت خطابك العاطفى على عتبة منزل جارتكم.. ورننت جرس الباب وأسرعت بالنزول مصطدما بكل ما تجده أمامك من صناديق قمامة.. وجلستَ فى منزلكم مرتعدا شاعرا بأنك مررت للتو بأخطر موقف فى حياتك بالكامل.. كانت دلال المغربى ورفاقها يقطعون الطريق السريع المباشر إلى تل أبيب.. يختارون أهدافهم بعناية.. أطلقوا النيران على حافلة تقل جنودا إسرائيليين فتوقفت.. ولم تمض لحظات إلا وقد سيطروا على الحافلة بمن فيها.. لم يتوقفوا عند هذا الحد.. قطعوا الطريق بإستخدام سيارة بيجو أوقفوها بعرض الطريق وإعترضوا طريق حافلة أخرى.. نقلوا ركابها إلى حافلتهم وإنطلقوا بحملهم الثقيل والثمين إلى تل أبيب مباشرة
*******
عندما كان والد فتاتك يقرأ الخطاب وقد إستشاط غضبا.. كانت السلطات فى تل أبيب توكل مهمة إيقاف الحافلة المختطفة لإيهود باراك, وكانت الأوامر بسيطة ومحددة: يجب أن يتم إيقاف الحافلة قبل بلوغ تل أبيب بأى ثمن
هكذا دارات مطاردة عنيفة بين الحافلة التى سيطرت عليها دلال ورفاقها, والتى تولت دلال بنفسها مسئولية تأمين مقدمة الحافلة والسيطرة على قائدها لحين بلوغ هدفهم, كانت مطاردة شرسة من التى نراها فى أفلام الأكشن الأمريكية فلا نصدقها.. سيارات مصفحة إسرائيلية تطارد الحافلة بإستماتة.. وكمائن تنصب على الطريق السريع لعرقلة تقدم الفرقة الإنتحارية.. بلا جدوى
*******
عندما طرق والد فتاتك باب منزلكم غاضبا ملوحا بخطابك المذيل بتوقيعك المسبوق بلقب: العاشق إلى الأبد, كانت سلطات الإحتلال تنصب كمينا لا فكاك منه على بعد كيلومترات قليلة من تل أبيب.. أدرك الشباب القائمين على العملية أنهم لن يتمكنوا من عبور هذا الكمين.. كانت ذخيرتهم قد أوشكت على الإنتهاء, وأنُهكت أجسادهم من فرط القتال.. وكان آخر ما فعلته دلال المغربي أن رفعت علم فلسطين على مقدمة الحافلة.. مضت لحظات ثم دوى إنفجار هائل فى الحافلة بعد أن أطلق الإسرائيليين قذائفهم عليها.. تناثرت أجساد المجموعة الفدائية خارج الحافلة بين شهيد وجريح
*******
عندما كان والدك يقتحم غرفتك ثائرا.. وكنت تظنه أنت أصعب موقف تواجهه فى حياتك.. والأشد إحراجا.. تظاهر أحد زملاء دلال بالإستسلام فلما إقترب منه الجنود فتح عليهم نيران مدفعه الرشاش ليحصدهم ويستشهد هو الأخر جراء رصاصاتهم.. بينما زحفت دلال لتصل إلى مدفعها فأطلق عليها احد الجنود النيران وأخترقت رصاصته أعلى عينها اليسرى فسقطت شهيدة.. ناظرة للعلم الفلسطيني الذى رفعته فى قلب الأرض المحتلة

صعق الجنود الإسرائيليين عندما إعترف إحد زملاء دلال أن بينهم فتاة.. إقتربوا منها فى حذر رغم أنها كانت أمامهم جثه مسجاة.. يزيد عمر أصغرهم عنها بما يقرب العشر سنوات.. لم يتأكدوا من كونها فتاة إلا عندما خلعوا عنها النصف العلوى من ملابسها.. إستشاط إيهود باراك قائد العملية غضبا.. وسحب جثتها الطاهرة من رأسها أمام عدسات المصورين والمراسلين الصحفيين.. وبقى جثمانها فى إسرائيل حتى تم إعادة رفاتها إلى فلسطين فى إطار عملية "الرضوان" وهى العملية التى تزعمها حزب الله بقيادة حسن نصر الله لتبادل أسرى وجثث لفلسطينيين ولبنانيين بجنود إسرائيليين
أعلن نصر الله أن تحليل الدي ان ايه سيتم عمله على رفات الجثث للتأكد من أنها فعلا للشهداء الفلسطينيين, إلا أن نتيجة التحليل لم تظهر حتى اليوم.. وسرت شائعات قوية أن جرفا تعرضت له منطقة المقابر أدى لإختفاء جثة دلال.. حتى أن فريق طبى إسرائيلى كلف بفحص التربه التى دفنت فيها الفتاه فلم يعثر لجثتها على أثر.. وكإنما تأبقى جثامين الشهداء إلا أن تدفن فى الأماكن التى إختارها أصحابها وهم أحياء
*******
حبيبتي إسمها دلال المغربي.. قررتْ إنشاء جمهورية فلسطينية على طريقتها الخاصة.. فإرتفع العلم الفلسطينى على يدها فى عمق الأرض المحتلة بالقرب من تل أبيب فى عملية إنتحارية كبدت الإسرائيليين مايزيد عن 35 قتيل و 700 جريح
حبيبتي إسمها دلال المغربي.. هل مازلت تقارن بينها وبين "نرمين" حتى الآن؟
*******

اجياد
02-06-2009, 05:56 AM
ستّة فوائد للعزوبيّـة

إذا كنت رجلا عازبا فلحسن حظك انه لم يعد هناك هذه الايام ضغط اجتماعي على الرجل ليتزوج في سن مبكرة كالسابق، ولكن اذا كان سؤال: «هل آن الاوان حتى اتزوج واودع حياة العزوبية إلى الابد؟».. يلح عليك، فانت وحدك الذي تستطيع الاجابة عن هذا السؤال، فعلى الرغم من ان للزواج فوائد عديدة فإنك عندما تختار ان تبقى عازبا فإنك تبقي الباب مفتوحا امام خيارات كثيرة لحياتك، فحريتك كرجل ليست شيئا يجب ان تتخلى عنه بسهولة في رأي البعض حتى لو كنت تعتقد انك التقيت بفتاة احلامك، لذلك فكر مرتين أو ربما ثلاثا قبل ان تدخل القفص الزوجي، واذا لم تكن متأكدا انك مقتنع بان هذا الوقت مناسب للاقدام على هذه الخطوة فان هناك اسبابا يمكن اعتبارها مبررا لبقائك عازبا على الاقل لبعض الوقت
*******
أمامك وقت لتجد المرأة المناسبة
احد اسباب عزوبيتك هو ان تتيح لنفسك الوقت لتجد توأم روحك هذا اذا كانت هناك واحدة فعلا!، وبهذا يمكنك ان تتفادى الزواج من المرأة الخطأ بحكم الحاجة أو الاكتئاب بدلا من الزواج عن حب. فللاسف كثير من الرجال تزوجوا لاسباب خاطئة كأن يكونوا قد وصلوا إلى عمر معين أو لانهم رأوا من حولهم يتزوجون أو لانهم غير ناجحين في العلاقات العاطفية وان هذه المرأة هي الاولى التي اثار اهتمامها.. البقاء عازبا يتيح لك فرصة الاختيار الصحيح
*******
لديك فرصة التركيز على عملك
السبب الآخر لبقائك عازبا هو ان هذه الحياة تعطيك المجال لتبني أو تؤسس مستقبلك المهني من دون ان تهدر طاقتك في علاقة دائمة
البقاء وحيدا يمنحك حرية ان تبقى ساعات اضافية في عملك وان تعمل في عطلة نهاية الاسبوع وتفعل اي شيء يجعلك ناجحا. وهذا ربما تحتاجه في عمل يحتاج إلى تفرغ كالمحاماة أو الصحافة أو المقاولات وادارة الاعمال
*******
أنت ملك نفسك
عندما تكون عازبا فانت ملك نفسك وبإمكانك ان تفعل ما تريد في اي وقت من دون ان يكون هناك شخص يتبرم ويتذمر دوما لعدم ذهابك للتسوق أو حضور اجتماع في المدرسة أو لعدم تواجدك كثيرا في المنزل. انت بالتأكيد حر في الخروج مع اصدقائك والبقاء معهم حتى الفجر ولديك الكثير من الوقت لهواياتك واهتماماتك ولديك رفاهية ان تكون مع نفسك عندما تحتاج ذلك
*******
بإمكانك أن توفر نقودك
كونك عازبا يجنبك شراء اشياء ثمينة كخاتم الماس ذي حجر كبير لتبهر هي صديقاتها، أو اي من الاشياء الاخرى التي تسرّب اموالك كشراء هدايا للزوجة والتي يمكن اعتبارها رسوم صيانة وترميما للعلاقة الزوجية
انت عازب يعني انك غير ملزم ماديا أو قانونيا تجاه اي شخص آخر غير نفسك.. بإمكانك ان تحتفظ باموالك التي بمجرد زواجك تصبح ملككما معا والاستثمار في اشياء مهمة كشراء سيارات فخمة والسفر وشراء بيت أو عقار
*******
الوحدة تعني الهدوء
سبب آخر لبقائك عازبا هو ان الوحدة تعني الهدوء والسكينة، فعندما لا تعيش مع امرأة لا يوجد شجار ولن تخضع لتقلب مزاجها وعواصف عواطفها وسماع لومها كلما حدث شيء نغّص حياتها حتى لو كان قدريا كالزلازل والبراكين
*******
بإمكانك الاحتفاظ بألعابك
العاب الرجال كالسيارات الرياضية والقوارب السريعة وايضا الدراجات النارية، غالبا ما تختفي بمجرد الزواج، فالمرأة لا تريدك ان تنشغل بهذه الاشياء عنها، وتعتقد انك مادمت تملك المال فالافضل ان تنفقه على اشياء اكثر اهمية في نظرها
*******

اجياد
02-06-2009, 05:57 AM
أمينـة أباظـة


فعلاً لابد أن تشعر بشيء من الخجل والذنب وأنت تكتب هذا المقال، لأنك تعرف أن الناس لديها ما يكفي من المشاكل، وأنهم قد يضمونك إلى ذلك الذي يحتج على وقف استيراد الكافيار وذلك الذي لا يجد ياي.. نوعًا جيدًا من الفواجراه، لكن الأمر محزن فعلاً ويتلخص في أننا.. المصريين.. من أقسى شعوب الأرض على الحيوانات
أذكر وأنا تلميذ في المدرسة الابتدائية أنني كنت عائدًا لداري، فرأيت مجموعة صبية يتقدمون نحو حمار يأكل مربوطًا لعربة كارو.. تأكدوا من أن صاحب العربة ليس قريبًا ثم.. لم أصدق ما رأيت حتى إنني ظللت واقفًا كتمثال أبله لخمس دقائق.. لقد غرس أحدهم بكل قوته عصا مدببة في عين الحمار حتى فقأها، وانفجروا يضحكون وركضوا فارين.. يا ليتك رأيت وسمعت ما فعله هذا الحيوان الأعجم وهو يكافح الألم. ولا تسأل عما رآه صاحبه عندما عاد، لأنني كنت قد فررت بدوري متوقعًا أن يمزق الرجل أول صبي يجده في المكان
بلاش دي.. خذ ذلك العامل في المستشفى وهو يحكي لي وعيناه تلمعان كيف وضع كلبًا صغيرًا في كيس وربطه وأغرقه في الترعة في قريتهم. يتكلم بفخر كأنه قضى على الجوع والفقر والمرض بضربة لازب.. تمنيت لو أن كلبًا عملاقًا بحجم كينج كونج يمسك بهذا العامل وعياله ليغرقهم في الترعة ليروا كم أن هذا مضحك
وهل رأيت في قناة الجزيرة تاجر الفراخ الذي يسكب الكيروسين على الكتاكيت الحية ثم يشعل فيها النار ويراقبها في استمتاع وهي تحترق؟. هل رأيت على الإنترنت الحمار الذي ثقلت حمولة العربة به فسقطت للخلف وظل هو معلقًا في الهواء ينتظر الفرج؟.. في حديقة الحيوان رأيت أطفالاً يحملون قطة صغيرة تموء مصرين على رميها للبجع على سبيل التلذذ بالمشهد الدامي، ولولا الحارس الذي احتفظ بآدميته وصاح فيهم: حرام عليكوا.. دي مش روح؟ لفعلوا ذلك.. وهم بالطبع ورثوا هذه القسوة عن آبائهم
قسوة لا يمكن وصفها فإذا فتحت فمك انفجروا يضحكون في استخفاف. كلما طالبت بالرحمة بالحيوان قالوا لك: ارحموا البشر أولاً، وكأنك تطالب بتعذيب البشر كبديل رخيص. أو قالوا لك : الناس غلبانة.. نعم.. لكن ما علاقة الغلب بفقء عيون الحمير وهي تأكل؟.. لو كان هذا يقضي على الفقر فلسوف أفقأ عيون كل الحمير في القرى المحيطة بمدينتي. إنما منطقهم هو : نحن نتعذب.. فليتعذبوا كذلك مثلنا
*******
أمينة أباظة.. هل تعرف هذا الاسم؟.. إنها سيدة باسلة كرست حياتها للدفاع عن حقوق الحيوان، متحملة العبارة الدائمة التي تقابلها في كل مكان: مش لما نلاقي حد يدافع عن حقوق الإنسان الأول؟. كلام سليم وصادق، لكن الحقيقة القاسية هي أن من لا يرحم الحيوان لا يرحم الإنسان كذلك، وأن القسوة لا تتجزأ.. الأمر داء اسمه: القسوة على من لا يستطيع أن يؤذيك.. سواء كان قطًا أم امرأة عجوزًا تتسول
ثم من قال إنه لا وقت لدينا للرفق بالحيوان لأننا مشغولون بما هو أهم؟. الواقع يقول إننا نقسو على الاثنين معًا
أمينة أباظة التي لم ألقها قط قامت بإنشاء ملجأ للحيوانات المعاقة اسمه
SPARE
اختصار موفق لاسم جمعية الحفاظ على حقوق الحيوان في مصر.. وله سمعة دولية حسنة فعلاً. الانطباع الأول الذي يتركه الموضوع هو أنه نشاط من أنشطة سيدات المعادي شبيه بأندية الروتاري والجمعيات النسائية إياها حيث تلتقي ناظلي هانم مع فريدة هانم للمطالبة بزرع أشجار البتونيا، لكنك لو دخلت الموقع لرأيت هذه السيدة الراقية تحتضن حيوانات متسخة سيئة التغذية يسيل الدم من قروحها.. حيوانات لا يجرؤ كاتب هذا المقال على لمسها
هناك في الموقع قصص قاسية حتى بالنسبة لنا مثل ذلك الجزار السادي الذي قطع ذيل كلب بالشاطور! وجدته سيدة أجنبية اسمها ماري كاستيللي والأطفال يضربونه بالعصي كالعادة.. فكر في الفضيحة العالمية.. من ثم أخذته لملجأ الحيوانات. كلب آخر رقبته مقطوعة تقريبًا لأن السلسلة ظلت على عنقه عامًا.. هناك حمار يجر عربة ثقيلة لمدة عام مع أن رجله مكسورة، فاشترته السيدة فورًا، وقد رأى الطبيب البيطري أنه لابد من إعدامه الرحيم
euthanasia
لكن الحمار تحسن واستعاد صحته قبل موعد الإعدام.. كما أنها في عام 2005 جربت طريقة فريدة رحيمة للحد من أخطار كلاب الشارع في مدينتي الأقصر والغردقة بلا تسميم بالسيانيد ولا طلقات رصاص تقعد الكلاب ولا تقتلها، ولم تكلف الدولة مليمًا لأن فريقًا من الخارج تطوع للقيام بهذا
*******
صارت أمينة أباظة سفيرة مصر لحماية حقوق الحيوان، ومن اختارها هي الهيئة الدولية ليوم الحيوان العالمي. قبل هذا كرمتها جمعيات ألمانية وأسترالية. وتقول في حديث نشرته جريدة المصري اليوم: إن هذا عمل جريء لأن المطالبة بتطبيق حقوق الحيوان التي تعد في الأصل حقوقاً سماوية ينظر إليها في الثقافة المصرية علي أنها: هيافة. طبعًا اصطدمت مع الدولة مرارًا خاصة وزارتي الزراعة والداخلية، وبدت بالنسبة للحكومة جاسوسًا مصرًا على فضحنا أمام العالم، ناسين أن السياح يكتبون عنا كلامًا زي الطين عندما يرون معاملة الحيوان عندنا
ذات مرة شكت في قسم الشرطة حوذيًا يسيء معاملة حماره، فاتهمها الضابط بالجنون على حد قولها وقال : حمارُه وهو حر فيه.. ولم ينسوا لها أنها السبب في أن استراليا امتنعت عن تصدير الماشية الحية لنا، بعد ما عرض هناك فيلم فيديو يصور ما يحدث للحيوانات في مجازرنا وهي تساق للذبح
اكتشفت كذلك الكثير من القسوة في حدائق الحيوان، ومنها أن الحمير التي سيتم تقديمها طعامًا للأسود تحرم من الطعام خمسة أيام أو أكثر من منطق: مش حتموت؟.. يبقى خسارة الأكل فيها. تصور أن تجيع حيوانًا لا حول له ولا قوة على سبيل الاستخسار، وأنت عندك حديث شريف واضح يقول: دخلت امرأة النار في هرة حبستها فلم تطعمها ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض. رواه البخاري3140 ) ومسلم2242. كلنا نحفظ هذا الحديث مذ نعومة أظفارنا، لكن لماذا نتكلم عن الدين طيلة الوقت ثم نتوقف عندما تأتي سيرة الحيوان؟.. هل هذا الحديث صحيح أم لا؟.. لو كان صحيحًا.. وهو كذلك.. فنحن نخالفه على طول الخط
وماذا عن: في كل كبد رطبة أجر؟. لماذا لم أسمع في حياتي خطيب مسجد يدعو للرفق بالحيوان، مع علمي أنه ما من رسالة سلوكية يمكن أن تصل في مصر إلا لو ارتدت عباءة دينية. يعني لن تنشر أية ثقافة مرورية أو حضارية أو صحية ما لم تستخدم الدين، وهو شيء فهمه نابليون بونابرت ببراعة، فماذا عن نشر رسالة صحيحة يدعونا لها الدين فعلاً؟
فطنت (أمينة أباظة) إلى أن الحل يبدأ من المدرسة ومن التلفزيون، وهذا ما تحاول جاهدة أن تفعله لكنها تصطدم بصخور البيروقراطية وصخور: دي ناس فاضية.. الشهيرة.. سيدة عظيمة هي تعطي لمصر واجهة مشرقة حضارية بدلاً من صورة البلد الذي تحترق فيه المسارح وتزور الانتخابات ويخطف السياح. وإلى أن تقرر سيدة شجاعة أخرى أن تنشئ: جمعية الرفق بالإنسان.. فعلينا أن نؤيد هذه الجمعية وأن نبدأ بأنفسنا

اجياد
02-06-2009, 05:57 AM
من أعجب الأشيـاء


قال ابن القيم رحمه الله: من أعجب الأشياء أن تعرف الله ثم لا تحبه
وأن تسمع داعيه ثم تتأخر عن الإجابة
وأن تعرف قدر الربح في معاملته، ثم تعامل غيره
وأن تعرف قدر غضبه ثم تتعرض له
وأن تذوق ألم الوحشة في معصيته، ثم لا تطلب الأنس بطاعته
وأن تذوق عصرة القلب عند الخوض في غير حديثه والحديث عنه، ثم لا تشتاق إلى انشراح الصدر بذكره ومناجاته
وأن تذوق العذاب عند تعلق القلب بغيره, ولا تهرب منه إلى نعيم الإقبال عليه، والإنابة إليه
وأعجب من هذا علمك أنك لابد لك منه وأنك أحوج شيء إليه، وأنت عنه معرض وفيما يبعدك عنه راغب
*******

اجياد
02-06-2009, 05:58 AM
ولا احنـا هنـا


والله اني لأعجب‏..‏ وأندهش‏..‏ بل وأنحني احتراما لتلك العبقرية المصرية في التعامل مع الكوارث والمصائب‏..‏ تلك الطريقة الفذة التي انفرد بها شعبنا دونا عن سائر الشعوب الأخرى‏..‏ ان المصري لا يعترف بأي شيء سلبي يحدث له‏..‏ وليس هذا التفاؤل في طبيعته لا سمح الله‏..‏ ولا لبرود في دمه ـ أعوذ بالله ـ وإنما لأنه يمتلك نظرة فلسفية ليس لها أي مبرر تجعله ينظر باستخفاف إلى أي مصيبة‏..‏ ولا كأنها حصلت من أساسه‏..‏ تلك النظرة التي واجه بها المصري القديم الهكسوس وهم يدخلون مصر علي عرباتهم الحربية وكلهم همجية وفرحة حيوانية بالانتصار الساحق‏.. والمصري القديم ولا هو هنا‏..‏ ينظر نحو الإله بتاح‏..‏ ويبتسم في ثقة‏..‏ ح يعملوا إيه الهكسوس يعني؟‏..‏ عاوزين يقعدوا‏..‏ مايقعدوا‏
*******
والسيناريو نفسه تكرر مع الرومان والإغريق والفرنساويين والإنجليز وحتى الألمان‏..‏ انظر إلى المصري حينما يزور مريضا‏..‏ لا جزع ولا توتر‏..‏ وإنما ينظر نحو المريض الذي يكاد يحتضر أمامه ثم يقول له ببساطة‏:‏ ما انت زي القرد أهوه‏..‏ أمال بيقولوا عيان‏..‏ ما بلاش السلبطة دي‏!!‏ وانظر إليه حينما يسمع خبر موت فلان‏..‏ تجده يقول ببساطة‏:‏ استريح‏..‏ حد لاقي الموتة دي‏!!‏ ببساطة شديدة يقول المصري يا عم ح تفرج‏..‏ ما حدش بينام من غير عشا‏!!‏ ولهذا يا أعزائي‏..‏ نتكاثر نحن المصريين بتلك الصورة الفظيعة‏..‏ ولا تحديد نسل نافع معانا ولا وسائل منع الحمل شغالة في البلد دي‏..‏ ومهما شيدنا كباري فوق الأرض وأنفاق تحت الأرض‏..‏ نملؤها بالبشر بعون الله في ظرف عشر دقائق‏
*******
وتخيل سعادتك ـ ولماذا تتخيل ما انت مجرب كل ده ـ أن تستيقظ من نومك فتشرب كوبا من الماء الذي إذا مر على فيلتر ستكتشف أنك كنت تشرب كوبا من السبانخ‏..‏ ثم تفتح الشباك لتستنشق الهواء الذي إذا مر على فيلتر آخر ستكتشف لماذا يستخدم المصريون عمال على بطال كلمة زفت في حوارهم اليومي‏
نفطر بقى‏..‏ طبق الفول المتين ورغيف العيش بزلطه ومساميره‏..‏ خراسانة جاهزة نموذجية تجعل معدتك ع المحارة‏..‏ وبعد أن تمر من كل هذا يا بطل‏..‏ انزل الشارع‏..‏ السيارات تمضي والمواطنون أيضا كلاهما يكسر الإشارة‏.. المواطن والسيارة‏..‏ وكل حسب قدرته على تفادي الآخر‏..‏ ولقد اكتسب المصري مقدرة عالمية في المرور بين السيارات برشاقة كراقص باليه محترف‏..‏ وعبرنا ياسيدي‏..‏ رايح على فين يا بطل‏..‏ تقول انك ذاهب إلى المرج‏..‏ وماله نركب القطار‏..‏ سيحترق القطار بالتأكيد أو سيرتطم بقطار آخر‏..‏ ولكن ماذا يخيف في ذلك‏,‏ لقد مررنا من مواقف أصعب من هذا بكثير‏..‏ ألا تذكر يوم انفجرت أنابيب الغاز عندكم‏..‏ ماذا حدث‏..‏ ربنا ستر والحمد لله‏..‏ وكانت الإصابة في كتفك ونقلوك إلى المستشفي‏..‏ وظللت تنزف من الساعة الحادية عشرة مساء حتى أتي الطبيب تاني يوم ليقول إنك تحتاج نقل دم‏..‏ وماله‏؟..‏ لقد مررنا من مواقف أصعب من هذا بكثير‏..‏ ونقلوا لك الدم وكانت الأكياس ملوثة‏..‏ وإيه يعني‏..‏ هيّه جات ع الأكياس؟‏..‏ يا عم قول يا باسط‏..‏ إن الصحافة تبالغ كثيرا وتهول في الأمور‏..‏ وهل لو كانت الأمور بهذه الخطورة التي يصورونها‏..‏ كنا اقتربنا الآن من ثمانين مليون نسمة؟‏!‏ تلك هي عظمة شعبنا‏
*******
منذ سنة كانت كل الجرائد والكافيهات والسهرات العائلية مشغولة بحديث روتانا وفتيات الليل‏..‏ وسمعة مصر‏,‏ برغم أن مصر الآن صارت في سن يبعدها عن الشبهات‏..‏ واحدة عندها سبعة آلاف سنة مش كبيرة يعني‏,‏ وكلنا يعلم أن مصر لو في وسط ميت راجل لو محافظة على نفسها خلاص‏..‏ كل هذا كان يحدث والتعديلات الدستورية الجديدة تُناقش في مجلس الشعب‏..‏ والمصريين ولا همّا هنا‏..‏ تعديلات إيه ودستور إيه خليها على الله‏..‏ لقد مررنا من مواقف أصعب من هذا بكثير‏..‏ ده بيقولك البت من دول بتكسب عشرة آلاف وربعمائة جنيه في الشهر‏..‏ قلت له إزاي‏..‏ قال لي: عشر تلاف جنيه من شغلها‏..‏ وربعمية لما بتتكلم عن شغلها‏
*******

اجياد
02-06-2009, 05:59 AM
أغيب وذو اللطائف لا يغيب


أغيب وذو اللطائف لا يغيب
وأرجوه رجاء لا يخيب
وأسأله السلامة من زمان
بليت به نوائبه تشيب
وأنزل حاجتي في كل حال
إلى من تطمئن به القلوب
فكم لله من تدبير أمر
طوته عن المشاهدة الغيوب
*******
وكم في الغيب من تيسير عسر
ومن تفريج نائبة تنوب
ومن كرم ومن لطف خفي
ومن فرج تزول به الكروب
ومن لي غير باب الله باب
ولا مولا سواه ولا حبيب
كريم منعم بر لطيف
جميل الستر للداعي مجيب
حليم لا يعاجل بالخطايا
رحيم غيث رحمته يصوب
*******
فيا ملك الملوك أقل عثاري
فإني عنك أنأتني الذنوب
وأمرضني الهوى لهوان حظي
ولكن ليس غيرك لي طبيب
فآمن روعتي واكبت حسودا
فإن النائبات لها نيوب
وآنسني بأولادي وأهلي فقد
يستوحش الرجل الغريب
ولي شجن بأطفال صغار
أكاد إذا ذكرتهم أذوب
ولكني نبذت زمام أمري
لمن تدبيره فينا عجيب
*******
هو الرحمن حولي واعتصامي
به.. وإليه مبتهلا أتيب
إلهي أنت تعلم كيف حالي
فهل يا سيدي فرج قريب
في ديان يوم الدين فرج هموما
في الفؤاد لها دبيب
وصل حبلي بحبل رضاك وانظر إلي
وتب علي عسى أتوب
وراع حمايت وتول نصري
وشد عراي إن عرت الخطوب
*******
وألهمني لذكرك طول عمري
فإن بذكرك الدنيا تطيب
وقل عبد الرحيم ومن يليه لهم
في ريف رأفتنا نصيب
فظني فيك يا سندي جميل
ومرعى ذود آمالي جميل
وصل على النبي وآله
ماترنّم في الآراك العندليب

اجياد
02-06-2009, 06:00 AM
في ذلك الوقت.. بدتْ حمقاء

الإنسان عدو ما يجهل ويفضل دائما المعتاد والمألوف على الجديد والمختلف
هذه الحقيقة تكاد تكون عالمية وتتساوى فيها كافة طبقات المجتمع، بما في ذلك الفئات المتعلمة والهيئات العلمية الرصينة
*******
فحين اخترع الأخوان رايت أول طائرة حقيقية عام 1903تجاهلت الصحف ووسائل الإعلام انجازهما لعدة أشهر بل وصفت المجلة العلمية العريقة ساينتفك أميركان التجربة بأنها (خدعة) وقالت: إن تحليق جسم أثقل من الهواء مستحيل عمليا
ونفس المعارضة واجهها جون بيرد حين اخترع التلفزيون، وتشالز بارسونز حين اخترع التوربين، وجون فرانكلين حين اخترع مانعة الصواعق، وعبقري الذرة الايطالي انريكو فيرمي قبل ركوبه السفينة مهاجرا إلى أمريكا
غير أن المجتمع.. بعد فترة من المراجعة والاستيعاب.. يكتشف كم كان مخطئاً وكم تحمّل المبدع.. بما تشمله هذه الكلمة من انجازات.. مشقة الإقناع والوقوف ضد التيار. وحين نتأمل اليوم الاختراعات العظيمة نتعجب كيف لم تلق قبولا عند ظهورها لأول مرة
فعلى سبيل المثال رفضت أكاديمية العلوم الانجليزية مبدأ توليد الكهرباء الذي اكتشفه مايكل فارادي. وحين ادعى أن الكهرباء تتولد بادارة سلك معدني داخل فجوة مغناطيسية.. وهي الطريقة التي يعمل بها المولد الكهربائي.. ضحك بعض الأعضاء واتهموه بالسذاجة وقلة المعرفة
*******
أما الحكومة البريطانية فعارضت استقبال استعمال السيارة أول ظهورها ورأت أنه "اختراع خطير". وحين قررت - أخيرا - السماح بقيادتها أصدرت قانونا يلزم كل سائق باستئجار فتى يحمل علما أحمر ويسير قبل السيارة بعشرين ياردة.. تصوّر؟؟
وفي عام 1902أعلن فون زيبلن تصميمه لأول بالون يمكن استغلاله تجاريا. إلا أن هذا الادعاء لم يرق لجمعية المهندسين الألمان فأصدرت بياناً تعارض فيه زيبلن.. وما هي إلا سنوات قليلة حتى كان زيبلن يسيّر رحلات منتظمة عبر المحيط الأطلسي الى أمريكا
وفي عام 1668اخترع الهولندي ليونهوك الميكروسكوب ورأى بواسطته الجراثيم لأول مرة في التاريخ. ولكن الجميع اتهمه بالجنون حين ادعى مشاهدته مخلوقات مرعبة لا ترى بالعين المجردة.. والغريب أن اكتشافه بقي مهملا طوال مائتي عام ولم يكلف أحد نفسه عناء التأكد مما قال
*******
وحين أخبر أديسون مكتب براءات الاختراع في واشنطن انه يعمل على اختراع مصباح يعمل بالكهرباء نصحه مدير المكتب بعدم الاستمرار في مشروع كهذا.. وكتب إليه صراحة: إنها فكرة حمقاء حيث يكتفي الناس عادة بضوء الشمس
وعلى ذكر هذا المكتب.. في عام 1899أرسل مدير مكتب الاختراعات رسالة إلى الرئيس الأمريكي يطالبه فيها بإغلاق مكتب براءات الاختراع لأنه حسب رأيه لم يبق في الدنيا شيء لم يخترع بعد.. وبسبب ضيق أفق هذا المدير تم فصله بتوصية من الرئيس نفسه
أما القس النمساوي مندل فقد أسس علم الوراثة بعد سنوات طويلة من متابعة ومراقبة نباتات البازلاء.. وحين أرسل نتائج بحثه إلى أحد العلماء المشهورين رد عليه قائلا: لم أصادف في حياتي شخصا ضيع عمره في عمل تافه كهذا
*******
أما مخترع الهاتف الكسندر بيل فقد عرض اختراعه على شركة وسترن يونيون للتلغراف فتجاهلته تماما. ثم عرضه على مكتب البريد في لندن فرد عليه المكتب: تملك انجلترا عدداً كبيراً من الأولاد العاملين في توزيع البريد.. وحين شارك في معرض دولي للاختراعات لقي تجاهلاً من الزوار فصرخ من خلاله: أيها السادة أنتم حمير.. وحينها فقط لقي اهتماماً من الجميع
الكسندر بيل لم يخترع جهازاً عظيماً فحسب بل حلاً أخيراً وفعّالاً لتنبيه العقول الجامدة
*******

اجياد
02-06-2009, 06:00 AM
النصّـــــاب


كنتُ في العاشرة من عمري تقريباً عندما سمعت كلمة نصّب لأول مرة، وفيها عرفت أن النصّب ماهو إلا عملية سرقة ولكن بذكاء، عندما وصفتني مدرسة المرحلة بأني ولد نصّاب لم أدرك ماذا تعني؟ لأني لم أكن أعرف أن مافعلته يجعلني في نظر الآخرين نصاباً
*******
الحكاية من البداية.. كان بجوار المدرسة محل لعصير القصب يبيع كوب العصير بقرش صاغ ولكي تشتري كوب العصير عليك دفع القرش للرجل الجالس على مكتب صغير فيلقي لك بماركة بلاستيكية ملونة، الحمراء تعني كوب بقرش والزرقاء شوب عصير محترم بقرشين، بعد الخروج من المدرسة وإذا كان معي نقود أذهب لمحل العصير وأحصل على كوب العصير السكري اللذيذ والمنعش، كان إدراكي وقتها أن قيمة كوب العصير تساوي تلك الماركة البلاستيكية التي يبيعها لنا الرجل الجالس على المكتب
تذكرت أن لعبة الليدو بها ماركات بلاستيكية تشبه تلك الماركات التي يبيعها لنا صاحب محل العصير للحصول على كوب العصير ولما كانت لعبة الليدو تحتوي على ستة عشرة قطعة بلاستيكية مقسمة لأربعة ألوان كل لون أربع قطع وبها أربع قطع حمراء وأربع قطع زرقاء معنى ذلك أن تلك القطع تساوي إثنى عشر قرشاً في حين أن لعبة الليدو قيمتها خمسة قروش، لذلك قررت أن أشتري العصير بقطع الليدو وبسعر أقل من تلك التي يبيعها لنا الرجل الجالس في محل العصير
ذهبتُ وحدي بعد العصر إلى محل ألف صنف وصنف بشارع السكة الجديدة بالمنصورة وإشتريت لعبة الليدو وبها القطع البلاستيكية بخمسة قروش، وفي اليوم التالي وعقب إنتهاء اليوم الدراسي توجهت مباشرة لمحل العصير المزدحم ودخلت فوراً على الرجل الذي يقدم العصير وقدمت له ماركة بلاستيكية زرقاء فقدم لي شوب العصير المحترم، عدتُ للمنزل معجباً بذكائي الذي جعلني أشرب العصير بسعر أرخص، في اليوم التالي كررت المحاولة وشربت العصير هانئاً
*******
في اليوم الثالث دعوت صديقي في الفصل حسن حجاب على عصير على حسابي، وكان حسن سعيداً جدا بهذا العرض المغري والمفاجئ، ذهبنا لمحل العصير وأعطيت حسن الماركتين الحمراواتين وقلت له: قدمهما للرجل سوف يعطينا العصير.. عادي انا باعمل كده كل يوم، لم يستوعب حسن الموضوع ولكنه إستمع لكلامي وما أن قدم الماركتين إلا ويد من حديد تهبط على كتف حسن وصوت جهوري يقول له: هو إنت بقى اللي مدوّخنا بقالك يومين.. إنت جبت الماركات دي منين؟.. إلتفت حسن إلي فلم يجدني حيث سابقت ساقاي الريح عدواً حتى المنزل
*******
في اليوم التالي وبعض طابور الصباح.. دخلت أبلة عزيزة الفصل وبصحبتها حسن حجاب متورم الوجه وبه أثار زرقاء وقالت فين أحمد شقير؟.. رفعت يدي فسألته إنت متأكد إن هو ده ؟؟ حكيتُ لأبلة عزيزة الحكاية كاملة فقالت لي أمام الفصل: أنت عارف اللي عملته ده إسمه إيه؟ ده إسمه نصّب.. وإنت كده تبقى نصّاب
لم أفهم معنى الكلمة ولكني شعرت أنها إهانة فبكيت وأنا لا أزال متأكد من أني لم أرتكب أي خطأ، كل مافعلته أني إشتريت الماركات بسعر أرخص من تلك التي يبيعها لنا الرجل في محل العصير
*******
بعد سنة .. إنتهت المرحلة الإبتدائية.. وإنتهت معها أخبار حسن حجاب.. الذي أصبح الآن رجلاّ تعدي الأربعين ولكنه لايحب عصير القصب، بالرغم من أني مازلت أحب لعبة الليدو
*******

اجياد
02-06-2009, 06:01 AM
لو لم أكـن مصرياً


عزيزي القارئ، السلام عليكم
لدًي فكرة أود توصيلها لذهنك، ولكي تصل فكرتي هذه، عليك بقراءة البنود الأربع التالية، وسوف تعي الفكرة إن تأملت مغزى البنود الأربع
أولاً: إذا قيل أن فلاناً عظيم.. فهل تدري كيف يُسأل عنه؟
يُسأل الأمريكي: كم تبلغ ثروته؟
يُسأل البريطاني: ما هي مؤهلاته العلمية؟
ويُسأل الياباني: ماذا عن خبرته؟
أتدري عما يُسأل العربي: من أبوه !!!!؟
*******
لا بأس.. فنحن العرب عرقيين بطبعنا، نعتز بجذورنا، بل راح البعض منا يتشدق بحضارة الفراعنة، وتراه وهو جالس على المقهى يشد الشيشة، وينظر للأهرام بفخر ويقول في نفسه: إنها حضارتنا، حضارة الفراعنة.. مع أنه بلا عمل منذ تخرجه ولم يشارك في الحضارة من قريب أو من بعيد، بل لم يكنس حتى بقايا البصل والفسيخ بعد أن أكل بجوار أبي الهول
ثانياً: قرأت دراسة بحثية لطيفة أجريت على الجواسيس الذين خانوا أوطانهم، وكنت أظن أنهم قبلوا مبدأ الخيانة لقاء أموال طائلة، ولكن تبين من الدراسة أن أي من هؤلاء الخونة لم يتقاضي أكثر مما متوسطه عشرة آلاف دولار، وهو مبلغ لا يكفي لزحزحة العقيدة..لأن الخيانة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالعقيدة.. حتى وإن كان الخائن إفراز بيئة فقيرة وفي أشد الدول فقراً، بل يمكن للغالبية تدبير هذا المبلغ وربما أكثر منه ببعض الكدح والاجتهاد، وتأمل أي فقير حولك واسأله: كم يرضيك لتخون بلدك؟ فيجيبك: ولا كنوز الدنيا
ولكن هناك من قبل الخيانة بالفعل، وهنا أثبتت الدراسات النفسية أن القاسم المشترك بين هؤلاء الضحايا.. وأعني أنهم ضحايا.. أنهم فقدوا الانتماء تجاه أوطانهم
*******
وأود تذكير القارئ بالفارق المعنوي بين لفظي "الولاء" و"الانتماء"، فقد جاء في مختار الصحاح أن (الوَلاَء) هو القرابة، النصرة، التتابع.. وهنا يتضح لي أن ولائي لمصر هو محصلة لميراث الهوية، وما سبقني وتبعني من أوراق ثبوتية. إلى هنا لا قيمة أو دلالة (لولائك) سوى أنك "رقم" لبطاقة ضمن السجلات
أما الانتماء، فهو القيمة الحقيقية في العلاقة مع الوطن، ويعني الانتماء الميل العاطفي والوجداني للوطن، وحتى على المستوى اللفظي، انتماء، تنامي، نمو، سمو، علو.. وتوصلك هذه المترادفات إلى ذات الوصف الذي تتغلغل به الجذور بالأرض، وتتسلق به الأغصان حول نخلة، إذن فهو الحب حتى الاحتواء
ودعوني أدلّل على صحة حديثي بالفنانين غير المصريين، فبالرغم من أن ولائهم (أي تبعاتهم) لجنسيات غير مصرية، إلا أن انتماء بعضهم تعاظم حتى دفن نفسه إبان حياته في مصر، بل وأوصي بدفن بدنه بعد مماته في مصر مثل فريد الأطرش والنابلسي وفايزه أحمد وغيرهم
هذا هو الفرق بين الانتماء والولاء... فكلنا مصريون بالولاء، ولكن هيهات أن يكون الانتماء من نصيب الجميع
*******
ثالثاَ: غُربة الأوطان.. كنت أظن أن الغربة هي أن تبتعد عمن تحب، نعم، فقد كانت تجربة السفر لمدة عام بدون أُسرتي للمرة الأولى تجربة قاسية، ولم أشأ أن تستمر تلك التجربة المريرة فحسمت أمري وعُدت لأبقي مع أسرتي. ولأني كنت بحاجة للسفر مرة أخرى لتدبير مواردي، فقد قررت ألا أغادر بدون أسرتي، وسافرنا سوياً، ومرت أسابيع وانتابني ذات الشعور المرير بالغربة. كنت في السابق أفكر في زوجتي وابني، وبينما هما بصحبتي، ها أنا أفكر في شوارع القاهرة، خان الخليلي، منيل الروضة، المقهى الذي اعتدت الجلوس اليه مع رفقائي، ميدان التحرير، مكتبة مدبولي، الشاي والجاتوه في جروبي... يا إلهي.. لا أزال أسرح في أرجاء الوطن وأعيش ذكرياتي وأنا يقظ، وقبل النوم. وعُدت أتأمل أحوالي لأكتشف أن الغربة ليست غربة الأهل، بل غربة الأوطان
قد ينتابك نفس الإحساس بالغربة وأنت في وطنك، غربة الوطن، وهو إحساس ينتاب أولئك الذين فقدوا حنان الوطن من فرط المعاناة وصعوبة العيش، فأصبحوا أغراباً في بيوتهم. أنه إحساس أشد ضراوة من الغربة خارج الوطن
*******
رابعاً: جاء في بريدي الالكتروني رسالة مصورة تحكي قصة شاب فلسطيني خائن تم إطلاق الرصاص عليه، وكانت الرسالة في سلسلة صور متتابعة لا تحرك لديك الدهشة، فهي القصاص لخيانة الوطن، ولكن جاءت الصورة الأخيرة لتكمل المعني، فقد كانت صورة أُم هذا الشاب الخائن وقد حضرت مشهد القصاص وكانت اللقطة الختامية وهي تدوس بقدمها رأس ابنها بعد إعدامه وتبصق عليه. هذه هي الأمومة، فالابن الأغلى دائما هو الوطن، وتُدرك هذا المغزى عندما يناديك من حولك في الغربة: يا إبن النيل
والآن عزيزي القارئ .. هل أدركت ما أصبو اليه؟ نعم هو كذلك
*******

اجياد
02-06-2009, 06:02 AM
اتـرك باباً مفتـوحاً


يقول الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله
كنت أسير في طريقي فإذا بقاطع طريق يسرق الناس، وبعدها بايام رأيت نفس الشخص اللص يصلي في المسجد، فذهبت إليه وقلت: هذه المعاملة لا تليق بالمولى تبارك وتعالى، ولن يقبل الله منك هذه الصلاة وتلك أعمالك
فقال السارق: يا إمام، بيني وبين الله أبواب كثيرة مغلقة، فأحببت أن أترك باباً واحداً مفتوحاً
*******
بعدها بأشهر قليلة ذهبتُ لأداء فريضة الحج، وفي أثناء طوافي رأيت رجلا متعلقاً بأستار الكعبة يقول: تبتُ إليك.. ارحمني.. لن أعود إلى معصيتك
فتأملتُ هذا الأوّاه المنيب الذي يناجي ربه، فوجدته لص الأمس.. فقلتُ في نفسي: ترك باباً مفتوحاً ففتح الله له كل الأبواب
*******
إياك أن تغلق جميع الأبواب بينك وبين الله عز وجل حتى ولو كنت عاصياً وتقترف معاصيَ كثيرة، فعسى باب واحد أن يفتح لك أبوابًا
*******

اجياد
02-06-2009, 06:03 AM
أنيـــاب الأســـد
الجـزء السابـع: الليــل


"ماذا تعني بأنكم قد فقدتم أثره؟"
ألقى حسن السؤال في غضب هادر، وقبضته تكاد تعتصر سمَّاعة الهاتف، واشتعلت في أعماقه جذوة رجل المخابرات، فسيطر على أعصابه، وهو يستطرد: كيف هرب منكم؟
أجابه الملحق العسكري لسفارتنا في باريس، وهو يشعر بضيق أقرب إلى الاختناق: لا أحد يدري.. لقد وصلنا في الوقت المناسب، وأنقذناه من أحد أخطر قتلة الموساد، ثم فوجئنا بأنه ليس بيننا.. ولقد مشَّطنا معظم شوارع باريس حتى مطلع الفجر، ولم نعثر له على أدنى أثر
انعقد حاجبا حسن في ضيق، وهو يقول: هل تبخَّر أم ماذا؟
غمغم الملحق العسكري: يبدو أنه تلقَّى تدريباً كبيراً على التخفي وسط المدن على الرغم من صغر سنه
تمتم حسن في حنق: هذا صحيح
قال الملحق العسكري: ولكن هناك نقطة إيجابية واحدة
سأله في لهفة: وما هي؟
أجابه في سرعة، وكأنما وجد في هذه الإيجابية الوحيدة مخرجاً: لقد عرفنا الاسم الذي يتعامل به
سأله حسن، في لهفة أكثر: وما هو؟
أجاب بنفس السرعة: موريس ديلون
وازداد انعقاد حاجبي حسن..
لقد تدرَّب أدهم جيِّداً بالفعل..
تدرَّب على يد والده..
وذلك العميد العبقري..
لم يتدرَّب لاكتساب مهارات قتالية فحسب
ولكن لاكتساب القدرة على التخطيط والتدبير أيضاً
ومن الواضح أن موهبته قد ساعدته كثيراً في المضمارين
إنه يقاتل وهو دون العشرين، كما لو كان رجل عمليات خاصة، في أواخر العشرينيات من العمر
ويخطِّط كخبير محنَّك..
من والده اكتسب حكمة القتال بأعصاب هادئة، وتروٍّ مدروس
ومن العميد، اكتسب مهارة وضع الخطط المتكاملة، وسد كل الثغرات المحتملة.. وحتى غير المحتملة
لهذا سافر بجواز سفر يحمل اسماً مختلفاً عن الاسم الذي ينوي استخدامه هناك
في قلب باريس..
ولكن حتى خطته المتقنة هذه تحوي ثغرة
ثغرة كبيرة..
تلك الثغرة التي تتواجد حتماً في كل نظام أمني مهما بلغت دقته
ومهما بلغ إحكامه..
ففي باريس، سيحمل اسم موريس ديلون..
وسيحصل على تأشيرة دخول إسرائيل..
ويسافر إليها..
بالاسم نفسه..
وهذه نقطة ضعف..
كبيرة..
"أريدك أن تراقب مطار أورلي جيداً"
نطقها حسن بمنتهى الصرامة، فاعتدل الملحق العسكري في باريس، وتساءل بكل اهتمامه: هل تعتقد أنه سيسافر بالاسم نفسه؟
أجابه حسن في حزم: ليس أمامه سوى هذا
وصمت لحظة، ثم أضاف في توتر: من حسن حظنا
*******
في نفس اللحظة التي نطق فيها عبارته كان مسئول أمن السفارة الإسرائيلية يواجه مفتش الشرطة الفرنسي آلان قائلاً في توتر: لا.. هذا الرجل الذي تحمل صورته لا يعمل في سفارتنا هنا.. بل ربما لا يكون حتى إسرائيلياً
مال المفتش آلان نحوه قائلاً في شيء من الصرامة: كيف تفسر مصرعه في بيت الشباب إذن، وهو يحمل جواز سفر دبلوماسياً؟
هزَّ مسئول الأمن كتفيه، وقال: هل تأكَّدتم أوَّلاً من أنه جواز سفر صحيح؟
صمت مفتش الشرطة الفرنسي لحظات قبل أن يقول في صرامة: نعمل على هذا الآن
شد مسئول الأمن قامته، وقال وقد استعاد بعض الثقة: أثبت صحة انتمائه إلينا أوَّلاً إذن، ثم عد إلى هنا
حدَّق المفتش آلان في وجهه بضع لحظات، ثم أشعل سيجارة فرنسية قصيرة، وقال في صرامة: الواقع أنها كانت ليلة طويلة بالفعل.. بدأت ببلاغ عن دوي رصاصة في بيت الشباب الرئيسي مما جعلنا نسرع إلى هناك؛ حيث وجدنا سيارة تقف أمام بيت الشباب، وبداخلها شخص فاقد الوعي، مصاب بضربة عنيفة على رأسه، ويحمل جواز سفر إسرائيلي دبلوماسي، وداخل بيت الشباب نفسه عثرنا على جثة المسئول الليلي، مصاباً برصاصة في جبهته، وعلى جثة إسرائيلي آخر يحمل جواز سفر دبلوماسياً أيضاً، ومصاب برصاصة في رأسه داخل إحدى حجرات المكان، ولقد روى لنا الشباب المذعور قصة تبدو أشبه بالمغامرات السينمائية، وعلى الرغم من غرابتها اتفق الكل على صحتها، وأخبرنا شاب إسرائيلي من نزلاء البيت أن بطليها كانا يتحدثان بالعبرية مما يشير إلى صحة جواز سفر الصريع
سأله مسئول الأمن في حذر: وماذا عن الثاني؟
رمقه المفتش آلان بنظرة حذرة، وهو يجيب: كان شاباً مراهقاً، ولكنهم يؤكدون أنه كان يقاتل كأبرع المحترفين
قال مسئول الأمن الإسرائيلي في بطء: وما أدراهم؟
تطلَّع إليه المفتش بنظرة متوترة متسائلة جعلته يستطرد: ما أدراهم أنه يقاتل كالمحترفين؟
انعقد حاجبا المفتش، وهو يقول صارماً: لم يكن قتالاً عادياً، على أية حال
هزَّ مسئول الأمن الإسرائيلي رأسه، ثم قال بكل الصرامة: ليس لدي ما أجيبك به في كل الأحوال
صمت المفتش لحظات، ثم غمغم: هذا ما توقعته
ثم مال نحوه مضيفاً في صرامة: ولكن لو بلغتك أية معلومات، فأنا أتوقَّع أن
قاطعه مسئول الأمن في صرامة: أنا أتوقَّع اتصالاً رسمياً من وزارة خارجيتكم
تراجع المفتش وقد استوعب المعنى، وغمغم: بالتأكيد
ثم غادر المكان دون كلمة إضافية، فغمغم مسئول الأمن في سخط: مجرَّد فتى
واندفع عائداً إلى مكتبه، ثم التقط سماعة هاتف داخلي، وقال في عصبية: إنه الفجر، ولم تعثروا على ذلك الشاب بعد
أتاه صوت مساعده، يقول في توتر: ليس له أدنى أثر.. لقد
قاطعه في غضب: لا أريد سماع التفاصيل.. تل أبيب تطلب ذلك الشاب، ولا بد وأن تحصل عليه
غمغم مساعده: لقد أطلقنا كافة رجالنا، ونبذل قصارى جهدنا
قال مسئول الأمن في حدة: من الواضح أن هذا لا يكفي
صمت المساعد تماماً، وهو لا يجد بالفعل جواباً مناسباً، فتابع مسئول الأمن بنفس الحدة: خذ كل ما يلزمك من مال ورجال.. ارش كل من يمكنك رشوته، وأبعِد كل من يعترض طريقك، وراقب السفارة، والمطار، وكل مكان يتردَّد عليه غرباء.. أريد هذا الشاب بأي ثمن.. هل تفهم.. بأي ثمن
سأله المساعد في تردُّد: حياً أم ميتاً
وهنا صمت مسئول الأمن تماماً
لقد أخبره أدون جراهام أنه يريد هذا الشاب، ولكنه لم يحدِّد قط
حياً..
أم ميتاً؟
أم ماذا؟
ماذا؟
*******
"أريده حيًّا بالطبع"
أجاب جراهام سؤال مسئول أمن سفارة إسرائيل في باريس، في حدة شديدة، جعلت هذا الأخير يرتبك، وهو يغمغم: ولكنك فيما مضى أرسلت قاتلاً محترفاً لـ
قاطعه جراهام في حدة: كان هذا فيما مضى
سأله مسئول الأمن في حذر: وماذا تغيَّر؟
أجابه في غضب: المصريون دخلوا اللعبة، ويبحثون عن الشاب أيضاً، مما يوحي بأنه يمثل لهم أهمية كبيرة.. والسؤال هو: لو أنه ينتمي إليهم، ويدين لهم بالولاء، فلماذا يبحثون عنه؟!.. ولماذا يفر هو منهم؟
بدا الأمر محيراً بالفعل لمسئول الأمن، الذي غمغم: نعم.. لماذا؟
قال جراهام في سرعة: هذا ما ينبغي أن نحصل على جوابه، ولا يمكننا التخلُّص من ذلك الشاب، قبل أن تعرف أية أهمية يمثلها للمصريين
قال الرجل في حماس: فهمت
أجابه جراهام في صرامة: ابحث إذن عن ذلك الشاب، واحرص على أن تصل إليه قبل المصريين، واحرص أكثر على أن يظل حياً
قال مسئول الأمن في حزم: سأبذل قصارى جهدي
أنهى جراهام الاتصال، وتراجع في مقعده، يعيد دراسة الأمر كله منذ البداية
لقد ظهر ذلك الشاب في باريس من قبل، وأفسد عملية كاملة لمستعربي الموساد، دون أن يعرف أحد من هو بالضبط؟
ثم اختفى..
كانوا يعرفون أنه مصري..
وأنه ما زال لم يجتَز مرحلة المراهقة..
وأنه يجيد القتال والمواجهة، كألف ألف رجل..
ولكنهم يجهلون تماماً من هو
وكيف اكتسب كل هذا، في سنوات عمره القليلة
كيف؟
كيف؟
وعندما تصوَّروا أنه قد ذهب بلا عودة، فوجئوا به يظهر مرة ثانية
وكما اختفى.. فجأة..
في المرة الأولى كان يحمل اسم أدهم صبري
ولكنه ليس اسمه الحقيقي..
ليس كذلك حتماً..
صحيح أن جواز سفره كان يحمله..
ولكن ها هو ذا يحمل جواز سفر آخر، باسم مختلف هذه المرة
جواز مثل اسمه.. فرنسي..
من الواضح إذن أنه يحمل دوماً أسماءً مختلفة، وجوازات سفر متعدِّدة
تماماً مثل أي محترف..
ولكنه ما زال صغير السن..
وهذا في حد ذاته لغز..
لغز يحتاج إلى جواب..
وإلى الإيقاع بذلك الشاب..
وبأي ثمن..
صمت لحظات مفكراً في عمق، قبل أن يضغط زراً على سطح مكتبه، قائلاً في صرامة: أريد تذكرة بالدرجة الأولى، على متن أوَّل طائرة، تغادر تل أبيب
سأله مساعده في اهتمام: إلى أين؟
أجابه بمنتهى الصرامة: باريس
ثم أنهى الاتصال، وعاد يتراجع في مقعده، ويعيد دراسة الأمر كله في رأسه
ألف مرة..
*******
لو أن السفارة الإسرائيلية تعرَّضت لتهديد إرهابي بنسفها، لما أحاطت نفسها بكل هذا القدر من الحراسة والحماية
لقد بدت في ذلك الصباح أشبه بقلعة حصينة، أحاط بها رجال الأمن والحراسة في كل جانب، وانتشرت على سطحها فرق المراقبة ومكافحة الإرهاب، وتم تفتيش كل من يدخلها، على نحو جعل معظم الناس تحجم عن مجرَّد الاقتراب منها، مما أثار غضب السفير الإسرائيلي، الذي استدعى إليه مسئول الأمن، وقال له بمنتهى الصرامة: أية حماقة تلك، التي ترتكبها هذا الصباح؟!.. إننا ندعو الناس ليل نهار لزيارة إسرائيل، محاولين إزالة الخوف من قلوبهم، تجاه ما يفعله المخربون العرب هناك، ثم تأتي أنت لترهب كل من يقترب من السفارة!.. سأتقدَّم بشكوى رسمية في هذا الشأن، لرئيس الوزراء شخصياً
أجابه جونسون في برود: اشك لكل من ترغب يا سيدي السفير.. إنها إجراءات أمن، وأنت خير من يعرف.. عندما يتعلَّق الأمر بأمن إسرائيل، فالأمن وحده صاحب الكلمة، دون سواه
قال السفير في غضب: حتى لو أساء هذا إلى إسرائيل؟
زمجر جونسون، مجيباً: حتى لو فني نصف سكانها، من أجل هذا
امتقع وجه السفير، وصمت بضع لحظات، عاجزاً عن الكلام، قبل أن يغمغم في عصبية شديدة: سأتقدَّم بالشكوى على أية حال
قال جونسون: افعل أرجوك
ثم التفت إلى أحد رجاله، قائلاً، وقد تجاهل السفير تماماً: ألم يأت بعد؟
هزَّ الرجل رأسه نفياً، وقال: ليس بعد
ثم تردَّد لحظة، قبل أن يستطرد في حذر: ولست أظنه يأتي
انعقد حاجبا جونسون، وهو يقول في صرامة: ولماذا؟
أجابه في سرعة، قبل أن يمنعه توتره: لأنه يعلم أننا نبحث عنه، وفي موقف كهذا، ومع ما تحيط به السفارة من إجراءات أمن، لست أظنه يقترب حتى منها
قال السفير في حنق: هذا بالضبط ما أردت قوله
التفت إليه جونسون في عصبية، ولكنه تابع في حدة: المفترض أمنياً، لأي شخص عاقل، أن تتم كل هذه الإجراءات في سرية بالغة، بحيث لا يشعر المستهدف بأنه كذلك
كان هذا صحيحاً تماماً، من الناحية المنطقية
والأمنية أيضاً..
وهذا يعني أن جونسون قد ارتكب خطأً جسيماً
للغاية..
والأسوأ أنه لم يعد باستطاعته التراجع..
مهما قال..
ومهما فعل..
وبكل توتر الدنيا، راح يدير عينيه فيما حوله، وفيما أمر به
لقد خالف المبدأ الأمني الرئيسي، وتصرَّف بعصبية شديدة، أفقدته الحكمة، والقدرة على استبصار الأمور بروية وذكاء
وجراهام لن يغفر له هذا أبداً..
وكعادته، سيسعى إلى تدميره..
بمنتهى العنف..
وعلى الرغم منه، ارتجف جسده كله..
واتسعت عيناه عن آخرهما..
ولا ريب في أن هذا بدا واضحاً على ملامحه، حتى أن السفير قد ابتسم في شماتة، قائلاً: أدركت الخطأ.. أليس كذلك؟
تطلَّع إليه جونسون في عصبية، دون أن ينبس ببنت شفة
لم ينطق..
ولم يكن باستطاعته أن يفعل..
لقد أخطأ..
وليس باستطاعته أن ينكر هذا..
ليس باستطاعته أبداً..
"أدون جونسون.."
هتف بها رجل الأمن، في انفعال شديد، فالتفت إليه جونسون في لهفة، ليضيف، وهو يشير أمامه: ها هو ذا
واتسعت عينا جونسون عن آخرهما..
فعلى عكس كل التوقعات، كان الشاب يدخل إلى السفارة الإسرائيلية، بمنتهى الهدوء والثقة
وكان هذا بالفعل مفاجأة..
أقوى وأكبر مفاجأة..
*******

اجياد
02-06-2009, 06:03 AM
حتى تكون أسعد الناس
الجزء التـاسـع عشـر


إنّ من يؤخر السعادة حتى يعود ابنه الغائبُ, ويبني بيته ويجدُ وظيفة تناسبه، إنما هو مخدوع بالسرابِ، مغرورٌ بأحلامِ اليقظةِ
السعادةُ: هي عدمُ الاهتمامِ، وهجرُ التوقعاتِ واطِّراحُ التخويفاتِ
البسمة: هي السحرُ الحلالُ، وهي عُربونُ المودةِ وإعلانُ الإخاءِ، وهي رسالةٌ عاجلة تحملُ السلامَ والحبَّ، وهي صَدَقَةٌ متقلبةٌ تدلُّ على أن صاحبَها راضٍ مطمئنٌّ ثابتٌ
تخلصْ من الفضولِ في حياتِك, حتى الأوراقُ الزائدةُ في جيبِك أو على مكتبك, لأن ما زاد عن الحاجةِ.. في كل شيء.. كان ضاراً
من عنده بستان في صدره من الإيمانِ والذكرِ، ولديه حديقةٌ في ذهنِه من العلمِ والتجاربِ فلا يأسفْ على ما فاته من الدنيا
*******
كن مستعداً لخوض مغامرات.. الطريقة الوحيدة لحياة ممتعة هي اقتحامُ أخطارِها المحسوبة، لن تتعلم ما لم تكن عازماً على مواجهة المخاطرِ، قمْ مثلاًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًً ًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًً بتعلم السباحِة بمواجهةِ خطرِ الغَرَقِ
لا قفل إلا سوف يُفْتَحُ، ولا قيد إلا سوف يُفَكٌّ، ولا بعيد إلا سوف يقربُ، ولا غائب إلا سوف يصلُ.ولكن بأجل مسمّى
اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ فهما وَقودُ الحياةِ، وزادُ السيرِ، وباب الأملِ، ومفتاحُ الفَرَجِ، ومن لزم الصبرَ، وحافظ على الصلاةِ ؛ فبشِّرْه بفجرٍ صادقٍ، وفتحٍ مبينٍ، ونصرٍ قريبٍ
جُلد بلالٌ وضُرب عُذّبَ وسُحِب وطُرِدَ فأخذ يرددُ: أحَدٌ أَحَدٌ، لأنّه حفظ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ، فلما دخل الجنة احتقر ما بذل، واستقلَّ ما قدم لأن السّلعة أغلى من الثمن أضعافاً مضاعفة
ما هي الدنيا هل هي الثوبُ إن غاليت فيه خدمته وما خدمك، أو زوجةٌ إن كانت جميلة تعذبُ قلبها بحبها، أو مال كثرَ أصبحتَ له خازناًهذا سرورها فكيف خزنُها
*******
كل العقلاء يسعون لجلبِ السعادةِ بالعلمِ أو بالمال أو بالجاهِ، وأسعدُهم بها صاحبُ الإيمانِ لأن سعادته دائمةٌ على كل حالٍ حتى يلقى ربَّهُ
من السعادة سلامةُ القلبِ من الأمراضِ العقدية كالشكِّ والسخطِ والاعتراضِ والريبةِ والشبهةِ والشهوةِ
أعقلُ الناسِ أعذرُهم للناسِ، فهو يحمل تصرفاتِهم وأقوالهَم على أحسنِ المحاملِ، فهو الذي أراح واستراحَ
فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ اقنعْ بما عنك، ارض بقسمِك، استثمرْ ما عندك من موهبةٍ، وظِّفْ طاقتك فيما ينفعُ واحمدِ الله على ما أولاك
لا يكن يومُك كلُّه قراءةً أو تفكراً أو تأليفاً أو حِفْظاً بل خذْ من كل عملٍ بطرفٍ ونوِّعْ فيه الأعمالَ فهذا أنشطُ للنفسِ
*******
الصلواتُ ترتبُ الأوقاتِ فجعلْ كل صلاة عملاً من الأعمالِ النافعةِ
إن الخير للعبدِ فيما اختار له ربُّه، فإنه أعلمُ به وأرحمْ به من أمه التي ولدته، فما للعبد إلا أن يرضى بحكم ربه، ويفوض الأمر إليه ويكتفي بكفاية ربه وخالقِه ومولاه
العبدُ لضعفه ولعجزِه لا يدري ما وراء حجبِ الغيبِ، فهو لا يرى إلا ظواهر الأمورِ أما الخوافي فعلمُها عند ربي، فكم من محنةٍ صارت منحةً وكم من بليةٍ أصبحت عطيةً، فالخيرُ كامنٌ في المكروهِ
وهذا داودُ عليه السلام ارتكب الخطيئةَ فندم وبكى, فكانت في حقِّه نعمةٌ من أجلِّ النعم, فإنه عرف ربه معرفة العبدِ الطائعِ الذليل الخاشعِ المنكسرِ, وهذا مقصودُ العبودية فإن من أركانِ العبودية تمامُ الذلِّ للهِ عزَّ وجلَّ.. وقد سئِل شيخ الإسلامِ ابنُ تيمية عن قوله: عجباً للمؤمنِ لا يقضي اللهُ له شيئاً إلا كان خيراً له هل يشمل هذا قضاء المعصيةِ على العبدِ , قال نعم ؛ بشرطِها من الندمِ والتوبةِ والاستغفارِ والانكسارِ
فظاهرُ الأمرِ في تقديرِ المعصيةِ مكروهٌ على العبدِ، وباطنُه محبوبٌ إذا اقترن بشرطِه
*******
خيرة اللهِ وللرسولِ محمدٍ ظاهرةٌ باهرةٌ, فإن كلَّ مكروهٍ وقعَ له صارَ محبوباً مرغوباً, فإن تكذيب قومِه له ؛ ومحاربتِهم إياه كان سبباً في إقامةِ سوق الجهادِ، ومناصرةِ اللهِ والتضحيةِ في سبيلِه, فكانت تلك الغزواتُ التي نصر اللهُ فيها رسوله, فتحاً عليه, واتخذ فيها من المؤمنين شهداء جعلهم من ورثةِ جنة النعيم, ولولا تلك المجابهة من الكفار لم يحصلْ هذا الخيرُ الكبير والفوزُ العظيمُ, ولما طُرِد من مكة كان ظاهرُ الأمرِ مكروهاً ولكن في باطنِه الخيرُ والفلاحُ والمنّةُ, فإنه بهذه الهجرةِ أقام دولة الإسلامِ، ووجد أنصاراً، وتميز أهلُ الإيمان من أهلِ الكفرِ, وعُرِفَ الصادق في إيمانِه وهجرته وجهادِه من الكاذبِولما غُلب عليه الصلاة والسلام وأصحابُه في أحدٍ كان الأمرُ مكروهاً في ظاهرِه، شديداً على النفوسِ، لكن ظهر له من الخيرِ وحسنِ الاختيارِ ما يفوقُ الوصف, فقد ذهب من بعضِ النفوسِ العجبُ بانتصارِ يوم بدرٍ، والثقةُ بالنفسِ، والاعتمادُ عليها, واتخذ اللهُ من المسلمين شهداء أكرمهم بالقتلِ كحمزة سيدِ الشهداء, ومصعبِ سفيرِ الإسلام, وعبدِالله ابن عمروٍ والدِ جابر الذي كلمه اللهُ وغيرهم, وامتاز المنافقون بغزوةِ أحد، وفضح أمرهم، وكشفُ اللهُ أسرارهم وهتك أستارَهُمْوقسْ على ذلك أحواله ، ومقاماته التي ظاهرُها المكروهُ، وباطنُها الخيرُ لهُ وللمسلمين
ومن عَرَفَ حُسْنَ اختيارِ اللهِ لعبدِه هانتْ عليه المصائبُ، وسهلتْ عليه المصاعبُ, وتوقعَ اللطفَ من اللهِ، واستبشر بما حصل، ثقةً بلطفِ اللهِ وكرمِه، وحسنِ اختيارِه، حينها يذهبُ حزنُه وضجرُه وضيقُ صدرِه, ويسلم الأمر لربه جلَّ في علاه، فلا يتسخطُ ولا يعترضُ، ولا يتذمّرُ، بل يشكرُ ويصبرُ، حتى تلوح له العواقبُ، وتنقشعُ عنه سحبُ المصائبِ
نوحٌ عليه السلامُ يُؤذى ألفَ عام إلا خمسين عاماً في سبيلِ دعوتِهِ, فيصبرُ ويحتسبُ ويستمرُّ في نشرِ دعوتِه إلى التوحيدِ ليلاً ونهاراً, سراً وجهراً, حتى ينجيه ربُّه ويهلك عدوه بالطوفانِ
*******
-د.عـائض القـرني-

اجياد
02-06-2009, 06:04 AM
إينـاف إز إينـاف


شعور غريب فعلاً أن تجلس أمام شاشات التلفزيون لترى بدايات التحرك البري الإسرائيلي نحو غزة بعد القصف المدفعي.. للمرة الأولى في التاريخ يرى الناس مذبحة في مرحلة الإعداد لها، وبرغم هذا لا يحركون ساكنًا على الإطلاق. أذكر أيام غزو العراق أن مراسل الجزيرة في بريطانيا كان يرينا عند الظهر وعبر السلك الشائك الطائرات ب – 51 وهي تسخن محركاتها وتنطلق للقتل، بينما في المساء يريك مراسل الجزيرة في بغداد الغارة التي قامت بها هذه الطائرات فور وصولها. كل شيء يصل لك لتراه لحظة بلحظة فلا تدعّ الجهل أو عدم العلم. واضح أن وائل الدحدوح ووليد العمري وباقي مراسلي الجزيرة تنتظرهم ليلة سوداء، لكنهم جيش حقيقي يخوض الحرب مع الأطراف المتصارعة ولا يقل وزنًا ولا خطرًا
ومن وقت لآخر تظهر المتنمرة الشمطاء ليفني لتقول: أقول لخماس.. إيناف إز إيناف.. بزيادة بأه.. وهي الكلمة التي اختارت القاهرة مكانًا لتقولها.. فعلاً إيناف إز إيناف
enough is enough
*******
سؤال للسادة خبراء القانون الدولي والعلاقات الدولية، وأعرف أنه سؤال ساذج يدل على حماقتي البالغة: ما جدوى مجلس الأمن؟.. وماذا حقق لنا في أية فترة من فتراته؟.. في كل مرة أرى ذات السيناريو، ويقدم مندوب فلسطين كلمة ممتازة مقنعة فعلاً، ويؤيدها مندوب سوريا أو قطر أو ليبيا في كلمة أجمل، ثم هو الفيتو الأمريكي يلقيه في (ألاطه وقرف) مندوب الولايات المتحدة بولتون أو سواه وانتهينا.. لم لا تنسحب المجموعة العربية من مجلس الأمن معلنة كفرها بالعدالة الدولية العرجاء هذه؟.. العدالة التي تقلق وتتحمس وتتوتر من أجل أحداث دارفور ثم تأخذ سيجارة وترحل عندما يتعلق الأمر بفلسطين أو العراق؟
اليوم رأيت صبيًا في عمر الزهور أُلقِيَ كالكيس الفارغ على الأرض جوار سلة المهملات، في مستشفى بغزة لأنه ميت على كل حال، والأطباء مشغولون بمن لم يلفظوا الأنفاس بعد.. هذا الصبي كان حيًا يلعب صباح اليوم. رباه !.. جهاز الإنسان العصبي لم يُخلق لتحمل هذا.. ثم يطالبونك بألا تنفعل ويسدون أمامك الشوارع ببوكسات الأمن المركزي التي يمكن أن ترهب الجيش الإسرائيلي نفسه، ويصدر عدد روز اليوسف حاملاً عنوان: العصابة.. يتصدر الصورة بشار الأسد وحسن نصر الله، ومليئًا بالشتيمة لأعداء إسرائيل جميعًا: حماس وإيران وحزب الله، كأنهم من قتلوا هذا الطفل. مع اتهام كل من يعترض بأنه حنجوري يريد أن يقاتل حتى آخر جندي مصري.. بصراحة لو أصدرت ليفني هذا العدد لما كتبت أفضل من هذا.. هذا عدد مكتوب بمزاج وصنعة وإيمان بلغ مرتبة اليقين
*******
مئات الرسائل في بريدي الإلكتروني، كلها تحمل عنوان غزة.. رجاء تمرير الرسالة.. رجاء تمرير الرسالة.. كل الشباب يمرر الرسائل التي تخبر الغرب بالوضع الحقيقي في غزة. مقالات د.إبراهيم حمامي الغاضب دائمًا تنهمر عليّ.. بين الخطابات خطاب من طبيب شاب يقول: كلما نظرت إلى غزة شعرت أن جميع الأطراف المعنية تستحق الاحتراق في جهنم ابتداءً من اسرائيل الكافرة ابنة الكلب، مروراً بأمريكا ذات الألف ناب، وحماس ذات التصرفات الحمقاء في الدفاع عن شكلها العام بغض النظر عن الشعب, ومصر التي تورطت في مستنقع لا يمكن الرجوع منه و لايمكن أن تطالب الحكومة بأن تفعل أي شيء في أي شيء.. مرورا ً أيضا بجميع الشعب، حتى ذلك الرجل الجالس أمامي في الميكروباص يعدد طرق القضاء على العدوان، بعد أن استطاع فهم كل الملابسات و القدرات لدى الطرفين، و بدأ في المحاكمات و اصدار القرارات.. لا أرى للوضع الحالي حلاً إلا الحلول الإلهية.. إن التهدئة ليست حلاً ووقف النار ليس حلاً والعدوان ليس حلاًو الحرب العربية.. إن وجد شيءٌ كهذا.. ليست حلاً
*******
بصراحة أوافقك على كل شيء باستثناء لوم حماس.. على الأقل الآن.. لا اقدر أن ألوم شخصًا يواجه بصدره العاري النيران وأطنان القنابل الذكية لمدة ثلاثة اسابيع كاملة، دون أن يستسلم أو يتوقف عن قذف الصواريخ.. شخصًا حوصر على مدى أشهر كاملة، وهو بالتأكيد في وضع لا يُقارن بوضع حزب الله في حرب 2006.. حزب الله كانت حدوده مفتوحة والأرض واسعة والإمدادات تصله. تأمل كيف يتكلم هؤلاء الرجال أمام الكاميرا وهم يعرفون أن الجيش الإسرائيلي كله قادم لذبحهم الآن، وكيف أن كلاً منهم ودّع أولاده وكتب وصيته.. هل حقًا تستطيع أن تلومهم وتنام؟
ترى الهليوكوبتر الإسرائيلية تحلق متلكئة في السماء، كبطة فخور تبيض بيضة هنا وبيضة هناك.. أمامها كل الوقت.. لا يبدو بيضها مخيفًا قاتلاً لهذا الحد، لكنك تتساءل: لو كانت لدى حماس صواريخ مضادة للطائرات، ألن تلقّن هذه البطة الفخور درسًا ساخنًا؟.. صاروخ واحد.. مملكتي مقابل صاروخ واحد
فعلاً.. كما قال د.عزمي بشارة: هذه أحقر حرب خاضتها إسرائيل على الإطلاق.. عملية صيد مسلية بلا خطر من أي نوع.. صيد سمك في برميل
*******
المتحدث الرسمي للجيش الإسرائيلي يقول إن مقاتلي (خماس) يتوارون في الفنادق الفاخرة ويتركون شعبهم يحترق. هذه الكلمات مألوفة وسمعناها ألف مرة في كل الحروب، حتى إني سمعتهم يقولونها عن أنور السادات في حرب 1973.. متحدث حماس يتكلم من دمشق ويؤكد أن عشرات الإسرائيليين ماتوا على يد مقاتلي حماس أثناء محاولة الاختراق.. شيء من الأمل يتراقص في نفسي، لكني لا أجرؤ على التمني
حماس صامدة لكن إلى متى؟.. موازين القوى مختلة تمامًا، والحديد لابد أن ينكسر عند نقطة ما.. هل تصمد حماس؟.. هل تنسحب إسرائيل في النهاية مكتفية بمن قتلتهم من نساء وأطفال؟.. لو حدث هذا لكان ثورة جديدة في العلوم العسكرية والاستراتيجية.. بعد حرب لبنان لن تتحمل إسرائيل وشعبها هزيمة جديدة من مجموعات ميليشيا ضعيفة التسليح محاصرة ومخترقة
أجرؤ على الاعتقاد بأن شيئًا لن يبقى كما كان.. لا أبالغ لو قلت إنه يزلزل فكرة إسرائيل ذاتها.. ينسف فكرة الجيوش النظامية.. ينسف الأنظمة العربية الحالية.. لهذا أفهم كراهيتهم لحماس؛ فلابد أن هناك من الحكام العرب من يهلل ويرقص عشرة كلما ألقت قاذفة إسرائيلية بقنابلها على غزة
*******
من الناحية الأخرى، لست راضيًا عما يقوله العرب عن مصر. أربع وعشرون ساعة من الشتيمة فيها كأن طائراتها هي التي تقصف غزة الآن، حتى إنني لم أسمع ذات القدر من السباب في إسرائيل. كانت لغة قادة حماس.. على الأقل في البداية .. متحفظة تحمل عتابًا مهذبًا للشقيقة الكبرى.. ثم صارت الشتائم علنية وشرسة، وهذا ساعد على شق الصف إلى حد كبير.. ومن جديد بدأت المشاجرات في كل الصحف ومواقع الإنترنت: مصر التي باعت العروبة.. وفي المقابل: بالعكس مصر ضيعت ثروتها وحياة أبنائها من أجلكم يا جربانين ياحثالة.. نفس أجواء اتفاقية كامب ديفيد وجبهة الرفض
لن ندخل في دائرة: ما حنا قلنالكم ماسمعتوش الكلام.. الحكومية المصرية. رئيس التحرير أو رئيس الـ: تبرير المصري الشهير الذي يستضيفونه دومًا على الفضائيات بدا راضيًا جدًا وقد ردت الدموية في وجهه ولمعت عيناه بعد مقتل الشهيد ياسر، لأنه وجد نقطة واضحة حقيقية يهاجم بها حماس، وكان قبل هذا يقول كلامًا فارغًا مرتبكًا لا أول له ولا آخر حتى ينتهي الوقت، فيتنهد ويحمد الله ويأخذ مظروف المكافأة
طبعًا يتصاعد الدم لرأسنا عندما تُشتم مصر، لكن علينا أن نتذكر أن مصر عندما دافعت عن فلسطين كانت تدافع عن حدودها الشرقية أولاً، وقد فهم كل استراتيجي عظيم أن مصر لا تُحتل إلا من الشرق.. فهمها تحتمس الثالث ونابليون ومحمد علي وعبد الناصر.. مصر كانت تدافع عن نفسها أولاً، ثم هي فعلاً لم تحارب منذ ثلاثين عامًا فلا يزعمن أحد أن الدفاع عن فلسطين هو سبب ما نحن فيه
ثلاثون عامًا من السلام كانت تكفي كي يخرج كل منا من الفيلا ليركب سيارته الفور باي فور إلى المطار ليقوم بجولة سياحية حول العالم.. هذا لم يحدث، فلا تتهم فلسطين واليمن والكونغو من فضلك.. ومن جديد نقول إننا لا نطالب بالحرب.. نطالب بشيء بين صمت الحملان المتخاذل والحرب
الآن جاء خبر يؤكد أن مصر تدين الهجوم البري على غزة.. ياه!.. وجايين على نفسكم كده ليه؟.. لابد أن باراك يرتجف خوفًا الآن
*******
أكتب هذه الكلمات مساء السبت.. يعلم الله وحده حالنا عندما تقرأ هذا المقال يوم الثلاثاء. هل نكون كاسفي البال مفعمين بحقد ومرارة جديدين، أم نكون منتشين غير مصدقين ما حدث؟.. نفس القلق والأمل الخفي عشته في حرب العراق وفي حرب لبنان 2006 حتى فاض بي.. فعلاً يامدام ليفني أوافقك تمامًا: إيناف إز إيناف

اجياد
02-06-2009, 06:05 AM
وقفـــات مهتـزّة


اعتاد مع بداية يومه وقبل أن يفتح باب غرفته ليخرج.. لا بد أن يفتح النافذة المقابلة لنافذتها هي.. تنتظره دائما.. تعلم أنه اعتاد هذا منذ زمن.. ربما عن إعجاب.. عن حب.. أو حتى عن شهوة رجالية..لكنها تسعد كثيرا عندما تلمح نافذته قد انفتحت ليشرق من خلفها بطلته البهية التي تحبها..وكأن آلة الكترونية تسير على نفس النمط اليومي.. لا تعيره انتباها بعينها ..لا تريده ان يشعر أنها تراه حتى لا يشعر بالحرج
قلبها ينبض بشدة.. داخلها يناديها لم كل هذا.. افتحي النافذة على وسعها.. تحدّثي إليه.. بدأت تفكر ومازالت على حالها تغير بين تلك الوقفة وتلك.. حتى تملأ عينه
هو يقف ممسكا بالنافذة فقد أكل قلبه الشوق وذابت عيناه من السهر والنظر.. لكن لسانه أخرس لا يستطيع أن يتحدث إليها
يخشى أن ترفضه أو على الأقل لا تعيره اهتماما فيكون ذاك الحب الذي اختزنه قلبه لها وبالا وألما وحسرة
*******
هم أن يغلق النافذة ويخرج ذاهبا.. لمحتْ يداه تمتد للنافذة ليغلقها.. اهتزت بشدة وهي واقفة وسقطت أرضا.. ثم قامت مسرعة.. تداركت نفسها.. وبكل شجاعة فتحت النافذة أمامه قد عزمت أن تكلمه
بين النافذتين مسافة قصيرة.. نافذته تطل على تلك المساحة خلف البناية وهي في البناية المقابلة.. لو تكلمت لن يسمعها سواه
لما رآها تفتح النافذة ارتبك وتصنع الإعتذار فهو لم يقصد مضايقتها وأغلق النافذة سريعا وخرج
نزل من بيته مرتبكا يلوم نفسه.. قد كانت فرصة أيها الغبي الأحمق.. شرد بذهنه ليصحو من شروده على كيان يصطدم به.. انتبه..هي تقف أمام البناية.. ارتبك بشدة.. اهتز وخارت قواه.. وضاعت قوة أعصابه.. حاول صعود الدرج مرة أخرى فلم تسعفه قدمه.. فجلس أرضا
شعرت هي بحرج شديد.. تركت أمام الباب رسالة له.. وأشارت إليه أن يقرأها.. وانصرفت
*******
جمع أعصابه وشد قواه.. وقام نحو الرسالة.. أمسكها ليقرأها.. فتحها.. وجد بيتين من الشعر .. كتبتها له
نهاري نهار الناس حتى إذا بدا
لي الليل هزتني إليك المضاجع
أقضى نهاري بالحديث وبالمنى
ويجمعني والهـم بالليل جامع
ثم قالت في رسالتها: أعلم أنك اعتدت أن تراني فتطرب.. ربما لا يملأ قلبك شيئا ناحيتي.. لكني والله ما سمحت لنفسي بتلك النظرات أمامك إلا لأنك سكنت روحي من زمن بعيد.. ملأت جوانب قلبي فعشقتك.. والعشق داء أعلمه أنا وأحس به.. ربما يكون قلبك معي أو لا.. لذلك سأترك الألم يقطع أحشائي وأرحل عن هذا المكان حتى لا يقتلني رفضك أكثر ما سيقتلني بعدك
لم يتمالك نفسه.. ضاعت فرصتك أيها الأحمق.. اهتز مكانه وسقط مغشيا عليه
*******
مرت أيام وليالي بعد رحيلها عنه.. ليعود يوما إلى بيته فيجدها أمام البناية تنتظر قدومه.. ما إن رأته صعقت من منظره.. عرفت حينها أنه كان كما كانت هي
يعشق ولا يتكلم..
صار نحيلا هزيلا.. اقتربت منه.. الآن يجب أن أتكلم.. ويتكلم.. فما ضاع أكثر مما بقي
*******
-مدوّنة كأنـي أتكلـم-

اجياد
02-06-2009, 06:05 AM
مقـولات في النجـاح
الجـزء الثامـن


اذا لم ترتكب أي خطأ من المحتمل أنك لا تقوم بأي شيء
لا أعرف مفتاح النجاح، بينما مفتاح الفشل هو محاولة إرضاء الجميع
القاموس هو المكان الوحيد الذي يأتي به النجاح قبل العمل
التوق الى النجاح من دون عمل، هو كالتوق الى المحصول حيث لم تزرع
النجاح يعني الأهداف ولكن الباقي هو كماليات
*******
ان أردت أن تبدأ بالتفكير، فلم لا تفكر بشئ عظيم؟
النجاح هو عبارة عن مجموعة الخطوات التي نقوم بها يوميا
لا يُهزم أي انسان الا عندم يقرر هو أن يستسلم
النجاح هو 20% مهارات و 80% استراتيجيات
من المهم أن تعرف القراءة، لكن الأهم هو أن تعرف ماذا تقرأ
كن ما أنت عليه وقل ما تشعر به، لأن الذي يرفض رأيه لا يهم، والذي يهم لا يرفض
*******
لا ينجح الناس الا في الأشياء التي يستمتعون بالقيام بها
عندما تقوم بأي عمل اطرح من رأسك فكرة الفشل، فقط ركز على النجاح
الناس أصحاب الأهداف ينجحون لأنهم يعتقدون بذلك
الأفكار والتفكير هما مصدر كل الثروات، والنجاحات، والمكاسب، والاكتشافات، والانجازات
سر النجاح في الأعمال هو معرفة شيء لا أحد يعرفه
*******
في الحياة، كما في كرة القدم، المبدأ واحد، صوب نحو المرمى باستمرار
اذا سعيت نحو أهدافك، أهدافك بدورها ستعسى نحوك
الانسان الذي يصر على تحقيق أهدافه، ممكن أن تحقق في أي لحظة
الناجحون يرون فرصة في كل صعوبة تقابلهم.. بينما الفاشلون يرون صعوبة في كل فرصة
تابع السير نحو هدفك بدون مواربة
*******
الانسان هو ما يفكر به
اذا كنت تستطيع أن تتخيل يمكنك أن تخلق، اذا كنت تستطيع أن تحلم، تستطيع أن تكون
أوهامنا دائما تحول بيننا وبين قدراتنا على تحقيق أهدافنا
هناك طريقة واحدة فقط للنجاح في أي عمل، وهي بذل أقصى ما لدينا في سبيل ذلك الهدف
النجاح ليس هو سر السعادة، السعادة هي سر النجاح.. اذا كنت تحب عملك سوف تنجح به
*******

اجياد
02-06-2009, 06:06 AM
مفاجآت رأس السنة



كل عام وأنت بخير.. أنت قارئي العزيز لهذا قررت أن أقدم لك مفاجأة مذهلة أعرف أنها ستروق لك: لن أتكلم عن الحذاء الذي أصاب بوش!.. تصور التضحية التي سأقوم بها لأفعل ذلك، لكني بالفعل أعرف أنك أخذت أكثر من كفايتك من هذا الموضوع.. تفتح التلفزيون لتسمع مناقشات حوله.. يحتل نصف أية صحيفة تعرفها.. تجلس في المقهى.. تفتح السخان.. ترفع الموبايل.. الحذاء وبوش.. بوش والحذاء.. كفاك هذه الجرعة، ولنغلق الموضوع
رأيي؟.. هل يهمك رأيي بعد كل ما قيل ويُقال؟.. طبعًا أنا سعيد جدًا بهذا المشهد، لكن لنعطه حجمه الطبيعي، فهو ليس عيد الكرامة العربية ولكنه رد انفعالي يدل على الغيظ والقهر المكبوتين، وهؤلاء الساسة الغربيون اعتادوا هذه الأمور منذ زمن.. أعتقد أن توني بلير لو لم يُضرب بالبيض الفاسد لشعر بالقلق على تأثيره وأهميته. اعتقادي الخاص والله أعلم أن الصحفي لن يُؤذى وسيخرج سالمًا؛ لأنه اختبار حقيقي لما تزعمه أمريكا.. سوف تضغط الحكومة الأمريكية على العراقية كي لا تؤذي هذا الصحفي بالذات، فقد فعل ما فعل أمام العالم كله، ومصيره محكُّ اختبار.. لو فعل هذا بعيدًا عن عدسات الكاميرا والفضائيات لأذابوه في الأحماض بلا شك
*******
المفاجأة الثانية هي أنني لن أتكلم عن انقطاع الكابلات البحرية وحالة العجز المعلوماتي الكاملة التي كنا فيها. لقد جلسنا كبطة كسيحة تنتظر الذبح إلى أن يقوم الخواجات بإعادة الإنترنت لنا، حتى نتمكن من العودة لشتيمتهم. ماذا تفعل إسرائيل لمواجهة ظروف كهذه وهي الدولة التي يرهقها التفكير في أمنها إلى درجة الوسواس؟.. لابد من دراسة الأمر على أعلى مستوى
*******
المفاجأة الثالثة هي أنني لن أكتب حرفًا عن ابنة المطربة ليلى غفران وصديقتها, مع أن الموضوع يَعِدُ بسطور كثيرة أقبض ثمنها.. السبب هو أنني أعتقد أن الفتى لم يفعلها، ولكني لا أعرف شيئًا على الإطلاق وكل المعلومات مضللة ومتناقضة كأن القاتل هو من يمد الصحف بها.. في أول يوم تحدثت الصحف عن بقايا المشروبات الروحية والحشيش الموجود في مسرح الجريمة، وعن الساعات السبع التي مرت بين طعن الفتاتين.. ثم لم تعد هناك مشروبات روحية ولا حشيش.. الفتاتان طعنتا في الوقت ذاته لكن فتاة توفيت بعد الأخرى بسبع ساعات.. المتهم يملأ دمه مكان الجريمة.. مفاجأة: لا توجد آثار لدم المتهم في مكان الجريمة.. هكذا يصير لك رأي كل يوم، ولا تعرف هل الشرطة تصدر تصريحات زائفة أم السادة الذين يحررون هذه الأخبار يستعملون خيالهم؟.. الاحتمال الأخير وارد كما نرى من كثرة التكذيبات التي تنشرها الصحف من وقت لآخر.. فلان قال إنه سيستقيل.. ثم بعد يومين: نعتذر عن الخطأ؛ لأن فلانًا لم يكن في مصر أساسًا -ربما لم يولد بعد- ولم يلتقِ بمحررنا ولم يصدر هذه التصريحات. للأسف بعض المحررين يكذبون كثيرًا جدًا.. لكن الداخلية تكذب أكثر
*******
المفاجأة الأخرى التي تستحقها بالتأكيد هي أنني لن أتكلم عن التحرش.. لقد كتبوا الكثير والكثير عن هذا الموضوع حتى لم تعد هناك ثغرة واحدة يمكن أن تمر منها بمقال فكرته جديدة. لو كف الشباب عن التحرش لتوقف سيل المقالات ولحرمت الصحف من مورد مالي مهم جدًا
*******
أنت قارئي العزيز.. لهذا سأضحي من أجلك ولن أكتب عن التوريث.. هذا موضوع آخر قتل بحثًا في المقالات والمدونات وكل شيء.. يقول صديق لي: عندما ترى رجلاً يعد كنكة القهوة. ويعد السكر والماء والبن، ثم يؤكد لك أنه لن يعد قهوة وأنه لا يطيق مذاقها.. فماذا تقول؟.. تصمت طبعًا
لكنهم قادرون في أية لحظة على ملء السيارات بآلاف من عمال المصانع وصغار الموظفين الذين يهتفون ويلوحون بلافتات مكتوبة بالدم تتوسل للوريث كي يرث.. وعند الظهر يأخذ كل منهم كيسًا ورقيًا فيه علبة عصير وساندوتش لحم ويعود كل واحد لبيته سعيدًا، بينما تخرج الصحف حاملة صور الإجماع الشعبي الساحق على التوريث.. عندها ماذا ستفعل؟
*******
لن أتكلم كذلك عن قانون المرور الجديد الذي صار طريقة للتحرش.. يسد عليك مجموعة من الفتوات ضخام الجثة الطريق ويرغمونك على دفع خمسين جنيهًا؛ لأنك تضع ملصقًا على الزجاج وإلا سلبوك الرخص، ثم يطلقون سراحك على وعد باللقاء غدًا.. فيم يختلف هذا عن الـ: تثبيت.. أو السطو المسلح بمعناه البسيط الشائع؟.. احمد ربنا على السلامة ولا تحاول إبلاغ الشرطة؛ لأننا نحن الشرطة
*******
كذلك لن أتكلم عن أزمة التعليم.. هذا موضوع انتهى البحث فيه
*******
هل رأيت ما أضحي به من أجلك ؟
هداياي تنهمر على رأسك فلا تمنحني كلمة امتنان واحدة؟
هناك مفاجأة أخرى من نوع صاعق.. لن أتكلم عن الاحتقان الطائفي، ولن أتَّهم الكنيسة بمحاولة ابتزاز الدولة، ولن أتَّهم تيار التطرف بأنه جعل الأقباط خصومًا ويحاول شق مصر إلى نصفين.. لن أتهم هذا أو ذاك، خاصة ونحن على أبواب عيد المسيحيين.. فكل عام وهم بخير
*******
أما المفاجأة الأجمل والأروع فهي التالية: لن أتكلم عن أي شيء.. فقط افتح النافذة وانظر للظلام في الخارج.. خذ شهيقًا عميقًا وتخيل أن هذا الفراغ المريح يتسرب إلى داخلك.. تلذذ بنعمة الصمت ونشوة أن هناك كاتبًا فضَّل أن يخرس ولا يصدع رأسك
هل تسمع الصمت؟.. إن للصمت ضجيجًا وإن للصمت لغة.. فقط نحن نسيناها في مصر
لا يوجد مقال.. أليس هذا رائعًا؟.. ألم تصر أفضل مما كنت بعد (عدم قراءة) هذا المقال؟
أنت تستحق هذا بالتأكيد.. كل عام وأنت بخير

اجياد
02-06-2009, 06:07 AM
فـريـق الحيـاة


أنا إيه اللي خلاني اتجوزت؟ -
قالها صديقي في أسى.. على الرغم من أن زوجته..على عكس الشائع في الكون.. هي حبه الأول.. لم تحدث له صدمة الحب الأول التي حدثت لنا جميعا.. لم تتركه بنت الجيران؛ لأنه ما زال في ابتدائي, ولم تتركه زميلته في الكلية؛ لأن المعيد تقدّم لها، ولم تتركه بنت خالته؛ لأنه لا يعمل في الخارج مثل ابن عمه!.. كان من الحالات النادرة التي أحب فيها الشاب فتاة بصدق, وظل يحبها سنوات طويلة حتى تخرج وتقدم لها فقبلت
توقّع الجميع أن تكون علاقة مثالية.. تخيلي الحياة.. عزيزتي القارئة.. وزوجك يحبك منذ أن كان طالبا في المدرسة.. وتخيّل.. عزيزي القارئ.. أن تتزوج الفتاة التي تمنيتها منذ أن عرفت معنى الحب.. هل هناك أروع من هذا؟
بعد مرور السنوات, بدأت المشاكل في الظهور.. حاولا تجاهلها إلا أنها كانت مشاكل واضحة.. إنها خلافات أيها السادة ولا داعي للتظاهر بالعكس
ما الذي يحدث؟
هل هذا طبيعي؟
لو كنت متزوجا وكانت المشاكل والصدامات تحدث في العلاقة من وقت لآخر.. فلا بد أنك قد سألت نفسك: هل تسرّعت؟
*******
العلاقات الزوجية من أعقد العلاقات الإنسانية.. أصعب من علاقتك بمديرك أو علاقتك بالشرطي في القسم أو حتى باللص الذي يرفع لك المدية في زقاق مظلم.. فكلها علاقات وقتية تنتهي بانتهاء فترة أو دور معين في الحياة.. على عكس العلاقات الزوجية, فهي مستمرة وكما يقول التعبير العامي: واكلين شاربين نايمين قايمين مع بعض
في هذه الرسالة سأكلمكم عن طريقة طريفة يمكن من خلالها أن نتحكم في علاقاتنا ونصل بها إلى مرحلة جيدة من الفعالية
*******
1=2
التقنية التي سأذكرها لكم اليوم يطبقها علماء الإدارة على فرق العمل في المؤسسات
دائما ما يقول الناس: إن الزواج مؤسسة أو شراكة بين الزوجين.. وهو قول لا يخلو من منطق فعلا
فالزوج والزوجة يمكن أن نعتبرهما (فريق عمل) واحد يعمل من أجل تحقيق هدف مؤسسة الزواج, الذي يحددانه معا.. كتربية الأبناء جيدا, السعادة, التماسك في مواجهة الشدائد.... إلخ.. كل زوجين طبقا لقيمهما وأفكارهما واعتقاداتهما.. لذلك أحب دوما تطبيق تقنيات الإدارة التي تتكلم عن فريق العمل وتحقيق أهداف المؤسسة أثناء حديثي عن العلاقات؛ لأنها أثبتت نجاحا حقيقيا بشكل علمي
حسنا.. لو اعتبرنا أن الزوجين (فريق واحد).. فيجب أن يخضعا معا لمراحل تطور فريق العمل
*******
مراحل تطور العلاقة
التشكيل Forming
إنها مرحلة إذابة الجليد.. يجب أن نعرف بعضنا البعض جيدا كي نكسر الحاجز النفسي بيننا.. لا يوجد اثنان من الممكن أن يتعاونا جيدا, دون أن يعرف كل منهما الآخر بشكل جيد
لذلك تم تصميم فترة الخطوبة؛ كي يعرف كل من الطرفين الآخر جيدا لمعرفة أوجه اختلاف الشخص الآخر عنه
ويقول المثل الشهير: اللي يتكسف من بنت عمه ما يجيبش منها عيال
العواصف Storming
إذا أردت أن ترى موقفا مضحكا أحضر اثنين من ثقافتين مختلفتين, واتركهما معا
في الزواج يلتقي اثنان من ثقافتين مختلفتين تماما.. كل منهما له طريقة تفكير مستقلة ورأي مختلف ودرَس ومرَّ بتجارب وعرف أناسا مختلفين.. كل منا حالة فريدة من نوعها ولا يوجد اثنان متفقين في كل شيء في الحياة
حين تنكشف هذه الحقيقة يجب أن يحدث صدام.. هذا طبيعي
هل تريدين النوم والنور مفتوح؟ هل لا بد أن أشاهد المسلسل؟ لا أحب الدجاج على الغداء... إلخ
الاختلاف طبيعي.. لكن من أهم أسباب الخلافات هو أن كل طرف يعتقد أن الطرف الآخر يجب أن يفكر مثله.. وهذا خطأ شنيع؛ لأن الرجل والمرأة -أساسا- يفكر كل منهما بشكل مختلف
هذه هي المرحلة الحتمية.. لا بد من حدوث خلاف في الفريق.. نظرا لاختلافنا الطبيعي عن بعضنا البعض.. وهذا طبيعي وصحي لو كان بحدود متفق عليها
المبادئ Norming
نكتشف أن بيننا مناطق مشتركة كثيرة.. على الرغم من وجود نقاط للخلاف
في هذه المرحلة نركز على نقاط الاتفاق.. كلانا يحب الأولاد؟ حسنا.. ليكن هذا هدفا مشتركا بيننا
هنا نضع المبادئ المشتركة التي تجمعنا معا.. التي عندها ننسى خلافاتنا؛ لأن لنا هدفا واحدا نسعى من أجله كزوجين
الوصول إلى هذه المرحلة مهم؛ لأنه يحدد المساحة المشتركة التي سنتمسك بها كلما ظهرت مشكلة أو واجهَنا خلاف
ما هي المبادئ المتفق عليها في العلاقة؟
محدش يعلِّي صوته؟ بلاش خناق قدّام العيال؟ مشاكلنا ما تطلعش لحد؟
مبادئ يجب تحديدها كي تحكم جوانب العلاقة والتي يتفق عليها كل أفراد الفريق, إلى جانب الأهداف المشتركة لنا معا.. ما هي؟
الأداء Performing
حين نصل إلى هذه المرحلة سيكون الأداء أفضل.. سنستطيع أن نعمل معا كفريق متماسك لا تهزه أصغر المشاكل كما يحدث مع البعض
الأداء الأفضل هو الذي يكون فيه الأداء متجانسا بين أفراد الفريق.. كل منهم يعرف دوره ويعمل كي يصل هو ومن معه إلى الأهداف المرجوّة
تخيل معي فريقا لكرة القدم لا يريد أي لاعب أن يمرِّر الكرة لزميله ويريد أن يحرز هو الهدف
روح الفريق تجعلنا واحدا.. المهم أن نعمل معا وأن ننجز معا وأن ننجح معا.. لو وصلنا إلى هذه المرحلة سيكون الأداء في أروع صوَرِهِ
الإنجاز Achieving
هذه المرحلة في الإدارة تسمى
Adjourning
يعني بعد تحقيق الهدف ينفضّ الفريق، وكل واحد يروح لحاله
لكن في العلاقة الزوجية الأمر يختلف.. فالعلاقة أقوى من علاقة زمالة العمل.. هي علاقة مع شخص اختار أن يعيش معك.. دونا عن كل البشر.. ما بقي له من عمر.. أليس ذلك سببا وجيها كي تُسعِد هذا الشخص؟
في هذه المرحة تم إنجاز المهمة التي اتفقنا أن نحققها معا.. أصبحنا أكثر سعادة.. أصبجنا أكثر تماسكا في مواجهة الصعاب.. أصبحنا نعمل معا كفريق
لماذا لا نحتفل كلما أنجزنا هدفا حققناه معاً؟
في حالة صاحبنا الذي ذكرته في أول الموضوع كانت المشكلة هي أنه توقّف عند مرحلة العواطف.. لم يعرف أنها مرحلة طبيعية في الزواج، وأن عليهما هنا أن ينتقلا إلى المرحلة التالية كي يصلا إلى التطور الذي يريدانه
هذه الدورة تستمر طوال الحياة ولا تتوقف.. يحكمها رغبتنا في أن تكون حياتنا أفضل مع شريك الحياة

اجياد
02-06-2009, 06:07 AM
مقـولات في النجـاح
الجـزء التاسـع

النجاح هو ما تفعله بما حصلت عليه
خلف كل رجل ناجح هناك الكثير من السنون الفاشلة
المتشائم يرى صعوبة في كل فرصة، المتفائل يرى فرصة في كل صعوبة
كل يوم ضع مخطط لأهم الأشياء التي تنوي القيام بها، وسوف يتولى عقلك الباطن تسهيل المهمة عليك
لا تدع أي عمل بحجة أنه عمل متواضع، لا تعرف الى ماذا ممكن أن يقود هذا العمل
*******
النجاح هو ليس منع ظهور أي عوائق، بل التغلب عليها كلما ظهرت
لا يهم مدى صعوبة البداية، الكلمة الأخيرة للنتائج
الناس دائما ما يلومون ظروفهم، أنا لا أعتقد في الظروف أنا أعتقد في الأشخاص الذين ان لم يجدوا هذه الظروف المناسبة، يخلقونها بأنفسهم
النجاح هو تحقيق ما ترغب به.. أما السعادة فهي أن ترغب في ماتحققه
اذا كنت تعتقد أنك قادر فانك محق، واذا كنت تعتقد انك عاجز فانك محق أيضا
*******
وصفة للنجاح: ادرس بينما يكون الآخرون نائمين، اعمل بينما يكون الآخرون يتسكعون، استعد بينما يكون الآخرون يلعبون، نفّذ بينما يكون الآخرون يتمنون
النجاح ليس ما نملكه، النجاح هو ما نحن عليه
ارسم لنفسك صورة الانسان الناجح واسعى لتحقيق هذه الصورة
المستقبل ينتمي الى الأشخاص الذين يؤمنون بجمال أحلامهم
الأفعال أبلغ من الأقوال
*******
النجاح هو التنقل من فشل لآخر دون فقدان الأمل
السر الحقيقي للنجاح هو الحماس والجرأة وعدم الاستسلام
الناس الذين حققوا نجاحات عظيمة هم الأشخاص الذين كانوا يعملون في الوقت الذي كان فيه الآخرون نائمين
لتصبح بطلا، عليك أن تعتقد بذلك، ولو كان الآخرون لا يعقتدون بك
*******
معظم الناس يستسلمون في الأمتار القليلة من النجاح
لا تنقم من الناجحين بل تعلم منهم
لحظة القرار هي لحظة مصيرية لتحقيق النجاح
المستهلكون هم أرقام، بينما الزبائن بشر
*******

اجياد
02-06-2009, 06:08 AM
إعلانـات مبوبـة



للبيع بأقل سعر.. أو ببلاش بس تعالى.. خمسين ألف فدان على طريق مصر اسكندرية الصحراوى.. مع تعهد الحكومة بتوصيل المياه والكهرباء والنت ووصلات الدش المركزى إليها..ولو ضغطت علينا احتمال نتكفل بالبناء والتشطيب والمحارة والسباكة والدهانات.. لا توجد أى معوقات للشراء مع ضمان سرية عملية البيع على اعتبار ان "دارى على شمعتك تقيد".. الوسطاء يمتنعون.. احنا زيتنا ف دقيقنا والعملية مش محتاجة واسطة
*******
فرصة عمل للشباب الطموح من الجنسين.. شركة مبيعات توفر لك فرصة ذهبية للعمل بدل قعدتك على القهوة والقطر يفوتك كما قالت الحكومة.. نحن نقبلك مهما كان مؤهلك الواطى سواء طب أو هندسة أو حتى دكتوراة فى الكيمياء فنحن نشجع الشباب مهما كان مستوى تعليمهم.. نسلمك أسوأ أنواع الشامبو وكريمات الحلاقة وكشافات الأطفال وماعليك إلا أن تلف على كعوب رجليك وتتذل للّي يسوى واللى مايسواش.. أجر ثابت خرافى يتجاوز المائة وخمسين جنيها.. مع نسبة من المبيعات وآدى دقني لو بعت حاجة.. اوعى تتكبر علينا.. افتكر ان الوزير إياه قال ان الشغل على قفا من يشيل
*******
مطلوب عدد اتنين مسجلين خطر من أصحاب المدونات والناشطين على الموقع اللعين الفيس بوك.. وذلك لتمرين أيدى ضباط أحد أقسام الشرطة على الضرب نظرا لخلو القسم من المشتبه فيهم وباعتبار أن الإيد البطالة .. لا مؤاخذة مش طاهرة
*******
مطلوب عدد عشرين طبيب مصرى للسفر إلى السعودية بصورة عاجلة ولا يشترط الخبرة والكفاءة ولكن لا بد أن يرفق مع الأوراق المقدمة شهادة طبية تفيد أقصى عدد من الجلدات يمكن أن يتحمله المذكور وشهادة أخرى تبين عرض الصدر والظهر وذلك تيسيرا على الجلاد السعودى لاستخدام الكرباج المناسب، كما يرفق مع الأوراق مقاسات جسم المذكور لتصميم تابوت على مقاسه عند رجوعه لوطنه باعتبار ما سيكون
*******
مطلوب شاب جامعى حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة تقدير امتياز مع مرتبة الشرف مع اشتراط الحصول على الدكتوراة من أى جامعة أجنبية مع أربع سنوات خبرة.. يجيد الفوتوشوب والجرافيك..وعايز يفتح بيت.. المذكور مطلوب لتصليح ساعة يد ثرى عربى
*******
تعلن شركة للطيران عن تنظيم رحلات سياحية فاخرة إلى لندن بشكل منتظم للسادة رجال الأعمال أصحاب القروض والهاربين.. على أن تخصص الدرجة الأولى إلى السادة فوق المليار جنيه.. والدرجة الثانية للسادة فوق المائة مليون جنيه.. أما السادة المكافحون الذين نهبوا أقل من مائة مليون جنيه.. فتنظم الشركة لهم رحلات على أتوبيسات سياحية إلى ليبيا.. وياتهدّي يا تعدّي
*******
مطلوب سكرتيرة حسناء متناسقة القوام كستنائية الشعر بيضاء اللون خضراء العين حمراء الخد، مع إقرار منها بأنها لا تمتلك أى جزء صناعى أو غريب عن باقى أجزاء جسمها تشجيعا منا لحملة: شجع صناعة بلدك.. لا يشترط تحديد مقاسات الجسم والطول والعرض والحجم.. فهذا من اختصاص السيد المدير المشهور بكفاءته فى هذا المضمار.. وأن تكون شريفة وعفيفة لا تقبل أى نوع من التحرش خارج حدود مكتب المدير.. ترسل السيرة الذاتية الخاصة بها متضمنة صورة شخصية لها وصور لكل أخواتها وصاحباتها البنات، وتعهد بأنه ليس لها أى أخ من الصعيد.. المقابلة الشخصية مع المدير أى يوم خميس بعد منتصف الليل
*******
تنظم مصر مزايدة علنية كبرى لكل الدول التى تمتلك غازا طبيعيا وذلك لإمدادها بالغاز الطبيعى بعد النفاد الوشيك لما تملكه من غاز نتيجة لتصديره لدولة إسرائيل الشقيقة.. تباع كراسة الشروط أمام سنترال: كلمنى شكرا فى امبابة.. وفرن العيش بتاع الوراق.. وميدان الموتى فى الدويقة.. سعر كراسة الشروط خمسة جنيهات لكل الدول ما عدا إسرائيل.. فببلاش
*******
أخيرا حانت الفرصة لامتلاك أو تأجير وحدة سكنية وبالتقسيط لتكون عش الزوجية الحزين.. الآن وبأقل الأسعار وفى أرقى الأماكن.. مطلوب مقدم مائة ألف جنيه فقط.. والباقى ألف جنيه قسط كل شهر لمدة تسعين سنة.. وبعد التسعين سنة تصبح الشقة ملكك.. إن كنت عايش.. أو ملك أولادك.. إن كانوا عايشين.. أو ملك أحفادك.. ربنا يطول فى عمرهم.. وعلى رأى المثل: ندفع كلنا.. نموت م الجوع كلنا.. عشان تعيش أحفادنا كلنا
*******
فرصة للباحثين عن السعادة الزوجية.. أقراص: قليلة الأدب آخر حاجة يعني.. تساعد على استعادة القدرة للزوج وخاصة بعد مشاهدته لجلسات مجلس الشعب أو استماعه لتصريحات الحكومة والهبوط الذى يصاحبهما.. مصنوعة من أجود أنواع الحديد والأسمنت المسلح حتى تستطيع التأثير على الجسد المصرى الذى لم يعد يتأثر بشيء من كثرة الأكل المسرطن والفاسد والقمح الملوث.. تصاحب القرص أحيانا بعض من التشنجات العصبية كأعراض جانبية تمنعه من الاستمرار فى العلاقة.. وفى هذه الحالة على الزوج الاستحمال.. وعلى الزوجة الصبر والسلوان
*******

اجياد
02-06-2009, 06:09 AM
الـدِّبـلـــــة


ليه بنلبس الدبلة في الإصبع الرابع.. البنصر؟
*******
هناك تفسير جميل جدا ومقنع يرجع أصله لأحد أقدم الحضارات في الصين
1.
الاصبع الاول الإبهام: يمثل والديك
2.
الإصبع الثاني السبابة: يمثل أخوتك
3.
الإصبع الثالث الأوسط: يمثل نفسك
4.
الإصبع الرابع البنصر: يمثل شريك حياتك
5.
أما الإصبع الأصغر الخنصر: يمثل أطفالك
*******
في البداية افتح كفيك واجعلهما يتقابلان وجه لوجه كأنك على وشك أن تصفق
والآن لنأخذ الإصبع الأوسط والذي يمثل نفسك خارج المعادلة وذلك بطوي الإصبعين الأوسطين للخلف
بعد ذلك اجعل باقي اطراف اصابعك تلتصق مع بعضها البعض
الآن حاول ان تفصل ابهاميك عن بعضهما البعض.. والذان يمثلان والديك.. ستجد أن بإمكانك ذلك لأن والديك لن يبقيا معك طيلة حياتك
ارجع ابهاميك كما كانا وحاول ان تفصل بين اصبعي السبابة.. والذان يمثلان اخوتك.. ستجد بأن بإمكانك ذلك لأن أخوانك وأخواتك سيأتي يوم وتصبح لكل منهم عائلة وسينشغلون عنك بأمور حياتهم
والآن أرجع السبابتين كما كانتا وحاول أن تفصل بين الخنصرين.. والذان يمثلان أولادك وبناتك.. يمكنك أن تفصل بينهما أيضا لأن أطفالك أيضا ستصبح لهم حياتهم الخاصة وسيبتعدون عنك
والآن أرجع الخنصرين كما كانا وحاول أن تفصل بين البنصرين.. اصبعي الخاتم.. ستفاجأ أنك لن تستطيع أبدا أن تقوم بذلك.. لأن الزوج والزوجة من المفترض أن لا ينفصلا أبداً.. وان يتزوج أولادهم ويموت أبائهم ويبتعد الكل عنهم ولكنهما يعيشا معا دائما على الحلوة والمرّة ورغم كل الصعاب

اجياد
02-06-2009, 06:10 AM
هـذه الرسـالـة


زوجي العزيز
اكتب هذه الرسالة لأخبرك بأنني قررت الانفصال عنكَ.. لقد كنتُ زوجة طيبة طوال سنوات زواجنا السبع، ولكن الأسبوعين الأخيرين كانا جحيما بالنسبة لي. لقد اتصل رئيسك اليوم ليخبرني بأنك استقلت من عملك، ولم استطع بعدها التحمل أكثر
عندما عدتَ إلى البيت في بداية الأسبوع الماضي لم تلاحظ أنني قد زينت شعري من أجلك، واعتنيت بأظافري، وإنني طبخت أكلتك المفضلة، لا بل قمت بارتداء ملابس جديدة من أجلك، ولكنكَ تناولتَ الطعام وشاهدت برنامجك الرياضي المفضل وذهبتَ للنوم، ونسيت أن تقول حتى كلمة طيبة بعد كل الذي فعلتُه من أجلك، وأنا التي كنت أتوقع منك كلمات الحب والإطراء، وان تقترب مني وتلمسني بحنان، وهذا يعني، إما انك تخونني أو انك توقفتَ عن حبي، وعليه فأنا مغادرة البيت إلى الأبد
ملاحظة: لا تحاول الاتصال بي، فقد قررت وصديقك كارل الانتقال إلى السكن معا في جنوب كاليفورنيا
التوقيع: زوجتك السابقة
*******
زوجتي العزيزة.. السابقة
سررتُ كثيرا لاستلام رسالتك اليوم. ما ورد فيها عن زواجنا، الذي استمر 7 سنوات صحيح، ولكنكِ كنتِ ابعد شيء عن الزوجة المثالية
أنا أشاهد المباريات الرياضية ليس حباً بها، بل للهرب من تذمّرك المستمر، ولكن يبدو أنني لم انجح في ذلك
لقد لاحظتُ في ذلك اليوم انك قمت بقص شعرك، مما جعلك تبدين كرجل. وقد علمتني والدتي أن اصمت أن لم يكن لدي شيء حسن أو جميل أقوله. وعندما نظرتُ إلى صحن اللحم المشوي، أو ما أسميته وجبتي المفضلة، شعرت بحزن. فمن الواضح انك خلطت بين ما أحبه وما يحبه صديقي كارل. فقد توقفتُ منذ سنوات عن تناول اللحم المطبوخ بهذه الطريقة، وهي الأكلة التي لا تزال مفضلة لديه
كما قمتُ بتجاهل "عواطفك" بعدها، ولم اعر أمر ملابسك الجديدة أي اهتمام لسبب مهم، فبطاقة السعر كانت لا تزال تتدلى منها. وكنت أتمنى أن أكون مخطئا في ظنوني بعد أن لاحظتُ أن السعر المدون على البطاقة يعادل المبلغ الذي اقترضه كارل مني صباح ذلك اليوم، ليشتري لكِ هديته
وعلى الرغم من كل الظنون والشكوك والتجارب المخيبة للأمل، فإنني كنت لا أزال احبك قبل أن استلم رسالتك، وكنت اعتقد أن بالإمكان إنقاذ زواجنا خاصة بعد ان ربحت جائزة اليانصيب الكبرى البالغة عشرة ملايين دولار، فاستقلت من وظيفتي وقمت بشراء تذكرتي طائرة لكِ ولي لرحلة إلى جزر البهاما. ولكن عندما عدت إلى البيت كنت قد غادرتيه إلى الأبد
كل شيء يحدث لسبب ما، أتمنى لك حياة سعيدة مع صديقي "السابق"، وان تحققي كل طموحاتك معه
ملاحظة1: أكد لي المحامي أن خطابك كاف لحرمانك من كامل نصيبك في الجائزة
ملاحظة2: لا اعلم ان كنت قد أخبرتك هذا من قبل، ولكن صديقي كارل وُلِد 'كارلا' قبل أن يقوم بتغيير جنسه، أرجو ألا يشكل هذا عائقا أمام سعادتك المستقبلية

اجياد
02-06-2009, 06:10 AM
كيف تجذب انتباه من حولك؟

كي تتأكد من أن رسالتك تصل للآخرين, فإنه يجب عليك أن تراعي عدداً من الأمور التي تسهل عملية جذب سمع وبصر من حولك وتأكد دائماً أنك تتكلم بوضوح وثقة عند الإسهام في محاضر الاجتماع
*******
المظهر اللائق
يرفع المظهر اللائق من رصيدك ويعزز حضورك عند قيامك بعرض قضيتك ما أو طرح أفكارك أمام مجموعة, حيث إن الناس يميلون إلى الحكم على الآخرين في بادئ الأمر اعتماداً على مظهرهم
*******
اكتساب الثقة
تتسم عملية اكتساب الثقة وبنائها بأنها عملية غير مباشرة وغير محددة. ولو بدا أنك شخص واثق من نفسك, فسوف يراك الناس كما تحب أن تبدو, فضلاً أنهم سيكوّن لديهم الاستعداد لقبول حججك وبراهينك. وعندما تشعر أن الأعضاء الآخرين المشاركين في الاجتماع يصدقونك, فلا شك أن ثقتك بنفسك سوف تزداد وتتعزز. ومن الجدير بالذكر أن نغمة صوتك تستحوذ على تأثير مضاعف بقدر خمسة أضعاف تأثير الكلمات المجردة التي تستخدمها, ونفس الحال مع لغة الجسد التي تستحوذ على تأثير مضاعف ثماني مرات. ويتعين عليك التركيز على الكلام بوضوح وفي الوقت المناسب, وأن تراعي التركيز في اختيار الكلمات ونغمة الصوت. ويجب أن تكرس جزءاً من وقت الإعداد لتلك الجوانب الهامة التي لا تقل أهمية عن المضمون الحقيقي للحديث
*******
المشاركة بقوة
يعتمد مستوى مشاركتك في الاجتماع على مدى حجم ذلك الاجتماع. وإذا كان هذا الاجتماع مصغراً ويتسم بالحميمية, فيمكنك في هذه الحالة أن تقحم نفسك في معرض الحديث, ولكن كن متأكداً دائماً أن لديك شيئاً وثيق الصلة بالموضوع. وإذا كان هناك رئيس للجلسة, فينصح باستخدام لغة الجسد لإظهار رغبتك في امتلاك زمام الحديث. ويراعي أنه في التجمعات الكبيرة قد لا تأتيك فرصة المشاركة إلا مرة واحدة فقط. ويجب أن تكون متأهباً بدرجة كافية كي تتمكن من التركيز فيما تدلي به من أحاديث وآراء, والتي يجب أن تكون على قدر كبير من القوة والإحكام. وعندما تكون بصدد المشاركة في اجتماع من أي حجم, وإذا ما تعرضت لمحاولات مقاطعة أو منع من الإدلاء بآرائك ووجهات نظرك, فانظر مباشرة في أعين من يحاول مقاطعتك ووجه كلامك له مباشرة مستخدماً اسمه للفت انتباهه, وأخبره بنبرة حاسمة أنك لم تنته بعد. وإذا لم يرتدع, فاطلب العون من رئيس الجلسة
*******
كن واضحاً
كن دقيقاً وبليغاً
كن إيجابياً
*******
نقاط للتذكر
الانطباع الأول يدوم. وينصح بالتدريب على العبارات الاستهلالية المرتبطة بأي نقاش أو مناظرة
إن فرص التحدث قد لا تأتيك إلا مرة واحدة, فيجب أن تلتزم بالحقائق
عند عرض قضيتك يتعين عليك الإسراع بتصحيح أي أخطاء ليدرك الآخرون أنك ملم ومحيط بالموضوع الذي تتناوله
يجب مراعاة أن تنويع نغمة صوتك بما يتناسب مع السياق سوف يؤثر على النتيجة
في نهاية الاجتماع يجب تلخيص النقاط الرئيسية
*******

اجياد
02-06-2009, 06:12 AM
أنيـــاب الأســـد
الجـزء السـادس: ليلـة الـــدم


راجع الملحق العسكري في سفارة مصر في باريس تقارير الأمن والمتابعة اليومية، ثم قال لمساعده في اهتمام: إذن فلم تعثروا عليه
أجابه مساعده: كل رجالنا معهم نشرة بأوصافه، ويبحثون عنه في كل شبر من العاصمة، وسيواصلون بحثهم دون توقُّف، حتى آخر لحظة
سأله: وماذا عن مطار أورلي؟
أجابه في حسم: اثنان من رجالنا هناك، ويراجعون قوائم المسافرين، بالتعاون مع السلطات الفرنسية طوال الوقت
تنهَّد الملحق العسكري، مغمغماً: أتعشَّم أن يسفر هذا عن نتائج إيجابية
واصَلَ مراجعة التقارير، قبل أن يقول في توتر: الإسرائيليون نشطون الليلة.. هناك تقرير يقول: إن أحد قَتَلتِهِم هنا
قال مساعده مؤيداً: لقد تم رصده في أحد الضواحي، أمام مجمَّع بيوت الشباب
انعقد حاجبا الملحق العسكري في شدة، وهو يردِّد: بيوت الشباب
تراجع في مقعده، وشبَّك أصابع كفيه أمام وجهه، وهو يدرس كل المعطيات في عمق.. وبسرعة ربط عقله بين كل المعطيات
أدهم..
والإسرائيليون..
وقاتل محترف..
وبيوت شباب..
وفي لحظة واحدة، الْتحمت المعطيات كلها في رأسه، فهبّ من خلف مكتبه، وفتح أحد الأدراج، والتقط منه مسدّساً، دسّه في حزامه، وهو يقول لمساعده في حزم: أريد فريقاً من طاقم الأمن الخاص.. سنتجه فوراً إلى منطقة بيوت الشباب
سأله مساعده في قلق: هل تعتقد...؟
أجابه، قبل حتى أن يتم سؤاله: لا يوجد تفسير سوى هذا
واندفع نحو الباب، مستطرداً في توتر: المهم أن نصل في الوقت المناسب
نعم.. ليس المهم أن يصلوا..
المهم أن يتم هذا بسرعة..
وفي الوقت المناسب..
*******
عبر قاتل الموساد المحترف ممر حجرات النوم، في خطوات واسعة سريعة، حتى بلغ الحجرة الرابعة، فابتسم ابتسامة ساخرة، وغمغم: أتعشَّم أن يروق لك الجحيم، أيها المصري
ودفع الباب بقدمه في عنف، ووثب داخل الحجرة، أطلق ثلاث رصاصات صامتة، على الفراش الأيمن السفلي، و
وفجأة انقض عليه أدهم، من الفراش الأيسر العلوي في عنف، وهو يقول: أخطأْت يا هذا
اختلَّ توازن القاتل المحترف، مع انقضاضة أدهم، فاندفع إلى الأمام، وارتطم بالفراش المزدوج أمامه، وعندما ارتد عنه؛ ليواجه خصمه ركل أدهم المسدس من يده صائحاً: إلى الخارج
مع صيحته، اندفع ثلاثة شباب من تحت الأسرة، وغادروا الحجرة الصغيرة في رعب هائل، في حين انقض القاتل على أدهم صائحاً: هل تتصوَّر نفسك بارعاً أيها المصري؟
وهوى على وجهه بلكمة عنيفة، مستطرداً: هيهات
كانت اللكمة كفيلة بتحطيم أسنان أدهم، إلا أنه مال بحركة بارعة، متجاوزاً تلك اللكمة، ليختل توازن القاتل المحترف مرة ثانية، فيستقبله أدهم بلكمة عنيفة في أنفه، وهو يقول: لست أتصوَّر هذا
ثم أعقبها بثانية أكثر عنفاً في فكه، مستطرداً: بل أثق في هذا
غامت الدنيا أمام عيني قاتل الموساد، وحاول أن يبحث عن مسدسه، الذي سقط من يده، مع ارتطامه بالفراش المزدوج، ولكن أدهم ركل المسدس بعيداً، وهو يقول: يمكنك أن تنساه
ثم كال له لكمة ثالثة، مردفاً: ودعنا نرى مهارتك اليدوية
استقبل قاتل الموساد اللكمة في راحته، على الرغم من قوتها، وهو يقول في غضب صارم: لا بأس.. ما دامت هذه رغبتك
وفي حركة مباغتة، ركل أدهم في ساقه ركلة عنيفة، أعقبها بلكمة في فكه، ألقت أدهم على الفراش المجاور، فمال الرجل في سرعة؛ ليلتقط مسدسه، وهو يقول في حدة: ولكن الدرس سيكون قاسياً
في نفس اللحظة، التي أمسكت فيها أصابعه مسدسه، وثب أدهم بحركة شديدة المرونة، فارتد عن الفراش، وقفز متعلقاً بعنق القاتل، وهو يهتف: كم أتوق لهذا
دار القاتل حول نفسه في غضب، محاولاً الإفلات من أدهم، المتعلق بعنقه، والذي يضغط عليه في قوة، وراح يطلق رصاصات مسدسه في ثورة، فانطلقت الرصاصات الصامتة تغوص في السقف والجدران، ثم لم يلبث أن تراجع إلى الخلف، في حركة سريعة؛ ليضرب أدهم في الجدار في عنف مرة
وثانية..
وثالثة..
ولكن أدهم ظلَّ متشبثاً بعنقه..
وبمنتهى القوة..
ولقد شعر القاتل بأنه يختنق..
ويختنق..
ويختنق..
لذا، فقد استلّ من جيبه خنجراً حاداً، رفعه بحركة يائسة أخيرة؛ ليطعن أدهم في يده، وما أن لمح أدهم هذا، حتى أفلت يده في سرعة، ودفع القاتل بقدمه في ظهره بعنف؛ ليلقيه على الفراش المواجه
وفي سرعة مدهشة، اعتدل القاتل، ودار؛ ليواجه أدهم، وصرخ وهو يصوِّب إليه مسدسه: خسرت أيها المصري
وضغط الزناد..
بكل قوته..
*******
جلس رجل الموساد الثاني متوتراً داخل تلك السيارة خارج بيوت الشباب الفرنسية، وألقى نظرة عصبية على ساعته، مغمغماً: ماذا يفعل كل هذا الوقت؟!.. لقد تخلَّص من آخر عملية، في نصف هذا الوقت
كان يلقي نظرة أخرى على ساعته، عندما شعر بفوّهة باردة تلتصق بعنقه، وخلفها صوت صارم، يقول: أراهن أنك هنا لغرض حقير
انتفض رجل الموساد، وأدار بصره في عصبية، ليجد الملحق العسكري واقفاً، ويداه في جيب معطفه، وإلى جواره أحد رجال الأمن الخاص للسفارة، وهو الذي يلصق فوهة المسدس بعنقه، فقال في توتر: ليس من المفترض أن تفعلوا هذا هنا؟
أجابه الملحق العسكري في صرامة: أمور عديدة ليس من المفترض أن تحدث، ولكنها تحدث
ثم سأله في قسوة: أين زميلك القاتل؟
أجابه رجل الموساد في عصبية: ابحث عنه بنفسك
تجاهل الملحق العسكري جوابه، وأشار إلى اثنين آخرين، من رجال الأمن الخاص، فاندفعا نحو بيوت الشباب، وهما يستلان مسدسيهما في تحفز، في حين التفت هو إلى الإسرائيلي، قائلاً: تمنَّ لو أن زميلك لم يتم مهمته الحقيرة، فلو أنه فعلها، فلن أجد من أقتص منه سواك
هتف رجل الموساد في عصبية: ليس هذا من حقك
أجابه الملحق العسكري في حدة: وماذا عن قتل الشباب العربي؟!.. أهو من حقكم؟
عقد الإسرائيلي حاجبيه، دون أن ينطق بكلمة، أو يحاول مجادلة الملحق العسكري، الذي أدار عينيه إلى مدخل بيوت الشباب، في ترقُّب متوتر، وهو يتساءل: هل وصلوا بالفعل في الوقت المناسب
هل؟
ولم يكد التساؤل يستقر في ذهنه، حتى ردَّد المكان كله دوي رصاصة
رصاصة قاتلة، ربما تعني أن قاتل الموساد قد أنجز مهمته
بنجاح..
*******
حتى عندما خطَّط دافيد جراهام لاغتيال صبري في لندن، وربما على مدار حياته كلها، لم يشعر أبداً بمثل هذا التوتر، الذي سيَّطر على كيانه كله، وهو ينتظر أخبار اغتيال أدهم الشاب في باريس
شيء ما في أعماقه كان يختلف هذه المرة
يختلف تماماً..
شيء ما كان ينبئه بأن هذه العملية على الرغم مما تبدو عليه من بساطة، لن تمر بيسر كمعظم العمليات قبلها
ومن الناحية المنطقية، لم يكن لديه سبب لهذا الشعور..
أي سبب..
ولكنها حاسّة خاصة..
ليس حاسّة رجل مخابرات، بل غريزة ذئب..
ذئب وحشي مفترس، اعتاد دراسة خصمه وتقييمه جيداً، قبل الدخول معه في معركة مباشرة
وخصمه، على الرغم من صغر سنه، كان يبدو قويّاً..
خبيثاً..
بارعاً..
ومراوغاً..
ثم إن الجرأة التي أبداها من قبل، كانت توحي بأنه سيقاتل باستماتة
وحتى آخر رمق..
العزاء الوحيد هو أن من أرسله لاغتياله هو واحد من أقوى وأمهر وأبرع قتلة الموساد، الذين ربما لم يفشلوا في مهمة من قبل قط
وملفه يقول: إنه سينجح، في هذه المرة أيضاً..
بكل المقاييس..
لماذا يشعر إذن بكل هذا القلق والتوتر؟
لماذا؟
لماذا؟
لم يستطع حسم أمر نفسه، فهزَّ رأسه في قوة، وكأنما يطرد منها الفكرة، ثم التقط سمَّاعة هاتفه، وطلب رقماً داخلياً، ولم يكد يسمع صوت محدِّثه، حتى قال في صرامة خشنة: هل وصلت أخبار من باريس؟
أتاه صوت محدِّثه، يقول في سرعة: لقد تسلمنا برقية مشفّرة من مسئول المتابعة هناك، ولم تتم ترجمتها بعد
قاوم جراهام توتره، وهو يقول: أرسلها لي فور ترجمتها
وأنهى الاتصال، قبل حتى أن يستمع إلى الرد، ثم التقط ملف القاتل المحترف، وهو يغمغم في عصبية: لم يفشل في مهمة قط
كان يحاول مراجعة الملف للمرة الخامسة، عندما رنّ هاتفه، فالتقط سمَّاعته في لهفة، متصوِّراً أنه مسئول الشفرة، ولكنه فوجئ بمدير الموساد يقول في لهجة أقرب إلى الصرامة: جراهام.. احضر إلى مكتبي فوراً
انعقد حاجباه، وهو يغمغم: كما تأمر
وأنهى المحادثة، وعاد حاجباه ينعقدان، وهو يتجه إلى مكتب المدير، وفي رأسه تدور عدة أفكار متداخلة
لماذا هذا الاستدعاء العاجل الآن؟
أهو أمر يخص عملية باريس، أم ماذا؟
وصل إلى مكتب المدير، قبل أن تُحسم كل الأسئلة في رأسه، وغمغم وهو يدلف إليه متوتراً: لقد وصلت بأسرع ما يمكنني
تجاهل المدير عبارته، وهو يقول في حماس عجيب: لقد بدأنا
توقَّف يسأله في حذر: بدأنا ماذا؟
مال المدير نحوه، مجيباً بنفس الحماس: الاغتيالات
انعقد حاجبا جراهام في توتر، سرى في كيانه كله، وهو يحدِّق في وجه المدير، وقد خطر بباله أنه يشير إلى عملية باريس بالتحديد
وفي عصبية، أشار بيده، قائلاً: عملية باريس ليست
قاطعه المدير في دهشة: أية عملية؟
ثم مال نحوه، مستطرداً: الاغتيال سيتم هنا.. في القدس
تراجع جراهام بحركة حادة، قائلاً في استنكار: في القدس؟
التقط المدير ورقة من سطح مكتبه، ودفعها نحو جراهام قائلاً: سنغتال هذا
حدَّق جراهام في الورقة بدهشة قبل أن يقول في حدّة: هذا بالذات لا يمكننا اغتياله في القدس
قال المدير في حدة أكثر: ولماذا؟
أجابه، وقد تجاهل فارق المنصب: لأنه المتحدِّث الرسمي باسم الفلسطينيين، واغتياله هنا سيشير بأصابع الاتهام إلينا مباشرة، ولن يمكننا حتى أن ندّعي البراءة
كان هذا بالضبط ما ينشده مدير الموساد، الذي قال في صرامة: خطأ.. ستغتاله مجموعة من المستعربين، على نحو يوحي بأنه خلاف فلسطيني فلسطيني، و
قاطعه جراهام: مستحيل!!.. هذا الرجل بالذات، يحظى بتأييد معظم الفصائل، و
قاطعه دخول سكرتير المدير، الذي ارتبك قائلاً: معذرة، ولكن قسم الشفرة يقول: إنها برقية عاجلة من باريس، ولا بد أن تصل إلى أدون جراهام فوراً
اختطف جراهام البرقية من يده اختطافاً، والتهم كلماتها القليلة في لهفة، قبل أن ينعقد حاجباه في شدة
لقد دخل المصريون اللعبة في باريس..
الآن أدرك لماذا يشعر بالقلق والتوتر..
الآن فقط..
*******
لم يكد دوي الرصاصة ينطلق داخل بيت الشباب الباريسي حتى انعقد حاجبا الملحق العسكري المصري في شدة، وهوى بمسدسه على رأس رجل الموساد الثاني، وهو يقول في عصبية: الوقت لن يتسع لك
قالها، واندفع نحو بيت الشباب مع من تبقّى معه قبل حتى أن يسقط رأس رجل الموساد على مقود سيارته، وانطلق يعدو عبر ممرات المكان
وقع بصره في البداية على المسئول المصاب برصاصة في جبهته، ولكنه لم يتوقَّف عنده لحظة واحدة
إنه يبحث عن أدهم..
فقط أدهم..
وعندما بلغ تلك الحجرة التي تنبعث منها جلبة واضحة وثب داخلها، وهو يشهر مسدسه في تحفُّز، ثم توقَّف عندما رأى رَجُليه هناك، وأحدهما يتصاعد الدخان من فوهة مسدسه، في حين سقط قاتل الموساد بينهما صريعاً، والدماء تسيل من ثقب في رأسه، فقال في توتر شديد: لقد تطوَّرت الأمور أكثر مما ينبغي.. لن تمضي دقائق حتى يكتظّ المكان برجال الشرطة الفرنسية
هزَّ الرجل رأسه، وهو يعيد مسدسه إلى غمده قائلاً: لم يكن هناك مفرّ.. كان يهم بإطلاق النار على الشاب الذي أتينا من أجله، وعندما رآنا أدار فوهة مسدسه نحوي، وكان من الطبيعي أن
أشار إليه الملحق العسكري يستوقفه قائلاً: أين الشاب إذن؟
تلفَّت الرجلان حولهما، وقال الثاني في دهشة: كان هنا قبل لحظة واحدة من وصولك
شعر الملحق العسكري بدهشة عارمة، وهو يتلفَّت حوله مغمغماً في غضب: مستحيل
تناهى إلى مسامعهم صوت أبواق سيارات الشرطة الفرنسية تقترب، فقال في عصبية: لا مفر.. لا بد وأن ننصرف على الفور
سأله أحد رجاله، وهم يندفعون خارج المكان: وماذا عن الشاب؟
أجابه في توتر: سنواصل البحث عنه
سأله آخر في حيرة: أين؟
انعقد حاجباه في شدة، وهو يقفز في سيارته مجيباً: سننبش باريس كلها
وانطلقت بهما السيارة، قبيل لحظات من وصول الشرطة الفرنسية، وهو يستدرك في عصبية: مضطرّين
لم يكن يدري كيف اختفى أدهم دون أن ينتبه إليه محترفون مثلهم؟
كيف؟
كيف؟
*******

اجياد
02-06-2009, 06:18 AM
هذه ليست دبي المعهودة على الإطلاق


في سردها الشهير لمجريات الحرب العالمية الأولى، صورت باربرا توكمان انتهاء حقبة ما قبل الحرب بمشهد مهيب لمأتم ملك بريطانيا إدوارد السابع. سار تسعة ملوك في الموكب وأثار الحدث الجلل: شهقات الإعجاب، كما كتبت توكمان. لكن عند انتهائه، قال أحد نظرائها البريطانيين أن: كل الركائز التي تمحورت حياتنا حولها يبدو أنها تلاشت إلى غير رجعة
*******
في دبي الشهر الماضي، أقيم احتفال من نوع مختلف جدا، لكن لو كانت توكمان لاتزال على قيد الحياة لدونت ملاحظات عنه. فقد وصف هذا المهرجان بأنه حدث باهر لا مثيل له في العالم، بلغت كلفته 20 مليون دولار وشارك فيه مشاهير أمثال تشارلز ثيرون وليندسي لوهان ومايكل جوردان وروبرت دينيرو. كانت عروض الألعاب النارية هائلة لدرجة أنه لا يمكن الاستمتاع بها إلا من الجو.. بالفعل، فقد كانت مرئية من الفضاء.. أما المناسبة فهي افتتاح منتجع أطلانتس الذي بلغت كلفته 1.5 بليون دولار والقائم على أرخبيل اصطناعي ضخم بشكل شجرة نخيل
الهدف من الحفلة، بحسب تفسير المروجين لها، كان إظهار دبي للعالم على أنها البلد الذي تتحقق فيه الأحلام، ومقصد مغال في الإسراف للاستمتاع بأفضل الأوقات. لكن الكثير من الضيوف كانوا في مزاج تعيس. فمع تفجر الألعاب النارية، كان الاقتصاد العالمي ينهار. والكثير من ثروات دبي شديدة المديونية كانت تتداعى، ولم يكن أحد يعرف إلى أين عساه يلجأ.. يبدو أن الركائز القديمة انهارت
*******
قال أحد كبار المديرين في واحدة من أكبر الشركات العقارية في المدينة، محدقا إلى كأس الشراب التي يحملها: إننا نشهد مأساة. الكثير من الناس سيتضررون. والكثير من الأحلام ستتلاشى، وهو لا يعني في كلامه الأغنياء السابقين فقط بل المضاربون أيضا. إن العمال الذين كانوا يستقدمون من الخارج يتم ترحيلهم إلى أوطانهم، عاطلين عن العمل. وناطحات السحاب تنتصب غير مكتملة تحت أشعة الشمس الحارقة. وأضاف المدير مشيرا بيده إلى الخليج المفتوح أمامه: هل رأيت كل هذه السفن المصطفة عند الأفق؟ إنها راسية هناك محملة بالفولاذ والأسمنت الذي لم يعد أحد يريده الآن
في حين أنه من المبالغ به القول إن مصير العالم مرتبط بمصير دبي، أصبح من الصعب تخيل وجود أحدهما من دون الآخر. فهذه المدينة الدولة في الإمارات العربية المتحدة تعتبر نتاج التجارة العالمية أكثر من أي مكان آخر على سطح الأرض، وجاذبا تم بناؤه خصيصا لاستقطاب رؤوس الأموال التي تبحث عن أسرع وأعلى الأرباح والتي يتم سحبها بعد ذلك إلى أمكنة أخرى عندما تتلاشى الأرباح. الكثير من هذه الأموال تأتي من الدول العربية المجاورة المصدرة للنفط، ولاسيما من إمارة أبو ظبي المجاورة التي تحتوي على 90 بالمائة من احتياطي النفط الخام في الإمارات العربية المتحدة. لكن مليارات أخرى من الدولارات أتت من إيران والهند والصين وروسيا وأوروبا والولايات المتحدة، ومن كل أصقاع العالم
خلال العقد الماضي على الأقل، كانت المضاربة بالعقارات هواية وطنية. أسعار المنازل والشقق السكنية، التي لم يبن الكثير منها بعد، ارتفعت بنسبة 43 بالمائة في الربع الأول من هذا العام وحده. كان يسهل الحصول على قروض سكنية وكان المضاربون يشترون العقارات ومن ثم يبيعونها بسرعة لتحقيق أرباح كبيرة في غضون أسابيع وحتى أيام، قبل استحقاق أول دفعة من القروض. الجميع أرادوا الاستفادة من الوضع. يقول رئيس شركة نقل إقليمية متذمرا: لم يعد الموظفون يركزون على عملهم. أرادوا كلهم شراء عقارات بدفعة أولى تبلغ 10 بالمائة، أو أقل
وفي يونيو، كان يتم إنشاء مبان للمكاتب في دبي على مساحة 42 مليون قدم مربعة، متفوقة بذلك على أي مدينة أخرى في العالم، بما فيها شنغهاي. ما كان قبل 20 عاما أرضا صحراوية مسطحة أصبح الآن خندقا مدينيا. وقد كانت الحماسة للبناء عارمة لدرجة أن مقهى هارد روك الذي كان محاطا بأراض شاغرة عندما أنشئ عام 1997، أصبح الآن محاطا بناطحات السحاب، وتتم الآن مناقشة خطة لهدمه وبناء ناطحة سحاب إضافية مكانه، وكأنه موقع تراثي
*******
لكن دبي لم تكن مجرد متلقية لرؤوس الأموال العالمية، بل كانت أيضا مستثمرة عالمية مهمة. ففي عام 2006، اشترت شركة دي بي وورلد في دبي حق إدارة ستة مرافئ شحن أساسية في الولايات المتحدة، إلى أن أدى تصاعد الاحتجاجات التي تنم عن رهاب الأجانب في الكونغرس إلى جعل هذا الاتفاق غير ممكن سياسيا. اليوم، تملك دبي من بين ممتلكاتها الكثيرة الأخرى، حصة 43 بالمائة من بورصة ناسداك أم أم أكس و20.6 بالمائة من بورصة لندن. ومن بين الشركات التي تملكها بالكامل ترافلودج في بريطانيا، وماوزر في ألمانيا، وبارنيز ولومانز في نيويورك. وبحلول أوائل عام 2005، بدأت هبة السيولة أو الأرباح المفاجئة المتأتية من ارتفاع أسعار النفط بسرعة تبدو قابلة للاستمرار، واكتسب ازدهار دبي المزيد من الزخم. غير أن بعض كبار المسؤولين الماليين في المدينة بدأوا يحذرون في مجالسهم الخاصة من أن هذا الازدهار قد يتحول إلى انهيار، لذا سعوا إلى تنويع استثماراتهم قدر الإمكان. لكن مع استمرار أسعار النفط بالارتفاع، ازداد تدفق الأموال الجديدة إلى اقتصاد دبي المزدهر بشكل مطرد وبدأ الناس يشعرون بأنهم محصنون ضد الصدمات العالمية. لم يكن أحد مستعدا لانهيار الأسعار خلال الأشهر الأربعة الماضية، وانخفاض سعر النفط إلى ثلث ما كان عليه الصيف الماضي. تقول ماري نيكولا، وهي عالمة اقتصاد في بنك ستاندرد شارترد إن ذلك أظهر أن دبي: معزولة ولكنها ليست منعزلة عن بقية العالم
مثل الكثير من الأمور في الاقتصاد العالمي المترابط، تستمر التأثيرات الارتدادية للأزمة الحالية في الانتشار كاشفة عن بعض الأوجه الأكثر إزعاجا لحلم دبي. فعمليات صرف العمال، التي بدأت، سيكون لها تأثير ليس فقط على دبي بل أيضا على أحياء الطبقة العاملة في مانيلا ومومباسا وتيروفانانتابورام التي أرسلت عمالها إلى الخليج. ومن المتوقع أن يغادر آلاف العمال عند انتهاء فترة الأعياد من دون جلبة تذكر. يمكن سحب دعوات العمال الأجانب في أي وقت، لذلك فإن قلة منهم تتذمر، لكن مشاعر المرارة سائدة. في غضون ذلك، انخفضت أسعار المنازل والشقق السكنية التي لم يتم بناؤها بعد بنسبة تقارب ال 50 بالمائة في بعض المناطق، والقروض أصبحت شبه مستحيلة ويتم تأجيل المشاريع الكبرى أو تصغير نطاقها. كما تسري شائعات بأن دبي قد تضطر إلى بيع حصة كبيرة في شركة الطيران الإماراتية الوطنية الأساسية لإبقاء المدينة على اتصال مع بقية العالم. وفي ثقافة تجارية قائمة على الاتفاقيات السرية، فإن الإنكار الرسمي لحصول عملية بيع لم يكن له مصداقية كبيرة بين عامة الشعب
فقد تنامى الشعور بالريبة والخوف لدرجة أن سوق الذهب الشهيرة في دبي التي كانت مركزا للتجارة قبل اختراع كلمة: عولمة.. بكثير، تشهد بلبلة كبيرة. تقول فيروز ميرشانت، مالكة أحد المتاجر هناك:الأمر لا يقتصر على انخفاض أسعار الذهب. فالتشكيك عارم ويطال كل القطاعات". وما يزيد من حدة الكآبة أن مرفأ دبي بدأ يمتلئ بمخلفات المجاري الشهر الماضي. يبدو أن الكثير من أبنية المدينة لا تستطيع التخلص من مياه الصرف الصحي إلا من خلال شحنها إلى معمل تكرير. لكن سائقي الشاحنات سئموا الانتظار في صفوف طويلة وبدأوا يفرغون حمولتهم في مصارف المياه التي تفضي إلى البحر مباشرة
*******
في محاولة لإعادة الثقة بعد أيام من الاحتفال بافتتاح مجمع أطلنتس، أعلنت دبي تشكيل: مجلس استشاري.. برئاسة محمد العبار، رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية التي تبني، من بين مشاريع أخرى، أعلى ناطحة سحاب في العالم، في وسط المدينة. وتجدر الإشارة إلى أن سعر أسهم شركة إعمار، انخفض بنسبة تفوق ال 80 بالمائة هذا العام، وأسعار الشقق السكنية الفخمة في ناطحة السحاب هذه تدنت بنسبة 40 بالمائة
قال العبار في منتدى في مركز دبي المالي العالمي في 24 نوفمبر: نحن في دبي واقعيون، وفي الوقت نفسه متفائلون. ولطمأنة جمهوره والعالم، وعد بالشفافية، وهو مفهوم نادر في دبي، وتطرق إلى مسألة ديون الإمارة، التي لطالما أشيع بأنها هائلة. قال العبار إن ديون الحكومة وشركاتها الكثيرة تبلغ 80 مليار دولار، لكن قيمة أصولها تساوي 350 مليار دولار. "بالتالي، دعوني أقل بكل ثقة إن الحكومة قادرة على الوفاء بكل تعهداتها المالية وسوف تفي بها في المستقبل
لم يتم الإفصاح عن بيانات شبه رسمية كهذه من قبل، ولم يتم الكشف بعد عن تفاصيلها. لذلك فإن سيولة هذه الأصول وكيفية تقييمها غير واضحة، ويصعب على المحللين معرفة مدى واقعية تفاؤل العبار.. يقول مشتاق خان، وهو خبير اقتصادي في بنك سيتي غروب كتب تقريرا عن منطقة الخليج أخيرا: المهم ألا نركز على أصول دبي وديونها. علينا التركيز على كيفية المضي قدما لتصحيح الوضع
إن كان هناك من أخبار طيبة، فهي أن قادة دبي سارعوا إلى اتخاذ تدابير تصحيحية في المراحل الأولى من الأزمة. في سبتمبر وأكتوبر، اعتمد البنك المركزي خطة تبلغ كلفتها 32.7 بليون دولار لدعم المؤسسات المالية في البلد. وأعلن العبار الشهر الماضي أن اثنين من أكبر البنوك التي تقدم قروضا سكنية، اللذين نفدت منهما الأموال، سيتم تأميمهما في الواقع. ووعد بأن تتضافر شركات البناء الثلاث الكبرى في دبي، التي تسيطر على نحو 70 بالمائة من سوق العقارات، لإبقاء السوق تحت السيطرة. وقال إن الانهيار الحالي هو في الحقيقة: تصحيح سليم للوضع
ربما. في الحقيقة، يقول الكثير من سكان دبي إنهم بحاجة إلى بعض الوقت لاستعادة توازنهم، وهناك مؤشرات كثيرة إلى أن المدينة بحاجة إلى استعادة توازنها أيضا
*******
قبل 50 عاما، كان المكان موطنا لبضعة آلاف من السكان على بقعة منسية من شبه الجزيرة العربية. وقبل 40 عاما، كان تهريب الذهب إلى الهند أحد أكبر القطاعات التجارية فيها. وبعد انسحاب القوات البريطانية في أوائل سبعينات القرن الماضي مما كان يسمى ب"دويلات الهدنة"، أصبحت المشيخات السبع المحلية تدعى الإمارات العربية المتحدة. كانت أبو ظبي الأغنى لأنها تحتوي على المقدار الأكبر من مخزون النفط، لكن دبي كانت تتمتع بروح المبادرة التجارية
في ثمانينات القرن الماضي، في ظل حكم الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، ومن ثم ابنه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، طورت دبي ميناءها الحر الضخم، في الوقت الذي كانت فيه إيران والعراق تتحاربان في الجوار. وبدأت ملاعب الغولف، التي كانت تحافظ على اخضرارها بفضل ملايين الغالونات من المياه المحلاة، تغير المعالم الطبيعية، وبحلول تسعينات القرن الماضي، كانت دبي تنشئ منتجعات بارزة مثل فندق برج العرب الذي بني بشكل شراع. كما أنها بدأت تستغل تقنيات حديثة وأنشأت مدينتين للإنترنت والإعلام تجعلانها مركزا مهما للاتصالات بقدر ما هي مركز مهم للشحن البحري والملاحة الجوية. وفي غضون خمس سنوات فقط، من عام 1995 إلى عام 2000، ازداد عدد سكان دبي بنسبة 25 بالمائة ليصل اليوم إلى 1.6 مليون شخص. الأكثرية الساحقة منهم هم من الأجانب الذين يأتون للعمل في كل طبقات المجتمع، بدءا بالعمل اليدوي وصولا إلى المناصب الإدارية العالية. عام 2007، لم يكن عدد مواطني الإمارات يتعدى ال864 ألفا مقارنة ب3.6 مليون عامل أجنبي. يقول خان من سيتي غروب: مع أن تطوير البنى التحتية كان سريعا، فإن عدد الأجانب الذين تدفقوا إلى المدينة فاق طاقتها على استيعابهم
لكن حتى وإن كانت دبي بحاجة إلى فترة استراحة قسرية، فإن من غير المرجح أن تتخطى هذه الأزمة من دون أضرار. فأبو ظبي، بعد سنوات كثيرة من مساهمتها في تمويل نمو دبي ومراقبتها لإمارة تكتسب سمعة بأنها مبدعة ومثيرة، تسعى الآن إلى الاستحواذ على حصة أكبر في هذا المجال. يقول خان: من غير المرجح أن يتم إصدار بيان رسمي، لكن المساعدة الاستراتيجية من أبو ظبي مرجحة.. وكذلك ازدياد سيطرتها. فأبو ظبي تطغى على الحكومة الفيدرالية في الإمارات العربية المتحدة، والأسبوع الماضي، تم تعديل الدستور الفيدرالي بشكل لافت لمنع رئيس الوزراء.. الشيخ محمد من دبي.. ومعاونيه ووزرائه الفيدراليين من القيام بأي عمل تجاري أو إداري ومنعهم من إبرام أي اتفاقيات تجارية مع الحكومات الفيدرالية أو المحلية. كيفية تطبيق ذلك غير واضحة، فمن نواح كثيرة، دبي قائمة على محمد آل مكتوم، لكن الرسالة كانت واضحة جدا: أبو ظبي هي المسؤولة الآن
*******
في غضون ذلك، تأخذ الإمارات استراحة بكل معنى الكلمة، أولا لمناسبة عيد الأضحى ومن ثم عيد الميلاد. ومن غير المرجح الإعلان عن أي مبادرات كبيرة جديدة قبل بداية السنة الجديدة، هذا إن تم الإعلان عن أي مبادرات. لكن التصدعات تتزايد. لنأخذ مثلا منتجع أطلنتس الجديد. فهو مشروع مشترك بين مجموعة سول كيرزنر الجنوب أفريقية للمقاولة وشركة نخيل العقارية في دبي التي بنت جزيرة نخلة الجميره وغيرها من المشاريع العقارية شديدة الفخامة على طول الشاطئ. بعد أيام من افتتاح المنتجع، أعلنت شركة نخيل أنها ستصرف 500 موظف، أي ما يقارب 15 بالمائة من موظفيها العالميين
يقول رجل أعمال لبناني يملك أصولا كثيرة في دبي: المسؤولون عن شركة نخيل أنفقوا 20 مليون دولار ثمنا للألعاب النارية وهم لا يملكون أموالا تكفي لدفع أجور موظفيهم. إنها كارثة
في غضون ذلك، حتى الأغنياء يشعرون بالضائقة. الأسبوع الماضي، قام مالك إحدى الفيلات المبنية على الطراز المتوسطي على شاطئ جزيرة نخلة جميرة المطلة على منتجع أطلنتس بتخفيض سعرها من 4.9 مليون دولار إلى 3.6 مليون دولار ومن ثم 3.13 مليون دولار، وعرض حتى تقديم سيارته البنتلي عند إتمام الصفقة. يقول الوكيل العقاري أنتوني جريش: أموال زبوننا عالقة في الأسواق المالية وهو بحاجة ماسة إلى المال لإدارة أعماله. ومع ذلك، لم يشترها أحد. لعلنا سنبيع سيارة البنتلي على حدة. لا أعرف.. كلا، هذه ليست دبي المعهودة على الإطلاق
******

اجياد
02-06-2009, 06:18 AM
صفـارة نهايـة العـام

أطلق صفارته نحوي
وأشار لي بيده أن أتوقف الى يمين الطريق
أتى اليّ بخطوات وئيدة, ونظر الى وجهي متفحّصا
ثم طلب مني دفتري وأوراقي, وسألني عن وجهتي
وان كنت أعرف الطريق الصحيح
سألته بغرابة: ولكن ما الأمر؟؟
هل قمت بأي مخالفة؟؟ هل سرعتي كانت زائدة؟؟
رد بصوت حازم: انه اجراء روتيني من أجل سلامتك
تابعت طريقي غير آبه
تكررت هذه الواقعة معي عدة مرات, حتى استوعبت الأمر
فصرت أحضّر دفتري وأوراقي, وأتوقف الى يمين الطريق
وأترقب وقع أقدامه، أصبحت أرى ابتسامته لتوقفي قبل صفارته
ثم بدأت أشعر بارتياح عندما تفصح أسارير وجهه عن رضاه بعد اطلاعه على أوراقي
*******
في ليلة رأس كل سنة
حيث الشوارع تضج بالحركة والصخب
والأشجار ماتزال ترتدي معطفها الذهبي
وكثير من الناس يحتفلون, يرقصون, يغنون
يشربون, يأكلون, يتبادلون التهاني
يرتدون القبعات الملونة وملابس السهرة
يحضّرون أطايب الطعام والحلوى
يحجزون في الفنادق ، يسافرون من بلد لآخر
يتبادلون الهدايا وبطاقات المعايدة
كل هذا من أجل عام رحل, وآخر أطلّ
وأنا أمضي معهم في زحمة البهجة
الى ما قبل الخط الأحمر ببضعة كيلومترات
ولكن في هذا الوقت من كل عام
لابد لي من الركون الى جانب رصيف الحياة
رغم الازدحام الجنوني في شارع الانصياع
ولابد من مراجعة دفاتر وأوراق ذاتي, بعد سماع صفارة الضمير
*******
كلنا نحتفل بيومين في العام
ألا يحتفل أكثر الناس بعيد رأس السنة وعيد ميلادهم؟
وفي هذين اليومين ألسنا نحتفل بالواقع
بخسارة سنة من رصيدنا العمري؟
هي ليست نظرة تشاؤمية
اذ بمقدوري أن أحدثكم لساعات طويلة عن نظرة معاكسة تماما
نظرة تفاؤلية..
تعطي لهاتين المناسبتين قيمة تستحق الاحتفال
وأرجو ألا يفهم كلامي على أني ضد الاحتفال
فقد أصبحنا نتصيّد المناسبات الحلوة
كي نثبت أننا مازلنا نعرف طعم الفرح
وفي المقابل أدعوكم لفتح دفاتركم الانسانية
ومراجعة حساباتكم الوجدانية, وجداول أعمالكم السنوية
والقيام بعملية الجرد كي تعرفوا ميزان داخلكم
وأي كفة رجحت على الأخرى؟؟
أهي كفة النوايا والأعمال والخصال الصالحة؟
أم كفة النوايا والأعمال والخصال الطالحة؟
وهل كانت تجارتكم في أسواق العمر خاسرة أم رابحة؟
*******
سنة تمضي وسنة تأتي
وحياتنا تنزلق من بين أصابعنا كحفنة رمال
وأيامنا تذوب بين أصابعنا كغزل البنات
والأمر لا يحتاج الى ارادة ماردة
الأمر يحتاج الى مواجهة خفاياك
وتملك زمام أمرك
ومحاسبة قرارة نفسك
وإعطائها درجات عادلة, لتعرف ان كنت ستجازيها بصفعة تأنيب
أم بحماس الانتقال من حسن الى أحسن
الموت حق علينا جميعا
حقيقة يجب ألا تغرب عن البال
وقد لا يحمل لنا العام القادم فرصة الاحتفال به
وربما يكون الفرح الصادق الذي نحتفل به
هو أننا بقينا على قيد الحياة عاما آخر
*******
كل عام وأنتم بألف خير
كل عام وأنتم الى الهدى والحق والصواب أقرب
كل عام وأنتم عن الضلال والعبث والسوء أبعد
كل عام وصفارة ضمائركم تفوز باللحن الأطرب
*******

اجياد
02-06-2009, 06:19 AM
معانا..حلقة رقم خمسـة
الرقــم المجهــول



حادث السيارة المروع الذي كاد يقتل مازن كانت له كذلك آثار كريهة أخرى
في المستشفى قمت بزيارته مع مها زوجتي، وكان قد تحول إلى مومياء مغلفة بالأربطة تذكرك بالخواجة كارلوف في أفلام الرعب القديمة. كانت عيناه الشريرتان تطلان على وجهي من وراء الضمادات، وتلمعان بذات البريق
لا أعرف إن كان من حسن حظي أنه ظل حياً.. بل الأمر كذلك فعلاً.. لو مات لكانت نهايتي
سألته عن صحته، وكان كلانا يعرف أنني غير مهتم البتة
قال لي بصوت مكتوم واهن: سوف أخرج من هنا يا صديقي فلا تقلق.. فقط يضايقني ما تقوله لنفسك في سرك عن أنني استحققت ما حدث، وأنني أتلقى عقاباً عادلاً.. لا شيء من هذا.. الحياة تتحرك بقوانين فيزيائية ثابتة، وقد كان علي أن آخذ حذري وأنا أقود سيارتي.. لكنك تعرف أنني شارد الذهن جدّاً، وقد انشغلت بشيء ورفعت رأسي فجأة لأرى تلك الشاحنة قادمة نحوي... كما ترى: الشرود تلقى جزاءه، لكن لا تحدثني عن عقاب أخلاقي هنا
شعرت بأنني موشك على الاختناق
من الصعب على رجل في لحظاته الأخيرة، وهناك عشرات الخراطيم تخرج من وتدخل إلى جسده أن يحتفظ بمنطقه الكريه.. دعك من الخرطوم الأعظم الخارج من الضلوع إلى تلك الزجاجة المليئة برغوة دامية
وتذكرت..
*******
تذكرته وهو يبتسم بتوحش ويجلس أمامي في مكتبي، ثم يشعل لفافة تبغ وأنا لا أطيق التبغ.. يتحدث عن خطابات وجدها وسوف يستعملها جيداً
صورة من هذه الخطابات لكل الصحف المعروفة.. سوف يرقصون طرباً لو عرفوا من أنت حقاً.. سوف يجلس الناس في المقاهي ولا حديث لهم سواك.. سوف يناقش قصتك سائقو سيارات الأجرة والحلاقون.. سوف يكون هذا هو الحديث المفضل لدى الموظفين حول طبق الفول الصباحي.. دعك من زوجتك طبعاً
لكن مها كانت تعرف كل شيء عني.. حكيت لها تلك القصة المشينة وحكيت لها عن تلك الخطابات التي وقعت في يد وغد.. عندما تتسرب هذه الخطابات للصحافة سوف يستمتع الناس كثيراً وهم يقرأون قصة أستاذ الرياضيات الجامعي المحترم الذي تورط منذ عشر سنوات في
....
لا.. لن أعطي تفاصيل أكثر وإلا فالأمر يشبه قيامه بنشر الخطابات.. ذات الأثر وذات الفضيحة
فقط أقول لك إنه وجد خطابات مهمة خطيرة تمس سمعتي، وراح يهددني بها
الابتزاز كان ثقيلاً وكلفني الكثير، لكن لم يكن لديّ خيار آخر
أعرف أن مازن يحتفظ بهذه الخطابات في بيته.. لقد زرته مرتين، وأعرف جيداً أنه يضعها في تلك الخزانة خلف المكتب
كان يعرفني ويعرف طبيعتي.. بالطبع لن أتورط في قتله أو سرقته.. لست من هذا الطراز، دعك من أنني غارق في المشاكل فعلاً فلا داعي لأن أزيد الأمور تعقيداً
هكذا كنت أزوره في بيته، وأدفع له ما يريد من دون مناقشة
عام.. ثم عام.. الآن حدث هذا الحادث
قال لي مازن، وهو ينظر لي بتلك الطريقة اللزجة: أقترح أن تخرج من هنا وتقصد أقرب مسجد وتدعو لي بالنجاة.. لو أنني قضيت نحبي فلسوف يفتحون الخزانة.. وعندئذ
قلت له في شيء من التوسل (للأسف): مازن... أنت في لحظة حرجة جدّاً وعليك أن تتخذ قراراً.. أرجوك أن تسلمني الأوراق قبل أن تلقى خالقك
قال بذات الإنهاك: كيف؟.. هل تريد أن أغادر المستشفى بحالتي هذه؟.. الأوراق في مكان أمين في خزانتي، والأرقام السرية في ذهني وأقوم بتغييرها يومياً.. لم أنسها... لكنك لن تعرفها يا صديقي
ثم صاح بصوت عال: هذا الرجل يضايقني!... لا أريد زيارات
خرجت مرغماً.. وعلى الباب قابلت الطبيب المعالج وسألته عن حالته، فقال بوجه متصلب كئيب: للأسف.. الحالة خطيرة جدّاً.. تهتك في الطحال والرئتين ونزيف داخلي ولا نستطيع عمل شيء لمقاومة هذه الصدمة.. لا أعرف كيف أقولها لكنه سيفلت من أيدينا على الأرجح
هكذا انفجرت في البكاء.. الكل يواسيني ولا أحد يعرف أنني أبكي على نفسي
*******
لهذا يمكنك أن تفهم.. أن تقدر
من الخطأ أن يتسلل المرء لبيت رجل غريب لم يسمح له بذلك. ومن الخطأ أن يحاول سرقة شيء.. ومن الخطأ أن يكون صاحب البيت في المستشفى.. لكن الرجل قد تركني وظهري للجدار، ولم يعد بوسعي عمل شيء سوى هذا
تقول زوجتي التي أصرت على المجيء معي: كان من الممكن أن تكلف أحداً بهذه المهمة
قد يحاول ابتزازي بدوره.. على كل حال لقد استطعت فتح الباب كما رأيت
ووقفنا أمام الخزانة الجدارية التي رأيته يفتحها أكثر من مرة.. لا بد من طريقة لفتحها لكن كيف؟
قلت لزوجتي: أنا أعرف أنه شارد الذهن، وأعرف أنه يغير الرقم يومياً.. إذن هو ترك في البيت ما يذكره بالرقم السري، كما كان الشاعر شوقي يدون بدايات قصائده على علبة تبغه قبل أن ينسى
رحت أبحث في كل مكان.. وهي كذلك راحت تبحث معي.. هناك ورقة تحت زجاج المكتب كتب عليها (11111111) وهناك ورقة كتب عليها
Mmmm Cccc Lv Iii
هتفت زوجتي بلهجة منتصرة: هذا هو
كان ما تتكلم عنه قطعة ورق من التي تصلح للّصق (ستيكر) معلقة على زجاج مكتبة. ونظرت للرقم المكتوب فوجدته 155
قلت لها في ضيق: هذه الخزانة تستعمل رقماً رباعياً.. إلا لو كان هناك صفر قبل أو بعد هذا الرقم
وساد الصمت من جديد.. ربما هو دوّن الرقم لكنه دونه بشكل غير واضح
وفجأة هتفتُ في انتصار: أعتقد أنني عرفت الجواب الصحيح!... رقم رباعي مناسب جدّاً
ورحتُ أحرك قرص الخزانة كما تراءى لي.. هنا سمعت صوت (التكة) المطمئن وانفتح الباب
قالت زوجتي: لقد نجونا.. لكن كيف عرفت؟
*******
ولك عزيزي القاريء.. نسأل نفس السؤال
..
..
..
..
..
..
..
..
*******
فكر في الحل جيداُ.. اذا لم تعرفه ظلّل الجزء التالي
:
الرقم الأول 11111111 للتضليل.. هو رقم بطريقة الترقيم الثنائي معناه (255) وسوف يضلل الكثيرين، لكن لا قيمة له لأنه يشير لرقم ثلاثي
الرقم الثاني
Mmmm Cccc L Viii
مكتوب بطريقة الأرقام الرومانية.. فالرومان رمزوا لرقم خمسين بالعلامة
L
وحرف
C
معناه 100
حرف
M
معناه ألف
وموضع العلامة المجاورة يدل على وجوب الإضافة أو الطرح.. مثلاً العلامة
V
معناها خمسة.. عندما تأتي علامة الواحد
I
قبلها كان هذا دليلاً على رقم 4.. ولو جاءت بعدها فنحن نتكلم عن رقم 6
اذن فالرقم الروماني
Mmmm Cccc Lv Iii
معناه هو 8 زائد 50 زائد 400 زائد 4000.. أي الرقم 4458
*******

اجياد
02-06-2009, 11:36 AM
حتى لا نخطيء العنوان‏


لم تكن إسرائيل تحلم فى يوم من الأيام بأكثر مما تراه الآن على الساحة العربية‏..‏ لم يكن قادة إسرائيل وهم يعلنون قيام الدولة العبرية فى عام‏1948‏ على انقاض فلسطين يتصورون أن يصل الانقسام بين الدول العربية إلى هذه الدرجة‏..‏ انقسم الفلسطينيون على أنفسهم وحملوا السلاح وسقط بينهم عشرات القتلى ولا أقول الشهداء‏..‏ وانقسمت العواصم العربية والحكام العرب هذا يؤيد فتح‏,‏ وهذا يرفض حماس رغم أن الاثنين أبناء أم واحدة كانت تسمى فلسطين‏..‏ وبدلا من أن يتجه السلاح العربى من أى مكان إلى العدو الحقيقى فى تل ابيب اتجه إلى صدر ضابط مصرى شاب ترك زوجة ترملت وثلاثة أطفال صغار‏..‏ وبدلا من أن تتجه قوافل المتظاهرين إلى سفارات إسرائيل فى الخارج أو سفارات أمريكا وتوابعها أو قصور الحكام العرب المتخاذلين‏,‏ اتجهت إلى سفارات مصر التى لا يوجد فيها بيت واحد لم يقدم شهيدا للقضية الفلسطينية‏..‏ وبدلا من أن توقف الفضائيات العربية برامجها فى هز الوسط والفيديو كليب بدأت ترصد المظاهرات التى خرجت ضد مصر فى العواصم العربية ومنها اليمن التى مازالت جبالها تحتفظ بدماء الشباب المصرى الذى حارب من أجلها‏..‏ والخرطوم التى مازال ماء نيلها يجرى فى دماء الشعبين المصرى والسوداني‏
*******
لن أتردد فى أن أقول ان هناك حالة من حالات الانتحار الجماعى أصابت الشعوب العربية فى كل العالم العربى وبلا استثناء‏..‏ وهذا الانتحار الجماعى يحتاج إلى دراسات نفسية حتى لا نجد هذه الأمة فى يوم من الأيام وقد قررت أن تقتل بعضها بعضا والانتحار ليس من الضرورى أن يكون موتـا فعليا فما أكثر الأحياء الموتى فى هذه الأمة‏
فى يوم من الأيام كان الدم الفلسطينى يجرى فى مجرى واحد ولم يغير هدفه‏,‏ وكان هناك زعيم واحد اسمه ياسر عرفات وحوله مجموعة من الرجال‏..‏ ولم نكن نتصور أن غياب عرفات سوف يخلف كل هذا الخراب من بعده‏..‏ ولهذا نجحت إسرائيل فى أن تقتل الرجل بعد أن حاصرته فى بيته‏..‏ واختفى عرفات ليقف الشعب الفلسطينى حائرا بين نارين‏..‏ بين حماس وفتح خاصة بعد رحيل زعيم حماس وقلبها الشيخ أحمد ياسين‏
*******
ولأول مرة تنجح إسرائيل فى إشعال الفتنة بين أبناء الشعب الواحد‏,‏ وكانت المواجهة بين فتح وحماس هى أكبر انتصار لإسرائيل منذ نشأتها‏
من كان يصدق أن يقف رفاق السلاح بالأمس فى مواجهة عسكرية واتهامات بالعمالة والفساد والرشوة‏..‏ وكانت النتيجة ما نراه فى غزة الآن‏..‏ هل استطاعت الطائرات الإسرائيلية وهى تقتل الفلسطينيين فى غزة أن تميز بين حماس وفتح‏..‏ وهل قتلت جنود حماس وتركت جنود فتح‏,‏ وهل قتلت عرفات ولم تقتل أحمد ياسين‏..‏ وهل عشرات الأطفال الذين استشهدوا كانوا من أبناء حماس وحدها‏..‏ ان كارثة الفلسطينيين الحقيقية أنهم منحوا إسرائيل أكبر فرصة فى تاريخها للقيام بهذه الإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني‏
والغريب فى الأمر أن ينقسم العرب كما انقسم الفلسطينيون فهذا يساند حماس وهذا يؤيد فتح‏..‏ رغم أن الكارثة واحدة والنار تلتهم الجميع‏
وانتقلت عدوى الانقسامات بين الحكومات العربية إلى الشارع العربى وما بين حماس وفتح‏..‏ كان هناك انقسام آخر حيث أدان البعض فتح ودافع البعض الآخر عن حماس رغم أن سكان غزة أنفسهم لا يعرفون من منهم يتبع حماس ومن منهم يتبع فتح لأنهم قبل كل شيء أبناء شعب واحد‏..‏ الأغرب من هذه الكارثة أن تخرج المظاهرات وتلقى الحجارة على سفارات مصر فى بعض العواصم العربية‏..‏ وما دخل مصر فى صراع الأشقاء الفلسطينيين إن فى مصر ملايين المواطنين‏..‏ وأنا واحد منهم‏..‏ الذين رفضوا اتفاقية كامب ديفيد منذ البداية قولا وفعلا ومازالوا يرفضونها حتى الآن.. وفى مصر مئات الآلاف من المثقفين المصريين الذين قاوموا التطبيع مع إسرائيل ومازالوا‏..‏ وفى مصر مئات الشعراء الذين أخذت القضية الفلسطينية نصف عمرهم حلما ونصف عمرهم احباطات وألم‏..‏ وفى مصر آلاف الصور المعلقة على الجدران لشهداء ضحوا بأرواحهم من أجل فلسطين ابتداء بعبد المنعم رياض وانتهاء بألاف الشهداء‏..‏ ومصر هى نفسها التى حاربت في‏56‏ و‏67‏ وانتصرت في‏73‏ فى أول انتصار عربى فى العصر الحديث‏..‏ وفى مصر مئات الالاف من أبناء الشعب الفلسطينى الذين عاشوا واحتضنتهم مصر وأصبحوا جزءا منها‏
*******
أنا لا أقول ذلك منّاً على أحد ولكن هناك حقائق يجب ألا ننساها حتى لا تختلط الأمور وتتصور العشوائيات أنها صارت مدنـا أو يتصور المهرجون أنهم أصبحوا رموزا‏..‏ أو أن يرى البعض أن الإساءة لمصر هى أفضل وسيلة للصعود‏..‏ لم يعط أحد لمصر دورها لأنه قدرها فهى التى قادت وعلمت وأضاءت ودافعت بدماء أبنائها وشهدائها وليس بالفضائيات والفيديو كليب‏..‏ كما يفعل الآخرون الآن‏..‏ هناك أجيال كاملة لا تعرف حقائق التاريخ أمام عمليات التشويه والتزوير والمتاجرة‏
ان الساحة تتسع للجميع والشعب الفلسطينى يعرف التاريخ جيدا وهو يقدر دور مصر حق قدره‏..‏ ولكن عندما تزداد مساحات الغيوم وتضيع الرؤى يمكن أن يفقد البعض قدرته على التمييز والوعى والإدراك إن مصر تقدر كل صاحب دور‏..‏ عندما صمدت المقاومة اللبنانية ضد العدوان الإسرائيلى خرج الشارع المصرى ضد مجازر إسرائيل فى صبرا وشاتيلا وقانا كما خرج من أجل شهداء بحر البقر لقد تعرض الشعب الفلسطينى لمذابح كثيرة فى عواصم عربية منذ احتلال أراضيه ولم يقتل فى يوم من الأيام مواطن فلسطينى واحد برصاص مصرى طوال ستين عاما ومنذ النكبة وحتى الآن بل ان مصر لم تطلق رصاصة واحدة فى مكان خطأ‏..‏ لقد خرجت عشرات المظاهرات ومئات الالاف من المواطنين فى كل محافظات مصر ضد اجتياح القوات الإسرائيلية لغزة‏..‏ ومازالت قضية فلسطين تسكن كل بيت وكل ضمير مصري‏
*******
إذا كان ولابد من الحساب وتقديم الفواتير فإن فى العالم العربى عشرات الجيوش وألاف الدبابات والطائرات التى لم تفعل شيئـا ومازالت الحكومات العربية بلا استثناء أكثر الحكومات المستوردة للسلاح فى العالم‏..‏ وفى العالم العربى قواعد عسكرية لقوات أجنبية تساند إسرائيل‏..‏ وفى العالم العربى علاقات وطيدة مع الكيان الصهيونى سواء كانت سرا أو علنا بل أن هناك مشروعات كثيرة مشتركة بين المال العربى والمال الصهيوني‏..‏ وفى العالم العربى أكثر من‏400‏ قناة فضائية راقصة كان أولى بها وبأموالها سكان غزة والأرض المحتلة‏..‏ وفى الشهور الأخيرة خسرت الدول العربية أموالا فى البورصات والأسواق العالمية كانت تكفى للدخول بالشعوب العربية فى القرن الخامس والعشرين وليس الحادى والعشرين‏..‏ وإذا كانت بعض المظاهرات فى الشارع العربى قد أخطأت الهدف واتجهت إلى سفارات مصر فى بعض العواصم العربية الشقيقة فقد كان أولى بها أن تتجه إلى أماكن أخرى تخلت عن مسئولياتها ودورها أمام الله وأمام التاريخ‏..‏ ان سفارات مصر تحمل اسم مصر‏..‏ والعقلاء فى هذه الأمة يدركون عن وعى واقتناع ماذا تعنى مصر بالنسبة لهم وماذا قدمت مصر لهذه الأمة‏
*****
-

اجياد
02-06-2009, 11:37 AM
اغتيــال السـادات
الجـزء الثانـي: المقاعـد الطائــرة



كانت الساعة تشير إلى الثانية عشرة وبضع دقائق في السادس من أكتوبر عام ألف وتسعمائة وواحد وثمانين عندما بدأ العرض العسكري الأخير في حياة الرئيس المصري أنور السادات
تقدمت وحدات المشاة في بداية العرض.. بدا السادات مسروراً وأخذ يتابع بمنظاره ألعاب الأكروبات التي كانت تنفذها الطائرات في السماء.. كما أخذ يصفق بحرارة لوحدة الهجانة.. وكان بين الحين والآخر يسحب غليونه ليدخن.. وينزع في أحيان أخرى قبعته ليجفف عرقه
وفي الساعة الثانية عشرة والنصف تقريباً وقبيل انتهاء العرض جاء دور المدفعية.. وبحلول الساعة الثانية عشرة وتسع وثلاثين دقيقة كانت سيارة الملازم أول خالد الإسلامبولي على مسافة تبعد عن المنصة الرئيسية بمقدار مئة متر. وكما هو متبع.. وكما يتطلب السير العسكري البطيء.. فقد كان على سائق السيارة أن يحرص فقط على أن يكون في خط مستقيم مع سيارات اللوري الثلاث التي تقع على يساره.. ولكن كان عليه أيضاً أن يحرص على المسافة اللازمة بينه وبين السيارة التي أمامه
وحدث تأخيرٌ ما في بسبب أحد الدراجات النارية في مقدمة الطابور أجبر سائق السيارة على رفع قدمه عن دواسة البنزين ووضعها على دواسة المكابح تحسباً للوقوف... في تلك الثانية مرت في الأجواء أسرابٌ عدة من طائرات الميراج محدثةً أصواتاً تصم الآذان.. واتجهت كل الأبصار تقريباً ناحيتها
استغل خالد هذا الجزء من الثانية الذي أبطأت فيه السيارة من سيرها كي يتناول "كارل غوستاف" السائق ويوجه هذا السلاح إلى رأس السائق صارخاً في وجهه: توقف فوراً وإلا قتلتك
توقف السائق في مكانه مذهولاً.. لقد روعته الصرخة المفاجئة ومنظر الرشاش الفاغر أمام عينيه وشل تفكيره إلى حد أنه نسي أن "الكارل غوستاف".. على حد علمه.. لم يكن محشواً بالرصاص
*******
كان المذيع الداخلي يحيّي رجال المدفعية قائلاً: إنهم فتية آمنوا بربهم.. وكان عطا طايل أول من حاول التحرك قبل توقف السيارة تماماً. فقد نهض من مقعده فوق السيارة وأخرج القنبلة من جيبه ونزع منها زر الأمان وألقاها في اتجاه المنصة.. إلا أن دفعته لها كانت ضعيفة إلى حدٍ ما.. إذ سقطت القنبلة لمسافةٍ تبعد بمقدار خمسة عشر متراً من السيارة وانفجرت دون أن تصيب أحداً.. في اللحظة نفسها فتح خالد الإسلامبولي باب كابينة السيارة واندفع إلى المنصة.. وفي طريقه إليها استل قنبلةً وألقاها تجاهها.. سقطت القنبلة الثانية في مكانٍ أقرب إلى المنصة إلا أنها لم تنفجر لعطلٍ في جهازها.. وأخذ يتصاعد منها دخانٌ كثيفٌ أبيض
حاول عبد الحميد عبد العال بعده تجربة حظه لكن القنبلة التي ألقاها اصطدمت بالسور الحاجز وانفجرت أسفله فتناثرت الشظايا في كل اتجاه.. إلا أن قوتها ضعفت كثيراً بفضل السور الحاجز الذي وقف حائلاً بين القنبلة وبين الجالسين في المنصة
في لحظةٍ ما ظن الحضور أن توقف السيارة العسكرية أمام المنصة ليس سوى نتيجة عطلٍ محرج.. إلا أنه سرعان ما اتضح عكس ذلك بعد أن حدث هرج ومرج وامتزجت أصوات الانفجارات بصرخات الأشخاص الذين طار صوابهم وأخذوا يتدافعون من أماكنهم أو حاولوا الفرار للنجاة بأنفسهم.. وسالت الدماء وتناثرت وطارت المقاعد في الهواء واختلطت أصوات الرصاص الذي يطلق على الأرض بأزيز الطائرات التي ظلت تحلق في الأجواء كأن شيئاً لم يكن
*******
في هذه الثواني الحرجة نهض السادات من مقعده في الصف الأول إلى أن انتصب قائماً على قدميه وأخذ ينظر إلى قاتليه الذين يتقدمون نحوه.. غير مصدقٍ لما يراه. وفي لمح البصر أشاح بوجهه إلى الخلف وأخذ يردد: مش معقول.. مش معقول
لم يتمكن السادات من إكمال عبارته.. فقد وجه القناص وبطل الرماية حسين عباس من فوق ظهر سيارة عسكرية بندقيته باتجاه الرئيس المصري.. أصابت الدفعة الأولى من الطلقات رقبة السادات في الجانب الأيمن.. في الفراغ الموجود بين عظمة الترقوة وبين عضلات العنق.. واستقرت أربع طلقات في صدره
عندما فرغ سلاح خالد من الذخيرة أثناء العملية أخذ من حسين عباس سلاحه وأمره بالانصراف.. اندس حسين بين الناس وسار معهم حتى وصل إلى طريق صلاح سالم فاستقل سيارة أجرة اتجه سائقها به إلى منزله في منطقة الألف مسكن. وعندما ألقي القبض على المتهمين الثلاثة دون الأخير تصوروا أن زميلهم قد مات. هذا التصور جعلهم يترحمون عليه بالاسم أمام سلطات التحقيق التي اكتشفت بالصدفة وجود متهم رابع على قيد الحياة.. وبعد يومين اقتحموا مسكنه وألقوا القبض عليه
في هذا الهجوم قُتل البعض وأصيب كثيرون ومنهم سيد مرعي مستشار السادات وصهره.. وفوزي عبد الحافظ سكرتير الرئيس.. وأبو غزالة الذي أصيب في ذراعه واخترقت رصاصة أخرى قبعته العسكرية كما ظهر في صورةِ نشرتها صحيفة "الأهرام" فيما بعد
*******
كانت جيهان السادات فوق منصة الرئاسة وفي الحجرة الخاصة التي خصصت لها تتابع سير العرض مع أحفادها وحاشية نساء كبار الضيوف. وحين وقع الهجوم أخذت فايدة كامل زوجة وزير الداخلية النبوي إسماعيل تولول وتصرخ: يا خرابي.. فنهرتها جيهان صارخةً: اسكتي.. ثم انطلقت بسرعة إلى الباب محاولةً الوصول إلى زوجها.. إلا أن رجل الأمن منعها من ذلك
وعندما شاهد الناس على شاشة التلفزيون مصوراً يقترب بشدة من المنصة ويلتقط صوراً للسادات وبعد ذلك انقطع الإرسال التليفزيوني.. خُيل إليهم أن هذا المصور هو أحد قادة الاغتيال.. إذ كيف يقترب هكذا بكاميرا غريبة الشكل من الرئيس السادات دون أن يعترضه أحد أو يعترض عليه. ولم يعرف الناس إلا فيما بعد أن المصور هو محمد رشوان المصور الخاص للرئيس المصري.. وأن الرصاص قد أصابه فأرداه قتيلاً
مصور آخر كان أفضل حظاً.. وهو رشاد القوصي الذي أصيب بإغماءة من هول المفاجأة.. ولم يكن يدري أنه سيكون المصور الوحيد الذي يلتقط صورتين بالألوان لاغتيال السادات.. أما مصور جريدة الأخبار مكرم جاد الكريم فقد أخفى في جوربه الأفلام الخمسة التي التقطها طوال العرض.. لينال عن أربع وخمسين صورة التقطها للحادث في دقيقة ونصف الدقيقة سلسلة جوائز ومكاسب
المهندس طه زكي وزير الصناعة –آنذاك- قال إنه بعد انتهاء إطلاق الرصاص أحس أن عمره قد زاد عشر سنوات على الأقل من هول ما حدث حوله. أما الدكتور فؤاد حسن وزير المالية فقال: إن هذه هي المرة الأولى في حياتي التي أرى فيها حادث قتل يقع أمام عيني.. وهو الحادث الوحيد الذي لم أكن أتمنى أن أراه
وبعد لحظات كان قد تم استدعاء سيارة السادات التي حضر بها إلى ساحة العرض لتنقله إلى طائرة هليكوبتر صغيرة كانت تقف خلف المنصة.. ولكن تبين أن السادات لا يقوى على الحركة فاستدعيت سيارة الإسعاف التي نقلته إلى خلف المنصة حيث الطائرة الهليكوبتر من طراز غازيل.. وصعد على متنها الدكتور محمد عطية طبيب الرئاسة وتوفيق قورة ضابط الحراسة.. وبعدها صعدت بسرعة إلى المروحية جيهان السادات ومعها الدكتورة زينب السبكي أمينة المرأة في الحزب الوطني.. وأحفاد الرئيس المصري
*******
كان مفترضاً أن تنقل الطائرة الهليكوبتر السادات على الفور إلى مستشفى القوات المسلحة في المعادي..غير أن المروحية اتخذت مساراً آخر بناء على طلب جيهان السادات التي أمرت قائد "الغازيل" بالتوجه إلى منزلها في الجيزة.. وبقيت الهليكوبتر وعلى متنها السادات غارقاً في دمائه حوالي نصف ساعة في المهبط الخاص بالمنزل
نصف ساعة أجرت جيهان خلالها اتصالات هاتفية مع أشخاص في الولايات المتحدة من بينهم ابنها جمال السادات الذي كان في نزهة مع بعض الأصدقاء في جزيرة بالقرب من ساحل فلوريدا. ولما لم تجد جمال تركت جيهان مع الشخص الذي رد عليها رسالة تطلب فيها من ابنها الاتصال بها على وجه السرعة
حطت الطائرة الهليكوبتر في فناء مستشفى القوات المسلحة بالمعادي في الساعة الواحدة وعشرين دقيقة.. ونُقل السادات فوراً إلى قسم الرعاية المركزة الخاص بحالات القلب الطارئة.. وأجريت له الإسعافات العاجلة من تنفس صناعي وتنشيط للقلب وتفريغ للدم من داخل القفص الصدري.. ونقل كميات كافية من الدم وتدليك خارجي وداخلي للقلب.. وتسجيل لنشاط القلب والمخ..وكذلك عمل الأشعات اللازمة
وفي تمام الساعة الثانية وأربعين دقيقة من بعد ظهر الثلاثاء الموافق السادس من أكتوبر..أظهر رسم القلب عدم تسجيل أي نشاط وأظهر رسم المخ توقفاً كاملاً تأكيداً لحدوث الوفاة..واعتبر سبب الوفاة صدمة عصبية شديدة مع نزيف داخلي بتجويف الصدر وتهتك بالرئة اليسرى والأوعية الدموية الكبرى بجذر الرئة اليسرى
*******
التقرير الطبي عن إصابات الرئيس الراحل وأسباب الوفاة الذي وقعه أحد عشر طبيباً على رأسهم مدير مستشفى المعادي الدكتور أحمد سامي كريم.. أشار إلى أن السادات وصل إلى المستشفى في الساعة الواحدة والثلث بعد ظهر الثلاثاء الموافق السادس من أكتوبر وهو في غيبوبة كاملة.. وكان النبض وضغط الدم غير محسوسين وضربات القلب غير مسموعة.. وكانت حدقتا العين متسعتين بغير استجابة للضوء
كان السادس من أكتوبر من عام ألف وتسعمائة وواحد وثمانين يوماً طويلاً في حياة مصر
*******

اجياد
02-06-2009, 11:38 AM
الأسئلــة الكبـرى

في حياة البشر أسئلة كونية عظيمة.. وفلسفية كبيرة.. لا يمكن للعاقل تجاهلها أو ايقاف التفكير فيها.. أسئلة يشترك فيها كل البشر لا تتقادم بفعل الزمن ولا تتغير بتوالي القرون.. أسئلة من النوعية التي طرحها نبي الله ابراهيم عليه السلام على نفسه حين رأى الشمس بازغة فقال: هذا ربي هذا أكبر.. فلما أفلت قال يا قوم إني بريء مما تشركون إني وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض
وسواء في عصر ابراهيم عليه السلام.. أو في عصرنا الحاضر.. يطرح البشر باختلاف دياناتهم وثقافاتهم وجنسياتهم أسئلة مشتركة مثل: من أين أتينا، وإلى أين سنذهب، وكيف بدأت الحياة، ومصيرنا بعد الموت، وكيف ظهر الكون، وكيف سينتهي، والجنس الذي سيأتي بعدنا...؟؟؟
*******
كانت مجلة بوبلر ساينس قد حاولت معرفة أكثر الأسئلة إلحاحاً في أذهان الناس.. من خلال استفتاء طرحته على القراء بمناسبة دخولنا الألفية الثالثة.. فرغم تحقيق الإنسان قفزات علمية كبيرة في القرن العشرين.. حيث فجر الذرة وصعد للقمر واكتشف النسبية.. إلا أنه ما يزال عاجزاً عن تقديم اجابات شافية لأسئلة قديمة قدم التاريخ نفسه.. بل يمكن القول ان تقدمه العلمي الحالي خلق المزيد من الأسئلة الصعبة.. مثل الآثار المستقبلية للتلوث الصناعي، والنتائج الغامضة لاستنساخ الإنسان، وامكانية انكماش الكون مستقبلاً مقابل توسعه الحالي..!؟
على أي حال؛ بعد غربلة النتائج خرجت المجلة بستة أسئلة كبرى.. رأت فيها محور الدراسات والأبحاث القادمة.. ورتبتها على النحو التالي
هل سينقرض الجنس البشري خلال الألفية الثالثة؟
وهل هناك مخلوقات غيرنا في هذا الكون؟
وهل يمكن ايقاف الشيخوخة؟
وهل سينجح استنساخ الإنسان؟
وهل يمكن التحكم في الطقس؟
وكيف بدأ الكون ومتى سينتهي؟
*******
السؤال الأول: هل سينقرض الجنس البشري خلال الألف عام؟.. يبدو وجيهاً بسبب التغيرات السريعة التي يحدثها البشر على كوكب الأرض، فهم مثلاً يتناسلون بمعدل مرتفع وبتضاعف مخيف، فبعد ان احتاجوا إلى 1850عاماً كي يصلوا إلى أول بليون، تضاعف عددهم بسرعة إلى أربعة بلايين عام 1975م ثم إلى ستة بلايين هذا العام.. وسيصلون إلى 10بلايين عام 2050.. هذاا لتضاعف المتوالي لا يعني فقط استنزاف موارد الأرض بل وازدياد حدة التلوث ونقص الأكسجين والاختلال بتوازن الكوكب.. ناهيك عن احتمال ظهور كوارث مفاجئة قد تبيد البشر بضربة واحدة كالحروب النووية والأوبئة القاتلة والاضطرابات الكونية
على أي حال يعتقد 86% ممن استفتتهم المجلة ان البشر سيظلون على وجه الأرض طوال الألفية الثالثة
*******
أما السؤال الثاني: هل هناك مخلوقات غيرنا في هذا الكون؟.. فقد رافق الإنسان منذ أن رفع رأسه إلى السماء وشاهد الكواكب والنجوم.. ورغم تميز عصرنا الحالي برحلات الفضاد وتلسكوبات الراديو والمراصد الفلكية إلا أن ذلك لا يعد شيئاً يذكر امام سعة وضخامة وتمدد الكون.. بل على العكس قادنا هذا إلى طرح المزيد من الأسئلة الصعبة مثل: عدد النجوم النهائي، وحجم الكون الحقيقي، وطبيعة المادة السوداء التي تشكل معظم بنيته الخفية
على أي حال يعتقد 85% ممن استفتتهم المجلة بوجود حياة ذكية في الكون، في حين يعتقد 45% منهم أنها ستزور الأرض مستقبلاً
*******
وبالنسبة للسؤال الثالث: امكانية ايقاف الشيخوخة؟.. نلاحظ ان عمر الإنسان اصبح أطول في العقود الأخيرة بسبب الرعاية الصحية والتغذية الجيدة. وينتظر ان يستمر هذا المعدل في الارتفاع وان يعيش نسبة اكبر ممن ولدوا هذا العام لأكثر من مائة عام.. ولا يستبعد مستقبلاً وصول متوسط الأعمار إلى 150عاما بدون اكتشاف طبي خارق
*******
أما بالنسبة للسؤال الرابع: هل سينجح استنساخ الانسان؟.. فالاحتمال الاكبر هو نعم.. بل يمكن القول إنه تحقق جزنيا هذه الأيام.. وأذكر شخصيا أن العلماء في كوريا الجنوبية اعلنوا عام 1998عن نجاحهم في استنساخ خلايا بشرية.. قبل تدميرها لاحقا. ويعتقد أن المشاكل التي ستظهر مستتقبلا لن تكون تقنية بقدر ماتكون اخلاقية ودينية وتعتمد على ترمومتر الرأي العام!
على أي حال يرى 65% ممن استفتتهم المجلة ان العلماء سيستنسخون اول كائن بشري كامل في الخمسة والعشرين عاماً القادمة. ويرى 71% ان الاستنساخ عملية غير اخلاقية في حين أبدى 41% منهم تسامحاً في حال الازواج العقيمين
*******
اما بالنسبة للسؤال الخامس: امكانية التحكم بالطقس؟.. فرغم ان الانسان نجح في تكييف البيئات الصغيرة والمحصورة؛ إلا أن الطقس يظل أعظم واعقد من ان نستطيع فهمه والاحاطة بتداخلاته - فضلاً عن إمكانية تغييره أو التحكم به في المستقبل القريب
على أي حال يرى 64% ممن استفتتهم المجلة اننا لن نستطيع ابداً التحكم بعناصر الطقس والمناخ
*******
أما بالنسبة للسؤال الأخير: كيف بدأ الكون وكيف سينتهي؟.. فالمعروف حالياً ان الكون بدأ بانفجار عظيم من كتلة مركزية كان فيها الزمن متوقفاً. وبسبب هذا الانفجار مايزال الكون يتوسع ولايعرف إن كان سيتمدد إلى الأبد أم سينكمش باتجاه معاكس.. وما يمكن اكتشافه وفهمه مستقبلاً سينحصر فيما حصل بعد انفجار بؤرته المركزية.. وليس قبلها.. فمن المعتقد مثلاً ان الكون اصبح أتونا من الجحيم والاشعة القاتلة بعد دقيقتين فقط من انفجاره من بؤرة مركزية صغيرة.. ثم اقتضى الأمر 500مليون عام حتى بدأت أول المجرات بالتشكل. اما الأرض فلم تتبلور الا قبل أربعة ملايين عام.. أي بعد الانفجار الكبير بـ 12بليون سنة تقريباً
على أي حال 46% من المشاركين أبدوا اهتماماً بكيفية انتهاء الكون.. رغم توقعهم عدم حدوث ذلك قبل كذا بليون عام من وفاتهم
*******

اجياد
02-06-2009, 11:38 AM
مشكلة الخلف مع السلف

قبل أيام ذهبت لحلاق الحارة فوجدت شخصاً مختلفاً.. كان "رفيقاً" جديداً ما أن تفحص شعري حتى برم شفتيه وقال: مين فيه حلاق أول.. هذا شعر مافي كويس
حينها تذكرت الأطباء وكيف يشتركون مع الحلاقين في "الحش" بزميل المهنة. فما أن تذهب لطبيب جديد.. وتريه الوصفة السابقة.. حتى يقول شيئاً من قبيل: إيه الأدوية التعبانة دي.. هو إيه اللي فهمه بالباك بين!؟ .. وقبل أن تستوعب ما هو "الباك بين" تصاب بخليط من الإحباط والغضب وتعتقد أن الطبيب السابق خدعك بالفعل
أما المحصلة ككل فهي زعزعة ثقتنا بكافة الأطباء لأنهم.. وهم الأدرى بأنفسهم.. يسيئون لسمعة بعضهم البعض
*******
لا يمكن القول ان هذا الطبع خاص بالأطباء فقط؛ فهذا العارض داء منتشر في المجتمعات المتخلفة وينبئ عن خلل تربوي عظيم. فهذه المجتمعات مولعة بالترصد وتصيد العثرات وتدمير أي موهبة لافتة.. وفي نسيجها الثقافي اعتقاد غريب بأن صعود الآخر يعني حجب الضوء عن إنجازاتنا الشخصية. وبدل تأييده ومساعدته.. كما يقتضي الواجب.. نسعى لتدميره وزعزعة الثقة بإنجازاته
والقضية ليست أخلاقية فقط؛ بل إدارية وتنظيمية وتطال الإنجازات الوطنية. فالحقد على السلف ترافقه رغبة جامحة بإزالة كل ما فعله وأنجزه؛ فما أن يأتي مدير جديد حتى يصبح همه الأول تنظيف المؤسسة من مساوئ الإدارة السابقة وتخليص العمل من الروتين القديم. ولكن نادراً ما نسمع عمن يريد إكمال المسيرة أو يضيف إلى إنجازات من سبقوه
ويا ليت الأمر ينتهي عند هذا الحد؛ بل يبلغ الغرور.. بالرئيس الجديد.. حد الاعتقاد أن لديه الوقت الكافي للبدء من الصفر وإتمام كل شيء خلال فترة ولايته البسيطة.. ولكنه غالباً ما ينتهي عند المرحلة السابقة ويأتي مدير جديد "ينظف" من بعده.. والنتيجة تخبط دوري، وقرارات بندولية يتحمل المواطن معاناتها
*******
في المقابل يلاحظ اختفاء هذا العارض في المجتمعات المتقدمة وعدم تحرج الخلف من إنجازات السلف.. والأمر لا يعود فقط لسعة الأفق ورقي المفهوم؛ ولكن أيضاً إلى امتلاك المؤسسات هناك جهازاً فعالاً للمراقبة يحمي الإنجازات الناجحة ويحفظ الأنظمة الفعالة من العبث والتغيير.. فكثير من المشاريع تحتاج لعقود طويلة من الاضافة والمتابعة كي تنجح وتؤتي أكلها.. وإنكارنا لإنجازات غيرنا يدخلنا في دائرة لا نهائية من البناء والهدم
بقي أن أشير إلى أن جزءاً من المشكلة يعود إلى "الدكتاتوية الإدارية" للرئيس الأول.. وهذه بحد ذاتها مشكلة تتطلب مقالاً منفصلاً.. فالرئيس الأول.. في مجتمعنا المحلي.. لا يرى غير رأيه ولا يلجأ لاستشارة غيره.. وحتى لو اكتشف انه على خطأ وغيره على صواب يمنعه الكبرياء من الاعتراف بذلك. وهذا تصرف صبياني ونقص في المفهوم الإداري يؤديان لغضب النائب وكبت بقية الأعضاء.. وبالتالي ما أن يعزل أو يتقاعد حتى تزال إنجازاته بطوفان من الغيرة والغضب المكبوت.. والنتيجة تغيير لمجرد التغيير وتعقيد لمجرد الظهور بثوب مختلف.. ونبدأ من جديد
*******

اجياد
02-06-2009, 11:39 AM
يوميات أسرة مصرية جداً
الحلقة السادسة عشـرة: عندي عريس ليكي


لم تستطع سلمى النوم من قلقها من مكالمة عمة حمزة لأنها شعرت بشعور غريب لم تستطع تحديده من طريقة حديثها الناعمة وايضا طلبها الحصول على رقم هاتفها من والدة شيماء أشعرها بوجود شىء اكبر من جمع الملابس
أخبرت امها انها ذاهبة لمنزل شيماء لمقابلة عمة حمزة التى حكت لها عنه وعن ذكاؤه وشخصيته الجذابة.. رمقتها امها بنظرة متفحصة وهى ترى تورد وجنتيها واشراقها وشعرت بغريزتها بوجود شىء ما.. ولم ترد سبق الاحداث فدعت لها بالخير وطلبت منها عدم التأخر هناك
وصلت سلمى منزل شيماء القريب وصعدت الى الشقة الخالية التى يجمعون بها الملابس ولم تنس فى طريقها شراء كمية كبيرة من الحلوى والشيكولاتة لحمزة عندما يأتى
*******
وفى الطريق كان حمزة لا يكف عن السؤال عن طنط سلمى ومتى سيصلون لها وعمته سناء مشغولة عنه بأفكارها وسعادتها بنتيجة التحريات البوليسية التى اجرتها عن سلمى وأسرتها.. والتى جندت فيها صديقاتها العالمات باصول الأسر والعائلات فلم تجد الا كل خير والجميع أكد لها ان أسرة سلمى من الأسر الطيبة المتدينة وأن الفتاة لا يشوبها شائبة وتتمتع بسيرة طيبة من الجميع
دخلت سناء الشقة الخالية لتجد أكوام من الملابس القديمة وتجد سلمى جالسة على كرسى صغير فى هدوء.. ألقت عليها التحية وعرفتها بنفسها وهى فى الواقع تتفحص ملامحها لتجدها ذات وجه مريح وملامح متوسطة الجمال ولكنها تبعث بالدفء وصاحبة جسد ممشوق نحيل
احمر وجه سلمى عندما شعرت بسناء تتفحصها بدقة ولكن خجلها ذاب عندما احتضنها حمزة بقوة وهو يهتف بها: ازيك يا طنط سلمى وحشتينى اوى انا جبت معايا هدوم كتييييير ولعب كمان.. المرة اللى جاية انا ح أجى معاكى تانى.. ماشى يا طنط موافقة ولا ايه؟
ابتسمت سلمى بحنان حقيقى تدفق من قلبها من اول مرة رأت فيها حمزة واحتضنته وهى تقول: ماشى يا كابتن انا موافقة انا كمان محتاجة راجل قوى زيك كده علشان يساعدنى شوية
فتدخلت سناء فى الحديث وهى تقول: والله حمزة مالوش سيرة غيرك الاسبوع اللى فات كله وازاى انتو لعبتم سوا وانه حبك على طول وصمم انه يشوفك تانى.. ربنا يكرمكم على مشروعكم ده اللى يعمل كده لازم يكون قلبه كله خير.. الا قولى لى انتى خريجة كلية ايه يا سلمى؟
*******
بدأت سلمى تحكى لمدام سناء كل شىء تقريبا عنها وعن أسرتها.. وكانت تشعر بالخجل فى البداية ثم استمر الحديث طويلا بلا قيود وكأنها تعرف سناء من سنوات والتى بدورها أخذت تشكو لها من اولادها وشقاوتهم وأنها تتمنى لو تهاجر الى الهند وحدها كى ترتاح قليلا من السيرك المنصوب دوما فى بيتها
وأخذت سلمى تضحك من خفة دمها وطريقتها البسيطة للدخول فى القلب وشعرت كأنها تعرفها من سنوات حتى فاجأتها سناء بسؤال مفاجىء: انا مش شايفة فى ايدك دبلة يا سلمى هو انتى مش مرتبطة؟
احمر وجه سلمى وقالت بصوت خافت: لسه النصيب ما جاش
فضحكت سناء وهى تقول لها: طيب يا ستى انا عندى عريس ليكى.. انا حبيتك ودخلتى قلبى واتمنى انك توافقى انك تشوفيه على الاقل
...............-
أكملت سناء: والله الواحد نسى كسوف البنات الجميل ده.. شوفى يا ستى العريس هو أخويا أحمد والد حمزة هو معجب بيكى من يوم المعرض وكمان حمزة جنّنا عليكى.. شوفى انا عارفة انك آنسة وهو أرمل وعنده طفل ويمكن يكون ده صعب عليكى لكن مش علشان هو أخويا بأقول كده لكن هو فعلا انسان ممتاز ومتدين جدا وناجح جدا فى شغله كمبرمج كومبيوتر والحمد لله احنا عيلتنا مرتاحة ماديا يعنى مش حيكون فيه مشاكل مادية ان شاء الله.. وهو انسان هادى وبيحب يخدم الناس كلها زيك كده واللى شدّه ليكى حبك للخير ولبسك المحترم وطبعا جمالك وأدبك.. وانا أؤكد لك انك لو حصل نصيب انه حيسعدك يمكن أكتر من الشاب الاعزب لأنه جرب الوحدة وحيكون حريص على ارضائك ونجاح الزواج ونِفسه فى زوجة تسعده وتصونه وتتقى الله فيه وفى ابنه.. قلتى ايه يا ست العرايس؟
دق قلب سلمى بعنف وهى لا تعرف ماذا تقول من شدة اضطرابها وسعادتها وخوفها فى نفس الوقت.. صمتت ولم تدرى ماذا تقول
قالت سناء: انا عارفة ان الموضوع صعب لكن ياريت تفكرى وتاخدى رأى والدتك ووالدك.. وده كارت أحمد فيه عنوانه وتليفونه علشان تسألوا عليه براحتكم وانا بعد كام يوم حاتصل بيكى علشان أعرف رأيك ايه؟ وعلى العموم لسه حتقعدوا مع بعض وتشوفوا حترتاحوا لبعض ولا ايه؟ وفى كل الاحوال انا كسبت أخت جميلة لى فى الله واتمنى نكون أصحاب على طول
قامت سلمى لتسلم عليها وهى لا تدرى ماذا تقول واحتضنت حمزة الذى ودعها وهو يقول فى براءة: يا ريت يا طنط تيجى تعيشي معانا على طول انا نفسى تكوني ماما ليّا انا لوحدي
*******

اجياد
02-06-2009, 11:40 AM
رسـالـة إلى الأزواج
الجـزء الثـالـث

السعادة الزوجية أشبه بقرص من العسل تبنيه نحلتان، وكلما زاد الجهد فيه زادت حلاوة الشهد فيه، وكثيرون يسألون كيف يصنعون السعادة في بيوتهم، ولماذا يفشلون في تحقيق هناءة الأسرة واستقرارها
ولا شك أن مسؤولية السعادة الزوجية تقع على الزوجين، فلا بد من وجود المحبة بين الزوجين. وليس المقصود بالمحبة ذلك الشعور الذي يلتهب فجأة وينطفئ فجأة، إنما هو ذلك التوافق الروحي والإحساس العاطفي النبيل بين الزوجين
والبيت السعيد لا يقف على المحبة وحدها، بل لا بد أن تتبعها روح التسامح بين الزوجين، والتسامح لا يتأتى بغير تبادل حسن الظن والثقة بين الطرفين
والتعاون عامل رئيسي في تهيئة البيت السعيد، وبغيره تضعف قيم المحبة والتسامح.. والتعاون يكون أدبياً ومادياً.. ويتمثل الأول في حسن استعداد الزوجين لحل ما يعرض للأسرة من مشكلات، فمعظم الشقاق ينشأ عن عدم تقدير أحد الزوجين لمتاعب الآخر، أو عدم إنصاف حقوق شريكه
ولا نستطيع أن نعدد العوامل الرئيسة في تهيئة البيت السعيد دون أن نذكر العفة بإجلال وخشوع، فإنها محور الحياة الكريمة، وأصل الخير في علاقات الإنسان
*******
لقد كتب أحد علماء الاجتماع يقول: لقد دلتني التجربة على أن أفضل شعار يمكن أن يتخذه الأزواج لتفادي الشقاق، هو أنه لا يوجد حريق يتعذر إطفاؤه عند بدء اشتعاله بفنجان من ماء.. ذلك لأن أكثر الخلافات الزوجية التي تنتهي بالطلاق ترجع إلى أشياء تافهة تتطور تدريجياً حتى يتعذر إصلاحها.. وتقع المسؤولية في خلق السعادة البيتية على الوالدين، فكثيراً ما يهدم البيت لسان لاذع، أو طبع حاد يسرع إلى الخصام، وكثيراً ما يهدم أركان السعادة البيتية حب التسلط أو عدم الإخلاص من قبل أحد الوالدين وأمور صغيرة في المبنى عظيمة في المعنى
وهاك بعضاً من تلك الوصايا التي تسهم في إسعاد زوجك
*******
لا تُهنْ زوجتك، فإن أي إهانة توجهها إليها، تظل راسخة في قلبها وعقلها.. وأخطر الإهانات التي لا تستطيع زوجتك أن تغفرها لك بقلبها، حتى ولو غفرتها لك بلسانها، هي أن تنفعل فتضر بها، أو تشتمها أو تلعن أباها أو أمها، أو تتهمها في عرضها
أحسِنْ معاملتك لزوجتك تُحسنْ إليك، أشعرها أنك تفضلها على نفسك، وأنك حريص على إسعادها، ومحافظ على صحتها، ومضحٍّ من أجلها، إن مرضتْ مثلاً، بما أنت عليه قادر
تذكر أن زوجتك تحب أن تجلس لتتحدث معها وإليها في كل ما يخطر ببالك من شؤون. لا تعد إلى بيتك مقطب الوجه عابس المحيا، صامتا أخرسا، فإن ذلك يثير فيها القلق والشكوك
لا تفرض على زوجتك اهتماماتك الشخصية المتعلقة بثقافتك أو تخصصك، فإن كنت أستاذا في الفلك مثلا فلا تتوقع أن يكون لها نفس اهتمامك بالنجوم والأفلاك
كن مستقيما في حياتك، تكن هي كذلك.. ففي الأثر: عفوا تعف نساؤكم.. رواه الطبراني. وحذار من أن تمدن عينيك إلى ما لا يحل لك، سواء كان ذلك في طريق أو أمام شاشة التلفاز، وما أسوأ ما أتت به الفضائيات من مشاكل زوجية
*******
إياك إياك أن تثير غيرة زوجتك، بأن تذكِّرها من حين لآخر أنك مقدم على الزواج من أخرى، أو تبدي إعجابك بإحدى النساء، فإن ذلك يطعن في قلبها في الصميم، ويقلب مودتها إلى موج من القلق والشكوك والظنون. وكثيرا ما تتظاهر تلك المشاعر بأعراض جسدية مختلفة، من صداع إلى آلام هنا وهناك، فإذا بالزوج يأخذ زوجته من طبيب إلى طبيب
لا تذكِّر زوجتك بعيوب صدرت منها في مواقف معينة، ولا تعـيِّرها بتلك الأخطاء والمعايب، وخاصة أمام الآخرين
عدِّل سلوكك من حين لآخر، فليس المطلوب فقط أن تقوم زوجتك بتعديل سلوكها، وتستمر أنت متشبثا بما أنت عليه، وتجنب ما يثير غيظ زوجتك ولو كان مزاحا
اكتسب من صفات زوجتك الحميدة، فكم من الرجال ازداد التزاما بدينه حين رأى تمسك زوجته بقيمها الدينية والأخلاقية، وما يصدر عنها من تصرفات سامية
*******
الزم الهدوء ولا تغضب فالغضب أساس الشحناء والتباغض. وإن أخطأت تجاه زوجتك فاعتذر إليها، لا تنم ليلتك وأنت غاضب منها وهي حزينة باكية. تذكَّر أن ما غضبْتَ منه في أكثر الأحوال أمر تافه لا يستحق تعكير صفو حياتكما الزوجية، ولا يحتاج إلى كل ذلك الانفعال. استعذ بالله من الشيطان الرجيم، وهدئ ثورتك، وتذكر أن ما بينك وبين زوجتك من روابط ومحبة أسمى بكثير من أن تدنسه لحظة غضب عابرة، أو ثورة انفعال طارئة
امنح زوجتك الثقة بنفسها.. لا تجعلها تابعة تدور في مجرَّتك وخادمة منفِّذةً لأوامرك . بل شجِّعها على أن يكون لها كيانها وتفكيرها وقرارها.. استشرها في كل أمورك، وحاورها ولكن بالتي هي أحسن، خذ بقرارها عندما تعلم أنه الأصوب، وأخبرها بذلك وإن خالفتها الرأي فاصرفها إلى رأيك برفق ولباقة
أثن على زوجتك عندما تقوم بعمل يستحق الثناء، فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول: من لم يشكر الناس لم يشكر الله.. رواه الترمذي
*******
توقف عن توجيه التجريح والتوبيخ، ولا تقارنها بغيرها من قريباتك اللاتي تعجب بهن وتريدها أن تتخذهن مُثُلاً عليا تجري في أذيالهن، وتلهث في أعقابهن
حاول أن توفر لها الإمكانات التي تشجعها على المثابرة وتحصيل المعارف. فإن كانت تبتغي الحصول على شهادة في فرع من فروع المعرفة فيسِّرْ لها ذلك، طالما أن ذلك الأمر لا يتعارض مع مبادئ الدين، ولا يشغلها عن التزاماتها الزوجية والبيتية. وتجاوبْ مع ما تحرزه زوجتك من نجاح فيما تقوم به
أنصتْ إلى زوجتك باهتمام، فإن ذلك يعمل على تخليصها مما ران عليها من هموم ومكبوتات، وتحاشى الإثارة والتكذيب، ولكن هناك من النساء من لا تستطيع التوقف عن الكلام، أو تصبُّ حديثها على ذم أهلك أو أقربائك، فعليك حينئذ أن تعامل الأمر بالحكمة والموعظة الحسنة
أشعر زوجتك بأنها في مأمن من أي خطر، وأنك لا يمكن أن تفرط فيها، أو أن تنفصل عنها
أشعر زوجتك أنك كفيلٌ برعايتها اقتصاديا مهما كانت ميسورة الحال، لا تطمع في مالٍ ورثتْـهُ عن أبيها، فلا يحلُّ لك شرعاً أن تستولي على أموالها، ولا تبخل عليها بحجة أنها ثرية، فمهما كانت غنية فهي في حاجة نفسية إلى الشعور بأنك البديل الحقيقي لأبيها
*******
حذار من العلاقات الاجتماعية غير المباحة.. فكثير من خراب البيوت الزوجية منشؤه تلك العلاقات
وائم بين حبك لزوجك وحبك لوالديك وأهلك، فلا يطغى جانب على جانب، ولا يسيطر حب على حساب حب آخر . فأعط كل ذي حق حقه بالحسنى، والقسطاس المستقيم
كن لزوجك كما تحب أن تكونَ هي لك في كل ميادين الحياة، فإنها تحب منك كما تحب منها . قال ابن عباس رضي الله عنهما: إني أحب أن أتزين للمرأة كما أحب أن تتزين لي 21 . أعطها قسطا وافرا وحظا يسيرا من الترفيه خارج المنزل، كلون من ألوان التغيير، وخاصة قبل أن يكون لها أطفال تشغل نفسها بهم
شاركها وجدانيا فيما تحب أن تشاركك فيه، فزر أهلها وحافظ على علاقة كلها مودة واحترام تجاه أهلها
*******
لا تجعلها تغار من عملك بانشغالك به أكثر من اللازم، ولا تجعله يستأثر بكل وقتك، وخاصة في إجازة الأسبوع، فلا تحرمها منك في وقت الإجازة سواء كان ذلك في البيت أم خارجه، حتى لا تشعر بالملل والسآمة
إذا خرجت من البيت فودعها بابتسامة وطلب الدعاء . وإذا دخلت فلا تفاجئها حتى تكون متأهبة للقائك، ولئلا تكون على حال لا تحب أن تراها عليها، وخاصة إن كنت قادما من السفر
انظر معها إلى الحياة من منظار واحد.. وقد أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنساء بقوله: أرفق بالقوارير.. رواه أحمد في مسنده، وقوله: إنما النساء شقائق الرجال.. رواه أحمد في مسنده، و قوله: استوصوا بالنساء خيرا.. رواه البخاري
حاول أن تساعد زوجك في بعض أعمالها المنزلية، فلقد بلغ من حسن معاشرة الرسول صلى الله عليه وسلم لنسائه التبرع بمساعدتهن في واجباتهن المنزلية . قالت عائشة رضي الله عنها: كان صلى الله عليه وسلم يكون في مهنة أهله يعني خدمة أهله فإذا حضرت الصلاة خرج إلى الصلاة.. رواه البخاري
*******
حاول أن تغض الطرف عن بعض نقائص زوجتك، وتذكر ما لها من محاسن ومكارم تغطي هذا النقص لقوله صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم: لا يفرك.. أي لا يبغض.. مؤمنٌ مؤمنة إن كرِهَ منها خُلُقاً رضي منها آخر
على الزوج أن يلاطف زوجته ويداعبها، وتأس برسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك: فهلا بكرا تلاعبها وتلاعبك؟.. رواه البخاري، وحتى عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو القوي الشديد الجاد في حكمه كان يقول: ينبغي للرجل أن يكون في أهله كالصبي.. أي في الأنس والسهولة.. فإن كان في القوم كان رجلا
استمع إلى نقد زوجتك بصدر رحب، فقد كان نساء النبي صلى الله عليه وسلم يراجعنه في الرأي، فلا يغضب منهن
أحسن إلى زوجتك وأولادك، فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول: خيركم خيركم لأهله.. رواه الترمذي، فإن أنت أحسنت إليهم أحسنوا إليك، وبدلوا حياتك التعيسة سعادة وهناء، لا تبخل على زوجك ونفسك وأولادك، وأنفق بالمعروف، فإنفاقك على أهلك صدقة
*******

اجياد
02-06-2009, 11:40 AM
دعاء الشعوب الفطسانة

هذه أيام طيبة ومفترجة. فيها يوم خير من ألف شهر. الدعوة فيه مستجابة لمن صلحت قلوبهم. فتعالوا ندعو معا دعوة المواطنين المصريين البسطاء الغلابة المبتسمين المتفائلين الحزانى المكتئبين القابضين على جمر حب الوطن والغاضبين الهادرين حينما يحتكم الأمر
*******
اللهم اسخط كل مسئول كبير وملظلظ إلى مواطن مصري أصيل يغلق باب المترو على أصابعه كل يوم فلا يتفوه ويقول آه وكمان بيدفع غرامة: إتلاف منشآت الدولة
اللهم اجعل وزراء الحكومة يتشعلقون على أبواب القطارات فتحتك بهم السيارات السائرة إلى الجوار.. بالظبط مثلما حدث أواخر شهر رمضان مع 16 بني آدم مصري.. فيصابون بجروح وتقيحات ثم يسقطون جميعا في بحر من كولونيا خمس خمسات المركزة
اللهم اجعل كل الأهلاوية منهم زملكاوية فيعرفون معنى حرقة الدم والشلل الرباعي وإسفكسيا الكورة
اللهم اجعل تليفزيونهم يصاب بلوثة عقلية فلا يعرض لهم طوال اليوم سوى كل مسلسلات السيت كوم ونشرة الأخبار وخطب السيد الرئيس
اللهم أفسد تكييفهم في الصيف ومدفأتهم في الشتاء
*******
اللهم ارزقهم قصورا على شفا المقطم فتسقط كل الصخور المجاورة لهم ويبقى قصرهم كده مع نفسه زي: قرد قطع
اللهم اجعل الميه تنقطع من مواسير دشهم والصابون على وشهم وجوه عينهم
اللهم ارزقهم فولا ملوثا في الصباح وطعمية من نشارة الخشب عند الظهيرة وبصارة انتهت صلاحيتها منذ سبع سنوات في المساء
اللهم املأ مياه الساحل الشمالي بقناديل بحرية شرسة فإذا نزلوا للبلبطة تشكشكوا حتى احمرت كل فتفوته في أجسادهم
اللهم اخسف من عمر كل واحد منهم عددا ضخما من السنين ليعود تلميذا في الابتدائية يرتدي المريلة والشورت فيقضي يوما دراسيا كاملا في مدرسة حكومية
*******
اللهم اجعلهم يسيرون في شوارع وسط البلد ليلة العيد دون تشريفة
اللهم ارزقهم بجيران يلقون بالقمامة حول صندوق القمامة وليس فيه
اللهم اجعل بيوتهم أرضا لمعركة بين جيوش الذباب والناموس وأفسد كل ما لديهم من عبوات ريد وراجون وفليت الأصلي
اللهم ارزقهم بحادث تصادم بسيط فوق كوبري 6 أكتوبر يجعلهم يقضون نصف حياتهم متشعلقين فوق ومش عارفين يروحوا شغلهم
اللهم اجعلهم يقفون في طابور العيش لساعات وساعات حتى إذا وصلوا أخيرا للشباك قال لهم البائع بكل برود الدنيا شطبنا
*******
اللهم اجعلهم يتصلون بالطعام ديلفيري فيصلهم باردا سمجا
اللهم ارزقهم سائق أتوبيس بـجنونة تجعله لا يتوقف أبدا في المحطات المخصصة وإنما بعدها ببتاع كليو ونص فيضطرون للسير على أقدامهم كل هذه المسافة في عز الظهر حتى يصلوا إلى بيوتهم
اللهم اجعلهم أحد أبطال الكليبات التي يتم إنتاجها في أقسام الشرطة
اللهم ارزقهم ضابط رزل يكلبش عربياتهم رغم أنها راكنة صف أول
اللهم أرسل لهم بخناقة بين جيرانهم الذي يمتلكون حنجرة لا تفسد أبدا فلا يعرفون للنوم طريقا أو سبيلا
*******
اللهم إذا أكلوا كفتة اكتشفوا أنها من عند جزار الحمير وإذا أكلوا دجاجا عطسوا عطسة الفرخة البردانة
اللهم ارزقهم سفرا بعبّارة يعيش صاحبها في لندن الآن. وعرضا مسرحيا مشتعلا في مسرح بني سويف، وزيارة إلى الصعيد عبر القطار غير المكيف
اللهم إذا ذهبوا إلى العراق بطريق الخطأ قالوا لكل الشيعة إنهم من أهل السنة وقالوا لأهل السنة إنهم من الشيعة
اللهم أعطهم على قدر نيتهم وقدر عملهم من أجلنا وقدر حبنا لهم.. وده لوحده كفاية عليهم
اللهم اجعلهم يأكلون أكلنا ويشربون ماءنا ويركبون مواصلاتنا ويعملون في وظائفنا ويبقوا يورّونا بقى هيعيشوا إزاي
*******

اجياد
02-06-2009, 11:41 AM
هـذا هو الحُــب



سئلت إمرأة عجوز عن الحب وما هو معناه فأجابت: أول مرة سمعت هذه الكلمة كنت طفلة صغيرة وكانت من والدي الذي قبلني وقال إني أحبك, فقلت الحب هو
:
حنان وأمان وحضن دافئ
*******
عندما بلغت سن الرشد وجدت رسالة تحت باب المنزل أرسلها إبن الجيران عنوانها إسمي ومحتواها "إني أحبك".. فقلت الحب هو
:
جرأة وجنون
*******
عندما خطبت لابن الجيران وتعرفت عليه كانت أول كلمة قالها لي هي أحبك فقلت الحب هو
:
طموح وعمل وهدف وإرادة
*******
تزوجت وفي ثاني يوم زواج قبلني زوجي على رأسي وقال لي إني أحبك فقلت الحب هو
:
شوق و وله وحنين
*******
مرت سنة فولدت أول أولادي كنت تعبة ملقاة على سريري فجاءني زوجي وأمسك يدي فقال إني أحبك فقلت الحب هو
:
شكر وتقدير ورعاية واهتمام
*******
بعد مرور السنين شاب شعر الرأس وتزوج الابناء فنظر زوجي لشعراتي وقال لي مبتسما: "أحبك".. فقلت الحب هو
:
رحمة وعطف
*******
طال العمر وصرنا عجزة وفي كل مرة زوجي العزيز يقول لي: "أحبك".. فأقول الحب هو
:
وفاء وصدق وإخلاص وعطاء
*******
هذا هو الحب
يبدأ صغيرا فيكبر معنا شيئا فشيئا
هذا هو الحب
كلما تقدمنا في العمر كلما اكتشفنا أسراره
*******
من

اجياد
02-06-2009, 11:42 AM
أنيـــاب الأســـد
الجـزء الخـامـس: مسـألــة أمــن



أدهم صبري.. ضابط مخابرات مصري في الخامسة والثلاثين من عمره، يرمز إليه بالرمز ن - 1
حرف النون، يعني أنه فئة نادرة، أما الرقم واحد، فيعني أنه الأوَّل من نوعه؛ هذا لأن أدهم صبري رجل من نوع خاص.. فهو يجيد استخدام جميع أنواع الأسلحة، من المسدس إلى قاذفة القنابل.. وكل فنون القتال، من المصارعة وحتى التايكوندو
هذا بالإضافة إلى إجادته التامة لست لغات حيَّة، وبراعته الفائقة في استخدام أدوات التنكُّر والمكياج، وقيادة السيارات والطائرات، وحتى الغواصات، إلى جانب مهارات أخرى متعدِّدة
لقد أجمع الكل على أنه من المستحيل أن يجيد رجل واحد، في سن أدهم صبري، كل هذه المهارات.. ولكن أدهم صبري حقَّق هذا المستحيل، واستحق عن جدارة ذلك اللقب، الذي أطلقته عليه إدارة المخابرات العامة
..لقب رجل المستحيل
*******
تحكي هذه الروايات وماسبقها بدايات أدهم صبري.. نشأته وشبابه ومغامراته الأولى في عالم المخابرات.. لذا وجب التنبيه
*******
انعقد حاجبا مدير أمن السفارة الإسرائيلية في شدة، وهو يراجع أوراق الشاب الفرنسي الأشقر، الذي طلب الحصول على تأشيرة دخول إلى إسرائيل، وغمغم، وهو ينقر صورته بسبَّابته: مصوِّر جامعي؟!... ولماذا يسافر طالب فرنسي إلى إسرائيل، في موسم الدراسة
تصاعدت نبرة شك في أعماقه، وواصل النقر على صورة الشاب الأشقر بسبَّابته بضع لحظات، قبل أن يلتقط سمَّاعة هاتفه، ويطلب رقمًا داخليًّا، ليقول في لهجة آمرة: احصل على سجلات كل الجامعات الفرنسية، ودورات التدريب الخاصة، التي تقدِّم دروسًا في التصوير الضوئي، وابحث فيها جميعًا عن هذا الاسم
ألقى إليه اسم الشاب، ثم عاد ينقر بأصابعه على الصورة، وكأنه يحاول النقر على صاحبها شخصيًّا، ثم لم يلبث أن التقط سمَّاعة هاتفه مرة أخرى، وقال في صرامة: أوصلني بـتل أبيب.. أريد التحدُّث إلى أدون جراهام.. دافيد جراهام.. شخصيًّا
مضت لحظات، قبل أن يرتفع رنين هاتفه، فالتقط السمَّاعة، وقال: جونسون.. من أمن سفارة باريس
أتاه صوت خشن، يحمل نبرة صرامة، يقول: دافيد جراهام.. لقد طلبت التحدُّث إليّ شخصيًّا
اعتدل جونسون في احترام، وهو يقول: بالفعل يا أدون جراهام.. أعتقد أنه لديَّ ما يهمك
سأله جراهام في اهتمام: وما هو؟
أجابه في اهتمام أكثر: لديَّ هنا شاب، تقدَّم بطلب الحصول على تأشيرة دخول إلى إسرائيل، وتنطبق عليه المواصفات العمرية والجسدية، لذلك الشاب الذي طلبت البحث عنه، والذي أفسد إحدى عملياتنا هنا من قبل
بدا جراهام شديد الاهتمام، وهو يسأله: أهو الشاب نفسه؟
ارتبك جونسون، وهو يجيب: لم نتيقَّن بعد، ولكننا نتحرَّى أمره
سأله جراهام في بطء: وما الذي دفعك إلى الشك في أمره؟
أجابه، وقد استعاد تماسكه: لقد طلب السفر إلى إسرائيل، أثناء الدورات الدراسية الرسمية، وليس في موسم الصيف
غمغم جراهام: شك مقبول
ثم استطرد في حزم: ومتى ستتيقَّنون من أمره؟
أجابه في حذر: خلال دقائق
لم يكد ينطقها، حتى دخل أحد مساعديه المكتب، وهو يشير بيده، فقال لجراهام في لهفة واضحة: لحظة يا أدون جراهام
والتفت إلى مساعده، فأجابه قائلاً: هناك دارس واحد بهذا الاسم، ولكنه في الثالثة والخمسين من عمره
تألَّقت عينا جونسون، وعاد بسرعة إلى جراهام قائلاً: أدون جراهام.. لقد تيقَّنَّا
وصمت لحظة؛ ليزيد من تأثير الأمر، قبل أن يضيف: إنه زائف
خُيِّل إليه أن شبكة الهاتف تنقل إليه التماعة عيني جراهام، قبل أن يقول: اسمعني جيدًا إذن يا جونسون.. سأخبرك كيف تتعامل مع هذا الأمر
وراحا يتحدثان بعدها بمنتهى الاهتمام..
لساعة كاملة.. أو يزيد..
*******
أنهى الملحق العسكري المصري اتصاله، مع جهة أمنية فرنسية، قبل أن يقول في اهتمام شديد: لقد توصلنا إليه.. إنه يقيم في فندق صغير، بالقرب من الحي اللاتيني.. لقد أعطوني رقم حجرته، وسنذهب إليه فورًا
سأله أحد رجال أمن السفارة في اهتمام: هل سنلقي القبض عليه؟
أجابه، وهو يسرع إلى الخارج: كلا.. سنتحفَّظ عليه فحسب، والسيد حسن طلب أن نستخرج له جواز سفر، أو وثيقة سفر؛ لنعيده إلى القاهرة
تبعه اثنان من رجال الأمن، وانطلق الثلاثة في سيارة تحمل أرقامًا دبلوماسية، إلى الحي اللاتيني، حيث توقَّفت بهم أمام ذلك الفندق الصغير، فهبط الملحق العسكري، وسأل موظف استقبال الفندق: عندك نزيل يقيم في الحجرة رقم سبعمائة وعشرة، تحت اسم جان كلود رينيه.. أهو في حجرته؟
أجابه الموظف في هدوء: لست أدري.. لقد تسلَّمت نوبتي منذ أقل من ساعة واحدة، ولكنه لم يترك مفتاح حجرته هنا، لذا
لم ينتظر الملحق العسكري حتى يتم الرجل حديثه، وإنما اندفع مع رجليه نحو المصعد، وأشار الملحق إلى أحدهما، ليصعد في درجات السلم، في حين استقل هو المصعد مع الثاني، إلى الطابق السابع، وعندما التقى الثلاثة، أمام باب الحجرة، وقف الرجلان على جانبيها، في حين طرق الملحق العسكري بابها، وقال بفرنسية سليمة: خدمة الغرف
انتظر لحظات، ثم كرَّر النداء، وعندما لم يتلقَّ جوابًا، أشار إلى أحد الرجلين، فأخرج من جيبه أداة رفيعة، دسَّها في ثقب مفتاح الحجرة، وأدارها على نحو خاص، فانفتح الباب، وبقي الرجل في الخارج، في حين دلف الملحق العسكري مع الرجل الثاني إلى الداخل، وأغلقا الباب خلفهما
ولثوانٍ، أدار الملحق العسكري عينيه في الحجرة، قبل أن يغمغم: المكان مرتب، على نحو يوحي بأنه لم يقض فيه وقتًا طويلاً
قال الرجل المصاحب له: يبدو لي أنه لم يقض فيه لحظة واحدة
توقَّف بصر الملحق العسكري عند منضدة صغيرة، مجاورة للفراش، وهو يقول: ولكنه ترك جواز سفره هنا
التقط جواز السفر، وفتحه؛ ليلقي نظرة على صورة صاحبه واسمه، قبل أن يغلقه، ويقول في حنق: لقد خدعنا جميعًا
سأله الرجل في قلق: أهذا ليس جواز سفره؟
أجابه في سخط: بل هو جواز سفر، يحمل اسم جان كلود رينيه.. أتعلم ما الذي يعنيه تركه له هنا؟
أطلّ التساؤل من عيني الرجل، فأضاف في غضب: إنه يسخر منا، ويبلغنا، على نحو غير مباشر، أنه يحمل الآن اسمًا مختلفًا
سأله الرجل في دهشة: أي اسم؟
أجابه الملحق العسكري، بمنتهى السخط: من يدري؟
نعم.. من يدري؟
*******
"موريس ديلون.."
نطق أدهم الاسم في هدوء، وهو يقدِّم ذلك الإيصال، الذي تسلَّمه من السفارة الإسرائيلية، إلى مسئول بيوت الشباب في باريس، والذي راجع الإيصال في اهتمام، قبل أن يسأله في آلية: أين تقيم ياموريس؟
أجابه أدهم في هدوء: في كاليه
أومأ الرجل برأسه متفهمًا، وهو يسأله: ولماذا ستسافر إلى إسرائيل؟
قال أدهم: جدتي لأمي تقيم في القدس، وسأذهب لزيارتها
أعاد إليه الرجل ذلك الإيصال، وقال: يمكنك أن تقيم هنا ليلتين فحسب، وعليك أن تبحث عن مكان إقامة بعدها، لو لم تغادر باريس
غمغم أدهم: لو سارت الأمور على ما يرام، سأسافر غدًا ليلاً إلى تل أبيب
قال الرجل: هذا أفضل.. اذهب وابحث عن مكان لنومك
في نفس اللحظة، التي دلف فيها أدهم إلى بيت الشباب، خفض أحد رجال الموساد في باريس منظاره عن عينيه، وقال لزميله، الذي يقود السيارة: إنه هو
سأله زميله في اهتمام: هل التقطت له مجموعة صور كافية؟
أومأ الأوَّل برأسه إيجابًا، وقال: من كل الزوايا
قال زميله في حزم: فلنرسلها إلى أدون جراهام فورًا، حتى يتخذ القرار بشأنه
وأخرج مسدسه، وسحب مشطه، مستطردًا: وسننتظر الأمر بالتنفيذ
وعندما ارتد مشط مسدسه، مصدرًا ذلك الصوت المعدني، كانت عقارب الساعة تشير إلى أن الليلة ما زالت في بدايتها
ويا لها من ليلة
*******
انعقد حاجبا حسن في شدة، وهو يراجع في ذهنه ما أخبره به الملحق العسكري للسفارة المصرية في باريس
وللمرة الأولى، تثير براعة أدهم حنقه..
لقد كان دومًا شديد الإعجاب به، ومتابعًا جيدًا لتطوراته..
وكم أسعده أن يكتسب مهارات جديدة..
وعديدة..
وكثيرًا ما كان يشفق على شبابه من هذه الحياة القاسية
من انشغاله الدائم بتطوير مهاراته وقدراته، وسعيه الدءوب؛ لامتلاك واكتساب مهارات جديدة
حتى تلك التي لم يلقنها إياه والده..
لقد شغف باللعبة، وانغمس فيها حتى النخاع، ولم يعد يفكِّر في سواها
صار يبحث عن مهارات جديدة..
مهارات مدهشة..
مختلفة..
ومتباينة..
وها هو ذا، في عمره هذا، يستخدم ما اكتسبه من مهارات؛ لخداع الجميع
وبلا استثناء..
"لقد خدعتني.."
قالها حسن في غضب، وهو يواجه قدري، في منزل هذا الأخير، الذي حافظ على تماسك ملامحه، وهو يهز كتفيه المكتظين، قائلاً: لقد أجبْتُ أسئلتك بكل صدق
قال حسن في غضب: أخبرتني أنك صنعت جواز سفر فرنسي واحد
هزَّ قدري رأسه، قائلاً: مطلقًا.. لقد سألتني عن آخر ما صنعته، فأخبرتك أنه جواز سفر فرنسي، وهوّية إسرائيلية، ولكنك لم تسألني عما صنعته من أجل أدهم بالتحديد
بدا الغضب على وجه حسن، وهو يقول: حسنًا.. وما الذي صنعته من أجل أدهم؟
ابتسم قدري في خبث، وهو يجيب: لقد أقسمت ألا أفشي السر
سأله في حدة: كم جواز سفر فرنسي صنعته، في الآونة الأخيرة؟
أجابه في هدوء: اثنان
سأله في اهتمام غاضب: بأية أسماء؟
صمت قدري لحظة، ثم أجاب في حذر: أدهم اختار الاسمين
ضمَّ حسن شفتيه في سخط شديد
من الواضح أن قدري لن يفشي السر..
لن يخون أدهم قط..
مهما حدث..
ومهما كان ما يتعرَّض له..
وكمحاولة أخيرة، قال حسن في صرامة: أستطيع إيقاف التحاقك بالمخابرات
هزَّ قدري كتفيه مرة أخرى، وقال: لا بأس.. أنا لم أسْعَ إليكم
قال حسن في حدة: ألا يعنيك أن تلتحق بجهاز المخابرات؟
قال قدري في هدوء: يعنيني كثيرًا بالتأكيد، ولكنه لا يساوي أن أخون صديقًا
كاد حسن يصرخ في وجهه، مهددًا إياه بالفصل من المخابرات
ولكن عقله أوقفه..
كم هو رائع هذا النموذج، الذي يراه أمامه
إنه لم يتردَّد لحظة في التضحية بفرصة عمره، حتى لا يخون صديقه
فماذا سيفعل من أجل وطنه؟
وعلى الرغم من غضبه وحنقه، أدرك أن هذا بالضبط هو النموذج الذي يبحثون عنه
النموذج البارع..
الواثق..
العنيد..
والمخلص..
وفي لهجة مريرة، غمغم حسن: أتدرك ما الذي يمكن أن يواجهه صديقك في حماقته هذه؟
صمت قدري لحظات، قبل أن يجيب في بطء وخفوت: خطر الموت
سأله حسن: ألا ترغب في إنقاذه من هذا؟
هتف قدري بسرعة في انفعال: وبشدة
ثم تراجع، مستطردًا في أسىً: ولكنني لا أستطيع اعتراض طريقه
غمغم حسن: حتى لو
قاطعه قدري في توتر: أيّا كانت النتائج.. أنا أومن به، وبقدرته على حسن تقييم الأمور، والتعامل معها، وما دام قد اتخذ قرارًا، فلا توجد قوة في الأرض يمكنها منعه من تنفيذه
تطلَّع إليه حسن لحظة، ثم قال في حزم: أتعتقد هذا؟
أجابه قدري دون تردُّد: بالتأكيد
نهض حسن، قائلاً في صرامة: سنرى
قالها، وانصرف كالعاصفة، تاركًا قدري خلفه، يتساءل في قلق شديد
ترى هل يمكن أن يواجه أدهم وحده كل هذا؟
هل؟..
*******
في تلك الآونة، لم تكن أجهزة الفاكس معروفة، ولم تكن هناك شبكة إنترنت، سوى في الاستخدامات العسكرية السرية المحدودة، في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها، لذا فقد تم إرسال الصورة بالراديو، وهي وسيلة نقطية قديمة، ترسل الصورة لاسلكيًّا، نقطة بنقطة، لذا فعندما تسلَّمها جراهام لم تكن بالدقة الكافية، إلا أنه نقلها إلى قسم خاص في الموساد، مهمته هي توضيح الصورة النقطية إلى أقصى حد ممكن.. وعندما عادت إليه الصور بعدها، استدعى خبيرًا خاصًّا إلى مكتبه، وراح معه يراجعان الصور بعدسة خاصة، ويقارنان بينها وبين الرسوم التي صنعها فريق مستعربي الموساد للشاب الذي أفسد عمليتهم سابقًا
وبعد نصف ساعة من الفحص والتدقيق اعتدل الخبير قائلاً في حسم: إنه هو
تألَّقت عينا جراهام، وهو يقول: عظيم.. لقد أثلجت صدري
ثم التقط جهاز الهاتف، وقال عبره في حزم: تم تعرُّف العنصر المعادي.. اعملوا على تصفيته فورًا
قالها، وهو يعلم أن أوامره ستصل إلى فريق الاغتيالات خلال دقائق معدودة، وبعدها ستنتهي العملية
الليلة..
*******
التمعت عينا قاتل الموساد المحترف عندما تلقى الأمر بتصفية أدهم فورًا، وربَّت على مسدسه، المختفي خلف سترته، وقال لزميله: عظيم.. تمنَّ لي حظًّا موفقًا
همهم زميله بكلمات مبهمة، وأشاح بوجهه في توتر، فابتسم القاتل، وغادر السيارة، واتجه نحو بيت الشباب في هدوء، ودفع الباب في رفق، وهو يدخل إلى حجرة مسئول المكان، قائلاً: ليلة سعيدة.. أين يقطن موريس ديلون، ذلك الشاب الأشقر الذي وصل منذ ساعة تقريبًا
سأله المسئول في شك: وما صلتك به؟
أجابه في هدوء، وبابتسامة أنيقة: صلة وثيقة للغاية
سأله الرجل، في شك صارم: هل يمكنك إثباتها؟
أجابه بنفس الابتسامة الهادئة: بالتأكيد
واستل مسدسه، وألصق فوهته بجبهة الرجل، مستطردًا: هل علمت صلتي به الآن؟!.. أنا قاتله
ارتعدت أوصال الرجل، وكاد يسقط فاقد الوعي، وهو يقول: إنه.. إنه في الحجرة الرابعة.. الفراش السفلي الأيمن
هزَّ القاتل رأسه، دون أن يفقد ابتسامته، وقال: لست أدري ماذا أقول
وضغط زناد مسدسه المزوَّد بكاتم للصوت في هدوء شديد، فصدرت منه فرقعة مكتومة شديدة الخفوت، امتزجت بصوت اختراق الرصاصة لجمجمة الرجل، الذي سقط جثة هامدة، دون أن يصدر عنه أدنى صوت
وفي هدوء عجيب، تراجع القاتل، قائلاً: شكرًا على أية حال
ثم استدار، واتجه إلى الممر، الذي يضم حجرات الشباب، وهو يستعد بمسدسه، وتلك الابتسامة المقيتة على شفتيه
وبدأت الليلة..
الرهيبة.
*******

اجياد
02-06-2009, 11:42 AM
ميراث المرأة في الإسلام


يدرك أعداء الإسلام الدور العظيم الذي تقوم به المرأة المسلمة في واقع أمتها وفي خدمة دينها؛ لذلك لا تفتأ رحى الحرب تدور تجاه المرأة المسلمة بهدف إفسادها؛ لأنه إذا فسد الرجل فإنه يفسد نفسه أما إذا فسدت المرأة فإنها تفسد أسرة بكاملها، ومن أهم محاور الحرب على المرأة المسلمة محاولة إخراجها من الانتماء والتحاكم إلى شريعة الإسلام؛ بزعم أن هذه الشريعة قد غبنتها مكانتها وهضمتها حقها، ومن أمثلة ما يشيعونه لهذا الغرض هو زعمهم أن الشريعة ميّزت الرجل على المرأة في الميراث؛ فأعطتها دائمًا نصف ما للرجل وهذا من الكذب الصريح على الإسلام، فحقيقة الأمر أن الإسلام وضع قاعدة العدل الإلهي في تعاملاته، وهي: المساواة بين المتماثلات والتفريق بين المتباينات
*******
بداية لابد من التذكير بأنه قبل الإسلام لم يكن للمرأة في الجاهليات المختلفة حق في شىء لا في الميراث ولا غيره، بل ولا حتى في الحياة.. فلما جاء الإسلام قرر لها..‏ وللمرة الأولى في تاريخها البشري..‏ أن يكون لها نصيب في الميراث، أعلنته الآية الكريمة: لِّلرِّجَالِ نَصيِبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيبًا مَّفْرُوضًا
أما إعطاؤها نصف ما يعطى الرجل والذي تقرره الآية الكريمة: يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ..‏ فليس انتقاصا لا من مكانة ولا من حق المرأة.. لكنه توزيع يتوازى مع حجم المسئولية التي يحملها الإسلام للرجل الزوج.‏ فالأصل أن يتولى الرجل أيا كان وضعه مسئولية الإنفاق الكامل على البيت وعلى الأسرة,‏ ولا تسأل المرأة..‏ الزوجة.. عن شيء من ذلك حتى وإن كانت موسرة إلا إذا تطوعت هي.. بمحض اختيارها ورضاها..‏ للمساعدة بوجه أو بآخر
وعليه فلابد أن تختلف الأنصبة باختلاف حجم المسئولية..‏ هذا هو الأصل الذى يقرره الإسلام ويلزم به الرجل،‏ ويجعل من حق الزوجة أن تطلب الطلاق من هذا الزوج إذا عجز عن الوفاء بنفقة الأسرة حتى وإن كانت هي موسرة،‏ الأمر الذي يحمل الرجل وحده مسئولية الكد والكدح لتوفير ما تحتاجه الزوجة والأسرة في غير ما عناء تطالب به أو مشاركة تلزم بها
ثم إن المرأة.. خلال حياتها كلها منذ ميلادها إلى وفاتها.. في كفالة الرجل.. إن كانت طفلة أو شابة أو زوجة أو مطلقة أو أرملة،‏ ففي كل حالاتها جميعا يقرر الإسلام النفقة على الرجل بحسب درجة القرابة بها الأولى ثم الأولى،‏ وإذا قصر أحدهم فعلى القاضي إلزامه بالنفقة عليها دون إهمال
*******
وفي مجال الميراث لم ينظر الإسلام إلى نوع الوارث وجنسه، لكنه نظر إلى اعتبارات ثلاثة، وقسّم الميراث على أساسها
الاعتبار الأول
درجة القرابة بين الوارث ذكرًا كان أو أنثى وبين المُوَرَّث المتوفَّى، فكلما اقتربت الصلة.. زاد النصيب في الميراث.. وكلما ابتعدت الصلة قل النصيب في الميراث، دونما اعتبار لجنس الوارثين.. فابنة المتوفى تأخذ مثلاً أكثر من والد المتوفى أو أمه
الاعتبار الثاني
موقع الوارث من الحياة.. فالأجيال التي تستقبل الحياة، وتستعد لتحمُل أعبائها، عادة يكون نصيبها في الميراث أكبر من نصيب الأجيال التي تستدبر الحياة. وتتخفف من أعبائها، بل وتصبح أعباؤها.. عادة.. مفروضة على غيرها، وذلك بصرف النظر عن الذكورة والأنوثة للورثة
فبنت المتوفى ترث أكثر من أمه.. وكلتاهما أنثى.. وترث البنت أكثر من الأب.. حتى لو كانت رضيعة لم تدرك شكل أبيها.. وحتى لو كان الأب هو مصدر الثروة التي للابن، والتي تنفرد البنت بنصفها.. وكذلك يرث الابن أكثر من الأب.. وكلاهما من الذكور
الاعتبار الثالث
التكليف المالي الذي يوجبه الشرع على الوارث حيال الآخرين.. وهذا هو الاعتبار الوحيد الذي يفرّق فيه بين الذكر والأنثى.. ليس باعتبار الجنس، ولكن باعتبار التكليف والأعباء المالية
فإذا ما تساوى الورثة في القرابة، وفي موقعهم من الحياة فكانوا جيلاً واحدًا كالأخوة أو الأبناء، هنا ينظر الشرع إلى التكاليف والأعباء المالية المناطة بهم
فالأخت المتزوجة هي في إعالة زوجها، لكنها ترث نصف أخيها الذي يعول زوجته وأولاده، فإذا كانت أخته غير متزوجة فهو يعولها أيضًا فترث نصفه ومالها ذمة مالية خاصة بها لكنه لا يزال مسئولاً شرعًا عن رعايتها وكفالتها، وكذا الحال مع الأبناء
لذلك قال الله تعالى: يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنْثَيَيْنِ.. النساء: 11
*******
إذن.. فتفريق الشرع هنا ليس تفريق بين المتماثلات، لكنه تفريق بين المتباينات التي يجب التفريق بينها
فالشرع يوجب على الرجل مهر للمرأة، لكنه لا يوجب على المرأة مهرًا للرجل
كذلك على الرجل إعداد مسكن الزوجية وتجهيزه، ثم الإنفاق على المرأة وإعالتها هي وأولادها، كذلك يجب على الرجل الغرامات كالديات والقصاص حتى في حالة الطلاق لا يترك الشرع المرأة لمواجهة أعباء الحياة بمفردها فيلزم زوجها السابق بنفقة متعة أو نفقة كفالة، ما دام لم تتزوج المرأة من زوج آخر، وبناء على هذه التكاليف والأعباء المالية أعطى الإسلام للرجل في حالة تساوي درجة القرابة وموقعها من استقبال الحياة أعطاه ضعف المرأة وألزمه بالإنفاق عليه وإعالتها
وهو ما يعطي المرأة مكانة مميزة ومعتبرة في أحكام الميراث في الشريعة الإسلامية
هذا هو العدل الحقيقي الذي تحتاجه البشرية؛ فيرضى ضميرها وتنعم سريرتها وتستقر حياتها
*******

اجياد
02-06-2009, 11:43 AM
بـوش والحـذاء الطـائر


بابتسامته البلهاء التى لم يعد أحد يتحمل رؤيتها، ختم الرئيس الأمريكى جورج بوش مؤتمره الصحفى مع نورى المالكى رئيس وزراء العراق، بحثا ما بحثا، واتنفقا على ما اتفقا، قالا ما قالا من الكلام الذى لا يسمن ولا يغنى من جوع، وقاما بأداء المشهد الأخير من تمثيلية الود المتبادل بين العراق وأمريكا، وفى نهاية المؤتمر كانت المفاجأة التى لم يتوقعها أحد، فبعد أن قال بوش لحضور المؤتمر: شووكران جغزيرا، يقصد شكراً جزيلاً، لإيهام الحضور بأنه يتكلم لغتهم ومن ثم يكسر حدة الجفاء بينه وبينهم، قام قام مراسل قناة البغدادية، الصحفى منتظر الجيدى برشقه بفردتى حذائه واحدة بعد أخرى، قائلاً: هذه قبلة الوداع يا كلب
*******
منتظر كان منتظرًا لحظة الفكاك من أسر "الغباء البوشى" والوحشية "البوشية"، وقرر أخيراً أن يتنازل عن الصفة التى منحها اسمه إياها، ولم يتردد فى التعبير عن مشاعره تجاه رئيس أكبر دولة فى العالم، وقرر أن يقول للمجرم "أنت مجرم يا كلب"، وكما قرر أن يتنازل عن الصفة التى منحها اسمه إياها قرر أيضاً أن يتنازل عن حياده الصحفى فى تغطية الأحداث، فكثيرون منا يخطئون فى تقدير مدى الالتزام المهنى، ويعلون من شأنه على حساب المشاعر الإنسانية، وكيف يلتزم الحياد من يرى وطنه يمزق، وممزقه يبتسم
الهدف من رمى حذاء "منتظر" لم يكن الإهانة فقط، بل الإهانة والألم، وهذا ما يدل عليه تصميمه على إصابة وجه بوش، ولم يكتف بقذف فردة حذاء واحدة، بل حينما رأى أن رميته الأولى لم تصبه أراد أن يعالج فشل الأولى برمى الثانية، ففشلت أيضاً، وعلى الرغم من تمنى الكثيرين بأن يصيب الحذاء بوش، إلى أن هذا الفشل منحنا تفاصيل كثيرة ذات مغزى، فها هو رئيس أكبر دولة فى العالم يخاف من حذاء طائر، كطفل صغير تلوح له بالعصا، وها هو نورى المالكى يمارس مهنته الأصيلة فى حماية الرئيس الأمريكى من حذاء منتظر، متقمصا دور البودى جارد الذى يسهر على حراسة سيده، لكن جبن بوش وخوفه وتفاديه للحذاء، وحماية المالكى له، لم تمنع فردة الحذاء الثانية من إصابة العلم الأمريكى الذى كان يقف مزهواً وراء بوش، فاختاره الحذاء، من بين علمين عراقيين، ليهزأ من زهوه، ويكسر من تكبره الكريه
*******
خمسة واربعون يوماً هى ما تبقى فى عمر الفترة الرئاسية الثانية للرئيس الأمريكى جورج بوش، سيقضيها الرئيس، إن كان عنده دم، فى تذكر هذا المشهد الذى لا يتكرر كثيراً فى حياة الرؤساء، وسيحاول من تخفيف أثر هذا المشهد بتذكر اعتذار الصحفى العراقى الآخر الذى وقف ليقول له "نحن نعتذر لك يا سيادة الرئيس"، لكن ما لم يقدر أحد أن ينساه هو الذعر الذى اعتلى وجه بوش وهو يواجه "حذاء"، فهذا الحذاء على الرغم من تفاهة تأثيره المادى، إلا أنه كسر أسطورة رئيس أكبر دولة فى العالم، الذى أعلن لدول العالم أجمع قبيل حرب العراق أن من ليس معنا فهو عليا، مهدداً جميع الدول، وملمحاً لهم بأن اصمتوا إن لم ترسلوا أبناءكم ليقتلوا، ولم يكن يعرف بالطبع أن خطابه المزيف عن الديمقراطية التى كان يريد أن يقنعنا بها بوش
*******
منتظر وقف أمام رئيس أكبر دولة فى العالم وقذفه بالحذاء، مثلما كان يقف الجندى المصرى أمام الدبابة ليصيبها بقذيفة، ومثلما يقف الطفل الفلسطينى أمام المدرعات الإسرائيلية ليقذفها بحجر، لم يمنعه خوف، ولم يكسر من عزيمته احتلال، ليعلن للعالم أن للقوة مقاييس أخرى غير التى يتباهى بها بوش، وليعلن أن للمقاومة أساليب أخرى قد تهز من عروش الكبار دون أن تسيل لهم قطرة دم
*******

اجياد
02-06-2009, 12:09 PM
الحذاء فيه "بـووز" قاتل
"تعليقات في الأخبار"


أحذية الدمار الشامل تهدد أمريكا
الأمريكان يطورون الطائرات إف 16 إلى مقاس حذاء 45 استعداداً لضربة قاسية للمدابغ
أديداس تدرس توسيع استثماراتها فى المنطقة العربية
اجتماع فى الرباط "لفك الجزمة" الحادة التى نشأت عن ضرب الرئيس الأمريكى
خطاب بوش الأخير فى العراق كان: جازماً
*******
اجتماع دولى لرؤساء الدول "المحاذية" للعراق
الصحفى العراقى يتعرض لـ : كعب دائر
زلط يعلن مسئوليته عن الحادث
الفريق الطبى للرئيس بوش يعالجه من حادث الحذاء بجرعة: بنعل لين
الرئيس الأمريكى يقول لضاربه: كان يمكن أن أرد "ببلغة" ثانية
*******
الرئيس الأمريكى يسأل كونداليزا رايس: "كوتشي" فين يا كوندي وأنا بانضرب
العراقيون يطالبون بعمل تمثال لـ: باتا
تحويل الطريق أمام البيت الأبيض لـ: فردة واحدة
ما هو الشراب المفضل للرئيس بوش؟
بوريتانيا تعلن تضامنها مع الزيدى
*******
العراقيون يودعون بوش بـ :عليك النعلة
المالكى يطلق على حملة مواجهة المتطرفين "نعل" الصحراء
بوش فى طريق عودته نجا من "البوت" بأعجوبة
العراقيون يشربون "الكلة" احتفالاً بضرب بوش
بوش يرفض تشبيهه بشجرة الدر
*******
تخليد ذكرى ضرب بوش تحت اسم: معركة الكنادر
هل كان حذاء الزيدى بدون طيار
بعد الحادث.. الكثير من الأمريكان يصابون بـ : جزمات قلبية
الديمقراطيون يطلقون على الرئيس الأمريكى المخلوع: جورج شوز
الصحافة الأمريكية: فشل زيارة "الورنيش" الإعلامى
*******
البيت الأبيض يمنع اصطحاب الصحفيين للمحمول والأحذية فى المؤتمرات الصحفية
كونداليزا رايس تقول: لا حذاء للديمقراطية
تونى بلير: أنا "مقاسى مثل بوش
ساركوزى: أشعر بـ: "الضيق" الذى يعانيه الرئيس الأمريكى
*******
ما حدث للرئيس الأمريكى "غرزة" فى وجه الإدارة الأمريكية
أوباما يرفض الشراب فى صحة بوش
بوش يودع البيت الأبيض بزيارة "الجلدى" المجهول
فريقات تحقيقات الاف بي اي يفحص الصندوق الأسود لحذاء الزيدى
الفيفا تحسم الجدل، الزيدى يحتاج فردة ثالثة ليصبح هاترك
*******
أطباء بوش ينصحونه بتعاطى "منقوع صرم" لتفادى مضاعفات الحادث
بوش لحرسه الخاص: أنتم براطيش
بعد محاولة صد الضربة عن بوش، المالكى مرشح لحراسة مرمى المنتخب العراقى
البنتاجون يستعين بـ "صراماتى" لتتبع أثر مخططى العملية
جماعة كعب وفصائل أبو وردة يعلنان تضامنهما مع الزيدى
*******
هافان تحتفل بما حدث للرئيس الأمريكى
بعد الحادثة: المقاومة العراقية "كعبها" عالى على الأمريكان
المنظمة العالمية للطاقة تمنع تخصيب اليورانيوم وتفصيل الأحذية فى بوشهر
كوبا تعلن ديسمبر عيداً للحذاء العالمى لحقوق الإنسان
*******
بوش يطلب من القاهرة نسخة من فيلم: حافية على جسر من الذهب
منظمة :الأحذية: العالمية..الفاو.. تعلن رفضها للحادث
هيفا وهبى تنافس بأغنية: بوش الواوا
قبل رحيله: بوش يخسر "الجلد والسقط" فى العراق
بعد الحادثة: "قالب" جديد للعلاقات الأمريكية العربية
*******
إلى جورج بوش القاطن فى البيت الأبيض: الحذاء فيه بووز قاتل
أوباما يستعين بـ "نايك" وزير للخارجية نكاية فى بوش
فريق من الـ سي اي ايه يطير للعراق لبحث كل: جوارب القضية
الشريط الكامل للحادث يذاع فى: "أحذاء" 24 ساعة

*******

اجياد
02-06-2009, 12:09 PM
لا يهــم.. يهــم


من الحين للأخر أجد نفسى وسط زحام لا أرى حدوده، وكثير من الأحيان أرى نفسى وحيدا وسط هدوء لا مثيل له حتى أنى لا أستطيع أيضا أن ارى حدوده أيضا
*******
من الناس من يترك نفسه للحياة ترسم له طريقه، ومن الناس ايضا من يرسم لحياته طريقها بنفسه
من انت فى هؤلاء؟
من الصعب التحديد.. انا ارى ذلك
لا أستطيع أن ارى بوضوح فى أى درب أسير
هل انا الرسام أم لوحة تُرسم لى؟
*******
من المعروف أن كل شخص قبل أن يولد وله قدره وحياته.. ولكن لماذا أمر الله بالسعى والتعب والعمل والعلم؟.. هذا لأن كل شخص له نصيب فى قدره والاّ ما كان حوسب عليه
لقد قررت أن لا أستسلم للحياة ولا أدعها تحدد لى مستقبلي فأنا أريد أن أكون صانع نفسى من مزايا وعيوب، فانا أؤمن ان من يترك قدره للحياة لابد وسيخسر فى النهاية أو قبل النهاية حتى، فأنا أمتلك عقلى وقلبى فهم أسلحتى للخوض فى صراع الحياة وأما أن أفوز أو أهزم ويكفيني شرف المحاولة بشجاعة ولا أترك لأحد أن يدمر مستقبلى الذى أحارب من أجله
*******
من منكم يستطيع القتال ومن لا يستطيع؟
إذا كنت لا تستطيع فهذا عيبك أنت ولن ينقذك أحد.. فلا يستطيع أى شخص أن يعطى ظهره للحياة وإلا سيهزم
وأعلم جيدا أنه انت منقذ نفسك من المستقبل المظلم، وأنه لا مستحيل أبدا فى الحياة
*******
كل دقيقة تمر هي فرصة جديدة لك في أن تغير حياتك
*******

اجياد
02-06-2009, 12:10 PM
إلى حبيبتي.. وردي وجنون عشقي


وردة حمراء..
تحمل لكِ جنون عشقي.. ودفء مشاعري
وحبي.. وحنيني
تبعث لكِ..
اشتياق قلبي ونبضه المتدفق باسمكِ
ترسل لكِ..
همسات روح تذوب هياماً في هواكِ
*******
وردة صفراء..
تبوح لكِ بأسرار غيرتي
في بعدكِ
عندما يراكِ الاخرون ولا أراكِ
عندما يتحدثون معكِ..
وعندما تضحك معهم..
كم أتمنى حينها أن أكون انا كل البشر من حولكِ
لأستمتع بروعة قلبكِ وحدي
*******
وردة بيضاء..
بنقاء قلبكِ.. وطهر روحكِ
وكمال أنوثتكِ..
تخبركِ..
كم سلبتني عذوبة مشاعركِ
وكم سحرني انسياب حنانكِ الى ثنايا قلبي
لتمتلكيه.. وتتوجين ملكة على عرشه
لتصبحي حبي الأوحد
بالأمس واليوم
وإلى الأبد ..
*******
حبيبتي..
انها ورودي الرقيقة..
تحمل لك مشاعري الصادقة..
أهديها..
لكِ انتِ وحدك..
ولقبكِ انتِ فقط
تحمل كل الحب
*******

اجياد
02-06-2009, 12:11 PM
مطلوب سكرتيرة حسناء‏

دعك من شرط الحلاوة، فمجرد أن تحدد فى إعلانك أن المطلوب هو سكرتيرة.. مؤنث لا مذكر.. كفيل بأن يجرّك إلى محكمة على أساس التفرقة بين الجنسين فى فرصة الحصول على عمل لا علاقة لنوع الجنس بالقيام به. آه، عفوا، نسيت أن أضيف هذه الجملة: إذا كنت فى بلد غير مصر.. إخوانى المصريين، اتحدوا، وتعالوا نولّعها
*******
يا نهار أسود! هكذا كان لسان حالى عندما قرأت هذا الإعلان الذى نشرته الزميلة المصرى اليوم قبل أيام قليلة: قناة فضائية جديدة تعلن عن حاجتها إلى عدد غير محدد من المذيعين والمذيعات. فى البند الأول من الإعلان مطلوب مذيعة تحمل بطاقة عضوية نقابة الصحفيين، تتوافر فيها مجموعة من الشروط من أهمها: السن لا يقل عن 27 سنة ولا يزيد عن 37 سنة. تتمتع بالوسامة والأناقة والجمال والرشاقة. الطول لا يقل عن 160 سنتيمترا ولا يزيد عن 172 سنتيمترا. الوزن لا يقل عن 60 كيلوجراما ولا يزيد عن 70 كيلوجراما متناسبا مع الطول.. بدون غطاء رأس
والله كنت أظن أنها نكتة يحاول من خلالها الزميل مجدى الجلاد أن يشرح لنا مشروع: عايز حقى. وقبل أن أتصل به كى أهنئه وأقول له: جامدة فحت.. خطر لى أن أتصل أولا بالمرجع القانونى الأستاذ نجاد البرعى
«يا يسرى بيه المساواة بين المرأة والرجل حق يكفله الدستور المصرى»
هكذا أثلج الأستاذ صدرى فى البداية. لماذا إذن يتم تخصيص عربة من أولها لآخرها فى قطار مترو الأنفاق حكرا على النساء من دون الرجال؟ ما هو فيه واحد رفع قضية نيابة عن الرجالة والمحكمة الإدارية حكمت من كام يوم بتأييد قرار التخصيص. على أى أساس؟
على أساس أن التكوين الجسمانى للمرأة فى مصر أضعف من التكوين الجسمانى للرجل
نعم؟!!! التكوين الجسمانى للمرأة فى مصر أضعف من التكوين الجسمانى للرجل؟!!! من امتى؟ طيب خلينا نوزن كل نساء مصر فى كفة ونوزن كل الرجالة فى كفة ثانية ونشوف مين اللى هيبطّط مين. كامل احترامى لنساء مصر ولقضاة مصر ولكننى كنت أتمنى أن نسمى الأشياء بمسمياتها الحقيقية، فتأتى الحيثيات واضحة أن أساس الحكم هو انتشار ظاهرة التحرش الجنسى، فليس كل رجل ربنا أنعم عليه بقليل من الصحة يريد أن يفقأ عين المرأة التى بجواره، وليست كل امرأة ملظلظة تريد أن تفرم رجْل المسكين الذى بجوارها، ولسنا جميعا حيوانات كى تنحصر قيمتنا فى أوزاننا. وهو ما يعود بنا إلى ذلك الإعلان المصيبة، فتعالوا بنا نتوقف أمامه كلمة كلمة
*******
أولا: «مطلوب مذيعة» يعتبر تمييزا مباشرا وفقا للقانون البريطانى الصادر عام 2000؛ لأنه حدد جنسا واستثنى آخر لعمل لا علاقة له بنوع الجنس. وقد يحاول المعلن أن يكون فهلويا فيطلب شخصا لتقديم برامج تليفزيونية بشرط أن يكون طوله 190 سنتيمترا؛ لأن احتمال أن يكون هذا الشخص رجلا أكبر بكثير من احتمال أن يكون امرأة. القانون البريطانى يدرك هذا التمييز غير المباشر ويحرّمه أيضا
خواجة؟ والله أنا لست خواجة لكننى من ألد أعداء السخرية السلبية التى تفسح المجال لأصحاب الجِبِلّة والعين الجامدة على حساب أصحاب الحق والحياء. تجارب الآخرين إذن نقطة انطلاق مفيدة لقلب الطاولة على أدمغة هؤلاء
*******
ثانياً: «بطاقة عضوية نقابة الصحفيين» لا علاقة لها بالضرورة بطبيعة المهنة أو مستوى الأداء. نقابة الصحفيين هى جمعية أو اتحاد يهدف أساسا إلى حماية حقوق أعضائه مثلها مثل جمعية المزارعين الغلابة، قد يكون من بين أعضائها من لا يفهم الفارق بين البرتقال البلدى والبرتقال أبو صُرة. ومن ثم يمنع القانون اشتراط عضوية مثل هذه الجمعيات لأنها لا تعتبر «مؤهلا» علميا موضوعيا للحكم على الشخص ويؤدى اشتراطها إلى الإخلال بمبدأ تكافؤ الفرص. لو كان الأمر كذلك لصار 99 % من المذيعين والمذيعات فى الشارع
*******
ثالثا: اشتراط أن «السن لا يقل عن 27 سنة ولا يزيد عن 37 سنة» يعتبر خرقا سافرا لحقوق الإنسان وتشريعات العمل على أساس أنه لا علاقة بالضرورة بين السن، صغُر أو كبُر، والقدرة على تقديم البرامج التليفزيونية.. أو أى وظيفة أخرى.. تبنت بريطانيا هذا القانون عام 2006، وكانت الدنمارك قد سبقتها إليه عام 2004، وأيرلندا عام 1998، وأستراليا عام 1977، والولايات المتحدة الأمريكية فى العشرينيات، وغيرها من دول العالم. من يجرؤ على اشتراط سن معينة فى هذه الدول يقع مباشرةً تحت طائلة القانون. بل إن هذا القانون يحرّم السؤال عن عدد سنوات الخبرة أو تاريخ الميلاد
*******
رابعا: «تتمتع بالوسامة والأناقة والجمال والرشاقة. الطول لا يقل عن 160 سنتيمترا ولا يزيد عن 172 سنتيمترا. الوزن لا يقل عن 60 كيلوجراما ولا يزيد عن 70 كيلوجراما متناسبا مع الطول». ياعينى!! دا طالب رقاصة دا واللا إيه بالظبط؟ كلمة واحدة من هذا القبيل فى أى دولة محترمة كفيلة بأن تلقى بكاتبها إلى أنياب المجتمع كى يشرب من دمه. ومن هى هذه المرأة التى تقبل على نفسها أن تتوجه إلى لجنة اختبار تحت هذه الشروط كى تضع نفسها بين أيدى أناس يكون من حقهم أن تقوم بقياسها وفرزها وتقليبها يمين وشمال ومن تحت ومن فوق؟
والأهم من هذا، ما علاقة هذه الشروط بمتطلبات عمل المذيعة؟ حتى هؤلاء الباحثون عن المتعة الجنسية السريعة لا يحق لهم أن يحددوا هذه المواصفات بهذه الدقة فى بائعة الهوى رغم أن لها علاقة مباشرة بطبيعة الوظيفة فى هذه الحالة. إنه فهم متخلف لوظيفة الإعلام يجرد المرأة من الاحترام ويرسخ صورة ذهنية بدائية تقصر دور المذيعة على مجرد أن تبدو جميلة وهى تحمل طاولة المشروبات إلى المشاهد الرجل بينما هو يختلس أثناء ذلك نظرة إلى مفاتنها. وأهم من ذلك أنه استغلال وقح للأزمة الاقتصادية فى مصر ونقص فرص العمل وحاجتنا جميعا إلى لقمة العيش، وهو ما قد يدفع البعض إلى أن يغمض عينيه ويرضى بالمتاح
*******
خامسا: «بدون غطاء رأس». أهلا وسهلا! دخلنا فى فتنة طائفية. بغض النظر عن رأيك الشخصي فى مسألة الحجاب فى حد ذاتها ينبغى علينا جميعا أن ننتصر لمبدأ حرية الاختيار
وعندما نضيف إلى ذلك حقيقة أن الحجاب لا يمثل عثرة فى سبيل قيام المرأة بالعمل الإعلامى.. بل إنه يزيده وقارا وجدية.. ندرك أن القانون فى مصر يحتاج إلى أنياب
إننى لفخور بحالة الزميلة غادة الطويل التى جرّت القناة الخامسة إلى المحكمة عام 2002 بعدما حرمها التليفزيون المصرى من الظهور على الشاشة بسبب الحجاب. ورغم وقوف القضاء إلى جانبها بقيت سنوات طويلة ممنوعة من مزاولة عملها، وهى من أفضل النماذج الإعلامية فى مصر. لم ينفعها فى النهاية، مع بعض زميلاتها اللائى مررن بنفس التجربة، سوى إصرارها وإيمانها بقضيتها وتهديدها بتصعيد المسألة. اتقى المسئولون «شرها» وأعادوها أخيرا إلى الشاشة، وهو ما يثبت أن الحق لا يضيع إذا كان وراءه مطالب. هذه سابقة فى منتهى الأهمية
*******
إيمانى أنا بالقضية التى أعرضها فى هذا المقال من القوة بحيث يدفعنى إلى الدعوة إلى حملة وطنية عامة تضع حدا لممارسات التمييز فى فرص العمل على أى أساسٍ كان، سواءٌ كانت له علاقة بنوع الجنس أو الدين أو المذهب أو السن أو طول القامة أو وزن الجسم أو درجة الجمال أو المظهر الخارجى أو الملبس، إلى آخره. ينبغى أن تكون للقانون أنياب تنال المخالفين سجنا وغرامة، وتحفظ ليس فقط حق الفرد المجتهد فى الحصول على ما يستحق، بل أيضا.. وربما يكون هذا هو الأهم.. حق المجتمع وحق مصر كلها فى أن تستفيد من طاقات أبنائها إلى أقصى حد ممكن، ولن يحدث هذا إلا عندما نضع الشخص المناسب فى المكان المناسب. غير ذلك هو ببساطة نوع آخر من أنواع الفساد ندفع جميعا ثمنه ويجنى ثماره الظالمون
*******

اجياد
02-06-2009, 12:12 PM
إهداء إلى من علّمتني الغرام...
قبل الفطام..
إلى من أهدتني السلام..
دون الخصام..
إلى من أسكنتني قلبها..
وسقتني من حنان صوتها
شهد المدام..
أهديها كلماتي
لحناً.. انتظاراً لليوم المشهود
إلى خطيبتي شيمـــاء...
*******
بحـــبك.. أحبيني
أيا من عشت أهواكـي
بقلب صامت باكـي
أحبينـي.. لكى تنساب أفكاري
وألحانـي وأشعاري
وكي تحيا دواوينـي
*******
أحبينـي.. وقولـي أنني الأول
ولا شيء يضاهينـي
أحبينـي.. كما أهواكِ بل نصفـي
وذا يكفـي..
ونصف النصف يكفينـي
أحبينـي.. وقولـي أنّكِ ناري
وكونـي أنتِ سجّانـي وسجينـي
أحبينـي.. وزيدي جمر أشواقـي
وكونـي أنت إحراقـي
فكم أشتاق ياشمسـي
لتلك الشمس تكوينـي
*******
أحبينـي.. وزيدينـي
بنور منكِ.. من عينيكِ.. زيدينـي
أحبينـي.. أطيحـي كل آمالـي
لتحيا كل آمالـي ..
وكونـي أنتِ زلزالـي
أحبينـي.. وكوني أنتِ بركانـي
وألقينـي.. بنارٍ ملء كفيكِ
ففـي كفيكِ ياعشقـي
أرى أحلى براكينـي
أحبينـي.. وكونـي أنتِ إعصاري
وثوري.. هَدّمـي داري
ولن أحتاج عنوانا
فكفاكـي عناوينـي
*******
أحبينـي.. وكونـي أجمل الزهرات
فى أجمل بساتينـي
أحبينـي.. أسيرا بين أسراكـي
وشدي قيدك الدامـي
على روحـي وأحلامـي
فذاك الأسر يرضيني
*******
أحبينـي.. وكونـي أنتِ مولاتـي
وزيدي فى جراحاتـي
وأدمينـي..
أحبينـي.. بسوطٍ فاتكٍ قاسـي
وزيدي جَلد إحساسـي
وعذراً.. لا تواسينـي
أحبينـي.. كطوفان سيغرقنـي
كإحساس يؤرّقنـي
كنيران ستحرقنـي
كسيّاف يمزقنـي
كجرّاح يداوينـي
أحبّينـي.. أحبّينـي
*******

اجياد
02-06-2009, 12:13 PM
رسـائل لعيد الأضحى المبـارك

أدام لكم الأعياد دهوراً
وألبسكم من تقواه نوراً
عيدكم مبـارك
************
العيد انت
وانت للعيد عيد
احترت مين أهنّي؟
أهني العيد بيك
ولاّ بالعيد أهنيك
************
إن سبقتني بالتهنئة فذاك لكرمك وفضلك
وإن سبقتك فذاك لحقك وقدرك
لك كل الود والحب.. عيد سعيد
************
يازهرة الفل
قرب العيد يطل
أهنيك قبل الكل
وأقولك
كل سنة وانت سيد الكل
************
ياللي من العسل أصفى
لو بإيدي علاج الناس
لأخلّي رؤيتك وصفة
كل سنة وانت طيب
************
احساسي معاك
روحي معاك
فكري معاك
حتى محفظتي ضاعت شكلها معاك
عيد أضحى سعيد
************
بأجمل حروف
وبصوت ملهوف
وأنا مكسوف
إعمل معروف
حتة لحمة م الخروف
************
ماتفتحش الرسالة الا بعد اسبوع
..
..
مش قلنا بعد اسبوع.. عارفك مستعجل وعايز تشوف الرسالة
..
عيد سعيد وكل سنة وانت طيب
************
الطيبون كالنجوم
لا تراهم دائماً
لكنك تعلم أنهم موجودون في سماء القلوب
كل سنة وانت طيب
************
احترت أوفر 25 قرش ولاّ أعايدك
وبعد تردد طويل وحسبة معقّدة وصراع مرير مع النفس
قررت ان الدنيا فانية وماتسواش حاجة
والبخل وحش وماحدّش ح ياخد معاه حاجة
بأقول: كل عام وانتم بخير
..والعوض على الله
************
بمناسبة عيد الأضحى المبارك حبيت أكون أول واحد يقولك
عندك خروف زايد؟
************
أسال عن اخبارك
بالقلب ترى دارك
بداخل العين مقدارك
والعيد عليك مبارك
************
يا مسج الحب سلم عليه
وقوله كل عام وهو بخير
ولا يبعد عن الحبايب
العيد وهو بعيد وربي شين
************
أجمل باقة ورد أرسلها
من قلبي وأحطها بإيديك
تنشر العبير الفواح حواليك
وتقولك كل عام وإنت بخير
************
أيام عمري أربعة
يوم لقياك
ويوم رؤياك
ويوم أهواك
ويوم العيد معاك
************
حبيت أباركلك وبالعيد اهنيك ..
الله يحققلك جميع امانيك ..
صحيح بدري لكن القلب ويغليك ..
يخاف يسبقه بها غيره ويهنيك
************
ياساكن وسط الوريد
يا نشوة الحب الاكيد
يالله عسى
عيدك.. سعيد
************
2 people asked me 2day about ur number
i gave it 2 them
they will be visiting u soon 2 stay 4ever
thier names are JOY & HAPPINESS
happy EID my friend
************
السنة تمشي وتدور
تيجي أحلى شهور
نقول لأغلى القلوب
كل عام وانت في سرور
************
يا رسالة
سايري ركب السحايب واسبقيه
واوصلي جوال
منهو عني غايب وافتحيه
سطري له
من رسايل العيد وشوقيه
وباركي له
قبل كل الناس
بعيد الأضحى وفرحيه
************
العيد داخل
وأكيد ح نضحّي
ح يصعب علينا فراقك
************
happy feast, full of meat,
friends meet, conflicts beat,
clean feet, yahood defeat,
relatives greet, cloths neat,
love heat, money bel3abeet,
don't delete.. TARABATATEEET..
************
مبروك عليك اللحمة
وماتاكلش كتير ليجيلك تخمة
وتمشي محتاس وضارب لخمة
************
ممكن تزورنا؟
محتاجينك ضروري
عاملين كيك
وماعندناش سكر
((عيدك مبارك))
************
عيد ابتهال
وعلى اللحمة تنهال
ويجيلك اسهال
وتبلع أنتينال
وماتقولش مين قال
************
الحج موسم فلاح
والعشر عطرها فاح
عسـى كل عامك أفراح
وكل همومك تنزاح
وكل عام وانت بخير
************
قبل الزحمة
وتقطيع الشحمة
وأكل اللحمة
كل عام وانت بالف رحمه
************
قبل الناس والاجناس
وقبل عرفة ما تنباس
اهنئك بالعيد
يا أجمل الناس
************
يا واقف بعرفات
ومستجاب الدعوات
لسه الوقت ما فات
تتذكرنا بالدعاء
************
العيد يكمل
بقبول الله العمل
وبرجوعك يا حاج
يلتم والله الشمل
************

ملوك العواطف ثلاثة
عقل يفكر فيك
روح تغليك
قلب بالعيد يهنيك
ان كنت سبقتك فذلك لقدرك
وان كنتَ سبقتني فذلك من فضلك
************
أحلى ما فى العيد العيدية
و الأحلى أنها تكون منك هدية
عيدك مبارك..
************
قلبي يبيك وبحبه يشتريك وبنبضه
يرويك وبحنانه يدفيك وبقرب العيد يهنيك..
************
يمر عام ويهل عام
وأنت شعاع ينير قلوب الأصدقاء
وكل عام وأنت بخير..
************
أنطلقت مني أحلى التهاني بالعيد
فأرجو من قلبك أن يسمح لها بالهبوط
************
في قلبي حطيتك ..
وبالتهاني خصّيتك
وعلى الناس أغليتك
وبعيد الاضحى هنيتك
************
تيجي فجأة على بالي
واضيع وينقلب حالي
تأكد مستحيل ارسل لاحد اذا مكان غالي
كل عام وانت بخير
************
التوصيل السريع
باقة ورد
وهمسة حب
للغالي بالعيد جعل أيامه عيد
************
عيديه
روحي وقلبي
وباقة ورد
وبوسة على احلى خد
************
فرحة الأعياد بشوفك تكتمل
وانت عيد القلب يومه يحتويك
وش يفيد القول وترتيب الجمل
دام كل حروف حبي تنتخيك
والرسايل بيننا همزة وصل
وعيدك مبارك عسا الفرحة تجيك
والكواكب دايرة دورة زحل
والقمر طالع بنوره يحتريك
************
ياهاتفي أرجوك ود
السلامي
و"أرجوك"بالله وصل
الشوق كله
و"أرجوك" هنيهم
((بعيدالاضحى))
ناسٍ لهم بأقصى
ضميري محله
ناسٍ لهم كل الغلا
واحترامي
غاليين عندي والغلا
مانملّه
************
اسأل من اعد العيد
وطوى الشهر الفقيد
يمدكم بعمر مديد
يجعل حياتكم عيد سعيــد
************
العيـــد قرب أسعد الله ممساك
والله مدري وين خـــد لمستــه
وين أنت ياللي عيدنا في محياك
كف القدر من ضيقة الخلق بسته
من يوم ما لوحت لي كف يمــناك
لليوم دمعي بالخفا ما حبسته
ومن يوم ماذوقتني حر فرقـــاك
والياس زرعه في حياتي غرستـه
************
عيد الأضحى هلّ
والناس فرحانه
وأنا قلبي مهتم
من فرحة خلانه
عايز أقول مليون
كل عام وأنت بخير
************
كل السنين الي مضت
كل الحياة الي بقت
رجعت أقول
كل سنة وأنت بخير
ياحبيبي الطيب
************
في خافقي شوق وغرام
وفي نظرة عيوني كلام
تقولك كل عام وإنت بخير
والعيد من غيرك ظلام
************

اجياد
02-06-2009, 12:14 PM
يا طيور الحب زوروهم
وبعيد الأضحى هنوهم
ولا تنسوا تخبروهم
الفرحة ما تكمل من دونهم
************
يا قمر بالعالي
ميل على الغالي
وقبل الكل قوله
كل عام وهو بالف بخير
************
أجمل باقة ورد نهديكم
وبالعيد نهنيكم
يا أغلى بشر والله نغليكم
************
العيد فرحة
و إنت أجمل ما فيه
كل عام وإنت بألف خير
************
يا شمس الكون نوري
على حبيبي واحملي
سلامي له وقوليله
كل عام وإنت بخير
************
العيد علينا هل
وبأحلى فرحة طل
ويا رب يسعد الكل
وكل عام وإنت بخير
************
حبيبي يمر العيد
وإنت عني بعيد
وشوقي لك يزيد
وأتمنى لك عيد سعيد
************
أخاف أهديك بالعيد وردة وتذبل
وأخاف أهديك روحي و تفنى
بهديك قلبي إن أنا مت
إنت بيه تحيا
************
الكل بالعيد مجتمعين
إلا حبيبي عني بعيد
وقلبي على فراقه حزين
بس غيابه مش بالإيد
************
الكل بفرحة العيد سعيد
إلا أنا عايش وحيد
لا صديق ولا حبيب
ولا حد يقول لي عيد سعيد
************
حبيبي إذا تحبني
لا تنزل تحت الا بعد يومين
أدري فيك تحبني بس عنيد
كل عام و انت سعيد
************
نفسي أسمع كلمة
كل عام وإنت بخير
وتنسى اني في يوم
جرحتك وأذيتك يا طير
************
يفرحوا برمضان مرة
ويسعدوا بالعيد مرتين
لكن أنا على طول فرحان وسعيد
بوجودك جنبي أيامي كلها عيد
************
إلى من قطف الإبتسامة
وطبعها على أحزاني
إلى من علمني هندسة العبارة
وكسر حواجز قلمي
إليك أرسل مسجي
قبل كل البشر أعايده
كل عام وإنت بخير
************
شعور مليان حب وحنان
أهديه لأغلى وأعز إنسان
وأهنيه بعيد الأضحى وأقوله
كل عام وإنت بخير وأمان
************
أقدم لك هدية
اعتبرها عيدية
روحي
وقلبي
وباقة ورد
وبوسة لاسلكية
************
اجبرني كثر الغلا
اسابق العيد
لجل اهنيك
ومهما منحتك
وفا
ياكثر تقصيري
************
الكل بالعيد فرحان
إلا أنا زعلان
ودي أقولك
كل عام وإنت بخير
وإنت قريب وأخذك بالاحضان
************
ع
ي
د
ك
ياهوى الروح سعيد ومبارك
ع
س
ا
ك
يانظر عيني من عواده
************
مين قال إني في عيد
أو إني حتى سعيد
أنا عيدي والله
يوم أشوفك إنت سعيد
************
بس أحبك؟
أنا أموت بحبك
وأتمنى لك عيد سعيد
حتى لو قلبي بعيد عن قلبك
************
فديت الي من كل البشر فضلني
بحبه وفي قلبه توجني
كل عام وإنت بخير
وربي يحفظك على طول جنبي
************
أهديك أربع أحرف
أ
ح
ب
ك
وأقولك كل عام وإنت بخير
************
إن كنت مشغول بالعيد
بس لفته يا الحبيب
مسج بكلمتين للمحب
تقوله كل عام وإنت بخير
************
ممكن تغمض عيونك؟؟
شفت الظلام عيوني
هذا العيد من دونك
************
العيد يكمل بوجودك
وعيديتي تحلى من جيوبك
يا ربي متى أشوفك وأقولك
كل عام وأنا محبوبك
************
حاولت أسابق الناس
وأرسلك مع خيوط الشمس الماس
وأقولك كل عام وإنت بخير
يا مشعل الرقة و الإحساس
************
اسأل من اعد العيد
وطوى الشهر الفقيد
يمدكم بعمر مديد
يجعل حياتكم عيد سعيــد
************
بحبي
الله يهديك
ويحقق
كل أمانيك
ومن أنهار الجنة
يسقيك
وبعيد الأضحـى
نهنيك
************
إحترت بالعيد
ويش أهديك
ما لقيت أغلى
من إني أرضيك
وأقولك أسف
سامحني
وكل عام وإنت بخير
************
ألغيت كل المواعيد
حتى أكون معاك بالعيد
وأقولك
بهمس الكلام
كل عام وإنت سعيد
************
عيدك مبارك
يا قاطع أخبارك
العيد بلا وصالك
ماله بهجة ولا فرحة
وإنت بعيد عن أحبابك
************
بكل زخة مطر
وبكل رشة عطر
وبعدد من حج واعتمر
اهنيك بقدوم العيد
قبل كل البشر
************
أجمل باقة ورد أرسلها
من قلبي وأحطها بإيديك
تنشر العبير الفواح حوليك
وتقولك كل عام وإنت بخير
************
العيد والله يوم اشوفك
وتلمس كفوفي كفوفك
اه ياوقت التلاقي
ليته يتحقق وتكمل افراحي
************
عيدك مبارك
يا قاطع أخبارك
العيد بلا وصالك
ماله بهجة ولا فرحة
وإنت بعيد عن أحبابك
************
لانك حبي الاول والاخير
ولانك غير والناس غير
اقول لك كل عام وانت بخير
************
وعاد العيد..
وأنا عنك بعيد..
تفرقنا بلاد وبحـور..
وعاد العيد..
وتمنيته عليك سعيد..
ولو كان عليّ يجــور..
************
للكلمة ردود
وللفرحة وجود
ولايام العيد وقت محدود
فلك تهنئة بلا حدود
************
صباح خاص للغالين
معطر بفل وياسمين
نرسله بس للحلوين
ونقولهم من العايدين
************
اعاتبك لو انغز لك
العيد قرب وأنا
(( مو جنــبك ))
يرضاها قلبك؟؟
قولي لو كان يهمك
************
ودي أهديك يالغالي
من السما نجمها العالي
و من الارض معدنها الغالي
ومني أجمل ما في حياتي
(( كل عام وأنت بخير ))
************
أعذب تهنئة لأعذب إحساس
ياللي غلاك ماله قياس
كل عام وانت أسعد الناس
************
أنا ما أقول
كل عام وإنت بخير
لكن أقول
انت الخير لكل عام
************
الكل بالعيد فرحان
إلا أنا زعلان
ودي أقولك
كل عام وإنت بخير
وإنت قريب وأخذك بالاحضان
************
فديت الي من كل البشر فضلني
بحبه وفي قلبه توجني
كل عام وإنت بخير
************
المرسل: واحد من الناس
المستقبل: أعز و أغلى الناس
النص: عيدك سعيد قبل كل الناس
************
أجمل باقة ورد أرسلها
من قلبي وأحطها بإيديك
تنشر العبير الفواح حوليك
وتقولك كل عام وإنت بخير
************
يا مسج الحب سلم عليه
وقوله كل عام وهو بخير
ولا يبعد عن الحبايب
العيد وهو بعيد وربي شين
************
فديت اللي تذكرني
ودايم أنا على باله
فديت اللي عايدني
وربي يحقق أماله
************
كل عيد
وانت لربك طايع
لنبيك تابع
لدينك رافع
ولاهلك نافع
************
من عرف انسان مثلك
ينكتب حظه سعيد
تشرق ايامه وتصبح كل لحظة
فيها عيد
************
للكلمة ردود
وللفرحة وجود
ولايام العيد وقت محدود
فلك تهنئة بلا حدود
************
العيد قرب
وعيدي اليوم بادي
يوم اهني
(شخصكم بقدومه)
************
مستحيل تشرق الشمس
(( وما تضويك ))
ومستحيل بقرب العيد
(( مااهنيك ))
كل وعام وانت بصحة وسلام
************
كل مااسمع رنتك
تزيد في قلبي معزّتك
مش أنا عسل بذمتك؟
كل سنة وانت طيب ياحبيبي
************
بالعود والبخور
برشات العطور
باسمى آيات السرور
نبارك لك بعيد الأضحى السعيد
************
حاولت أسابق الناس
وأرسلك مع خيوط الشمس الماس
وأقولك كل عام وإنت بخير
يا مشعل الرقة و الإحساس
************
انت بعيد
وبالك بعيد
بس احبك بعيد
بس احبك اكيد
وكل عيد وانت سعيد
************
ياللي انت قمر وعينيك حلوين
ومخلّينا وراك دايخين
صباحك عسل
ومساك ياسمين
كل سنة وانت طيب
************
لأحلى قمر
عطر وزهر
مع كرت يقول
عيد مبارك
يا أغلى البشر
************
شوفتك هي عيدي
تساوي الاهل والديره
وكل عام وانت بالف خير
************
كل سنة وانت اعز اصدقائي
كل سنة وانت سعيد
كل سنة تبقى بقلبي
وبشوفتك تكتمل أعيادي
************
مهما تطول الليالي وتفرقنا الأيام
ح يفضل حبك في بالي حتى من غير كلام
عشان قلبك ده غالي مش قلب والسلام
كل سنة وانت طيب
************

اجياد
02-06-2009, 12:14 PM
اجعلوا قلوبكم تسيّركم

الحياةُ مليئةُ بالسعادةِ.. بالتفاؤلِ.. وبالأمل
والأشخاص الذين يعيشونَ هذهِ الحياة يجعَلونها في غايةِ الحزنِ واليأسِ والاستِسلام.. في غايةِ الظلام الذي يقتلُ براءةَ الأمل.. ويقتلُ الحياة التي عِنوانها السعادة
انهم يُقيدِّون قلبي الملائكي الذي ينبضُ أملاً بحزنٍ تزيّنهُ قطراتِ الدموع.. ويجعلون لحظاتِ حياتي التي أعيشُها مرةً واحدة فقط لحظاتٍ مُمِلّة
عرفتُ أنّ هناكَ من يريد أن يُلغيني من هذهِ الحياة.. بأنّ ينتشِلَ ابتسامتي البريئة.. بأن يحرِقَ قلبي
هذا الإحساسُ يمشي في عروقي التي تريدهُ أن يتفجّر
تريده أن يكُفّ عن ملاحقتي ولكن لا تستطيع
شيءٌ ما يزرعُ هذا الإحساس في داخلي لينتشِرَ في أرجاءِ جسدي
*******
أيقنتُ أنه شعورٌ بالضعفِ والقيْد اللذان يسعَيان لاضعافي ولكنه لا يستسلمُ أبداً.. بل يترك كلّ شيء خلفهُ.. يقاومُ قسوةَ الألمِ والحزن.. ولا يسمح للقهرِ بالتلاعبِب أحلامه.. ويُكمٍل مسارهُ في تحقيق ما يريد ليَحظى بأسعدِ واقِع
والآن أنا سعيد جداً لأنني نجحتُ في جعلِ قلبي يقيّد من يحاول تقييده
ألم تتساءلوا يوماً لماذا أصبحتْ الحياة كأنها بحرٌ من الحزنِ يوزّع قطراتهُ علينا؟
ألم.. حسرة.. يأس.. استسْلام.. جُرح
هذهِ الكلمات تعلّقونها في سماءِ حياتكم كأنّ الحياة لوحةً صغيرة جداً تملؤونها بألوانٍ مختلفة كلّ يوم.. بل كلّ لحظة تضيفون اليها ألواناً جديدة
ألوان تعبّر عن استِسْلامكم وضعفكم
*******
ان هروبنا من مشاعرنا واحساسنا قد يكون المخرج الوحيد لنسيان الالم والماضي.. وان انشغالنا بالاخرين قد يساهم فى نسيان هذا الألم.. ان تحقيق السعادة الذاتية تكمل عند الاتصال الاحساسي مع انفسنا وتلمس مشاعرنا بكل صدق ومحبة.. فخوفنا من السقوط فى ألم الداخل قد يساهم بالبعد عن البحث والتحري
الكثير منا لايحاول بان يناقش الواقع حتى لا يخسر الحاضر
والكثير منا لا يريد ان يفكر بالمستقبل حتى لا يرجع الى الماضي
كل شيء فينا متصل.. ونصبح بين الحيرة والالم وبين الصدق والاكتشاف
ان تلك الحيرة التى تعترك الصدور هي نتاج وواقعنا المر.. فالكثير منا يعرف ماذا يريد ولكن لا يستطيع ان يغيير الواقع لانه يعرف بان الألم له بالمرصاد.. وهذاالشيء الذي لا نريده
*******
همسة اخيرة
لماذا لا تُحَرروا قلوبكم من أسوارِ التقييد
قلوبكُم هِيَ الحياةُ بذاتِها.. تأمَل منكم أن تجعلوها نابضة ومليئة بالسعادة
فلماذا تعذبوا هذه القلوب.. كأنّها طيور مقيّدة في أقفاصِها.. تنتظرُ أن تفردَ أجنِحتها وتحلّق بها.. لترى مدى روعة هذه الحياة
من هذهِ اللحظة اجعَلوا قلوبكُم هِيَ التي تسَيّركُم في حياتِكُم.. فإنها بالتأكيد ستوصِلكم إلى ما تُريدون.. وبالتأكيد إلى سعادةِ الحياة
*******

اجياد
02-06-2009, 12:15 PM
عشان ماتنضربش على قفاك
الجـزء الثـانـي




بأسلوب بسيط وبطريقة السؤال والجواب، كتب ضابط الشرطة السابق العقيد عمر عفيفى كتاب: عشان ماتنضربش على قفاك، فى سبيل توعية المواطنين بحدود تعاملات رجل الشرطة مع المواطن، من حيث سلطات الشرطى فى تفتيش المنازل والاشخاص والسيارات، وحقه فى الاطلاع على الهوية، وغير ذلك. وماأن طرح الكتاب حتى صادرته وزارة الداخلية المصرية.. وبعد مطارادت امنية لعفيفى، قرر مغادرة البلاد الى الولايات المتحدة
و"عشان ما تنضربش على قفاك".. ننشر مقتطفات من هذا الكتاب
*******
س: لو كان في البيت اللى بيتفتش مكاتيب أو أظرف مختومة ومقفولة هل من حق الشرطة فتحها وتفتيشها؟
ج: لو كان في البيت اللى بيتفتش أوراق مختومة ومقفولة بأي طريقة مش من حقهم فتحها وتفتيشها
س: من حق اللي بيفتش إنه يقطع المراتب والمخدات عشان يفتش جواها؟
ج: لو كان اللي جاي بيدور على حاجات مينفعش بالعقل إنها تكون في المراتب والمخدات يبقى مش من حقه ده.. زى إنه يكون جاى يفتش على مواشي مسروقة
س: أعمل إيه لو كان في بيتي فلوس أو دهب وخايف تضيع وقت التفتيش؟
ج: تبلغ الظابط اللي بيفتش إن عندك فلوس ودهب وحاجات غالية وخايف عليها وممكن تسلمهاله في إيده قبل التفتيش علشان يسلمهالك تاني بعد التفتيش لو كانت ملهاش علاقة بالشيء اللي مطلوب التفتيش عنه
*******
س: أعمل إيه لو اكتشفت بعد التفتيش إن فيه حاجات غالية اختفت من البيت؟
ج: تنزل تقابل مأمور القسم وتحكي له عن الموضوع وتصمم تعمل محضر في القسم بالحاجات اللي اختفت وتعمل شكوى لمفتش الداخلية فوراً
س: هل من حق اللى بيفتش يكسّر العفش وهو بيفتش البيت؟
ج: مش من حق حد يكسر أي عفش في البيت، ولو كسروا أى حاجة في بيتك يبقوا ارتكبوا جريمة إتلاف، ومن حقك تعمل لهم محضر إتلاف وتطلب النجدة تعاين الحاجات اللي أتلفوها بدون سبب
س: هل من حق اللي بيفتش يخدني ع القسم لو فتش وملقاش أي حاجة ممنوعة؟
ج: مش من حقه يخدك القسم طالما ملقاش عندك أي ممنوعات أو أي حاجة تعتبر جريمة
*******
س: إزاي بيتم التفتيش الذاتي وبيفتشوا إيه بالظبط؟
ج: بيقوموا بتفتيش جسم المتهم وهدومه والشنط اللي شايلها والحاجات اللي بيستعملها، زي عربيته الخاصة ومحله أو مكتبه الخاص
س: أعمل إيه لو كنت ماشي في الشارع ومخبر من المباحث أو مندوب شرطة أو عسكري قاللي إنت مشتبه فيه وعاوز أفتشك أو قاللي طلع اللي في جيوبك؟
ج: المخبر أو المندوب أو العسكرى من حقه إنه يطلب بطاقتك فقط لو كنت حطيت نفسك بمزاجك في موقف شك وريبة
س: أعمل إيه لو كنت ماشي بالليل وكان فيه لجنة وفيها ظابط وقفني وطلب بطاقتي وحاول يفتشني بنفسه أو حد من القوة اللى معاه؟
ج: من حقهم يشوفوا بطاقتك فقط، وارفض إن حد يفتشك، وكلمهم بكل حسم ورجولة وثقة، وعرّفهم إنك عارف حقوقك كويس، ومش من حق حد يفتشك بدون إذن من النيابة أو المحكمة أو من غير سبب طالما مفيش عليك حكم ولا طالعلك إذن تفتيش ولا ممسوك متلبس بجريمة
*******
س: تعمل إيه الشرطة لو المتهم بلع حاجة اثناء التفتيش؟
ج: لازم تعرضه على طبيب مختص وهو اللي يثبت إذا كان بلع حاجة ممنوعة.. مخدرات مثلا.. ولا لأ، بعد ما يعملوا له غسيل معدة في مستشفى حكومي
س: تعمل إيه الشرطة لو كان المتهم مخبي ممنوعات في مكان حساس من جسمه؟
ج: لازم الشرطة تعرضه على طبيب شرعي
س: أعمل إيه لو كان طالع لي إذن تفتيش وطلبوا مني أقلع هدومى الداخلية؟
ج: ترفض لأن مش من حق الشرطة تقلعك هدومك لأن ده يعتبر هتك لعرضك، ولازم تثبته وتعمل بيه محضر، وحاول يكون معاك شهود على اللي حصلك
*******
س: ولو اللى هايتفتش واحدة ست؟
ج: لازم اللي تفتشها أنثى زيها يندبها الظابط أو النيابة أو المحكمة.. مش شرط اللى تفتش الأنثى تكون ضابطة شرطة.. ممكن دكتورة أو ممرضة.. يمكن تفتيش الأنثى أمام الضابط لكن بدون خلع الهدوم
س: ممكن الظابط يندب دكتور راجل من المستشفى علشان يفتش أنثى؟
ج: يكون إجراء باطلاً لأنه لازم اللى يفتش الأنثى تكون أنثى زيها مش راجل مهما كان الوضع
س: هل من حق الظابط يفتش شنطتها بنفسه؟
ج: من حق الظابط يفتش شنطتها ويفتحها لو كان معاه أمر بالتفتيش أو كانت متلبسة بجناية أو بجنحة عقوبتها أكثر من 3 شهور حبس، ولو لقى فيها أى ممنوعات أو أى حاجة حيازتها تعتبر جريمة يعملها قضية ويكون إجراؤه سليماً
*******
س: ولو كانت الأنثى ماسكة حاجه في إيدها من حقه يأمرها إنها تفتح إيدها ويظبط اللى جواها؟
ج: من حق الظابط يأمرها بفتح إديها، ومن حقه يفتح إيدها بالقوة بنفسه لو رفضت تفتح إيدها بمزاجها، ولو لقى فيها أى ممنوعات يعمل لها قضية لكن مش من حقه يفتشها تفتيش ذاتي أو يفتش جسمها أو يقلعها هدومها
س: أعمل إيه لو الظابط أو الأمين فتش مراتى غصب عنى وعنها بالعافيه في أماكن حساسة من جسمها تمس الشرف والحياء؟
ج: لازم تعملّه محضر هتك عرض ويكون معاك شهود ويتحبس الظابط أو الأمين بتهمة هتك عرض أنثى علاوة على إن أى حاجة هيلاقيها ملهاش أى قيمة لأن الإجراء اللى قام بيه بتفتيشه لأنثي باطل من أساسه وأى دليل ناتج من إجراء باطل يكون باطلاً
س: تعمل إيه الشرطة لو كانت الأنثى مخبية أى ممنوعات جوه جسمها في مكان حساس؟
ج: مش من حق أى حد من الشرطة يخرج ممنوعات من جوه جسمها أو يلمس جسمها من أساسه لكن من حقهم يرسلوها لطبيب فى أى مستشفى حكومي ويقوم الدكتور بإخراج الممنوعات بنفسه بصفته خبيراً
*******

اجياد
02-06-2009, 12:15 PM
من ديـوان الشافعـي
الجـزء التـاسـع

مكارم الأخلاق
لما عفوت ولم أحقد على أحدٍ
أرحت نفسي من هم العداوات
إني أحيي عدوي عند رؤيته
أدفع الشر عنـي بالتحيـات
وأظهر البشر للإنسان أبغضه
كما أن قد حشى قلبي محبات
الناس داء ودواء الناس قربه
موفي اعتزالهم قطع المودات
*******
تأتي العزة بالقناعة
أمت مطامعي فأرحت نفسي
فإن النفس ما طمعت تهون
وأحييت القنوع وكان ميتـاً
ففي إحيائه عرض مصون
إذا طمع يحل بقلـب عبـدٍ
علته مهانة وعـلاه هـون
*******
الإعراض عن الجاهل
أعرض عن الجاهل السفيه
فكل مـا قـال فهـو فيـه
ما ضر بحر الفرات يومـاً
إن خاض بعض الكلاب فيه
*******
السماحة وحسن الخلق
يخاطبني السفيه بكل قبح
فأكره أن أكون له مجيباً
يزيد سفاهة فأزيد حلمـاً
كعودٍ زاده الإحراق طيباً
*******
الجود
إذا لم تجودوا والأمور بكم تمضي
وقد ملكت أيديكم البسط والفيضـا
فماذا يرجـى منكـم إن عزلتـم
وعضتكم الدنيـا بأنيابهـا عضـا
وتسترجـع الأيـام مـا وهبتكـم
ومن عادة الأيام تسترجع القرضا
*******
منتهى الجود
يا لهف نفسي علـى مـال أفرقـه
على المقلين من أهـل المـروات
إن إعتذاري إلى من جاء يسألنـي
ما ليس عندي لمن إحدى المصيبات
*******
فساد طبائع الناس
ألم يبق في الناس إلا المكر والملق
شوك، إذا لمسوا، زهر إذا رمقوا
فإن دعتك ضـرورات لعشرتهـم
فكن جحيماً لعل الشـوك يحتـرق
*******
زن بما وزنت به
زن من وزنك بما وزنك
وما وزنـك بـه فزنـه
من جاء إليك فرح إليـه
ومن جفاك فصد عنـه
من ظـن إليـك دونـه
فاترك هواه إذن وهنـه
وارجع إلى رب العبـاد
فكل مـا يأتيـك منـه
*******
من عرف الدهر
أرى حمرا ترعى وتعلف ما تهوى
وأسدا جياعا تظمأ الدهر لا تروى
وأشراف قوم لا ينالون قوتهم
وقوما لئاما تأكل المن والسلوى
قضاء لديان الخلائق سابق
وليس على مر القضا أحد يقوى
فمن عرف الدهر الخؤون وصرفه
تصبر للبلوى ولم يظهر الشكوى
*******
إكرام النفس
قنعت بالقوت من زمانـي
وصنت نفسي عن الهوان
خوفاً من الناس ان يقولوا
فضلاً فلان علـى فـلان
من كنت عنه ماله غنيـاً
فـلا أبالـي إذا جفانـي
ومن رآني بعيـن نقـصٍ
رأيتـه بالتـي رآنــي
ومن رآنـي بعيـن تـم
رأيتـه كامـل المعانـي
*******
عين الرضا
وعين الرضا عن كل عيب كليلة
ولكن عين السخط تبدي المساويا
ولست بهياب لمـن لا يهابنـي
ولست أرى للمرء ما لا يرى ليا
فإن تدن مني تدن منك مودتـي
وإن تفأ عني تلقني عنـك نائيـاً
كلانا غني عـن أخيـه حياتـه
ونحـن إذا متنـا أشـد تغانيـا
*******
احذر الناس
إذا رمت أن تحيا سليماً من الـردى
ودينك موفـور وعرضـك صيـن
فلا ينطقن منـك اللسـان بسـوأةٍ
فكلـك سـوؤات وللنـاس السـن
وعيناك إن أبـدت إليـك معايبـاً
فدعها وقل يا عين للنـاس أعيـن
وعاشر بمعروفٍ وسامح من اعتدى
ودافع ولكن بالتـي هـي أحسـن
*******

اجياد
02-06-2009, 12:16 PM
تشـابــه الأرواح



قد تلتقي بإنسان لأول مرة في حياتك
وبعد دقائق تشعر انك عرفته العمر كله
وقد تعيش طوال حياتك مع إنسان في بيت واحد
ثم تكتشف بعد سنوات طويلة انك لم تعرفه أبدا! الإنسان الغريب ليس هوالإنسان الذي لم تقابله من قبل
وإنما هوالإنسان الذي قابلته ولم تعرفه
وتحدثت معه ولم تفهمه، وعشت معه فازددت به جهلا
*******
الزمن لا يحل ألغاز البشر ولا يكشف سرهم.. ربما يزيدها تعقيداً
أو غموضاً..
أو إبهاما..
بعض الناس يضع قناعا على وجهه فإذا نزعت القناع رأيت وجهه الحقيقي
وآخر يضع أقنعة فإذا نزعت قناع أو جدت قناعاً
*******
يحدث أن ترى إنسان تختلف معه في كل شئ
وبعد دقائق من اللقاء تذوب كل هذه الفوارق وتختفي
وتشعر انك تقترب منه وهو يقترب منك فكراً أو مسافة أوشعوراً أو فهما
تسمع الكلمات قبل ان ينطق بها
تضحك للنكتة قبل أن يقولها
تقتنع بالرأي قبل أن يشرحه
ثم لا تصدق عينك أن هذا أول لقاء بينكما
هذا الوجه ليس غريبا عني
هذا الصوت مألوفا على أذني
وتتوهم انك رأيت هذا الإنسان في عالم قبل هذا العالم
ولا بد ان صداقة بينكما نشأت في الحياة الأخرى وانه جاء لتستأنف هذه الصداقة
الأرواح تتصافح قبل الأيدي وقبل العيون
*******
قد لا تكون هناك حياة أخرى قبل هذه الحياة
ولكن المؤكد انه يوجد تشابه بين أرواح الناس
قد تجد إنسانا لا يشبهك في مظهرك الخارجي
ثم تعجب عندما تجد انه يشبهك من داخلك شبها مذهلا
فيه مزاياك وله عيوبك
يحب ما تحب ويكره ما تكره
يعشق نفس الانغام
يشاركك الرأي في الناس والأحداث والأفكار
وكأنه كان ظلا لك لم يفارقك طوال حياتك
وأجمل شئ في الحياة أن تجد من يفهمك
من تجامله فلا يتصور انك تشتمه
من تمنحه قلبك فلا يرميه في صندوق القمامة أو سلة المهملات
ومن تسعده كلمة منك كأنها كنوز الارض
*******
كل إنسان له شبيه روحي
خلق من نفس الإحساس
والعواطف..
والأحلام..
قد يكون جالسا بجانبك ولا تراه
وصدقني.. إذا لم تلتقي به اليوم فسوف تلتقي به غداً
*******

اجياد
02-06-2009, 12:16 PM
ربـاعيّـات جـاهيـن
الجـزء التـاسـع



أنا قلت كلمة وكان لها معنيين
كما بطن واحدة وتوأمين زي وشّين
لو دنيا شر.. التوأم الخير يموت
لو دنيا خير.. الشر ح يعيش منين
عجبي
*******
أنا اللي بالأمر المحال اغتوى
شفت القمر نطيت لفوق في الهوا
طلته ما طلتوش إيه انا يهمني
و ليه.. ما دام بالنشوة قلبي ارتوى
عجبي
*******
بره الإزاز كان غيم وأمطار وبرق
ما يهمنيش – أنا قلت – ولا عندي فرق
غيرت رأيي بعد ساعة زمان
وكنت في الشارع.. وفي الجزمة خرق
عجبي
*******
عيني رأت مولود على كتف أمه
يصرخ تهنن فيه.. يصرخ تضمه
يصرخ تقول يا بني ما تنطق كلام
ده اللي ما يتكلمش يكتر همّه
عجبي
*******
يا عندليب ماتخافش من غنوتك
قول شكوتك واحكي على بلوتك
الغنوه مش ح تموّتك إنما
كتم الغُنا هو اللي ح يموّتك
عجبي
*******
ياللي بتبحث عن إله تعبده
بحث الغريق عن أي شئ ينجده
الله جميل وعليم ورحمن رحيم
أجمل صفاته.. وانت راح توجده
عجبي
*******
حقرا وفوق كوكب حقير محتقر
في الكون تكون دنياكو إيه يا بقر
رملايه من صحرا؟ لكين إيش تقول
و الكون بحاله جوه عقل البشر
عجبي
*******
ياللي في حماه الشمس تلقي الملاذ
و ألف بكره وبكره.. في ضلوعه لاذ
مين أنت؟ مارد؟ رب؟ قال لأ ده بس
انا اللي باروي القمح واسقي الفولاذ
عجبي
*******
غسل المسيح قدمك يا حافي القدم
طوبي لمن كانوا عشانك خدم
صنعت لك نعليك أنا يا أخي
مستني إيه؟.. ما تقوم تدوس العدم
عجبي
*******
لا تجبر الانسان ولا تخيّره
يكفيه ما فيه من عقل بيحيّره
اللي النهارده بيطلبه ويشتهيه
هو اللي بكره ح يشتهي يغيّره
عجبي
*******

اجياد
02-06-2009, 12:18 PM
خطوات عملية لزيادة سعادتك الشخصية


إن السعادة سمة تتأثر بالعامل الوراثي، مثلها مثل مستوى الكولسترول في الدم، لكن بما أن للنظام الغذائي والتمارين الرياضية تأثير أيضاً على مستوى الكولسترول، فإن سعادتنا بالتالي تخضع لسيطرتنا الشخصية إلى حد ما
إليك بعض الاقتراحات المبنية على أسس بحثية لتحسين حالتك المزاجية ولرفع درجة رضاك عن الحياة
*******
1-
عليك أن تدرك بأن السعادة الدائمة لا تأتي من النجاح المالي.. يتكيف الإنسان بطبيعته مع ظروفه المتغيره.. حتى ولو كانت هذه الظروف هي حصوله على ثروة معينة أو إصابته بإعاقة ما؛ وعليه فإن الثراء مثل الصحة: انعدامه التام يولد التعاسة، لكن الظفر به.. أو بأي حالة نتوق إليها.. لا يضمن السعادة
2-
كن سيد وقتك: يشعر الأشخاص السعداء دوماً بأنهم مسيطرون على حياتهم، وما يعينهم على ذلك في أغلب الأحيان هو إدارتهم المثلى للوقت، ومما يساعد على إدارة الوقت بشكل جيد هو تحديد الأهداف الأساسية ومن ثم تجزئتها إلى أهداف يومية، وعلى الرغم من أننا كثيراً ما نبالغ في الأعمال التي نعتقد أننا نستطيع إنجازها في اليوم الواحد.. مما يُشعرنا بالإحباط في النهاية، إلا أننا نقلل بشكل عام من شأن ما يمكننا إنجازه في السنة، فلا نتقدم سوى خطوات قليلة كل يوم
3-
تصرف كما لو كنت سعيداً: يمكننا أحياناً أن نتقمص حالة ذهنية معينة؛ فحين يرسم الشخص ابتسامة على وجهه، فإنه يشعر تلقائياً بالتحسن، لكن حينما يقطب جبينه، فإن العالم بأسره يبدو مظلماً في وجهه، إذاً ما عليك سوى أن تضع قناع الوجه السعيد لتسعد، تحدث كما لو كنت متفائلاً، ودوداً، وتكن احتراماً حقيقياً لذاتك. فالحركات من شأنها توليد الانفعالات
*******
4-
احرص على تغذية الجانب الروحي: يشكل الإيمان بالنسبة للكثير من الناس مجتمعاً مؤازراً، وسبباً لتوسيع دائرة اهتمامهم، كما يمدهم بإحساس بالغاية من الحياة، ويبث الأمل في نفوسهم، وهذا ما يساعدنا على تفسير سبب سعادة أولئك الأشخاص الذين لهم نشاطات فاعلة في التجمعات الدينية، إذ تظهر التقارير إلى ارتفاع معدلات السعادة لديهم أعلى من غيرهم، كما أنهم غالباً ما يتمكنون من التعامل مع الأزمات بنجاح
5-
انضم إلى حركة الحركة.. يُظهر فيض من الأبحاث أن ممارسة التمارين الرياضية الهوائية.. إيروبك.. لا تعمل على تحسين الحالة الصحية والإمداد الطاقة فحسب ، بل هي ترياق مضاد للحالات المتوسطة من الاكتئاب والقلق، وكما قال الفيلسوف أفلاطون: العقل السليم في الجسم السليم، فدع عنك التسمر أمام شاشة التلفاز وابدأ بالحركة
6-
خذ قسطك الكافي من النوم: يعيش الأشخاص السعداء حياة مفعمة بالنشاط والحيوية، لكنهم في المقابل يحرصون على تخصيص أوقات للنوم والانفراد بالنفس لتجديد النشاط، ويعاني الكثير من الناس من قلة النوم وما يتبع ذلك من نتائج سلبية تتمثل في الإعياء، وانخفاض مستوى اليقظة، إضافة إلى الحالات المزاجية السيئة
*******
7-
أعط الأولوية للعلاقات المقربة: إن إقامة صداقات حميمة مع أولئك الأشخاص الذين يكترثون لأمرك، ويهتمون بك اهتماماً بالغاً، قد يساعدك على تجاوز الأوقات الصعبة، وحين يكون الإنسان محاطاً بأشخاص جديرين بالثقة، فإن ذلك يفيده روحياً وجسدياً. اعزم على توثيق علاقاتك المقربة، وابدأ بالأقرب فالأقرب، وإياك أن تدرج لأشخاص المقربين إليك ضمن الأمور البديهية في حياتك، بل اعزم على أن تظهر لهم ذلك اللطف الذي تظهره للآخرين، وأن تساندهم، وأن تلعبوا وتتشاركوا سوياً
8-
وسع دائرة اهتمامك: قم بمد يد العون لؤلئك المحتاجين وتلمس احتياجاتهم. إن السعادة تزيد من العطاء الذي يدخل السعادة في قلوب الآخرين (و فاقد الشيء لا يعطيه)، لكن المبادرة بفعل الخير تجعل الإنسان يشعر بالسعادة أيضاً
9-
كن ممتناً شاكراً ومقراً بالجميل: يتمتع الأشخاص الذين يحتفظون بسجل يومي لتدوين مشاعر الامتنان بصحة نفسية عالية، الذين يقفون مع أنفسهم وقفة صادقة كل يوم ليتأملوا بعض الجوانب الإيجابية في حياتهم.. الصحة، والأصدقاء، والعائلة، والحرية، والتعليم، والحواس، والبيئة الطبيعية المحيطة بهم، وما إلى ذلك
*******

اجياد
02-06-2009, 12:19 PM
أنيـــاب الأســـد
الجزء الرابع: تــأشيـــرة


عندما دلف مدير الموساد إلى مكتب رئيس الوزراء، كانت شفتاه تحملان تلك الابتسامة الصفراء البغيضة، التي استفزت رئيس الوزراء أكثر، وهو يقول في صرامة غاضبة: من الخائن من رجالك؟
تظاهر مدير الموساد بالدهشة، وهو يقول: خائن؟!.. ليس بيننا خائن، يا سيادة رئيس الوزراء
صاح فيه رئيس الوزراء: بل هناك خائن.. خائن نجح في الحصول على صورة، من قرار إنشاء ذلك القسم الجديد، وقدمها لقمة سائغة للنائبة جولدا، فأتت لتساومني عليها هنا.. في مكتبي
رفع مدير الموساد حاجبيه، في دهشة مصطنعة، وهو يقول: في مكتبك؟
رمقه رئيس الوزراء بنظرة صارمة، وكأنما يعلمه أن هذا الأسلوب لم ينطلِ عليه، فتابع مدير الموساد: ولكن تساومك على ماذا؟
أجابه في حنق: على مقعدي
ابتسم مدير الموساد، وهو يقول: لا تقبل المساومة
احتقن وجه رئيس الوزراء، وهو يقول: كيف؟!.. إنها تملك ورقة شديدة الخطورة.. ورقة لابد وأن تعلم، من نقلها إليها بالضبط
هزَّ الرجل رأسه في هدوء، وقال: هذا مستحيل تقريباً؛ فهذه الورقة عبارة عن قرار رسمي، بإنشاء قسم جديد، مما يعني ضرورة أن يتداوله أكثر من عشرة أشخاص على الأقل، وأن يعلم به ما لا يقل عن سبعة عشر شخصا آخرين
صاح به رئيس الوزراء: وتطلق على هذا اسم السرية؟
هزَّ الرجل كتفيه هذه المرة، وقال: كلهم رجال مخابرات
هتف رئيس الوزراء محنقاً: حقاً؟
التقط مدير الموساد نفساً عميقاً، وأجاب في صرامة: حقاً
احتقن وجه رئيس الوزراء أكثر، وقرَّر تجاوز الأمر، وهو يقول في عصبية: وكيف لا أقبل مساومة جولدا؟
أخرج مدير الموساد من جيبه ورقة، ناولها لرئيس الوزراء، قائلاً: بهذا الأسلوب
التقط رئيس الوزراء الورقة، وفضَّها في حذر..
كانت تحوي نتائج استطلاع الرأي، التي تشير إلى ارتفاع أسهمه، بين جموع الناخبين، لو تم كشف القرار
وتألَّقت عينا رئيس الوزراء..
هذا يعني أنه ليس مضطراً لقبول ما تقوله جولدا
ليس مضطراً لمساومتها..
أو حتى مقابلتها..
وفي لهفة واضحة، سأل مدير الموساد: أأنت واثق من هذه النتائج؟
أجابه في حزم: تمام الثقة
تألَّقت عينا رئيس الوزراء، وهو يعود إلى مكتبه، ويلتقط سمَّاعة هاتفه الخاص، ويطلب رقم جولدا، التي ما أن أجابته، حتى قال في صرامة: عرضك مرفوض يا جولدا
وصفق الهاتف في وجهها في عنف، ورفع عينيه الظافرتين إلى مدير الموساد، الذي ابتسم ابتسامة واسعة
ابتسامة صفراء..
بغيضة..
*******
على الرغم من شعور قدري بالتوتر الشديد، وهو يقف أمام حسن، داخل منزله هو، إلا أنه حاول التماسك بقدر الإمكان، وهو يقول: أدهم؟!.. أتقصد ذلك الصبي.. ابن السيِّد صبري رحمه الله؟
ارتسمت ابتسامة ضيق على وجه حسن، وهو يتطلَّع إلى قدري في صمت، قبل أن يتخذ مجلساً، وهو يقول: اسمع يا قدري.. ربما تتصوَّر نفسك ممثلاً بارعاً، ولكن يؤسفني أن أخبرك بأن هذا لن يجدي نفعاً.. قل لي: هل بدأت تدريباتك لدينا؟
أجابه قدري في حذر: ليس بعد
أومأ حسن برأسه متفهماً، وقال: لو أنك بدأت، لأدركت أن أحد أهم الأمور، التي يتدرَّب عليها رجل المخابرات، كشف ردود الأفعال الصغيرة واللا إرادية، التي يقوم بها المرء، عندما يلجأ إلى الكذب.. لقد أمسكت يمناك بيسراك، وضغطت عليها دون مبرِّر، وارتفع حاجباك، دون الحاجة إلى هذا، وتحدَّثت في بطء؛ لتزن كل حرف، قبل أن تنطقه، وبالنسبة لنا، تعتبر كل هذه علامات مؤكَّدة، على حالة كذب
ارتسم الذعر لحظة، على وجه قدري، قبل أن يغمغم: كنت أعلم أنني سأفشل
سأله حسن في صرامة: أين ذهب أدهم؟
تردَّد قدري، وقال في عصبية: لقد أقسمت
سأله في اهتمام: على ماذا؟
أجابه في عصبية: على كتمان السر
انعقد حاجبا حسن في صرامة: وماذا لو أجبرتك؟
أجابه في سرعة: لن تفعل
بدت الدهشة على وجه حسن، ربما لأن قدري قد أصاب كبد الحقيقة مباشرة
ولوهلة، لاذ بالصمت التام، وهو يتطلَّع إليه، ثم بدأ يقول في بطء: ربما أبلغ الجهاز، و
قاطعه قدري بنفس السرعة: لن تفعل
مرة أخرى، ارتسمت الدهشة على وجه حسن، ولكنه في هذه المرة هتف: لماذا تثق في هذا؟
أشار قدري بيده، قائلاً: لأنك أتيت وحدك.. لو أنك ترغب في أن يعلم جهاز المخابرات رسمياً بما يحدث، لأحضرت مساعداً واحداً معك على الأقل، ولكن الواقع أنك لا ترغب في هذا، حتى لا تكون السبب في إضافة نقطة سوداء، إلى ملف أدهم، يمكن أن تعوق التحاقه بالجهاز في المستقبل.. لقد أتيت وحدك؛ لأنك تريد أن تعرف.. أن تطمئن، لا أن تعاقب أو تردع.
لم يستطع حسن، على الرغم من الموقف، إخفاء انبهاره بـقدري، وإعجابه بأسلوبه في التفكير المنطقي المنظَّم
ولما يقرب من دقيقة كاملة، ظلَّ يتطلَّع إليه في صمت، قبل أن يقول: هل تبر بقسمك دائماً؟
أجابه في حزم: دائماً
وصمت لحظة، ثم أضاف: وبالذات مع أدهم
ابتسم حسن، وقال: يدهشني أن تربطك به صداقة قوية إلى هذا الحد، في هذا الزمن القصير
تنهَّد قدري، قائلاً: وأنا أيضاً
كان حسن يبحث عن سؤال، يمكن أن يدفع قدري للإفصاح عما لديه، دون أن يحنث بقسمه، فسأله: ما الأوراق الرسمية، التي صنعتها مؤخراً؟
بدا أن قدري قد فهم اللعبة، ولكنه أجاب في حذر: جواز سفر فرنسي، وبطاقة هوية
اكتفى بهذا القول، فسأله حسن: إسرائيلية؟
أجابه بهزة رأس حذرة، فتنهَّد في ارتياح، قائلاً: هذا يكفي
قالها، وغادر المنزل على الفور، ليراجع قوائم السفر الأخيرة، بحثاً عن شاب فرنسي، له سمات أدهم
لقد فهم اللعبة..
أو أنه يعتقد هذا..
سيسافر أدهم، بجواز سفر فرنسي متقن التزوير، ويحمل تأشيرة دخول مزوَّرة، إلى فرنسا
ومنها إلى إسرائيل..
ولو تحرَّك في سرعة، فقد يستطيع إيقافه في باريس
لم يدرِ، وهو ينطلق بسيارته إلى المطار، متجاوزاً السرعات القانونية، أن تحركه قد بدأ متأخراً
متأخراً تماماً
*******
بدت النائبة الإسرائيلية جولدا مائير شديدة العصبية والتوتر، وهي تلتقي بمدير الموساد سرًّا، في تلك المنطقة النائية من تل أبيب ، وقالت في حدة: ما معنى هذا بالضبط؟!.. لقد أخبرتني أن هذا الأمر سيجبر رئيس الوزراء على الانسحاب، وبناءً عليه، فقد قمت بمواجهته، ولقد بدا شديد التوتر عندئذ، مما جعلني واثقة من أنه قد اندحر، ثم إذا به فجأة يبدو قويًّا متماسكًا، ويرفض عرضي بكل ثقة، فما تفسيرك لهذا؟
أجابها مدير الموساد في هدوء: ربما وصله التقرير الرسمي، الذي يشير إلى تصاعد أسهمه، في حالة إعلان الأمر
هتفت مندهشة: مستحيل!.. وهل يمكن أن يرتفع اسمه بالفعل، مع إعلان أمر كهذا؟
تظاهر بالأسف، وهو يقول: هذا ما أسفرت عنه نتائج استطلاع الرأي، التي طلب إعدادها شخصيًّا
انعقد حاجباها الكثان في توتر شديد، وهي تقول: إذن فقد خسرتُ هذه الجولة
هزَّ رأسه نفيًا في بطء، وهو يقول: ليس بالضرورة
التفتت إليه متسائلة في توتر: ما الذي يعنيه هذا؟
حافظ على ابتسامته الخبيثة لحظات، قبل أن يميل نحوها، قائلاً: لقد أعطانا موافقته الرسمية، على إنشاء قسم الاغتيالات، ومن الممكن رسميًّا أن نبدأ عملنا فورًا
غمغمت في حذر: أمر طبيعيّ
تراجع قائلاً: ماذا إذن لو بدأنا باغتيال أحد زعماء المقاومة الكبار، على نحو يستفز المجتمع الدولي كله، ويثير غضب الحليف قبل العدو؟
تألَّقت عيناها، وهي تقول في انفعال: عندئذ سينقلب الكل على إسرائيل، وسيصبح رئيس وزرائها في موقف لا يُحسَد عليه
قال مشيرًا بيده: وإذا ما ظهرت الوثيقة في تلك اللحظة
أكملت في حماس: ستنهار أسهمه تمامًا
أشار بيده مبتسمًا، فسألته في لهفة: وهل يمكنك أن تفعل هذا؟
بدت ابتسامته شديدة الخبث، وهو يجيب: أنا في خدمة رئيسة الوزراء
ومال نحوها مرة ثانية، مضيفًا: القادمة
وتألَّقت عينا جولدا مائير..
بمنتهى الشدة..
*******
تطلَّعت موظفة السفارة الإسرائيلية في باريس إلى ذلك الشاب الأشقر الهادئ، الذي يجلس أمامها بعينيه الزرقاوين، حاملاً آلة تصوير بسيطة على كتفه، وراجعت هيئته مع تلك الصورة، في جواز سفره الفرنسي، قبل أن تسأله: ولماذا تريد السفر إلى إسرائيل؟
بدا شديد الحماس، وهو يجيب: لافتاتُكم في كل مكان تدعو الناس إلى السفر إلى إسرائيل، ونشراتكم السياحية تحوي عشرات المشاهد الجميلة، التي يسيل لها لعاب أى مصوِّر
سألته في حذر: هل تعمل بالتصوير؟
ابتسم في خجل، وهو يجيب: بل أدرسه فحسب
ثم أخرج كومة من الصور من جيبه، وضعها أمامها، قائلاً: انظري.. هذه صورة التقطتها للرهبان في تايوان، وهذه صورة لمعبد قديم في نيودلهي ، وهذه
قاطعته، وهي تعيد الصور إليه في ضجر: هذا جميل.. ستجد عشرات المناطق، التي تستحق التصوير في إسرائيل
استعاد الصور، وهو يقول متحمسًا: بالتأكيد.. الأحياء القديمة في القدس، والمتاجر العامة في تل أبيب ، ومزارع البرتقال، و
قاطعته مرة أخرى: ادفع الرسوم، وعد غدًا؛ لتتسلَّم تأشيرتك.. سيعطونك إيصالاً باستلام جواز سفرك
لم يُبْدِ اهتمامًا شديدًا، وكأنما كان يتوقَّع الحصول على التأشيرة، وسألها، في شيء من حماس الشباب: ملامحك شرقية جميلة.. هل يمكنني التقاط صورتك؟
أشارت بيدها، في حزم وضجر: كلاّ.. هذا غير مسموح.. التالي
هتفت تنادي التالي، على أمل التخلُّص من ملل ذلك الفرنسي الأشقر، الذي لملم صوره، وأعادها إلى جيب سترته، وغادر المكان؛ ليحصل على إيصال استلام جواز سفره، ويغادر السفارة كلها
الأمور تسير وفقًا لخطته، حتى هذه اللحظة
وتمامًا كما علمه والده الراحل، وكما درَّبه عميد مقعد، كانوا وما زالوا يعتبرونه من أبرع المخططين في عالم المخابرات، فقد وضع خطة مركَّبة معقَّدة، حاول من خلالها أن يضع كل الاحتمالات في اعتباره
وأن يستعد لكل التطورات..
حتى العسير منها..
وها هو ذا الآن في قلب باريس، يحمل جواز سفر فرنسي، وبطاقة هوية جامعية شديدة الإتقان، صنعتها أصابع قدري الذهبية، وينتظر الحصول على تأشيرة دخولإسرائيل، على نحو رسمي
ولكنه مضطر للانتظار، ليوم كامل
أربع وعشرون ساعة، يمكن أن يحدث فيها الكثير
والكثير جدًا..
جدًا..
*******
راجع مدير أمن المطار قوائم المسافرين للمرة الثانية، قبل أن يقول لحسن في قلق: ثلاثة شبان، تنطبق عليهم المواصفات نفسها، سافروا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، في طريقهم إلى باريس.. اثنان منهم فرنسيان، يحملان تأشيرة دخول سليمة، والثالث ابن لدبلوماسي نيجيري، يحمل جواز سفر أحمر
قال حسن في حزم: راجع تأشيرات دخول ثلاثتهم، في السجلات الرسمية، وراجع كل قوائم الوصول؛ لتتيقَّن من أنهم دخلوا البلاد بالفعل
سأله مدير الأمن في حذر: حتى النيجيري؟
أجابه في حزم: حتى النيجيري
أشار مدير أمن المطار إلى مساعده؛ ليقوم بهذا العمل، وهو يسألحسن في قلق واضح: ولكن لماذا لم تتضمَّن المواصفات، التي أرسلتموها إلينا، وصفًا تفصيليًّا لملامح وجهه وجنسيته، كما كنتم تفعلون من قبل؟
عقد حسن حاجبيه، وهو يجيب: لا يمكننا أن نضمن كيف سيبدو
سأله في حذر: أتعني أنكم لم تتأكَّدوا من هويته بعد؟
صمت حسن لحظات، قبل أن يقول: ربما يدهشك أننا نعرف هويته جيدًا
غمغم في دهشة: ماذا إذن؟
زفر حسن في توتر، وقال: يمكنك أن تقول: إننا نواجه شبلاً متميزًا.. أحسنوا تدريبه وتربيته على نحو مدهش، وهو الآن يطمح إلى النضوج، ولعب دور الأسد
تزايدت دهشة مدير أمن المطار، وهو يقول: وهل المفترض أن أفهم هذا؟
أجابه حسن في حزم: كلا
لم يكد ينطقها، حتى عاد المساعد، قائلاً: لقد عرفنا مَن المنشود
التفت إليه الاثنان في لهفة، فوضع أمامهما ورقة، قائلا: المراجعة أثبتت صحة تأشيرة دخول النيجيري، وأحد الفرنسيين، أما الثاني فتأشيرته مزَّورة حتمًا؛ لأنها غير واردة في سجلاتنا الرسمية
سأله حسن في لهفة، وهو يلتقط سمَّاعة تليفون مكتب الأمن: وما اسم الثاني؟
أجابه على الفور: جان كلود رينيه
أسرع حسن يطلب رقم مساعده في الجهاز، ولم يكد يسمع صوته عبر الهاتف، حتى قال في حزم: اتصل بسفارتنا في باريس فورًا، واطلب من ملحقنا العسكري هناك، أن يبلغ السلطات الفرنسية عن مصري شاب، يحمل جواز سفر زائف، باسم جان كلود رينيه، وامنحه أوصاف ابن صبري
وعندما وضع سمَّاعة الهاتف، كان يشعر أن الحلقة قد بدأت تضيق، حول تهوّر أدهم الشاب
وبمنتهى الإحكام.
*******

اجياد
02-06-2009, 12:19 PM
علشان مراتك ماتطفشّ منك
"..للكبــار فقط"


هذا المقال بلغة عامية جداً ونستخدم فيه مصطلحات دارجة وجدنا أنها الأنسب لتبليغ الرسالة.. ونذكّر.. انها للكبار فقط
*******
كل المطلوب منّك انك تفتّح عينيك كويس أوي وانت بتقرا، وياريت لو تحفظ او تطبع الرسالة دي وتخليها دايماً معاك.. لانها فيها حل لمشاكل 90%، ان مكانش اكتر، من مشاكل الرجالة في العلاقات الجنسية مع زوجاتهم
كتير بيجيلي مشاكل من زوجات بتشتكي من حاجات في جوازاتهم، والستات محرجين يتكلموا ياولداه والرجالة مش فاهمة ولا عارفة. وبالتالي الفجوة بتوسع والست بتشتكي من....جوزها، والراجل بيشتكي من برود مراته وانه بيحس انها مش عايزاه
النهاردة هنتكلم في حاجات صغيرة ممكن تكون بتطفّش مراتك من الموضوع ده وانت مش مدرك، ولو انت مظبوط في النقط دي يبقى انتظر المقالات التالية. انا قررت أبدأ بتثقيف الرجل لاننا في مجتمع بيدّي الحق للراجل في التعبير عن مشاعره لكن الست لازم تستحمل وتسكت وده في حد ذاته مصيبة
المهم هنتكلم عن نقطة مهمة جدا جدا بيغفلها كتير من الرجال اعتقادا منهم انها ممكن التغاضي عنها بما انهم رجالة وده كفاية, لكن النتيجة بتكون ان الزوجة بتطفش.. الا وهي النظافة
*******
1-
قبل أن تفكر مجرد التفكير انك تلاطف مراتك بهدف الوصول للسيكوسيكو، يبقي لازم حضرتك تدخل على الحمام مباشرة وتاخد دُش بذمّة جامدة جدا، لان الست دي بني ادماية رقيقة وبتقرف جدا من الراجل اللي بيخش عليها بعبله وبتراب الشارع معاه.. و لو هي موسوسة من الجراثيم يبقى كده ضمنت انها مش هتطيق انك تقرّبلها
*******
2-
لازم حضرتك بعد الدش تحط مزيل عرق جيد وبيرفيوم (عطر) تكون عارف انها بتحبه وانه بيثيرها وبيبسطها.. لان العلاقة الجنسية دي زيها زي الاكل.. يا إما تاكل أكلة حلوة ونضيفة وريحتها حلوة بمزاج، يا إما تاكل أكلة مش نضيفة واي كلام وإنت مجبر لانك جعان ودي اللي قدامك فتاكلها بالعافية وانت مسدود الانف مغلق العين
*******
3-
لازم تغسل سنانك كويس لان ريحة السجاير وبواقي الأكل كريهة جدا، وممكن انت ماتشمّهاش لكن هي اكيد هتشمها وده هيخليها تقرف ومتحبش انك تبوسها اصلاً.. وطبعا في الحالة دي انسى الفرنش كيس.. وان طلعت مراتك أخلاق وعارفة الأصول ومامنعتش، تأكد ان معدتها هتكون مقلوبة, ولو في اي وقت لقيتها بتدوّر وشّها منك وانت قريب منها، إعرف ان المشكلة في ريحة بقك.. ساعتها تجري على الحمام.. وانسى طبعا البوسة اللي على الريق دي تماماً.. فيه واحدة في انجلترا اتطلّقت بسبب الموضوع ده
*******
4-
تلبس ليها بيجاما حلوة, شورت وتي شيرت حلوين.. لكن نظام الجلابية او بنطلون البيجاما والفانلة مع الكرش والبطيخة والجرنال، اكيد ده هايطفشها منك.. زي ما انت بتحب انها تلبس لك بيبي دول وتتجمل ليك، انت كمان لازم تهتم بمظهرك وتتجمل ليها. ماتعتمدش على انها خلاص بقت مراتك ولازم تقبل اي حاجة واي منظر, انت حر.. الخُلع مابيرحمش
*******
5-
ضوافرك، سواء اظافر الارجل او الايدى، لازم تكون مقصوصة كويس عشان مايجيلهاش اي مرض، وانت اللي هتعاني منه بعد كده لما تتنقلّك العدوى.. لان اظافر اليدين بتحمل ميكروبات وبتبقى ملوثة، اما اظافر الارجل فبتتسبب في رائحة كريهة انت في غنى عنها، لانها ممكن تتكوّم من الريحة ويبوظ الموضوع كله
*******
6-
لو كان شعر ودانك او مناخيرك بيخرج بره، يبقى لازم تهتم بقصهم او ازالتهم باي طريقة اولاً بأول.. لان الشعر ده عادة بيشيل قاذورات وافرازات الاذن والانف، وهو طبعا شئ منفر جدا يدفع زوجتك للابتعاد
*******
7-
ازالة شعر الإبط لانه السبب الرئيسي في الرائحة الكريهة، وانا عارف ان فيه بعض الرجالة بتفتخر بالشعر في المنطقة دي لكن ده مفهوم خاطئ.. الشعر ده ماهوّاش دليل على الرجولة ولا حاجة، بل بالعكس هو دليل على عدم النظافة وعدم مراعاة احساس الزوجة, وهناك رجال كثيرون يزيلون شعر الصدر أيضاً
*******
8-
إزالة الشعر من منطقة العانة، او على الاقل الرجالة اللي مابترضاش تعمل ده يبقى تقصّره.. لان وجود شعر في المنطقة دي بيتسبب في رائحة كريهة للغاية تجعل المرأة أحيانا تشعر بالغثيان وتبقى المنطقة دي بالنسبة لها مكتوب عليها: ممنوع الاقتراب او التصوير
*******
9-
أما شعرك فلازم تهتم بيه، يعني ماتسيبوش في البيت منكوش ومليان قشر, استعمل شامبو ضد القشر لأن ديه حاجة بتفرق مع الستات.. خاصة لو مراتك من الناس اللي بتهتم بنفسها وبشعرها هتشوفك انسان بدائي, او على رأي عبد الفتاح القصري: انسان الغاب طويل الناب
*******
10-
ذقنك وشنبك، لو مراتك بتتضايق من ملمسهم يبقى لازم تحلقهم وماتعذبهاش وتشوّكها في كل مرة تقرب منها. او لو هما عندك اهم من مراتك يبقى غيّرها لكن ماتعذبهاش.. اما لو هي بتحبهم وبتحب شكلك كده يبقى حافظ على تهذيبهم وعلى نظافتهم، وبعد الأكل لازم تغسلهم مع بقك لأن الأكل بيمسك فيهم وريحتك مش هتكون مشجعة أبدا
*******
11-
في النهاية لو عايز مراتك تجيلك بحب وبرغبة، يبقى لازم تكون مغري ليها في اي وقت
يعني مش بس تراعي الحاجات دي لما انت اللي تكون عايز حاجة، لأ.. لازم تراعيها عموماً عشان تشجعها انها لما هي كمان تعوز حاجة تعبرلك عن ده.. ماتترددش وتحسبها ألف مرة, صدقني هي دي البداية الاساسية لرجل مرغوب فيه

اجياد
02-06-2009, 12:20 PM
حكاية البقرة الحلوب


كان يامكان كان فيه زمان قبيلة من القبائل ورثت بقرة حلوب حليبها يكفي أفراد القبيلة ويفيض كمان
ومن أجل تنظيم عملية التوزيع فقد اتفقوا فيما بينهم أن تتبادل أسر القبيلة عملية الحلب وتوزيع الحليب
واختاروا إحدى الأسر لتبدأ هذه العملية
ولكن حليب البقرة الوفير أصاب هذه الأسرة بالطمع.. فأخفوا أربعة أخماسه ولم يعطوا باقي القبيلة إلا الخمس وشاركوهم فى الخمس
ولأن باقى اسر القبيلة جاهلة بالإنتاج الحقيقى لحليب البقرة ولأنهم ناس طيبين بيرضوا بالقليل فاستمروا على هذه الحال حتى إقترب موعد إنتهاء المدة
ولكن هذه الأسرة بيّتت النية على عدم ترك البقرة لأحد غيرها فبدأوا في خطة شيطانية فاستمالوا إليهم كل إبن عاق أو لص أو بلطجي من أبناء القبيلة وزودوا له الحليب ماهو الخير كتير ووفير.. وكسبوا ولاء هؤلاء الموالين.. وعند إنتهاء المدة لم يتخلوا عن البقرة وقالوا للقبيلة: ح نعمل إنتخابات ولاّ إنتم عايزين تزعلوا صاحب الثور الكبير ذو الخوار والزفير اللى قاعد فى الجزيرة الكبيرة وبيراقب كل صغيرة وكبيرة؟
*******
وقامت الانتخابات.. فسمح فقط للموالين أما المعارضين فمُنعوا من الوصول للصناديق.. وطبعا النتيجة معروفة.. ظلت تلك الأسرة ممسكة بالضرع وزادت من الحلب وظلت نسبة التوزيع كما هى الأربعة أخماس للأسرة والخمس لكل القبيلة وتشاركهم أيضا فى الخمس تلك الأسرة اللعينة وما ضمته إليها من هليبة ونهيبة بدعوى إتهم مسؤلين عن حماية البقرة والدفاع عن أمنها والقبض أى جرئ من القبيلة تسول له نفسه إزعاجها أو الإقتراب منها لمراقبة حليبها
وشيئاً فشيئاً إزداد أهل القبيلة فقراً.. واستمرت هذه الأسرة في الحلب وعند موعد التغيير يتكرر نفس اللي حصل.. حتى فقد أهل القبيلة الأمل بعد أن رأوا كبير الأسرة يعد وريثه لخلافته
واستسلم أهل القبيلة لقدرهم المحتوم
*******
وفي يوم حزين اكتشفت الأسرة أن ضرع البقرة بدأ ينضب منه الحليب
وفكروا سريعا هل يتركوا البقرة ويرحلون؟ لكن صعب عليهم ترك البقرة وهي على قيد الحياة
فتفق ذهنهم على الاستعانة بواحد غالي عندهم ولئيم.. فقال: لهم إحنا نبيع البقرة على مراحل ونقول للقبيلة إن دى الوسيلة الوحيدة لإصلاح أحوالهم المتردية.. وإن ده اللي حاينقذهم من الأهوال الآتية
وصدقت القبيلة..
فعرض الرأس للبيع ثم القرون والودان, ثم الكلية والطحال
ثم اللحم والكبد, وأخيراً العظم والجلد
ومع كل هذا البيع لم يشعر أهل القبيلة بأى تحسن
لأن نسبة التوزيع الظالمة زى ماهيّ, ولكن الخبير المالى قال لهم: لأ.. فيه تحسن بنسبة 7%.. وعلشان يضحكوا على القبيلة ويبقوا شركاء معاهم فى هذه البيعة قعدوا يدوروا إيه اللي لسه ماتبعش ومافيش حد عايز يشتريه.. ما لقوش غير الحوافر والذيل.. فقالوا لهم ح نملّك لكم الحوافر والذيل
*******
نسيوا أن البقرة كلها قبل ما تتباع كانت ملك القبيلة
فهمتم الحكاية يا أهل القبيلة؟؟..
*******

اجياد
02-06-2009, 12:21 PM
الفِتنــة البيسينيّــة

الموضوع كبر يا جدعان.. كل يومين يطلع إعلان مستفز ونقول ماشي.. مش مشكلة
هوجة الإعلانات اللى بتتحدى الملل جابت لنا شلل رعاش وصبرنا وقلنا ماشي.. أهو كله بثوابه عند ربنا باعتبار اننا بنصبر على المكروه
هوجة إعلانات الزبادى اللي خلت الطفل يسرق ويكذب ويتشقلب ع الحيطة عشان يحلق لابوه وياخد علبة زبادي.. وقلنا ماشى
الحكومة عايزة تعلمنا القواعد الجديدة لكى تعيش فى هذه البلد وهي: ماتقولش إيه ادتنا مصر.. قول هننهب إيه من مصر.. ولاّ إعلان شيبسي فوكس اللى من يوم ماشفته بقيت باروح أشترى شيبسي أجيب كل نوع ماعدا فوكس ده أسيبه زي الكلب على الرف.. أظن اللى عامل الإعلان ده شركة منافسة لفوكس يعني
ولاّ إعلان سيراميكا رويال اللىي جايبين سعادة الباشا مهند عشان يضحك للكاميرا ويرطن بالأجنبي ويقول مملكة من الجمال.. طب حد فاهم هوه بيقول إيه؟؟ مش ممكن يكون بيقول سيراميكا رويال.. ليه انتوا مابتستحموش؟؟.. كان الأحسن يعلموه يقول الجملة بالعربي عشان نفهم زي البت الصينية لما بتيجى تبيع حاجات للشقق وتقول: أندى هاجات هلوة
*******
ولاّ إعلانات السياحة الجديدة اللي محسسينا اننا عالة على السياح أساسا والمزّة الأجنبية تقولك: إنني لا استطيع أن أعيش بحرية فى هذه البلد.. طب ما إن شالله ماعشتي انت وأهلك هنا يعني.. ماتغوري وتريحي نفسك من الناس الزبالة اللي زينا.. هوه احنا بنستفيد منكم حاجة.. كل شوية يقول لك إيراد مصر من السياحة يضرب رقما قياسيا واحنا مش عارفين نشتري ساندويتش فول عشان بقى بجنيه وربع
وبعدين معروف أصلا ان مصر سياحة درجة تالتة.. يعني السياح النضاف بيروحوا أسبانيا وفرنسا ولبنان كمان.. إنما السياح بتوعنا دول يبقوا عم مايكل بتاع المكواة اللي في نيويورك.. والست إليزابيث اللي بتبيع فى العتبة والشواربي بتوع هولندا.. وعم فرناندو بتاع وصلة الدش المركزي اللي في لندن.. ناس مننا وعلينا يعني.. يبقى بلاش فزلكة بقى
*******
المهم كل الحاجات دي لذيذة وبنعديها إنما الإعلان الأخير ده ياجماعة اللي مش هيعدي بالساهل أبدا
عيل صغير.. بس نضيف قوي بصراحة.. ييجي ويقولك: أنا باحب الصيف عشان بانزل البيسين.. وواحدة تانية: أنا باحب الصيف عشان باتفسح في ملعب الجولف.. والتالتة: أنا باحب الصيف عشان باروح اشترى من أكبر مول.. وكل واحد جايب أسباب حضرته فى إنه.. اسم النبى حارسه وصاينه.. بيحب الصيف
ده كله عشان مكان جديد للمعيشة طبعا مش لينا احنا .. ليهم يعني.. هوه انت عمرك شفت بيسين عشان تنزل فيه ياعم؟؟
طبعا احنا مش بنقرّ على العالم دي اللى بتنزل البيسين.. هوه يعني إيه بيسين أصلا؟؟.. أكيد حاجة بتتنزل يعني.. ولا على الأمورة اللي بتتفسح ولا على الست هانم اللي بتروح تشتري وناسية ان ازازة الزيت بحداشر جنيه
وهما دول بيفرق معاهم زيت؟؟ دول لو طبخوا بزيت البترول برضه مش هيأثر معاهم
أنا بس غرضي اقول ان الإعلانات دى مش لينا.. فبلاش منها.. يعنى قاعدين نتكلم عن الفتنة الطائفية.. وفيه فتنة أكبر منها على شفا حفرة.. وهيه الفتنة البيسينيّة
يعنى اشمعنى الواد ده ينزل البيسين وانا لأ؟؟ مما سيؤدى إلى إن أنا هاروح افجّر البيسين ده اللى انا مش عارف هوه ايه.. وتكبر المسألة.. وتنقسم البلد فريقين.. فريق اللي عنده بيسين وفريق اللي مش بيستحمى أساسا.. وتكبر الفتنة.. ويظهر فى الخارج فريق: بيسينات المهجر.. وفريق: اتحاد البيسينات.. والموضوع يكبر
*******
ولهذا ومنعا لكل ما سيحدث فأنا عملت إعلان موازي لهذا الإعلان.. وزي ما إعلانهم خاص بالأغنيا بس.. أنا إعلانى خاص بالفقرا بس.. يعنى أنا وانت حضرتك.. وهيكون على هذا المنوال
يبدأ الإعلان بصورة من أعلى على شارع فيصل والعربيات واقفة والطريق مقفول والناس مش طايقة بعض.. والجو رهيب والناس بتقع من الحر
ثم تبدأ لقطات الإعلان
عيل هدومه مقطعة وقاعد يشحت على باب جامع وبيقول للكاميرا وهو بيبتسم: أنا باكره الصيف عشان السبّوبة بتقل
بنت ناكشة شعرها وواقفة قدام الحمام وقرفانة وبتقول: أنا باكره الصيف عشان الميّة بتبقى مقطوعة
موظف فى المترو فى إيده الجرنال ونص كيلو موز وبيضحك وبيقول: أنا باكره الصيف عشان الدنيا زحمة
سيدة عجوزة واقفة فى موقف الأتوبيسات في عز الضهر وبتزغرط وبتقول: أنا باكره الصيف عشان مفيش مواصلات
بنت ستايل فى الجامعة اصحابها مش راضيين يقربوا منها.. بتقول : انا باكره الصيف عشان العرق
وفى الآخر ييجي صوت المذيع: انت كمان انضم لينا عشان تكره الصيف.. انضم لأكتر من سبعين مليون مصرى بيكرهوا الصيف.. وبأقل الأسعار
*******

اجياد
02-06-2009, 12:21 PM
مُـخـتــــــارات
الجـزء الرابـع والثـلاثــون


كتقليد جديد نقدم لكم على أجزاء متتالية باقة من أجمل وأفضل الرسائل المرسلة لمجموعة طارق فاروق البريدية بدئاً بالأقدم.. متمنيين أن تحوز على إعجابكم


دعـــوة الى التفــاؤل
أرجو أن تجدوا في هذه القصة الرائعة ما يكون عونا لنا في التعامل مع ما يمر بنا بشكل يومي
وإذا كان هذا الموقف ومثله مشاهد وبكثرة في ما بين غير المسلمين
فإن لنا كمسلمين دوافع وخلفيات أكبر وأعمق في الإمساك بزمام المبادرة في كل ما يتعلق بأمور حياتنا بعد الاستعانة بالقوي الحكيم عز وجل
*******
جيري مدير لمطعم, وهو دائماً في مزاج جيد
وعندما يسأله شخص ما كيف الحال؟ فإنه يجيبه على الفور
“If I were any better I would be twins”
العديد من موظفي مطعمه تركوا وظائفهم وانتقلوا معه عندما انتقل إلى مطعم آخر ,و ذلك لكي يظلوا معه
لماذا؟؟؟
لأن جيري كان يغمر كل من حوله بجو من التشجيع والحماسة
فإذا مر أي موظف بيوم سيء فإن جيري سوف يكون هناك لمساعدته وليعلمه كيف ينظر إلى الموضوع بشكل إيجابي
وبعد رؤية هذه التصرفات منه جعلني افكر.. ثم أسأله: أنا لا أفهم, كيف يكون بإمكانك أن تكون إيجابياً كل الوقت ؟؟
فرد عليه جيري: كل صباح عندما استيقظ يكون عندي خيارين: استطيع أن أكون في مزاج جيد أو أن أكون في مزاج سيء
وأنا أختار دوماً أن أكون في مزاج جيد
وفي كل مرة يحصل شيء سيء يكون عندي أيضاً خيارين: إما أن أكون الضحية وإما أن اتعلم من الأمر
وأنا دائماً أختار أن اتعلم من الأمر
وفي كل مرة يتقدم أحدهم بشكوى يكون عندي خيارين: إما أن أقبل هذه الشكوى وحسب.. وإما أن أوضح للشخص الجانب الإيجابي من الأمر
فقلت له: لكن ذلك ليس بالأمر السهل
فرد جيري: كــلاّ.. إنه أمر سهل.. إن الحياة بشكل عام تتعلق بالخيارات
وإذا اختصرت المواقف التي تمر معك فإنك سوف تجد أنها في النهاية تكون عبارة عن خيارات
فأنت تختار كيف تكون ردة فعلك في موقف معين وكذلك تختار كيف سوف يكون تأثيرك على الآخرين وتختار أيضاً أن تكون بمزاج سيء أو جيد
وبالنهاية فإنه خيارك كيف تحيا حياتك
*******
وبعد عدة سنوات..
سمعت بأن جيري قد قام عن غير قصد بترك الباب الخلفي للمطعم مفتوحاً
وبعد ذلك في الصباح.. تعرض للسطو من قبل ثلاثة لصوص
وبينما كان جيري يحاول أن يفتح لهم خزينة المطعم ارتجفت يديه من الخوف وقام بإدخال الرقم السري بشكل خاطئ مما تسبب بإطلاق الإنذار
فارتعد اللصوص واطلقوا النار على جيري
ولحسن الحظ فقد تم اسعاف جيري إلى المستشفى
وبعد جراحة استمرت 18 ساعة وأسابيع من العناية المشددة خرج جيري ومازالت في جسده بعض الطلقات
*******
و بعد 6 أشهر التقيت جيري مصادفة
و عندما سألته عن حاله أجاب
“If I were any better I would be twins”
ثم أضاف هل تود رؤية ندبات الطلقات التي خلفها الحادث
وطبعاً رفضت رؤية الندبات
ولكني سألته: ماذا كان يجول في عقلك عندما تعرضت للسطو
فأجاب: أول شيء فكرت فيه أنه كان عليّ اقفال الباب الخلفي
وبعد أن اطلقوا عليّ النار ووقعت على الأرض تذكرت أن عندي خيارين.. إما أن أموت وإما أن أعيش
وقد اخترت أن أعيش
سألته: ألم تشعر بالخوف؟
فتابع جيري : لقد كانو رائعين -يقصد الأطباء- لقد ظلوا يطمئنونني بأني سوف أكون على مايرام لكنهم عندما أخذوني إلى غرفة العمليـات ورأيت النظرات على وجوههم بدأت أشعر بالخوف
لأنني قرأت في عيونهم بأن هذا الرجل لن يعيش
وهنا.. عرفت بأنه يجب أن أفعل شيء
قلت له : ماذا فعلت؟؟
أجاب : لقد كان هنالك ممرضة ضخمة تصرخ علي بالأسئلة.. هل هنالك شيء تتحسس منه؟.. هل تتحسس من شيء معين؟؟؟
فأجبت : نعم
في أثناء ذلك توقف الأطباء والممرضات عن العمل بينما انتظرو إجابتي
أخذت نفساً عميقاً وصرخت: الطلقات
ثم قلت لهم: لقد اخترت أن أعيش أرجو أن تجرو لي العملية الجراحية قبل أن أفارق الحياة
*******
لقد نجى جيري والفضل لله ثم ليس فقط للأطباء الذين أجروا له العمل الجراحي
ولكن الفضل أيضاً لنظرته للحياة
وقد تعلمت منه ذلك
ففي كل يوم عندك الخيار إما أن تستمتع بحياتك وإما أن تكرهها
والشيء الوحيد الذي تملكه حقاً والذي لا يستطيع أي شخص أن يأخذه أو يتحكم به
هو..
نظرتك للحياة
فإذا تمكنت من الاهتمام بذلك
كل شي في الحياة سوف يصبح أكثر سهولة
*******
والآن عندك خيارين
1-
تستطيع مسح هذه الرسالة
2-
يمكنك نقلها إلى شخص تهتم لأمره
وأنا أتمنى أن تختار الخيار الثاني
لأنني فعلت ذلك
*******


أفعــل.. أفعــل
أعظم كلمة هي.. الله
أعمق كلمة هي.. النفس
أطول كلمة هي.. الأبدية
أقوى كلمة هي.. الحق
أوسع كلمة هي.. الصدق
*******
أرق كلمة هي.. الحب
أعز كلمة هي.. الأمل
أسرع كلمة هي.. الوقت
أقرب كلمة هي.. الواقع
أفضل كلمة هي.. المساواة
*******
أعف كلمة هي.. العاطفة
أحسن كلمة هي.. الوفاء
أقسى كلمة هي.. القسوة
أدوم كلمة هي.. الذكرى
أغلى كلمة هي.. الأم
*******
أبهج كلمة هي.. النجاح
أقرب كلمة هي.. الأن
أقبح كلمة هي.. الخطأ
أجمل كلمة هي.. التوبة
أصعب كلمة هي.. الكمال
*******
أحلى كلمة هي.. السلام
أخر كلمة هي.. الموت
أفضل الانتقام هو.. الغفران
أقصى نار هي.. الشوق
أعظم كنز هو.. الفضيلة
*******
أقوى العذاب هو.. الضمير
أنقى الحب.. الحب في الله
أحسن حب.. حب الزوجة
أدوم الحب.. حب الأم
أفضل المعرفة.. معرفة الرجل نفسه
*******
أفضل العلم.. وقوف المرء عند علمه
أفضل المروءة.. استبقاء الرجل ماء وجهه
أجمل ما في الرجل: الرجوله
أجمل ما في المرأة: الأمومة
أجمل ما في الطفل: البراءة
*******
أجمل ما في الليل: الهدوء
أجمل ما في البحر: الكبروت
أكرم النسب: حسن الأدب
أقوى لغات العالم هو: الصمت
أبلغ لغات العالم هو: الدموع
*******
الإفراط في اللين: ضعف
الإفراط في الضحك: خفة
الإفراط في الراحة: خمول
الإفراط في المال: تبذير
الإفراط في الحذر: وسواس
الإفراط في الغيرة: شك
*******


ربـــع جنيــه
إزيكو يا جماعة
عندي ليكم قصة حصلت لواحد ماعرفوش
الراجل ده كانت ظروفه على قده ومرتبه بسيط جداً
المهم كان معاه ربع جنيه وبقى محتار.. قال لنفسه أشرب عصير
قصب ولا أركب الأوتوبيس
لو شربت عصير يبقى مافيش مشكلة، لكن لو ركبت الأوتوبيس يبقى هاقف أو هاقعد
لو وقفت مفيش مشكلة، لكن لو قعدت يبقى هاقعد جنب راجل أو جنب ست
لو قعدت جنب راجل مفيش مشكلة، لكن لو جنب ست يبقى هاعجب بيها أو مش هاعجب بيها
لو ما أعجبتش بيها يبقى مفيش مشكلة، لكن لو أعجبت بيها يبقى هاتجوزها أو مش هاتجوزها
لو ما اتجوزتهاش يبقى مفيش مشكلة، لكن لو اتجوزتها يبقى هانخلف أو مش هانخلف
لو ما خلفناش مفيش مشكلة، لكن لو خلفنا يبقى هنجيب ولد أو هنجيب بنت
لو جبنا بنت مفيش مشكلة، لكن لو جبنا ولد يبقى ح ينحرف أو مش ح ينحرف
لو ما انحرفش مفيش مشكلة، لكن لو انحرف
يبقى ح يدمن أو مش ح يدمن
لو ما أدمنش مفيش مشكلة، لكن لو أدمن يبقى
هيكون معاه فلوس أو مامعاهوش فلوس
لو معاه فلوس مفيش مشكلة، لكن لو مامعاهوش يبقى هيسرقني أو هايقتلنـ...... إيه ده؟.. يقتلني.. لا ياعم.. أشرب عصير أحسن
*******


التـغـيـيـــــر
الأسعار ترتفع، على كل المستويات، على الرغم من حديث الحكومة المستمر، عن نجاح الخطة الاقتصادية، وانخفاض سعر الدولار
لم يبلغ الفساد والرشوة، فى تاريخ مصر كله، مابلغاه فى العقدين الأخيرين، حتى أنه صار من المستحيل، على المواطن العادى، أن يحصل على حقوقه الطبيعية فى المجتمع، دون وساطة أو قرابة، أو محسوبية، على كل المستويات
مضى مايزيد عن ربع قرن من الزمان، دون أن تتغيّر الوجوه أو القيادات، فى العديد من مصالح الدولة، باعتبار أننا شعب غبي ومتخلف، وليس بين ملايينه الثمانين من يصلح، سوى أهل الثقة من الحبايب والأقارب، والذى منه، حتى أصيب الشباب بحالة من الإحباط الدائم والمستمر، دون أمل فى تحسن الأوضاع أو تغييرها
*******
البطالة بلغت حداً لم تبلغه، فى تاريخ مصر الحديث كله..
التعليم يتدهور، فى كل مراحله، من الحضانة إلى الجامعة، على الرغم من التغيير المستمر فى مناهجه وأساليبه وسنواته، وعلى الرغم مما صار يمثله للأسرة المصرية من عذاب متواصل، وإجهاد مادي وبدني وعصبـي
قانون الطوارئ استمر أكثر من ربع قرن، فى بلد لا بمل مسئولوه الحديث عن الديمقراطية وزهائها، بمناسبة، وبدون مناسبة
بلغ عدّد الأحكام النهائية، واجبة التنفيذ، ضد الدولة بهيئاتها ومؤسساتها، والتي يرفض المسئولون تنفيذها، من باب البلطجة، حداً لم يبلغه، حتى فى أقصى عهود الاستعمار والاستغلال الأجنبي
*******
إعلامنا تخلّف إلى الدرجة الخامسة (على الأقل)، بعد إعلام دول تعلمت منا الإعلام قديماً، وعجزنا عن مواكبة العصر، وإدراك أن الأنفلوانزا التى يصاب بها مسئول كبير، ليست أكثر أهمية من ضحايا كارثة عالمية كبرى
الرياضة تتدهور فى اللعبات ذات الشعبيات الكبيرة، والرياضيون يتقدمون، فى اللعبات الأخرى، بجهود فردية تماماً، ودون أية معاونة من الدولة، أو حتى محاولة لرفع المعاناة عنهم، بأية صورة من الصور
دور الشرطة لم يعد حماية أمن الوطن والمواطن، بل صار تأمين كبار رجال الدولة والمسئولين فحسب
*******
إحصائية تليفزيونية عشوائية، تقول: إن ثمانين فى المائة من المصريين يرفضون التغيير
امنع الضحك.. هذه ليست نكتـة
*******


ســؤال وجــواب
إذا أنعــم الله على الإنســان نعمــة ، كيف يعرف هل هي فــتـنة أو نعــمـــة؟
الجواب
:
قال ابن القيم
إذا قربـتــَكَ إلى الله فهي نعمــة
وإذا أبعـدتــك عنه فهي فتنــة
*******

اجياد
02-06-2009, 12:22 PM
مقـولات في النجـاح
الجـزء السـابــع


الفائزون هم الذين يستمعون دائما الى حقيقة قلوبهم
عندما تفشل في شيء لا تركز عليه كثيرا، بل تعلم منه وحاول في المرة القادمة أن تفعل ما يجعلك تنجح
الفائزون هم الأشخاص الذين يوظفون قناعتهم الإيجابية في خدمة أهدافهم
المعيار الصحيح في قياس النجاح هو عدد الأشخاص الذين جعلتهم سعداء
كثيرة هي الأشياء التي تساهم في تحقيق نجاح الفرد
*******
التاريخ ما هو الى مجموعة قصص عن أناس كانوا واثقين من أنفسهم
المقدرة ممكن أن توصلك الى القمة، لكن الأخلاق وحدها تبقيك هناك
النجاح ما هو الا التحقيق التدريجي لأهدافنا الكبيرة
لماذا لا تتسلق الغصون لتحصل على الفاكهة، أليست الفاكهة هناك
لا يقاس النجاح بما حققناه بمقدار ما يقاس بالمصاعب التي تغلبنا عليها
*******
سر النجاح هو الثبات على الهدف
كل مشكلة أحلها تصبح قاعدة لحل مشكلة أخرى قد تواجهني
نحن هو ما نقوم به دائما، لذا النجاح ليس فعل، النجاح هو عادة
في بعض الأحيان لا يكفي أن نقوم فقط بما نستطيع أن نفعله، علينا أحيانا أن نقوم بما هو مطلوب
الطريق نحو النجاح هو القيام بمبادرات كبيرة
*******
عش في خيالك، ليس في ماضيك
التفاؤل الدائم هو مولد دائم للقوة
انس نفسك وابدأ بالعمل
هدفنا في الحياة هو ليس التفوق على الآخرين، بل التفوق على أنفسنا
ضع في ذهنك أن إصرارك على النجاح هو أهم من أي شيء آخر
*******
يجب عليك أن تمتلك استراتيجيات لتحقيق أهدافك
دعونا ننسى أنفسنا من خلال مساعدة الآخرين، الأمر الذي يعود بالخير علينا
الفرص تكثر عندما تُنتهز
لا شيء يثير العدوى كالحماس، الحماس يزيل الصخور، ولا نجاح من دون حماس
السر لا يكمن في أني ذكي جدا، السر يكمن في أني لا أستسلم بسهولة
*******

اجياد
02-06-2009, 12:23 PM
يوميات أسرة مصرية جداً
الحلقة الخامسة عشـرة: سنـــــــاء


استيقظ أحمد والد حمزة على اصوات صاخبة لأكواب تتحطم فى المطبخ.. انتفض من سريره ليرى ماذا حدث؟ ليجد ابنه الصغير حمزة وهو يقف على كرسى صغير وهو يحاول ان يلتقط كوبا ليصب فيه الحليب وكالعادة حدث الدمار اليومى المتوقع
هم ابيه بتوبيخه ولكنه توقف لما رأى نظرة الأسف والخوف فى عيون حمزة فضمه اليه وهو يلومه: ليه يا حبيبي ماصحتنيش علشان أحضرلك الفطار؟ انت كان ممكن تجرح نفسك
فرد حمزة: انا اسف يابابا انا حبيت اسيبك ترتاح اصلك كنت نايم تعبان خالص
قبّله ابوه وهو يقول له: ولا يهمك يا كابتن.. يالاّ نحضر الفطار سوا
جمع شظايا الزجاج بحذرثم بدأ فى تحضير الافطار وحاول البحث عن اطباق نظيفة بلا جدوى فقد كانت مستقرة كلها فى قاع الحوض فى انتظار من يحنو عليها ويغسلها
فاكتفى حمزة ووالده بكوب من الشاي وبعض الكورن فليكس لحمزة توفيرا للوقت والمجهود.. ثم خرجوا الى الصالة فى محاولة لتناول الافطار فى مكان مرتب بلا جدوى فقد كانت فى حالة من الفوضى وكأن هتلر مر بجيوشه بها منذ قليل
*******
تذمّر حمزة من الفوضى وقال لأبيه بعتاب: مش كنا جبنا شغالة تعيش معانا يابابا بدل الهيصة دى كلها؟ انا بلاقي هدومي تحت السفرة او فى المطبخ
فرد أبوه: ازاى بس نجيب واحدة ست تعيش معانا واحنا اتنين رجالة بشنبات كده؟ ده حرام ياعم حمزة! وبعدين ماهي عمتو سناء حتيجي بعد صلاة الجمعة ومعاها شغالتها وح تنضف البيت وتعمل لنا اكل كمان
فقفز حمزة قفزة مفاجئة وهو يهتف: هييييه عمتو سناء.. عمتو سناء!! انا مستنيها من امبارح.. انا حكيت لها على المعرض اللى رحناه الاسبوع اللى فات ووعدتنى انها ح تطلعلي هدوم قديمة من تحت السرير بتاعنا وكمان ح تجيبلي هدوم من عندها وح تيجى معايا لطنط سلمى.. يارب عمتو ما تتأخرش يارب يارب
فقفزت الى ذهن أحمد صورة سلمى الهادئة الجميلة بطيبتها وصدقها وهى تلعب مع الاطفال.. وهي تحتضن ابنه بحنان حقيقي حتى قبل ان تعلم بوجود أبيه فى نفس المكان.. ذكّره حنانها بزوجته الراحلة التى اختطفها المرض المفاجىء من بينهم لتترك ولدا يتيماً وبيتا فارغاً وزوجا حائراً لا يعلم كيف يحتضن ولده ويرعاه كما كانت تفعل
قطع أفكاره صوت اذان الجمعة ليقوم هو وولده الى المسجد لاداء الصلاة.. ثم يعود ليجد اخته سناء ومعها الشغالة التى يبدو عليها كل اسبوع التبرم من اثار العدوان الثلاثى الاسبوعي الذى يخلفه حمزة وابيه فى الشقة.. ولا تبتسم الا عندما يجزل لها احمد العطاء كي تحن عليهم ولا تتركهم وكان يعلم انها تستغل موقفهم هذا وتأخذ ضعف ما تستحق ولكن ما باليد حيلة
*******
دخل الى أخته سناء المطبخ ليجدها تبدأ فى اعداد طعام الاسبوع له هو وحمزة فقبلها وهو يشعر بالاحراج من ارهاقها الواضح وهم يهمس: معلش يا سناء تاعبينك معانا دايما وانتى مش ناقصانا كفاية عليكي ولادك وبيتك
فترد عليه بطيبة واضحة: عيب عليك يااحمد ما تقولش كده هو انا بقيت غريبة ولا ايه؟
رد بحرج: لا ازاي ياحبيبتي هو احنا لينا حد غيرك؟ بس كفاية عليكي تعب ولادك وبيتك وانا عارف كمان ان جوزك زهق من زياراتك لينا وانك بترجعي تعبانة من عندنا
فترد بسرعة: يا خبر ابيض اوعى تقول كده تاني احسن بجد أزعل منك.. ماهو انت لو تسمع كلامي وتتجوز واحدة بنت حلال كنت ريحتني واطمنت عليك انت وحمزة
فرد بشرود: ياااه !! اتجوز؟ واجيب لحمزة مرات اب؟ الله اعلم ح تعامله ازاي وحتكون حنينة ورحيمة بيه ولا لأ؟ عارفة لو كنت لوحدي ما كانتش فارقة لكن انا صعبان عليّ بهدلة الولد لأني مش عارف أربيه زي ما كنت اتمنى.. ولا حتى عارف اقعد معاه كتير لأن شغلي واخد كل وقتي زى ماانتي عارفة.. اجيب بقى بنت الحلال دى منين؟
غمزت اخته بعينها وهي تقشر البطاطس: والله خلىّي حمزة هو اللى يخطبلك.. الاطفال مشاعرهم لا يمكن تكذب
فلم يفهم تلميحها وسألها : تقصدي مين؟
فابتسمت وقالت : ياسيدى ابنك قالب دماغي بقاله اسبوع على طنط سلمى اللي شافها فى المعرض الخيرى وقال لي انها حبته اوي وطلبت منه انه ييجي يزورها وانا حسيت من كلامه كده انها حنينة وصغيرة كمان فى السن واكيد مش متجوزة لأنها عاملة معرض خيري يعنى غالبا ما وراهاش مسئوليات زي حالاتنا.. خليني اشوفهالك مادام الولد اتعلق بيها بالشكل ده
فابتسم اخوها بحنان: خلاص بقيتي سناء كولومبو؟ قوام عرفتي انها انسة ومش متجوزة؟
ردت بخفة دم: بذمتك انت فيه واحدة متجوزة تبقى رايقة وعسولة وتقعد تلعب مع الولاد كده؟ دي مش بعيد لو كانت متجوزة تاكل العيال من الغلب اللي شايفاه من ولادها فى البيت
ضحك بصوت عالي وسألها: ولنفترض ياستي انها مش متجوزة حترضى تتجوز واحد ارمل وعنده كمان طفل؟
فتقمصت شخصية الخاطبة وهي ترد عليه: والله النصيب بالله بس احنا نسعى.. المهم هي حلوة؟ وعندها كام سنة وشكلها كده بنت ناس ولا ايه ظروفها؟
وجد نفسه يتحدث باعجاب وهو يصفها لأخته: والله هي وشها مريح وواضح عليها الطيبة والحنان لو تشوفيها وهي مع الاطفال الايتام تقولى عليها ملاك.. ولبسها محتشم مش زي بنات اليومين دول وعمرها فى اواخر العشرينات تقريبا
أطلقت ضحكة عالية وهى تصفق بايديها: الله الله!! واضح انك ما اخدتش بالك منها خالص!! على العموم صلّي كده استخارة وانا ح اخد حمزة وناخد معانا شوية هدوم مش محتاجينها وأشوفها من قريب واجس نبضها وربنا يعمل اللي فيه الخير
تساءل بدهشة: حتروحي تشوفي واحدة احنا مانعرفش اي حاجة عنها ولا عن اهلها معقولة دي؟
ردت بنفاذ صبر: هو ده معقول؟ انا مش ح انام النهاردة الا لما اعرف كل حاجة عنها وعن اهلها ولو اي حاجة ما عجبتنيش مش ح اتكلم معاها فى اي حاجة خاصة.. وبعدين شفتنى جبت المأذون على الباب؟.. ياساتر يارب على الرجالة يوقّفوا المراكب السايرة
*******
ثم اخذث رقم تليفون شقة شيماء المدون فى الكارت الذي أعطته سلمى لحمزة.. وأخذت تنتظر الرنين
ردت عليها والدة شيماء لتخبرها ان البنات انصرفن.. فلم تيأس سناء وطلبت منها رقم تليفون سلمى وأخبرتها انها تريدها فى امر هام.. فأعطته لها ثم انهت المكالمة.. ثم اتصلت ببيت سلمى لتجد صوتا مريحا يرد عليها فى التليفون وكانت هي سلمى نفسها فعرفتها سناء بنفسها بأنها عمة حمزة
دق قلب سلمى بعنف من المفاجأة وهى ترد بارتباك: اهلا اهلا وسهلا ازي حمزة عامل ايه؟ ده وحشني اوي
فردت سناء: وهو كمان بقاله أسبوع مالوش سيرة غيرك وكان نفسه ييجي يشوفك.. ممكن؟
فردت بارتباك: اه طبعا اهلا وسهلا.. بس
ففهمت سناء حيرتها وقالت لها: ما تقلقيش انا اللي ح اجيبه واجيلك.. أصلي عندي هدوم كتير لولادي وفرصة انكم بتجمعوهم ربنا يجازيكم خير.. ممكن اجيلك بكرة بعد العصر؟
ذابت سلمى من الخجل وهي تهمس: تشرفي يامدام سناء
ثم انهت المكالمة بعجل وهي تكاد لا تشعر بقدميها من الارتباك والفرحة فى آن واحد
هل ما شعرت به فى الايام الماضية لم تشعر به وحدها؟
هل يكذب عليها قلبها؟
هل تبتسم لها الايام اخيرا؟
ام ان الاوهام قادتها الى بعيد؟
هل.. هل.. هل...... غداً ستعلم كل شىء
وما ابعد الغد..
*******
يـ تـ بـ ـع..
بقلم: أم سمـا وحـلا
لقراءة الحلقات السابقة من يوميات أسرة مصرية جداً
الاولى - الثانية - الثالثة - الرابعة - الخامسة - السادسة - السابعة - الثامنة
التاسعة - العاشرة - الحادية عشرة - الثانية عشرة - الثالثة عشرة - الرابعة عشرة

اجياد
02-06-2009, 12:24 PM
الأبـواب الخلفيّـة

منذ عام أو عامين طلبت المَدرَسة من ابني جسرًا.. نعم . أنت لم تخطئ قراءة الكلمة.. طلبوا منه نموذج جسر كشرط للنجاح في مادة المجالات
اقترح المدرس.. أو المستر حسب التعديل الأخير.. على الطلاب أن يبتاعوا مكونات الجسر من مرسم معين حدده لهم بالاسم والعنوان. وقد حاولتُ أن أصنع الشيء بنفسي في البيت لكن الولد.. قليل الأدب.. أبدى اشمئزازه من النتيجة وقال إن هذا ليس نموذج جسر، بل نموذج ضفدعة مصابة بسرطان المثانة
هكذا اتجهت إلى المرسم المذكور لأجد رجلاً أصلع راضيًا عن نفسه، يجلس وسط فوضى عارمة ويدخن بكثافة، وحوله عشرات الجسور التي صنعها من الورق المقوى والأسفنج الرغوي، وعرفت أن ثمن الجسر خمسة وعشرون جنيهًا دفعتها في صمت.. وفي يوم الامتحان كان الشارع يعج بالطلبة الذين يحمل كل منهم جسرًا لا يختلف عن الذي في يد ابني
خطر لي مدى سخف هذه الخدعة.. المدرس يعلم جيدًا أن كل هؤلاء التلاميذ ابتاعوا جسورهم من المكان ذاته، ويعرف أنه ما من واحد منهم ضيع وقته في نهاية العام في صنع جسر معقد التركيب يفوق قدراته كطفل
في العام التالي عرفت من ابنة خاله التي تصغره بعام أن المدرسة طلبت منها جسرًا.. هذه المرة الجسر يُباع في المدرسة بعشرة جنيهات لمن يرغب!.. هكذا اتضحت معالم اللعبة
كل الجسور التي سلمها التلاميذ العام الماضي تُباع هذا العام بسعر أرخص، ويمكنني بسهولة تخيل مدرس المجالات يدخن مع الرجل الأصلع الراضي عن نفسه وهما يقتسمان دخل هذه العملية
تذكر عدد الطلاب المهول!.. وعلى الأرجح سوف يُباع هذا الجسر العام التالي بخمسة جنيهات
*******
ابنتي مشكلة أخرى لأن مدرستها لا تكف عن طلب هذا الشيء المدعو.. نشاطات.. كأنها لا تفعل أي شيء في البيت سوى تصميم هذه النشاطات، وفي النهاية هم يخدعون أنفسهم أو يخدعوننا لا أدري، لأنهم بالقطع يعرفون أن أولياء الأمور هم الذين يسهرون ليلاً يصنعون هذه الأشياء، أو هم يتوجهون إلى أقرب مكتب لتصميم الوسائل التعليمية لدفع مبلغ لا يقل عن خمسين جنيهًا شهريًا لشراء وسائل جاهزة
التلميذ لم يتعلم شيئًا جديدًا
الأبوان أضاعا وقتًا ومالاً
لم يستفد سوى المدرس الذي يهمه إرضاء المفتش جدًا، وصاحب المكتب طبعًا
وسط هذه الأزمات الاقتصادية الطاحنة، والجو المكفهر المنذر بمجاعة أو ما هو أقرب لها، تشعر بأن أمرًا غير مكتوب صدر لكل واحد ممن تقابلهم: تصرف.. فلينج كل بنفسه.. هكذا يلعب الكل على الكل ويحاول الكل خداع الكل
أنت تعرف أن فاتورة الكهرباء مبالغ فيها، وفي كل شهر يمر موظف يتفقد عداد المياه في بيتي ويقرأ المكتوب، ثم تأتي الفاتورة لتجد رقمًا ثابتًا باهظًا مع ملحوظة من مرفق المياه ان العداد معطل.. أقسم بالله أنه ليس معطلاً ولو كان كذلك فلماذا يأتي الموظف أصلاً وما الذي يدونه في كل مرة؟
إنهم يسرقونك فماذا تفعل؟
تذهب لهذه المصلحة أو تلك ليكتشف الموظف أن ورقك ناقص والأختام غير واضحة، فتغادر المكان محنقًا لتبدأ رحلة أوديسيوس من جديد، لكنك على الباب تقابل دومًا ذلك الأخ الذي يعرض عليك إنهاء أوراقك مقابل عشرين جنيهًا.. معه موتوسيكل يصر على تسميته.. مكنة.. دائمًا وهو ينطلق به ليقوم بعمل غامض ما، والمهم أنك تأخذ أوراقك كاملة خلال نصف ساعة.. طبعًا من الواضح أنه يقتسم المبلغ مع الموظف الذي رفض أوراقك
جربت هذا الموقف في أكثر من مكان، حتى إنني صرت أبحث عن ذلك الرجل في لهفة لينهي آلامي
ذات مرة قابلت احدهم في هيئة الكهرباء فصحت في فرحة: انت فين يا عم؟
*******
إن كانت الرشوة قد صارت دينًا فلماذا تُمارس طقوسه بشكل سري؟.. لماذا لا تنتشر المعابد في كل مكان؟. لماذا لا يضعون لافتة تقول: على السادة الراغبين في دفع الرشوة أن يتجهوا إلى مكتب الرشاوي جوار دورة المياه مع الشكر؟
المشكلة هي انني لست خبيرًا في هذه الأمور ولا أعرف الموظف المرتشي من الشريف
واحد من رفاقي قال لأحد موظفي المرور بلهجة الخبير الذي فهم الحياة: اتوصى بينا وبعدين احنا مع بعض.. هه؟.. هنا ارتفعت جاعورة الموظف ترج البناية رجًا: مع بعض يعني إيه يا أستاذ ّ؟؟؟ هذه هي المشكلة.. ما دامت محاربة الرشوة مستحيلة فلماذا لا يسهلون الأمور على من لا يعرفون كيف يرشون؟.. وماذا عن التعساء الذين لا يعرفون كيف يرتشون؟
أذكر كاريكاتورًا قديمًا جدًا للرائع حجازي يمثل موظفًا مكفهرًا مقطب الجبين، ومواطن يقول همسًا لصاحبه: عصبي وبيكره نفسه وبيعامل الجمهور معاملة زي الزفت، لأنه شريف ومش بياخد رشوة
*******
هناك لكل شيء في مصر باب خلفي.. المهم أن تدفع.. ولا أستطيع أن أرجمهم بحجر إلى هذا الحد لأن الحياة قد صارت مستحيلة على شريحة لا بأس بها من الناس، وحتى مبلغ الألف جنيه شهريًا الذي كنا نعتبره الحد الأدنى لأمان الشاب صار بلا قيمة تقريبًا
معنى هذا أن هؤلاء لا يجدون قوت يومهم، لكنهم لم يخرجوا على الناس شاهرين سيوفهم بل هم يمدون أيديهم من تحت المنضدة.. لقد اختلط مفهوم الصواب والخطأ تمامًا، حتى أنني أتساءل عن الصورة التي كان يوسف إدريس سيكتب بها رواية: العيب.. لو كتبها اليوم
هناك باب خلفي للتفوق الدراسي اسمه: الآي جي.. حيث تدفع مبالغ فلكية من المال لتضمن لابنك مكانًا في كلية محترمة.. عندما يحصل الجميع على 120% فضياع درجة واحدة من ابنك في الامتحان معناه أن مستقبله قد انتهى
الكل سعيد والكل يربح من هذا النظام الدراسي ما عدا الأسرة طبعًا
هناك سائق سيارة أجرة في طنطا قال لي في حماس: ربنا يخليلنا الآي جي يا باشمهندز.. لأنه يوصل عشرات الطلاب إلى القاهرة عدة مرات أسبوعيًا.. هناك دروس خصوصية كذلك.. وفي النهاية يكتشف الأب القادر أنه لم يعد قادرًا إلى هذا الحد.. لكنه الباب الخلفي كالعادة.. هكذا يجد الأب أن عليه أن يسرق من مكان ما.. غالبًا يسرق من مدرسي الآي جي أو سائقي سيارات الأجرة
*******
حدثني ابني عن نظام تمهيدي جديد للآي جي يبدأ من الصف الثالث الإعدادي، واقترح أن أدرس الموضوع بجدية!... لقد وجد هؤلاء القوم إنهم لم يعتصروا ما يكفي من مال، فقرروا أن يغروا الناس بوجود باب خلفي آخر
في عملية التعليم بالذات تلعب عدة عوامل، منها الخوف من ألا تكون قد قدمت لابنك كل ما يجب.. الخوف من أن يسبقه رفاقه.. من هذه العوامل أنك تعرف أن المستقبل مدلهم أصلاً ويجب أن تعطي الطفل كل سلاح ممكن.. منها الفشخرة والرغبة في التميز.. المهم أنك تحتاج لقوة شخصية كاسحة كي تتجاهل هذا الاختراع الجديد
هذه لعبة لا تخيب أبدًا.. سوف أبحث عن شيء اختلسه أو أسرقه، فإذا وجدت فلسوف أقدم أوراق الولد في هذا النظام التعليمي الجديد، وإن لم أجد فلسوف أكتفي بصفعه مع تذكيره بأن أبي لم يترك لي سوى اسمه والتربية الحسنة، تلك التركة التي أشعر بأنني موشك على فقدها لو استمرت الأمور كما هي
*******

اجياد
02-06-2009, 12:24 PM
ياسـاكنــة القلــب




بين عينيك قطوف دانية
وغصون ترسم الظل..
على أطراف ثوب الرابية
أنتِ..
ما أنتِ سوى الغيث الذي يغسل وجه الدالية
أنتِ..
ما أنتِ سوى اللحن الذي يرسم ثغر القافية
*******
أنتِ لفظ واحد في لغة الشوق محدد
أنت لفظ بارز..
من كل أصناف الزيادات مجرد
أنت للشعر نغم
أنت فجر..
يفرش النور على درب القلم
*******
أنتِ.. ما أنتِ؟؟
شذا.. نفح خزاميٌّ يملأ النفس رضا
يمحو الألم
أنت ـ يا ساكنة القلب ـ لماذا تهجرين؟؟
ولماذا تسرقين الأمل المشرق من قلبي
وعني تهربين؟
ولماذا تسكتين؟
ولماذا تغمدين السيف في القلب الذي تمتلكين؟؟
ولماذا تطلقين السهم نحوي..
سهمك القاتل لا يقتلني وحدي..
فهل تنتحرين؟؟
مؤلم هذا السؤال المر..
نار في قلوب العاشقين
فلماذا تهجرين؟؟
*******
أنتِ..
من أنتِ؟؟
يد تفتح باب العافية
راحة تسمح عيني الباكية
وأنا..
طفل على باب الأماني ينتظر
شاعر يشرب كأس الحزن
يدعو يصطبر
أنا نهر الأمل الجاري الذي لا ينحسر
لم أحرك مقلة اليأس
ولم انظر بطرف منكسر
*******
أنا ـ يا ساكنة القلب ـ الذي لا تجهلين
شاعر يمسح بالحب..
دموع البائسين
شاعر يفتح في الصحراء دربا..
للحيارى التائهين
أنا ـ يا ساكنة القلب ـ الذي يفهم ما تعني الإشارة
أنا من لا يجعل الحب تجارة
أنا من لا يعبد المال.. ولا يرضى بأن يخلع للمال إزاره
أنا من لا يبتني في موقع الذلة داره
أنا من لا يلبس الثوب لكي يخفي انكساره
*******
أنا..
من لا ينكر الود
ولا يحرق أوراق العهود
ما لأشواقي حدود
لهفتي تبدأ من أعماق قلبي
وإلى قلبي تعود
راكض..
والأمل الباسم يطوي صفحة الكون
ويجتاز السدود
راكض.. اتبع ظلي..
وأدوس الظل أحيانا..
وأحياناً أرى ظلي ورائي تابعاً يمنح إصراري الوقود
لم أصل بعد..
ولم ألمس يد الشمس
ولم اسمع تسابيح الرعود
راكض..
مازلت أستشرف ما بعد الوجود
لم أزل أبحث عن حور..
وعن مجلس أنس بين جنات الخلود
لم أزل أهرب من عصري الذي يحرق كفيه..
ويرضى بالقيود
أنا ـ يا ساكنة القلب ـ فتى يهفو إلى رب ودود
*******
لا تقولي: أنت من؟
ولماذا تكتب الشعر
وعمن..
ولمن؟؟
أنا كالطائر يحتاج إلى عش على كفّ فنن
حلمي يمتد من مكة..
يجتاز حدود الأرض
يجتاز الزمن
حلمي يكسر جغرافية الأرض التي ترسم حداً للوطن
حلمي..
أكبر من آفاق هذا العصر
من صوت الطواغيت الذي يشعل نيران الفتن
حلم المسلم ـ يا ساكنة القلب ـ
كتاب الله, والسنة, والحق الذي..
يهدم جدران الإحن
*******
أتقولين: لماذا تكتب الشعر وعمن ولمن؟؟
أكتب الشعر لعصر هجر الخير وللشر احتضن
أكتب الشعر لعصر كره العدل وبالظلم افتتن
أكتب الشعر لأن الشعر من قلبي
وقلبي فيه حب وشجن..
*******
-عبد الرحمـن العشماوي-

اجياد
02-06-2009, 12:25 PM
طلبــتُ قــوة

طلبتُ قوةً
فمنحني الله مصاعب ومحن لتصقلني وتعلمني وتربّيني
طلبتُ حكمةً
فوهبني الله معضلات لأحُلها
طلبتُ رخاءً
فأعطاني الله عقلاً وقدرة لأعمل وأنتج
طلبتُ شجاعةً
فوهبني الله عوائق وعقبات لأتغلب عليها
طلبتُ محبةً
فأكرمني الله بأناس لديهم مشاكل لكي أحبهم وأُساعدهم
طلبتُ امتيازات وغنى وثراء
فأعطاني الله فرص وإمكانيات سانحة
*******
لم أحصل على أي شيء مما طلبت
لكن حصلت على كل ما أحتاج
*******
عِش بالإيمان، عِش بالأمل، عِش بلا خوف
توكل على الله، واجِه كل العقبات في حياتك
وبرهن لنفسك أنه يمكنك التغلب عليها
*******

اجياد
02-06-2009, 12:25 PM
أنـتَ في الحقيقـة


إلى كل من يلعن حظه باستمرار وينظر إلى نجاح الآخرين على أنه آني ونتيجة طبيعية لفرصة آتتهم بها الحياة وضنت بها عليه
أنت في الحقيقة.. فاشل
*******
إلى كل سائق تاكسي يفتتح يومه بسماع آيات من الذكر الحكيم ثم يطالبك بضعف الأجرة ويدعي بأن العداد معطل
أنت في الحقيقة.. لص
*******
إلى كل محجبة تنصح صديقاتها بارتداء الحجاب ثم تعطي نفسها حق خلعه أحيانا أمام عريس محتمل أو كوافير كانت قد اعتادت على أنامله السحرية وقصاته الخرافية
أنتِ في الحقيقة.. منافقة
*******
إلى كل تاجر يضع لك عبارة: سنعود بعد قليل نحن في الصلاة.. ثم يعود فيغالي في أسعاره ويستغل حاجة الناس ويقسم زورا بجميع المقدسات تحت شعار: التجارة شطارة
أنت في الحقيقة.. مرائي
*******
إلى كل من يمنعه التعصب لدينه عن الاعتراف بالديانات السماوية الأخرى واحترام أصحابها
أنت في الحقيقة.. لست بالمؤمن
*******
إلى كل رجل يمارس طقوس التسلط على زوجته وأولاده مدعيا الصرامة والقوة
أنت في الحقيقة.. ضعيف
*******
إلى كل سائق يضرب عرض الحائط بالإشارات الضوئية ثم يدعو شرطي المرور بالمرتشي
أنت في الحقيقة.. فاسد
*******
إلى كل من يظن بأنه أفضل من الآخرين لمجرد أنه ولد عربيا ومسلما دون أن يفعل شيئا لنصرة وطنه ودينه
أنت في الحقيقة.. عالة على الآخرين
*******
إلى كل من يعتقد بأنه صريح ومباشر لأنه ينتقد الناس دون حواجز ودون مراعاة لمشاعرهم
أنت في الحقيقة.. وقح
*******
إلى كل من يحرص على نظافة بيته وأولاده وهندامه ثم يعود ويرمي الأوساخ في الشارع ولا ينهر ولده عندما يتخذ من والده قدوة في مثل هكذا تصرفات
أنت في الحقيقة.. متسخ
*******
إلى كل من يعتقد بأن المعرفة قد توقفت عند أعتاب ثقافته الخاصة فيرفض التلقي والحوار والانفتاح على المعلومات الجديدة
أنت في الحقيقة.. جاهل
*******

اجياد
02-06-2009, 12:26 PM
كرتونة البيض فيها سم قاتل


يحكى أن أحباب ومريدي الشيخ الجليل الراحل عبد الحميد كشك تجمهروا عقب الإفراج عنه عام 1982 مطالبين بعودته لمسجد عين الحياة في منطقة دير الملاك بالعباسية حيث كان يخطب الشيخ لسنوات.. وكان ذلك أمام المسجد عقب صلاة الجمعة.. وظل المصلون يهتفون مطالبين بعودة الشيخ للخطابة
وفجأة ظهرت سيارة نقل كبيرة محملة بالبيض ووقفت على مقربة من المسجد ونادي منادي بيض طازج بنصف السعر الذي يباع به البيض بالمجمعات الإستهلاكية
وقف المتظاهرون قليلاً.. ثم بدأوا يتسللون ناحية السيارة للحاق بالفرصة
وتساءل البعض ما المشكلة أن نبتاع البيض ونكمل المظاهرة؟
دقائق قليلة وألتف المئات حول السيارة.. ونفذ البيض في أقل من ربع ساعة
بعدها بدقائق حضرت قوات مكافحة الشغب والتي كان من المتوقع أن تخوض معركة حامية الوطيس في صرف المظاهرة
لكن حدث ما هو غير متوقع.. فلقد وقف كل متظاهر يحمل البيض في يده ينظر للجنود وهم ينزلون من سيارات الشرطة وينظر للبيض الذي في يده والذي حصل عليه بسعر (لقطة).. وتنبه لمصير هذا البيض في حالة الاستمرار في هذه المظاهرة.. وبدأ المتظاهرون في الإنصراف بدون صدام.. فالجميع عنده قناعة أنه يمكن أن تتكرر الوقفات والمظاهرات لكن البيض لن يُعوّض
*******
وقفت عند هذه الحادثة فلها مغزى ودلالة واضحان
فكما تصرفت الشرطة أيامها بحكمة في الدفع بالبيض قبل ارسال الأمن المركزي فإن النظام المصري يسير معنا على نهج هذه الواقعة
النظام المصري يُحمّل كل منا كرتونة بيض تعيقه عن الحركة خوفا من وقوع البيض
قد تختلف أشكال كرتونة البيض ولكن النتيجة واحدة.. وهي وقوفنا محلك سر نتحرك داخل أحذيتنا خوفاً من وقوع البيض.. قد تكون كرتونة بيض على شكل إرتفاع الأسعار الجنوني ورفع أسعار الخدمات وعمل المواطن المصري في أكثر من وظيفة لكي يستطيع أن يعيش.. فلا ينتظر منه أن يفيق وقد إنحنى ظهره من كثرة العمل والأعباء وانشغل تفكيره بتدبير ضروريات الحياة فهل يُنتظر منه أن ينظر لأحوال الوطن وقد استشرى فيه الفساد؟
*******
هذا المواطن يحمل كرتونة مليئة بالأعباء والمشاكل والهموم تجعله لا يفكر في إصلاح ولا تغيير ولا توريث ولا تحديث.. كل همه هو تأمين الخبز والطعام والدواء والمدارس والملبس والمسكن لأسرته
وقد تكون كرتونة البيض علي شكل نظام تعليمي متخلف يشغله طوال العام بالامتحانات و يرهق الأسرة المصرية بالدروس الخصوصية ويرسل أبناءها جثث لمنازلهم بعد ضربهم بالشلاليت في المدرسة
وقد تكون كرتونة البيض إعلام مضلل لا يعطي للشعب لحظة للتفكير أو التقاط الأنفاس.. فلقد وزعت الأدوار بإتقان فهذا مؤيد وهذا معرض وهذه برامج توك شو تلعن سلسفيل الحكومة لتنفيث الضيق الذي يعتري بعض المنتبهين لما يحدث داخل الوطن
وقد تكون كرتونة البيض إنفاق بلا حدود على فئة من الشعب يهتم النظام بإرضائهم.. أوقد تكون منحة لبعض الشرفاء والمعارضين في ترقية.. أو في بعثة لجهة رسمية بمرتبات خيالية أو منصب في هيئة وهمية.. وعندها لا يستطيع أحد أن يتحرك خوفاً من وقوع البيض أقصد من ضياع المنصب أو الوظيفة
وقد تكون كرتونة البيض حصانة أو نفوذ تفتح الأبواب المغلقة ويطير صاحبها في عالم المليارات حيث تباع له أراضي الوطن بسعر جنيه واحد للفدان
وقد تكون كرتونة البيض خوف ورعب من الآلة الجهنمية للنظام متمثلة في الشرطة.. فيستبد الخوف بالناس ويبعد الأمل في التغيير والذي لا يحدث إلا بنفوس تملؤها الشجاعة والجسارة
*******
عموماً.. تعددت كراتين البيض والنتيجة واحدة
لا حركة..
لا كلمة..
لا نفس..
لن أقول لكم كل واحد يخلي باله من كرتونته
ولكن ألقوها.. فكرتونة البيض هذه أذلتنا.. وقهرتنا.. وضيعتنا
والله.. لن تتقدم بلادنا ونعيش فيها في عزة وكرامة إلا بعد أن يضحي كل منا بكرتونة البيض التي يحملها
*******
-م.هيثـم ابوخليـل-
مدير مركز "ضحايا" لحقوق الانسان

اجياد
02-06-2009, 12:27 PM
أنا سعودي.. وانت أجنبي


كم نحن عنصريون، سبعون عاما ويزيد وهم يعملون لنا ومعنا ويشاركوننا بناء بلدنا ولم نقل لهم شكرا، نصف قرن أفنى غالبيتهم زهرة شبابه يعمل ويذهب صباحا إلى عمله الذي يعود في النهاية نفعه أيا كان حجمه في دائرة تنمية البلد، ونحن نائمون في المكيفات والمجالس والاستراحات عالة عليهم تزوجوا هنا وأنجبوا أولادهم هنا، حتى أن أولادهم اعتقدوا أو يتملكهم اعتقاد أنهم عيال بلد، وهم فعلا كذلك بالمولد
لم نكن لنقفز هذه القفزات الكبيرة خلال خمسين عاما لولا أنهم جاءوا إلى بلدنا وشاركونا البناء والتعمير والتأسيس
*******
سبعون عاما ويزيد وهم في جميع القطاعات الحكومية والخاصة، مهندسون وأطباء وصيادلة ومحامون وعمال وميكانيكيون وأساتذة جامعة ومدرسون وطباعون وبناءون ومقاولون وبائعو فاكهة وخضار وملابس وفنيون واستشاريون بل وحتى طقاقات وبائعات
خمسون عاما عانوا مما عانيناه وربما أكثر، فعندما استيقظت الحكومة يوما وأرادت أن تعدل التركيبة السكانية لم تضرب على أيدي تجار الإقامات ولكنها توجهت إلى الوافدين.. ووضعت قيودا وشروطا عليهم وعلى اقاماتهم ووضعت التأمين الصحي على أدمغتهم
ذلك التأمين الذي لا يسمن ولا يغني من جوع، فلكي يعيش أحدهم مع زوجته وثلاثة من أطفاله عليه أن يتحمل تأمينهم الصحي وتكاليف إقامتهم بمبلغ يفوق الحد الأدنى لراتبه.. رغم أنه لا توجد حدود دنيا للرواتب ولم تحدد يوما، وكأن الحكومة عندما أرادت أن تكحل التركيبة السكانية أعمت عيون الوافدين
كانوا ولا يزالون الحلقة الأضعف والطريق الأسهل لأي قرار.. وبدلا من أن تضرب الحكومة على أيدي تجار الإقامات، ضربت الوافدين بقرارات جعلت البلد أقرب إلى بلد من المغتربين العزاب
*******
سبعون عاما والوافدون يأتون ويرحلون، يبنون ويعمرون ويشاركوننا العمل والبنيان، ولم تتكون لدى العامة من المواطنين فكرة سوى أن هؤلاء الوافدين جاءوا بحثا عن الريال وكأن المواطن ملاك منزّل لا يأكل ولا يشرب ولا يبحث عن الريال
في نظرة أخرى للوافدين نقول عنهم: جاءوا ليشاركوننا لقمة عيشنا ويأخذوا وظائفنا، رغم أن دستورنا كفل لنا التعليم والصحة والتوظيف وهم «يا بخت» من يجد منهم وظيفة بالكاد تسد رمقه حتى آخر الشهر
سبعون عاما وأغلبهم سمع هذه الجملة: أنا سعودي...أنت وافد...أنت أجنبي هذي ديرتي، نفس عنصري عالي النبرة
من ربى فينا هذه العنصرية البغيضة ونحن نتشدق بالإسلام والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: لا فضل لعربي على عجمي إلا بالتقوى
نسينا أن من يلوح لنا بالعلم الأحمر في الطريق أثناء الاصلاحات به كحماية وتنبيه لنا هو وافد يقف في عز الظهيرة بينما نحن نستمتع بهواء مكيف سياراتنا
ونسينا أن من علّمنا ودرّسنا لنا وطبّبنا وبنى بيوتنا وافدون.. ومن بدأ حركتنا الفنية من الوافدين.. ومن أسس صحافتنا الحديثة وافدون، ومن عالجنا وافدون، ومن أعلى البنيان هم من الوافدين
*******
سبعون عاما واستكثرنا خلالها حتى أن نقول لهم شكراً
من القلب شكراً لكل وافد جاء أو عاش في هذا البلد حتى ولو لم يفعل سوى أن دق مسمارا في لوحة إرشادية على جانب طريق مظلم
*******
-سعــود البقمــي-

اجياد
02-06-2009, 12:28 PM
حتى لو كان المُثابر لصاً



يقولون إن الإنسان العبقري يستخدم 2% من قدرات عقله.. نسبة بهذه البساطة: 2%.. هي ما يجعل العالم الذي نعيش فيه طائرات وصواريخ وبواخر وذرة وتجارب مرعبة فعلاً.. لا يمكن لأحد تخيلها بـ2% فقط.. هذا يعني أن الإمام الشافعي الذي كان يحفظ الصفحة بمجرد نظرة كان يستخدم 2% فقط من قدراته! ورغم هذا تجدنا في مصر لا نحاول أن نستخدم أي شيء من ذكائنا الفطري
لماذا؟.. سؤال أطرحه على نفسي قبل أي شخص آخر بأمثلة في حياتنا.. ربما أجبت عن سؤال سرمدي بالنسبة لي
*******
لماذا يقوم الناس بعمل إعادة إرسال للرسائل التي تصلهم على الإيميل لخمسمائة ألف شخص بدون أي تقصي لحقيقة الإيميل؟ هل يمكن أن أعتبر هذا كسل أم تواكل أم غباء؟
ثم بالله عليكم ما هو أصل الرسالة التي تأتي كل خمس دقائق لصندوق بريدي لتخبرني أن حسابي في الهوتميل سوف يتم إغلاقه إن لم أرسل الرسالة لعشرة أشخاص هذا لأن "الهوتميل" سوف يصبح غير مجاني خلال عشرة أيام
ترى من المستفيد من هذه الطريقة؟.. المستفيد الوحيد هو الشخص الذي بدأ سلسلة الرسائل تلك.. فتلك الرسائل تصله في النهاية بشكل أو بآخر.. عندها سيجد معه أكثر من 500000 بريد إليكتروني يقوم ببيعهم لأي شركة إعلانات ودعاية بمبلغ محترم جدا وهو جالس على مقعده الدافئ لم يتركه قيد أنملة
حسناً.. في هذه الحالة الغباء ليس سيئاً لهذه الدرجة.. لقد استغل الغباء والجشع البشري بسرعة لا تصدق
*******
المثير للضحك أن إحدى تلك الرسائل وصلتني قائلة أن الرسالة تحمل الخبر اليقين أن هوتميل سوف تقوم بإيقاف الخدمة وجعلها بتكلفة مادية وأرفق معها وصلة إليكترونية لموقع قناة الـ
BBC
وأن هذا دليل قاطع.. ووجدت أن الرسالة تصلني كل دقيقتين من أشخاص لا علاقة لهم ببعضهم مما يعني أن الرسالة انتشرت بشكل وبائي.. فتحت الوصلة أخيراً.. لأجد ببساطة أن الخبر المنشور ينص على أن الهوتميل سيقوم بجعل بعض خدامته غير مجانية على سبيل التجربة, ونظرت لتاريخ الخبر لأجده ديسمبر 2002.. أي أن كاتب المقال إياه ربما قد لقي ربه منذ ستة أعوام لكن أحداً لم يكلف خاطره لكي ينظر إلى الموجود، الجميع وجد أن الراسل قد وضع رسالته وفيه رابط.. ياله من شخص واثق, لا يجب أن أبحث وراء شخص كهذا
أعتقد أنه لو ادعى شخص أن المسيخ الدجال قد ظهر ونشرها في إيميل فسوف تجدها على كل لسان.. وسلم لي على شركات الدعاية والإعلان
*******
هذه الرسائل تلعب على نمط خطير في البشر, هو البحث عن سرعة الكسب دائماً في أي شيء.. الجميع يريد أن يكون غنياً, جميلاً وسيماً وياريت يخش الجنة كمان في الآخر.. يبقى كده الواحد يموت وهو راضٍ عن نفسه
في إحدى حلقات المسلسل التليفزيوني الكارتوني الأشهر عائلة سمبسون
The Simpsons
حاول بطل المسلسل هومر أن ينصب على الناس بطريقة تشبه كثيراً ما يحدث بأن جاء بجهاز يطلب الأرقام أتوماتيكياً ويبلغ من يرد على التليفون رسالة مسجلة منه: أرجوك أرسل لي دولاراً واحداً لأمنحك سر السعادة
ماذا تتوقع؟.. لقد أصبح في آخر الحلقة من الأثرياء, لأنه كان عبقرياً ولم يعد أحد بشيء سوى أن داعب حلم الجشع عند الناس.. وكل شخص خمن سر السعادة كما يترائى له.. حتى عندما انتهى الأمر بتوبته عما يفعل قام بتسجيل رسالة جديدة على الجهاز: أنا آسف لأني نصبت عليك لو كنت قد تقبلت اعتذاري أرسل دولاراً واحداً إليّ لأعرف أنك تقبلت العذر
*******
أعلم أنني أذكّرك الآن بالرسائل التي تأتيك كل أسبوع حول زوجة الرئيس الأفريقي المتوفي الذي نهب بلده وتريد أن تمنحها رقم حسابك لتودع فيه كل ثروتها التي تقدر بالملايين في مقابل منحك مليون دولار عربون صداقة وحب, ورغم أن أحداً لم يستجب إلى تلك الرسائل إلا أنها تستمر
منذ سنتين أرسلت لي فتاة روسية رسالة تقول أنها رأت حسابي في الفيس بوك وأنه أثار لديها الحنين للمجيء لبلادي, لتبدأ حياة جديدة
تعجبتُ قليلاً وثارت فيّ حمية: الأقصر بلدنا.. و: يللاّ نشجع السياحة.. وبدأت في المراسلة كأي أبله, لأجد سلسلة رسائل تخبرني أنها في اتجاهها من قريتها على حدود الصين إلى موسكو, وبعد فترة زمنية تقدّر باليوم, أجد رسالة دقيقة أخرى بصورة لجواز السفر للفتاة.. وأنها أيقنت أخيراً أنها وجدت حب حياتها.. إلى هنا بدأ شيطان الشك ينمو بداخلي.. لكن بعد يوم آخر وجدت رسالة تخبرني أنها احتُجزت في مطار موسكو؛ لأن أموالها انتهت وينقصها حوالي 750 يورو.. وأن عليّ أن أرسلهم لها عبر الويسترن يونيون بسرعة لكي تتمكن من المجيء في خلال ساعات قليلة لأن طائرتها ستقلع
نظرت إلى الموقع الرسمي لمطار موسكو فلم أجد طائرة قادمة للقاهرة في اليومين القادمين, فضحكت حتى دمعت عيناي؛ لأن هذه كانت أبرع وسيلة نصب كادت تحدث لي منذ فترة.. والمبلغ المطلوب مهول فعلاً لو حسبتها
*******
إن صبر هؤلاء بإرسال ملايين الرسائل لكي يحصلوا على مبلغ مثل هذا من شخص أو شخصين كل فترة, لهو أمر يستحق الإعجاب.. المثابرة دائماً تثير إعجابي حتى لو كان المثابر لصاً
*******

اجياد
02-06-2009, 12:29 PM
أنيـــاب الأســـد
الجزء الثـالـث: الغــائــب


شعرت السياسية الإسرائيلية جولدا مائير بقلق عارم، عندما التقى بها رجل غامض، في اجتماع حزبها، وأخبرها بأن مدير الموساد يرغب في مقابلتها
سراً..
كانت تعلم أن النظام السياسي في إسرائيل جعل تبعية جهاز المخابرات لمجلس الوزراء، ورئيس الوزراء، وليس رئيس الجمهورية، كالمتبع في الدول العربية وأمريكا ومعظم دول آسيا
ولقد دفعها هذا إلى التساؤل، عما يريده منها مدير الموساد بالضبط؟
أهو أمر يتعلَّق في إعلانها ترشيح نفسها لرئاسة الوزراء، في الدورة القادمة؟
أما أنه أمر شخصي؟
جالت عشرات الأسئلة في رأسها، ولكنها أجلتها، لحين لقائها به
وفي المكان الذي حدَّده، وعبر وسائل معقدة، ومحاطة بسرية بالغة، التقى الطرفان.. مدير الموساد
وجولدا..
وفي اللحظة الأولى للقائهما، بدت جولدا عدوانية، وهي تقول: لماذا طلبت مقابلتي؟
ابتسم مدير الموساد، قائلاً: ولِمَ لا تجلسين أوَّلاً؟
كرَّرت، في عدوانية صارمة: لماذا طلبت مقابلتي؟
اتسعت ابتسامته، وهو يقول: لأمر يفيد حملتك الانتخابية
انعقد حاجباها الكثان، اللذان يشبهان حواجب الرجال، وتطلَّعت إليه بضع لحظات في شك، قبل أن تقول: ولماذا؟
تساءل في حذر: لماذا يفيدك؟
قالت في حدة: بل لماذا تفعل ما يفيدني؟
اكتفى بابتسامة هادئة، فاستطردت في حدة أكثر: المفترض أنك تتبع رئيس الوزراء الحالي
قال في هدوء: هذا صحيح
بدا عليها غضب واضح، وهي تقول: أريد أن أفهم
التقط صورة ضوئية، لقرار رئيس الوزراء الأخير، وناولها إياه، قائلاً: ربما يجعلك هذا تفهمين
اختطفت الورقة من يده اختطافاً، والتهمت كلماتها في لحظات، قبل أن ترفع عينيها إليه بحركة حادة، هاتفة: قسم للاغتيالات؟!.. هل تدرك أية ضجة، يمكن أن يثيرها، خبر إنشاء قسم كهذا
ابتسم، مجيباً: يمكن أن يمنح رئيس الوزراء الحالي فرصة مثالية، لربح الانتخابات القادمة
حدَّقت فيه مستنكرة، فتابع في ثقة: أحد أهم مهام أي جهاز مخابرات في الدنيا، أن يدرس تداعيات القرارات والصدمات، وأن يستطلع رأي العامة، لمعرفة ردود الفعل المتوقعة، لأي قرار يصدر، وأي موقف يحدث، ومن هذا المنطلق، تأكَّدنا من أن الشارع الإسرائيلي سيحسن استقبال مثل هذا الخبر، الذي سيثير حتماً حفيظة البعض، وربما غضب البعض الآخر، ولكنه سيؤدي، وفقاً لنسبة من سيتلقونه بارتياح، إلى رفع أسهم رئيس الوزراء؛ لأن معظم الإسرائيليين سيجدونها فرصة، تتيح لهم التخلص من قادة المخربين العرب، الذين يذيقونهم الويلات ليل نهار
غمغمت في دهشة: لقد تصوَّرت العكس
أشار بيده قائلاً: رئيس الوزراء أيضاً يتصوَّر هذا
ثم مال نحوها، مستطرداً بابتسامته الصفراء: نحن لم نطمئنه إلى العكس
عاد حاجباها الكثان ينعقدان، وهي تنظر إليه في شك، قبل أن تقول، في حذر شديد: ولماذا؟
أجابها في حزم: لأن استطلاعاتنا أثبتت أيضاً، أن الإسرائيليين يميلون إلى الجانب الآخر
صمت لحظة، ثم أضاف: إليكِ
تألَّقت عيناها، على نحو تعارض مع بشرتها المتغضنة، وهي تردِّد: إليَّ أنا؟
أشار بسبَّابته وإبهامه المتقاربين: ولكن بنسبة ضئيلة للغاية
عادت تتجهَّم، فاستطرد: وربما تمنحك هذه الورقة ما يكفيك
تساءلت في دهشة: ولكنك قلت
قاطعها في سرعة: ليس بإعلانها
عاد الشك والحذر يعربدان في ملامحها ونظرتها، فأضاف: ولكن بالمساومة عليها
اتسعت عيناها، وقد استوعبت ما يعنيه، وابتسمت ابتسامة مقيتة، وهي تقول: أظن أنه يمكننا أن نتفاهم
أشار بيده، قائلاً: لو قبلت العرض
وثب شكها وحذرها إلى ذروتهما، وهي تقول: أي عرض؟
ابتسم ابتسامته الصفراء البغيضة، وهو يجيبها: سأخبرك
وانعقد حاجباها الكثَّان أكثر..
وأكثر..
وأكثر..
*******
كما يفعل يومياً، راجع حسن تقارير المطار الأمنية، وقوائم المسافرين، ثم غمغم محدثاً نفسه: لم يفعلها بعد
قضى بضع لحظات مفكراً، ثم بدا القلق يتسلَّل إلى نفسه
أدهم لا يمكن أن يغادر مصر، عبر الطرق الشرعية والرسمية
ببساطة؛ لأنه لا يحمل جواز سفر
ووفقاً لتعليماته، لن يمكنه أن يستخرج جواز سفر، من أي منفذ كان
ولكن ربما يحاول التسلُّل عبر الحدود
ربما يجد وسيلة ما..
أية وسيلة
ومثل أدهم، لن يعدم الوسيلة..
مهما بلغت صعوبتها..
أو بلغت خطورتها..
تضاعف قلقه مع الفكرة، فضغط زر استدعاء أحد رجال الأمن، وما أن دلف إلى حجرته، حتى قال بلهجة آمرة: اذهب إلى منزل المرحوم صبري، وراقب ولديه أدهم وأحمد طوال الوقت.. أريد أن أعرف أين يذهبان، ومتى، وكيف.. هل تفهم؟
أجابه الرجل في حزم: بالتأكيد يا سيِّد حسن
غادر الرجل مكتبه، وتركه يعود إلى قلقه
أدهم عنيد للغاية..
هذا أبرز سماته..
ولقد واجه أجهزة مخابرات أجنبية بالفعل
وقاتلها..
وانتصر عليها..
وهذا يمنحه الجرأة..
والصلابة..
والإرادة..
بلا حدود..
وشاب بكل هذا، حتى دون تلك القدرات الفائقة، التي غرسها فيه والده، يمكنه أن يتحدَّى الدنيا كلها
بكل مصاعبها..
وكل مخاطرها..
استغرقته الفكرة طويلاً، حتى لم يشعر إلا وهاتفه يرن فجأة، وينتزعه من أفكاره في حدة، فاختطف سمَّاعته، وقال في توتر: أنا مسئول مراقبة منزل السيد صبري
سأله في لهفة: ماذا وجدت؟
أجابه الرجل: الأخ الأكبر أحمد، يستذكر دروسه طوال الوقت، ولا يغادر المنزل إلا لمامًا
سأله، وقد تضاعفت لهفته: وماذا عن الأخ الأصغر أدهم؟
أجابه الرجل في أسف: لا أحد يدري أين ذهب.. لقد اختفى.. اختفى تماماً
وكانت صدمة عنيفة
بحق..
*******
ارتبك مكتب أمن المطار في شدة، عندما أجرى رجل المخابرات حسن، ذلك التفتيش المفاجئ عليه، وطلب مراجعة قوائم السفر، والتأكُّد من صحة اسم وهوية أي مسافر، بين الخامسة عشرة والخامسة والعشرين
وفي قلق شديد، سأله رئيس المكتب: هل ارتكبنا أية أخطاء؟
هزَّ حسن رأسه نفياً، وهو منهمك في مراجعة القوائم، وقال: مطلقاً
سأله رئيس المكتب، في دهشة أكثر: لماذا هذا الاهتمام المفاجئ إذن؟
رفع حسن عينيه إليه، مجيباً: نبحث عن شاب، نعتقد أنه قد سافر، باسم مستعار، وجواز سفر زائف
هتف الرجل بسرعة: مستحيل
ثم أضاف، وهو يشير إلى صالة الجوازات: كل مواطن يغادر مصر، لابد وأن يتم التدقيق في أوراقه جيداً، ومراجعة اسمه على قوائم المطلوبين، والتيقن من أنه يحمل تصريحاً بالسفر، و
قاطعه حسن في صرامة: وماذا لو لم يكن مصرياً؟
صدم السؤال الرجل، فارتبك لحظة، قبل أن يجيب: في هذه الحالة، نتأكَّد من أنه يحمل تأشيرة دخول سليمة، ومن أنه لم يتجاوز مدة إقامته
وتردَّد لحظة، قبل أن يضيف في خفوت: فقط
التقط حسن نفساً عميقاً، وقال: وهنا تكمن المشكلة
وعاد إلى القوائم، مردفاً: للأسف
وقفزت دهشة رئيس مكتب الأمن إلى ذروتها
فهو لم يفهم ما يعنيه هذا..
لم يفهم أبداً..
*******
استقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي ذلك الطلب، الذي تقدَّمت به النائبة جولدا مائير لزيارته، في دهشة حقيقية، وحذر بلا حدود، ولكنه وضع بطاقتها المهنية إلى جواره، وهو يقول لمدير مكتبه: دعها تدخل
مضت لحظات، قبل أن تدخل جولدا، بجسدها المترهِّل، وملامحها القبيحة، وتقول: بوكورتوف
رد تحيتها بهمهمة غير مفهومة، ثم سألها، في شيء من العصبية: ماذا تريدين يا جولدا؟
أجابته في برود: أن نتفق
سألها في سرعة: على أي شيء؟
أجابت، وهي تنظر إلى عينيه مباشرة: على أن أنتزع منك مقعد رئاسة الوزراء
عبارتها جعلت عينيه تتسعان في شدة، وجعلته يحدِّق فيها ذاهلاً، قبل أن يقول، في غضب حاد: هل جننت؟
هزَّت كتفيها، قائلة: ربما
ثم أخرجت الورقة، التي تحوي صورة قراره، بإنشاء قسم الاغتيالات، ووضعتها أمامه، قائلة: وربما تقنعك هذه
ألقى نظرة مستهترة على الورقة، ولكنه لم يكد يدرك فحواها، حتى امتقع وجهه، وقال في شحوب، وهو يختطفها: من أين حصلت عليها؟
ابتسمت، حينما رأته يمزِّقها، وأجابت: إنها واحدة من ألف نسخة، أحتفظ بها في خزانتي
بدا شديد الشراسة، وهو يسألها: من أين حصلت عليها؟
استرخت في مقعدها، وقد راق لها غضبه، وقالت لتستفزه أكثر: يمكنك أن تقول: إن لديّ جاسوسا وسطكم
قال في حدة: في قلب الموساد؟
أومأت برأسها إيجاباً، وهي تكرِّر: في قلب الموساد
تفجَّر الغضب من ملامحه وعينيه، وبدا لحظة وكأنه سينقض عليها، إلا أنه لم يلبث أن تراجع، وجلس على مقعده، قائلاً: وبمَ يمكن أن تفيدك هذه الورقة؟
أجابته: تساعدني على ربح المعركة
رمقها بنظرة صامتة طويلة، قبل أن يسأل: وماذا لو أنني رفضت التنازل، عن مقعد رئيس الوزراء؟
أجابته في صرامة: سأعمل على نشرها
رمقها بنظرة طويلة أخرى، ثم استغرق في التفكير بضع لحظات، قبل أن يشير بيده، قائلاً: أريد فرصة للتفكير
نهضت، قائلة: سأعطيك يوما واحدا فقط
قال في سرعة: بل يومين
ابتسمت، وهي تنصرف، قائلة: هذا يكفي
ظل ينظر إلى الباب، الذي أغلقته خلفها، في صمت وتفكير عميقين، ثم لم يلبث أن التقط سمَّاعة هاتفه، وقال: أرسل في طلب مدير الموساد.. فوراً
وأعاد السمَّاعة، وشبَّك أصابع كفيه أمام وجهه، وهو يعاود التفكير
بمنتهى العمق..
*******
بدا أحمد صبري شديد الشحوب، وهو يدور في صالة منزله، في توتر شديد، ويجيب حسن، قائلاً: لست أعرف بالتأكيد أين أدهم.. لقد استيقظت هذا الصباح، فلم أجده في فراشه، ولا في أي مكان آخر بالمنزل
وصمت لحظة، قبل أن يضيف في عصبية، وهو يخرج من جيبه ورقة صغيرة: لم أجد سوى هذه
اختطف حسن الورقة من يده، متصوِّراً أنها ستحوي اسم المكان، الذي ذهب إليه أدهم، ولكنه فوجئ بأنها لا تحوي سوى كلمة واحدة
اغفر لي..
وانعقد حاجبا حسن في شدة
ما الذي تعنيه هذه الكلمة؟
ما الذي يقصده أدهم؟
لماذا ترك هذه الورقة خلفه؟
لماذا؟
لماذا؟
هل تعتقد أنه أقدم على الانتحار؟
ألقى أحمد السؤال، في توتر بالغ، فانتزع حسن من أفكاره، وجعله يقول في سرعة وحزم: مستحيل
كاد يكتفي بهذا الجواب، إلا أنه لم يلبث أن أضاف: أدهم ليس من ذلك الطراز، الذي يواجه أزماته بالانتحار.. إنه شاب قوي.. أقوى مما تتصوَّر بكثير
تطلَّع إليه أحمد لحظة في صمت، ثم غمغم: أعلم هذا
طوى حسن الورقة، ودسَّها في جيبه، وهو يقول: أعتقد أنه قد تركها، لأنه أرادك بكل بساطة، أن تغفر له
هتف أحمد: أغفر له ماذا؟
التقط حسن نفساً عميقاً، وتطلَّع إليه لحظة، قبل أن يجيب في حزم: رغبته في الانتقام
اتسعت عينا أحمد عن آخرهما، وحفر الارتياع ملامحه على وجهه، وهو يغمغم: رباه!.. الانتقام
أومأ حسن برأسه إيجاباً، واتجه نحو أقرب مقعد إليه، وهو يقول: هذا ما كنت أخشاه
تمتم أحمد في شحوب: وأنا أيضاً
جلس حسن، وهو يقول: ووفقاً لهذا، أظنني أعلم أين ذهب أدهم بالضبط
سأله أحمد، وقد بلغ شحوبه منتهاه: أين؟
كان يعلم الجواب مسبقاً، وعلى الرغم من هذا، فقد عجزت ساقاه عن حمله، عندما أجاب حسن في مرارة: إسرائيل
والمدهش أنه كان على حق
تماماً..
*******

اجياد
02-06-2009, 12:54 PM
ماذا بعد قصة حب فاشلة؟؟


يمر العديد من الأشخاص على اختلاف أعمارهم بحالة الحب، ثم الانفصال، وغالباً ما يكون الم الانفصال بحجم الحب الذي كان، ولان الحب مشاعر، كالحزن والفرح والغضب، فيجب أن لا تنتهي الحياة عند تجربة ما، بل نتعلم منها ونحذر في المرة القادمة
ولأننا قد نرتكب الأخطاء، ونختار الشخص الذي قد يؤذينا، فيجب أن نحترم أيضا أخطاء الآخرين ونعترف بوجودها، ونترك الأمور تأخذ مجراها الطبيعي
وبالتأكيد لن نقوم بوصف علاج عشبي أو كيماوي لمساعدة ذوي القلوب المحطمة، ولكننا سنقوم بالإشارة إلى طرق لتخفيف الألم و تجديد نبض القلب ليحب ويعشق من جديد برغم كل شيء
*******
اترك لنفسك المجال بأن تفضفض عن مشاعرها وتتخلص من الشعور بالألم والخيانة، ونسيان الطرف الأخر، يجب أن تتعلم كيف تترك لنفسك العنان بأن تحزن، حتى تنهض وتنفض الرماد
وقد يستغرق هذا الشعور أسابيع، وربما سنوات، ولكن في النهاية يجب أن يعود نبض القلب ليرقص من جديد فهذه هي سنة الحياة
واليك بعض الأفكار التي ستساعدك على تخطى هذه الأزمة
حاول التواجد في جو مرح فانه يجدد المشاعر السعيدة، كما أن التواجد مع الأصدقاء حتماً سيجعلك تشعر بشكل أفضل
اجمع كل الهدايا، والبطاقات التي تذكرك بالشخص الأخر، وضعها داخل صندوق. وأعطيها لصديق ليبقيها عنده، في مكان لا تستطيع الوصول إليه، ويفضل أن لا تقرأها. وعندما تشعر بأنك مستعد وبأنك قد تخلصت من كل المشاعر تجاه ذلك الشخص يمكن التخلص هذا الصندوق، أو توزيع محتوياته
ابدأ بعمل جدول للتمارين الرياضية، قد يفيدك إذا تخلصت من بعض الكيلوغرامات الزائدة، أو لمجرد الشعور بأنك رشيق وتتمتع بالصحة
*******
ابدأ بكتابة نشاطاتك اليومية على أجندة خاصة بك، يمكنك عمل ذلك بسهولة على جهاز الكومبيوتر أيضا، اذكر الأشياء التي قمت بها لهذا اليوم.. مثلاً: قرأت موضوعاً عن الحب، وعدت نفسي بأن ابدأ منذ اليوم بالتغيير، لن أكون عبداً للماضي، بل سأحب من جديد. والهدف من ذلك هو عمل سجل تاريخي، ليصفي ذهنك من الأفكار، وبعد أسابيع يمكنك أن تقرأه وستجد انك قطعت شوطاً في حياتك الجديدة، وبأنك قد تغيرت بالفعل
*******
ابدأ بمقابلة أشخاص جدد، سواء على الانترنت أو في المدرسة، أو العمل، وستجد أن هناك أشخاصا يودون أن يصبحوا أصدقائك ولكنك لم تعطيها الاهتمام الكافي من قبل
تعلم شيء جديداً، لا تؤجل دورة اللغة أكثر من ذلك، اذهب وسجل الآن، أو اشتري أقراصا مدمجاً وتعلم في المنزل، المهم أن تتعلم شيء جديداً
اشترِ مجلة جديدة، أو كتاباً جديداً أو اذهب لمشاهدة فيلم مع أصدقائك، ويفضل أن يكون كوميدياً. اضحك ودع الحياة تضحك لك
*******
قم بتغيير رقم موبايلك و ايميلك السابق
قم بالأشياء التي كنت تود القيام بها أثناء علاقتك بالشخص الأخر، ولم يتسنى لك القيام بها، مثل رحلة الى مكان ما
غيّر تسريحتك، نمط ثيابك، وحتى نظارتك الطبية، أو الشمسية، ادخل أنماطا جديدة على حياتك
قم بتعبئة جدول نشاطاتك للأسابيع القادمة بنشاطات تود القيام بها، أو زيارات
قم بالاستمتاع بيوم راحة ترفيهي. استلقي على سريرك وغط في نوم عميق، أو خذ حماماً دافئاً مع الكثير من الرغوة
اكثر من مجالسه الاطفال فمجالستهم واللعب معهم له تاثير سحري على نفس الكبير
تعلم منهم ان الحياه مازالت جميله فيها الضحك واللعب
*******
عندما تبدأ بالتفكير بالماضي اقطع هذه اللحظات بمجالستك لوالديك
قم بكتابة رسالة إلى الشخص الذي جرحك ثم ضعها في زجاجة وارميها في البحر أو علقها في بالون هواء واتركها تبتعد بعيداً
قم بتغيير أثاث غرفتك أو اعد ترتيبه وكذلك الصور التي على الحائط، أضف لمسة جديدة على الغرفة
قم بالتخطيط للسفر إلى بلد أخر أو إذا كنت لا تملك المال، قم بزيارة منطقة قريبة منك
لا تترك أصدقائك أبدا، ولا تستسلم لليأس، واضحك على مجرى الأحداث ولا تدع الآخرين يضحكون عليك
*******

اجياد
02-06-2009, 12:54 PM
وارثـــوا الشعــوب


حتى في اليمن الذي كان سعيداً.. الدنيا حظوظ.. ومواريث أيضاً
تفوق الرئيس اليمني علي عبد الله صالح على جميع الرؤساء الذين حكموا البلاد قبله.. وحتى هؤلاء الذين مزجوا بين الدين والعشيرة والسياسة لينعموا بالسلطة لم ينجحوا في البقاء في الحكم لفترة تناهز تقترب من ثلاثة عقود كما فعل صالح.. والحبل على الجرار كما يقولون
الرجل قال في حديث تلفزيوني لقناة الجزيرة أجراه معه أحمد منصور إن لا أحد يعرف اليمنيين مثله.. فهو يحكمهم منذ نحو ثلاثون عاماً.. وفي سؤال آخر عن اتهامه بمحاباة أهله وأقاربه وتوليتهم المناصب العليا في الدولة رد صالح بطريقة غريبة: كل اليمنيين أقاربي.. ونحن دولة مؤسسات
غير أن الحقيقة شيء آخر.. وبوسعنا -على سبيل المثال لا الحصر- أن نطالع ما ورد في موسوعة ويكيبيديا حيث نقرأ ما نصه إن صالح الذي لم ينل قسطاً من التعليم سوى ما تلقاه من دروس في كُتاب القرية.. قرَب منه إخوته من أمه وآثرهم بالمناصب..كما قرَب أبناء منطقته وزرعهم في الجيش ووظائف الدولة المهمة.. وكافأ من باعوا رفاقهم.. ومنهم شخص يسمى محمد خميس معطياً إياهم مسؤولية الأمن السياسي.. لتبدأ فترة مروعة على المثقفين اليمنيين.. فالأمن السياسي اعتقل منذ أواخر السبعينيات وحتى الثمانينيات جل المثقفين اليمنيين الناصريين أو المتعاطفين مع الناصرية.. أو الذين لا تعرف انتماءاتهم السياسية.. وخضع بعضهم لتعذيب مروع.. خصوصاً من كانت له منهم علاقات بالانقلابيين.. أو عرف عنه تعاطفه معهم
لكن اللافت أن الرئيس اليمني كان يردد باستمرار كلمة معينة: شعبي
وآهٍ من أفاعيل وأباطيل ياء النسب
فهذه الياء تجعل الشعب إقطاعية خاصة للحاكم.. الذي يظن أنه امتلك هذا الشعب وأنه الرئيس الضرورة الذي يتعلق أبناء هذا الوطن ببنطاله أو جلبابه باكين: يا أبي.. لا تتركنا وحدنا
وأحمد لم يسأل الرئيس صالح مباشرة عن أحمد.. أي نجل الرئيس اليمني الذي يصعد في السلطة ويجمع في خزانته مجموعة من المناصب والرتب من بينها قيادة قوات الحرس الجمهوري
*******
ذلك يذكرنا بما جرى من قبل في بلد عربي آخر هو سوريا.. حين أخذ الرئيس الراحل حافظ الأسد يعد ابنه باسل لخلافته.. إلى أن توفي الابن في حادث سير عام ألف وتسعمائة وأربعة وتسعين.. وسرعان ما انتقل الأب إلى ابنه بشار الذي خلف حافظ الأسد في المنصب بالرغم من وجود نائب للرئيس
إن المضحك المبكي أنهم أعادوا تفصيل الدستور السوري ليكون على مقاس بشار ومتناسباً مع عمره..إذ أقر مجلس الشعب السوري تعديل الدستور وخفض السن القانونية لتولي الرئاسة إلى الرابعة والثلاثين بدلاً من أربعين عاماً. ويقول بعض الخبثاء إنه كان الأحرى بهم أن يزيدوا عمر بشار بضعة أعوام بدلاً من خفض سن الرئيس في الدستور
*******
وحين نتابع أعمال المؤتمر السنوي للحزب الوطني الديمقراطي الذي تشهده القاهرة حالياً سنجد أن القاسم المشترك على المنصة هو جمال نجل الرئيس المصري حسني مبارك.. ولم لا وهو أمين لجنة السياسات في الحزب الحاكم الذي يرأسه والده؟! وبعد ذلك نجد من يقول إنه لا داعي للقلق من احتمال خلافة جمال مبارك لوالده الذي يحث الخطى نحو التسعين من العمر
*******
الشعوب تتفرج على ما يراد بها ولا تتحرك.. مع أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.. وأول تغيير هو الإصلاح في مختلف قطاعات المجتمع والقضاء على الفساد والجهل ونقص الوعي.. والكف عن السلبية القاتلة التي جعلتنا ميراثاً في صندوق السيد الرئيس
تلك أمثلة ثلاثة على الوراثة في دول عربية يفترض أنها ذات نظام جمهوري..لا نريد أن ننكأ مزيداً من الجراح فنضيف إليها ما هو كائن في ليبيا تحت قيادة العقيد معمر القذافي التي يتردد فيها اسم نجله سيف الإسلام.. ولا ما كان في العراق أيام صدام حسين ونجليه قصي وعدي
كانت هذه ممالك أو إمارات لما كان هذا شغلنا الشاغل -وتلك حكاية أخرى- غير أن العقد الاجتماعي بين الحاكم والمحكوم في دولنا بات في خبر كان وأخواتها.. فالحاكم يستبيح لنفسه حق التوريث السياسي أو يمهد الطريق لابنه وفلذة كبده كي يهبط على المنصب الرئاسي بالمظلات.. ويستعين في ذلك بأجهزة الأمن ووسائل إعلام مملوكة للدولة أو تسير في فلكها عملاً بنصيحة عبد الحليم حافظ: أمرك يا سيدي.. وتجمعات هشة يقال عنها إنها مؤسسات تشريعية مثل مجالس الموافقة وبرلمانات سلق القرارات.. وحاشية من ساسة وأصحاب أموال تعرف أن من مصلحتها بقاء الفساد على ما هو عليه
*******
تقفز إلى الذاكرة الآن قصة عبدالله بن عمر بن الخطاب.. ذلك الفقيه الورع الذي كان شديد الاقتداء بالسنة النبوية الشريفة وكان من أبرز رواة الحديث الثقات.. ومع ذلك.. لم يختره الفاروق عمر وريثاً له
بل إن عبدالله بن عمر ظل يرفض الخلافة حتى أواخر سنوات حياته
يقول الحسن رضي الله عنه: لما قتل عثمان بن عفان قالوا لعبد الله بن عمر: إنك سيّد الناس وابن سيد الناس فاخرج نبايع لك الناس
قال: إن والله لئن استطعت لا يراق بسببي محجمة من دم
قالوا: لتخرجن أو لنقتلنك على فراشك.. فأعاد عليهم قوله الأول
فأطمعوه.. وخوّفوه.. فما استقبلوا منه شيئاً
*******
الشعوب الحرة تختار من توليه أمرها بوعيٍ وإرادة ووفق أسلوب ديمقراطي نزيه.. ولا ترضى بأن تتحول إلى ياء نسب على لسان الحاكم.. ولا تقبل أن تصبح إرثاً ينتظر صاحبه
وما أدراكم من الوارثون هذه الأيام
*******

اجياد
02-06-2009, 12:55 PM
كلمات ليست كالكلمات
الجـزء الثـاني والعشـرون

الحكمة الحقيقية ليست في رؤيا ما هو أمام عينيك فحسب!! بل هو التكهن ماذا سيحدث بالمستقبل
لا أحد يستطيع أن يجعلك شخصا ثانويا إلا بموافقتك
امدح صديقك علناً.. عاتبه سراً
إذا نفذت عملاً خطأ سوف تنفذه رديئاً
حتى يُخَلّد الإنسان يجب - أولاً - أن يموت
*******
يستحيل إرضاء الناس في كل الأمور.. ولذا فإن همنا الوحيد ينبغي أن ينحصر في إرضاء ضمائرنا
مثاليتك تتضاعف كلما ازددت بعدا عن المشكلة
اغرس اليوم شجرة تنم في ظلها غداً
عندما تعرض عليك مشكلة أبعد نفسك عن التحيز والأفكار المسبقة.. وتعرّف على حقائق الموقف ورتبها ثم اتخذ الموقف الذي يظهر لك انه أكثر عدلاً وتمسك به
يجب أن تكون عندنا مقبرة جاهزة لندفن فيها أخطاء الأصدقاء
*******
مع كل حق مسؤولية.. فلماذا لا يذكر الناس إلا حقوقهم؟؟
خلق الله لنا يدين لنعطي بها.. فلا يجب إذا أن نجعل من أنفسنا صناديق للادخار وإنما قنوات ليعبرها الخير فيصل إلى غيرنا
أعمالنا تحددنا بقدر ما نحدد نحن أعمالنا
إن أرفع درجات الحكمة البشرية هي معرفة مسايرة الظروف وخلق سكينة وهدوء داخليين على الرغم من العواصف الخارجية
إن الخصال التي تجعل المدير ناجحا هي الجرأة على التفكير والجرأة على العمل والجرأة على توقع الفشل
*******
قدرتك على حفظ اتزانك في الطوارئ ووسط الاضطرابات وتجنب الذعر هي العلامات الحقيقية للقيادة
الرئيس هو ذلك الرجل الذي يتحمل المسؤولية فهو لا يقول غُلب رجالي إنما يقول غٌلبت أنا
نحن نعيب على الآخرين أنهم يرتكبون نفس أخطائنا
الأفضل أن تصل مبكراً ثلاث ساعات من أن تتأخر دقيقه واحدة
السيطرة ضارة إلا سيطرتك على نفسك
*******
لا يقاس النجاح بالموقع الذي يتبوّأه المرء في حياته.. بقدر ما يقاس بالصعاب التي يتغلب عليها
تعود على العادات الحسنة وهي سوف تصنعك
من اكثر الأخطاء التي يرتكبها الإنسان في حياته.. كانت نتيجة لمواقف كان من الواجب فيها أن يقول لا.. فقال نعم
إذا كنت تجد المتعة في عملك فسيجد الآخرون المتعة في العمل تحت إمرتك
عامل من أنت مسؤول عنهم كما تحب أن يعاملك من هو مسؤول عنك
*******

اجياد
02-06-2009, 12:56 PM
عشان ماتنضربش على قفاك
الجـزء الأول




بأسلوب بسيط وبطريقة السؤال والجواب، كتب ضابط الشرطة السابق العقيد عمر عفيفى كتاب: عشان ماتنضربش على قفاك، فى سبيل توعية المواطنين بحدود تعاملات رجل الشرطة مع المواطن، من حيث سلطات الشرطى فى تفتيش المنازل والاشخاص والسيارات، وحقه فى الاطلاع على الهوية، وغير ذلك. وماأن طرح الكتاب حتى صادرته وزارة الداخلية المصرية.. وبعد مطارادت امنية لعفيفى، قرر مغادرة البلاد الى الولايات المتحدة
و"عشان ما تنضربش على قفاك".. ننشر مقتطفات من هذا الكتاب
*******
س: أعمل إيه لو كنت في بيتى ولقيت حد من الشرطة خبط على الباب وعاوز يفتشه؟
ج: لازم تتمالك نفسك ومتخفش وتتحقق الأول من شخصيته وتشوف كارنيهه وتعرف هو مين وبيشتغل إيه وفين وتطلب منه يوريك أمر التفتيش الأول قبل ما تدخله البيت
س: إيه هى الحالات اللى ممكن يفتشوا فيها شقتى أو بيتي؟
ج: لازم يكون معاهم إذن تفتيش مسبب من النيابة العامة أو المحكمة المختصة، ويكون اللى بيقوم بتنفيذ التفتيش ظابط مش عسكري
س: أعمل إيه لو حد حاول يفتش بيتى بالعافية من غير أمر بالتفتيش؟
ج: تزعق وتلم عليه الجيران والناس اللى ماشيه في الشارع تشهّدهم عليه بأنه انتهك حرمة بيتك وارتكب جريمة انتهاك حرمة مسكنك وتعمله محضر علطول وتطلب النجدة على 122 عشان تثبت حالة
*******
س: إيه الحالات اللى ممكن الظباط يدخلوا فيها البيوت من غير إذن تفتيش من النيابة؟
ج: من حق الشرطة يدخلوا البيوت لو حد من أصحاب البيت طلب منهم المساعدة أو النجدة من داخل البيت
س: زى إيه الحالات دي؟
ج: مثلا لو كان فيه حريق أو تسرب غاز أو بوتاجاز من بيت أو شقة
س: وإيه حالات الضرورة الأخرى؟
ج: يجوز للشرطة اللى ليهم سلطة الضبطية دخول البيوت لو كانوا بيتعقبوا شخص له أمر ضبط وإحضار من النيابة أو المحكمة ومطلوب القبض عليه
*******
س: إمتى تطلّع الإجراء باطل وتتهم الظابط في قضية تزوير محضر وتلفيق اتهام؟
ج: للبيوت حُرمات، ولا يجوز لأى حد إنه يدخل بيت أو يفتشه إلا بأمر من النيابة العامة أو من المحكمة المختصة، ويكون أمر التفتيش مسبب، وأى حد يدخل بيت أو يفتشه بدون أمر قضائى يبقى ارتكب جريمة انتهاك حرمة مسكن
س: أعمل إيه لو حد طلب منى إنه يفتش بيتى ومكنش معاه إذن بالتفتيش من النيابة وأحرجني؟
ج: لازم ترفض لأنك لو وافقت على إنه يفتشك يبقى سقط حقك في الرفض وتبقى إديته الحق في تفتيشك برضاك
س: لو كان الظابط معاه إذن تفتيش ومفتحتش له، هل من حقه يكسر الباب؟
ج: الظابط لو معاه إذن بالتفتيش من حقه يكسر الباب ويفتش حتى أوضة النوم
*******
س: بنسمع إن الظباط بيفتشوا وبعدين يطلّعوا اذن التفتيش، نعمل إيه في الحالة دي؟
ج: تبعت على طول تلغرافات إن التفتيش تم في المكان الفلانى في الوقت الفلانى وياريت محدش يعرّف الظباط إن حد بعت تلغرافات لأن في الحالة
س: وهو ينفع يكون إذن التفتيش من النيابة شفوى أو في التليفون؟
ج: لازم يكون مكتوب ولازم يكون مكتوب فيه اسم وكيل النيابة اللى طلعه واسم المتهم أو المتهمين المطلوب تفتيشهم والسبب وتاريخ صدور الأمر، لكن فيه حالات نادرة جدا ممكن يكون الإذن شفوي
س: هل ينفع التفتيش بالليل؟
ج: التفتيش ينفع في أى وقت بالليل أو بالنهار وحتى في أيام العيد والعطلات الرسمية
*******
س: لو حد كان مستخبى في بيته وليه أمر ضبط وإحضار يقدروا يدخلوا البيت ويفتشوه بالقوة؟
ج: من حقهم يدخلوا البيت ويفتشوا على المتهم لتنفيذ الضبط والإحضار عليه
س: لو فيه أمر بالتفتيش لبيت من حقهم يفتشوا الناس اللى في البيت؟
ج: مش من حقهم يفتشوا كل الموجودين في البيت لكن من حقهم يأمروهم بعدم التحرك، لكن إذا قامت وقت تفتيش بيت المتهم دلائل قوية ضد شخص موجود في بيت المتهم اللى بيتفتش إنه مخبى معاه حاجه أو شيء يفيد في كشف الحقيقة يقدر وقتها الظابط يفتشه
س: لو أنا مش في البيت أو في المكتب أو المحل يقدروا يفتشوه وأنا مش موجود؟
ج: المفروض يفتشوه في حضور حد من أهل بيتك أو من اللى شغالين عندك أو في حضور شهود من قرايبك أو جيرانك ويثبتوا ده في محضر
*******

اجياد
02-06-2009, 12:57 PM
عودوا رجالاً.. كي نعود نساءاً


عفواً جدَّاتنا الفاُضلات
لقد وُلِدنا في زمان مختلف
فوجدنا 'الحيطة' فيه
أفضل من ظل الكثير من الرجال
*******
كانت النساء في الماضي يقلن
(ظل راجل ولا ظل حيطة)
لأن ظل الرجل في ذلك الزمان كان حباً
واحتراماً
وواحة أمان
تستظل بها المرأة
كان الرجل في ذلك الزمان
وطناً.. وانتماءً.. واحتواءً
فماذا عسانا نقول الآن؟
وما مساحة الظِّل المتبقية من الرجل في هذا الزمان؟
وهل مازال الرجل
ذلك الظل الذي يُظللنا بالرأفة والرحمة والإنسانية
ذلك الظل الذي نستظل به من شمس الأيام
ونبحث عنه عند اشتداد واشتعال جمر العمر؟
*******
ماذا عسانا أن نقول الآن؟
في زمن..
وجدت فيه المرأة نفسها بلا ظل تستظل به
برغم وجود الرجل في حياتها
فتنازلت عن رقّتها.. وخلعت رداء الأُنوثة مجبرة
واتقنت دور الرجل بجدارة..
وأصبحت مع مرور الوقت لا تعلم إنْ كانت أُمّاً.. أم.. أباً
أخاً.. أم.. أُختاً
ذكراً.. أم.. أُنثى
رجلاً.. أم.. امرأة؟
*******
فالمرأة أصبحت تعمل خارج البيت
والمرأة تعمل داخل البيت
والمرأة تتكفَّل بمصاريف الأبناء
والمرأة تتكفَّل باحتياجات المنزل
والمرأة تدفع فواتير الهاتف
والمرأة تدفع للخادمة
والمرأة تدفع للسائق
والمرأة تدخل الجمعيات التعاونية
فإن كانت تقوم بكل هذه الأدوار
فماذا تبقَّى من المرأة.. لنفسها؟
وماذا تبقَّى من الرجل.. للمرأة؟
*******
لقد تحوّلنا مع مرور الوقت إلى رجال
وأصبحت حاجتنا إلى 'الحيطة' تزداد
فالمرأة المتزوجة في حاجة إلى حيطة
تستند عليها من عناء العمل
وعناء الأطفال
وعناء الرجل
وعناء حياة زوجية حوّلتها إلى
نصف امرأة.. ونصف رجل
*******
والمرأة غير المتزوجة
في حاجة إلى 'حيطة' تستند عليها من عناء الوقت
وتستمتع بظلّها
بعد أن سرقها الوقت من كل شيء
حتى نفسها
فتعاستها لا تقلُّ عن تعاسة المرأة المتزوجة
مع فارق بسيط بينهما
أن الأُولى تمارس دور الرجل في بيت زوجها
والثانية تمارس الدور ذاته في بيت والدها
*******
والطفل الصغير في حاجة إلى حيطة
يلوِّنها برسومه الطفولية
ويكتب عليها أحلامه
ويرسم عليها وجه فتاة أحلامه
امرأة قوية كجدته
صبُورة كأُمّه
لا مانع لديها أن تكون رجل البيت
وتكتفي بظل.. الحيطة
*******
والطفلة الصغيرة في حاجة إلى حيطة
تحجزها من الآن
فذات يوم ستكبر
وأدوارها في الحياة ستزداد
وإحساسها بالإرهاق سيزداد
فملامح رجال الجيل القادم مازالت مجهولة
والواقع الحالي.. لا يُبشّر بالخير
وربما ازداد سعر 'الحيطة' ذات جيل
*******
لكن..
وبرغم مرارة الواقع
إلا أنه مازال هناك رجال يُعتمد عليهم
وتستظل نساؤهم بظلّهم
وهؤلاء وإن كانوا قلّة
إلا أنه لا يمكننا إنكار وجودهم
فشكرا لهم..
*******
اشتقنا إلى أُنوثتنا كثيراً
فعودوا.. رجالاً
كي نعود.. نساءً
*******

اجياد
02-06-2009, 12:58 PM
الآن أفهــــم



قليلة هي الأشياء التي تثير اهتمامي.. وهذا ما صنع مني أشهر صحفي في المدينة
أنا لا أكتب عن كل الترهات التي يكتب عنها الباقون ليل نهار.. فلا شيء مما يكتبونه يستحق ثمن الحبر الذي طبع به في رأيي.. فقط ما يثير اهتمامي إلى أقصى حد هو الذي أكتب عنه, وكما قلت سابقاً
قليلة هي الأشياء التي تثير اهتمامي
صحيح أن هذا يعني أنني أعمل أقل من زملائي, لكني أربح أكثر والمنطق بسيط وواضح.. حافظ على اسمك وسيرتفع سعرك.. لو أضعت عمرك في الكتابة عن كل سخافة تكتظ بها الحياة، ستتحول إلى واحد من هذه السخافات, أمّا لو حافظت على اسمك, فسيتنافس الكل للحصول على سطر تكتبه, وستحصل في المقالة الواحدة على ما يحصل عليه عشرة من زملائك في أشهر من العمل الممض السخيف
يحتاج الأمر إلى قوة إرادة غير طبيعية, وعين ثاقبة تبحث بلا كلل أو ملل عمّا يثير الاهتمام.. وبالطبع إلى العديد من العلاقات التي تسهل لك الوصول إلى هذه الأشياء, لذا حين اتصل بي صديقي رأفت أدركت أنه يحمل لي ما سيثير اهتمامي حقاً
*******
يعاني رأفت مثلي من حالة فقدان الاهتمام بأي شيء, وهذا ما دفعه للعمل كمدير لأحد السجون, فهناك –على حد قوله– ستجد أنماطاً مثيرة للاهتمام حقاً من البشر
هناك ستجد قصصاً تستحق أن تروى, وأشخاصاً يستحقون أن تمنحهم جزءاً من وقتك الثمين
لذا حين اتصل بي رأفت طالباً مني أن أسرع إليه, أدركت أنني سأحصل على قصة تستحق ثمن الحبر التي ستطبع به.. خاصة أنني اشتممت رائحة جديدة في صوت رأفت
رائحة الخوف..
وهي رائحة من الصعب أن تجدها في صوت مدير سجن, يقضي أغلب وقته مع القتلة واللصوص والمغتصبين ومن هم أسوأ.. مدير سجن يشرف يومياً على إعدام رجل أو رجلين ويستقبل يومياً العشرات بدلاً منهم
مدير سجن لن يطلب مني المجيء فوراً إلا لو كان الأمر يستحق
لذا لم تمض نصف ساعة على اتصاله بي حتى كنت في مكتبه, أنتظر أن يتمالك نفسه ليحكي لي ما حدث بالضبط.. وحين بدأ أخيراً, كان أول ما قاله: لا أعرف تفسيراً لما سأخبرك به لذا لا تطلب مني واحداً.. فقط اصغ لي جيداً.. أنت تعرف أن كل سجن فيه قبو خاص للاحتفاظ بالسجلات القديمة, وما تبقى من المساجين الذين يتم إعدامهم, دون أن يطالب أحدهم بما تبقى منهم.. وأنت تعرف أيضاً أن أي قبو لا يستحق اسمه إلا لو غطى الغبار وأنسجة العناكب على كل ما فيه , لذا لا ندخله إلا لو كنّا مضطرين, وفي الأغلب لا يحدث هذا إلا كل بضع سنوات.. وليلة الأمس كانت من الليالي السوداء التي اضطررنا فيها إلى فتح القبو
سألته: لماذا؟
أجاب: لنبحث عن بعض الملفات القديمة.. لا يهم السبب, المهم هو ماعثرنا عليه هناك
قالها ومدّ يده أسفل المكتب ليخرج هاتفاً قديماً, غطى الصدأ أجزاءه المعدنية, قد تدلى منه سلك مقطوع قصير, وقد بدا عليه أن أحدهم نظفه من الغبار بلا اهتمام.. رأيته لأصيح حانقاً: أهذا ما جئت بي من أجله؟!.. هاتف قديم؟
قال: المسه
ماذا؟؟ -
المسه بيدك.. الآن -
قالها بصوت لا يرد عليه, فمددت يدي بتردد لألمس الهاتف و.. و
إنه قطعة من الثلج !!.. لا.. حتى الثلج لم يكن بهذه البرودة من قبل
إنه بارد.. أليس كذلك؟ -
قالها رأفت.. فأجبت ذاهلاً: بارد؟.. لو عثرتم عليه في القطب الشمالي، فلن يكون بهذه البرودة.. لكن
قال: أعرف.. أنا لم أضع وقتك لتلمس هاتفاً بارداً, يحتفظ ببرودته مهما كانت درجة حرارة الغرفة.. أشياء كهذه قد تبدو غريبة, لكنها لا تثير اهتمامي مثلك.. والآن.. ارفع السماعة وضعها على أذنك
هنا بدا لي الأمر سخيفاً ومؤلماً.. لماذا أضع سماعة هاتف يتدلى سلكه المقطوع على أذني إلا لو كنت أريد أن أجمّد رأسي ببرودته غير الطبيعية؟
لاحظ رأفت ترددي, فقال: لا بأس.. سأشرح لك أولاً.. هذا الهاتف هو ما نسميه هاتف المكالمة الأخيرة.. عادةً من يحكم عليهم بالإعدام, يسمح لهم بمكالمة أخيرة قبل تنفيذ الحكم.. وعادة ما تكون هذه المكالمات عبارة عن بكاء متبادل وندم بعد فوات الأوان.. ثم إنك لن تكلم أي شخص لو كنت ستموت بعد بضعة دقائق.. ستفكر طويلاً وملياً فيمن ستحدثه, وفيم ستقوله له.. هذه المكالمات يتم تسجيلها، وهذه التسجيلات لا يسمح لأحد أن يستمع لها إلا للضرورة القصوى
قلت، وقد بدأت أشكل استنتاجاً في ذهني: وأين هذه التسجيلات الآن؟
فأجابني باقتضاب: لن تحتاج إليها.. فقط ضع السماعة على أذنك لوقت كافٍ وستصغي لها
ماذا؟ -
قال: لا أملك تفسيراً كما أسلفت.. لسبب ما وبطريقة أعجز حتى الآن عن استيعابها, يحتفظ هذا الهاتف بالعديد من المكالمات التي تمت بواسطته.. ولو وضعت السماعة على أذنك لفترة كافية ستبدأ في الاستماع إليها واحدة تلو الأخرى
صحت بذهول: لكن هذا مستحيل.. رأفت لو كانت هذه دعابة سخيفة فـ
قاطعني: يمكنك أن تفككه لتفحصه بنفسك.. فعلتها أنا، ولم أجد فيه ما يريب، أو يثير الاهتمام.. مجرد هاتف قديم غير صالح للعمل بالمرة.. فقط هو بارد كالثلج، ويعيد بث مكالمات من انتهى بهم الأمر بحبل المشنقة
*******
أخذت أحدق في الهاتف عاجزاً عن الوصول إلى أي حل منطقي لهذا اللغز, وإن أخذ الصحفي في أعماقي يصرخ: هذا شيء مثير للاهتمام.. هذا شيء يستحق أن تكتب عنه.. افعلها وإلاّ
لذا سألت ببطء: هل يمكنني أن..؟
إنه لك -
باغتني قوله, ولاحظ هو هذا ليردف: لا حاجة لنا به.. لن يطالب به أحد ولن أقضي عمري لأستمع لمكالمات من استحقوا الإعدام.. يمكنك أن تأخذه لو كان يثير اهتمامك
هنا تجاهلت وقاري المعتاد وبرودة الهاتف غير الطبيعية؛ لألتقطه من على سطح المكتب, ولأهبّ واقفاً، وأنا أقول: إذن أستأذنك في الانصراف.. فأمامي ليلة من العمل الطويل
ودون أن أنتظر رده أسرعت مغادراً المكان
ولقد كانت ليلة من العمل الطويل حقًا..
ولو رآني أحدهم في تلك الليلة، لظنّ أنني جننت وأنا أمسك بهاتف لا حرارة فيه، وألصقه على أذني لأكتب
في البداية لم يحدث شيء.. فقط ازرقت أناملي وأطراف أذني من برودة الهاتف التي لا ترحم، ثم بدأت الأصوات تأتي من بعيد غير واضحة، وممتزجة بشوشرة مزعجة، كتلك التي تسمعها حين تحاول ضبط محطات الراديو.. وفي النهاية أصبحت واضحة تستحق أن تصغي لها حقًا
الأنفاس الثقيلة كل مرة.. أنفاس رجل ستتهشم فقرات عنقه بعد دقائق بحبل المشنقة.. أنفاس رجل يعرف جيدًا أن ما سيقوله الآن سيكون آخر ما ينطق به لسانه.. أن من سيتصل به سيكون آخر دليل على أنه كان في هذه الحياة وكان هناك من يعرفونه
أحيانًا ما كانت الأنفاس الثقيلة تتحول إلى مرح زائد، وهي هستيريا ما قبل الموت التي تصيب البعض.. هؤلاء يمزحون ويضحكون بصورة مبالغ فيها، ثم يتحول هذا كله إلى صراخ رهيب، حين يغطون وجوههم بالقناع الأسود.. وأحيانًا تتحول هذه الأنفاس إلى بكاء
إحدى المكالمات التي استمعت لها الليلة كانت لمحكوم عليه بالإعدام، يحاول الاتصال بابنته ليستمع إلى صوتها مرة أخيرة، لكنها لم ترد.. هكذا أخذ يحدث نفسه كأنه يحدثها
كأنه يترك الرسالة للأثير علّه يرفق به ويحملها لابنته
والواقع أن من يستقبلون هذه المكالمات لا يكونون في حالة أفضل.. تخيل أنّ أباك/ أخاك/ ابنك/ صديقك/ قريبك يتصل بك، ليخبرك بأنه سيموت الآن، لكنه احتاج أن يسمع صوتك أولاً.. فما الذي ستقوله؟
يبدو الأمر قاسيًا.. أليس كذلك؟.. على الأقل هو من سيتهشم عنقه لا أنت
محكوم عليه آخر أخذ يحدث زوجته طويلاً، ليعتذر لها عن كل شيء ويطلب منها أن تدعو له بالرحمة، ليكتشف في النهاية أن الرقم خطأ، وأن تلك الزوجة ظنت أن هناك من يمازحها، فنادت زوجها، ليمنحه بعض الحسنات الأخيرة، بسباب لا مجال لذكره هنا
يبدو الأمر مثيرًا للسخرية.. أليس كذلك؟.. على الأقل لن يسبك أحدهم بعد الآن
هكذا مرّت عليّ الساعات طويلة ثقيلة الوطء، حتى جاء الفجر أخيرًا، فأعدت سماعة الهاتف مكانها، وألصقت قماشة دافئة بأذني، وأخذت أفكر
كيف سأحكي هذا كله؟
سأقول إنه هاتف مسكون؟.. سيسخر مني الجميع.. سأقول إنني اطلعت على التسجيلات بوسيلة ما؟.. سيدفع رأفت الثمن.. فما الحل إذن؟؟
هذا الهاتف احتفظ بهذه المكالمات لحكمة ما، وعليّ أنا أن أعمل كيلا تنتهي هذه الحكايات بانتهاء الهاتف.. عليّ أن أكتبها وأنشرها.. عليّ أن أضمّن لها الحياة، ولكن كيف؟؟
كيف؟؟
نعم.. وجدتها.. الحل الوحيد هو أن أحكيها كأنها قصص.. قصص من نسج الخيال، وفقط من سيبحثون عن أنفسهم فيها، سيجدون مبتغاهم
ستكون قصصًا جديرة بأن تحكى، وستكون نقلة في تاريخي الصحفي، لكن.. لندع هذا كله قليلاً، فمن حقي أن أنام بعد ليلة طويلة قضيتها مع مكالمات الموتى
من حقي أن أناااااام..
*******
لكني حين استيقظت أدركت أن هناك شيئا ما غير طبيعي
أولاً الوقت ليل.. لقد نمت طيلة النهار إذن، لكني لم أنم بهذا العمق من قبل.. ثانيًا.. الغرفة كلها باردة، مع أننا في أغسطس، وأنا لا أملك تكييفًا.. إنني أمقت الهواء الاصطناعي الذي يبثه، إذن
من أين أتت هذه البرودة؟
ثم والأهم من هذا كله، أنني استيقظت على صوت جرس هاتف
صوت جرس قديم لم أعتد سماع مثله منذ سنوات طويلة.. صوت جرس مرتفع كأنه يحذرك ألا ترد عليه.. صوت جرس ينبعث من هاتف مقطوع السلك يبث مكالمات الموتى
رأفت لم يخبرني بأنه يفعلها، وليس لي أن أندهش طويلاً.. الهاتف غير طبيعي بالمرة، وكونه يرن دون أن يمنحه سلكه الحرارة، ليس بأغرب شيء فعله حتى الآن
لكن السؤال هو -على الرغم مما في الأمر من سخرية- من الذي يتصل؟
احتجت للحظات لأنفض النعاس عن عيني، لم يتوقف الهاتف خلالها عن الرنين، قبل أن أمدّ يدي أخيرًا لألتقط السماعة الباردة، وألصقها بوجهي
وبتردد لن تلومني عليه، قلت: ألو
فأجابتني الأنفاس الثقيلة.. الأنفاس المرهقة.. الأنفاس التي تعلن عن أن صاحبها في طريقه ليتدلى من المشنقة: ألو
كررتها منتظرًا ردًا، فاجأني حين انبعث ذلك الصوت العابث يقول: كيف حالك يا حسين؟
لكنني لست حسين!.. حاولت أن أقولها، لكن الصوت العابث واصل: سأذهب إلى غرفة الإعدام بعد قليل.. أنت تعرف هذا.. لقد منحوني هذه المكالمة، ففكرت أنه لا بأس أن نتشارك بعض الذكريات الجميلة أتعرف؟.. الشيء الوحيد الذي ندمت عليه أنني سمحت لهم أن يقبضوا عليّ.. طيلة الفترة الماضية لم أكن أحلم سوى بمغامراتنا يا حسين
وتوقف لحظة، ثم قال: أتذكر كيف كنّا نفعلها.. نقضي الليل كله نبحث عن هدفنا، قبل أن نتعقبه حتى يصل إلى مكان لا يرانا فيه أحد.. بعدها كنّا نهجم عليه لنفقده الوعي.. بسرعة ودون أن يشعر حتى هو بما حدث له.. أتذكر يا حسين؟.. أتذكر كيف كنّا نحمله في شاحنتك إلى منزلنا البعيد؟.. كنا نأخذ هدفنا إلى هناك ونقيده جيدًا، قبل أن نوقظه.. وحينها.. كان المرح يبدأ
ثم أطلق صاحب الصوت العابث ضحكة طويلة، قبل أن يقول: كنت دائمًا ما أغلبك يا حسين.. دائمًا كنت أبقي على حياة الهدف لأطول فترة ممكنة، بينما كنت تقتله أنت بسرعة.. أتذكر رقمنا القياسي.. 18 ساعة وثلاثا وأربعين دقيقة.. هذا الرجل ظلّ على قيد الحياة 18 ساعة وثلاثا وأربعين دقيقة كاملة.. يومها أثبت لك صحة نظريتي.. لو قطعت ساقيه من أسفل الركبة فسينزف أقل، ويبقى على قيد الحياة لفترة أطول
*******
عند هذه المرحلة كانت برودة الرعب في أعماقي أشد وأقسى من برودة الهاتف
عمّ يتحدث هذا الرجل بالضبط؟
ومازال الصوت يقول: حسين.. مازلت أذكر فكرتك في أن نعلق محلولاً للهدف أثناء تمزيق أطرافه، وكيف أن هذا سيطيل بقاءه ثلاث ساعات كاملة.. أتعرف؟.. الشيء الوحيد الذي كنت أخاف منه هو أن يظل الهدف على قيد الحياة بعد كل ما نفعله.. لست أحب أن أضطر لخنق رجل بعد أن فصلنا ذراعيه وساقيه عن جسده.. صدقني.. سأشعر بأنني نذل لو فعلتها
!!!!!!!
نذل!!!.. إنه مجنون
ومازال: هذه الأيام انتهت يا صديقي يوم قبضوا عليّ.. لا أحسبك ستواصلها بمفردك.. أعرف أنك أخبرتني بأنك ستفعلها، لكني أشك.. لن تستمتع بمفردك.. ولهذا سينجو هدفنا الأخير.. أتذكر اسمه؟.. إنني لا أذكره.. ذلك الصحفي الطويل الذي يعيش بمفرده.. لقد كنّا ننوي أن نلهو معه في منزله هذه المرة، لكنهم قبضوا عليّ يا حسين.. قبضوا عليّ ولا يزالون يبحثون عنك.. لا تخف، فلم أمنحهم أي شيء يقودهم إليك.. سأفتقدك يا حسين.. فهل ستفتقدني؟؟
تلاشى العبث مع صوته مع آخر كلماته، ثم قال أخيرًا: وداعًا يا حسين
ثم أنهى الإتصال، ليتركني أرتجف
وببطء شديد أعدت السماعة مكانها.. ثم جلست على حافة الفراش، أحاول أن أستوعب ما سمعته
إنهما قاتلان.. مهووسان لو شئنا الدقة
أحدهما تم إعدامه، والآخر -حسين- لا يزال طليقًا، وربما وجد متعته في متابعة مغامراتهما بمفرده
أنا الآن الوحيد الذي يعرف سرهما.. فما الذي عليّ أن أفعله؟؟
رأفت!.. يجب أن أتصل بـرأفت وأبلغه بكل شيء و.. و
وفجأة تلقيت تلك الضربة على رأسي، ليظلم كل شيء
*******
وحين استيقظت هذه المرة كان كل شيء غير طبيعي
كنت مقيدًا في ردهة المنزل إلى أحد المقاعد الثقيلة، وكان هناك من يدس أنبوب المحلول في أوردتي.. وكانت الكمامة على فمي تعلن عن أنها لن تسمح لصرخاتي بمقاطعة متعته
وعلى الرغم من أنه كان يرتدي قناعًا على وجهه، عرفت من هو
حسين..
الآن أفهم لماذا رنّ الهاتف لي.. ليحذرني
الهاتف أراد أن ينقذ حياتي لكنني تأخرت في الفهم
الآن ينظف حسين ذلك المشرط بهدوء شديد، تمهيدًا لبدء مغامرته الجديدة
الآن أفهم..
لكن بعد فوات الأوان
*******

اجياد
02-06-2009, 12:59 PM
درس الفراشــة

ذات يوم ظهرت فتحة في شرنقة عالّقة على غصن
جلس رجل لساعات يحدَّق بالفراشة وهي تجاهد في دفع جسمها من فتحة الشرنقة الصغيرة
فجأة توقفت الفراشة عن التقدم
يبدو أنها تقدمت قدر استطاعتها ولم تستطع أكثر من ذلك
.....
حينها قرر الرجل مساعدة الفراشة
فأخذ مقصاً وفتح الشرنقة
خرجت الفراشة بسهولة، لكن جسمها كان مشوهاً وجناحيها منكمشان
ظَلّ الرجل ينظر متوقعا ً في كل لحظة أن تنفرد أجنحة الفراشة، تكبر.. وتتسع.. وحينها فقط يستطيع جسمها الطيران
لكن لم يحدث أي من هذا
في الحقيقة لقد قضت الفراشة بقية حياتها تزحف بجسم مشوّه وبجناحين منكمشين
لم تنجح الفراشة في الطيران أبداًً
*******
لم يفهم الرجل بالرغم من طيبة قلبه ونواياه الصالحة، أن الشرنقة المضغوطة وصراع الفراشة للخروج منها، كانتا إبداع من خلق الله لضغط سوائل معينة من الجسم إلى داخل أجنحتها.. ليكتمل نموها وتتمكن من الطيران بعد خروجها من الشرنقة
*******
أحيانا تكون الابتلاءات هي الشيء الضروري لحياتنا
لو قدّر الله لنا عبور حياتنا بدون ابتلاء وصعاب
لتسبب لنا ذلك بالإعاقة، ولما كنا أقوياء كما يمكننا أن نكون
*******

اجياد
02-06-2009, 01:00 PM
امرأة من ذلك الزمن الجميل

لعلها كانت امرأةً من ذلك الزمن الجميل.. ذلك الزمن الذي حسبته ولى ومضى.. بل أحسبه عائداً بحول الله.. بصحوة العديد من الأسماء وتحولات أبصرتها كلما مشيت في الطرقات وعددت الفتيات العاريات.. والفتيات المكسوات وأقول في نفسي كلٌّ سائرٌ إلى خيرٍ إن شاء الله
ذلك الحب الذي عصف بقلبي يوماً ودعته.. كنت أظن نفسي غير قادرةٍ على ذلك.. ولكن قدرة الله فوق كل شيء.. ذلك الحب الذي ملأ قلبي مسح وعصف به وعوض بحب أقوى وأحلى وأطيب وأدوم وأسعد ألف ألف مرة
حب الله ورسوله والالتزام بما يمليه علينا من طاعة وانصياع من دون جدالٍ ولا نقاش
*******
كتبتُ جملة على واجهة هاتفي الخاص أقرؤها كلما فتحته وأغلقته.. جملة أضعها نصب عينيّ مثلما أضع العديد من الأحاديث الأخرى التي أضحت تجلجل في أذني
تلك الجملة هي: من كان الله في قلبه لن يرى إلا ما يرضى ربه
حب الله جعلني أشعر أن ما في هذه الدنيا حباً يضاهي ويساوي تلك المحبة.. حب تبعته راحة لم أشعر بها قط في حياتي
حتى حجابي جاء عن قرار كان فيه من العقل واستفتاء النفس الشيء الكثير وليس موضة عصر كما تعتبرها بعضهن
بعدما كنت أستيقظ على هموم تعصف برأسي في كل أول ثانية أصحو فيها من النوم.. صحيح أني كنت أذكر الله دائماً في نفسي وفي قلبي لكني كنت أسرف في الذنوب وأنسى وأتناسى وأعلل.. ويقف الشيطان أمامي مزيناً كل خطاياي ويصرخ بي وكنت أنفذ وأنصاع وأمضي.. كانت هناك لحظات سعادة لكنها كانت لحظاتٍ خاويةً سريعاً ما تزول.. ما فيها بركة
*******
حب الله الذي ملأ قلبي جعلني أشعر بقيمة الآية: قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين
صرت أضحك من كل قلبي.. صرت أبتسم دائمًا ًوأقول: ما ابتلاني الله إلا ليمتحنني وما حرمني إلا ليعطيني وما من شيء في هذه الدنيا مسخر إلا لنعبد الله ونحبه من خلاله
التلفاز لمشاهدة شيوخنا وعلمائنا والنهل من مجالس علمهم وحبهم وحب الله والرسول عن طريقهم
العمل والإخلاص فيه لا يخرج منه إلا بركة في المال والأبدان ونهوض بالوطن
الإنترنت للبحث والتنقيب عن كل ما يخص ديني وعمل خير توجهني له بحوثي
طعامي وشرابي أشكر عليهما ربي كلما تذكرت المحرومين ودعوت لهم
مأواي وفراشي ووسادتي في الشتاء القارس أحمد الله عليهما كلما أويت إلى فراشي
كتاباتي ومحاولاتي الشعرية انتحت هي أيضاً منحى آخر مختلفاً أحمد الله عليه.. صرت أكتب لله ولكل شيء جميل وهبنا إياه
أجهزتي الألكترونية لا أسمع من خلالها إلا ما يرضي ربي تسجيلات من القرآن أناشيد دينية أذكار يومية دروس تشحذ عقيدتي وتقوي عزيمتي وتجدد إيماني وتقوي حبي لله لأن القلوب في إدبار وفي إقبال كما في حديث نبينا ألزم الفرائض عندما أشعر بقلبي يدبر وأزيد على النوافل عندما أراه يقبل
*******
هاتفي الخاص أختار له خلفيات من الصور والأحاديث التي تذكرني بعظمة الله حتى رناته أجعلها تشدو بمكة وبالنبي..كلما رن هاتفي تطرق أذني تلك المقطوعات العذبة تداعب ركود نفسي وتذهب عني ذلك الشيطان المترصد بي فلا تلزم الشياطين الغافلين العاصين لأنها اطمأنت على" ران" قلوبهم وغفلتهم ولكن تعمل على المؤمنين لتعبث بإيمانهم وتلاعبهم بأمور الدنيا الصغيرة وبمحادثة النفس بمصير الغد الذي لم يتكفل بعلمه إلا الله
أصدقائي أحاول بكل ما أقدر أن أحسن إليهم.. أن أبتسم في وجوههم..أن أجرهم إلى الخير أن أعمل فيهم صالحاً أن أتجنب فساقهم ومنافقيهم ولا أبغض أفحشهم ولكن أدعو لهم بالهداية لأني أعلم جيداً أنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء
لغتي العربية أصبحت أتعمد استعمالها كثيراً وقلّ استعمالي للغة الفرنسية التي كانت المميزة لي والمسيطرة عليّ لطبيعة عملي
ولكني في هذا اليوم وأنا أكمل صلاتي لفريضة الظهر أبصرت أمامي ورقي وقلمي اللذان نادياني لأكتب جملة أولى وأنا مازلت مفترشة سجادتي وردية اللون التي أحتفظ بها كما أحتفظ بشيء عزيز عليّ يلازمني في كل وقتي لعلها تشهد لي وينطقها الله عندما يبعثنا عنده عند الحساب والسؤال والجواب
*******
لباسي لم أكن مرتاحة فيه كما أنا اليوم.. أختار له أحلى الجلابيب والجوارب المحببة إلى قلبي وأدعو في كل مرة أضع فيها حجابي: اللهم كما سترتني وهديتني وجملت خَلقي حسِّن خُلقي واجعلني أعمل عملاً صالحاً يقربني إليك
صرت أبحث عن منفذٍ من المنافذ لأثبت لصديقاتي فضل التستر وفضل الهداية والالتزام وفضل الله عليّ لرسمه على محياي راحة ما شهدت من قبلها راحة وأتمنى أن يحسسن بها كما أحس بها اليوم
ذكرياتي التي مرت و كنت غافلة فيها صارت في بالي لا تساوي شيئاً أمام فضل ربي عليّ ومنه أن يسر لي زيارة بيته والاعتمار به ولمست بوجهي ويدي الكعبة المشرفة والحجر الأسود وخطت قدماي الروضة الشريفة وجبيني سجادها الأخضر وشربي من ماء زمزم وصلاتي في أول مسجد في الإسلام مسجد قباء وطلوعي جبل أحد ومشاهدتي لمقبرة الشهداء في البقيع ..وغيرها من الأماكن المقدسة التي لا تستطيع مخيلتي أن تعدها
*******
كل ذلك محا صورة كنت أتلذذها صورة عاصمة يسمونها عاصمة النور باريس لا بل عاصمة النور هي والله مكة والمدينة
محلات باريس وشوارعها وحدائقها وكل ذكرى فيها كانت مقدسة عندي أضحت كلها رفات وغباراً على أنقاض بيت رسول الله ورائحة الكعبة وشوارع مكة التي أصبحت تراودني في يقظتي وأحلامي.. أمنيتي الرجوع إليها يوماً بل والسكن فيها وماذا لو أدفن بها
وأقول في نفسي ما عند الله كثير وليس عليه بصعب مثل هذه الأماني
الخوف واللهفة والهموم الدنيوية انقلبت بمشيئة الله راحة وسكينة وطمأنينة بل صرت أخاف أن أحيد عن هذه اللذة التي أشعر بها وأنا أعيش بقرب ربي وأبحث عما يرضي ربي وتردد شفتاي دائماً.. يارب ارض عني فلا تسخط علي أبداً.. ويا ربِّ مُنّ عليَّ بزيارة بيتك مرة أخرى ويا رب هب لي من لدنك عملاً صالحاً يقربني إليك
وأهرع إلى التلفاز لأملأ عينيّ من مشاهدة الكعبة وهي تزداد نوراً في عيني وحنيناً في قلبي وأدعو الله أن يزيد بيته تشريفاً وتعظيماً
ويرق قلبي وتدمع عيناي وأحن لصديقتي مريم.. معاً اعتمرنا وفي الله تحاببنا أدعو لها في سجودي.. كما أدعو ألا يفرق الله بيننا ويجمعنا مع من نحب في الفردوس الأعلى
*******
وتمضي حياتي البسيطة جداً في ظل طاعة ربي ومع صوت الآذان يوقظني لبداية يوم جديد.. أعد فيه ما فعلت من خير أو شر من أسأت إليه ومن أحسنت وألوم نفسي لأصلحها وأحاول أن أكون من الذين قال عنهم ربي في كتابه: إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيرًا والذاكرات أعدَّ لهم مغفرة وأجرًا عظيمًا
*******

اجياد
02-06-2009, 01:01 PM
أعلـى مبانـي مصـر


وسط الصراع على لقب أعلى برج في العالم، والذي اشتعل فجأة بين دول الخليج والصين، وسباق البناء الذي بدأ ولا يبدو أنه سينتهي قريباً، خطر لنا أن نلقي نظرة على أعلى المباني في بلادنا
*******
الذي لا يعرفه الكثيرون أن مصر ظلت صاحبة لقب أعلى بناء في العالم طوال تاريخها وحتى القرن الرابع عشر، وهو الهرم الأكبر بالطبع والذي كان يصل ارتفاعه إلى 146.5 متراً، والآن يصل ارتفاعه إلى 138.75 نتيجة لعوامل التعرية. ثم فقدت مصر اللقب عام 1311 عند بناء كاتدرائية لينكولن في انجلترا، ولم يعد لها اللقب منذ الحين
وأعلى بناء بشري موجود في مصر الآن هو برج القاهرة، الذي بناه الرئيس عبد الناصر.. ويصل ارتفاع البرج إلى 187 متراً. والبرج يحاكي في تصميمه زهرة اللوتس الفرعونية، واستمر بناؤه في الفترة من 1956 إلى 1961، وقد كان هذا البرج يحمل رسالة للعالم هي أن مصر قادرة على بناء السد العالي والذي كان يواجه مشاكل في التمويل في ذلك الوقت
*******
في السطور التالية، حاولنا جمع أعلى مبان في كل من القاهرة والإسكندرية في قائمة، مع العلم بأننا لا نستطيع أن ندعي أن الأرقام الواردة هنا صحيحة تماماً، لكننا حاولنا قدر الإمكان التحقق منها، ومع ذلك وجب التنويه بأن الخطأ وارد جداً. فمن الصعب جدا الحصول على أية معلومات أو أرقام دقيقة عن أي شيء في مصر. مثلاً، لم نتمكن من معرفة ارتفاع فندق سان ستيفانو في الإسكندرية، والمعروف أنه أعلى مباني هذه المدينة، ولا يذكر الموقع الرسمي للفندق أي شيء عن ارتفاعه أو عدد طوابقه. وقمنا بإرسال رسالة إلى إدارة الفندق نستفسر منها عن ارتفاع المبنى، وبالطبع لم يرد علينا أحد
وبخلاف محافظتي القاهرة والإسكندرية، فعلى الأرجح أنه لا توجد مبان أخرى ذات ارتفاع ملفت في باقي المحافظات، ما لم يرسل لنا أحداً مصححا هذه المعلومة
القائمة التالية تنازلية مع استبعاد الهرم الأكبر
*******
أعلى مباني القاهرة
برج القاهرة: 187 متر
مبنى وزارة الخارجية: ويصل ارتفاعه إلى 143 مترا، بخمسة وأربعين طابقا. وقد تم إنجاز بنائه عام 1994
برج نايل سيتي 1: 35 طابقا بارتفاع 142.1 مترا، وتم افتتاحه عام 2003
برج موفنبيك الجزيرة: 43 طابقا بارتفاع 142 مترا، وبني عام 1996
فندق جراند حياة: 41 طابقا بارتفاع 142 مترا
برج نايل سيتي 2: 35 طابقا بارتفاع 142 مترا، وتم افتتاحه عام 2004
أبراج المعادي السكنية أرقام 13 إلى 18: وبكل منها 42 طابقا بارتفاع 140 مترا وتم بناؤها عام 1987
مبنى البنك الأهلي المصري: 33 طابقا بارتفاع 135 مترا وتم بناؤه عام 1986
مبنى كايرو بلازا: 33 طابقا بارتفاع 135 مترا، وافتتح 1986
برجي القاهرة الجديدة: بارتفاع 35 طابقا، ولازالا تحت الإنشاء
فندق الفور سيزونز: 31 طابقا بارتفاع 127.1 مترا وافتتح عام 1999
أبراج المعادي السكنية أرقام 5 إلى 12: تحتوي على 35 طابقا بارتفاع 122 مترا، وقد بنيت عام 1987
ريزيدانس جزيرة الروضة: 39 طابقا بارتفاع 118 مترا
رمسيس هيلتون وبرج مركز التجارة العالمي: بارتفاع 110 متر، وتم الافتتاح في 1980
البرج السكني بمركز التجارة العالمي: 31 طابقا
فندق سميراميس إنتركونتينينتال: 29 طابقا
فندق فور سيزونز بالجيزة: 30 طابقا
مبنى بلمونت: بني عام 1954 بارتفاع 102.1 مترا و32 طابقا
مبنى الإذاعة والتليفزيون: 30 طابقا بارتفاع 100 متر، وبني في 1957
فندق شيراتون الجزيرة: 30 طابقا بارتفاع مائة متر، وقد بني عام 1984
فندق كونراد: 30 طابقا بارتفاع مائة متر وبني عام 1999
فندق فيرمونت القاهرة: 25 طابقا بارتفاع مائة متر، وبني في 2007
أبراج المعادي السكنية أرقام 2 و3 و4: 28 طابقا بارتفاع 96 مترا، وبنيت في 1987
أبراج آغا خان السكنية أرقام 11 و12 و13: 31 طابقا بارتفاع 96 مترا
برج آغا خان السكني رقم 14: 25 طابقا
أبراج الميريلاند السكنية أرقام من 1 إلى 9: 25 طابقا بارتفاع 75 مترا
*******
أما أعلى مباني الإسكندرية، فهي كالتالي
فندق سان استيفانو: بني عام 2006 ويتكون من 35 طابقاً
برج الإسكندرية سيتي سنتر1: بني عام 2003 ويرتفع 90 مترا
برج جامعة سنجور: بني عام 1990، ويتكون من 22 طابقا بارتفاع 88 مترا
بوريفاج سنتر: 28 طابقا وبني عام 1982
برج الإسكندرية سيتي سينتر 2: 26 طابقا بارتفاع 78 مترا وبني عام 2003
فندق ريزينانس الإسكندرية: 22 طابقا
سان ستيفانو جراند سنتر: 13 طابقا بارتفاع 55 مترا وبني عام 2000
شيراتون المنتزه: 17 طابقا بارتفاع 51 مترا
ريزيدانس اللوتس 17: 13 طابقا بارتفاع 50 مترا وبني عام 2001
فندق بلازا: 15 طابقا بارتفاع 45 مترا
*******

اجياد
02-06-2009, 01:01 PM
الحب في هذا الزمن

تعالوا نشوف الفرق بين الحب في هذا الزمن والحب في الازمان السابقة وايهما اصدق وانبل.. قد يكون للتقدم والتكنولوجيا والعولمة تدخل مباشر في تغيير مسار نوعية حب اليوم وقد يكون العكس.. هذا امر متروك تقديره للقراء
*******
(1)
الحب سابقا كان ينبع من القلب
أما اليوم نزل إلى المعدة
*******
(2)
كان الرجل إذا أحب امرأة ضحى بالغالي والرخيص كي يتزوجها
أما اليوم إذا أحب الرجل امرأة.. ضحت هي بالغالي والنفيس كي يستر عليها ولا يفضحها
*******
(3)
كان الحب يوصل إلى درجة الجنون
بينما اليوم فمن الجنون أن تغامر وتحب
*******
(4)
كانت المرأة إذا أحبت يظهر الحب في عينيها ووجهها وتصرفاتها
أما اليوم يبان الحب من قصر فستانها وفتح شهيتها
*******
(5)
كان الرجل إذا أحب امرأة آثر العزلة عن الخلق كي لا ينشغل عن حبيبته
بينما اليوم إذا أحب الرجل امرأة تعرّف على صديقاتها
*******
(6)
كان الرجل إذا أحب امرأة وأراد أن يغازلها شبهها بالنسيم العليل ووجه القمر
بينما اليوم.. إذا أراد أن يغازلها شبهها بالهمبرغر والبوظة والبيبسى
*******
(7)
كان الحب أيام زمان هدفه الزواج
بينما الحب اليوم هدفه لقطع تذكرتين في مؤخرة صالة السينما بعد إطفاء الأنوار
*******
(8)
كانت لغة الحب بالعيون
فأصبحت لغة الحب اليوم رسائل الموبايل
*******
(9)
كانت المرأة يعجبها من الرجل رجولته وشجاعته واخلاقه
بينما المرأة اليوم يعجبها من الرجل نعومته وشكله وقصة شعره
*******
(10)
كانت غيرة الرجل على المرأة مؤشر ودليل حب
بينما غيرته اليوم دليل رجعيه وظن ومركب نقص
*******
(11)
كان الرجل يرى حبيبته في المنام
بينما اليوم يراها في شقته الخاصة
*******

اجياد
02-06-2009, 01:03 PM
أنيـــاب الأســـد
الجزء الثـاني: أصابـع فنّـان



في حجرته الصغيرة، جلس أدهم الشاب صامتاً يفكِّر
كل ما قاله شقيقه أحمد كان سليماً تماماً..
وهو محق فيه، على نحو لا يقبل الشك..
السفر من مصر ليس بالأمر السهل..
إنه يحتاج إلى إجراءات، وأوراق، وتفاصيل، وتحريات، وموافقات
والأهم، أنه يحتاج إلى جواز سفر..
حتى اغتيال والده، كان يسافر كل مرة بجواز سفر دبلوماسي مؤقت، تبدأ صلاحيته مع خروجه من البلاد، وتنتهي بعودته إليها
ولقد سلَّم جوازه إلى مكتب المخابرات، الذي استخرجه له، فور عودته من باريس إلى القاهرة، في آخر رحلة ميدانية، أرسله إليها والده، قبل أن يغتاله قتلة الموساد الأوغاد
وهو لا يحمل جواز سفر الآن..
لا يحمل الوثيقة الأساسية، التي تتيح له الخروج من الحدود، حتى لو حصل على كل الموافقات الأمنية اللازمة
وزميل والده حسن، لن يمنحه الموافقة على استخراج جواز سفر، ما دام يخشى أن يستخدمها في محاولة الثأر
المشكلة إذن صعبة للغاية..
صعبة إلى أقصى حد..
بل تكاد تكون مستحيلة
جال الأمر في رأسه، فمال مسترخيًا على فراشه، وأغلق عينيه، وحاول أن يعيد دراسة الأمر في ذهنه مرة أخرى، في هدوء أكثر، وبعيداً عن انفعاله بما أصاب والده الراحل، وعلى ضوء مناقشته مع شقيقه
هناك شخصية تاريخية، لا أريدك أن تنساها يا أدهم.. شخصية نابليون بونابرت.. ليس لتاريخه وأفعاله، ولكن من أجل عبارة واحدة قالها، وأريدك أن تتخذها نبراساً لحياتك كلها.. عبارة قال فيها: إن قاموسه لا يحوي كلمة مستحيل
تردَّدت عبارات والده الراحل في ذهنه، وهو مسترخ على فراشه، فأغلق عينيه بقوة أكبر، وأطلق العنان لتفكيره، بدون حد أقصى
ما يريده يبدو مستحيلاً..
فقط لو نظرنا إليه، من المنظور التقليدي
فلا أحد سيسمح له بالسفر إلى إسرائيل
أو حتى بالخروج من مصر..
وهذا يعني أن الأمر يحتاج إلى حلول غير تقليدية
حلول جريئة..
غير نمطية..
ومجنونة..
والمشكلة هنا تنقسم إلى قسمين كبيرين للغاية، وكلاهما أكثر صعوبة وخطورة من الآخر
الخروج من مصر..
ودخول إسرائيل..
وإذا ما نجح في هذا وذاك، فهناك المشكلة الأعظم
إسرائيل نفسها..
ومن أول وهلة، تبدو العملية كلها كمعضلة كبيرة، وكأمر رهيب، وقمة لا يمكن بلوغها أبداً، حتى ولو تم حُشِد جيشٌ كامل من أجلها
وعلى الرغم من هذا، فهو يفكِّر في إنجازها وحده..
بخبرته المحدودة..
وسنوات عمره القليلة..
وتلك النيران المستعرة في أعماقه..
نيران الثأر..
ولهيب الانتقام..
فهل هذا يكفي؟
هل تكفي إرادته وحدها، لمواجهة دولة كاملة، بعدتها، وعتادها، وأمنها، وجيوشها، وحلفائها؟
هل؟
الجواب المنطقي هو لا..
لا يمكن أن ينجح وحده في هذا..
من المستحيل أن ينجح
من المستحيل تماماً
عند هذه النقطة، فتح أدهم عينيه، واعتدل جالساً على طرف فراشه، في حركة مرنة سريعة، وتألَّقت عيناه ببرق عجيب، وهو يغمغم، بمنتهى منتهى الحزم والإصرار: لقد قالها نابليون قديماً.. لا وجود لكلمة مستحيل
لثانية واحدة، بعد أن قالها، ظلَّ جالساً على طرف فراشه، ثم هبَّ واقفاً بحركة قوية، والتقط سمَّاعة الهاتف، المجاور لفراشه، وطلب رقماً خاصاً، يحفظه عن ظهر قلب، وانتظر حتى سمع صوت محدِّثه، على الطرف الآخر، وهو يقول في تراخ: من المتحدِّث؟
أجابه أدهم في حزم: أنا أدهم.. أدهم صبري
بدا وكأن كل التراخي قد زال من صوت محدِّثه، وهو يقول في حماس: أهلاً يا أدهم.. يؤلمني جداً ما حدث لوالدك.. لقد كنت في الجنازة هذا الصباح، وصافحت شقيقك، ولكنك كنت منشغلاً مع
قاطعه أدهم في حزم: قدري.. أنا أحتاج إليك
ولم يجب قدري على الفور، ولكن كل ذرة في كيانه ارتجفت
ارتجفت بمنتهى القوة..
*******
لا أستطيع أن أفهم وجهة نظرك -
نطقها مدير الموساد في عصبية شديدة، وهو يواجه جراهام، الذي ظلَّ هادئاً متماسكاً، وهو يقول: على الرغم من أنها بسيطة ومباشرة للغاية؟
لوَّح مدير الموساد بيده، وقال في حدة: اعتبرني غبياً
أراد جراهام أن يقول: إنه يراه كذلك بالفعل، إلا أنه لم يَقُلها، ولم يقل حتى ما يمكن أن يشير إليها، وهو يشير بيده، قائلاً: عفواً، ولكن وجهة نظري أن المساءلة الرسمية تعني أوراقاً، وسجلات، وتحقيقات، وعشرات الأوراق، التي يمكن أن تتسرَّب يوماً، فنكشف ما نحاول إخفاءه بشدة
قال المدير في صرامة: القانون هنا يحتم كشف الوثائق، بعد ثلاثين عاماً
أشار جراهام بسبَّابته، قائلاً: هذا لو أنه هناك وثائق
تراجع المدير في مقعده، وداعب ذقنه بسبَّابته وإبهامه، وهو يتطلَّع إلى جراهام في عصبية، قبل أن يعتدل بحركة حادة، قائلاً: هل تطلب مني إخفاء حقائق رسمية يا جراهام؟
هزَّ جراهام رأسه نفياً في بطء، قبل أن يجيب في حزم: بل أطالبك بألاّ تمنح المصريين فرصة للتفوق علينا، ولو في مجال الإعلام
عقد مدير الموساد حاجبيه؛ عندما سمع تلك الكلمة السحرية، التي تثير وتستفز أي مسئول إسرائيلي، حتى يومنا هذا، وقال في عصبية، ولَّدها انفعاله: لا يمكنني أن أعفيك من المساءلة الرسمية
مطَّ جراهام شفتيه، وكأنما لا يروقه هذا القول، فاستدرك المدير في سرعة وتوتر: إلا إذا
التقط جراهام الجملة، قبل أن تكتمل وتساءل في لهفة: إلا إذا ماذا؟
تطلَّع المدير إلى عينيه مباشرة في صمت، استغرق بضع لحظات، قبل أن يجيب، في صرامة شديدة: إلا إذا اقتنع رئيس الوزراء بوجهة نظرك
تألَّقت عينا جراهام، عندما سمع هذا، وقال في لهفة: هل يمكنك أن تعرض عليه مشروعي أيضاً؟
ردَّد المدير في حذر: مشروعك؟
مال جراهام نحوه، وتألَّقت عيناه أكثر، وهو يقول: مشروع قسم الاغتيالات
عاد حاجبا المدير يلتقيان في شدة، ونهض من خلف مكتبه في بطء، وعقد كفيه خلف ظهره، وهو يتجه إلى نافذة حجرته، التي وقف عندها صامتاً بضع لحظات، قبل أن يلتفت إلى جراهام في توتر، ويتطلَّع إليه بنفس الصمت الصارم، الذي دفع هذا الأخير، إلى أن يقول في عمق، وكأنه شيطان، يبث سمومه في نفس بشرية: كل أجهزة المخابرات القوية، عندها قسم مثله.. المخابرات الأمريكية، والسوفيتية.. وحتى البريطانية؛ لتنفيذ ما يطلق عليه اسم العمليات القذرة، التي لا ينبغي إعلانها، أو حتى الاعتراف بها، ولكنها تزيح عقبات بالغة الخطورة، تهدِّد الأمن القومي، وتحذف كماً هائلاً من المشكلات، التي يمكن أن تنشأ بسببها
التقى حاجبا المدير، في شدة أكثر، وهو يستمع إليه في صمت، شجَّعه على أن يواصل، متظاهراً بالحماس: قسم الاغتيالات هذا، قد يوقف تلك العمليات الانتحارية العنيفة، التي يقوم بها المخربون العرب، الذين يطلقون على أنفسهم لقب الفدائيين؛ فلو اغتلنا قياداتهم، سنكسر شوكتهم، ونربك صفوفهم، ونضيع عليهم وقتاً طويلاً، في إعادة تنظيم صفوفهم، وقبل أن يفعلوا، نكون قد اغتلنا من تم ترشيحه، فنربكهم أكثر، وهكذا.. الأهم أننا نستطيع أيضاً أن ندس عيوننا بين صفوفهم، ونوحي إليهم عبرهم، أن خصومهم هم من نفذوا ذلك الاغتيال، ثم نجلس ونستمتع بمراقبتهم، وهم يقاتلون بعضهم البعض، فينشغلوا عنّا تماماً
بدت الفكرة شديدة الأناقة، بالنسبة لمدير الموساد، ويمكنها، على هذا النحو الأخير، أن تقنع رئيس الوزراء، بإنشاء ذلك القسم الجديد، و
وفجأة، برزت في ذهنه فكرة..
فكرة، فجَّرت في نفسه انفعالاً قوياً..
فكرة مثيرة ومدهشة..
للغاية..
*******
لم يستطع رئيس الوزراء الإسرائيلي استيعاب ما قاله مدير الموساد، على الرغم من حماس هذا الأخير الشديد للفكرة، فانعقد حاجباه في غضب، وهو يقول: قسم خاص للاغتيالات؟!.. أي نوع من الفكر هذا؟
أجابه مدير الموساد بالحماس نفسه: فكر عملي خالص، ففي دولة نشأت على طرد السكان الأصليين من ديارهم مثلنا، لابد وأن تواجه حركات مقاومة عنيفة، ربما تستمر لسنوات طوال، وسيتزعمها حتماً بعض المتحمسين والمندفعين والمتهورين، وسيكون من مصلحة إسرائيل وأمنها، أن نقضي عليهم، بأية وسيلة كانت
ضرب رئيس الوزراء بقبضته على سطح مكتبه، قائلاً في حدة: باغتيالهم؟!.. ألا تدرك حجم الأزمة، التي أثارها رجلك دافيد جراهام، عندما اغتال رجل المخابرات المصري في لندن؟
أجابه مدير الموساد في هدوء: الأزمة يثيرها نواب، لا يدركون حجم الخطر، الذي تواجهه إسرائيل، والذي ينبغي لأمثالنا التصدي له ومنعه، مهما كانت الوسيلة.. ويوماً ما، سيذكر لك التاريخ، أنك الرجل الذي منح إسرائيل أمناً واستقراراً أبديين
العبارة الأخيرة جعلت رئيس الوزراء يعقد حاجبيه مفكراً، ويتراجع في مقعده في بطء، ويقول: ولكن ماذا عن المعارضة؟!.. أنت تعلم كم يتربصون بنا.. جولدا مائير، تلك العجوز الشمطاء، تسعى طوال الوقت لرئاسة الوزراء، وخبر كهذا قد يمنحها فرصة كبيرة، للفوز بكل شيء
مال مدير الموساد نحوه، قائلاً: لذا، فمن الضروري ألا تعرف به
ثم اعتدل، مضيفاً، بابتسامة صفراء: وألا يعلم به أحد
تطلَّع إليه رئيس الوزراء في صمت، وراحت الفكرة تعبث برأسه لحظات، قبل أن يسأل في خفوت قلق: وماذا تريدون مني؟
عاد يميل نحوه، مجيباً، في صوت أشبه بالفحيح: موافقتك
عاد رئيس الوزراء الإسرائيلي يتطلَّع إليه بضع لحظات، قبل أن ينهض من مقعده، ويدور في المكان في توتر، ويلوذ بالصمت التام، الذي جعل مدير الموساد يقول، بالصوت نفسه: القانون يحتم هذا
استدار إليه رئيس الوزراء، قائلاً في سخرية مريرة: القانون؟!.. أي قانون؟!.. إننا نتحدَّث عن اغتيالات غير شرعية
قال مدير الموساد في صرامة: ولكنها ضرورية
مطَّ رئيس الوزراء شفتيه، وعاد إلى تفكيره لدقيقة كاملة، قبل أن يقول: الموافقة لابد وأن تكون كتابية.. أليس كذلك؟
أجابه في حزم واقتضاب: بالطبع
أطلق رئيس الوزراء زفرة متوترة، وعاد إلى تفكيره، الذي لم يستغرق طويلاً هذه المرة، قبل أن يقول، بلهجة من حسم أمره: لا بأس.. من أجل مصلحة إسرائيل
ناوله مدير الموساد طلب إنشاء القسم الجديد، وهو يقول، بنفس تلك الابتسامة الصفراء: بالتأكيد
وبعد تردُّد، استغرق نصف دقيقة أخرى، وقًَّع رئيس الوزراء الإسرائيلي، على قرار إنشاء القسم الجديد
قسم الاغتيالات..
*******
بدا الاهتمام الشديد على وجه رجل المخابرات المصري حسن، وهو يراجع كل التقارير الأمنية، الواردة من مطار القاهرة، وقوائم السفر الطويلة، لدرجة أن مساعده سأله في حيرة: لماذا كل هذا الاهتمام بأحوال المطار؟!.. هل نخشى فرار جاسوس ما؟
هزَّ حسن رأسه نفياً، وأجاب: لا.. إنني أبحث عن اسم أدهم
ارتفع حاجبا المساعد في دهشة، وهو يتساءل: أدهم؟
أشار إليه حسن، وهو يقول موضحاً: أدهم، ابن المرحوم صبري
تضاعفت دهشة المساعد، وتساءل في حيرة: ولماذا يسافر أدهم؟
أجابه حسن بكلمة واحدة، نطقها في توتر بالغ: الانتقام
اتسعت عينا المساعد، بكل دهشة الدنيا، وهو يقول مستنكراً: الانتقام؟!.. وما شأن شاب مثله بهذه الأمور المعقَّدة
قال حسن، وهو يهز رأسه: أدهم ليس شاباً عادياً
قال المساعد: حتي ولو كان أقوى شاب في مصر، لن يمكنه أن يواجه عمالقة الموساد الإسرائيلي
غمغم حسن: من يدري؟
هزَّ المساعد رأسه نفياً في قوة، وقال في حزم: ربما تبالغ في الإيمان بقدراته؛ لأنك أسهمت مع صبري رحمه الله في تربيته وتنشئته، هو وشقيقه، عقب وفاة أمهما، ولكنه في النهاية مجرَّد صبي، لن يجد حتى الوسيلة للسفر إلى إسرائيل، ولا حتى للخروج من مصر... ألم تقم بإلغاء جواز سفره الدبلوماسي بنفسك؟
تنهَّد حسن، وهو يقول: بلى، ولكن هذا لن يمنعه
قلب المساعد شفتيه، قائلاً: كم تبالغ في ثقتك بقدرات صبي صغير؟
هزَّ حسن رأسه، وقال: لست أثق بقدراته كما تتصوَّر، وإلا لما أقلقني الأمر، ولكنني أعرفه جيداً.. أعرفه أكثر مما تعرفه أنت بكثير، وهذا ما يقلقني للغاية، فـأدهم، على الرغم من صغر سنه، يمتلك إرادة فولاذية، تفوق إرادة رجال يبلغون ضعف عمره، كما أن عناده وإصراره يفوقان إرادته، ولو أنه أراد الانتقام لوالده، فسيكون من شبه المستحيل أن تمنعه من هذا
وصمت لحظة، قبل أن يضيف: مهما حاولت
صمت المساعد لحظة، محاولاً استيعاب هذا المنطق، ولكنه عاد ليقول في إصرار: هذا لا يستطيع إقناعي
هزَّ حسن رأسه مرة أخرى، وقال: سنرى
نطقها في مزيج من التحدي..
والقلق..
والخوف..
بلا حدود..
*******
استمع قدري إلى أدهم في اهتمام شديد، واستطاع بسرعة أن يستوعب منطقه، على الرغم من اعتراضه الشديد عليه، ثم قال: الواقع يا أدهم أنني أختلف معك كثيراً
غمغم أدهم: هذا أمر طبيعي
أشار قدري بيده، قائلاً: أوَّلاً.. السفر إلى إسرائيل ليس بالأمر السهل، وحتى لو نجحت في دخولها، فكيف ستتعامل داخلها؟!.. وكيف سيمكنك أن تصل إلى قلب الموساد، الذي يعجز الإسرائيليون أنفسهم عن الوصول إليه، وحتى لو اجتزت العقبتين السابقتين، وأصبحت داخل الموساد نفسه، فبأية وسيلة ستعلم من المسئول عن اغتيال والدك؟!.. وكيف ستصل إليه؟!.. بل كيف ستنتقم منه؟
لم يجب أدهم أيا من تساؤلاته، وهو يتطلَّع إليه بنظرة خاوية في صمت، مما شجَّعه على أن يتابع: أرأيت كم من العقبات عليك تجاوزها؟
أجابه أدهم في بطء: كلها ليست بالصعوبة التي تتصوَّرها
حدَّق فيه قدري بدهشة، ثم لم يلبث أن ابتسم مشفقاً، وهو يقول: ربما تبدو هينة، وأنت تناقشها هنا.. في مصر، ولكن لو أصبحت في إسرائيل، فستختلف الصورة حتماً
بدا أدهم هادئاً أكثر مما ينبغي، وهو يقول: إنني أتوقَّع كل هذه الاحتمالات، ولقد قمت بدراستها كلها
سأله قدري: وإلى ماذا أوصلك هذا؟
أجابه في حزم: إلى ضرورة السفر إلى إسرائيل
وجاء الجواب مفاجئاً لقدري
بشدة..
*******

اجياد
02-06-2009, 01:03 PM
راحــة القلــب


إذا علمت أنك كنت مؤمنا بالله حق الإيمان مجتهدا قدر الإستطاعة فى طاعته فأنت فى الجنة إن شاء الله تنعم فى قبره برياض الجنة حيث الطمأنينة والسعادة الأبدية
فهذه هى راحة القلب
إذا أدركت أن رحمة ربك قد اختارت لك الحبيب الأفضل الذى يستحق فيض كرم قلبك وأنه سبحانه قد رحمك بذلك من شر أعظم أعمت عيناك عنه حبك الأكبر
فهذه هى راحة القلب
*******
إذا مررت بمكان كانت فيه ذكريات مؤلمة وحمدت الله على ما شاء وقدر ثم سألته سبحانه أن يبدلك خيرا منها عزاء وأقرب إلفا
فهذه هى راحة القلب
إذا علمت أنك عندما أودعت الله ألمك ونزيف جرحك وصبرك وأن الله قد وعد بأنه لن يصيب المؤمن من وصب ولا نصب حتى الشوكة يشاكها إلا أبدله الله خيرا منها ورفع بها من سيئاته وأبدله عنها حسنات تدخله الجنة إلا أعاد الله إليك قوتك وعلى الحق ثبتك
فهذه هى راحة القلب
*******
إذا علمت أن مثل المؤمن للمؤمن كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. وأدركت أن وجع القلوب إحساس سوف يدركه كل صديق مؤمن صادق معك.. وأن حفيف الأشجار وتغريد العصافير والطيور من حولك إنما خلقها الله لتعزيك وتسرى عنك لأنك رفعت صوت قلبك بنداء حار إلى السماء قلت فيه ياااارب
فهذه هى راحة القلب
والله فيما ذكرت من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: كمثل الحى والميت
وهذه عند الذكر هى راحة القلب
*******
أعانكم الله وثبتكم على الحق وشد من أزركم
إنه على كل شىء قدير وبالإجابة جدير

اجياد
02-06-2009, 01:04 PM
هـذا هو الإسـلام


الإسلام، تلك النعمة العظمى التي أنعم الله بها علينا، دين يشمل حياة المسلم كلها، ويستغرق جميع جوانب الحياة، صغيرها وكبيرها
ومعنى الإسلام واسع وعميق، فهو يجمع إلى رقة التوجيه دقة التشريع، وإلى جلال العقيدة جمال العبادة، وإلى إمامة المحراب قيادة الحرب، وبذلك يكون منهج حياة بكل ما في هذه الكلمة من معنى
الإسلام عقيدة و عبادة، ووطن وجنسية، ودين ودولة، وروحانية وعمل، ومصحف وسيف.. وكما يقول الشيخ محمد الغزالي: ليس الإسلام طلقة فارغة تحدث دويا ولا تصيب هدفا، إنه نور في الفكر، وكمال في النفس، ونظافة في الجسم، وصلاح في العمل، ونظام يرفض الفوضى، ونشاط يحارب الكسل، وحياة فوارة في كل ميدان
*******
وحتى يكون الإسلام منهج حياة واقعية، فلابد أن يتحول إلى حركة واقعية، وأن لا يبقى نظريات مسطرة في كتب على الأرفف، ولابد ألا يبقى في حدود الشعائر التعبدية فقط.. يقول سيد قطب يرحمه الله: ولن يكون الإسلام شعائر وعبادات أو إشراقات وسبحات، أو تهذيبا خلقيا وإرشادا روحيا، دون أن يتبع هذا كله آثاره العملية ممثلة في منهج للحياة موصول بالله الذي تتوجه إليه القلوب بالعبادات والشعائر والإشراقات والسبحات، والذي تستشعر القلوب تقواه فتتهذب وترشد.. فإن هذا كله يبقى معطلا لا أثر له في حياة البشر ما لم تنصب آثاره في نظام اجتماعي يعيش الناس في إطاره النظيف الوضيئ
وهذا يتطلب ألا يكون المسلمون جاهلين بأمور دنياهم، بل لابد من أن يخوضوا المضمار، ويكونوا مطلعين على الأحداث، فليس من الحكمة أن ينعزلوا ويتركوا الساحة لغيرهم ليعيثوا في الأرض فسادا
إن الإسلام يريدنا أن نكون قمة في كل شيئ، في أمور ديننا وفي أمور دنيانا، وليس من الإسلام في شيئ جهلنا بأمور دنيانا، فالدنيا مطية الآخرة، إن لم نحسن امتطاءها وتسخيرها في مصلحة الإسلام، سخرها أعداؤنا ضدنا، ونالوا بها منا ومن إسلامنا، كما هو حاصل اليوم
*******
فالواجب على المسلمين إذن تسخير الدنيا في مصلحة الإسلام، لا الانغماس فيها وفي ملذاتها ونسيان الآخرة، فالأمر يحتاج إلى منهج منضبط، ليس من عند البشر، إنما هو منهج رباني . يقول سيد قطب: إن هذا الفصام النكد بيت طريق الدنيا وطريق الآخرة في حياة الناس، وبين العمل للدنيا والعمل للآخرة، وبين العبادة الروحية والإبداع المادي، وبين النجاح في الحياة الدنيا والنجاح في الحياة الأخرى، إنما هو ضريبة بائسة فرضتها البشرية على نفسها وهي تشرد عن منهج الله، وتتخذ لنفسها مناهج أخرى من عند أنفسها، معادية لمنهج الله في الأساس والاتجاه
أيها المسلمون، لقد وعى الصحابة رضي الله عنهم هذه المعاني كلها، وعاشوا الإسلام حياة واقعية، فقد صنع النبي الكريم من أصحابه صورا حية من الإيمان، وجعل من كل فرد منهم نموذجا مجسما للإسلام، يراه الناس فيرون الإسلام، ففتحوا البلاد، ودخل الناس في دين الله أفواجا، عندما رأوا هذه السلوكيات الراقية
سائلوا التاريخ عنا ما وعى
من حمى حق فقير ضيعا
من بنى للعلم صرحا أرفعا؟
من أقام الدين والدنيا معا؟
*******
يقول سيد قطب: ومن ثم جعل محمد صلى الله عليه وسلم هدفه الأول أن يصنع رجالا لا أن يلقي مواعظ، وأن يصوغ ضمائر لا أن يدبج خطبا، وأن يبني أمة لا أن يقيم فلسفة
ولقد انتصر عليه الصلاة والسلام يوم صاغ من فكرة الإسلام شخوصا، وحوّل إيمانهم بالإسلام عملا، وطبع من المصحف عشرات من النسخ ثم مئات وألوفا، ولكنه لم يطبعها بالمداد على صحائف الورق، إنما طبعها بالنور على صحائف من القلوب، وأطلقها تعامل الناس لتأخذ منهم وتعطي، وتقول بالفعل والعمل ما هو الإسلام
خلفت جيلا من الأصحاب سيرتهم
تضوع بين الورى روحا وريحانا
كانت فتوحهمو برا ومرحمة
كانت سياستهم عدلا وإحسانا
لم يعرفوا الدين أورادا ومسبحة
بل أشبعوا الدين محرابا وميدانا
*******
أيها المسلمون، إن دعاية العمل أبلغ من دعاية القول، والشواهد على هذا كثيرة، منها هذه القصة التي ذكرها الداعية الأستاذ عباس السيسي: حدث مع المسلم الأماني يحيى شوفسكه أنه بعد زواجه ركب مع زوجته سيارة عامة.. وكانا جالسين، فرأيا إفريقيا أسود هرما، فقال يحيى وقدم مكانه للرجل، فإذا بالرجل يبكي، ولما كان يحيى لا يعرف الإنجليزية فقد سأل جيرانه عما يبكي الرجل، قالوا له إنه قادم من جنوب إفريقيا، ولأول مرة في حياته يرى رجلا أبيض يقوم له ويعطيه مكانه.. يحكي يحيى القصة ويقول: هذا هو الإسلام
وإذا حضرت الصلاة، خرج يحيى لأدائها مع الناس في الحرم المكي، ونسي أن يأخذ سجادته معه، نظر حيث سيضع جبهته، فوجد الحصى والحجارة، قال في نفسه: هذا ما قسمه الله لي، فإذا إلى جواره حاج هندي يخلع معطفه، ويفرشه له، يقول يحيى: وهذا هو الإسلام
*******
-لبنـى شـرف-

اجياد
02-06-2009, 01:07 PM
برج دُبي.. الطريق نحو السماء



في 12 سبتمبر 2007 تم الإعلان عن برج دبي -الذي لا يزال تحت الإنشاء حتى الآن- كأعلى مبنى في العالم، بعد أن تجاوز في طوله برج
CN
الذي يقع في تورونتو بكندا، وفي 7 إبريل 2008 تم إعلان البرج كأعلى بناء شيده الإنسان، بعد أن تجاوز ارتفاع هوائي الإرسال المعروف بـ
KVLY-TV
والبرج الان -بعد سنة تقريباً- مازال في ارتفاع مستمر، وليس من المعروف بالضبط إلى كم سيصل ارتفاعه، حيث تعتبر الشركة المالكة للمشروع هذا الأمر سرا لن يتم الإعلان عنه إلا عند الانتهاء من البرج تماماً! لكن من المتوقع أن يصل ارتفاع البرج النهائي إلى 818 متراً
ويقع برج دبي على خليج الأعمال
Business Bay
في مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة، بدأ العمل في تشييده يوم 1 سبتمبر 2004، ومن المتوقع افتتاحه في سبتمبر 2009، وهو من تصميم المعماري "أدريان سميث"، والمبنى يتم بناؤه ضمن مشروع إنشاء وسط مدينة دبي الجديدة
تبلغ ميزانية بناء البرج حوالي 4.1 مليار دولار أمريكي، بينما تبلغ الميزانية الكلية لإنشاء وسط مدينة دبي 20 مليار دولار. ورغم أن البرج ما زال تحت الإنشاء، إلا أن مساحات كبيرة منه قد تم بيعها بالفعل، ولشراء مساحة لإنشاء مكتب في البرج، فإن سعر بيع المتر المربع الواحد يبلغ 43 ألف دولار أمريكي
*******
لماذا برج دبي؟
صُمِّم المبنى ليكون مركز القلب الجديد لمدينة دبي، وهو يحتوي على 30 ألف مسكن، وتسعة فنادق، إضافة إلى المول التجاري، وبحيرة صناعية، ومساحة شاسعة لركن السيارات. وتهدف حكومة دبي، ليس إلى جعل المنطقة فقط جاذبة للاستثمارات والأنشطة التجارية، بل جاذبة للسياحة أيضاً، حيث سيجعل البرج للمدينة شخصية مميزة ومختلفة
استُوحِيَ تصميم البرج من زهرة الهيمينوكاليس بفصوصها الثلاثة، ويتكون البرج من ثلاثة عناصر تلتف بشكل حلزوني حول قلب مركزي، وكلما ارتفع البرج كلما قلّ قطره. وعند القمّة يبرز قلب البرج. خلال عملية الإنشاء قام المهندسون بتغيير زاوية بناء البرج 120 درجة عن التصميم الأصلي لتقليل الضغط الواقع عليه من الرياح، والبرج مكسوّ من الخارج بالاستانليس ستيل اللامع والعاكس، ليجعل البرج يتحمل الحرارة الخانقة التي تميز جو دبي
كان من الصعب التوصل إلى تركيبة أسمنتية تستطيع تحمّل الوزن الهائل للبرج، إضافة إلى الحرارة الهائلة لجوّ دبي والتي تصل أحياناً إلى خمسين درجة مئويّة في الظل. ولحلّ هذه المشكلة تم ابتكار تركيبات خاصة لدمجها مع الأسمنت لزيادة تحمّله، كما أنه لا يتمّ أبداً صب الأسمنت أثناء النهار، بل يتم إضافة الثلج له وصبّه أثناء الليل عندما تنخفض درجة الحرارة وتزيد نسبة الرطوبة
سيتضمن البرج أيضاً أسرع مصعد في العالم، حيث تبلغ سرعة المصعد في الصعود والهبوط 18 متراً في الثانية. وسيكون هناك 56 مصعدا، يستطيع كل منها حمل 42 شخصا في المرة. وخارج البرج ستكون هناك نافورة هائلة مضاءة بـ 6600 مصباح، وتستطيع نفث الماء إلى ارتفاع مائة وخمسين متراً
*******
ارتفاعات متوالية
يقال إن برج دبي قد تعرَّض لتعديلات عديدة في التصميم ليتم زيادة ارتفاعه باستمرار كي يصبح البرج الأعلى في العالم. كان من المفترض أن يكون ارتفاع البرج وفقاً للتصميم الأصلي 560 متراً فقط، لكن الرغبة في الحصول على لقب أعلى مباني العالم قد أدى به إلى هذه التعديلات المتتالية في التصميم. هناك تركيب حديدي على القمة.. أو ما يسمى بتاج البرج، تقول شركة إعمار المنفذة للمشروع إن هذا التركيب الحديدي قابل للإطالة فيما بعد، بحيث يحافظ البرج على لقبه كأعلى مباني العالم في حال ظهور منافس آخر يستطيع تجاوز ارتفاع البرج
*******
مشكلة مع العمال
يتم بناء البرج بواسطة عمال من الهند وباكستان وبنجلاديش والصين والفلبين. ويتقاضى عامل البناء حوالي 4 دولارات يومياً، أي حوالي 22 جنيهاً، وهو مبلغ متدنٍّ جداً إذا علمنا أن يومية عامل البناء في مصر تساوي أربعين جنيهاً في المتوسط. أدت هذه الأجور المتدنية -إضافة إلى الظروف السيئة في بيئة العمل- إلى حدوث ثورة بين العمال في 1 مارس 2006، حيث قاموا بتحطيم المكاتب وأجهزة الكمبيوتر والسيارات وبعض معدات البناء، وقدرت الخسائر بحوالي مليون دولار
*******
منافسة محمومة
لن تكون مهمة برج دبي سهلة في الحفاظ على لقب أعلى مبنى في العالم، فهو يواجه منافسة محمومة من مشاريع عديدة تطمح للحصول على اللقب
المنافس الأساسي لبرج دبي هو برج مبارك الكبير الذي سيتم بناؤه في الكويت ضمن المشروع الهائل الذي يقام هناك والذي يعرف بمدينة الحرير. من المفترض أن يصل برج مبارك إلى 1001 متر، أي كيلومتر كامل! من المتوقع أن يستغرق بناء هذه المدينة حوالي 25 عاماً
برج البرج في مارينا دبي، ويقع -إذا تم بناؤه فعلاً- على بعد 22 كيلومتراً فقط من برج دبي، ومن المتوقع أن يتجاوز هذا البرج 1000 متر
برج مايل هاي الذي من المزمع إنشاؤه في جدة بالمملكة العربية السعودية، ومن المفترض أن يكون طوله ضعف طول برج دبي
إلا أن هذه المشروعات لم يتم البدء فيها بعد، ولهذا فليس من المتوقع أن يفقد البرج لقبه على المستوى القريب
*******

اجياد
02-06-2009, 01:09 PM
ضـاع العمـر بغلطـة


هناك قصة مشهورة في الأدب الفرنسي اعتمدت على واقعة حقيقية حدثت في باريس قبل فترة طويلة.. ورغم أنني لم أعد أذكر الأسماء والتفاصيل إلا أنني أذكر المغزى والمفارقة.. وبالتالي سمحت لنفسي بإعادة صياغتها على النحو التالي
كانت هناك شابة جميلة تدعى صوفي ورسام صغير يدعى باتريك نشآ في احدى البلدات الصغيرة.. وكان باتريك يملك موهبة كبيرة في الرسم بحيث توقع له الجميع مستقبلا مشرقا ونصحوه بالذهاب إلى باريس. وحين بلغ العشرين تزوج صوفي الجميلة وقررا الذهاب سويا إلى عاصمة النور.. وكان طموحهما واضحا منذ البداية حيث سيصبح (هو) رساما عظيما (وهي) كاتبة مشهورة. وفي باريس سكنا في شقة جميلة وبدآ يحققان اهدافهما بمرور الأيام.. وفي الحي الذي سكنا فيه تعرفت صوفي على سيدة ثرية لطيفة المعشر. وذات يوم طلبت منها استعارة عقد لؤلؤ غالي الثمن لحضور زفاف في بلدتها القديمة. ووافقت السيدة الثرية وأعطتها العقد وهي توصيها بالمحافظة عليه. ولكن صوفي اكتشفت ضياع العقد بعد عودتهما للشقة فأخذت تجهش بالبكاء فيما انهار باتريك من اثر الصدمة.. وبعد مراجعة كافة الخيارات قررا شراء عقد جديد للسيدة الثرية يملك نفس الشكل والمواصفات. ولتحقيق هذا الهدف باعا كل مايملكان واستدانا مبلغا كبيرا بفوائد فاحشة. وبسرعة اشتريا عقدا مطابقا وأعاداه للسيدة التي لم تشك مطلقا في انه عقدها القديم. غير ان الدين كان كبيرا والفوائد تتضاعف باستمرار فتركا شقتهما الجميلة وانتقلا إلى غرفة حقيرة في حي قذر.. ولتسديد ماعليهما تخلت صوفي عن حلمها القديم وبدأت تعمل خادمة في البيوت. أما باتريك فترك الرسم وبدأ يشتغل حمالا في الميناء.. وظلا على هذه الحال خمسة وعشرين عاماً ماتت فيها الاحلام وضاع فيها الشباب وتلاشى فيها الطموح.. وذات يوم ذهبت صوفي لشراء بعض الخضروات لسيدتها الجديدة وبالصدفة شاهدت جارتها القديمة فدار بينهما الحوار التالي
السيدة: عفواً هل انت صوفي؟
صوفي: نعم، من المدهش ان تعرفيني بعد كل هذه السنين
السيدة: ياإلهي تبدين في حالة مزرية، ماذا حدث لك، ولماذا اختفيتما فجأة!؟
صوفي: اتذكرين ياسيدتي العقد الذي استعرته منك!؟.. لقد ضاع مني فاشترينا لك عقدا جديدا بقرض ربوي ومازلنا نسدد قيمته
السيدة: يا إلهي، لماذا لم تخبريني يا عزيزتي؛ لقد كان عقدا مقلّداً لا يساوي خمسة فرنكات
*******
هذه القصة (المأساة) تذكرتها اليوم وأنا أقرأ قصة حقيقية من نوع مشابه.. قصة بدأت عام 1964حين هجم ثلاثة لصوص على منزل كارل لوك الذي تنبه لوجودهم فقتلهم جميعهم ببندقيته الآلية.. ومنذ البداية كانت القضية لصالح لوك كونه في موقف دفاع عن النفس.. ولكن اتضح لاحقا ان اللصوص الثلاثة كانوا أخوة وكانوا على شجار دائم مع جارهم لوك. وهكذا اتهمه الادعاء العام بأنه خطط للجريمة من خلال دعوة الاشقاء الثلاثة لمنزله ثم قتلهم بعذر السرقة.. وحين أدرك لوك! ان الوضع ينقلب ضده اختفى نهائيا عن الانظار وفشلت محاولات العثور عليه
ولكن، أتعرفون اين اختفى!!؟
في نفس المنزل في قبو لا تتجاوز مساحته متراً في مترين. فقد اتفق مع زوجته على الاختفاء نهائيا خوفا من الإعدام. كما اتفقا على إخفاء سرهما عن اطفالهما الصغار خشية تسريب الخبر للجيران.. ولكن الزوجة ماتت بعد عدة أشهر في حادثة مفاجئة في حين كبر الأولاد معتقدين ان والدهما توفي منذ زمن بعيد. وهكذا عاش لوك في القبر الذي اختاره لمدة سبعة وثلاثين عاما. اما المنزل فقد سكنت فيه لاحقا ثلاث عائلات لم يشعر أي منها بوجود لوك.. فقد كان يخرج خلسة لتناول الطعام والشراب ثم يعود بهدوء مغلقا باب القبو.. غير ان لوك اصيب بالربو من جراء الغبار و الكتمة واصبح يسعل باستمرار. وذات ليلة سمع رب البيت الجديد سعالا مكبوتا من تحت الارض فاستدعى الشرطة. وحين حضرت الشرطة تتبعت الصوت حتى عثرت عليه فدار بينهما الحوار التالي
الظابط: من أنت وماذا تفعل هنا!!؟
لوك: اسمي لوك وأعيش هنا منذ 37عاما
وأخبرهم بسبب اختفائه..
الظابط: يا إلهي ألا تعلم ماذا حصل بعد اختفائك!!؟
لوك: لا.. ماذا حصل؟
الظابط: اعترفت والدة اللصوص بأن أولادها خططوا لسرقة منزلك فأصدر القاضي فورا حكماً ببراءتك
*******
المغزى من المقال.. لا تضيّع حياتك بسبب حماقة غير مؤكدة
*******

اجياد
02-06-2009, 01:10 PM
مقـولات في النجـاح
الجـزء السـادس


سر النجاح هو أن تكون جاهزا عندما تحل الفرص
المتفاءلون محقون وكذلك المتشاءمون، الأمر متوقف عليك فيمن تختار
لا تخف من أن تتقدم نحو النجاح، فالنجاح أقرب اليك مما تتصور
سر العظمة يكمن في القيام بأكثر من المطلوب لتحقيق أهدافك
سوف لن أتكلم بأي مكروه عن أحد، بل سوف أتكلم عن حسنات الكل
*******
لا تستطيع أن تكون ناجحا مميزا من دون بعض المشاكل المهمة
كنتُ دائما ما أخطو خطوة زائدة عن ما كان يعتقد الناس أنني سأقف عنده
أكثر شيء يساعد الناس هو أن تضع ثقتك بهم
لا تجعل الخوف من الخطأ يحجمك عن المحاولة
عليك أن تواجه كل ما يحدث بأفضل الوسائل التي تمتلكها
*******
التغلب على الخوف هو بداية الحكمة
النجاح يكمن في كل لحظة تعيشها انه الحياة ذاتها، انه التوقف عند لحظات الجمال والفرح والسلام
امدح بصوت عالي، وانتقد بصوت منخفض
دوّن لديك خواطرك الفجائية، انها الأفكار الأثمن
تستطيع النجاح أسرع اذا حاولت أن تساعد غيرك عليه
*******
يجب أن تمتلك في عقلك ثقافة النجاح، قبل أن تحقق النجاح في حياتك
لا تخاف من أن تعبر طريقك بنفسك، وليس عليك دائما أن تكون تابعا لغيرك
النجاح هو قوة الرجوع بعد السقوط
المعرفة دون تطبييق هي أسوأ من الجهل
لا تحتقر الخطوات الأولى على سلم النجاح فهي البداية الحقيقية
*******
سر النجاح هو في إكمال المهمة حتى النهاية
لنغير العالم علينا أولا أن نغير أنفسنا
اجعل حياتك ناجحة من خلال التصويب على الهدف بدون كلل
الانسان الذي يركز على ما يستطيع تقديمه، أكثر من ما يستطيع الحصول عليه، هو الأقرب الى النجاح
النجاح هو ليس مكان تصل اليه.. النجاح هو الطريق بذاته
*******

اجياد
02-06-2009, 01:11 PM
وجــع القلــب

اذا تذكرت شخصاً عزيزاً عليك قد رحل عنك واحسست روحك تتبعه وقلبك يؤخذ من بين ضلوعك
فهذا هو وجـع القلب
اذا احببت بقوة وضاع حبك من بين يديك وتذكرت ماقد حدث لك وخرجت منك اهات الالم دون قصد منك
فهذا هو وجـع القلب
*******
اذا مررت بمكان كانت فيه ذكريات مؤلمة وشعرت قدمك غير قادرة على الحراك وكأنك ستموت مكانك
فهذا هو وجـع القلب
اذا ائتمنت شخص على قلبك وجرحك بكل قوته وماعادت بك قوة لتهاجم او حتى تدافع وتنهدت من الوجع
فهذا هو وجـع القلب
*******
وجع القلوب احساس لن يدركه الا من مر به
واحيانا يكون سببه لا دخل للانسان فيه
واحيانا كثيرة يكون سببه شخص ما او موقف ما
اياك ان تجرح او تظلم او تقتل او تخون.. فتكون سبب في وجـع قلب انسـان
وتذكر انه كما تدين تدان ولو بعد حين
*******
-نجـلاء فتحـي-

اجياد
02-06-2009, 01:12 PM
تحب قطعة بازل وقطبي المغناطيس أم دوللي؟


عمرو خطب رشا أخت صاحبه خطوبة تقليدية.. فهو يعرف أخاها جيداً ويعرف أسرتها وسيرتهم الحسنة ويعرف أنها جميلة.. إذن، ما المانع؟ وتمَّت الخطوبة على بركة الله
بعد الخطوبة بشهر
عمرو بدأ يقع في حب رشا ويتحدث مع والدته عن مميزاتها وشخصيتها وأسلوبها في الحياة: باحب طريقتها المنظمة في الكلام، وباحب شخصيتها الراسية الهادئة، مختلفة عني هي في النقطة دي.. أنا روش وباهزر كتير.. ولاّ يا ماما لما تحس إني متضايق ولاّ مقريف.. تفضل ورايا لحد ما تجيبني.. أنا اللي باغلّب بلد لحد ما أنطق وأقول مالي لو متضايق
ويا للعجب.. للصدفة البحتة تكون رشا في نفس الوقت قاعدة مع والدتها وتتكلم عن عمرو الذي لم تقع في حبه.. إنما فقط متقبلاه مبدئياً
تتكلم رشا والنرف عالي عندها وتحرك يديها حركات عصبية قصيرة: ياماما ده بيهزر وبيضحك كتير.. وفيه أمور بياخدها بضحك وهي مش كده.. كان نفسي أرتبط بواحد هادي وراسي.. وبعدين مش قرأ ـنجيب محفوظ ولا بيحب يوسف السباعي.. فيه حد مش يحب يوسف السباعي؟؟! ومش بيحب تامر حسني وبيقول عليه إنه فشنك.. وكمان بيحب النور الأصفر وأنا باحب النور الأبيض ومش عارفة هنعمل اللمبات في شقتنا بيضاء ولا صفراء.. وبيحب الكاروهات واللون الأسود، والملح والسكر زيادة في الأكل.. مش كفاية دمه السكر زيادة.. هو ناقص؟
ولما مامتها نظرت لها نظرة استغراب وعتاب، تهدأ رشا قليلاً ويلين صوتها وتكمل: بس ده مش هيخليني أنكر إنه صحيح لما بيتناقش معايا بيقدر يفهمني ويقنعني. ودلوقتي أحيانا بيفهمني من غير كلام، يعني أقدر أقول إنه بيحسّ بيّ... بس برضه
وترجع لحدتها وتململها في الكلام
*******
ألا يفكر الكثيرون والكثيرات من (المخاطيب) بنفس الطريقة.. بنفس طريقة رشا.. وهي إنه لازم، ولا بد، ويجب، ويتحتم أن يكون الطرف الثاني مطابقاً له في كل شيء.. في كل كل شيء؟؟
طيب.. نريد أن نتناقش سوياً، مع بعض سوا، في هذا الأسلوب من التفكير... يصح.. أم لا؟ وفي أي الأمور يجوز وفي أيها لا يجووووووز؟
*******
هل الطيور على أشكالها تقع؟
الأول أريد أن أتفق معكم أننا سنركز جداً لأن المفردات التي سأستخدمها يوجد بينها فروق غير ملحوظة إذا لم ندقق فيها
وهي التطابق، والتشابه
طبعاً كلنا متفقون أنه لا بد أن يكون هناك نسبة من التوافق بين الاثنين لكي تمضي الحياة بينهما في سلام وحب. لكن التوافق هنا لا يعني بالضرورة التطابق التام في أصغر وأكبر التفاصيل. بالعكس، ألا نشاهد اثنين مخطوبين أو متزوجين ومختلفين تماماً بل ممكن نلاحظ تناقضات بينهما؟! ومع ذلك الحياة بينهما تمشي بأمان وسلام والأمور مستقرة وعلى ما يرام
التوافق معناه أن يكون بينهما تآلف وانسجام على نحو وافٍ وكافٍ حسب ما تقتضيه حياتهما معاً. ولو مضيت أكثر في توضيح المفهوم واستخدمت فيه الألوان، سنكتشف أن التوافق يوجد بين ألوان مختلفة، ويتحقق تماماً في درجة معينة من درجاتها. فهناك درجة معينة من اللون الروز تتوافق مع درجة معينة أخرى من اللون الأزرق. لكن هذا التوافق لا يعني أبداً أن الأزرق تخلى عن لونه وأصبح لونه روز
مش صح كده؟
من هنا -من هذه النقطة بالتحديد- أقدر أنطلق وأقول إن التوافق بين الاثنين لا يشترط فيه أن يكون كل واحد نسخة مكررة من الثاني بدون أي اختلاف. بل سأكرر وأقول إنه ممكن جداً يتحقق التوافق بين اثنين مختلفين
*******
زي البازل وقطبي المغناطيس
بجانب إن عمرو ظريف وخفيف فهو سريع التأثر وسهل أن يفهم خطأ، حتى لو الكلام هزار وغير جاد فهو يتأثر ويأخذ كل ما يقال على أنه ضده.. أما رشا فهي تزن الأمور قبل ما يكون لها رد فعل، وبالها طويل وتستطيع أن تجد أعذاراً لتصرفات الناس
تتصل رشا بـعمرو بعدما رجع من الشغل لتطمئن على أحواله. يرد عليها بصوت مختنق وتعرف منه أن أحد زملائه وهو يتكلم قال ضاحكاً وهو يمسح على رأسه للخلف بحركة سينمائية مفتعلة: عمرو فاضل له بس شعرة.. وضحك كل زملائه.. يتجنن عمرو ويأخذ على خاطره من كلامهم ويتركهم
ولما حكى لرشا نكتشف أن هذا اليوم كان عسيراً في الشغل وفيه زميل جديد لعمرو لا يفهم أي شيء ومتعين بواسطة رتبة أركان حرب.. وأنه غير مؤهل للعمل معهم، فهو متعجرف وسليط. وتم تكليف عمرو بتعليمه من الألف للياء دون زيادة في مرتّبه أو تعويض عن الأوقات الإضافية التي يقضيها ليقوم بشغله هو.. وساعتها، تترفق به رشا وتقول له: زميلك مش يقصد يجرحك.. وضحكهم كان تعاطف معاك ياحبيبي.. كان قصده إنك خلاص مش قادر تستحمل وبرج من دماغك هيطير بسبب واسطة أركان حرب.. مش يقصدوا زي ما إنت فهمت إنك بدأت تصلع
احتمال إن نسبة كبيرة منكم لما تقرأ هذا الكلام سترفض فكرة الاختلاف تماماً. ومن المؤكد أن السؤال الذي سيأتي في بالكم –خصوصاً الناس اللي لسه على البر ولم ترتبط أو تخطب- هو: كيف لا يشترط في التوافق بين الاثنين أن يكون كل واحد نسخة مكررة من الثاني؟
*******
طيب، فاكرين لعبة البازل؟
فاكرينها طبعاً...
كان علينا أن نركب القطع بطريقة ما حتى نكمل الصورة المرسومة على العلبة. هل كانت كل القطع تشبه بعضها؟؟ بالطبع لا.. وإلا كانت النتيجة أننا نصنع لوحة كبيرة مكونة من موتيف واحد أو تكوين واحد متكرر بشكل ممل قد يؤذي العين
السؤال الثاني.. هل كانت حوافّ كل قطعة تشبه الثانية... يعني هل لا بد أن تكون كل قطعة فيها ثقب وذراعان أو ثقبان وذراع؟
بالطبع لا..
وبما أنكم –وأنا معاكم- فاكرين البازل، فبالتأكيد فاكرين درس العلوم في سنة رابعة ابتدائي. كان عن الجاذبية والمغناطيس الذي كان يشبه الأستيكة التي تمسح القلم الجاف؛ مقسم لونه أزرق وأحمر. الأحمر هو القطب الموجب، والأزرق هو القطب السالب. يومها أنا حاولت بكل قوتي ساعتها أن ألصق القطب السالب في القطب السالب من قطعة مغناطيس ثانية. والنتيجة أنني لما ضغطت بيدي الصغيريتن وقتها، طار المغناطيس ووقع على الأرض.. وكان الدرس المستفاد من التجربة أن القطبين المتشابهين لا يتجاذبان
العلاقة بين الاثنين مثل العلاقة الناشئة بين قطع البازل، والقطب السالب والقطب الموجب في المغناطيس. لن تركب القطع في بعضها إن كانت كلها برأسين وذراع أو رأس وذراعين. ولن تكون الصورة الجميلة الموجودة على الغلاف إذا كانت كل قطعة تشبه الثانية في لونها أو ما هو مرسوم عليها. ولن يتجاذب ولن يتفاعل الطرفان إذا كان كل واحد ما هو إلا النعجة دوللي من الثاني.. أقصد مستنسخا من الثاني
*******
المقادير
أما السؤال التالي.. فهو: كيف سيتحقق هذا التوافق مع وجود الاختلاف؟
يتحقق التوافق بطريقة طبيعية وتلقائية مع وجود اختلافات بسيطة في الطبائع والشخصيات، بدليل أن الكثير منا لديه أصدقاء مقربون ومختلفون معه. ويتحقق التوافق أكثر مع وجود الحب؛ لأن كل واحد سيحب الثاني كما هو حتى لو كان مختلفا عنه.. فممكن جداً أن تشترط البنت قبل الارتباط والحب أن يكون فارس أحلامها هادئاً ورزيناً ورومانسياً مثلما فعلت رشا.. ثم يكون نصيبها مع واحد دمه خفيف، ويحب الضحك والسخرية، وكبيرُه في الرومانسية أن يقول لها: وحشتيني.. لما تسافر أمريكا وهذا لن يحدث
وتجد نفسها بدأت تتخلى عن فكرتها عن فارس أحلامها وتحب خطيبها كما هو.. بل قد يصل حبها إلى أنها تسخر من نفسها –ما هي خلاص اتعلمت السخرية والضحك منه!- لأنها في يوم ما فكرت أن يكون شريك حياتها شخصاً مختلفاً عنه
ولا ننسى أن فكرة تلاقي النفوس التي لا نتدخل فيها وهي بيد الله سبحانه، من الأسباب الرئيسية التي توجـد التوافق والألفة مع الاختلاف. والرسول -صلى الله عليه وسلم- قال ذلك بوضوح في حديث جميل: الأرواحُ جنودٌ مُجنَّدة ما تعارف منها ائتلف، وما تنَافرَ منها اختلف
وخدوا بالكم.. فأنا أتكلم عن الاختلافات الشخصية التي لا تمسّ المبادئ والقيم.. اختلافات لا تسبب خلافات إذا لم نقف عندها. فلا يأتي أحد يقول لي: أنا ارتبطت بواحد بخيل، ومش راضي يصلي، وكدّاب
*******
فتح عينك، تاكل ملبن
من خوفي أن يظل واحد منكم غير مقتنع بوجود الاختلاف بين الاثنين.. ولكي أكون عملت كل ما بوسعي.. سنتخيل سوياً لو أن كل واحد ما هو إلا استنساخ من الثاني. أنا سأسأل وكل واحد يتخيل مع حاله ويفكر: ماذا لو كل واحد استنساخ من الثاني.. ماذا سيحدث؟
كيف سيكون الحوار بينهما والأخذ والعطاء وهو يعلم ماذا ستقول هي وكيف تتصرف؟
ماذا لو كانت رشا مثل عمرو وتأخذ كل كلام على أنه ضدها، واستقبلت ما حدث مع خطيبها في الشغل بنفس طريقته، أليست النتيجة أن يكبر الموضوع ويتفاقم وممكن يصل لحد الخناق مع زميله مما يؤثر على سمعته في الشغل؟
طيب..
لو هو مشاغب ويُحدِث ضوضاء وهي مثله تماماً مشاغبة، وكان متضايقاً في يوم ومحتاج من يفضفض معه ويريحه ويهدئ أعصابه.. هل ستكون هي الشخص الذي يلجأ له؟
لو هي تميل للانطوائية وتخجل من التجمعات، ولو كان هو مثلها تماماً كيف ستكون حياتهما بدون معارف وأصحاب؟
لو هو لا يعطي للمشاعر حقها ويتعامل معها كأشياء وأرقام، وهي مثله تماماً جامدة، وفي يوم من الأيام احتاج أحدهما لطبطبة أو احتواء والسوبر ماركت لا تبيع تلك المنتجات، أين سيجدانها؟
لو هو سلبي وهي متواكلة -معنى آخر للسلبية- فمن سيتخذ لهما قراراتهما ومن سيخطط لحياتهما؟
لو هي غير طموحة وهو كذلك؛ راضي بالوظيفة الميري وعلى العرب السلام، من الذي سيعمل ليطور حياتهما ويحركها حتى لا تظل محلك سر؟
لو هو شخصية ناعمة وغير حازمة وهي أكثر نعومة منه، كيف ستكون تربيتهما لأولادهما والتربية تحتاج إلى حزم وشدة؟! هل هناك أمل أن يكون الأولاد شيئا آخر غير المتسيبين؟!
كيف تتّسق حياتهما وكل واحد يعرف أن الثاني مثله تماماً ويستطيع أن يعرف كل كلمة، كل حركة، كل فكرة، كل شيء سيفعله قبل أن يفعله؟
كيف تتّسق الحياة وكل واحد لا يجد ما ينقصه ويحتاجه عند الثاني؛ لأن الثاني ببساطة مفتقد لتلك الجوانب والخصال أيضاً؟
تخيلوا حياة -إن جاز التعبير- بهذا المنظر، هل سيكون لها طعم؟؟
ولأنه احتمال يكون بعضكم غمض عينه ليتخيل، ولأني أعتقد أن الإجابة على الأسئلة لن يكون فيها أي ملبن، فالأفضل أن أقول لكم كما في في أوبريت الليلة الكبيرة العبقري: فتح عينك تاكل ملبن
*******

اجياد
02-06-2009, 01:12 PM
يوميات أسرة مصرية جداً
الحلقة الرابعـة عشـرة: حمـــــزة


وأخييييرا جاء يوم المعرض
ايام طويلة وليالي لم تذق سلمى فيها النوم هي وصديقاتها فى جمع الملابس وتجهيزها واعدادها للعرض
ولأول مرة تشعر ان الجميع بجوارها ويساندها وخاصة أخوها خالد الذى طبع الاعلانات الخاصة بمكان المعرض وتاريخه ووزعها على كل من يعرف ومن لا يعرف هو واصدقاؤه
وطبعا ملك اعتبرت نفسها مندوبة مبيعات وانطلقت تخبر الجميع ان: المعرض ده بتاع ابلة سلمى ولازم كلكم تروحوا هناك عشان تاخدوا الهدوم ببلاش
تناولت سلمى افطارها على عجل وتركت اباها يقرأ القرآن ويستعد لصلاة الجمعة بعد ساعة وامها تجهز الشاي وتدعوها لتناوله فرفضت سلمى وهى تجمع شعرها الاسود الطويل وترتدى طرحتها: مفيش وقت يا ماما انا اتأخرت جدا زمان البنات كلهم هناك بيجهزوا كل حاجة وزمانهم بلغوا المباحث تدور عليا
فألحت عليها امها: يابنتي انتم جهزتوا اغلب الحاجات من امبارح الجامع مفيش 5 دقايق وتوصليه اشربي كوباية الشاي بتاعتك وخدي السندوتشات دي علشان ما تجوعيش هناك
فابتسمت سلمى معترضة: هو انا ياماما طالعة رحلة لجنينة الحيوانات؟ سندوتشات ايه بس؟ ما تقلقيش نفسك انتى ياقمر وكل حاجة ح تكون تمام ان شاء الله
فضحك اباها بعد ان ختم قراءته للقرآن وقال لزوجته: سيبيها ياام خالد علشان ما تتأخرش.. وخدي ياسلمى الفلوس دي لو حبيتي تشتري حاجة.. ربنا يفتحها في وشك ويجازيكي خير يارب
قبّلت سلمى يد ابيها وانطلقت خارجة وأمها تنظر لها بحب وهى تقول: ربنا يكرمها.. اول مرة اشوفها فرحانة ووشها منوّر كده
*******
وصلت سلمى لقاعة المجمع الخيرى الملحقة بالمسجد لتجد شيماء وصديقاتها يجهزن الملابس لعرضها وكالعادة اخدت دش بارد من شيماء على تأخرها ولكنها وعدتها ان كل شىء سيكون مجهز قبل الصلاة باذن الله
وانهمك الجميع فى الاعداد حتى اصبحت الملابس كلها معلقة فى صفوف طويلة فى شماعات انيقة ومقسمة الى ركن للأطفال وآخر للرجال وآخر للنساء وهكذا.. وبدت الملابس تنافس الجديدة من فرط نظافتها والجهد المبذول فيها من اصلاح وتنظيف وكي وتغليف.. وأذنت الجمعة فذهبت الفتيات لحضور الخطبة والصلاة فى مسجد النساء ثم بعدها رجعن وفنحن القاعة مرة اخرى انتظارا للقادمين
دق قلب سلمى وعيونها معلقة بالباب تترقب اول قادم ومرت دقائق وهى تتلو ايات القرآن حتى دخلت امرأة ومعها طفلتها ويبدو عليها الفقر ورقة الحال ثم توجهت الى ملابس الاطفال ونظرت قليلا ثم ظهرت عليها خيبة الأمل واتجهت الى باب الخروج فجرت اليها سلمى وهى تسألها عن سبب انصرافها فقالت لها المرأة: انتوا بتضحكوا علينا يابنتي؟ ولاد الحلال قالوا لنا ان ده معرض للهدوم القديمة قلت آجى أجيب حاجة لبنتي الغلبانة تسترها.. اقوم الاقيها هدوم من بتاعة المحلات؟ احنا غلابة يابنتي وعلى باب الله ما نقدرش ندفع فلوس
فأمسكتها سلمى من يدها وهى تبتسم لها: لا ياستي ما تخافيش الهدوم دي ببلاش احنا موضبينها علشان تليق بالقمر بنتك خدي اللى انتي عاوزاه كله
فدهشت المرأة ولمعت عينها بالدموع وهي تقول: معقول؟ طيب قولي والله؟ بجد دى هدوم مستعملة؟ دي زى الفل!! ده احنا قبل كده كنا بناخد الهدوم وكلاها العتة ودايبة وكنا بنقول اهى حاجة تسترنا من البرد والسلام.. اول مرة اشوف هدوم حلوة كده.. تصدقي ان دي اول مرة بنتي من يوم ما اتولدت تلبس حاجة مش دايبة ولا مقطعة؟ ربنا يسعدكم ويريح قلبكم يارب العالمين
حبست سلمى دموعها وهى تقود المرأة لتختار لها ولابنتها الملابس المناسبة وانصرفت ولسانها لا يتوقف عن الشكر وابنتها تتراقص بثوبها الجديد وحذائها اللامع الذى اقسمت الا تخلعه حتى وهي نائمة
*******
وتوافد الفقراء وتكرر السؤال والدهشة عن الملابس هل هى جديدة ام مستعملة؟ وتحولت قلوب الفقراء من الانكسار الى السعادة باقتناء شىء قيم بالنسبة لهم.. وهم لا يعرفون ان هذه الملابس تخزن بالسنوات فى خزانات آخرين لا يستعملونها ولا يريدونها ولا يريدون اعطاءها لغيرهم
وتغيرت الوجوة البائسة الى وجوه تكسوها السعادة والفرحة والاطفال الصغار الى القفز من فرط السعادة والرغبة فى ارتداء الملابس الجديدة بدون انتظار وامتلأ المكان بقلوب شاكرة لم تذق السعادة من سنوات.. وايادي كثيرة ترفع يدها بالشكرلله على نعمته وستره.. واطفال تلهو وتضحك وهى لم تر الا الشقاء من يوم مولدها
نظرت سلمى حولها وهى لا تكاد تصدق ما تراه وعيونها تلمع من دموع السعادة وتود لو تسجد لله شكرا على ما اعطاها من فضله انه استخدمها لاسعاد الفقراء
*******
ووسط ماهى تشعر به وجدت يد صغيرة تمسك يدها ففاقت من افكارها فوجدت طفل صغير وسيم عمره نحو 5 سنوات مستدير الوجة وعيونه تحمل ذكاء شديد وشعره فاحم السواد والنعومة.. أنيق الثياب ويحمل معه كيس به بعض الأشياء.. جذبها من يدها وقال لها بثبات: انا اسمي حمزة اسمك ايه يا طنط؟
فتعجبت سلمى من جرأته وأعجبت به وابتسمت وقالت له: اسمي سلمى أاي خدمة يا أستاذ حمزة؟
فرد عليها بثبات: انا كنت باصلي الجمعة مع بابا ومعايا كيس اللعب القديمة بتاعتي كنت ح احطه فى الجامع عشان الاطفال اللى مش عندهم لعب ياخدوه.. لقيت انتم بتوزعوا حاجات كتير قلت عشان ربنا يحبني اديكم اللعب بتاعتى علشان أدخل الجنة ..اصل بابا قال لى ان اللى يدّي الاطفال التانيين حاجاته يدخل الجنة.. عارفة ياطنط الجنة دى فيها شيكولاتة ومراجيح ولعب وكل حاجة
فضحكت سلمى من كلامه واحبت اسلوبه البرىء الذكي وشعرت انه دخل قلبها بدون استئذان وقالت: طبعا يااستاذ حمزة احنا متشكرين جدا على لعبك الجميلة ولو عندك اى حاجة تانى تجيبهالى وانا ح احطها في المعرض اللى جاي وعلى فكرة فى اطفال هنا ايه رايك انك تيجى تديهم اللعب بنفسك ح يفرحوا اوى وح تبقوا اصحاب
وأمسكت بيده واخذته ليوزع اللعب على الاطفال الفقراء الموجودين وتحول المكان الى مهرجان والأطفال يكادوا يطيرون من فرط السعادة بالملابس واللعب التى حصلوا عليها
وما ان انتهى حمزة من توزيع اللعب حتى التفت الى سلمى وقال لها: لو سمحتي ياطنط قوليلي اجيب لك الهدوم اللى بقت صغيرة عليّ فين؟.. وكمان ممكن اجيب لك هدوم عمتو سناء وبابا
اعطته سلمى ورقة بعنوان شقة شيماء وسألته: آدي العنوان ياسيدى انت ممكن تيجى انت وماما ياحمزة مش كده؟
فرد بصوت خفيض: لا ياطنط.. ماما راحت الجنة وانا بادّي الاطفال الحاجات دي علشان اروح لها الجنة انا كمان
انقبض قلب سلمى وضمته اليها بحنان كبير وقالت له: خلاص ياحمزة احنا بقينا اصحاب لازم اشوفك تاني.. اتفقنا؟
فرد بعيونه الجميلة: اتفقنا ياطنط سلمى.. ده وعد رجالة.. والتفت حوله لينادى على رجل فى منتصف الثلاثينات طويل وسيم كان يستند بظهره الى الحائط يرقب ولده وينتظره حتى ينتهى من توزيع لعبه
ثم تقدم الرجل نحو حمزة وسلمى وقال لها بأدب واضح واستحياء: انا أسف لو كان حمزة تعب حضرتك.. هو بيحب يتكلم كتير.. وهو صمّم انه يشيل لعبه بنفسه ويجيبها هنا لما سمع عن المعرض.. وان شاء الله نجيب حاجات تانية كتير.. السلام عليكم
وأخذ ولده وانصرف وعيون حمزة معلقة على سلمى التى لم يكف قلبها عن النبض لسبب لا تعرفه
*******

اجياد
02-06-2009, 01:13 PM
هــذه هـي الحيــاة


لو استغرقنا العمر كله في حمد الله تعالى ما وفّيناه حقه
الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه كما يحب ربنا ويرضى
عجباً لأمر المؤمن.. كله له خير.. إن أصابته سرّاء شكر.. وإن أصابته ضرّاء صبر
*******
(دافئ وبارد)
هذه الصورة التقطت في السوق في بلدة تشيفينج، وسط منغوليا.. صباح أبريل/نيسان حيث وصل الربيع ولكن رقائق الثلج مازالت تتراقص من السماء لتهطل على رجل متوسط في العمر حيث يبدو مهتماً بعربته التي جلس فيها صغيره ملتفاً بالبطانية التي تحمي الخضار من التجمد.. وكان الأب يدس يده بين حين وآخر ليلامس خد أبنه ليتأكد إنه مازال بخير, وهذا ماقاله المصور هيجي
خلفية مظلمة, تخفي ورائها غموض السنين
والثلج الراقص يتقشر على خد الصغير الوردي اللون
وصراخ (بائع) أب منهك أنهكته ساعات العمل المضنية لكسب العيش الكريم
*******
(الحب)
يعيش الأبّ وإبنه في منطقة ذات مرتفعات فقيرة في الصين
لايريدون شيء من الحياة سوى قطعة أرض صغيرة يبنون عليها كوخهم الذي يأويهم
ربما لن يكون لهم فرصة لرؤية العالم الخارجي
ولا التنزه في الأسواق والمولات والمجمعات التجارية
ولن يكون لديهم الفرصة لمشاهدة أحدث الأفلام في سينما ماكس
وربما لن تأتي لهم فرصة للمشاركة في الأسهم والبورصات العالمية
كل مايحلمون به هو مأوى صغير يحفظهم من حرارة الشمس وبرودة الطقس
هل نستطيع أن نحتمل هذا كبشر؟
*******
(دموع الجد)
هذا الجد الياباني, هو آخر الأميين في اليابان, وحيث تم تسجيل حفيده بالمدرسة في الفصل الدراسي, وهاهو يبكي حسرة على مافات من عمره, فهل ستتفهم دموع رجل مسن؟
*******
(بكاء الرجل العجوز)
هذا الرجل العجوز من الصين, كان يبيع البطاطا المشوية, ومايكسبه باليوم بالكاد يكفي لتغذيه أفواه أحفاده الجوعى الذين توفي أبوهم لاحقاً.. كان يعتاش على هذه الوظيفة بدون إجازة ولا ليوم واحد
ولكن..
مؤخراً.. أدواته صودرت ودرّاجته الثلاثية حطّمت
بحجة إن عمله غير قانوني
فماذا يمكن لرجل عجوز قهرته السنين أن يصنع , سوى الجلوس بعيداً عن أعين الناس ويسلم نفسه للبكاء
*******
(ناقل الفحم)
وانج زيزونج عمل كناقل فحم.. حمل سلة الفحم
يحمل فوق ظهره مايزيد عن 40 كيلوغرام
يشقّ طريقه في كل مرة صعودا فيواجهه لغم بعمق 100 مترا
وبعد ذلك يمشي مسافة 1000 على طول مسار جبلي. لكلّ سفرة
عن كل حمولة يتناول مامقداره 0.125 دولار أمريكي.. 12 ونصف سنتاً
فهل تستطيع أن تعمل مثله؟
إذن أشكر الله على عملك, فرغم ماتعانيه لن يصل إلى عشر مايعانيه وانج زيزونج
*******
(المدرسة)
في ذلك اليوم الذي وصل فيه المعلّم الإنجليزي إلى قريتنا
علّمنا جملتنا الأولى في اللغة الإنجليزية: أريد أن أذهب إلى المدرسة
لقد صرخ بالجملة الطفل وقلبه متحمس, محب
فهلاّ علمنا أطفالنا حب المدرسة من أول يوم دراسي
*******
(هذه هي الحياة)
أم وطفلها, تنحني لأم وطفلها لتلمع لهما أحذيتهما
فهذه هي الحياة ..
أطفال يولدون في أفواههم ملعقة من ذهب.. وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم
وأطفال يولدون وفي أفواههم مر وعلقم الحياة.. عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم
هذه هي الحياة ..
*******
(نقطة مخيفة)
مسك هذا المنغولي المجلة.. لا لكي يقرأها
بل لكي يتصفح الصور فيها
فيجب أن نعترف بأنّ هناك أناس ما زالوا يعيشون ضمن نقطة مخيفة بمجتمعنا
ماذا لو كنت أنت أحدهم؟
*******
(حقيقة الحب)
حقيقة الحب لاتختصر في وردة تقدمها لزوجتك أو في خاتم ماسي تلبسه إياها
ولكن الحب الحقيقي هو في مواصلة الحياة بمرها وحلوها مع من تحب.. وللأبد
*******

اجياد
02-06-2009, 01:13 PM
من أسماء النساء في اللغة العربية


العروب: المرأة إذا كانت محبة لزوجها.. المتحببه إليه
الربحلة: المرأة إذا كانت ضخمة وفي اعتدال
السبحلة: المرأة إذا زادت ضخامتها ولم تقبح
القسيمة: المرأة صاحبت الحظ الوافر من الحسن
الغانية: المرأة إذا استغنت بجمالها عن الزينة
*******
الوسيمة: المرأة إذا كان جسدها ثابتاً كأنها رسمت به
الرعبوبة: المرأة إذا كانت بيضاء اللون
الزهراء: المرأة التي يميل بياضها إلى صفرة كلون القمر والبدر
الدعجاء: المرأة شديدة سواد العين مع سعة المقلة
الوضيئة: المرأة التي بها مسحة من الجمال
*******
الشنباء: المرأة رقيقة الأسنان المستوية الحسنة
الجارية: المرأة إذا كانت طويلة وسبطة
الخود: المرأة الشابة حسنة الخلق
المولودة: المرأة إذا كانت دقيقة المحاسن
الخرعبة: المرأة حسنة القد.. ولينة العصب
*******
الفيصاء: المرأة الطويلة العنق
الهيفاء: المرأة إذا كانت لطيفة البطن
الممشوقة: المرأة لطيفة الخصر مع امتداد القامة
الخديجة: المرأة السمينة الممتلئة الذراعين والساقين
البرمادة: المرأة السمينة التي ترتج من سمنها
*******
الرقراقة: المرأة التي كأن الماء يجري في وجهها
البضة: المرأة إذا كانت رقيقة الجلد وناعمة البشرة
السرعوفة: المرأة الناعمة الطويلة
الوهنانة: المرأة إذا كانت بها فتور عند القيام لسمنها
البهنانة: المرأة إذا كانت طيبة الريح
*******
العرهرة: المرأة عظيمة الخلق مع الجمال
العبقرة: المرأة الناعمة الجميلة
الغيداء: المرأة إذا كانت متثنية اللين المتعمدة له
الرشوف: المرأة طيبة الفم
الأنوف: المرأة إذا كانت طيبة ريح اليد
*******
الرصوف: المرأة إذا كانت طيبة الخلوة
الشموع: المرأة اللعوب الضحوك
الفرعاء: المرأة إذا كانت تامة الشعر
الدخيمة: المرأة إذا كانت منخفضة الصوت
العيطبول: المرأة الطويلة العنق في اعتدال وحسن
*******
النوار: المرأة إذا كانت نفورا من الريبة
المجدولة: المرأة الممشوقة
الحصان: المرأة العفيفة
البنون: المرأة كثيرة الولد
النظور: المرأة قليلة الولادة
*******
المذكار: المرأة التي تلد الذكور فقط
المأناث: المرأة التي تلد الإناث فقط
المهاب: المرأة التي تلد مرة ذكر ومرة أنثى
مقلات: المرأة التي لا يعيش لها ولد
منجاب: المرأة التي تلد النجباء
*******
العزيزة: المرأة الغافلة عن الشر
الممكورة: المرأة المطرية الخلق
اللدينة: المرأة اللينة الناعمة
المقصد: المرأة التي لا يراها أحد إلا أعجبته
الخبرنجة: المرأة الجارية الحسنة الخلق في استواء
*******
الرجراجة: المرأة الدقيقة الجلد
الرتكة: المرأة الكثيرة اللحم
الخريدة: المرأة الحبيبة
الطفلة: المرأة الناعمة الملمس
العطبولة: المرأة طويلة العنق
*******
البراقة: المرأة بيضاء الثغر
الدهثمة: المرأة السهلة
العانق: المرأة التي لم تتزوج
الباهرة: المرأة التي تفوق غيرها من النساء في الجمال
الهنانة: المرأة الضاحكة.. المتهللة
*******
الغيلم: المرأة الحسناء.. حسنة الخلق
المتحرية: المرأة حسنة المشية في خيلاء
العيطموس: المرأة الفطنة.. الحسناء
السهلبة: المرأة خفيفة اللحم
الرائعة: المرأة التي تسرّ كل من ينظر إليها
*******

اجياد
02-06-2009, 01:14 PM
أنيـــاب الأســـد
الجـزء الأول: انتقـــــام


أدهم صبري.. ضابط مخابرات مصري في الخامسة والثلاثين من عمره، يرمز إليه بالرمز ن - 1
حرف النون، يعني أنه فئة نادرة، أما الرقم واحد، فيعني أنه الأوَّل من نوعه؛ هذا لأن أدهم صبري رجل من نوع خاص.. فهو يجيد استخدام جميع أنواع الأسلحة، من المسدس إلى قاذفة القنابل.. وكل فنون القتال، من المصارعة وحتى التايكوندو
هذا بالإضافة إلى إجادته التامة لست لغات حيَّة، وبراعته الفائقة في استخدام أدوات التنكُّر والمكياج، وقيادة السيارات والطائرات، وحتى الغواصات، إلى جانب مهارات أخرى متعدِّدة
لقد أجمع الكل على أنه من المستحيل أن يجيد رجل واحد، في سن أدهم صبري، كل هذه المهارات.. ولكن أدهم صبري حقَّق هذا المستحيل، واستحق عن جدارة ذلك اللقب، الذي أطلقته عليه إدارة المخابرات العامة
..لقب رجل المستحيل
*******
تحكي هذه الروايات وماسبقها بدايات أدهم صبري.. نشأته وشبابه ومغامراته الأولى في عالم المخابرات.. لذا وجب التنبيه
*******
لم يستطع أحمد شقيق أدهم صبري، كتمان دموعه الغزيرة، التي انهمرت على وجهه في حرارة، وهو يلقي جسده على أقرب مقعد إليه، بعد عودته مع أدهم من جنازة والدهما، الذي لقي مصرعه غدراً، عندما اغتاله رجال الموساد في لندن
كانت جنازة مهيبة بحق، بدأت فور وصول الجثمان الطاهر من لندن، على متن طائرة خاصة، تحمل شعار رئاسة الجمهورية، وتصدَّرها مندوب الرئيس، ومدير المخابرات شخصياً، وخلفهما عدد كبير من ضباط المخابرات ورجالها، والرعيل الأوَّل لها
وعبر شوارع القاهرة، سارت الجنازة في صمت، عكس مهابتها على الجميع، فتوقَّف المارة على الجانبين في صمت وخشوع، مع رؤيتهم علم الجمهورية، الذي يلتفت حول النعش، وانضم بعضهم في تلقائية إليها، حتى راحت تكبر رويداً رويداً، فلم تصل إلى منطقة المقابر، حتى كان المكان كله يكتظ بالبشر، الذين رفعوا أيديهم بالدعاء للميت بالرحمة والمغفرة، دون أن يدرك معظمهم هويته
*******
ووسط كل هذا المشهد المهيب، سار أدهم وشقيقه الأكبر في صمت
كانت الدموع تسيل من عيني أحمد، الذي راح الرجال يواسونه، ويربتون على كتفيه مهدئين، في حين ظل أدهم صامتاً جامداً، لم تذرف عيناه دمعة واحدة، وإن شفَّت كل خلجة من خلجاته عن حزن عميق، وألم بلا حدود
وفي منطقة المقابر، كان أحمد يتلقَّى عزاء والده في شبه انهيار، في حين كان أدهم قوياً متماسكاً، يصافح المعزين في حزم وقوة، ويتمتم بكلمات خافتة، رداً على عبارات العزاء التقليدية، حتى أن زميل والده حسن شعر بالقلق عليه، فتحرَّك في خفة، حتى أصبح إلى جواره، وهمس: ابك يا أدهم.. اترك لمشاعرك العنان.. إنه والدك، ولن يلومك أحد
صمت أدهم لحظة، ثم التفت إليه، قائلاً في صوت عميق، لا يتناسب حتى مع سنوات عمره القليلة: لم يحن الوقت بعد
لم يدر حسن لماذا انقبض قلبه، وهو يسمع هذا الجواب؟
ولا لماذا سرت في جسده قشعريرة باردة معه؟
ربما لأنه شعر أن الجواب المقتضب يخفي خلفه الكثير
والكثير جداً..
جداً..
يخفي خلفه نيراناً تستعر، في أعماق أدهم
في أعمق أعماقه..
نيران تلتهم كل خلية من خلاياه
بلا توقف..
وبلا رحمة..
وبلا هوادة..
وبكل قلقه، تطلَّع حسن إلى أدهم، ولم ينبس ببنت شفة
كل ما جال بخاطره لحظتها هو أن أدهم الشاب يخطِّط لشيء ما
شيء لن يفصح عنه..
ليس الآن على الأقل..
وعلى الرغم من دقة الموقف وصعوبته، وكثرة المعزين والمواسين، لم يستطع حسن إلقاء هذا الموقف خلف ظهره
لقد ظل يلتهم خلايا مخه
وأيضاً، بلا رحمة
*******
وعندما انتهت الجنازة، كان يرغب في سؤال أدهم عما يدور في رأسه
عما يخطِّط له..
وما يخفيه..
ولكنه لم يفعل..
لقد أشرف على أسلوب تربية أدهم يوماً بيوم، ويعرف جيداً كيف أنشأه والده، وكيف ربَّاه على الصبر
والصمت..
والكتمان..
وكان واثقاً من أنه مهما قال أو فعل، أو حاول، فلن يحصل من أدهم على كلمة.. كلمة واحدة
لذا، فمن الأفضل أن يدَّخر مجهوده، وأن يكتم تساؤلاته في أعماقه
وينتظر..
وهذا ما فعله..
لقد صافح أحمد وأدهم، وربت على كتف كلٍ منهما، ولم يستطع منع دمعة حزن، فرَّت من عينيه لحظتها، وهو يستعيد، على الرغم منه، تلك الذكرى البغيضة
ذكرى اغتيال صبري في قلب لندن
كان يغادر السفارة، عندما حاصره قتلة الموساد، وأطلقوا النار عليه، في قلب العاصمة البريطانية
وفي وضح النهار
وفي سابقة تعد الأولى من نوعها، في تاريخ صراع المخابرات العالمية
أو ربما هي الأولى والأخيرة
و..
عمي حسن.. مَنْ قتل أبي؟ -
ألقى أدهم السؤال فجأة، في حزم وصرامة، امتزجا بمرارة لا حدود لها، على نحو جعل حسن ينظر إليه في دهشة، قبل أن يغمغم: هذا أمر غير شائع في عالمنا يا أدهم، و...
قاطعه أدهم، وقد تسلَّلت لمحة غاضبة إلى صوته: مَنْ قتله؟
تطلَّع حسن إلى عينيه مباشرة
وقرأ الكثير..
قرأ كل ما لقّنه إياه والده، منذ اعتبره مشروعه الخاص؛ لإنتاج رجل المخابرات المثالي، وهو بعد في الثالثة من عمره
قرأ الصلابة..
والقوة..
والحزم..
والعزم..
والإرادة..
والإصرار..
قرأ ما أنبأه بأن أدهم لن يتراجع عن سؤاله، وعن رغبته في المعرفة، مهما حاول الكل إخفاء الأمر
ومهما طال الأمر..
ومهما طال الزمن..
ولأنه يعتبر أدهم مثل ابنه تماماً، خاصة وأنه لم يتزوَّج أو ينجب، فقد قرَّر تخفيف آلامه، ومحو توتراته، وتوفير وقته، وأجابه في اقتضاب: الموساد
خُيِّل إليه أنه يلمح دمعة، تلمع في عيني أدهم، ثم تتوارى في سرعة، خلف حاجز من الصلابة والإرادة، وهو يسأله، وقد اختنق صوته قليلاً: هل تيقنتم من هذا؟
أومأ حسن برأسه إيجاباً، فصمت أدهم لحظة، وكأنه يحاول ابتلاع غصة في حلقه، قبل أن يسأل: مَنْ فعلها؟
هزَّ حسن رأسه نفياً، وأجاب في خفوت: لم ينجح أي مندوب لنا، ولم يصل عين من عيوننا، إلى معرفة هذه المعلومة، التي يحرص الموساد على إخفائها بشدة.. كل ما حدث هو أننا قد تعرَّفنا على أحد القتلة، الذين شاركوا في عملية الاغتيال، وتحرينا أمره، فأدركنا أنه يعمل لحساب الموساد، ولقد قمنا بتنشيط كل مندوبينا وعيوننا، في قلب إسرائيل، ولكننا لم نتوصل إلا إلى معلومة واحدة، تؤكِّد أن الموساد وراء عملية الاغتيال، وأنها قد تمت، دون الرجوع إلى القادة، وأن الذي أمر بتنفيذها يتعرَّض للمساءلة الآن
غمغم أدهم، في لهجة اشتمّ منها حسن رائحة صارمة: المفترض أن تعرُّضَه للمساءلة وحده، يكفي لكشف هويته
هزَّ حسن رأسه نفياً مرة أخرى، وأجاب: ليس بهذه البساطة.. الموساد ليس جهازاً هيناً أو بسيطاً، ولكنه، والحق يقال، أحد أقوى أجهزة المخابرات في المنطقة، وربما في العالم أجمع، وانتزاع سر من عمقه، يُعدُّ أشبه بالمستحيل، وخاصة إذا ما أرادوا بشدة إخفاءه
وصمت لحظة، ثم سأل في قلق: ولكن لماذا تريد معرفة هوية المسئول عن العملية؟
لم يجب أدهم، لكنّ عينيه حملتا بريقاً عجيباً، ضاعف القلق والتوتر في قلب حسن ألف مرة، فوضع يده على كتف أدهم، قائلاً: اسمعني جيداً يا أدهم.. والدك -رحمه الله- كان زميلي وصديق عمري، منذ كنا في المرحلة الابتدائية، وحتى تخرَّجنا كضباط في الجيش، والتحقنا بجهاز المخابرات العامة، فور إنشائه، ولقد حضرت واقعة اغتياله بنفسي، وعشت أسوأ لحظات عمري كله، وهو يحتضر أمام عينيّ، ولكن مهما كانت الأسباب، ومهما كانت الوسيلة، فما حدث لم يكن بهدف شخصي.. كان تطرفاً في أداء العمل.. ولهذا فهم أيضاً يحاسبون من أصدر القرار، والمسئول عن تنفيذه، على الرغم من أن اغتيال صبري يفيدهم كثيراً، ويختصر عدد العقول التي تواجههم.. أتعلم لماذا يا أدهم؟
واصل أدهم صمته، وهو يتطلَّع إليه، فأكمل في حزم: لأنه في عالمنا، لا وجود للثأر أو الانتقام الشخصي.. عالمنا عالم أشبه بعالم رجال الأعمال.. الكل يتنازع، ويتصارع، ويسعى للتفوق على الآخرين، والصعود فوقهم، وحماية نفسه منهم في الوقت ذاته، وفي سبيل هذا، قد يرتكب البعض أفعالاً مشينة، تدخل أحياناً في باب الجريمة المنظَّمة، وأحياناً حتى في باب الجريمة الحقيرة، ولكن هذا لا يدفعهم للثأر من بعضهم البعض، أو إضاعة الوقت في التخطيط لعمليات انتقامية، أو حتى تعريض عنصر مدرَّب للخطر؛ لتنفيذ عملية، لن يأتي من خلفها أي طائل.. هل تفهمني يا أدهم؟
صمت أدهم لحظة، وهو يتطلَّع إليه، ثم أجاب في اقتضاب: إنني أحاول
*******
استعاد ذهن أدهم كل هذه الأحداث، وهو يقف عند باب منزله، يراقب شقيقه المنهمك في البكاء، قبل أن يقول فجأة في حزم: سأرحل
التفت إليه أحمد في دهشة مذعورة، وهو يهتف: ترحل؟!.. الآن؟
أجابه أدهم في حزم أكثر: سأسافر يا أحمد
نهض أحمد، وهو يسأله في قلق عارم، جفَّف معه دموعه: تسافر؟!.. إلى أين يا أدهم؟
صمت أدهم لحظة، ثم أجاب بكل حزم وصرامة الدنيا: إسرائيل
واتسعت عينا أحمد عن آخرهما
بمنتهى الرعب..
*******
في تلك الفترة عندما كان أدهم شاباً صغيراً، في ريعان شبابه، كانت مصر تعبر ذلك البرزخ، بين نكسة يونيو 1967م -والتي حقَّق فيها جيش إسرائيل انتصاراً ساحقاً، على جيوش ثلاث دول عربية، واحتل ثلث مساحة مصر، متمثلة في سيناء، ووصولاً إلى الضفة الشرقية لقناة السويس- وبين حرب أكتوبر المجيدة، التي سحقنا فيها الجيش الإسرائيلي، وحطمنا الأسطورة التي نسجوها حوله، بأنه لا يقهر، وقهرنا أكبر مانع مائي، وأقوى خط دفاعي في التاريخ
وانتصرنا..
وما بين هذا وذاك، كانت الحياة تختلف في مصر، عما هي الآن..
تختلف عسكرياً..
واجتماعياً..
واقتصادياً..
وسياسياً..
تختلف حتى في قواعد السفر خارج البلاد، والذي لم يكن متاحاً، إلا لفئات خاصة، وتحت ظروف شديدة الدقة والصعوبة
أما مجرَّد ذكر اسم إسرائيل، أو السفر إليها، أو حتى الاقتراب منها، فكان يكفي لإثارة الرعب والهلع، في قلب أشد الناس قوة وبأساً
فما بالك بشقيق أدهم، الذي كان أيامها يخطو خطواته الأولى، في كلية الطب، وهو يسمع ما يقوله شقيقه، الذي لم يتجاوز مرحلة دراسته الثانوية بعد.. فبكل الذهول، حدَّق أحمد في وجه أدهم، غير مصدِّق لما سمعه، قبل أن يتساءل، في لهجة حملت كل الهلع: إسرائيل؟
أجابه أدهم، بمنتهى الحزم: نعم يا شقيقي.. إنك لم تخطئ السمع.. سأسافر إلى إسرائيل.. إلى قلب إسرائيل
مرة أخرى، حدَّق فيه أحمد، بكل ذهوله واستنكاره، وخُيِّل إليه أن شقيقه قد أصيب بجنون مؤقَّت، من شدة صدمته في وفاة والده، خاصة وأنه قد ارتبط به كثيراً، في الأعوام الأخيرة
ولكنه يعرف شقيقه أدهم جيداً..
يعرفه، ويعرف أنه أقوى من هذا..
أقوى بكثير..
كثير جداً..
أقوى حتى من الصدمة، والحزن والمرارة
ملامحه الصلبة الجامدة، تشفّ عن أنه قد اتخذ قراراً بالفعل
قرار لن يفصح عنه أبداً
ولكن المشكلة أن قراره هذا يرتبط باسم، يبدو أشبه بالشيطان الرجيم، في ذلك الزمن، وتلك الفترة بالذات
اسم إسرائيل..
وأي غضب، أو صراخ، أو ثورة، لن تؤدي إلى شيء
أي شيء..
الوسيلة الوحيدة هي المناقشة
ومحاولة الإقناع..
*******
وبجهد رهيب، سيطر أحمد على أعصابه، وهو يتجه نحو شقيقه أدهم، قائلاً، في صوت أراده هادئاً، ولكنه خرج، على الرغم منه، متوتراً: ليس هناك داع للتهور يا أدهم.. مصرع والدنا أمر يتولاه جهاز مخابرات كامل، فماذا يمكن أن نفعل نحن بشأنه؟
تطلَّع أدهم إليه في صمت، دون أن يجيب، فتابع أحمد: ثم إن السفر إلى إسرائيل ليس بالأمر السهل أو الهيِّن
غمغم أدهم في حزم: إنه مستحيل
شعر أحمد بالأمل ينتعش في قلبه، وهو يقول: بالضبط.. السفر خارج مصر أساساً ليس بالأمر السهل، فما بالك بدولة العدو
غمغم أدهم في مقت: الدولة، التي يحتلها العدو
أشار أحمد بيده، قائلاً: بغض النظر عن هذا.. إنها دولة يحظر السفر إليها، في كل الأحوال، ثم إن أحداً لن يسمح لك بهذا
رفع أدهم رأسه، وهو يقول في صرامة: لن أستأذن أحداً
هتف أحمد: بالتأكيد
ثم حاول أن يخفض صوته، وهو يضيف: الكل يعلم أن هذا مستحيل!.. وحتى لو أمكنك أن تفعله، ستجد نفسك في قلب عرين الأسد، و
قاطعه أدهم في حدّة: أى أسد؟!.. ما فعلوه يثبت أنهم فئران.. ضباع.. أو حتى ذئاب، لكنهم ليسوا أسودا
تنهَّد أحمد في عصبية، وحاول مرة أخرى أن يتمالك أعصابه، وهو يشير بيده، قائلاً بنفس التوتر: بغض النظر عن هذا أيضاً.. إنك ما زلت في مرحلة دراستك الثانوية، ومهما كان ما لقنك إياه والدنا -رحمه الله- وما اكتسبته من مهارات؛ فلن يمكنك وحدك مواجهة دولة كاملة، حتى ولو أصبحت في قلب قلبها.. إنها دولة يا أدهم، حتى ولو رفضنا هذا.. دولة لها جيش، ونظم أمن، وتوترات داخلية، وحساسية مفرطة، تجاه أي لمحة شك.. دولة لا ترحم أحداً، مهما بلغت قيمته؛ لأنها تتصوَّر أنها تقاتل من أجل وجودها وبقائها، وليس من أجل هدف محدود
تمتم أدهم، وهو يشيح بوجهه: أعرف كل هذا
تصوَّر أحمد أنه قد ربح معركته الكلامية، فسأل في لهفة: ألن تسافر إذن؟
شدَّ أدهم قامته، وهو يجيب: بل إنني مصر على السفر
احتقن وجه أحمد، وشعر بالغضب يسري في عروقه، فقال في حدّة: ومن قال إنك تستطيع هذا؟
قال أدهم في حزم: سأحاول
احتقن وجه أحمد أكثر، وهو يهتف: حاول
ثم أضاف في حدة، وهو يلوِّح بسبَّابته، في وجه أدهم: ولكنك لن تنجح
شدَّ أدهم قامته، وتطلَّع إليه في حزم، دون أن يجيب، فلوَّح أحمد بذراعيه، في يأس غاضب، ثم اندفع نحو حجرته، وصفق بابها خلفه في عنف، تاركاً أدهم خلفه، وملامحه تحمل كل المرارة
وكل الحزم..
*******
خطأ -
صرخ مدير الموساد بالكلمة، في غضب هادر، وهو يضرب سطح مكتبه بقبضته في قوة، قبل أن يتابع، وهو يلوِّح بسبَّابته، في وجه دافيد جراهام، الذي يقف أمامه صامتاً: لقد ارتكبت فعلاً مشيناً، يكفي لعزلك من صفوف الموساد
قال جراهام، في شيء من الصرامة: لقد تخلَّصت من واحد، من أقوى رجال المخابرات المصرية، وأكثرهم إضراراً بنا
صاح مدير الموساد في غضب: كل رجل مخابرات معاد، يضر بأمن وسلامة إسرائيل، ولكننا لن نجوب العالم، لنقتل كل رجل مخابرات يعمل ضدنا.. هذا ليس أسلوب أجهزة المخابرات
أجاب جراهام: كل شيء يمكن تطويره
احتقن وجه مدير الموساد في غضب، وهو يقول في حدة: وكل تطوير ينبغي أن يخضع لدراسات دقيقة وطويلة يا جراهام، وأن يقوم به فريق عمل، وليس شخصاً يصدر قرارات منفردة، ويطلب من دولته كلها تحمل نتيجة أخطائه
أشار جراهام بيده، وهو يقول: لقد تقدَّمت بمشروع إنشاء قسم خاص للاغتيالات
اعتدل مدير الموساد، وانعقد حاجباه، وهو يتطلَّع إليه بنظرة مستنكرة، ولكن جراهام تابع في شيء من الصرامة: بقاء دولة إسرائيل يعتمد، أكثر ما يعتمد، على قهر وهزيمة كل الأنظمة العربية المحيطة بنا، وسحق كل فكر يبرز داخلها، وينادى بإزالتنا من الوجود، وفي كثير من الأحيان، ستواجهنا ألسنة عالية قوية، لابد من إخراسها، أياً كان الثمن
مال مدير الموساد في حدة: بالاغتيال؟
انعقد حاجبا جراهام، وهو يجيب في صرامة، لم تتناسب مع فارق الرتب، وبين مديره: بأية وسيلة كانت!.. المهم أن تبقى إسرائيل، حتى لو أفنيناهم جميعاً... بلا رحمة
لنصف دقيقة كاملة، ظلّ المدير يحدِّق في وجه جراهام، ويدير كلماته في رأسه، قبل أن يعاود الجلوس خلف مكتبه، وهو يقول، في صرامة افتعلها افتعالاً في صعوبة: على كل الأحوال، أنا مضطر لمساءلتك رسمياً، بشأن إصدارك قرار الاغتيال، وتنفيذه، دون الرجوع إلى رؤسائك
شدَّ جراهام قامته، وهو يجيب: وأنا مستعد لهذا
ثم مال على مدير الموساد، مضيفاً: ولكن من وجهة نظري، أرى أن هذا خطأ كبير.. كبير للغاية
وانعقد حاجبا مدير الموساد أكثر..
ولم يفهم..
أبداً..
*******

اجياد
02-06-2009, 01:15 PM
قاعـة الألـف مـرآة

منذ زمن طويل فى بلد ما كان يوجد قصر يوجد به ألف مرآة فى قاعة واحدة
سمع كلب من الكلاب بهذه القاعة فقرر ان يزورها.. وعندما وصل أخذ يقفز على السلالم فرحاً
ولما دخل القاعة وجد ألف كلب يبتسمون فى وجهه ويهزون أذيالهم فرحين
فسرّ جدا بهذا وقال فى نفسه لابد أن أحضر هنا مرات اخرى كثيرة
*******
سمع كلب آخر بهذة القصة فقرر ان يزور القصر مثل صديقه ولكنه لم يكن فرحاً بطبيعته
مشى بخطوات متثاقلة حتى وصل الى القاعة ذات الالف مرآة
ولكن يا للعجب.. وجد ألف كلب يعبسون فى وجهه فكشر عن أنيابه
وذعر إذ وجد ألف كلب يكشرون عن انيابهم فأدار وجهه وجرى وهو لا ينوى على شىء
*******
..صديقي
كل الوجوه فى العالم مرايا لك
فأي انعكاس, تجده على وجوه الناس
فكل ما تريد ان يفعل الناس بك افعل ذلك انت ايضا بهم
*******

اجياد
02-06-2009, 01:15 PM
أنيـــاب الأســـد
الجـزء الأول: انتقـــــام


أدهم صبري.. ضابط مخابرات مصري في الخامسة والثلاثين من عمره، يرمز إليه بالرمز ن - 1
حرف النون، يعني أنه فئة نادرة، أما الرقم واحد، فيعني أنه الأوَّل من نوعه؛ هذا لأن أدهم صبري رجل من نوع خاص.. فهو يجيد استخدام جميع أنواع الأسلحة، من المسدس إلى قاذفة القنابل.. وكل فنون القتال، من المصارعة وحتى التايكوندو
هذا بالإضافة إلى إجادته التامة لست لغات حيَّة، وبراعته الفائقة في استخدام أدوات التنكُّر والمكياج، وقيادة السيارات والطائرات، وحتى الغواصات، إلى جانب مهارات أخرى متعدِّدة
لقد أجمع الكل على أنه من المستحيل أن يجيد رجل واحد، في سن أدهم صبري، كل هذه المهارات.. ولكن أدهم صبري حقَّق هذا المستحيل، واستحق عن جدارة ذلك اللقب، الذي أطلقته عليه إدارة المخابرات العامة
..لقب رجل المستحيل
*******
تحكي هذه الروايات وماسبقها بدايات أدهم صبري.. نشأته وشبابه ومغامراته الأولى في عالم المخابرات.. لذا وجب التنبيه
*******
لم يستطع أحمد شقيق أدهم صبري، كتمان دموعه الغزيرة، التي انهمرت على وجهه في حرارة، وهو يلقي جسده على أقرب مقعد إليه، بعد عودته مع أدهم من جنازة والدهما، الذي لقي مصرعه غدراً، عندما اغتاله رجال الموساد في لندن
كانت جنازة مهيبة بحق، بدأت فور وصول الجثمان الطاهر من لندن، على متن طائرة خاصة، تحمل شعار رئاسة الجمهورية، وتصدَّرها مندوب الرئيس، ومدير المخابرات شخصياً، وخلفهما عدد كبير من ضباط المخابرات ورجالها، والرعيل الأوَّل لها
وعبر شوارع القاهرة، سارت الجنازة في صمت، عكس مهابتها على الجميع، فتوقَّف المارة على الجانبين في صمت وخشوع، مع رؤيتهم علم الجمهورية، الذي يلتفت حول النعش، وانضم بعضهم في تلقائية إليها، حتى راحت تكبر رويداً رويداً، فلم تصل إلى منطقة المقابر، حتى كان المكان كله يكتظ بالبشر، الذين رفعوا أيديهم بالدعاء للميت بالرحمة والمغفرة، دون أن يدرك معظمهم هويته
*******
ووسط كل هذا المشهد المهيب، سار أدهم وشقيقه الأكبر في صمت
كانت الدموع تسيل من عيني أحمد، الذي راح الرجال يواسونه، ويربتون على كتفيه مهدئين، في حين ظل أدهم صامتاً جامداً، لم تذرف عيناه دمعة واحدة، وإن شفَّت كل خلجة من خلجاته عن حزن عميق، وألم بلا حدود
وفي منطقة المقابر، كان أحمد يتلقَّى عزاء والده في شبه انهيار، في حين كان أدهم قوياً متماسكاً، يصافح المعزين في حزم وقوة، ويتمتم بكلمات خافتة، رداً على عبارات العزاء التقليدية، حتى أن زميل والده حسن شعر بالقلق عليه، فتحرَّك في خفة، حتى أصبح إلى جواره، وهمس: ابك يا أدهم.. اترك لمشاعرك العنان.. إنه والدك، ولن يلومك أحد
صمت أدهم لحظة، ثم التفت إليه، قائلاً في صوت عميق، لا يتناسب حتى مع سنوات عمره القليلة: لم يحن الوقت بعد
لم يدر حسن لماذا انقبض قلبه، وهو يسمع هذا الجواب؟
ولا لماذا سرت في جسده قشعريرة باردة معه؟
ربما لأنه شعر أن الجواب المقتضب يخفي خلفه الكثير
والكثير جداً..
جداً..
يخفي خلفه نيراناً تستعر، في أعماق أدهم
في أعمق أعماقه..
نيران تلتهم كل خلية من خلاياه
بلا توقف..
وبلا رحمة..
وبلا هوادة..
وبكل قلقه، تطلَّع حسن إلى أدهم، ولم ينبس ببنت شفة
كل ما جال بخاطره لحظتها هو أن أدهم الشاب يخطِّط لشيء ما
شيء لن يفصح عنه..
ليس الآن على الأقل..
وعلى الرغم من دقة الموقف وصعوبته، وكثرة المعزين والمواسين، لم يستطع حسن إلقاء هذا الموقف خلف ظهره
لقد ظل يلتهم خلايا مخه
وأيضاً، بلا رحمة
*******
وعندما انتهت الجنازة، كان يرغب في سؤال أدهم عما يدور في رأسه
عما يخطِّط له..
وما يخفيه..
ولكنه لم يفعل..
لقد أشرف على أسلوب تربية أدهم يوماً بيوم، ويعرف جيداً كيف أنشأه والده، وكيف ربَّاه على الصبر
والصمت..
والكتمان..
وكان واثقاً من أنه مهما قال أو فعل، أو حاول، فلن يحصل من أدهم على كلمة.. كلمة واحدة
لذا، فمن الأفضل أن يدَّخر مجهوده، وأن يكتم تساؤلاته في أعماقه
وينتظر..
وهذا ما فعله..
لقد صافح أحمد وأدهم، وربت على كتف كلٍ منهما، ولم يستطع منع دمعة حزن، فرَّت من عينيه لحظتها، وهو يستعيد، على الرغم منه، تلك الذكرى البغيضة
ذكرى اغتيال صبري في قلب لندن
كان يغادر السفارة، عندما حاصره قتلة الموساد، وأطلقوا النار عليه، في قلب العاصمة البريطانية
وفي وضح النهار
وفي سابقة تعد الأولى من نوعها، في تاريخ صراع المخابرات العالمية
أو ربما هي الأولى والأخيرة
و..
عمي حسن.. مَنْ قتل أبي؟ -
ألقى أدهم السؤال فجأة، في حزم وصرامة، امتزجا بمرارة لا حدود لها، على نحو جعل حسن ينظر إليه في دهشة، قبل أن يغمغم: هذا أمر غير شائع في عالمنا يا أدهم، و...
قاطعه أدهم، وقد تسلَّلت لمحة غاضبة إلى صوته: مَنْ قتله؟
تطلَّع حسن إلى عينيه مباشرة
وقرأ الكثير..
قرأ كل ما لقّنه إياه والده، منذ اعتبره مشروعه الخاص؛ لإنتاج رجل المخابرات المثالي، وهو بعد في الثالثة من عمره
قرأ الصلابة..
والقوة..
والحزم..
والعزم..
والإرادة..
والإصرار..
قرأ ما أنبأه بأن أدهم لن يتراجع عن سؤاله، وعن رغبته في المعرفة، مهما حاول الكل إخفاء الأمر
ومهما طال الأمر..
ومهما طال الزمن..
ولأنه يعتبر أدهم مثل ابنه تماماً، خاصة وأنه لم يتزوَّج أو ينجب، فقد قرَّر تخفيف آلامه، ومحو توتراته، وتوفير وقته، وأجابه في اقتضاب: الموساد
خُيِّل إليه أنه يلمح دمعة، تلمع في عيني أدهم، ثم تتوارى في سرعة، خلف حاجز من الصلابة والإرادة، وهو يسأله، وقد اختنق صوته قليلاً: هل تيقنتم من هذا؟
أومأ حسن برأسه إيجاباً، فصمت أدهم لحظة، وكأنه يحاول ابتلاع غصة في حلقه، قبل أن يسأل: مَنْ فعلها؟
هزَّ حسن رأسه نفياً، وأجاب في خفوت: لم ينجح أي مندوب لنا، ولم يصل عين من عيوننا، إلى معرفة هذه المعلومة، التي يحرص الموساد على إخفائها بشدة.. كل ما حدث هو أننا قد تعرَّفنا على أحد القتلة، الذين شاركوا في عملية الاغتيال، وتحرينا أمره، فأدركنا أنه يعمل لحساب الموساد، ولقد قمنا بتنشيط كل مندوبينا وعيوننا، في قلب إسرائيل، ولكننا لم نتوصل إلا إلى معلومة واحدة، تؤكِّد أن الموساد وراء عملية الاغتيال، وأنها قد تمت، دون الرجوع إلى القادة، وأن الذي أمر بتنفيذها يتعرَّض للمساءلة الآن
غمغم أدهم، في لهجة اشتمّ منها حسن رائحة صارمة: المفترض أن تعرُّضَه للمساءلة وحده، يكفي لكشف هويته
هزَّ حسن رأسه نفياً مرة أخرى، وأجاب: ليس بهذه البساطة.. الموساد ليس جهازاً هيناً أو بسيطاً، ولكنه، والحق يقال، أحد أقوى أجهزة المخابرات في المنطقة، وربما في العالم أجمع، وانتزاع سر من عمقه، يُعدُّ أشبه بالمستحيل، وخاصة إذا ما أرادوا بشدة إخفاءه
وصمت لحظة، ثم سأل في قلق: ولكن لماذا تريد معرفة هوية المسئول عن العملية؟
لم يجب أدهم، لكنّ عينيه حملتا بريقاً عجيباً، ضاعف القلق والتوتر في قلب حسن ألف مرة، فوضع يده على كتف أدهم، قائلاً: اسمعني جيداً يا أدهم.. والدك -رحمه الله- كان زميلي وصديق عمري، منذ كنا في المرحلة الابتدائية، وحتى تخرَّجنا كضباط في الجيش، والتحقنا بجهاز المخابرات العامة، فور إنشائه، ولقد حضرت واقعة اغتياله بنفسي، وعشت أسوأ لحظات عمري كله، وهو يحتضر أمام عينيّ، ولكن مهما كانت الأسباب، ومهما كانت الوسيلة، فما حدث لم يكن بهدف شخصي.. كان تطرفاً في أداء العمل.. ولهذا فهم أيضاً يحاسبون من أصدر القرار، والمسئول عن تنفيذه، على الرغم من أن اغتيال صبري يفيدهم كثيراً، ويختصر عدد العقول التي تواجههم.. أتعلم لماذا يا أدهم؟
واصل أدهم صمته، وهو يتطلَّع إليه، فأكمل في حزم: لأنه في عالمنا، لا وجود للثأر أو الانتقام الشخصي.. عالمنا عالم أشبه بعالم رجال الأعمال.. الكل يتنازع، ويتصارع، ويسعى للتفوق على الآخرين، والصعود فوقهم، وحماية نفسه منهم في الوقت ذاته، وفي سبيل هذا، قد يرتكب البعض أفعالاً مشينة، تدخل أحياناً في باب الجريمة المنظَّمة، وأحياناً حتى في باب الجريمة الحقيرة، ولكن هذا لا يدفعهم للثأر من بعضهم البعض، أو إضاعة الوقت في التخطيط لعمليات انتقامية، أو حتى تعريض عنصر مدرَّب للخطر؛ لتنفيذ عملية، لن يأتي من خلفها أي طائل.. هل تفهمني يا أدهم؟
صمت أدهم لحظة، وهو يتطلَّع إليه، ثم أجاب في اقتضاب: إنني أحاول
*******
استعاد ذهن أدهم كل هذه الأحداث، وهو يقف عند باب منزله، يراقب شقيقه المنهمك في البكاء، قبل أن يقول فجأة في حزم: سأرحل
التفت إليه أحمد في دهشة مذعورة، وهو يهتف: ترحل؟!.. الآن؟
أجابه أدهم في حزم أكثر: سأسافر يا أحمد
نهض أحمد، وهو يسأله في قلق عارم، جفَّف معه دموعه: تسافر؟!.. إلى أين يا أدهم؟
صمت أدهم لحظة، ثم أجاب بكل حزم وصرامة الدنيا: إسرائيل
واتسعت عينا أحمد عن آخرهما
بمنتهى الرعب..
*******
في تلك الفترة عندما كان أدهم شاباً صغيراً، في ريعان شبابه، كانت مصر تعبر ذلك البرزخ، بين نكسة يونيو 1967م -والتي حقَّق فيها جيش إسرائيل انتصاراً ساحقاً، على جيوش ثلاث دول عربية، واحتل ثلث مساحة مصر، متمثلة في سيناء، ووصولاً إلى الضفة الشرقية لقناة السويس- وبين حرب أكتوبر المجيدة، التي سحقنا فيها الجيش الإسرائيلي، وحطمنا الأسطورة التي نسجوها حوله، بأنه لا يقهر، وقهرنا أكبر مانع مائي، وأقوى خط دفاعي في التاريخ
وانتصرنا..
وما بين هذا وذاك، كانت الحياة تختلف في مصر، عما هي الآن..
تختلف عسكرياً..
واجتماعياً..
واقتصادياً..
وسياسياً..
تختلف حتى في قواعد السفر خارج البلاد، والذي لم يكن متاحاً، إلا لفئات خاصة، وتحت ظروف شديدة الدقة والصعوبة
أما مجرَّد ذكر اسم إسرائيل، أو السفر إليها، أو حتى الاقتراب منها، فكان يكفي لإثارة الرعب والهلع، في قلب أشد الناس قوة وبأساً
فما بالك بشقيق أدهم، الذي كان أيامها يخطو خطواته الأولى، في كلية الطب، وهو يسمع ما يقوله شقيقه، الذي لم يتجاوز مرحلة دراسته الثانوية بعد.. فبكل الذهول، حدَّق أحمد في وجه أدهم، غير مصدِّق لما سمعه، قبل أن يتساءل، في لهجة حملت كل الهلع: إسرائيل؟
أجابه أدهم، بمنتهى الحزم: نعم يا شقيقي.. إنك لم تخطئ السمع.. سأسافر إلى إسرائيل.. إلى قلب إسرائيل
مرة أخرى، حدَّق فيه أحمد، بكل ذهوله واستنكاره، وخُيِّل إليه أن شقيقه قد أصيب بجنون مؤقَّت، من شدة صدمته في وفاة والده، خاصة وأنه قد ارتبط به كثيراً، في الأعوام الأخيرة
ولكنه يعرف شقيقه أدهم جيداً..
يعرفه، ويعرف أنه أقوى من هذا..
أقوى بكثير..
كثير جداً..
أقوى حتى من الصدمة، والحزن والمرارة
ملامحه الصلبة الجامدة، تشفّ عن أنه قد اتخذ قراراً بالفعل
قرار لن يفصح عنه أبداً
ولكن المشكلة أن قراره هذا يرتبط باسم، يبدو أشبه بالشيطان الرجيم، في ذلك الزمن، وتلك الفترة بالذات
اسم إسرائيل..
وأي غضب، أو صراخ، أو ثورة، لن تؤدي إلى شيء
أي شيء..
الوسيلة الوحيدة هي المناقشة
ومحاولة الإقناع..
*******
وبجهد رهيب، سيطر أحمد على أعصابه، وهو يتجه نحو شقيقه أدهم، قائلاً، في صوت أراده هادئاً، ولكنه خرج، على الرغم منه، متوتراً: ليس هناك داع للتهور يا أدهم.. مصرع والدنا أمر يتولاه جهاز مخابرات كامل، فماذا يمكن أن نفعل نحن بشأنه؟
تطلَّع أدهم إليه في صمت، دون أن يجيب، فتابع أحمد: ثم إن السفر إلى إسرائيل ليس بالأمر السهل أو الهيِّن
غمغم أدهم في حزم: إنه مستحيل
شعر أحمد بالأمل ينتعش في قلبه، وهو يقول: بالضبط.. السفر خارج مصر أساساً ليس بالأمر السهل، فما بالك بدولة العدو
غمغم أدهم في مقت: الدولة، التي يحتلها العدو
أشار أحمد بيده، قائلاً: بغض النظر عن هذا.. إنها دولة يحظر السفر إليها، في كل الأحوال، ثم إن أحداً لن يسمح لك بهذا
رفع أدهم رأسه، وهو يقول في صرامة: لن أستأذن أحداً
هتف أحمد: بالتأكيد
ثم حاول أن يخفض صوته، وهو يضيف: الكل يعلم أن هذا مستحيل!.. وحتى لو أمكنك أن تفعله، ستجد نفسك في قلب عرين الأسد، و
قاطعه أدهم في حدّة: أى أسد؟!.. ما فعلوه يثبت أنهم فئران.. ضباع.. أو حتى ذئاب، لكنهم ليسوا أسودا
تنهَّد أحمد في عصبية، وحاول مرة أخرى أن يتمالك أعصابه، وهو يشير بيده، قائلاً بنفس التوتر: بغض النظر عن هذا أيضاً.. إنك ما زلت في مرحلة دراستك الثانوية، ومهما كان ما لقنك إياه والدنا -رحمه الله- وما اكتسبته من مهارات؛ فلن يمكنك وحدك مواجهة دولة كاملة، حتى ولو أصبحت في قلب قلبها.. إنها دولة يا أدهم، حتى ولو رفضنا هذا.. دولة لها جيش، ونظم أمن، وتوترات داخلية، وحساسية مفرطة، تجاه أي لمحة شك.. دولة لا ترحم أحداً، مهما بلغت قيمته؛ لأنها تتصوَّر أنها تقاتل من أجل وجودها وبقائها، وليس من أجل هدف محدود
تمتم أدهم، وهو يشيح بوجهه: أعرف كل هذا
تصوَّر أحمد أنه قد ربح معركته الكلامية، فسأل في لهفة: ألن تسافر إذن؟
شدَّ أدهم قامته، وهو يجيب: بل إنني مصر على السفر
احتقن وجه أحمد، وشعر بالغضب يسري في عروقه، فقال في حدّة: ومن قال إنك تستطيع هذا؟
قال أدهم في حزم: سأحاول
احتقن وجه أحمد أكثر، وهو يهتف: حاول
ثم أضاف في حدة، وهو يلوِّح بسبَّابته، في وجه أدهم: ولكنك لن تنجح
شدَّ أدهم قامته، وتطلَّع إليه في حزم، دون أن يجيب، فلوَّح أحمد بذراعيه، في يأس غاضب، ثم اندفع نحو حجرته، وصفق بابها خلفه في عنف، تاركاً أدهم خلفه، وملامحه تحمل كل المرارة
وكل الحزم..
*******
خطأ -
صرخ مدير الموساد بالكلمة، في غضب هادر، وهو يضرب سطح مكتبه بقبضته في قوة، قبل أن يتابع، وهو يلوِّح بسبَّابته، في وجه دافيد جراهام، الذي يقف أمامه صامتاً: لقد ارتكبت فعلاً مشيناً، يكفي لعزلك من صفوف الموساد
قال جراهام، في شيء من الصرامة: لقد تخلَّصت من واحد، من أقوى رجال المخابرات المصرية، وأكثرهم إضراراً بنا
صاح مدير الموساد في غضب: كل رجل مخابرات معاد، يضر بأمن وسلامة إسرائيل، ولكننا لن نجوب العالم، لنقتل كل رجل مخابرات يعمل ضدنا.. هذا ليس أسلوب أجهزة المخابرات
أجاب جراهام: كل شيء يمكن تطويره
احتقن وجه مدير الموساد في غضب، وهو يقول في حدة: وكل تطوير ينبغي أن يخضع لدراسات دقيقة وطويلة يا جراهام، وأن يقوم به فريق عمل، وليس شخصاً يصدر قرارات منفردة، ويطلب من دولته كلها تحمل نتيجة أخطائه
أشار جراهام بيده، وهو يقول: لقد تقدَّمت بمشروع إنشاء قسم خاص للاغتيالات
اعتدل مدير الموساد، وانعقد حاجباه، وهو يتطلَّع إليه بنظرة مستنكرة، ولكن جراهام تابع في شيء من الصرامة: بقاء دولة إسرائيل يعتمد، أكثر ما يعتمد، على قهر وهزيمة كل الأنظمة العربية المحيطة بنا، وسحق كل فكر يبرز داخلها، وينادى بإزالتنا من الوجود، وفي كثير من الأحيان، ستواجهنا ألسنة عالية قوية، لابد من إخراسها، أياً كان الثمن
مال مدير الموساد في حدة: بالاغتيال؟
انعقد حاجبا جراهام، وهو يجيب في صرامة، لم تتناسب مع فارق الرتب، وبين مديره: بأية وسيلة كانت!.. المهم أن تبقى إسرائيل، حتى لو أفنيناهم جميعاً... بلا رحمة
لنصف دقيقة كاملة، ظلّ المدير يحدِّق في وجه جراهام، ويدير كلماته في رأسه، قبل أن يعاود الجلوس خلف مكتبه، وهو يقول، في صرامة افتعلها افتعالاً في صعوبة: على كل الأحوال، أنا مضطر لمساءلتك رسمياً، بشأن إصدارك قرار الاغتيال، وتنفيذه، دون الرجوع إلى رؤسائك
شدَّ جراهام قامته، وهو يجيب: وأنا مستعد لهذا
ثم مال على مدير الموساد، مضيفاً: ولكن من وجهة نظري، أرى أن هذا خطأ كبير.. كبير للغاية
وانعقد حاجبا مدير الموساد أكثر..
ولم يفهم..
أبداً..

اجياد
02-06-2009, 01:16 PM
الأستاذ مزروع هو الحل

ولَّت أيام المدرسة.. أيام الحواديت وقضم الأظافر... لكن كيف تشكر شخصًا رافقك في رحلتك من أيام الألوان الشمع حتى طلاء الشفاه؟.. ليس هذا سهلاً لكن سأحاول ..لو أردت السماء لكتبت عليها بحروف ارتفاعها ألف قدم: إلى أستاذي مع حبي
*******
أعرف وأنا أرحل أنني أفارق أفضل صديق لي .. صديق علمني الصواب من الخطأ، وعلمني الضعف من القوة، وهو درس عظيم حقًا .. لو أردت القمر فلسوف أحاول البدء به، لكنني سوف أمنحك قلبي.. وأقول: إلى أستاذي مع حبي
هذا مقطع من كلمات الأغنية المؤثرة: إلي أستاذي مع حبي.. أغنية الفيلم البريطاني الذي عرض في مصر باسم: مدرسة المشاغبين، وكانت شهيرة جدًا في أواخر الستينات. أتذكر هذه الأغنية بشكل مُلحّ هذه الأيام وأنا أقرأ تصريحات أوائل الثانوية العامة التي صارت تكرر ثلاث نغمات أبدية: 1- الفضل لله ثم للدروس الخصوصية 2- لم نعد نذهب للمدرسة إلا للعب كرة القدم.. أي أن المدرسة تحولت إلى ناد كبير للعب ولا تصلح لشيء آخر 3- الكتب الخارجية هي الأساس والكتاب المدرسي لا قيمة له.. أي أن مبلغ 1,5 مليار جنيه تنفقه الوزارة عليه يضيع هدرًا
كانت اعترافات المتفوقين في الماضي تركز بشدة على أهمية المدرسة وتنفي الدروس الخصوصية باعتبارها عارًا، وحتى فترة قريبة جدًا كان من يتعاطي الدروس الخصوصية يخفي ذلك كأننا نتكلم عن تعاطي المخدرات. متى وكيف صار هذا مصدر فخر؟
*******
أتذكر أيام المدرسة وأشعر بأن الفارق بين مدرسة الماضي ومدرسة الحاضر يلخص كل شيء طرأ على مصر والمصريين. في ذلك الزمن لم يكن الأستاذ قد تحول إلى مستر ولم تكن الأبله قد تحولت لمس، وبالتأكيد لم تتحول الرياضيات إلى ماث.. كنت في مدارس مجانية، لكني تعلمت على أيدي أعظم أساتذة على الإطلاق، ولولا أننا كنا مراهقين قليلي الأدب للثمنا أرجل هؤلاء صباحًا ومساء
أتذكر بالذات الأستاذ محمد مزروع أستاذ اللغة العربية والدين الذي علمنا عشق اللغة العربية، وكان يدرك أنه يتعامل مع مراهقين يتحسسون خطواتهم الأولي نحو عالم الرجولة، لهذا لم يكن عمله يقتصر على التدريس، بل كان يراقب خطواتنا المرتبكة هذه ويسدي لنا النصح.. لماذا كنت في الشارع وحدك الساعة العاشرة مساء أمس يا فلان؟.. لماذا اشتبكت باللكمات مع محمود يا فلان؟
ريفي شديد التدين والكبرياء وواسع الأفق، وبرغم أنه لم يكن يضرب إلا نادرًا فإن هيبته كانت قوية. لا أعرف إن كان الأستاذ مزروع سيقرأ هذه السطور أم لا، لكني سأشعر بالخجل الشديد لو فعل، لأنه قادر على أن يستخرج مائة خطأ لغوي على الأقل
في حصة المحفوظات.. وكان في الصف طلاب أقباط بطبيعة الحال.. ينهض صاحبي معلقًا على بيت من الشعر قائلاً: إنه يثبت أن المسيح لم يُصلب كما يزعم المسيحيون. صاح فيه الأستاذ مزروع: خلاص.. اقعد.. عاد صاحبي يكرر ما قال فانفجر الأستاذ مزروع غاضبًا: قلت لك اخرس.. يعني خلاص؟.. الامتحان مش حييجي إلا في الحتة دي؟.. المواضيع دي يا أولاد لا تُثار إلا في حصة الدين لما نكون وحدنا.. غير كده تبقى جرح مشاعر.. درس آخر لن ينساه الطلاب. هل كان الرجل علمانيًا أو قليل التدين؟.. بالطبع كان من أكثر من عرفت تدينًا لكنه التدين السمح الذكي الذي يحترم الآخر ولا يسعى في صلف لكسب حقده
*******
القائمة طويلة.. الأستاذ سعد الخضري يظهر ليلقنك القواعد الأولي للغة الإنجليزية القواعد التي ستظل معك طيلة حياتك، وستجعل إنجليزيتك ممتازة برغم أنك لم تقرأ أو تكتب حرفًا إنجليزيًا قبل الصف الأول الإعدادي. إنه يتلمظ بشفتيه كلما ركَّب عبارة إنجليزية ليتأكد من أنها: طعمة والا مش طعمة، وحتى اليوم كلما قلت جملة بالإنجليزية أسأل نفسي: طعمة والا مش طعمة؟.. هل كان الرجل العظيم سيقبلها أم يرفضها في اشمئزاز؟
سأحدثك عن أستاذ مجدي عبد المسيح الذي راح يشرح لنا تركيب
Dna
والحمض النووي والريبوزوم حتى بُحَّ صوته، وعندما صحنا في احتجاج أننا تعبنا صاح في توتر: لازم تخرجوا من هنا فاهمين الكلام ده.. لو ما فهمتوش دلوقت مش حاتفهموه طول حياتكم
تذكرت صيحته هذه وأنا أدرس هذا الكلام بالتفصيل في كتب الطب.. الأمر أكثر تعقيدًا بالطبع لكن الأساس موجود
وماذا عن أستاذ محمد القاضي الذي علمنا لأول مرة أن هناك علمًا اسمه التجويد؟.. وماذا عن تثقيفه المستمر لنا في تلك السن الخطرة وكيف حدثنا عن الجماع والاستمناء من الناحية الشرعية؟.. بعض المدرسين عرفوا أن كسب هذه السن الصعبة يحتاج إلى مزيج من الصداقة و الشدة وربما بعض الدعابات الخبيثة يدسونها هنا وهناك، بحيث تكسب المراهقين وتضحكهم دون أن تعتبر ابتذالاً.. ومن قال إن التدريس فن غير شاق؟
وماذا عن أستاذ فتحي موسى ومعادلات الدرجة الأولى وقواعد ضرب الأقواس؟
الأستاذ صالح مدرس اللغة الإنجليزية. وحرصه الدائم على أن نكتب ثلاث أو أربع مترادفات لكل كلمة جديدة
وماذا عن أبله منيرة العدوي التي تسلمت تلك الأمانة في البداية؟.. مجموعة من أحباب الله أقرب إلى قطط صغيرة وليدة لا تعرف شيئًا عن أي شيء؟.. وكيف جعلتهم يكتبون ويحسبون ويرسمون.. أذكر صوتها المبحوح قليلاً وهي تحكي لنا قصة الإسراء والمعراج وقصة سيدنا إبراهيم.. لقد نسيت الكثير جدًا مما تعلمته لكن ما لقنته لي باق
هذه من اللحظات التي يوشك فيها المعلم أن يكون رسولاً فعلاً، وما زلت حتى اليوم وأنا أدنو من الخمسين ألقي بالسيجارة من يدي لو لمحت أحدهم قادمًا من بعيد
*******
من قال إنهم لم يكونوا يعطون دروسًا خصوصية؟.. كانوا يعطون لكن لطلبة المدارس الأخرى أو الفصول الأخرى الذين لا يدرسون لهم في المدرسة، وكان ذلك بصورة سرية هامسة، لكن عدا ذلك لم تنتقص الدروس شيئًا من الجهد الذي يبذلونه في الفصل. لكن الموضوع أعقد من أن تتهم مدرس اليوم بأنه أقل مستوى من هؤلاء أو أنه أكثر جشعًا.. الحياة نفسها أكثر تعقيدًا.. المتطلبات أكثر.. في الماضي كان ما يحصل عليه المدرس يكفيه، فإذا استزاد كانت الدروس الخصوصية كافية، ثم تأتي الإعارة إلى ليبيا وسواها، وهذه تكفي لشراء قطعة أرض بملاليم يبني عليها بيتًا صغيرًا، وتكفي لزواج البنتين
إن الحياة تزداد تعقيدًا بطموحاتها والسعار الاستهلاكي الذي أصاب المجتمع، دعك من تغير سيكولوجية الناس ذاتها، بحيث صارت الدروس الخصوصية حاجة اجتماعية ملحة بين التفاخر والخوف من التقصير في حق العيال. يقولون إن سوق الدروس الخصوصية سنويًا تقدر بـ 11مليار جنيه، والبعض يرتفع بالرقم إلى 14مليار جنيه. لكن من الذي يطالب المدرس اليوم بأن يكتفي براتب الوزارة لتفترسه الحياة افتراسًا؟.. من يقنع الأهالي بأن يعطوا المدرسة فرصة؟.. هناك مدارس قامت بتجارب ممتازة وكونت مجاميع داخلية لكن ثقافة الدروس الخصوصية هزمتها
نحن إذن في دائرة شيطانية: لماذا نحترم المدرسة والمدرسون لا يلتزمون؟.. لماذا يلتزم المدرسون والطلبة لا يحترمون المدرسة؟.. نكون في أغسطس مثلاً لكن الكل قد حجز مواعيد دروس العام القادم، وصدرت الكتب الخارجية كلها، وكل طالب يعرف أنه لن يذهب للمدرسة بعد شهر.. سوف تتحول المدرسة إلى ملعب كرة قدم كبير لا أكثر
هل تتوقع أن تتم أي عملية تعليمية جادة في ظروف كهذه ومن يقدر على وقف هذا القطار؟
*******
المشكلة كبيرة وحلها يحتاج إلى ثورة كالتي قامت بها الولايات المتحدة في الستينيات بعد ما غزا السوفييت الفضاء، وكل خبير تربوي عندنا يعرف التشخيص والعلاج جيدًا، لكنه لا يملك سلطة تنفيذية
أعرف أن هناك مخرجين وحيدين لمشاكل مصر.. هذان المخرجان هما الديمقراطية والتعليم.. الديمقراطية ليست في أيدينا لأسباب معروفة.. إذن يبقي التعليم .. بمعنى آخر: الأستاذ مزروع هو الحل
*******

اجياد
02-06-2009, 01:16 PM
لماذا تفشـل الصداقـة؟



لماذا تخسر الصديق بعد هذه العلاقة الوطيدة التي جمعت بينكما؟
*******
مفهوم الصداقة
الصداقة هي علاقة تتم في اطار كل ما يمكن ان نصفه "بالمتبادل", اي اطار من المعرفة المتبادلة, الاحترام المتبادل, العاطفة المتبادلة, القبول المتبادل, الولاء المتبادل, ومفهوم التبادل هنا يكون من اجل صالح الطرف الآخر ومنفعته قبل منفعة النفس والبعد عن الذات. ويسير مفهوم الصداقة في اطار هذا السلوك المتبادل من اسداء النصائح, ومشاركة الصعاب واوقات المحنة, فالصديق هو من يظهر رد الفعل الايجابي الفوري.. والصداقة ايضا هي تبادل الثقة وتجنب فعل ما يؤذي الغير
*******
قيم الصداقة
اظهار التعاطف والعاطفة في اكثر صورها الايجابية
الرغبة الداخلية في تمنى الافضل للطرف الآخر
الاخلاص في المواقف التي يصعب على الشخص العادي الافصاح عن الحقيقة
الفهم المتبادل
الاحساس بالمشاعر العميقة من الطرف الآخر بدون التعبير وخاصة عند الاحتياج الى المساعدة في وقت الأزمات
*******
فشل علاقة الصداقة
متى تسقط علاقة الاصدقاء وتنهار؟ وما اسباب هذا الانهيار؟ وهل يحدث هذا الفشل في العلاقة فجأة ام تدريجيا حيث توجد علامات تنبىء بهذا الانهيار؟
لا توجد اجابة قاطعة تجزم بفشل علاقة الصداقة, لكن اغلب علاقات الصداقة تفشل لاحد هذه الاسباب: التغيير والاهمال وخيانة الثقة
*******
التغيير
التغير الذي يحدث لأحد طرفي العلاقة هو السبب الأعظم في انكسار علاقة الاصدقاء سواء اكان هذا التغيير للأفضل ام للأسوأ, وعامل التغيير هنا ينقسم الى شقين شق وجداني والشق الآخر عملي وملموس
فتحقيق احد طرفي هذه العلاقة لحلم يراوده قبل الآخر يسبب له الغيرة او الغضب ومن ثم فتور العلاقة وفشلها, والأمثلة على ذلك كثيرة مثل زواج طرف قبل الآخر أو الحصول على منصب وظيفي مرموق أو الانغماس في علاقة رومانسية
وبما اننا بشر وطبيعتنا تقر بأن كل واحد منا بداخله حب الذات وتفضيلها على اي ذات اخرى خارجة عن نطاقها "حب ذات النفس اكثر من ذات الغير" فقد تظهر الغيرة التي دائما ما تتمثل في هذه العبارة: لماذا الغير وليس انا
او ان يظهر الغضب من الطرف الآخر من انشغاله بعلاقة الحب الجديدة او بأعبائه الوظيفية وقلة الانشغال بالصديق, فمفعول الصداقة يستمر مع الاهتمام والتواصل وعدم الابتعاد لفترات طويلة من الزمن
*******
الإهمال
الاهمال المتمثل في عدم التواصل يقتل الصداقة, فالصداقة مثل الاسماك التي تكون حركتها في المياه دائما بالاندفاع لأعلى والا ستموت فإذا لم تغذ ويصيبها الركود فسوف تنتهي وتموت
فأنت تعلم جيدا ظروف صديقك لكنك مشغول ولا تحتفل به حيث تخبر نفسك "صديقي متفهم لانشغالي هذا" لكنه على العكس مع عدم توجيه الاهتمام ينتج الضجر ثم الضيق, وعندما نكون منشغلين فدائما ما يتجه تفكيرنا الى من سيلتمس الاعذار لنا ممن نحبهم بالطبع ونعتقد بأن هذا شيء سهل.. لكن الصداقة ليست بالأمر الهين
انتبه الى علامات الضجر التي تبدأ في الظهور على صديقك والتي تنبىء بإهمالك له: اذا بدأ في الشكوى وسواء اكنت انت السبب ام الطرف الآخر فالشرخ سيبدأ, والاهمال تكون بداياته عند الشعور بالاحتياج الشديد للطرف الآخر لكنه غائب عنك
*******
الخيانة.. سم الصداقة
انت تثق في صديقك/صديقتك تقص له/لها كافة تفاصيل حياتك, ثم تجده او تجدها تحكي هذه التفاصيل لطرف ثالث ورابع او لأكثر من هذا العدد بكثير, واذا كان الاهمال والتغير من اكثر الاسباب شيوعا في فشل علاقة الاصدقاء
فالخيانة مؤلمة لأن الإيذاء منها اقوى لان الصديق يعلم ادق اسرارك, وليس الخيانة هي كشف الأسرار للغير وانما ايضا التخلي عن الصديق وقت الاحتياج والشدة, وهذا يولد الخيانة المتبادلة حيث يقوم الطرف الآخر الذي تعرض لها بممارستها وهنا تأخذ صفة الانتقام ويكون فشل علاقة الصداقة في هذه المرحلة نهائيا ودون رجوع
*******

اجياد
02-06-2009, 01:17 PM
فكّر معانا.. حلقة رقم أربعـة
كنز المستر هولـدن



يجب أن نكون عادلين بصدد ما قام به مختار الدسوقي
الرجل لم يدَّعِ لحظة أنه يفقه شيئًا في الفنون، ولم تكن فكرته عن الفن التشكيلي تتجاوز تلك اللوحة القبيحة التي تظهر البطة السابحة على مياه جدول. هناك لوحة تظهر عاشقين يتهامسان على أرجوحة.. لا يعرف هل هي جميلة أم قبيحة.. كل ما يعرفه أنها يجب أن توضع في كل صالون ومن دونها لا يكون الزواج شرعيًا
كان يعيش في شقة مشتركة مع فنان بوهيمي اسمه عزام.. عزام رجل سيئ التغذية عصبي يدخن بفظاعة، وقد كان عزام هو الذي قال له إن لوحة العاشقين على الأرجوحة قبيحة جدًّا ومفتعلة وتمتّ لفن رديء اسمه الروكوكو
سأله مختار: هل معنى روكوكو.. أنها ركيكة؟
ضحك عزام طويلاً، وقال: بل اللفظة مشتقة من لفظة فرنسية بمعنى قوقعة.. السبب أنه فن مليء بالزخارف التي تشبه القواقع الصغيرة، وهذا الفن يرمز لكل شيء رديء قامت من أجله الثورة الفرنسية..
إذن فهذه اللوحة رديئة، فما هو الجميل إذن؟
عزام يعلق في مرسمه لوحة شنيعة تمثل رجلاً يصرخ وقد صارت صرخته أقرب لخطوط تحيط بوجهه ولا نهاية لها.. هذه اللوحة المرعبة قال عزام إنها رائعة الفنان مونش
لو كان هذا هو الفن الرائع فمختار لا يريده
مختار الشاب المكافح حديث التخرج يعمل في فندق.. وكانت مهمته تنظيف الغرف في الصباح
*******
عندما جاء ذلك السائح البريطاني الملتحي قصير القامة حاد النظرات.. وكان يطلق على نفسه اسم جيمس هولدن. عرف مختار أنه مهتم بالفنون. الحقيقة أن الرجل كان مريبًا، وكانت هناك زيارات غامضة تتم لغرفته في ساعات متأخرة من الليل. رجال يشبهونه جميعًا كانوا يأتون ويرحلون
وفي ذات مرة مرّ مختار بجواره في لوبي الفندق فسمعه يكلم أحدهم بصوت خفيض قائلاً: أعتقد أن 26 مليونًا مبلغ مناسب لما أقدمه لك
طبعًا لم يتصور أحد الرجلين من منظر مختار البسيط الساذج أنه يجيد الإنجليزية، لكن مختار شعر بقشعريرة.. هؤلاء الناس يتكلمون عن الملايين.. وهي ليست ملايين الجنيهات بل ملايين الدولارات أو الجنيهات الإسترلينية
ما معنى هذا؟
هكذا غلب الفضول القط.. كان في غرفة الرجل البريطاني صباح اليوم التالي ينظفها، ثم خطر له أن يفتح إحدى حقائب الرجل الضخمة ويلقي نظرة.. بالطبع يضع الرجل أشياءه الثمينة في الخزانة الملحقة فلا جدوى من
ثم تصلّب..
لقد رأى لفافة مطوية في جيب الحقيبة.. واضح أنها وضعت في الحقيبة؛ لأن حجم الخزانة لا يتسع لها. لفافة قماشية تتكون من عدة طبقات قماش، وبين كل طبقة وأخرى غلاف من البلاستيك للوقاية
هو لا يفهم في الفن، لكنه يعرف أن هذه لوحات.. لوحات أصلية غالبًا
هل هذا هو ما يقايض البريطاني عليه؟.. هل الأمر يتعلق بسرقة لوحات؟.. من أين جاء بها؟.. من متحف محمد محمود خليل أم هو جاء بها من الخارج ليبيعها في مصر؟
لا أحد يعرف..
هكذا أعاد كل شيء لمكانه بحذر، وحمل أسئلته وشكوكه واتجه إلى صديقه عزام
عزام بدا مهتمًا بشدة وأصر على أن يرى هذه اللوحات بنفسه.. كيف يمكن أن يتم ذلك؟.. لا يمكن أن يسرقها مختار ليعرضها على صاحبه، كما لن يسمح له بدخول الغرفة معه.. معنى هذا طرده أو ما هو أسوأ
قال عزام، وهو يداعب لحيته القصيرة التي لا تنمو أبدًا: الأمر سهل.. هل لديك كاميرا في جهاز المحمول؟.. التقِطْ صورًا واضحة لهذه اللوحات وهاتها لي
*******
في اليوم التالي تأكد مختار من أن البريطاني غادر الفندق. لو أن الأمر يتعلق بملايين الدولارات فالقتل وارد هنا.. هو يرى أفلامًا كثيرة
دخل الغرفة وقلبه يخفق كطبل.. أخرج اللفافة على الفراش وفرد اللوحات وراح كجاسوس محترف يلتقط صورة واضحة لكل لوحة منها
لما انتهى الأمر أعاد كل شيء لمكانه، وهو يتوقع أن ينقضّ عليه رجال الشرطة ورجال المافيا معًا
لقد نجح.. أخيرًا نجح
وفي البيت عرض على صديقه الفنان تلك اللوحات بعد ما نقلها الأخير على شاشة الكمبيوتر.. هنا شهق الفنان وهتف: هذه لوحات لفنانين عالميين، لكنها غير معروفة على الإطلاق.. أعني أن أساليبهم مميزة.. لو صح هذا لكانت اللوحات تقدر بمليارات لا ملايين
وأشار إلى لوحة من اللوحات وهتف: هذه لوحة تحمل كل أسلوب رمبرانت.. لم أرها في أي كتالوج فني من قبل
سأله مختار: وما هذه الإضاءة الذهبية الكئيبة؟.. هل مصدرها تلك النافذة على اليسار؟
أجاب: رمبرانت أستاذ إضاءة وله مصادر ضوء مميزة جدًّا.. وهذه اللوحة تحمل بصمات ليوناردو دافنشي بوضوح
قال مختار: هل هذا توقيعه أسفل اللوحة؟.. كيف تقرأون هذا الهراء؟
أجابه عزام: كان ليوناردو يكتب بالمقلوب وبخط مائل.. بمعنى أنك لا تقرأ كتابته إلا باستعمال مرآة
اللوحة التالية كانت تظهر راقصة باليه على المسرح.. هتف مختار: هذه إضاءة غريبة جدًّا.. أشعر أنها تأتي من أسفل
قال عزام: ديجا.. الفنان الفرنسي.. هذه هي إضاءته المميزة برغم أن هذه اللوحة غير معروفة، لكنه قضى نصف حياته يرسم راقصات الباليه.. أما عن هذه اللوحة شبه المظلمة فهذا هو أسلوب فيرمير الرسام الهولندي الشهير
تمتم مختار: مجرد بقعة ضوء وسط الظلام.. غريب!... لكن هذه اللوحات تساوي ثروة إذن
قال عزام وهو يغلق جهاز الكمبيوتر: بالعكس.. لا تساوي مليمًا
قال مختار في دهشة: كيف تقول هذا بهذه السرعة؟.. لا بد من فحص كيميائي وفحص كربون وأشياء أخرى.. هذا ما أقرأ عنه دومًا في الحالات المماثلة
قال عزام: ربما احتاط الرجل لذلك لو كان نصابًا محترفًا.. هناك معالجات كيميائية حديثة تعطي اللوحات عمرًا زائفًا.. لكن ما يعنيني هو أن هذه اللوحات مزيّفة بمجرد النظر
نظر له مختار في حيرة وتساءل: وكيف عرفت؟
*******
ولك عزيزي القاريء.. نسأل نفس السؤال
..
..
..
..
..
..
..
..
*******
فكر في الحل جيداُ.. إذا لم تعرفه ظلّل الجزء التالي
:
الكلام عن لوحات ديجا، ورمبرانت، وفيرمير صحيح وغرضه التضليل لا أكثر؛ لأن القارئ سيفترض أنها معلومات خاطئة
الخطأ الحقيقي يأتي من لوحة دافنشي؛ لأن دافنشي لم يوقع أية لوحة له في حياته
معرفة هذا ليست صعبة؛ لأن كل شاب مهتم بالقراءة قرأ رواية: شفرة دافنشي، وقد قيلت فيها هذه المعلومة بوضوح تام

اجياد
02-06-2009, 01:18 PM
رسالة من امرأة مجروحة



"لا تَدخُلي -"
وسَدَدْتَ في وجهي الطريقَ بمرفَقَيْكْ
وزعمْتَ لي ..
أنَّ الرّفاقَ أتوا إليكْ
أهمُ الرفاقُ أتوا إليكْ؟
أم أنَّ سيِّدةً لديكْ
تحتلُّ بعديَ ساعدَيكْ؟
وصرختَ مُحتدِماً: قِفي
والريحُ تمضغُ معطفي
والذلُّ يكسو موقفي
لا تعتذِر يا نَذلُ.. لا تتأسَّفِ
أنا لستُ آسِفَةً عليكْ
لكنْ على قلبي الوفي
قلبي الذي لم تعرفِ ..
*******
ماذا؟ لو انَّكَ يا دَني
أخبرتَني
أنّي انتهى أمري لديكْ
فجميعُ ما وَشْوَشْتَني
أيّامَ كُنتَ تُحِبُّني
من أنّني ..
بيتُ الفراشةِ مسكني
وغَدي انفراطُ السّوسَنِ
أنكرتَهُ أصلاً كما أنكَرتَني
*******
لا تعتذِرْ ..
فالإثمُ يَحصُدُ حاجبَيكْ
وخطوطُ أحمرِها تصيحُ بوجنتَيكْ
ورباطُك المشدوهُ.. يفضحُ
ما لديكَ.. ومَنْ لديكْ
يا مَنْ وقفتُ دَمي عليكْ
وذلَلتَني، ونَفضتَني
كذُبابةٍ عن عارضَيكْ
ودعوتَ سيِّدةً إليكْ
وأهنتَني ..
مِن بعدِ ما كُنتُ الضياءَ بناظريكْ
*******
إنّي أراها في جوارِ الموقدِ
أخَذَتْ هنالكَ مقعدي
في الرُّكنِ.. ذاتِ المقعدِ
وأراكَ تمنحُها يَداً
مثلوجةً.. ذاتَ اليدِ
ستردِّدُ القصص التي أسمعتَني
ولسوفَ تخبرُها بما أخبرتَني
وسترفعُ الكأسَ التي جَرَّعتَني
كأساً بها سمَّمتَني
حتّى إذا عادَتْ إليكْ
لترُودَ موعدَها الهني
أخبرتَها أنَّ الرّفاقَ أتوا إليكْ
وأضعتَ رونَقَها كما ضَيَّعتَني
*******

اجياد
02-06-2009, 01:18 PM
كان يدرس الاقتصاد.. هل هو غبي؟

منذ بضعة أيام حكى لى صديقى قصة طريفة عن معاناته مع مادة الاقتصاد التى كانت مقررة عليه في المرحلة الجامعية. لقد كان صديقى هذا من المتفوقين ورغم ذلك رسب في مادة الاقتصاد مرتين
سألته عن السبب فقال لى أنه لم يكن يفهم نظرية السوق وتحديد الأسعار وفق العرض والطلب. فتعجبت.. فالأمر سهل عندما يزداد الطلب يرتفع السعر وعندما يقل الطلب ينخفض السعر. الأمر بسيط جداً.. فأجابنى بقوله: ولكننى كنت غبياً وفهمتها بالعكس
استغربت جداً وطلبت المزيد من الايضاح
*******
فقال: المنطقى هو أن ينخفض السعر عندما يزداد الطلب ويرتفع السعر عندما يقل الطلب لأن هذا ما يحقق مصلحة الجميع
هنا توقفت وبدأت أفكر. إنه محق فعندما يزداد الطلب فإن هذا معناه أن المزيد من السلعة سوف يباع وسوف تزداد الأرباح ومن المنطقى أن ينخفض السعر فأنا قادر على تحقيق نفس القدر من الأرباح بسعر منخفض من خلال زيادة المبيعات. وعلى العكس فعندما ينخفض الطلب تصبح الكمية المباعة قليلة وبالتالى نكون بحاجة لرفع السعر لتحقيق العائد المتوقع
ولكن.. همم يبدو أننى أيضاً أصيبت بعدوى الغباء من صديقى .. لقد نسيت أننا في عالم لا يهتم الواحد فيه بمصالح الآخرين وإنما يهتم بنفسه ونفسه فقط ولذلك عندما يزداد الطلب فهذا معناه أننى يمكن أن احقق المزيد والمزيد من الأرباح من خلال استمرار استغلال حاجة الناس للسلعة وشيئاً فشيئاً أكبر وأكبر وأصبح أنا المسيطر على السوق والمحتكر للسلعة وهو ما يرفع الطلب أكثر على سلعتى ويعطينى فرصة أكبر لمزيد من الاستغلال والجشع ورفع الأسعار ومزيد من النمو. أما أولئك المساكين الصغار الذين يقل الطلب على سلعتهم بسبب قدرتى ونفوذى فإن سعر سلعتهم سينخفض أكثر وأكثر وتعظم خسارتهم مرة بعد أخرى حتى يعلنوا إفلاسهم ويخلوا السوق لى ويتعزز احتكارى له أكثر فأكثر
يالك من غبى ياصديقي. لماذا لم تفهم أن هذا النظام هو من وضع البشر ومن الطبيعى أن يعكس رغباتهم ونزواتهم وجشعهم لا أن يعكس تلك العواطف الحنونة التى تظهرها أنت نحو الآخرين. هل تريد من التاجر أن يتنازل عن كل هذا لأجل مصلحة شخص آخر بالله عليك اصمت قبل ن يتهمك الناس بالجنون. أنت في القرن 21 حيث لم يعد هناك مجال للبقاء سوى للأقوى
*******
وهنا توقفت عن الاسترسال في أفكارى ونظرت إليه وقلت له صدقنى لم تكن غبياً ولكنه فصل آخر من مسرحية عالم مجنون يعيش بمنطق معكوس
*******
-عمّــار موســى

اجياد
02-06-2009, 01:19 PM
مـن نــوادر جـحـــا

سأله رجل أيهما أفضل يا جحا؟.. المشي خلف الجنازة أم أمامها.. فقال جحا: لا تكن على النعش وامش حيث شئت
*******
رأى جحا يوما سربا من البط قريبا من شاطئ بحيرة فحاول أن يلتقط من هذه الطيور شيئا فلم يستطع لأنها أسرعت بالفرار من أمامه.. وكان معه قطعة من الخبز فراح يغمسها بالماء ويأكلها.. فمر به أحدهم وقال له: هنيئاً لك ما تأكله فما هذا؟.. قال: هو حساء البط فإذا فاتك البط فاستفد من مرقه
*******
ضاع حماره فحلف أنه إذا وجده أن يبيعه بدينار، فلما وجده جاء بقط وربطه بحبل وربط الحبل في رقبة الحمار وأخرجهما إلى السوق وكان ينادي: من يشتري حمارا بدينار، وقطا بمائة دينار؟ ولكن لا أبيعهما إلا معا
*******
أعطى خادما له جرة ليملأها من النهر، ثم صفعه على وجهه صفعة شديدة وقال له: إياك أن تكسر الجرة، فقيل له: لماذا تضربه قبل أن يكسرها؟ فقال: أردت أن أريه جزاء كسرها حتى يحرص عليها
*******
مشى في طريق، فدخلت في رجله شوكة فآلمته، فلما ذهب إلى بيته أخرجها وقال: الحمد لله، فقالت زوجته: على أي شيء تحمد الله؟ قال: أحمده على أني لم أكن لابسا حذائي الجديد وإلا خرقته الشوكة
*******
سئل جحا يوما: كم عمرك؟ فقال عمري أربعون عاما.. وبعد مضي عشرة أعوام سئل أيضا عن عمره فقال عمري أربعون عاما فقالوا له: إننا سألناك منذ عشر سنين فقلت إنه أربعون والآن تقول أيضا إنه أربعون فقال: أنا رجل لا أغير كلامي ولا أرجع عنه وهذا شأن الرجال الأحرار
*******
طبخ طعاما وقعد يأكل مع زوجته فقال: ما أطيب هذا الطعام لولا الزحام! فقالت زوجته: أي زحام إنما هو أنا وأنت؟ قال: كنت أتمنى أن أكون أنا والقِدر لا غير
*******
جاءه ضيف ونام عنده فلما كان منتصف الليل أفاق الضيف ونادى جحا قائلا: ناولني يا سيدي الشمعة الموضوعة على يمينك فاستغرب جحا طلبه وقال له: أنت مجنون، كيف أعرف جانبي الأيمن في هذا الظلام الدامس؟
*******
سألوه يوماً: ما هو طالعك؟ فقال: برج التيس. قالوا: ليس في علم النجوم برج اسمه تيس. فقال: لما كنت طفلا فتحت لي والدتي طالعي فقالوا لها أنه في برج الجدي. والآن قد مضى على ذلك أربعون عاماً فلا شك أن الجدي من ذلك الوقت قد صار الآن تيسا وزيادة
*******
سكن في دار بأجرة، وكان خشب السقف يقرقع كثيرا، فلما جاء صاحب الدار يطابه بالأجرة قال له: أصْلِحْ هذا السقف فإنه يقرقع، قال: لا بأس عليك فإنه يسبح الله، قال جحا: أخاف أن تدركه خشية فيسجد
*******
أحست امرأة جحا ببعض الألم فأشارت عليه أن يدعو الطبيب، فنزل لإحضاره، وحينما خرج من البيت أطلّت عليه امرأته من النافذة وقالت له الحمد لله لقد زال الألم فلا لزوم للطبيب. لكنه أسرع إلى الطبيب وقال له: إن زوجتي كانت قد أحست بألم وكلفتني أن أدعوك، لكنها أطلت من النافذة وأخبرتني أنها قد زال ألمها فلا لزوم لأدعوك، ولذلك قد جئت أبلغك حتى لا تتحمل مشقة الحضور
*******
جاءته إحدى جاراته وقالت له: أنت تعلم أن ابنتي معتوهة متمردة، فأرجو أن تقرأ لها سورة أو تكتب لها حجابا، فقال له: إن قراءة رجل مسن مثلي لا تفيدها، ولكن ابحثي لها عن شاب في سن الخامسة والعشرين أو الثلاثين، ليكون لها زوجا وشيخا معا، ومتى رزقت أولادا صارت عاقلة طائعة
*******
سئل يوما: أيهما أكبر، السلطان أم الفلاح؟ فقال: الفلاح أكبر لأنه لو لم يزرع القمح لمات السلطان جوعا
*******
قيل له يوما: كم ذراعا مساحة الدنيا؟ وفي تلك اللحظة مرت جنازة، فقال لهم: هذا الميت يرد على سؤالكم فاسألوه، لأنه ذرع الدنيا وخرج منها
*******
كان أمير البلد يزعم أنه يعرف نظم الشعر، فأنشد يوما قصيدة أمام جحا وقال له: أليست بليغة؟ فقال جحا: ليست بها رائحة البلاغة. فغضب الأمير وأمر بحبسه في الإسطبل، فقعد محبوسا مدة شهر ثم أخرجه. وفي يوم آخر نظم الأمير قصيدة وأنشدها لجحا، فقام جحا مسرعا، فسأله الأمير: إلى أين يا جحا؟ فقال: إلى الإسطبل يا سيدي
*******

اجياد
02-06-2009, 01:19 PM
الراجـل مش بشكلـه


هي: تضع مولودها بعملية قيصرية، وبعد أسبوع، تجدها واقفة مقصوفة الظهر في المطبخ وهي تحمل رضيعها بيد وباليد الأخرى تقلّب الطبخة، وفي الوقت نفسه تعتني بأطفالها الآخرين، تهيّئهم للمدرسة، ترتب المنزل، وتحضّر لزيارة أهل الزوج للعشاء
هو: عند أول عطسة ايذانا ببدء نزلة برد عارضة، تجده وقد لبسه الاكتئاب، فيمتنع عن مزاولة أي نشاط،، ويأخذ اجازة مفتوحة من عمله، يطلب لنفسه وجبات خاصة، وأدوية خاصة، ومعاملة خاصة، ويتأفف ويتأوه ليلاً ونهاراً
*******
هي: تتابع مسلسلاً في التلفزيون، بينما تتصفح مجلة، وتحل واجب الحساب مع ولدها، وتناقش زوجها في العملية الانتخابية، وترد على الهاتف لتهدئ أختها التي تشاجرت مع زوجها، وتؤنّب ابنتها المراهقة على طولة لسانها، فيما تتابع كل ما سبق بنفس التركيز
هو: يريد أن يقرأ خبرا اعلانيا في جريدة، فيصرخ: سكووووت.. مش عارف أركّز
*******
هي: تذهب لوظيفتها صباحا، تعود ظهرا لتحضر الغداء، وتذهب لاجتماع أولياء الأمور لتتحدث مع المدرس عن وضع ابنها الدراسي، تأخذ ابنتها لموعد الجلدية لحل المشكلة الأزلية: حب الشباب، وفي طريق عودتها تمر على الجمعية، تحضر التموين، تزور أمها خطفاً، وتعود بسرعة بوجه مبتسم وروح مرحة لتكمل واجباتها الزوجية
هو: يذهب الى عمله صباحاً.. يعود مكفهراً غاضباً لاعناً مديره والوظيفة والمرور.. يجد كل شيء جاهزاً.. يتغدى، ينام، يقوم ليخرج مع أصدقائه، يعود لتناول العشاء، يشاهد التلفزيون مركزاً على أي برنامج ينتهي بكلمة: أكاديمي.. أخيرا يذهب الى فراشه وهو يقول: انتو مش حاسّين باتعب قد إيه
*******
هي: لا تنام قبل أن تطمئن على البيت كله، وتضع رأسها المثقل بالهموم على المخدة فتلاحقها الهواجس والمشاكل والتساؤلات.. مرض الولد، دراسة البنت، موعد أسنان الزوج، ومباركة الخالة، وعزاء الجارة، و ح نطبخ إيه بكرة.. وطارت النومة
هو: يغفو قبل أن يصل رأسه للمخدة.. ويعلو شخيره ليوقظ أهل البيت.. وأحيانا الجيران
*******
هي: تعيش على الخس والجزر، تواظب على الريجيم والأكل الصحي والرياضة.. لا لشيء الاّ لتبدو جميلة في عينيه
هو: يعيش ليأكل، ينمو أفقيا.. بنسبة بروز واضحة حول محيط الكرش، مردداً ببساطة مقولة: الراجل مش بشكله
*******
فعلاً.. الرجل ليس بشكله.. ولا بفلوسه ولا حلو كلامه.. الراجل برعايته لبيته وأسرته واهتمامه بيهم وتقديره لزوجته ولكل ماتبذله من جهد من أجله
*******

اجياد
02-06-2009, 01:20 PM
كُــن متميــزاً


لماذا يتحاور اثنان في مجلس فينتهي حوارهما بخصومة.. بينما يتحاور آخران وينتهي الحوار بأنس ورضا؟
إنها مهارات الحوار
لماذا يخطب اثنان الخطبة نفسها بألفاظها نفسها.. فترى الحاضرين عند الأول ما بين متثائب ونائم.. أو عابث بسجاد المسجد.. أو مغيّر لجلسته مراراً.. بينما الحاضرون عند الثاني منصتون متفاعلون.. لا تكاد ترمش لهم عين أو يغفل لهم قلب؟
إنها مهارات الإلقاء
لماذا إذا تحدث فلان في المجلس أنصت له السامعون.. ورموا إليه أبصارهم.. بينما إذا تحدث آخر انشغل الجالسون بالأحاديث الجانبية.. أو قراءة الرسائل من هواتفهم المحمولة؟
إنها مهارات الكلام
*******
لماذا إذا مشى مدرس في ممرات مدرسته رأيت الطلاب حوله.. هذا يصافحه.. وذاك يستشيره.. وثالث يعرض عليه مشكلة.. ولو جلس في مكتبه وسمح للطلاب بالدخول لامتلأت غرفته في لحظات.. الكل يحب مجالسته؟.. بينما مدرس آخر.. أو مدرسون.. يمشي أحدهم في مدرسته وحده.. ويخرج من مسجد المدرسة وحده.. فلا طالب يقترب مبتهجاً مصافحاً.. أو شاكياً مستشيراً.. ولو فتح مكتبه من طلوع الشمس إلى غروبها.. وآناء الليل وأطراف النهار.. لما اقترب منه أحد أو رغب في مجالسته؟
إنها مهارات التعامل مع الناس
لماذا إذا دخل شخص إلى مجلس عام هش الناس في وجهه وبشوا.. وفرحوا بلقائه.. وود كل واحد لو يجلس بجانبه؟
بينما يدخل آخر.. فيصافحونه مصافحة باردة -عادة أو مجاملة– ثم يتلفت يبحث له عن مكان فلا يكاد أحد يوسع له أو يدعوه للجلوس إلى جانبه؟
إنها مهارات جذب القلوب والتأثير في الناس
*******
يختلف الناس بقدراتهم ومهاراتهم في التعامل مع الآخرين.. وبالتالي يختلف الآخرون في طريقة الاحتفاء بهم أو معاملتهم
والتأثير في الناس وكسب محبتهم أسهل مما تتصور
لا أبالغ في ذلك فقد جربته مراراً.. فوجدت أن قلوب أكثر الناس يمكن صيدها بطرق ومهارات سهلة.. بشرط أن نصدق فيها ونتدرب عليها فنتقنها.. والناس يتأثرون بطريقة تعاملنا.. وإن لم نشعر
*******
أتولى منذ ثلاث عشرة سنة الإمامة والخطابة في جامع الكلية الأمنية وكان طريقي إلى المسجد يمر ببوابة يقف عندها حارس أمن يتولى فتحها وإغلاقها
كنت أحرص إذا مررت به أن أمارس معه مهارة الابتسامة.. فأشير بيدي مسلماً مبتسماً ابتسامة واضحة.. وبعد الصلاة أركب سيارتي راجعاً للبيت
وفي عدة أيام متتالية كان هاتفي المحمول مليئاً باتصالات ورسائل مكتوبة وردت أثناء الصلاة.. فكنت مشغولاً بقراءة الرسائل فيفتح الحارس البوابة وأغفل عن التبسم.. حتى تفاجأت به يوقفني وأنا خارج ويقول: يا شيخ..! انت زعلان مني؟
قلت: لماذا؟
قال: لأنك دائماً تبتسم وتسلم وأنت فرحان.. أما هذه الايام فكنت غير مبتسم ولا فرحان
وكان رجلاً بسيطاً.. فبدأ المسكين يقسم لي أنه يحبني ويفرح برؤيتي
فاعتذرت منه وبينت له سبب انشغالي
ثم انتبهت فعلاً إلى أن هذه المهارات مع تعودنا عليها تصبح من طبعنا.. يلاحظها الناس إذا غفلنا عنها
*******
-محمـد العريفـي-

اجياد
02-06-2009, 01:20 PM
اضحـك معانـا
الجـزء الثـالـث


ليه السمك بيخاف من اتصالات؟
علشان أقوى شبكة
طب ليه عملاء موبينيل محبوبين؟
علشان همّ أحسن ناس
طب ليه عملاء فودافون ما بيبردوش؟
علشان فودافون أقوى تغطية
*******
امتى السما يبقى لونها بتنجاني؟
لما الدنيا تبقى مسقّعة
ليه القطار مهم؟
عشان تحتيه خطين
ليه سندوتشات الكفتة والبطاطس بتجري؟
عشان وجبات سريعة
*******
ليه اليابان معندهاش حنان؟
علشان في قارة آسيا
ليه البرازيل معندهمش تين؟
عشان في امريكا اللاتينية
ليه الفيل بينزل البحر بالشورت الاحمر؟
عشان الشورت الاخضر بيتغسل
*******
ليه الصعيدي بيحط جنبه منبهين؟
عشان واحد يضرب والتاني يحوش
ايه عكس نجيب محفوظ؟
نودّي محفوظ
ايه عكس طارق علاّم؟
طارق تحت اللاّم
*******

اجياد
02-06-2009, 01:21 PM
المبادئ الأربعة للنجاح


جميعنا يبحث عن أسباب النجاح وجميعنا يعتقد أنها صعبة. البعض يولد بها والبعض الآخر يحاول اكتسابها. وقد يتحقق الحلم لكلا الطرفين في النهاية ولكن الأول يسير بسلاسة ويسر، والثاني بجهد وقدر كبير من الانضباط
الفرق بين الناجح بطبعه.. ومن يحاول النجاح.. كالفرق بين من وُلد رشيقاً ومن يهلك نفسه.. بالريجيم.. كي يصبح كذلك. الأول نتيجة طبيعية للبيئة الجيدة والظروف المناسبة والثاني "مكافح" يدرك أكثر من غيره صعوبة الإنجاز وأهمية التضحية
وسواء كنت ناجحاً بطبعك.. أو تسعى للنجاح.. فاعلم أن الإنسان الناجح هو من يملك أكبر قدر من مبادئ النجاح. وهذه المبادئ تختلف في أهميتها باختلاف الهدف الذي تسعى إليه. ولكن يمكن القول أن هناك.. أربعة مبادئ.. يصعب إنجاز أي هدف بدونها
*******
المبدأ الأول: الالتزام ببرنامج واضح وخطة مدروسة
فإن لم تلتزم ببرنامج واضح.. نحو هدف معين.. فلن تصل أبداً. يجب أن تحدد هدفك أولاً ثم ترسم الخطة المناسبة والزمن المتوقع لتنفيذها. يجب أن تطرح أكبر قدر من الحلول ثم تأخذ أفضلها وأقربها للواقع.. الفرق بين الناجح والفاشل أن الأول يسير بخطى مدروسة نحو هدف معلوم في حين يسير الثاني عشوائياً بغير التزام ولا خطة ولا طموح.. أفمن يمشي مكباً على وجهه أهدى أمن يمشي سوياً على سراط مستقيم
*******
المبدأ الثاني: نظم وقتك ولا تستسلم للعشوائية
تنظيم الوقت جزء من الالتزام الشخصي السابق، فجميعنا يشكو من ضيق الوقت وقلة الفرص، ولكن الحقيقة هي أن معظمنا يعيش بطريقة عشوائية فينهي يومه بلا إنجاز حقيقي
تخيّل لو اقتطعت من كل يوم ساعة واحدة فقط.. ومن هذه الساعة اقتطعت 30دقيقة لحفظ القرآن، وعشر دقائق لحفظ حديثين، وعشر دقائق لحفظ خمس كلمات إنجليزية، وعشر دقائق لحفظ خمس كلمات فرنسية.. إن التزمت بهذه الخطة سيأتي يوم تختم فيه القرآن وتتقن لغتين أجنبيتين وتحفظ قدراً هائلاً من الأحاديث النبوية.. وتذكر أنها ساعة فقط
*******
المبدأ الثالث: استغلال الفرص والاستعداد لها
كل إنسان يولد ومعه رصيد معين من الفرص. البعض يستغلها بشكل جيد والأغلبية تتهرب منها لمجرد أنهم فوجئوا بها، لذا إن أتتك الفرصة وشعرت برغبة جامحة في الهرب فاعلم أنها لحظة المغامرة وعناد الذات.. ليس هذا فحسب بل يجب أن تستعد مسبقاً وتهيئ نفسك للمفاجآت
قبل فترة مثلاً اتصل بي رئيس إحدى المجلات السياحية وطلب مني الكتابة لديهم. حينها شعرت برغبة في الاعتذار ولكنني.. عاندت نفسي.. وقبلت التحدي. وبعد الموافقة قال لي: سنترك لك فترة أسبوع كي تزودنا بأول مقال. ولكن ما أن أنهى المكالمة حتى أرسلت له سبع مقالات بالفاكس.. هل تعرف كيف أتيت بها؟.. كنت مستعداً لعرض كهذا.. ورافع على جنب.. مجموعة من المقالات السياحية
*******
المبدأ الرابع: الثقة بالنفس والاعتماد على الخالق
من الطبيعي أن تفشل لمرات عديدة ولكن لا يجب أن يؤثر هذا بثقتك بنفسك، فالفشل تجارب أولية.. وضرورية.. للوصول للتركيبة الناجحة، ولكن المشكلة أن معظم الناس ينسحبون من أول تجربة وبالكاد يخوض الثانية
يجب أن تملك الإصرار والثقة ولا تقف ساكناً تجتر الأفكار المثبطة.. بل على العكس، يجب أن تتوقع ظهور العقبات والحاسدين والظروف المعاكسة.. وحين تخور قواك بعض الشيء تذكر بصدق أن: ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن
*******

اجياد
02-06-2009, 01:21 PM
يوميّـات مواطـن عربـي



السبت
ديون.. وأمراض.. وكبت
الأحد
منذ اللحظة الأولى
والى الأبد
ينادي.. ولا يسمعه أحد
الاثنين
القافلة تسير.. لكن الى أين ؟؟
لا جواب يصدم.. ولا كلاب تنبح
الثلاثاء
أصبح ثرياَ.. وازداد عدد الأثرياء
مات خمسة وأربعون مريضا
من ندرة الدواء
الاربعاء
احتفال.. صاخب.. فاخر.. معطاء
شعر.. وفكر.. وولائم
وخطابات وثناءات
وجمع من الأدباء
هو احتفال مكلف.. ولا يكاد ينتهي
لكن ما يأتي به.. من سمعة
جدير بالعناء
قرية صغيرة هناك.. أهلكت من وطأة الوباء
الخميس
كل شيء سعره الى ارتفاع
الا المواطن التعيس
قاتل الله.. ابليس
الجمعة
اجازة من مجتمع طيب السمعة
*******
حكمة السبت
قل لكل من تخشى.. أصبت
حكمة الاحد
اذا طرقت الباب.. وقيل من؟؟
قل: لا أحد
حكمة الاثنين
انظر بلا عينين.. واسمع بلا اذنين
وانطلق بلا لسان.. ولا شفتين
حكمة الثلاثاء
الثروة تاج على رؤوس الأثرياء
لا يراه الا المرضى والفقراء
حكمة الأربعاء
اللهم قني خير الأصدقاء
حكمة الخميس
يقول الله سبحانه
وأخذنا الذين ظلموا بعذاب بئيس
حكمة الجمعة
العن الظلام.. لن يجدي أن تشعل شمعة
*******
بقلم: الأمير عبدالرحمن بن مساعد آل سعود

اجياد
02-06-2009, 01:22 PM
زهـــــــــور



زهــور
وسلال من الورد
ألمحها بين إغفاءة وإفاقة
وعلى كل باقة
اسم حاملها في بطاقة
*******
تتحدث لي الزهرات الجميلة
ان اعينها اتسعت
لحظة القطف..
لحظة القصف..
تتحدث لي..
انها سقطت على عرشها في البساتين
ثم أفاقت على عرضها في زجاج الدكاكين
او بين ايدي المنادين
حتى اشترتها اليد المتفضلة العابرة
*******
تتحدث لي..
كيف جاءت إليّ
وأحزانها الملكية ترفع اعناقها الخضر
كي تتمنى لي العمر
وهي تجود بأنفاسها الآخرة
كل باقة.. بين إغماءة وإفاقة
تتنفس مثلي.. بالكاد.. ثانية.. ثانية
وعلى صدرها حملت راضية
اسم قاتلها في بطاقة
*******
-أمـــل دنقـــل-

اجياد
02-06-2009, 01:22 PM
مقـولات في النجـاح
الجـزء الخامـس

الحياة هي عبارة عن حل للمشاكل فإما أن تهزمك المشاكل أو تجعل منك شخصاً عظيماً.. الأمر متوقف عليك
كل الأشخاص الذين حققوا أهدافاً كبيرة، كانوا أناس حالمين عظماء
النجاح.. هو القيام بالأعمال العادية بطريقة غير عادية
انطلقتُ من مبدأ أن هدف القيادة هو خلق المزيد من القيادات، وليس المزيد من التابعين
لا تهرب بعيدا من الفشل بل ادرسه جيدا واكتشف موجوداته الخفية
*******
لا شيء يأتي الا من خلال العمل الجاد
لا يمكنك التحكم في ما يحدث لك، لكن يمكنك التحكم في نظرتك لما يحدث لك، وهذا يجعلك تتحكم بالأحداث، بدلاً من أن تتحكم هي بك
أعتقد ان الشيء الوحيد الذي يجعلك تحقق أهدافك في الحياة سواء أكنت موسيقيا، كاتبا، رياضيا، رجل أعمال، هو الإصرار
ان لم ترقى بنفسك من مرحلة الرجل العادي سوف تبقى ضمن الناس العاديين
النجاح لا يقاس بما حققه الانسان بل بمقدار المصاعب التي تغلّب عليها قبل أن ينجح
*******
اذا كانت لديك الرغبة في النجاح فقد حققتَ نصف هدفك، واذا لم تكن لديك هذه الرغبة فقد حققتَ نصف فشلك
من الممكن أن تصاب بخيبة أمل اذا فشلت، ولكن من العار عليك أن لا تحاول
اذا لم تحاول شيئا جديدا، سوف لن تتطور
نجاحك وسعادتك متوقفان عليك
الناجحون والفاشلون لا يختلفون كثيرا في قدراتهم، انما يختلفون كثيرا في رغبتهم في تحقيق الهدف
*******
الفرق الوحيد بين الناجح والفاشل هو أن الناجح يريد أن يحقق ما لا يريد الفاشل تحقيقه
الرجل الذي حمل جبلا، هو نفسه ذاك الرجل الذي بدأ بحمل الحجارة الصغيرة
النجاح ليس كل شيء، بل هو الشيء الوحيد
النجاح هو ما تتوقعه من الحياة بقوة
في كل شيء تقوم به تحتاج الى الشجاعة، ففي كل عمل تقوم به هنالك من يقول لك أنت مخطئ وهناك الكثير من المصاعب التي تجعلك تعتقد بذلك.. والشجاعة وحدها كفيلة بالتغلب على ذلك
*******
سر النجاح يكمن في النظر الى الأشياء التي ينظر اليها الكل، ولكن مشاهدة شيء مختلف فيها
العمل هو حجز الزاوية لكل أنواع النجاح
كن متواضعا حتى لو كان نجاحك يملي عليك بالتكبّر
الإنسان الناجح يستفيد من أخطائه، ثم يحاول مرة أخرى بطريقة مختلفة
إعتقد أنك ستحقق هدفك، وسوف تحققه، إعتقد أنه يوجد حل، وسوف يوجد
*******

اجياد
02-06-2009, 01:22 PM
الساخـر بـلال فضـل


مات جمال عبد الناصر وهو يدعو شعب مصر لأن يلبس مما يصنع، ويعيش حفيده جمال أشرف مروان من خير قناة ميلودي التي تدعو شعب مصر لأن يقلع ما يلبس
ملاحظة: جمال أشرف مروان هو ابن الدكتورة منى جمال عبد الناصر، وصاحب قنوات ميلودي
*******
في عهد شيخ الأزهر الدكتور العلامة محمد سيد طنطاوي أصبح «نفق» الأزهر أهم من الأزهر نفسه
نفق الأزهر: معبر سيارات شهير تحت الأرض لتلافي الزحمة المرورية قرب الأزهر
*******
يحسب للرئيس مبارك أنه حكم مصر وهي تتحدث عن نفسها.. وبعد ربع قرن من الحكم جعلها تتحدث مع نفسها
*******
سألني: إنت ليه مش فارق معاك تعيين نايب للريس؟
قلت له: عشان كفاية النايبة اللي إحنا فيها
*******
ليست المشكلة أبداً أن نطالب بالإفراج عن المعتقلين داخل السجون، المشكلة الحقيقية أننا لا نطالب بالإفراج عن المعتقلين خارج السجون
*******
أتعجب من بعض أصدقائي الذين يكتبون مطالبين بعض المسئولين بتقديم إقرارات ذمة مالية. واحد ما عندوش ذمة يقدم لها إقرار إزاي؟
*******
قال لي قارئ بحرارة: بجد نفسي أقابل الرئيس مبارك. قلت له: أكيد نفسك تبايعه؟ قال لي: الحقيقة نفسي أديله الـ 500 جنية اللي باقبضهم وأقول له: سعادتك وريني إزاي حتكمل بيهم لحد آخر الشهر؟
*******
بدأ مشروع التنوير في مصر بدعوة قاسم أمين لتحرير المرأة، وانتهى بربط الزبالة بفاتورة الكهرباء
*******
الأمريكان قالبين دماغنا لأن لديهم سيدة ميتة دماغياً قامت بإنجاب طفلة. مثل هذا الحدث العلمي لا يأكل معنا ببصلة، ففي مصر يمكن أن تكون ميت دماغيا وتفعل أشياء كثيرة من بينها أن تحكم شعبا
*******
قال لي صديقي: هل يمكن أن نعتبر أن حضور القذافي مراسم اليمين القانونية هو إرهاصة إلى أن الرئيس مبارك سيمكث في الحكم 35 سنة كما فعل القذافي؟ قلت له: اعتبر ده وعد. قال لي: لكن القذافي من أجل أن يفعل ذلك كتب الكتاب الأخضر، والرئيس مبارك لم يكتب كتابا مماثلا؟ قلت له: لأن اللي اتعمل فينا ما يتكتبش
*******
أقوى فضيحة للنظام الحاكم جاءت على يد الأزهر الذي أعلن تخفيض زكاة الفطر من خمسة جنيهات إلى ثلاثة جنيهات في اعتراف صريح أن الخمسة جنيهات أصبحت فوق قدرة المواطن المصري العادي كل سنة وأنت مبارك يا شعبي
*******
لا أدري لماذا يتحامل العديد من الكتاب والصحفيين قلالات الذوق على سيادة الرئيس فيسألون هل سيقدر على تنفيذ وعوده في عام 2006. ألا يكفي أن سيادته وعد؟! كمان عايزينه ينفذ؟! لا ده كتير
*******
أعلنت أجهزة الدولة عن تسليم وثائق انتخابات الرئاسة إلى دار الكتب. كان الأولى تسليمها إلى المركز القومي للمسرح
*******
عمنا أحمد فؤاد نجم قال في حواره مع الدستور إنه شاف ناس تحب عبد الناصر والسادات، لكن عمره ما شاف حد بيحب مبارك. رؤساء تحرير الصحف القومية أرسلوا برقيات إلى رئاسة الجمهورية يحلفون فيها إن عمرهم ما شافوا عم أحمد في حياتهم
*******
قبل أسبوعين طرحت الدستور سؤالا سياسيا بالبنط العريض: متى يقول الرئيس مبارك للشعب المصري أنا آسف؟.. بعد تفكير دام أسبوعين في الإجابة
أعتقد أن الرئيس مبارك سيقول للشعب: أنا آسف.. عندما يقول له الشعب: ممكن تسيب الحكم يا ريّس؟
*******
عندما قرأت خبراً عن دراسة طبية تكشف أن الجمبري والإستاكوزا يسببان العقم فهمت لماذا ينجب ملايين المصريين كثيراً
*******
هيفاء وهبي أحيت حفلا خيريا في القاهرة مخصصا لمرضى الصدر. اختيار موفق
*******
نشرت الصحف حادثة مفزعة عن قيام سيدتين في الفيوم ببيع طفل رضيع بخمسة وثلاثين جنيها فقط لا غير، وأخذت تتعجب كيف ينخفض سعر الإنسان في مصر إلى هذه الحد! في اعتقادي أن سر انخفاض مثل هذا الرضيع هو أنه وهو في بطن أمه لم يقل نعم لمبارك، وإلا كان ده فرق في سعره كتير
*******
حتى منتصف الثمانينات كان المثقف المصري يحلم بتغيير العالم.. الآن يحلم المثقف المصري بتغيير عربيته
*******
صحيفة الأخبار بشرت المصريين على صدر صفحتها الأولى بأن عشرين بريطانيا فضلوا العلاج في المستشفيات المصرية على مستشفيات بلادهم
هل قرأ أحدكم شيئاً عن هروب جماعي من مستشفى الأمراض العقلية في برمنجهام؟
*******

اجياد
02-06-2009, 01:23 PM
ديـون وحميـر

طُلب من خبير مالي أن يبسط للناس العاديين أسباب الكارثة التي حصلت في أسواق البورصة.. فقال
*******
إن رجلاً ذهب إلى قرية نائية، عارضاً على سكانها شراء كل حمار لديهم، بعشرة دولارات
فباع قسم كبير منهم حميرهم
بعدها رفع السعر إلى 15 دولاراً فباع آخرون
ثم رفع سعره إلى ثلاثين، حتى نفدت الحمير من لدى أهل القرية
عندها قال لهم أدفع50 دولاراً لقاء الحمار الواحد
وذهب لتمضية نهاية الأسبوع في المدينة
*******
جاء بعد ذلك مساعده عارضاً على أهل القرية أن يبيعهم حميرهم السابقة بأربعين دولاراً للحمار الواحد
على أن يبيعوها مجدّداً لمعلمه بخمسين يوم الاثنين
فدفعوا كل مدّخراتهم ثمناً لحميرهم
ومن لايملك مال اقترض واستدان على أمل تحقيق مكسب سريع
وبعدها.. لم يروا الشاري ولا مساعده أبداً
هكذا جاء الأسبوع التالي ولم يبقى لمن في القرية سوى.. ديون وحمير
*******

اجياد
02-06-2009, 01:23 PM
قــــــــرار

لقد ماتت العجوز جارتنا -
اخترق الخبر أذنه بينما هو مستلق أمام التلفاز يتابع مباراة فريقه الأثير.. و يلتهم الجيلى باستمتاع.. وقال في لا مبالاة: ماتت!!.. متى؟؟
قالت: اليوم صباحا.. يبدو أنهم يبحثون عن أقارب لها.. تبا لهم.. كيف يتركونها هكذا حتى ماتت وحيدة؟
هز رأسه ثم اتسعت عيناه مع الهجمة المضادة على الشاشة, وكاد يقفز فرحا عندما استعاد فريقه الكرة.. وظل يتابع المباراة بتركيز وهو مستمر في القضاء على الجيلى الذي أمامه
وفجأة.. بينما هو يبتلع كتلة من الجيلي إذ يحرز فريقه هدفا مفاجىء.. يقفز صارخا.. لكن لا صوت يخرج من فمه المفتوح.. يمسك رقبته.. انه عاجز عن التنفس
كتلة الجيلى وجدت طريقها لقصبته الهوائية.. يسقط أرضا.. ملامحه تعكس الذهول الأزرق بفعل نقص الأكسجين
العالم يظلم لأخر مرة.. لقد غاص في دوامة اللاوعي
*******
الظلام.. الظلام
ظلام هو بالضبط نيجاتيف للضوء الساطع
تلك هي الفكرة الاحتكارية التي شملت كيانه.. ولا تدانيها سوى فكرة ان هذا هو عالم ما بعد الموت
لا تقلق.. هي مرحلة انتقالية ولن تدوم طويلا -
يحاول الإلتفات للبحث عن صاحب الصوت.. فقط ليدرك انه لا جسم هنالك.. انه فى هذا المكان بوعيه فقط
يسأل: أين أنا؟
فيرد الصوت: أكره أن اكرر العبارات.. فكر قبل أن تسأل
يفكر.. ويقول: هل مت؟
تأتيه الإجابة: أنت على الطريق وتتقدم بطريقة ملحوظة
يسأل: وماذا ستفعل أمي.. وأبي.. وإخوتي ورفاقي؟
يقول الصوت: سيدفنونك و يقيمون عزاءاً ويبكى بعضهم يوما أو اثنين, ثم تأخذهم الحياة فينسون و يصبحون على ما يرام.. لا تقلق
يهتف: ماذا؟.. هكذا فقط؟؟.. لن يحدث بعد موتى سوى هذا التغيير البسيط؟.. لماذا تهون من الأمر لهذه الدرجة؟
يقول الصوت: يالك من أحمق!.. ماذا تظن قد يحدث أكثر؟؟
*******
لم يستطع أن يستوعب الأمر.. اخذ يتذكر جلوسه للغداء مع أسرته.. ذهابه للكلية مع رفاقه.. لعبهم ومرحهم
كيف يمكن أن يستمر كل شيء كما كان بعد رحيله؟
صورة دخيلة على كيانه اقتحمت خياله.. أسرته مجتمعة تضحك و تلعب و تتناول الطعام.. إنهم يبدون اكبر بعام أو اثنين.. و لكن أين هو؟.. آه.. انه مجرد صورة معلقة وعلى إطارها شريط اسود
صورة أخرى تتداخل.. رفاقه و هم يمارسون مرحهم و لعبهم من دونه أيضا
حسرة مؤلمة شملت كيانه.. إحساس بعدم الأسى على حياته.. ما دام المجتمع لن يتأثر بموته كما كان يتصور
*******
هذا غير أن كثيرين لن يهتموا أصلا لخبر موتك -
ماذا؟.. ماذا يقول هذا الصوت؟؟
صورة أخرى تملأ كيانه.. إنها جارته العجوز الطيبة التي اعتادت أن تعطيه الحلوى صغيرا.. وتعطف عليه.. وتدافع عنه أمام أصدقائه الأشقياء
حقاً لم يتأثر بخبر موتها وكأنها لم تكن من رموز حياته في الطفولة
تمنى لو يبكى.. لكن لا عينان هنا للبكاء.. فقط الشعور المرير يملأ كيانه
أرجو ألا أبقى هنا كثيرا فعلا.. أريد أن انتهي -
*******
الحمد لله.. لقد بدا يستعيد وعيه-
لم يفهم ما هنالك.. انه يفتح عينيه.. غرفة بيضاء.. أهله حوله.. أمه تبكي
كلام كثير عن الاختناق.. الإسعاف.. الإنعاش
إن ذهنه مشتت حقا.. أخيراً يستعيد القدرة على الكلام
العجوز.. أريد أن احضر عزائها.. بل أخذه بنفسي مع أقاربها -
تحتشد نظرات الدهشة المسلطة على وجهه.. لكنه لا يبالي.. لقد اتخذ القرار
*******

اجياد
02-06-2009, 01:25 PM
حتى تكون أسعد الناس
الجزء الثـامـن عشـر


إذا وقعت عليك مصيبةٌ أو شدةٌ فافرحْ بكل يومٍ يمرُّ ؛ لأنه يخففُ منها وينقصُ من عمرِها, لأن للشدة عمراً كعمرِ الإنسانِ لا تتعداه
لَقَدْ خَلَقْنَا الْأِنْسَانَ فِي كَبَدٍ سُنّةٌ لا تتغيرُ لهذا الإنسان فهو في مجاهدةٍ ومشقةٍ ومعاناةٍ, فلابد أن يعترف بواقعِه ويتعاملَ مع حياتِه
يظنُّ من يقطعُ يومَه كله في اللعبِ أو الصيدِ أو اللهو أنه سوف يسعدُ نفسه, وما علم أنه سوف يدفع هذا الثمنَ هماً متصلاً وكَدَراً دائماً ؛ لأنه أهمل الموازنة بين الواجباتِ والمسلياتِ
أنهاك عن الاضطرابِ والارتباكِ والفوضويةِ, وسببها تركُ النظامِ وإهمالُ الترتيبِ, والحُّل أن يكون للإنسانِ جدولٌ متزنٌ فيه واقعيّةٌ ومرانٌ
*******
حدد بالضبطِ الأمر الذي يسعدُك سجلْ قائمة بأسعدِ حالاتك: هل تحدث بعد مقابلةِ شخص معين أو ذهابك إلى مكان محددٍ أو بعد أدائك عملاً بذاته إذا كنت تتبعُ روتيناً جيداً, ضعه في قائمتكتجدْ بعد أسبوع أنك ملكت قائمةً واضحة بالأفكارِ التي تجعلُك سعيداً
تعوَّدْ على عملِ الأشياءِ السارةِ: بعد تحديدِ الأمورِ التي تسعدُك أبعدْ كل الأمورِ الأخرى عن ذهنِكأكدِ الأمور السعيدةَ, وانس الأمورَ التي لا تسعدُك وليكن قرارك بمحاولةِ بلوغِ السعادةِ تجربةً سارةً في حدِّ ذاتِها
ارض عن نفسِك وتقبَّلْها: من المهم جداً أن تنتهي إلى قرارٍ بالرضا عن نفسِك, والثقةِ في تصرفاتِك, وعدمِ الاهتمامِ بما يوجّه إليك من نقدٍ, طالما أنت ملتزم بالصراطِ المستقيمِ, فالسعادةُ تهربُ من حيثُ يدخلُ الشكُّ أو الشعورُ بالذنبِ
اصنعِ المعروف واخدِم الآخرين: لا تبْق وحيداً معزولاً, فالعزلةُ مصدرُ تعاسةٍ, كلُّ الكآبةِ والتعاسةِ والتوترِ تختفي حينما تلتحمُ بأسرتِك والناسِ, وتقدمُ شيئاً من الخدماتوقد وصف العمل أسبوعين في خدمة الآخرين علاجاً لحالات الاكتئاب
أشغل نفسك دائماً: يجب أن تحاول – بوعي وإرادة – استخدم المزيدِ من إمكاناتِك سوف تسعدُ أكثر إن شغلت نفسك بعملِ أشياء بديعةٍ, فالكسلُ ينمي الاكتئاب
*******
وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ.. فالطّيباتُ من الأقوالِ والأعمالِ والآدابِ والأخلاقِ والزوجاتِ للأخيارِ الأبرارِ, لتتمَ السعادةُ بهذا اللقاءِ، ويحصلَ الأُنْسُ والفلاحُ
وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ.. يكظمونه في صدورِهم فلا تظهرُ آثارُه من السبِّ والشتمِ والأذى والعداوةِ, بل قهروا أنفسهم وتركوا الانتقامَ
وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ.. وهم الذين أظهروا العَفْوَ والمغفرةَ وأعلنوا السماحَ وأعتقوا من آذاهم من طلبِ الثأرِ, فلم يكظمُوا فَحَسْبُ بل ظَهَرَ الحلمُ والصفحُ عليهم
وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ وهم الذين عفوا عمن ظلمهم بل أحسنوا إليه وأعانوه بمالهم وجاهِهم وكرمِهم, فهو يسيءَ وهم يحسنون إليه, ولهذا أعلى المراتبِ وأجلُّ المقاماتِ
*******
حاربِ النكد والكآبة: إذا أزعجك أمرٌ, قمْ بعمل جسماني تحبُّه تجدْ أن حالتك النفسية والذهنية قد تحسنتويمكنك أن تمارسَ مسلكاً كانت تسعدك ممارسته في الماضي, كأن تزاول رياضة معينة أو رحلةً مع أصدقاء
لا تبتئسْ على عمل لا تكملْه: يجب أن تعرف أن عمل الكبارِ لا ينتهيمن الناسِ من يشعرون أنهم لن يكونوا سعداء راضين عن أنفسِهم إلا إذا أنجزُوا كل أعمالهموالشخصُ المسؤولُ يستطيع أن يؤدي القدرَ الممكن من عمله بلا تهاون, ويستمتع بالبهجة في الوقت نفسِه, مادام لم يقصرْ
لا تبالغْ في المنافسة والتحدي: تعلَّم ألا تقسو على نفسك, خاصة حينما تباري أحداً في عمل ما بدون أن تشترط لشعورك بالسعادة أن تفوزَ
لا تحبسْ مشاعرك: كبتُ المشاعرِ يسببُ التوتر, ويحولُ دون الشعورِ بالسعادةِ لا تكتم مشاعركعبرْ عنها بأسلوبٍ مناسبٍ ينفثُ عن ضغوطِها في نفسِك
*******
لا تتحملْ وزر غيرك: كثيراً ما يشعرُ الناسُ بالابتئاسِ, والمسؤوليةِ, والذنبِ, بسبب اكتئابِ شخصٍ آخرَ, رغم أنهم برءاء مما هو فيه, تذكرْ أن كلَّ إنسان مسؤولٌ عن نفسه, وأن للتعاطف والتعاون حدوداً وأولوياتٍ وأن الإنسان على نفسِه بصيرة وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى
اتخذ قراراتِك فوراً: إن الشخص الذي يؤجل قراراتِه وقتاً طويلاً, فإنه يسلبُ من وقتِ سعادته ساعاتٍ, وأياماً, بل وشهوراً.. تذكر إن إصدار القرارِ الآن لا يعني بالضرورةِ عدم التراجعِ عنه أو تعديله فيما بَعْدُ
اعرفْ قدر نفسِك: حينما تفكرُ في الإقدامِ على عملٍ تذكرِ الحكمة القائلة: رحم الله امرءاً عَرَفَ قدرَ نفسِه إذا بلغت الخمسين من عمرك, وأردت أن تمارس رياضة, فكر في المشي أو السباحة أو التنس –مثلاً– ولا تفكر في كرةِ القدموحاول تنمية مهاراتك باستمرار
تعلم كيف تعرف نفسك: أما الاندفاعُ في خضِمِّ الحياةِ دون إتاحة الفرصة لنفسك كي تقيِّم أوضاعك ومسؤولياتك في الحياة, فحماقة كبرىفهؤلاء الذين لا يفهمون أنفسهم لن يعرفوا إمكاناتهم
اعتدل في حياتِك العملية: اعمل إن استطعت جزءاً من الوقت، فقد كان الإغريق يؤمنون بأن الرجال لا يمكن أن يحتفظ بإنسانيته إذا حُرِمَ من الوقت الفراغ والاسترخاء
*******
-د.عـائض القـرني-

اجياد
02-06-2009, 01:25 PM
التوكُّــل على الله

يقول تعالى: وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لا يَمُوتُ
فالتوكل معناه: صدق اعتماد القلب على الله عزوجل في استجلاب المصالح ودفع المضار، من أمور الدنيا والآخرة كلها، وأن يَكِلَ العبد أموره كلها إلى الله جل وعلا، وأن يحقق إيمانَه بأنه لا يعطي ولا يمنع، ولا يضر ولا ينفع.. سواه جل وعلا
والتوكل منهج الرسل جميعاً إليه يلجأون وبه يلوذون فالقرآن يحكى أنهم كانوا دائماً يقولون: ومالنا ألا نتوكل على الله وقد هدانا سبلنا ولنصبرن على ما آذيتمونا وعلى الله فليتوكل المتوكلون
والمسلمون بعد غزوة أحد حين هددوا بتجمع الأعداء وقيل لهم: إن المشركين قد اجتمعوا للقضاء عليكم.. لم يبالوا بذلك معتمدين على الله ومفوضين الأمر له. فصرف الله عنهم العدو وسجل لهم هذا الموقف القوى الرائع فقال: يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين* الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح للذين أحسنوا منهم واتقوا أجر عظيم* الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيماناً وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل* فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسهم سوء واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم
*******
ومن ذلك قوله سبحانه: وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ
وقوله عزوجل: وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ.. وقوله تعالى: وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ
وقوله جل وعلا: فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ.. وقال سبحانه واصفاً عباده المؤمنين في معرض الثناء والمدح: إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ
وفي السنة.. قال رسول اللّه: لو أنكم توكَّلون على اللّه حق توكله، لَرزقكم كما يرزق الطير، تغدو خِماصاً، وتعود بِطاناً
وهو ايضا دال على السعى فهو لم يرزق الطير الا بعد الغدو والرواح
وصح عن النبي صلى اللّه عليه وسلم فيما رواه عنه جابر بن عبد اللّه رضي اللّه عنه أنه قال: إن نفساً لن تموت حتى تستكمل رزقها، فاتقوا اللّه وأَجْملوا في الطلب، خذوا ما حلَّ ودَعُوا ما حَرُم
وهذا المعنى يدل عليه أيضاً ما رواه الترمذي وغيره عن أنس رضي اللّه عنه قال: قال رجل: يا رسول اللّه! أَعْقِلُها وأتوكل، أو أُطْلِقُهَا وأتوكل؟ قال: اعقلها وتوكل
ضعف التوكل لدى الإنسان إنما ينتج عن ضعف الإيمان بالقضاء والقدر، وذلك لأن من وكَلَ أموره إلى اللّه ورضي بما يقضيه له ويختاره، فقد حقق التوكل عليه
لقي عمر بن الخطاب ناسا من أهل اليمن. فقال: من أنتم ؟ قالوا: نحن المتوكلون. قال: بل أنتم المتّكلون. إنما المتوكل من يلقي حبة في الأرض ويتوكل على الله عز وجل
روى ابن مسعود رضي اللّه عنه عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أنه قال: من أصابته فاقةٌ فأنزلها بالناس لم تُسَدَّ فاقته، ومن أنزلها باللّه أوشك اللّه له بالغنى
*******
ومما يزيد إيضاح تحقيق التوكل والعمل بالأسباب مع تعليق القلب باللّه وحده: ما أخبر به أبو بكر الصديق رضي اللّه عنه في هجرة النبي صلى اللّه عليه وسلم للمدينة إذ قال: نظرت إلى أقدام المشركين ونحن في الغار وهم على رءوسنا، فقلت: يا رسول اللّه لو أن أحدهم نظر تحت قدميه لأبصرنا، فقال: ما ظنك يا أبا بكر باثنين اللّه ثالثهما. وتصديقه قوله تعالى: إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا
ومن توكَّل على اللّه فإنه ينال من فضائله وثمراته بحسب تحقيقه له ما لا يخطر له على بال، ولا يحيط به مقال، فهو أشرح الناس صدراً، وأطيبهم عيشاً، قال تعالى: وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُا
قيل لسلمة بن دينار ما مالك؟ قال : خير مالي ثقتي بالله وإياسي مما في أيدي الناس
قال الحسن: إن من توكل العبد أن يكون الله عز وجل هو ثقته
قال الفضيل: التوكل قوام العبادة
قال رجل لمعروف الكرخي: أوصني. قال : توكل على الله عز وجل حتى يكون جليسك وأنيسك وشكواك
قال الإمام أحمد رحمه الله: وجملة التوكل: تفويض الأمر إلى الله جل ثناؤه والثقة به
شكا رجل إلى إبراهيم بن أدهم كثرة عياله. فقال له إبراهيم: يا أخي، انظر كل من في منزلك ليس رزقه على الله فحوّله إلى منزلي
*******

اجياد
02-06-2009, 01:26 PM
ستّـة ألـوان من الحُـب


فجأة يدق قلبك بعنف، فتتحول حياتك المرتبة المبرمجة إلى أحلام وردية، نظرتك الجافة المادية للحياة، تتبدل خيال ورومانسية
عندئذ تستطيع أن تقول أنك في حالة حب! لاتعرف كيف بدأت، وماسر اختيارك لهذا الحبيب بالذات، الذي تتمنى رضاه، وتفضله على نفسك
إن للحب مقاييس تكشف مدى صدقه وأصالته
لأن البشر أشد تعقيداً من غيرهم.. فقد قسم العالم جون لي الحب إلى ستة أقسام
*******
1-
المحب الصديق
هو الذي يظهر فجأة فيلهب القلب عاطفته، ولكنه المحب الذي يعرف محبوبه حق المعرفة، يعرف محاسنه وعيوبه وغالباً ما يكون المحبوب رفيق طفولة أو قرابة عائلية، ولذلك فهو يبني علاقته بالمحبوب على أساس متين من الملاحظة، والتجربة فهذا الحب جمع بين الحبيبين بعد مطاف طويل، ومعرفه يقينية، كاملة
هو تتويج لعشرة طيبة قامت بين شخصين تحالفا معاً على السراء والضراء لا يعرف أحدهما الخيانة، ولا الغدر، فكل منهما يبوح للأخر بما في نفسه، ويعتمد عليه ويحاول الوفاء بحاجاته دون كلام.. فالعلاقة بينهما يغمرها المرح وتنتقل بين لحظة ولحظة أخرى من التأثر العميق إلى الضحكة الصافية السعيدة
*******
2-
المحب الطيب
ويتسم هذا بالعفو والتسامح مع المحبوب، ويتلمس العذر لأخطائه إذا أخطأ ويعفو عن تجاوزاته لأنه يعتبر سعادته من سعادة من يحبه، وهو يفعل ذلك لدرجة التضحية بحبه، والابتعاد عنه بصمت.. فإذا شعر أنه قصر في رضاء المحبوب فعند إذن يقنع بأنه غير جدير به
وهؤلاء لا يعرفون العذاب في الحب، ولا يعرفون الحب من أول نظرة، وشعارهم: الحب واقعي عملي
*******
3-
المحب المتملك الغيور التواكلي
هذا النمط من المحبين في حالة معاناة دائمة من حبهم.. غيرتهم في كل لحظة وهم دائمو الشكوى، وتتراوح انفعالاتهم بين الحدة والاكتئاب، كما يعانون من اضطرابات عميقة، لأنهم فاقدو الثقة بأنفسهم، وفاقدو الوعي عن كل شيء ماعدا المحبوب وسيرته، ولديهم هاجس غريب، بأن محبوبهم يحاول خداعهم، ولذلك يضعون تحت الملاحقة المستمرة والتفتيش في أغراضه الخاصة، والويل له لو حاول أن يفلت منه، حتى إذا نجح المحبوب من الإفلات فإنهم يتوجهون إلى آخر يمارسون في شخصه لعبة الانتقام من المحبوب الأول، فدائماً خصامهم ممزوج بالكراهية والعنف والألم
*******
4-
المحب العاقل
انه محب يعرف قدر نفسه وقدر الآخرين، يزن الأمور بدقة.. لذلك لا يقدم على حب إلا إذا كان من يحبه يستحق
انه يزن قيمته الحقيقية قبل أن يعلن حبه، فإذا وجد تجاوباً من الآخر نشط في الاتجاه الإيجابي الذي يعني بالنسبة له الحماية والرعاية لمحبوبه.. وهو لا يبخل على محبوبه بالعطاء مادياً ومعنوياً، فهو ينظر إلى العلاقة العاطفية علاقة عقلانية، وطالما كانت كفته راجحة أو الكفتان متوازيتين على الأقل شعر بالرضا أما إذا رجحت كفة المحبوب شعر ببوادر سيطرة من المحبوب عليه مستقلاً حبه بادر على الفور بإنهاء هذه العلاقة بكامل إرادته
*******
5-
المحب اللعوب
انه أشبه ما يكون بإنسان يحاول أن يحل لغزاً لا يستطيع فهمه ومع ذلك يريد أن يربح فيتحول إلى اللعب بعواطف الآخرين.. ولا مانع أن يجمع لديه عدة أحباب في آن واحد
وهذا النوع من البشر يتقنون فن الخداع للإيقاع بالآخر في مسمى الحب حتى إذا ما سقط في شباكهم شعروا بالراحة وكأنه في معركة عليه أن ينتصر فيها، دون أن يهتم بما يسببه من ألم وجراح
*******
6-
المحب الخيالي
وهو الذي يؤمن بالحب من أول نظرة.. فهو يعشق الحب للحب نفسه أكثر من حبه للمحبوب، ولا يهمه أن يعرف شيء عن محبوبه من حيث الشخصية والعادات والذي يهمه هو إرضاء من يحبه بكل الوسائل الممكنة.. فهو يرهن قلبه ويستسلم لقدرة من النظرة الأولى.. وبهذا لا ينسى التفاصيل الحيطة بالمحبوب مثل الزي الذي يرتديه والهيئة التي كان عليها وغالبا ًمايكون متسرع في عواطفه باعتقاده بأن محبوبه يشاركه هذه العواطف ويزعجه الخصام ويحاول معالجته بالكلمة الحلوة وهو بين خيارين إما أن يبقى مستسلم لخياله أو يروض نفسه على الواقع
*******
تُرى أي نوع من هذه الأنواع أنت؟

اجياد
02-06-2009, 01:26 PM
الصينيـون ليسوا قادميـن

عم شحاتة سائس السيارات رجل مكافح.. يبدأ يومه بالعناية بسيارات البهوات الواقفة في الخرابة وتنظيفها واقفًا مشمر الساقين ممسكًا بالدلو والفوطة في صقيع الصباح، ثم يرحل آخر البهوات فيصير الصباح كله له كي يعمل في بناية قريبة تحت الإنشاء، فيقوم بحمل الطوب إلى الطابق الرابع
أحيانًا يتسلى بتنجيد بعض قطع الأثاث القديمة لزوم جهاز البنت، وأحيانًا يعمل كبواب يلبي حاجات ربات البيوت العجائز اللاتي يخاطبنه من الشرفات. دعك من أنه في قريته يربي بعض المواشي لأحدهم
يقيم عم شحاتة في عشة صنعها لنفسه من بقايا الورق المقوى والمشمع وأية قطعة خشب وجدها، وبداخلها تجد فراشًا صغيرًا وجهاز مذياع يخص ماركوني شخصيًا، وهناك ثلاثة قوالب طوب اتخذها موقدًا يضع عليه عدة الشاي.. نسيت أن أقول إنه يبيع الشاي أحيانًا لكل الحرفيين والمتاجر المحيطة بالخرابة التي تقف فيها سياراته
في كل يوم عند العصر يصل.. وانج- هاو.. مندوب المبيعات الصيني حاملاً حقيبته الثقيلة التي ينوء بها كتفاه. ابتسامة قاسية على وجهه المجعد المرهق، ثم يرتمي ليجلس على كومة من قوالب الطوب، وقد اندهشت للغاية لتلك الصداقة التي تجمع بين رجلين لا يتكلمان أية لغة مشتركة.. لا عربية ولا إنجليزية ولا صينية، وبرغم هذا هما صديقان حميمان والتفاهم بينهما ممتاز
*******
يجلس.. وانج –هاو.. بانتظار عم شحاتة كي يعد له كوب الشاي الساخن المجاني غالبًا، فيرشف منه في انتشاء.. يبدو أنه لم يبع شيئًا بعد يوم كامل من المشي في شوارع طنطا المزدحمة الوعرة
أين يقيم؟.. ما الجهة التي يعمل معها؟.. هو لا يجيب وعم شحاتة لا يعرف.. برغم هذا فالرجلان صديقان حميمان. تشعر عندما تراهما من بعيد أنهما يتبادلان حديثًا مهمًا ثم تقترب فتدرك أنهما صامتان يتبادلان الأفكار
عندما تأملت في الأمر بدا لي غريبًا جدًا.. هذا الرجل الصيني جاء من الجهة الأخرى من العالم ليعمل مندوب مبيعات في مدينة صغيرة في مصر، ويجلس في خرابة ليشرب الشاي من كنكة سوداء متسخة أعده له سائس سيارات.. ما هذا المصير؟... وما الذي قاده له؟
*******
العلاقة الحميمة بينه وعم شحاتة سببها مفهوم.. إن بين الرجلين لغة واحدة بليغة هي لغة الشقاء.. يفهمان بعضهما بلا كلمات.. كان من المفترض أن أشعر بالإعجاب والانبهار بهذا النشاط.. خلية النحل الصينية التي لا تكف عن العمل.. إن الصينيين في كل مكان من مصر اليوم. لم يعد الأمر يقتصر على تصدير المنتجات بل إن العمالة الصينية تملأ مصر، ولا أعرف المسئول عن هذا في بلد يعاني شبابه البطالة أصلاً. بل إن هناك إشاعات عن عرسان صينيين جاءوا ليقضوا على أزمة الزواج عندنا!.. وإن هناك نحو 50 صينيًا تزوجوا مصريات خلال عام 2006
لو صح هذا لكان الجنون بعينه.. يتقدم الشاب المصري لفتاة فتطلب كذا وكذا وكذا.. لأنها مش أقل من عزة بنت خالتها.. ثم يتحدثن عن مشكلة العنوسة ويتزوجن وانج – هاو
هناك غزو من آلاف الصينيات على عزبة أم بدوي شمالي شبرا الخيمة.. خمسة آلاف فتاة صينية تفد على قرية أم بدوي يوميًا، حتى أن أهالي القرية صاروا يجيدون الصينية تقريبًا
هناك زحف صيني على الشقق الرخيصة في امبابة والمنيب.. البائعة الصينية تدق الباب وتغض بصرها قائلة: السلام عليكم ورحمة الله.. ثم تطلب مقابلة ربة البيت وترفض الدخول من دون وجودها
*******
كلنا يعرف أن الاقتصاد الصيني ينمو بسرعة غير مسبوقة.. في إحدى قصص مايكل كرايتون يقول المهندس الأمريكي: ضيقو الأعين قادمون.. كانوا اليابانيين ثم صاروا الصينيين.. كلهم ضيقو الأعين لا يأخذون إجازة يوم الأحد ولا يهتمون بكرة القدم
مجلة الايكونوميست قالت إن الصين التي يبلغ سكانها ربع سكان العالم ستصل الى الدولة الأولى في النمو الاقتصادي عام 2020 وسيبلغ حجم ناتجها المحلي 29.6 تريليون دولار، وهي اليوم تشغل الموقع الثالث بعد اليابان
الصين تنتج ثلثي إنتاج العالم من ماكينات تصوير المستندات وأفران الميكروويف والدي في دي والأحذية ونصف إنتاج العالم من الملابس وآلات التصوير وخمسي إنتاج العالم من الكمبيوتر المحمول.. إن الصين قد فاقت الولايات المتحدة في تصدير معظم سلع التكنولوجيا حول العالم.. لهذا كانت هناك حرب اقتصادية واضحة من الولايات المتحدة ضد هذا العملاق المصر على أن ينمو أكثر
صحيح أنه ما زال بعيدًا جدًا عن الاقتصاد الأمريكي، لكن لابد من توجيه ضربات له
بل إن العديد من المراقبين السياسيين ينظرون إلى الضربة العسكرية على أنها.. خيار أخير.. لمنع قيام قوة عظمى صينية في العالم، وهم يراهنون على.. الشرك التايواني.. الذي قد يؤدي بالصين لضرب تايوان من ثم تضربها الولايات المتحدة وتستريح. هكذا راحت الضربات الاقتصادية تتوالى: موضوع المنتجات الصينية التي تشكل خطورة على الأطفال.. هذه الفضيحة التي أدت لسحب 19 مليون لعبة من الأسواق مؤخراً فيما يعرف بالاسترجاع
Recall
لأنها مطلية بمادة سامة تحتوي الرصاص. تذكر أن الصين تورد 80 بالمائة من لعب الأطفال في العالم اليوم
ثم جاءت قصة معجون الأسنان الملوث والدهانات السامة والمأكولات البحرية التي أضيفت لها مضادات حيوية. وكانت المنتجات الصينية في عام 2006 تمثل نصف المنتجات المعيبة التي كشف عنها نظام حماية المستهلكين الأوروبي نتيجة لهذا أعدمت بكين رئيس هيئة متابعة سلامة الاغذية والعقاقير للتقصير في عمله
*******
يجب أن يحمد المسئولون هنا الله على أنهم ليسوا في الصين
تصر الصين على توجيه ضربات مضادة من مبدأ المعاملة بالمثل: الصين ستقوم هي الأخرى بفرض معايير أكثر صرامة بشأن الواردات الغذائية من الولايات المتحدة.. لقد أعادت إرسال شحنة من المشروبات قادمة من الولايات المتحدة بعد ان أظهرت اختبارات أجريت في شنجهاي وجود نسبة كبيرة بها من الصبغة الحمراء.. قررت سلطات الحجر الصحي في بكين حظر استيراد اللحوم من سبع شركات أمريكية كبرى، مشيرة إلى أن نتائج الفحوص المعملية على عينات من تلك اللحوم أظهرت أنها: ملوثة، مما يشكل خطراً على صحة المستهلكين
في يوليو 2007 أعلنت سلطات مراقبة الجودة الصينية أنها وجدت بودرة بروتين مستوردة من شركة أمريكية تحتوي على كميات زائدة بشكل كبير من عنصر السيلينيوم
برغم هذا –والكلام للايكونوميست- ازدادت الفجوة بين الأغنياء والفقراء. لقد بلغ عدد بليونيرات الصين 106 بليونير، ويمكن القول ان النمو الاقتصادي لم يحدث فارقًا في حياة الناس، فما زالت الصين تشغل المركز 100 في معدل نصيب الفرد من اجمالي الناتج والمركز 81 على صعيد التنمية البشرية وهي بالتالي دولة نامية على هذا الصعيد
حجم الاقتصاد الصيني ما زال أقل بكثير من نصف حجم الاقتصاد الياباني.. نحو 9 تريليون دولار، ناهيك عن الاقتصاد الامريكي الذي يزيد على 50 تريليون دولار
*******
الاستنتاج الرئيسي هو ان الصين دولة متقدمة جدا في مؤشرات النمو الاقتصادي، لكنها دولة نامية في مؤشرات التنمية الاقتصادية والاجتماعية. مشكلة الصين هي أن سياسييها يخلطون بين النمو والتنمية، وهذا متوقع في دولة دكتاتورية.. أنا لا أفهم الاقتصاد جيدًا، لكنني أفهم منظر.. وانج هاو.. البائس الجالس يشرب الشاي من يد عم شحاتة.. أقسم بالله أن هذا رجل لا ينتمي لقوة اقتصادية كاسحة، وبهدلة الأرامل التي تعيشها الزهرات الصينية لا تمت بصلة لرفاهية الفرد
إن وانج هاو صورة أخرى لعم شحاتة. كلاهما غلبان يجري على أكل عيشه في ظروف أقوى منه.. ولهذا لا أرى الصينيين قادمين على المدى البعيد
*******

اجياد
02-06-2009, 01:27 PM
اقرأ.. وتكفيني الابتسامة

تمنى ما شئت لكن اتخذ سبباً
أكتب ما شئت لكن لا تستفز أحداً
إقرأ ما شئت لكن لا تنسى النقد أبداً
إنتقد كما شئت لكن لا تطعن أحداً
*******
شاهد ما شئت لكن كن مهذباً
إسمع ما شئت لكن لا تزعج أحداً
تغابى كما شئت لكن كن مؤدباً
قل ما شئت لكن إياك أن تغتاب أحداً
*******
إفعل ما شئت لكن لا تعذب أحداً
تميز بما شئت لكن لا تتكبر أبداً
خاصم من شئت لكن لا تشتم أبداً
إغضب كما شئت لكن لا تلعن أحداً
*******
إمزح كما شئت لكن لا تكذب أبداً
إبتسم كما شئت لكن لا تقهقه أبداً
كن حرا كما شئت لكن لا تستعبد أحداً
إفرح كما شئت لكن لا تغضب أحداً
*******
صاحب من شئت لكن لا تجامل أبداً
إمدح من شئت لكن لا تبالغ أبداً
ارفض ما شئت لكن لا تكن معقداً
احب من تحب لكن لايضعفك حبك
*******
تاجر كما شئت لكن لا تكن غشاشا أبداً
إصبر كما شئت لكن لا ترضخ أبداً
قاوم كما شئت لكن لا تستسلم أبداً
صم الدهر جله لكن لا تخبر أحداً
*******
ادع إلى الخير كما شئت لكن لا تتردد
أذكر ربك كما شئت لكن لا تنقطع أبداً
إمشِ كما شئت لكن لا تكن مختالا أبداً
نم كما شئت لكن لا تنسى القيام أبداً
*******
صلي صلاتك حيث كنت لكن لا تتهاون أبداً
واظب على النفل حيث كنت لكن لا تغفل أبداً
أملك ما شئت لكن لا تحتقر أحداً
أحكم كما شئت لكن لا تظلم أحداً
*******
كل ما شئت لكن لا تنسى أن تحمد
هاجر كما شئت لكن لا تفسد في الأرض أبداً
اصرخ.. ثور.. لكن تذكر الصمت اسلم
اقرأ موضوعي وتأمل به.. وتعلم منه.. وتكفيني الابتسامة
*******

اجياد
02-06-2009, 01:27 PM
بين ازدحـام الدقائـق

قد تلاحظ الزوايا غياب الفراشة الصغيرة
وقد تلاحظ العيون تلاشي سطورها
ولكن ما لن تلاحظه العيون
بأن هناك داعي لهذا الإختفاء
*******
بين ازدحام الدقائق
وتلاشي خيوط النهار
تعاود التفكير بمن هم اتعبو القلب
تعاود التفكير بكل شخص لم تره منذ فترة
تعاود التفكير بأشخاص ألهتهم الحياة
*******
هُم شمس النهار
وهُم قمر الليل
وكيف لي ان لا اراهم
تسرقني الحياة.. وترهقني بمشاغلها
وتسرق مني لحظات لو عشتها معهم بكل لحظة
لشعرت بالفرح الغامر
*******
تاره يتصرفون بجنون
وتاره يقولون ما لا يفعلون
وتارة لا يفهمون
وتاره تقول ليتني لم اكون
*******
ولكن عندما شعرت بذاك الشعور
وحين داهمني الشرود
واسرتني الأوهام
بأن يوماً قد لا اراهم للأبد
حينها انطفأت ملامح النور
وحل الظلام قبل موعده
*******
تذكرت صدرها الحنون
وتذكرت خوفها عليّ
وتذكرت حرصها الدائم
وتذكرت حبي له
وتذكرت وجودها بجانبي
وتذكرت ابتسامتها التي تفرحني
*******
مهما شغلتني الحياة عنهم
وباعدة الخطوات بيني وبينهم
سأظل احبهم للأبد
لذا قررت العيش معهم لحظة بلحظة
ولن افارقهم.. امي.. ابي.. اخوتي واخواتي.. وكل من احبهم على وجه الارض
*******
انها ليست خاطرة
بل نصيحة انقلها على طريقتي الخاصة
لكل شخص منشغل عن عائلته ومن يحبونه
لا تفرط الفرص ولا تنطوي في غرفتك
فالخارج تنتظرك امك وابوك وعائلتك
لتشاركهم.. بكل لحظة في حياتك.. وحياتهم
*******

اجياد
02-06-2009, 01:34 PM
يوميات أسرة مصرية جداً
الحلقة الثالثة عشرة: أول مرتّــب


ياربي لحد امتى العذاب ده؟ -
قالها خالد لنفسه ورجل يلقى اليه بعصبية ببعض الاوراق لتصويرها وتغليفها.. ولكنه كظم غيظه لاعتياده هذا الامر وكثرة ما رآه.. وعندما رحل الرجل أخذ خالد ركنا من المكتبة ليذاكر من كتاب الكيمياء الذى أصبح لا يفارقه لضيق الوقت المتبقى للامتحان واعتاد الحاج وأحمد ان يتركوه بعض الوقت ليذاكر
طبعا فى اول ايام اصطحابه للكتب لم يكن يفقه شىء من الضوضاء والضجيج.. ثم اعتاد الامر قليلا بعد ذلك لمعرفته ان أبيه لا يمزح معه بشأن رسوبه مرة اخرى فاعتاد ان ينتهز اى فرصة يمكنه فيها ان يذاكر ولو ورقات قليلة قبل عودته المنزل غير الوقت الصباحى الذى يذاكر فيه.. وترحم على الايام الرايقة التى كان ينصب محاكمة دولية لملك اخته لو ألقت ابرة امام غرفته وهو يذاكر لأنها أخرجته من مود المذاكرة ولن يعرف كيف يعود الا بعد ساعات طويلة
استيقظ من استغراقه فى المذاكرة على صوت الحاج سعيد يناديه ليعطيه شيئا قبل انصرافه الى المنزل.. واقترب منه ليجد الحاج يخرج من جيبه بعض النقود ويقول له: كل شهر وانت طيب يا عم خالد بس اوعى تضيعهم فى كلام فارغ
فتح خالد فمه من الدهشة عندما وجد النقود فى يده فقد كان يظن ان موضوع المكتبة تهذيب واصلاح فقط.. وقال لنفسه: معقول أبويا يخلى الحاج يدينى ماهية؟ طيب والحاج يرضى ليه؟ ده انا اخدت وقت طويل على ما بقيت بأعرف اشتغل؟ وطفشت له كام واحد من شغلى الروعة
حاول رد النقود للحاج على استحياء فرفض وضحك قائلا: ايه يا بنى مش عاوز تاخد فلوسك ليه؟ ده حقك ولا انت فاكرنى باكل تعب حد ياعم خالد ؟
لم يتمالك نفسه من الفرحة وقبّل الحاج قبل انصرافه.. وفى طريقه للمنزل أخرج النقود من جيبه وتحسسهم ليتأكد من انه لا يحلم وأنه لأول مرة فى عمره يكسب نقودا من مجهوده هو
طوال عمره يأخذ مصروفه من أبيه وطبعا الكمالة من امه.. وطوال الشهر يتحجج بأعذار كى يأخذ المزيد من النقود من أبويه.. ولكنه لم يشعر ابدا بهذه السعادة التى يشعر بها الآن.. لأنه تعب فى هذه النقود فعلا فيشعر انها غالية عنده جدااااااااا وكأنها مئات الالوف من الجنيهات
*******
على الفور اتجه الى اقرب محل حلوانى واشترى دستة جاتوة وقال للرجل بكل فخر: هات احسن حاجة ما يهمكش الفلوس.. الخير كتير والحمد لله
ودخل على امه وابيه وسلمى وملك بهيصة وزفة بدلا من البوز المتين المعتادين عليه كل ليلة
فأنزل ابيه النظارة عن عينه وتوقف عن قراءة الجريدة وابتسم كأنه يعرف سبب سعادة ابنه.. ولكن أمه تساءلت بدهشة: خير يا حبيبى انت عيان ولا ايه؟ مش عوايدك يعنى تضحك كده فى وشنا؟ انت ناوى تهاجر استراليا وعامل لنا مفاجأة ولا ايه؟؟؟
فشعر خالد بالخجل من كلام امه وانه حملهم مالا يطيقون من غضبه وتمرده الدائم بدون مبرر واضح فاقترب منها وقبّل يديها وقال لها: انا جايب لكم حاجة حلوة ياماما بمناسبة اول مرتب لى النهاردة
فهللت ملك وقفزت فوق الكراسى وهى تهتف مثل مظاهرات عابدين: يعيش ابيه خالد يايايايايعييييييييش!! يارب تقبض كل يوم يا أبيه واعمل حسابك انت ح تشتريلى المكعبات اللى نفسى فيها.. مدام بقيت غني كده
ابتسم خالد من كلامها ثم اقترب من ابيه على استحياء ولم يستطع ان ينطق بحرف مما اراد قوله.. فظل صامتا وابتسم ابيه وربت على كتفه قائلا: والله وبقيت راجل يا عم خالد وبقيت كسيييب كمان.. عقبال ما تفرحنا بنجاحك ان شاء الله
احتضنه خالد شاعرا بمدى عظمة هذا الرجل الذى طالما ظلمه فى قرارة نفسه بشعوره انه يتحداه وانه لا يفهمه وانه وانه... اخيرا ادرك انه كان يريد اصلاحه فقط وان يجعله يشعر بمدى صعوبة الحياة وانه لا بد ان يجد فيها مكانا ولو صغيرا بمجهوده ونجاحه وحده
خرجت سلمى من غرفتها التى تحولت الى مشغل خياطة عالمى على صوت مهرجان ملك ونداء امها اليها ان تلحق شيئا من الجاتوة قبل اعصار ملك المدمر له.. لتجد خالد يمد اليها يده بشىء صغير فتحته لتجده رزمة اوراق صغيرة مطبوعة بالكومبيوتر عبارة عن اعلان عن مشروع تجميع الملابس المستعملة التى تقوم به هى وصديقاتها ومكتوب به عنوان منزلهم ومنزل شيماء ودعاء جميل بالثواب والجزاء الكبير لمن يساعد فى كساء فقير او يتيم
تعجبت سلمى وخنقت الفرحة والمفاجأة صوتها بالدموع وأسرع خالد اليها قبل ان تبكى: شوفى بقى شغلى على الكومبيوتر طبعا حلو وروعة مش كده؟ ليكى على كل واحد يدخل المكتبة ادى له اعلان وكل بيت فى الشارع الزق له ورقة.. وكمان نجند ملك وصحابها انهم يوزعوا الورق فى كل مكان يمكن يقبضوا عليها ويفتكروها منشورات ونخلص منها
*******
تحول البيت عند شيماء لما يشبه سوق العتبة والأزهر.. ملابس فى كل مكان ومن كل الاحجام والاشكال منها ماهو جاهز للعرض ومعلق على شماعات ومنها ماهو مرصوص فى أكياس ومقسم الى ملابس اطفال ورجال ونساء ومنها مالم يزال فى مرحلة التجهيز والتصليح
قالت شيماء لسلمى بهدوء وهى تخيط فستان معها: على فكرة انا سألت عن القاعة اللى فى المجمع الخيرى التابع للمسجد علشان نعمل فيها المعرض.. لقيتهم عملوا قبل كده كذا معرض من نفس النوع وادونى ميعاد كمان 3 أسابيع علشان نعرض الهدوم هناك
فقفزت سلمى من مكانها والقتها بجاكت كان معها وهى تصرخ: بالذمة انتى مش باردة بقالنا 3 ساعات قاعدين وما تقوليش حاجة مهمة زى دى؟ وكمان بعد ما البنات مشيوا؟ اعمل فيكى ايه بس؟
ردت عليها شيماء بهدوءها المعتاد: يعنى هم الـ3 أسابيع خلصوا من دقيقتين؟ ما لسه بدرررررررري
تمالكت سلمى نفسها قبل ان ترتكب جريمة فى بيت الناس.. وجلست تفكر فى المعرض وكيف سيكون شكله وهل سيأتى الناس وكيف سيعلمون بالمكان والزمان؟ وهل تستطيع هى وصديقاتها التحكم فى الموضوع؟ ام ان زمام الأمور سيفلت منهم؟
دق قلبها بشدة وهى تفكر وتدعو الله ان تنجح فى اول تجربة حقيقية فى حياتها واول اختبار لم تر مثله من قبل
*******

اجياد
02-06-2009, 01:34 PM
مهنّد والأرنبة وطابور العيش
وأشيـاء أخـرى

وانا باتفرج مرة صدفة على الدش شفت لقطة من المسلسل المشهور: نور ومهند
شفت بقى الواد ده قاعد على منصة هوّ وبنتين زي القمر.. وهاتك ياكلام من المدبلج الرخم ده اللى مفيهوش جملة مفيدة أساسا من نوعية
هي: إذن لماذا سوف يكون إذا لم يستطع هذا ولم يكن ومازالوا هناك؟
يرد عليها بغضب: ربما كانت ستظل لعل بينما مازال مابرح ماانفكّ
وتهمس لهما الأخت الثالثة بهدوء: ينبغى أن يكون ذلك أو لا ينبغى فتلك من هذه أو هذان سيان
*******
إيه الدبلجة الرخمة دى؟؟ مفيش أحسن من الكلام الشعبى بتاع المسلسلات بتاعتنا.. قصص زى الفل وكلام زى الورد.. البت حبت الواد واتجوزها عرفى من ورا أهلها ولما حصلت الفحشاء أبوها عرف راح لطشها قلمين والواد اعترف بغلطته واتجوزها رسمى.. بس خلاص.. خلص المسلسل.. من غير لا دبلجة ولا شقلبة
وبعدين أنا ممكن اقتنع ان واحدة تعجب بمسلسل وتتابعه.. إنما الواحدة دى تتطلّق أو تشتم جوزها عشان هوه مش زى اسم النبى حارسه وصاينه مهند؟؟ ليه ان شاء الله؟؟ مهند ده إشعال ذاتى يعنى وجوزها بعين واحدة؟؟ إيه الشلل ده؟؟
وبعدين بيقول لك واحدة اتطلقت من جوزها عشان طلبت منه يجيب لها ورد كل يوم الصبح زى مهند.. أيوة يعنى الراجل يروح يقف فى طابور العيش ولاّ في طابور الورد؟؟ الست دى هتفطر فول ولاّ هتفطر ياسمين؟؟ هتتنيّل على عين أهلها وتعمل لعيالها ساندويتشات للمدرسة ولاّ هتلفّ الساندويتشات فى لفتين تيوليب عطر فرنسى الإيحاء؟؟
*******
محدش يقول ان ردود الأفعال دى مش بتاعة الناس الغلابة وانها من ناس أغنياء.. أنا باقول بقى إن ولا الأغنياء المفروض يعملوا كده.. يعنى مثلا نفترض ان نجيب ساويرس مراته زعلت منه عشان مجبش ليها ورد كل يوم الصبح.. أقطع دراعى إن ما قطع عنها خط المحمول.. ده ممكن يلغى من السوق كروت الشحن ام عشرة جنيه باعتبار انها بتشحن كروت بعشرة يعنى!! هيه الناس دى فاضية؟؟
والحاجة اللى تخنق بقى لما يجيب لك شوية لقطات من قصور وبيوت نضيفة وتبقى كل المشكلة ان البطل جرح إحساس ضافر الصباع الخنصر بتاع رِجل البطلة اليمين.. طيب ما تجيبوا لنا العيشة الفخفخينا دى واحنا هنعمل أحلى شغل
يعنى هوه الراجل المصرى واخدها كيف إنه يطلّع عين مراته مثلا؟؟ مزاجه بيتعدل لما يلطشها قلمين؟؟ لأ طبعا.. ماهو من خنقته طول النهار.. ووقفته فى طابور العيش الصبح وطابور الجمعية الظهر وطابور المواصلات العصر عشان تشريفة سيادة الباشا بتقفل ميدان التحرير وكوبرى أكتوبر وطابور القهوة بالليل عشان القهوة بقت بالحجز دلوقتى.. وعايزينه بعد كده يجيب لها بوكيه ورد كل يوم؟؟
أنا موافق ان برضه الرحمة والود والمحبة لازم تكون موجودة بس مش لدرجة الكلام الفاضى ده.. هاتولنا حاجة نعرف نطبقها يعنى
*******
عاملين زى إعلان (وقفة موزمبيقية) اللى مغرق مصر.. يجيبوا بيت معفن وعيال كتير شحاتين مش لاقيين ياكلوا ويقولوا: نفكر كلنا نشبع كلنا.. ويجيبوا صورة لقصر كبير وترابيزة مليانة أكل فراخ ولحمة وبرضه: نفكر كلنا نشبع كلنا
يعنى هيه المشكلة فى العيّلين الزيادة يعنى.. يعنى هوه الراجل الملياردير صاحب القصر هتفرق معاه لو مراته طلعت أرنبة وجابت له خمسة وستين عيّل؟؟ والراجل الشحات اللى مش لاقى ياكل هتفرق معاه لو مراته ماتت أساسا؟؟ هيفضل ده ملياردير وده شحات
وبعدين المدارس اللى بيجيبوها فى الإعلانات دى مش بتاعتنا.. إعلان البت الصغيرة اللى بتيجى بترسم والأستاذة بتبتسم فى وشها وتشجعها.. مكنش مقرر علينا حضرتك.. إحنا عمرنا مارسمنا أصلا غير أول كل سنة يقولولنا ارسموا حرب أكتوبر.. نفضل نرسم مسدسات وواحد شايل العلم.. فضلت بحمد الله خمس سنين ارسم نفس الراجل وهو شايل العلم على الجبهة لما طلعت روحه وكان هيقلب يهودى .. وكمان كنت بارسم الجيشين اللى بيحاربوا بعض عليهم علم مصر.. يعنى مثلا عبد الناصر بيحارب السادات.. حاجة زى كده
*******
نرجع للمسلسل.. وبعدين بجد المسلسل رخم يعنى بغض النظر عن البطل والبنات اللى معاه.. مش هاتكلم عن السفالة اللى الناس بتقول ان المسلسل مليان بيها عشان أنا مشفتش بصراحة لانى مش متابع إلا الحتة اللى شفتها.. إنما فعلا رخم.. عامل كده زى برنامج هذا المساء بتاع الشاب المتجدد سمير صبرى.. تحس انه بيلزق كده والواحد لازم يغسل إيده بعد ما يتفرج
وبعدين هوّ الحب ان الواحد يجيب لحبيبته ورد كل يوم؟ ولاّ يقعد يبص فى عنيها طول النهار باعتبار انه بيسرح شعره فى عنيها يعنى؟؟
الحب أكبر من كده بكتير
الحب ان حبيبتى تجيب لى قميص جديد فى عيد ميلادى وانى أحوّل لها خمسة جنيه رصيد فى عيد ميلادها
الحب انى دايما أمشى بفلوس مجمدة عشان هيّ اللى تدفع تذكرة المترو
الحب انى دايما اروح الحمّام فى نهاية قعدتنا فى الكافتريا عشان هيه اللى تحاسب
الحب انها تقول لى باحبك.. وساعتها اكون باخلص المستوى التاسع فى لعبة التعبان بتاعة الموبايل
الحب حاجات كتير أعمق من مجرد ورد وكلام فاضى.. افهموها بقى
*******

اجياد
02-06-2009, 01:35 PM
كيف تكون شخصية محبوبة؟

علم الاستماع
الاستماع للآخرين يكسبكم الجاذبية، لان الشخص الذي يتقن فن الاستماع لأحاديث الآخرين يكون محبوبا اليهم.. يجب أن تترك للآخرين حرية الحديث ثم تشارك فيه بعد ذلك
*******
عدم التعالي على الآخرين
يعتقد الكثيرون في قرارة أنفسهم انهم لا يقلون عن الآخرين في أي شيء، لذلك فالتعالي عليهم قد يؤثر على علاقتهم بك، ويتمثل ذلك في طريقة الحديث والتصرف غير اللائق، بينما التواضع يكسب صاحبه دائما محبة الآخرين
*******
فهم الآخرين
من المستحسن محاولة فهم مشاكل الآخرين، وان تكون مجاملاً، ليس فقط في المناسبات الكبيرة، بل في الصغيرة أيضا، كما يجب احترام أحزان الآخرين وإبداء السرور في أفراحهم
*******
عدم البوح بالمتاعب الخاصة كثيراً
الحزن والألم والضيق، عناصر موجودة في الإنسان ولا يمكن له التخلص منها، ولكن لابد من إخفائها أو تقليلها قدر الإمكان حتى لا يسأم الآخرون لانهم غير مجبرين على المشاركة في أحزاننا
*******
إظهار الإعجاب في الوقت المناسب
إن كل إنسان يحب أن يتلقى المديح ولكن ليس إلى درجة النفاق، فالإنسان يحتاج إلى المجاملة وإظهار الإعجاب الذي يجدد الثقة بنفسه، ولكن يفضل أن تظهر هذا الإعجاب في محله بكلمة مخلصة وفي الوقت المناسب وبالطريقة المناسبة
*******
التفاؤل المعقول
المتفائل محبوب دائما، فهو يجعل الآخرين يرون العالم بمنظار الواقع، ولكن هذا التفاؤل يجب أن يكون في حدود المعقول وان لا يتطرق إلى الخيال، والمتفائل لا يعترف باليأس، ولكنه يجدد دائما الأمل في حل مشاكله وفي حدود الإمكانيات الموجودة
*******
تقبّل ملاحظات الغير
من الجيد استقبال ملاحظات ونقد الآخرين برحابة صدر خاصة إذا صدرت عن أناس مخلصين لا يبغون سوى المساعدة الحقة.. وقد تصدر هذه الملاحظات من أناس حاقدين، ولكن في الحالتين من المستحسن أن تتقبل ما يوجه إليك من ملاحظة أو نقد بابتسامة ومهما كان الثمن.. مع ما يفرضه ذلك من التحكم بالعقل والسيطرة على المشاعر
*******
التفكير بنفسية مرحة
عند التفكير في موضوع ما، من الأفضل أن تكون نفسيتك مرحة وهادئة، ليتسنى لك البت في الأمور بطريقة سلسة وغير معقدة، أما عندما تكون نفسيتك كئيبة فلا تحاول أن تحسم في أمر ما، حتى لا يشوب النتيجة الخوف والقلق
*******
التفكير والتصرف بنفسية الخير
حتى تكون جذاباً لابد أن تتصرف دائماً بنفسية الخير وإذا كنت تتحلى بجميع الصفات السابقة، فانك بدون صفة الخير ستفقد عنصراً هاما من عناصر الجاذبية
*******
وأخيراً.. الصراحة
إن الصراحة صفة أساسية من صفات الجاذبية، فهي واجبة في التفكير مع النفس، وفي التفاؤل مع الغير
*******

اجياد
02-06-2009, 01:36 PM
مُـخـتــــــارات
الجـزء الثـالث والثـلاثــون


كتقليد جديد نقدم لكم على أجزاء متتالية باقة من أجمل وأفضل الرسائل المرسلة لمجموعة طارق فاروق البريدية بدئاً بالأقدم.. متمنيين أن تحوز على إعجابكم


بائعــة الجـرجيـر
::الى الأم التى تعبت ولم تنتظر الجزاء::
ترى وجهها فيذكرك بقسوة الايام
تجاعيد ذلك الوجه تنبيك عن تلك القسوة التى عاشت زمنها دون كلل ولا ملل
عيناها.. تظهر كل منهما وكان الدموع لا تفارقها.. ثمة خيوط سوداء تبدو على وجنتيها الذابلتين وكأنها مجرى سيول..دائما تحلق بعيدا حتى وهى تحاور الناس تلتفت الى شىء بعيد وكأنها تبحث عن ضالتها فى صحراء الحياة
صوتها ضعيف واهن او ربما اضعفه كثرة نحيبها
جلست فوق الاريكة فى زاوية غرفتها.. اخذت تجول فى ذكرياتها المفعمة بالآلام وسبل الشقاء
لكم هو الماضى مؤلما ولكم ضيعت قسوة الايام بلسم حياتها ولكم اذبلت تلك القسوة زهرة شبابها
تذكرت ايام ان كانت تستيقظ فى كل صباح مع صوت الاذان.. وبعد ان تصلى تبدا فى تجهيز احزمة الجرجير وخضرواتها ثم تجففها لتذهب بها الى السوق فتبيعها لتشترى قوات اولادها الصغار
*******
كانت الحياة قاسية.. قاسية حقاً.. فبرودة الشتاء تكاد تصل الى عظامها فتشعرها ان نوعا من الشلل اصاب ساقيها بيد ان ذلك لم يكن ليثنى عزيمتها عن مهمتها فى الحياة
وبعد رحلة ترتسم بشدة القسوة وتتلون بقسوة الشدة ترجع كل يوم حاملة زاد اولادها وهى تحاول ان ترسم البهجة على بقايا شبابها المتحطم
لم تكن يوما لتشعر ابناءها بالامها فلقد عزمت ان تعيش لهم بعد رحيل زوجها وان تخدمهم بعيونها وان تضحى لهم ومن اجلهم بروحها
كانت تنهيداتها تخرج وكأن بركانا من داخل وجودها يوشك على الانفجار
لم تكن يوما تتخيل ان ذلك سيصبح بلا قيمة يوما ما
ولم يخطر ببالها ان تضحياتها العظيمة سترحل مع اوراق الشجر حيث لاقيمة لاوراق يابسة تهوى وترحل وتذروها الرياح
*******
آه.. لكم هى حياة بائسة
لكم يموت المرء كل يوم الف موته اذا اصبح الوفاء سلعة كاسدة وتجارة بلا تاجر
لم تتخيل يوما ان ابنها سيصبح عاجزا عن الدفاع عنها امام زوجته الماكرة وسينسى نضال امه العظيمة وكفاحها ليصل الى ما وصل اليه
كانت دائما ورغم انها لم تحظ بتعليم كاف تتذكر قول الشاعر: لولا وفاء الناس فيما بينهم لغدو على سوء الطباع ذئابا
وبينما هى غارقة فى ذكريات الماضى وحقائق الواقع الاليمين طرق الباب
وأشارت بالدخول..
كان يسير عثرا فى خطواته.. مترددا فى كلماته يبدأ فى الحوار ثم يصمت ليعود الى حواره الذى لا يظهر منه الا بعض الكلمات الغامضة
وفى لحظة استجمع قواه وقال بصوت ضعيف باهت
أمى.. اعذرينى فانا مضطر الى ان اصطحبك الى دار المسنين فقد استحالت العيشة بينى وبين زوجتى وهذا هو الحل لنعبر هذه الازمة..لا تحزني فليس الا بضعة ايام وساعود بك الى هنا فقط بضعة ايام فقط
نهضت صامتة واتجهت الى دولاب ملابسها ودموع الحسرة تبلل ما بين تجاعيد وجنتيها وفى صوت حشرجى اجابت: هيا يابنيّ
*******
كانت الأمطار شديدة والسماء ملبدة بالغيوم.. والظلام يكاد يخيم على كل شىء
ولان دار المسنين قريبة من دارهم اخذها سيرا على الاقدام..بين الوحل وماء المطر.. والبرق يزفه بخيبته الى اثمه الاعظم
كانت كلماته باهتة تشعر فى ثناياها بالخزي الذي اصابه
كما وعدتك يا امي فقط بضع ايام وساعود بك الى الدار
أجابته: لا عليك يابني لكن لا تنس ان تذهب لتأتى بزوجتك الى دارها من بيت ابيها وتصالحها
*******
عاد الى منزله بعدما أودعها دار المسنين واستلقى على سريره واخذ يفكر فى حاله وحال أمه وشعر ببعض الندم على فعلته
كانت اصوات البرق تختلط باصوات الرياح فتمتزج بافكاره فتزعجه أيّما ازعاج.. والريح تشتد وتشتد والبرد يكاد يقتله وبعض الامطار تدفعها الريح اليه فتلفح وجهه بينما هو عاجز عن الحركة والدفاع
وبينما هو على حالته لمح شبحا يتحرك هنا وهناك وبعد دقائق شعر بأن الدفء ساد داره وصوت البرق قد خفت وشيئا من الأمن سرى فى أوصاله
نهض من مكانه وسأل: من هناك؟
أجابه صوت نديّ معتاد: انا أمك يا بني تذكرت انك ستنسى شبابيك غرفتك مفتوحة فخفت عليك برد الشتاء.. والان سأعود من حيث جئت
*******


شــيء خاطــيء

عندما يتم تبرئة شاب مصرى من تهمة الهروب من تأدية الخدمة العسكرية.. والدفاع عن ارض الوطن.. من اجل انه فنان وله معجبينه.. فهناك شىء خاطىء
وعندما يتم سحل شاب وطنى باع حريته ومستقبله من اجل حرية ومستقبل ابناء وطنه.. فلابد ان هناك شىء خاطىء
*******
عندما لا يتورع التافهون عن التظاهر من اجل اخلاء سبيل مزور.. فهناك شىء خاطىء
وعندما تقوم الداخلية التى من واجبها تطبيق القانون بقمع من ينادون بمحاكمة مخترقى القانون.. فبلا شك.. هناك شىء كبير جدا خاطىء
*******
ماذا يحدث ؟؟!.. انها محاولات لنزع الوطنية من قلوب الشعب.. من يبيع الوطن ينجو.. ومن يشتريه يبيع حياته
وقاض يفترض فيه ان يحكم بالعدل.. يصدر حكما ظالما ربما من اجل عيون ابنته او زوجته التى تعشق فن هذا النجم الاسطورى الذى هو فخر لكل المصريين.. وارضها قلما تجود بتلك المواهب الفذة على مر تاريخها الحافل بالانجازات
*******
هل انقلبت الموازين حقا ؟
نعم ان هذا هو التغير الطبيعى لكل مجتمع دنا من الارض.. وشارف على الاصدام بها.. كما ان العنف هو التطور الطبيعى لكل سلطة قاربت على الانتهاء.. بل وربما كانت بداية لاحداث اخرى كونية.. لمن يود ان يلتقط صورة لكوكب الارض من فوق سطح القمر
انظر الآن فى مرآة التاريخ فاجد ان حكم اى دولة يبدا فى السقوط عندما تبدأ حكومته بالكذب على شعبها.. وليّ الحقائق.. والتعتيم على الاحداث.. ثم يبدا كذبها فى الانكشاف.. ثم لا تجد تبريرا سوى... العنف
*******
ان ما تزرعونه من سنين فى نفوس الشباب من تفاهات.. وما تركتوه من وصلات لقنوات اعلامية هدامة.. تبث لهم كل ماهو هدام لنفوسهم.. حتى يتجه فكرهم بعيدا عنكم.. وينسون ما سببتموه لهم من مشكلات.. لن تستمر طويلا.. وسيفيق من مخدره بعدما يتوقف عن تعاطيه لها.. وشيئا فشيئا سيصبح الكل لا يضغط على زر تلك القنوات القميئة.. وسيعرف الشعب كله من خلال القنوات الاخبارية الاخرى حقيقتكم الزائفة..مهما بالغتم فى التعتيم على الاحداث
*******
طيروا عاليا فى السماء بعيدا عن مواجهة الحقائق.. فما طار طير وارتفع الا كما طار وقع
زيدوا من استفزازكم لنا بالافعال اللا منطقية.. فلن تزدادوا الا ضعفا وهوانا
اقلبوا ميزان العدل.. واملاوا الارض جورا
"ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون انما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الابصار"
اكثروا من الكيماويات فى غذاء الشعب.. فلن يخلق هذا الا جيلا ناقما عليكم.. كارها اياكم.. اكثر وعياً وذكاءاً من سابقيه.. واذكركم بالقنبلة الذرية التى قالوا انها ستخلق جيلا مشوها من اليابانيين.. وما حدث كان عكس ما مكروا
*******
ارفعوا اسعار كل السلع.. اكثروا من عدد العاطلين.. اجعلوا المال حكرا لكم.. زيدوا من فرض القوانين علينا.. امتهنوا كرامتنا.. اقتلوا فينا الامل فى ان نحيا كآدميين.. اسخروا من عقولنا بالاكاذيب المكشوفة اكثر واكثر.. اضغطوا علينا اكثر واكثر.. حتى يتحول الشعب كله الى قنبلة موقوتة تنفجر فى وجوهكم
*******
حقيقة نحن الآن مشفقون عليكم.. ونحن نراكم تسقطون بظلمكم الى الهاوية.. ونراكم تتخبطون يمنة ويسرة بلا وعى او تفكير لنتائج افعالكم.. تحملون معكم اوزارا ثقيلة تجعل السقوط اسرع.. اوزار شعب تبيدوه.. وشباب ضاع عمره هباءً ولهثاً وراء تحقيق ذاته.. ولن نذكركم بضحاياكم.. فانتم اعلم منا بهم
ولا تتعجبوا فتلك هى مصر دائما.. تنظف خبثها بماء نيلها.. مهما طال به الامد.. وسبحان من اغرق فرعون فى يم صغير
*******
لا يغرنكم طول السكات.. فالشكوى الى الله لا تتطلب العلن.. وهناك دائما سكون.. يسبق العواصف
*******
- محمود زيدان -


:: أنــانيّـــة ::
ملاك أنت في فكري بأزياء خياليّة
أراه في السما يسري إذا حلت لياليّا
بشعر أسود ساكن يغلف ليلتي لكن
بريق الوجه لي باد كمشكاة سمائيّة
بصوت إن بدا حكيا سقاني خمرة المحيا
ولقن سكرتي هذيا بلا قصد ولا نية
*******
ألا يا نجم أفكاري وقطباً شد أسفاري
ألا يارب اشعاري وصبري في مآسيّا
تعال ضم أحشائي وقبّل كل أجزائي
وأحسسني بأشيائي و شاركني أغانيّا
حبيبي إذْ تُلاقيني أري الدنيا تحيّيني
وتدعوني أميراً في أساطير خرافيّة
فأدخل عالم الأفراح أشم نسائم التفاح
بقلب هانئ مرتاح و أعصاب شمالية
*******
أعود وفي المدى وقفوا رجال الكون واصطفوا
واحنوا الرأس واعترفوا بأصوات جماعيّة
بأني سيّد الأسياد فريد ما له أنداد
مليك عاد بالأمجاد وامجادي بطوليّة
حبيبي أنت لي وحدي و ليس الحكر من عهدي
ولكن أنت ياشهدي جدير بالأنانية
هنيئاً لي بلقياكا أدام الله صحباكا
وأبقاني و أبقاك على روح أنانيّة
*******
شعر: د.عمــرو بكــر


الاغتيـالات السياسيّـة
ظاهرة الاغتيال السياسي ليست جديدة‏,‏ بل تعود إلي عصور ما قبل التاريخ‏,‏ ورغم أنها تقع في جميع دول العالم دون استثناء مع اختلاف أسبابها من حادثة إلي أخري‏,‏ إلا أن هناك حوادث اغتيالات تعرض لها قادة وزعماء بعد توقيعهم لمعاهدات سلام وضعت نهاية لصراعات مأساوية‏,‏ ومن أبرز هؤلاء الرؤساء
:
الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات الذي خاض حرب أكتوبر‏1973‏ وحقق مع الجيش والشعب المصري نصرا كبيرا علي إسرائيل. لكن السلام مع إسرائيل وبعض العوامل الداخلية أدت إلى اغتياله فى 6 أكتوبر 1981
*******
وما حدث للسادات بسبب معاهدت السلام التي أبرمها مع الإسرائيليين حدث لرئيس وزرائهم إسحاق رابين بعد توقيعه اتفاقيات أوسلو للسلام مع الفلسطينيين‏,‏ فإسحاق رابين الذي ولد في مدينة القدس في الأول من مارس ‏1922‏ وبدأ حياته عضوا في عصابات البالماخ المتفرعة من الهاجاناة تمكن عام ‏1992‏ من الفوز بمنصب رئيس الوزراء في إسرائيل‏,‏ اتجه نحو السلام مع الفلسطينيين حتى تم توقيع اتفاق أوسلو عام ‏1993‏ والذي أعطي السلطة الفلسطينية سيطرة جزئية علي قطاع غزة والضفة الغربية‏,‏ ونتيجة لهذا الاتفاق أيضا حصل رابين علي جائزة نوبل للسلام عام ‏1994‏ بالتقاسم مع الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات وشيمون بيريز‏,‏ وفي الرابع من نوفمبر ‏1995‏ وخلال احتفال بأحدي ميادين تل أبيب أطلق إيجال عامير المعارض لاتفاقات أوسلو النار علي رابين وهو يلقي خطابه وكانت الاصابة مميتة
*******
نتيجة لمحاولته إيجاد تقارب في قضية الصحراء مع المغرب مع إيجاد حل نهائي لها أغتيل الرئيس الجزائري محمد بوضياف في يونيو 1992 م
*******
المهاتما غاندي أحد الذين دفعوا حياتهم ثمناً للمبادىء نتيجة انفصال باكستان عن الهند واندلاع الاضطرابات التي راح ضحيتها آلاف من المسلمين والهندوس . وطالب غاندي الهندوس باحترام الأقلية المسلمة، لكنه اغتيل في 30 يناير 1948
ولا ننسى جريمة اغتيال أنديرا غاندي عندما طالب حزب أكالي دال السيخى بمنح الحكم الذاتي لإقليم البنجاب في ثمانينات القرن الماضي . حاولت رئيسة الوزراء أنديرا غاندي إضعاف شعبية حزب أكالي دال في الإقليم بتشجيع المنافس الرئيسي له وسط السيخ وهو الواعظ الأصولي السيخى سنج بندرانوال
وسرعان ما أنفلت بندرانوال من سيطرة أنديرا غاندي عندما بدأ أنصاره في شن هجمات إرهابية ضد الهندوس في البنجاب . واضطر الجيش الهندي إلى اقتحام المعبد الذهبي في 5 يونيو 1984 وتم قتل ألف شخص من السيخ من ضمنهم زعيمهم بندرانوال. وكانت إحدى نتائج هذه الأحداث اغتيال رئيسة الوزراء أنديرا غاندي في 31 أكتوبر 1984 بواسطة أحد أفراد حرسها الخاص الذي ينتمي إلى طائفة السيخ
*******
وفى سبتمبر عام 1948 أغتالت العصابات الصهيونية الكونت فولك برنادوت الذي كان ينتمي إلى العائلة المالكة في السويد وكان وسيطاً للأمم المتحدة بين العرب والإسرائيليين، لكن إقتراحاته بتنظيم الهجرة اليهودية إلى فلسطين وإبقاء القدس تحت السيادة العربية أدت إلى اغتياله..يستاهل
*******
أعلن إبراهام لينكولن أن جميع العبيد أحرار دون دفع تعويضات لملاكهم فاغتيل في واشنطن عام 1865م
*******
كما طالت الاغتيالات السياسية آخرين من رؤساء الولايات المتحدة وهم : جيمس جارفيلد سنة1881، وليم ماكينلى 1901 وجون كينيدى 1963، والأخير لم يتم الكشف عن أبعاد اغتياله حتى الآن
*******
كما اغتيل أولوف بالمه رئيس الوزراء السويدى لمبادئه في احترام الشعوب، ووضع أسم السويد على الخريطة السياسية العالمية في تفضيل التعقل والحكمة على العنف والقوة فاغتيل في فبراير 1986 م
ولا ننسى جريمة اغتيال وزيرة الخارجية السويدية أنا ليند في سبتمبر 2003 لتأييدها تدخل حلف الناتو في كوسوفا لوقف التطهير العرقي ضد المسلمين
*******
اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري الذي امتدت له يد الغدر لتقتله في حادث مروع في بيروت في فبراير من العام قبل الماضي
*******
اغتيال جون جارنج نائب رئيس الجمهورية السوداني بعد وصوله إلى اتفاق السلام الشهير مع الحكومة السودانية بشأن الجنوب السوداني
*******
وأخيرا اغتيال رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بينظير بوتو في انفجار عنيف يوم 27 دسيمبر 2007 بعد محاولة فاشلة سبقت ذلك بثلاثة اشهر تقريبا

اجياد
02-06-2009, 01:36 PM
مقـولات في النجـاح
الجـزء الرابـع

أنا لا أريد ما يريدني الآخرون أن أكون، بل أريد أن أكون ما تريده نفسي بأن أكونه
الجائزة الكبرى التي نجنيها من أعمالنا هي ليست ما كسبناه من خلالها، بل أصبحناه من خلالها
عندما درستُ حياة العظماء من الرجال والنساء وجدت أنهم الأشخاص الذين حوّلوا ما بأيديهم بالوسائل التي يمتلكونها الى الأشياء التي يريدونها
الشخص الذي يعيش الحرية هو الشخص الذي يعمل بالعمل الذي يحب أن يعمل به في الحياة
معايير النجاح تتلخص بتحقيقنا لأهدافنا وأحلامنا وتوقعاتنا من الحياة
*******
الفرق بين النجاح واللانجاح يتوقف على طريقة تفكيرنا
أنت لست كبير لدرجة لا يمكنك معها وضع هدف جديد أو حلم حلم جديد لحياتك
الذي يميز ما بين الذين يحققون أهدافهم والذين لا يحققون هو القدرة على طلب المساعدة
من الضروري أن تبقي في ذهنك أن لا النجاح ولا الفشل هو أمر نهائي
النجاح هو طريق ذاته، وليس الهدف
*******
لتحقيق النجاح، اعمل كما لو كان يستحيل عليك أن تفشل
النجاح هو غالبا خطوة خاطئة في الطريق الخطأ
تستطيع أن تنجح اذا كنت تعتقد بأنك تستطيع أن تنجح
النجاح ببساطة هو مسألة حظ تمنى الفشل، وان كان حظك سيء سوف تنجح
أحب أن أكون موجود بين هدفين
*******
لكي تنجح يجب عليك فعل الأشياء التي تظن أنك لا تستطيع فعلها
الحماس الملتهب مع الإصرار الجامح هو ما يحقق لك النجاح
عندما تعتقد بشيء الى حد اليقين فهذا الشيء سوف يتحقق
الخطأ الأكبر هو أن تراهن على أهداف صغيرة
أنا مجرد حالم يتحسس طريقه من ضوء القمر ويرى الفجر قبل البزوغ
*******
لا تحلم بأن تكون ما تريد ! بل كن ما تريد
الشخص الناجح هو الشخص الذي عاش عيشة جيدة، ضحك كثيرا وأحب الكثيرين
هنري فورد نجح لأنه لم يكن يأمر العمال بالقيام بالعمل، بل كان يراهن على أن يقوموا به سويا
الأشخاص الذين يحلمون بالنهار، يحققون أهداف أكثر من الذين يحلمون بالليل
سر السعادة هو وجود الأحلام، أما سر النجاح فهو تحقيق هذه الأحلام
*******

اجياد
02-06-2009, 01:37 PM
أخرِجهـم من الحفـرة


ألم يحدث مرة أن أحرجك شخص ما في مجلس عام بكلمة جارحة؟
أو ربما سخر منك.. بأي شيء وإن كان صغيراً.. بلباسك أو كلامك.. أو أسلوبك
فدافَع عنك شخص ما.. فشعرتَ بامتنان عظيم له.. لأنه كأنما أمسك بطرف ثوبك عندما دفعك غيرك إلى هاوية
مارس هذه المهارة مع الآخرين.. وسترى لها تأثيراً ساحراً
*******
لو دخلت على شخص وأقبل ولده يحمل طبقاً في طعام.. لكنه استعجل قليلاً
فكاد أن يقع الطبق على الأرض.. فانطلق الأب عليه ثائراً.. لماذا العجلة ؟ كم مرة أعلمك؟
فاحمرَّ وجه الولد واصفرَّ
فقلت أنت: لا.. بل فلان بطل.. رجُل.. ما شاء الله عليه يحمل كل هذا لوحده.. ولعله استعجل لأن هناك أغراض أخرى أيضاً
أي امتنان سيشعر به الغلام لك
هذا مع الصغار.. فما بالك مع الكبار؟
*******
لو أثنيتَ على زميل في اجتماع.. بعدما صبّوا عليه وابلاً من اللوم
أو أثنيت على أحد إخوانك.. بعدما انكبّ الإراد الأسرة عليه معاتبين
شاب أحرجه شخص بسؤال أمام الناس: بَشَّرْ يا فلان.. كم نسبتك في الجامعة؟
بالله عليك.. هل هذا سؤال يسأله عاقل أمام الناس؟
فانقلب وجه الشاب متلوناً.. فأنقذته قائلاً بلطف: لماذا ياأبا فلان.. هل ستزوّجه؟!! أو عندك وظيفة له؟ أو
فضحكوا ونُسي السؤال
أو لو عاتبه على دنوِّ معدله الدراسي.. فقلت: يا أخي لا تلمه.. تخصصه صعب.. لكن سيشد حيله إن شاء الله
*******
كان عبد الله بن مسعود.. يمشي مع النبي عليه السلام
فمرا بشجرة فأمره النبي أن يصعدها ويحتزَّ له عوداً يتسوك به
فرقى ابن مسعود وكان خفيفاً.. نحيل الجسم.. فأخذ يعالج العود لقطعه
فأتت الريح فحركت ثوبه وكشفت ساقيه.. فإذا هما ساقان دقيقتان صغيرتان
فضحك القوم من دقة ساقيه
فقال النبي عليه السلام: ممّ تضحكون؟!.. من دقة ساقيه؟.. والذي نفسي بيده إنهما أثقل في الميزان من أُحد
*******
كسب محبة الناس فرص يقتنصها الأذكياء
إذا هبت رياحك فاغتنمها
فإن لكل خافقة سكون
*******
-محمـد العريفـي-

اجياد
02-06-2009, 01:38 PM
SALARY INCREASE


One day an employee sends a letter to his boss asking for an increase in his salary:
Dear Bo$$
In thi$ life, we all need $ome thing mo$t de$perately. I think you $hould be under$tanding the need$ of u$ We are worker$ who have given $o much $upport including $weat and $ervice to your company...
I am $ure you will gue$$ what I meant and re$pond $oon
-Your$$incerely-
*******
The next day, the employee received this letter of reply:
Dear
I kNOw you have been working very hard. NOw a days, NOthing much has changed. You must have NOticed that our company is NOt doing NOticably well. NOw the newspapers are saying the world's leading ecoNOmists are NOt sure if the United States may go into aNOther recession. After the NOvember presidential elections things may turn bad. I have NOthing more to add NOw. You NOOw what I mean...
-Your Boss-
*******

اجياد
02-06-2009, 01:38 PM
شرح مبسَّط جداً لأزمة المال الأمريكية

يعيش "سعيد أبو الحزن" مع عائلته في شقة مستأجرة وراتبه ينتهي دائما قبل نهاية الشهر. حلم سعيد أن يمتلك بيتاً في "أمرستان"، ويتخلص من الشقة التي يستأجرها بمبلغ 700 دولار شهرياً. ذات يوم فوجئ سعيد بأن زميله في العمل، نبهان السَهيان، اشترى بيتاً بالتقسيط. ما فاجأ سعيد هو أن راتبه الشهري هو راتب نبهان نفسه، وكلاهما لا يمكنهما بأي شكل من الأشكال شراء سيارة مستعملة بالتقسيط، فكيف ببيت؟ لم يستطع سعيد أن يكتم مفاجأته فصارح نبهان بالأمر، فأخبره نبهان أنه يمكنه هو أيضاً أن يشتري بيتا مثله، وأعطاه رقم تلفون المكتب العقاري الذي اشترى البيت عن طريقه
لم يصدق سعيد كلام نبهان، لكن رغبته في تملك بيت حرمته النوم تلك الليلة، وكان أول ما قام به في اليوم التالي هو الاتصال بالمكتب العقاري للتأكد من كلام نبهان، ففوجئ بالاهتمام الشديد، وبإصرار الموظفة "سهام نصابين" على أن يقوم هو وزوجته بزيارة المكتب بأسرع وقت ممكن. وشرحت سهام لسعيد أنه لا يمكنه الحصول على أي قرض من أي بنك بسبب انخفاض راتبه من جهة، ولأنه لا يملك من متاع الدنيا شيئا ليرهنه من جهة أخرى. ولكنها ستساعده على الحصول على قرض، ولكن بمعدلات فائدة عالية
ولأن سهام تحب مساعدة "العمال والكادحين" أمثال سعيد فإنها ستساعده أكثر عن طريق تخفيض أسعار الفائدة في الفترة الأولى حتى يقف سعيد على رجليه.. كل هذه التفاصيل لم تكن مهمة لسعيد. المهم ألا تتجاوز الدفعات 700 دولار شهريا
*******
باختصار، اشترى سعيد بيتاً في شارع "البؤساء" دفعاته الشهرية تساوي ما كان يدفعه إيجاراً للشقة. كان سعيد يرقص فرحاً عندما يتحدث عن هذا الحدث العظيم في حياته.. فكل دفعة شهرية تعني أنه يتملك جزءا من البيت، وهذه الدفعة هي التي كان يدفعها إيجارا في الماضي. أما البنك، بنك التسليف الشعبي، فقد وافق على إعطائه أسعار فائدة منخفضة، دعما منه "لحصول كل مواطن على بيت"، وهي العبارة التي ذكرها رئيس البلد، نايم بن صاحي، في خطابه السنوي في مجلس رؤساء العشائر
مع استمرار أسعار البيوت في الارتفاع، ازدادت فرحة سعيد، فسعر بيته الآن أعلى من الثمن الذي دفعه، ويمكنه الآن بيع البيت وتحقيق أرباح مجزية. وتأكد سعيد من هذا عندما اتصل ابن عمه سحلول ليخبره بأنه نظرا لارتفاع قيمة بيته بمقدار عشرة آلاف دولار فقد استطاع الحصول على قرض قدره 30 ألف دولار من البنك مقابل رهن جزء من البيت. وأخبره أنه سينفق المبلغ على الإجازة التي كان يحلم بها في جزر الواق واق، وسيجري بعض التصليحات في البيت. أما الباقي فإنه سيستخدمه كدفعة أولية لشراء سيارة جديدة
*******
القانون لا يحمي المغفلين
إلا أن صاحبنا سعيد أبو الحزن وزميله نبهان السهيان لم يقرآ العقد والكلام الصغير المطبوع في أسفل الصفحات. فهناك فقرة تقول إن أسعار الفائدة متغيرة وليست ثابتة. هذه الأسعار تكون منخفضة في البداية ثم ترتفع مع الزمن. وهناك فقرة تقول إن أسعار الفائدة سترتفع كلما رفع البنك المركزي أسعار الفائدة
وهناك فقرة أخرى تقول إنه إذا تأخر عن دفع أي دفعة فإن أسعار الفائدة تتضاعف بنحو ثلاث مرات
والأهم من ذلك فقرة أخرى تقول إن المدفوعات الشهرية خلال السنوات الثلاث الأولى تذهب كلها لسداد الفوائد. هذا يعني أن المدفوعات لا تذهب إلى ملكية جزء من البيت، إلا بعد مرور ثلاث سنوات
بعد أشهر رفع البنك المركزي أسعار الفائدة فارتفعت الدفعات الشهرية ثم ارتفعت مرة أخرى بعد مرور عام كما نص العقد. وعندما وصل المبلغ إلى 950 دولاراً تأخر سعيد في دفع الدفعة الشهرية، فارتفعت الدفعات مباشرة إلى 1200 دولار شهريا. ولأنه لا يستطيع دفعها تراكمت عقوبات إضافية وفوائد على التأخير وأصبح سعيد بين خيارين، إما إطعام عائلته وإما دفع الدفعات الشهرية، فاختار الأول، وتوقف عن الدفع
في العمل اكتشف سعيد أن زميله نبهان قد طُرد من بيته وعاد ليعيش مع أمه مؤقتا، واكتشف أيضاً أن قصته هي قصة عديد من زملائه فقرر أن يبقى في البيت حتى تأتي الشرطة بأمر الإخلاء. مئات الألوف من "أمرستان" عانوا المشكلة نفسها، التي أدت في النهاية إلى انهيار أسواق العقار
*******
أرباح البنك.. الذي قدم قرضا لسعيد.. يجب أن تقتصر على صافي الفوائد التي يحققها من هذا القرض، ولكن الأمور لم تتوقف عند هذا الحد. قام البنك ببيع القرض على شكل سندات لمستثمرين، بعضهم من دول الخليج، وأخذ عمولة ورسوم خدمات منهم. هذا يعني أن البنك كسب كل ما يمكن أن يحصل عليه من عمولات وحول المخاطرة إلى المستثمرين
المستثمرون الآن يملكون سندات مدعومة بعقارات، ويحصلون على عوائد مصدرها مدفوعات سعيد ونبهان الشهرية. هذا يعني أنه لو أفلس سعيد أو نبهان فإنه يمكن أخذ البيت وبيعه لدعم السندات. ولكن هؤلاء المستثمرين رهنوا هذه السندات، على اعتبار أنها أصول، مقابل ديون جديدة للاستثمار في شراء مزيد من السندات
نعم، استخدموا ديونا للحصول على مزيد من الديون! المشكلة أن البنوك تساهلت كثيرا في الأمر لدرجة أنه يمكن استدانة 30 ضعف كمية الرهن
باختصار، سعيد يعتقد أن البيت بيته، والبنك يرى أن البيت ملكه أيضاً. المستثمرون يرون أن البيت نفسه ملكهم هم لأنهم يملكون السندات. وبما أنهم رهنوا السندات، فإن البنك الذي قدم لهم القروض، بنك "عماير جبل الجن"، يعتقد أن هناك بيتا في مكان ما يغطي قيمة هذه السندات، إلا أن كمية الديون تبلغ نحو 30 ضعف قيمة البيت
*******
أما سحلول، ابن عم سعيد، فقد أنفق جزءا من القرض على إجازته وإصلاح بيته، ثم حصل على سيارة جديدة عن طريق وضع دفعة أولية قدرها ألفا دولار، وقام بنك "فار سيتي" بتمويل الباقي. قام البنك بتحويل الدين إلى سندات وباعها إلى بنك استثماري اسمه "لا لي ولا لغيري"، الذي احتفظ بجزء منها، وقام ببيع الباقي إلى صناديق تحوط وصناديق سيادية في أنحاء العالم كافة. سحلول يعتقد أنه يمتلك السيارة، وبنك "فار سيتي" يعتقد أنه يملك السيارة، وبنك "لالي ولا لغيري" يعتقد أنه يمتلك السيارة، والمستثمرون يعتقدون أنهم يملكون سندات لها قيمة لأن هناك سيارة في مكان ما تدعمها. المشكلة أن كل هذا حصل بسبب ارتفاع قيمة بيت سحلول، وللقارئ أن يتصور ما يمكن أن يحصل عندما تنخفض قيمة البيت، ويطرد سحلول من عمله
*******
القصة لم تنته بعد
بما أن قيمة السندات السوقية وعوائدها تعتمد على تقييم شركات التقييم هذه السندات بناء على قدرة المديون على الوفاء، وبما أنه ليس كل من اشترى البيوت له القدرة نفسها على الوفاء، فإنه ليست كل السندات سواسية. فالسندات التي تم التأكد من أن قدرة الوفاء فيها ستكون فيها أكيدة ستكسب تقدير "أ"، وهناك سندات أخرى ستحصل على "ب" وبعضها سيصنف على أنه لا قيمة له بسبب العجز عن الوفاء
لتلافي هذه المشكلة قامت البنوك بتعزيز مراكز السندات عن طريق اختراع طرق جديدة للتأمين بحيث يقوم حامل السند بدفع رسوم تأمين شهرية كي تضمن له شركة التأمين سداد قيمة السند إذا أفلس البنك أو صاحب البيت، الأمر الذي شجع المستثمرين في أنحاء العالم كافة على اقتناء مزيد من هذه السندات. وهكذا أصبح سعيد ونبهان وسحلول أبطال الاقتصاد العالمي
في النهاية، توقف سعيد عن سداد الأقساط، وكذلك فعل نبهان وسحلول وغيرهم، ففقدت السندات قيمتها، وأفلست البنوك الاستثمارية وصناديق الاستثمار المختلفة.. أما الذين اشتروا تأمينا على سنداتهم فإنهم حصلوا على قيمتها كاملة، فنتج عن ذلك إفلاس شركة التأمين أي آي جي
عمليات الإفلاس أجبرت البنوك على تخفيف المخاطر عن طريق التخفيض من عمليات الإقراض، الأمر الذي أثر في كثير من الشركات الصناعية وغيرها التي تحتاج إلى سيولة لإتمام عملياتها اليومية، وبدأت بوادر الكساد الكبير بالظهور، الأمر الذي أجبر حكومة أمرستان على زيادة السيولة عن طريق ضخ كميات هائلة لإنعاش الاقتصاد الذي بدأ يترنح تحت ضغط الديون للاستثمار في الديون
*******

اجياد
02-06-2009, 01:41 PM
الجـولة الباريسيّـة
الجـزء الثامـن والأخير: دمــاء

أدهم صبري.. ضابط مخابرات مصري في الخامسة والثلاثين من عمره، يرمز إليه بالرمز ن-1
حرف النون، يعني أنه فئة نادرة، أما الرقم واحد، فيعني أنه الأوَّل من نوعه؛ هذا لأن أدهم صبري رجل من نوع خاص.. فهو يجيد استخدام جميع أنواع الأسلحة، من المسدس إلى قاذفة القنابل.. وكل فنون القتال، من المصارعة وحتى التايكوندو
هذا بالإضافة إلى إجادته التامة لست لغات حيَّة، وبراعته الفائقة في استخدام أدوات التنكُّر والمكياج، وقيادة السيارات والطائرات، وحتى الغواصات، إلى جانب مهارات أخرى متعدِّدة
لقد أجمع الكل على أنه من المستحيل أن يجيد رجل واحد، في سن أدهم صبري، كل هذه المهارات.. ولكن أدهم صبري حقَّق هذا المستحيل، واستحق عن جدارة ذلك اللقب، الذي أطلقته عليه إدارة المخابرات العامة
لقب رجل المستحيل..
*******

لم يكد صبري يصل إلى مقر السفارة المصرية في لندن، حتى أجرى اتصاله بسفارتنا في باريس، وسألهم عن تطور الأمور، فأجابه الملحق العسكري هناك في اهتمام: لم نعثر عليه بعد يا سيِّد صبري، ولكن تقرير ملحقنا الطبي يقول: إن تلك السلامية، التي وجدناها في حجرته بالفندق ليست له حتماً؛ لأنها تخص رجلاً في أوائل الأربعينيات من عمره، ولقد فحصنا ما عليها من بقايا بصمات، ووجدنا أنها تخص ماير
بدت الدهشة في صوت صبري، وهو يقول: ماير؟!.. قاتل الموساد؟
أجابه الملحق العسكري: بالضبط.. والدماء نفسها ليست من فصيلة دم ابنك
أغمض صبري عينيه، متمتماً: حمداً لله
ثم عاد يفتحهما، متسائلاً: ولكن أين يمكن أن يكون، لو أنه يسيطر على الموقف، كما توحي كل الشواهد؟
أجابه الملحق العسكري في شيء من التوتر: سنبحث إجابة هذا السؤال، بعد أن تنتهي الجلسة الافتتاحية للمؤتمر ياسيِّدي، فالوزير يستعد للذهاب الآن، ولابد لنا من تأمينه
الوزير.. والمؤتمر.. والتأمين.. وماير
كل تلك المعطيات تداخلت، في رأس صبري، قبل أن يقول: مهلاً.. هناك احتمال واحد، لتواجد أدهم
كان يبلغ الملحق العسكري، بما دار في خلده، عندما دلف حسن إلى الحجرة في هدوء، وجلس صامتاً، حتى انتهى صبري، وأنهى الاتصال، وعندئذ سأله: هل اطمأننت على أدهم؟
رمقه صبري بنظرة جانبية، وهو يقول: أحاول هذا
بدا حسن متعاطفاً، مع زميل عمره، وهو يقول: اطرح كل الأفكار التشاؤمية عن ذهنك يا صديقي، في هذه الظروف بالذات، وثق في أنك سترى ابنك ثانية، وليس كما تتصوَّر
وأدار صبري عينيه إليه، في حركة حادة، دون أن يجيب
ربما كان حسن على حق، وأن أدهم بخير..
ولكن ذلك الشعور، ما زال يراوده بشدة..
شعور أنه لن يلتقي به مرة أخرى.. أبداً..
كان هذا يملأ كيانه، ويسيطر على كافة مشاعره، حتى أنه قال لزميله حسن، في اهتمام شديد: أريد أن أشرح لك كل تفاصيل الخطة، التي وضعتها؛ للحصول على الوثائق الإسرائيلية، وطريقة تنفيذها
قال حسن في دهشة: طريقة تنفيذها؟!.. ألن تتولَّى التنفيذ بنفسك؟
صمت صبري لحظة، قبل أن يقول، في شيء من الصرامة والتوتر: من يدري؟
شعر حسن بالدهشة، وهو يتطلَّع إليه، ثم قال: لا بأس.. اشرح لي كل ما تريد
بدأ صبري يشرح له خطته، وذلك الشعور في أعماقه يتضاعف
ويتضاعف..
ويتضاعف..
*******
لم يجد بديل جان روشيه صعوبة كبيرة، في احتلال مكانه، عند الباب الخلفي، لمقر المؤتمر؛ فالكل كان منشغلاً في إعداد المكان؛ لاستقبال وزراء الخارجية، حتى أنه يكفي أن ترتدي زياً رسمياً، وتبرز بطاقة أمنية، وتعرف أين تتجه، حتى يمكنك أن تتجوَّل في المكان كما تشاء
ولقد تولَّى البديل تأمين المدخل الخلفي، وأصرَّ على فحص البطاقات الأمنية بنفسه، معللاً هذا أمام رجاله، بأنه يشك في محاولة تزوير محتملة
وعبر هذا، أمكنه تمرير خمسة من المستعربين، مع مسدساتهم، وإليعازر نفسه، وكلهم يرتدون ثياب مشرفي النظام في المؤتمر، وعلى صدورهم بطاقات بهذا المعنى
ولم يعد عليهم بعد هذا، سوى انتظار وصول الوزير المصري
وفي القاعة، كان يتولى التأمين المفتش لوبان، من إدارة الأمن العام الفرنسي، ولقد بدا شديد التوتر، وهو يقول لمساعده في عصبية: كيف يمكن تأمين مكان مزدحم، على هذا النحو؟
غمغم مساعده: يمكننا فقط أن نحاول
قال لوبان في حدة: نحاول ماذا؟! يقولون إن المكان شديد الأهمية، والحدث شديد الخطورة، ثم يكدسون البشر فيه تكديساً.. لجنة استقبال، ولجنة إشراف، وطاقم تنظيم، وأطقم حراسة لكل وزير، وأطقم خدمة، هذا بالإضافة إلى رجال النظافة، والصيانة.. كم سنراقب بالضبط؟
هزَّ المساعد كتفيه، وقال: المفترض أن رجال حراسة المداخل، يقومون بمهمة التأكُّد، من أن كل من يدخل إلى المكان، يحمل هوية أمنية خاصة، و
قاطعه لوبان فجأة، وهو يحدِّق أمامه، قائلاً: أمن الممكن هذا؟
التفت إليه في دهشة قلقة: من الممكن ماذا؟
أشار لوبان إلى أحد رجال الأمن الشبان، الذي يسير في المكان بزيه الرسمي، وشاربه الرفيع، يتفحَّص الحاضرين في اهتمام، وقال في انفعال: هذا الشاب هناك.. الضابط الشاب.. ألم تره من قبل؟
تطلَّع المساعد إلى الضابط الشاب في حيرة، قبل أن يغمغم: لست أعتقد هذا
قال لوبان في غضب: ماذا أصاب ذاكرتك؟!.. اعتصر ذهنك يا رجل.. ألم تذكره؟! حاول أن تزيل ذلك الشارب المستعار عن وجهه، وستعرفه على الفور.. إنه ذلك الشاب المصري، الذي يقيم وحده، في فندق ريتز، حيث قتلوا المدير الليلي
اتسعت عينا المساعد في دهشة، وحدَّق مرة أخرى في ذلك الشاب، وهو يقول: مستحيل!.. وكيف نجح في الدخول إلى هنا؟
تحسَّس لوبان مسدسه، وهو يقول في انفعال: إنه ليس شاباً عادياً.. لقد عرفت هذا، منذ أوَّل لحظة، وقعت فيها عيناي عليه
قرَّر المساعد، في دهشة أكثر: ولكن كيف اخترق نظم الأمن، ووصل إلى هنا؟
قال لوبان في حزم، وهو يتجه نحو أدهم، المتنكِّر في ثياب أحد ضباط أمن المكان: هو سيخبرنا بنفسه
في نفس اللحظة، التي لحق فيها المساعد بمفتشه، كان إليعازر يلقي آخر تعليماته للمستعربين الخمسة، قائلاً: عندما يصل الوزير، سيصرخ اثنان منكم بالعربية: الموت للخائن، ويطلقان رصاصاتيهما عليه، في حين يطلق الآخرون رصاصاتهم في الهواء؛ لإثارة موجة من الفزع والاضطراب، تؤمِّن لنا الهروب، وسنخرج من الباب الرئيسي، حيث ستنتظرنا سيارة، تحمل أرقاماً مسجلة باسم أحد الفلسطينيين، المقيمين هنا
أومأ الخمسة برءوسهم صاغرين، فاعتدل هو، وتألَّقت عيناه، وهو يغمغم، وكأنه يحدِّث نفسه: ينبغي أن يعلم الجميع، أن إليعازر لا يفشل أبداً
مع عبارته، كان لوبان يضع يده على كتف ضابط شاب، وسط زحام المكان، وهو يقول في صرامة: أرني أوراقك
استدار إليه الضابط الشاب في دهشة، لم تقل عن دهشة لوبان نفسها، وهو يقول في عصبية: من أنت؟
أجابه الضابط في توتر: جان ديلون يا سيِّدي.. ملازم في
قاطعه في عصبية: وأين الآخر؟
أطلَّت الحيرة من عيني الضابط، وهو يغمغم: أي آخر؟
تلفَّت لوبان حوله في عصبية، حتى لمح أدهم، وهو يصعد إلى الطابق الثاني، من المقر، فأشار إليه هاتفاً: ها هو ذا
كان يهم بالاندفاع خلفه، ولكن مساعده أمسك معصمه في قوة، هامساً في توتر شديد: مهلاً يا سيِّدي.. لو أنك طاردته، على نحو عنيف، ستثير بلبلة رهيبة في المكان.. دعنا نلحق به، ونحاول إنهاء الموقف في هدوء
كان لوبان يرغب في إطلاق النار على رأس أدهم، ولكن حديث مساعده بدا منطقياً وعقلانياً، لذا فقد تماسك، واتجه معه إلى السلم، للحاق بأدهم، الذي وقف في شرفة الطابق العلوي، يراقب المدخل، في اهتمام شديد
وبينما يفعل، فوجئ بفوهة مسدس تلتصق بجانبه، وصوت المفتش لوبان خلفه، يقول في صرامة عصبية: أوراقك أيها المدَّعي
عرفه أدهم على الفور، وأدرك أن أمره قد انكشف، وأن تنكُّره لم يكن كافياً.. وبسرعة، راح ذهنه يبحث عن مخرج
أي مخرج..
ولكن قبل أن يصل إلى فكرة واضحة، تناهى إلى مسامعه صوت حركة واضحة.. لقد وصل الوزير المصري إلى المكان
ودخل إلى البهو..
وهنا، تحرَّك إليعازر ورجاله..
بمنتهى السرعة
*******
أشعل دافيد جراهام سيجارته، وهو يعقد حاجبيه في توتر، داخل السيارة، التي تقف بالقرب من السفارة المصرية في لندن، وغمغم لمساعده، الجالس إلى جواره: هل احتلّ الجميع مواقعهم؟
أجابه مساعده: كل منهم في مكانه يا سيِّدي، يستعدون لتنفيذ المهمة
نفث جراهام دخان سيجارته في قوة، قبل أن يقول في صرامة، تحمل مزيجاً من الشماتة والتشفي: ستكون أمتع مهمة قمت بها، في حياتي كلها؛ فصبري هذا من أقوى رجال المخابرات المصرية، الذين جشَّمونا متاعب، لا حصر لها، منذ إنشاء جهاز المخابرات العامة المصري
ثم عضَّ شفته السفلى، قبل أن يضيف في مقت: أنا شخصياً تلقيت على يديه هزيمتين، ما زلت أشعر بحنقهما ومرارتهما، حتى لحظتنا هذه.. ولابد وأن يدفع ثمنهما.. لابد
شعر مساعده بمدى الغضب والمقت، اللذين يشعر بهما، فتمتم مجاملاً: نعم.. لابد
راح جراهام ينفث دخان سيجارته في عصبية، وهو يراقب مبنى السفارة، في انتظار ظهور صبري، ثم غمغم: سأعتبرها هدية مولد، لابنتي سونيا، التي لم أرها بعد
غمغم مساعده: ربما تراها قريباً
بدا عليه الفخر، وهو يقول: أمها تقول: إنها باهرة الحسن، وستخلب لب الفتيان، عندما تبلغ الثالثة عشرة من العمر
حاول المساعد أن يبتسم، وهو يغمغم: ربما تصبح ممثلة سينما، أو عارضة أزياء في المستقبل
أطفأ جراهام سيجارته، وهو يقول في حزم: بل أريدها أن تصبح فتاة موساد
التفت إليه مساعده في دهشة، وهمَّ بقول شيء ما، عندما انتفض جراهام فجأة، وهو يقول، في انفعال جارف: ها هو ذا
التفت المساعد، في حركة حادة، ووقع بصره على صبري، وهو يغادر بوَّابة السفارة، ويقف أمامها، في انتظار وصول زميله حسن، الذي انهمك في الحديث مع سكرتير السفارة، عند باب المبنى
وبكل انفعاله، هتف جراهام، عبر دائرة لاسلكية مغلقة: ظهر الهدف.. نفذوا المهمة
استقبل الهتاف ستة من قتلة الموساد المحترفين، في ستة أماكن مختلفة، عبر أجهزتهم اللاسلكية
وفي وقت واحد، تحرَّك الستة نحو الهدف
نحو صبري..
مباشرة..
وفي قلب عاصمة الضباب، دوت رصاصات قوية
سيل من الرصاصات..
*******
في اللحظة التي دخل فيها وزير الخارجية المصري، إلى بهو قاعة المؤتمر، تحرَّك قتلة الموساد
شهروا أسلحتهم..
وانقضوا..
وفي اللحظة نفسها، أدرك أدهم أنه لا مجال للانتظار
أو للرحمة..
لقد بذل كل ما بذل؛ ليمنع الإسرائيليين من تنفيذ خطتهم
ليحمي الوزير..
وينقذ أمن مصر..
ومهما كانت العقبات، فمن المستحيل أن يتوقَّف الآن
من المستحيل تماماً
وهنا، لم يتردَّد أدهم لحظة واحدة
لقد استدار بأقصى سرعته، وأمسك معصم المفتش لوبان بيسراه، ورفع فوهة مسدسه بعيداً، ثم لكمه بكل قوته بيمناه، ليدفعه نحو مساعده
وقبل أن يستوعب أحدهما ما حدث، وثب أدهم
وثب من الطابق الثاني، في جسارة مدهشة، ليهبط على رأس اثنين من المستعربين، قبل أن تنطلق رصاصاتهما
الاثنان، اللذان كان من المفترض أن يطلقا النار، على الوزير مباشرة
ولقد فوجئ الكل بما فعله
إليعازر..
والمستعربون الخمسة..
ورجال الأمن الفرنسيون..
والمصريون..
والوزير..
فوجئوا، وتحرَّك رجال أمن الوزير في سرعة، فاستلوا أسلحتهم، ولكنهم حاروا فيمن ينبغى أن يصوبوها إليه
أما أدهم، فقد سقط أرضاً مع المستعربين، وقبل أن ينهض ثلاثتهم، هوى على فك أحدهما بركلة قوية، ثم دار يلكم الآخر في أنفه مباشرة
وهنا، فقد إليعازر صوابه، وصرخ بالعبرية، دون أن ينتبه: الوزير.. اقتلوا الوزير
كان هتافه العبري كافياً ليفهم الملحق العسكري الموقف كله، فصاح في رجال أمن السفارة، المصاحبين للوزير: الشاب معنا
فهم الرجال الموقف على الفور، واندفع أحدهم يحمي الوزير بجسده، في حين أطلق الباقون النار على المستعربين
ولم ينتظر إليعازر؛ ليرى كيف سينتهي الأمر
لقد انطلق يعدو، محاولاً الفرار من المدخل الخلفي، قبل أن يخسر فرصة في هذا
كان يشعر بغضب ومرارة، لا حصر لهما، وهو يعدو، ودوي الرصاصات في القاعة، يتناهى إلى مسامعه
لقد خسر مهمته..
خسر المواجهة كلها، على الرغم من كل التخطيط والإعداد والدراسة
خسرها بسبب صبي..
صبي مصري..
وبكل حنق الدنيا، هتف في أعماقه: سيدفع الثمن.. أقسم أن أجعله يدفع الثمن
قبل حتى أن يكتمل الهتاف في أعماقه، وثب أدهم يدفعه من الخلف، وهو يقول بعبرية سليمة، ولهجة صارمة: إلى أين؟
فقد إليعازر توازنه، مع قوة الدفعة، فسقط أرضاً، وهو يطلق سباباً ساخطاً، ثم استدار في سرعة، ليواجه أدهم، وهو ينتزع مسدسه من غمده، صارخاً: أنت مرة أخرى
أمسك أدهم الشاب معصمه، وهو يقول: هل يزعجك وجودي؟
هوى إليعازر بقبضته على فكه، بكل ما يملك من قوة وغضب، صائحاً: بل يزعجني وجودك على قيد الحياة
كانت اللكمة من القوة، حتى أنها ألقت أدهم بعيداً، وعندما وثب محاولاً استعادة توازنه، وجد مسدس إليعازر مصوَّباً إلى رأسه، وهذا الأخير يصرخ في غضب هادر: لذا، فسأزيحك خارج هذه الحياة
وفى لحظة واحدة، وثب أدهم نحوه
وأطلق هو النار..
وفي بهو المقر، التقطت أذنا الملحق العسكري دوي الرصاصة، فهتف: يا إلهي!.. أدهم
كان ورجاله، مع رجال الأمن الفرنسيين، قد سيطروا تماماً على الموقف، مع إصابة بعضهم بإصابات طفيفة
ولكنهم قتلوا ثلاثة من المستعربين
وألقوا القبض على اثنين..
ونجا الوزير..
وفشلت المحاولة..
وكان الملحق العسكري يشعر بمنتهى الفخر؛ لأن أدهم ابن صبري، هو الذي حسم الموقف
وأنقذ الوزير..
لذا، فقد هاله أن يسمع دوي الرصاصة، التي ربما تعني مصرع أدهم، فانطلق يعدو نحو مصدرها، وقلبه يخفق في عنف
وعندما وصل إلى منطقة الصراع، بين أدهم وإليعازر، اتسعت عيناه عن آخرهما في دهشة بالغة
لقد وجد إليعازر ملقى أرضاً على وجهه، وأدهم يجثم فوق ظهره، ويلوي ذراعه اليسرى خلفه، بقبضة قوية، على الرغم من صغر سنه، في حين يلصق مسدس الإسرائيلي بمؤخرة عنقه، وإليعازر يصرخ في مقت: لن تفلت مني أيها الصبي.. سأقتلك.. سأقتلك، حتى ولو كان هذا آخر ما أفعله في حياتي
كان ذراع أدهم يدمي، مع تمزق واضح في سترة الشرطة، التي يرتديها، فصوَّب الملحق العسكري مسدسه إلى رأس إليعازر، قائلاً في صرامة: هذا لو بقيت حياً، عندما تخرج من السجن
وصل رجال الأمن إلى المكان، وأمسكوا إليعازر، وأحاطوا معصميه بالأغلال، وهو ما زال يصرخ: من أين أتى هذا الصبي؟!.. من أين؟
ربَّت الملحق العسكري على كتف أدهم، بينما كانوا يقتادون إليعازر إلى الخارج، وابتسم قائلاً: من أفضل مكان في الدنيا.. من مصر
لم يكد يتم عبارته، حتى اندفع المفتش لوبان إلى المكان، وصاح في انفعال، وهو يصوِّب مسدسه إلى أدهم: إننى ألقي القبض على هذا الشاب.. الآن
وتوتر الموقف مرة أخرى
*******
علت أبواق سيارة الإسعاف، في العاصمة البريطانية لندن، وهي تنطلق نحو المستشفى الرئيسي هناك، وبداخلها صبري، المصاب بعدة رصاصات، والذي تنزف منه الدماء في غزارة، وحسن، الذي يرافقه، والذي بدا شديد الارتياع واللوعة، وهو يمسك يده، الغارقة في الدماء، قائلاً: تماسك يا صبري.. تماسك يا صديقي.. من أجل ابنيك.. من أجل مصر
كان يشعر بتأنيب ضمير شديد؛ لأنه لم يكشف محاولة الاغتيال
لم يلحظها..
أو حتى يتوقَّعها..
ربما لأن هذا الأمر غير معتاد في عالم المخابرات
رجال المخابرات لا يغتالون بعضهم البعض
ليس لأي سبب أخلاقي، ولكن لأن الانتقام والاغتيال طريق ذو اتجاهين
ولو بدأه جهاز ما، فلن ينتهى أبداً
لن ينتهي، ولكن عمل المخابرات قد ينتهي
فبدلاً من أن يمارس رجال المخابرات مهامهم الرئيسية، سينشغلون في تخطيط وتنفيذ عمليات الاغتيال، والاغتيال المضاد، والثأر، وغيرها
عندئذ لن يصبحوا رجال مخابرات.. بل رجال عصابات
لهذا لم يتوقَّع حسن ما حدث أبداً
لقد كان يراجع بعض المعلومات، مع سكرتير السفارة، عندما فوجئ بدويّ سيل من الرصاصات، فاندفع إلى الخارج بأقصى سرعته، ورأى المشهد البشع
رأى صبري ملقى أرضاً، والدماء تنزف من مواضع شتى في جسده، وسيارتين تنطلقان مبتعدتين، مع ستة من الرجال على الأقل
وبينما راح رجال أمن السفارة يطلقون نيرانهم، خلف السيارتين، أسرع هو يفحص صبري، الذي نطق كلمة واحدة: الوثائق يا حسن
أمسك يده، مغمغماً: اطمئن
عندئذ سقط جفناه على عينيه، وتضاعف نزيف الدماء
ويا له من موقف رهيب، لا يمكن أن ينساه أبداً
وداخل سيارة الإسعاف، شعر بيأس شديد
ثقوب الرصاصات، في جسد صبري، توحي بأنه من المستحيل أن ينجو
صحيح أن المسعف يحاول تعويض بعض الدماء التي فقدها
ولكن هذا يبدو أشبه بمحاولة يائسة
ويبدو أن صبري كان محقاً في مخاوفه
وربما لن يرى أدهم ثانية
أبداً..
*******
كان المفتش لوبان يشعر بغضب شديد، مما فعله أدهم به وبمساعده، وكان مصراً على إلقاء القبض عليه، مهما كانت الأسباب
لهذا، كان يصوِّب مسدسه إليه في تحفُّز، وينتظر حركة واحدة منه، ليطلق النار على رأسه مباشرة
ولكن فجأة، قال الملحق العسكري في صرامة: لا يمكنك إلقاء القبض عليه
عقد لوبان حاجبيه، وقال فى حدة: لا أحد يمكنه أن يحول، بيني وبين هذا
قال الملحق العسكري: بل يوجد ما سيحول بينكما
ثم أخرج جواز سفر أحمر من جيبه، وهو يضيف: هذا
شعر لوبان بتوتر شديد، وهو يتطلَّع إلى جواز السفر، قبل أن يقول في عصبية: وما هذا؟
أجابه الملحق العسكري: كما ترى تماماً.. جواز سفر ديبلوماسي.. هذا الشاب واحد منا
ردَّد لوبان، فى عصبية شديدة: واحد منكم؟
لم يفهم أدهم نفسه ما يعنيه هذا، ولكن الملحق العسكري بدا شديد الحزم، وهو يجيب: يمكنك أن تقول: إنه سلاحنا السري
بدا الغضب الشديد على وجه لوبان، وهو يقول: ما حدث هنا ليس هيناً، وأنا واثق أن وزير خارجيتنا، يمكن أن يصدر تصريحاً بالتعامل مع الموقف، حتى ولو كان هذا الشاب يحمل جواز سفر ديبلوماسيا
قال الملحق العسكري في صرامة: فليكن.. حتى يصدر ذلك التصريح، لا يحق لك إلقاء القبض عليه
رمق لوبان أدهم بنظرة شديدة الغضب، وخفض فوهة مسدَّسه، قائلاً: أؤكِّد لكم أن هذا لن يستغرق طويلاً
أجابه الملحق العسكري بنفس الصرامة: فليكن
ولكنه لم يكد ينصرف مع مساعده، حتى اتجه الملحق العسكري إلى أدهم، وناوله جواز السفر الديبلوماسي، قائلاً: السيِّد الوزير، مدير المخابرات، أمر باستخراج هذا الجواز لك، في حالة ما إذا احتجنا إليه
سأله أدهم في حذر: هل كنتم تعلمون؟
أجابه الرجل: والدك أخبرنا، وطلب منا أن نساعدك على الخروج من أزمتك.. استبدل هذه الثياب بسرعة، فستحملك واحدة من سياراتنا إلى المطار، وستجد حجزاً باسمك إلى القاهرة، فى أول طائرة تغادر
غمغم أدهم: أفضِّل أن يكونا مقعدين
بدت الدهشة على وجه الملحق العسكري لحظة، ثم لم يلبث أن قال في حزم: لا بأس.. المهم أن تسرع
ثم اعتدل، وابتسم مضيفاً: وسنبلغ والدك فور سفرك، أن كل شيء على ما يرام
تمتم أدهم: أتعشَّم هذا
نعم..
كل ما عليك هو أن تتعشَّم هذا..
فقط..
*******
قل لي.. هل يقدِّمون طعاماً دسماً هنا؟ -
ألقى قدري السؤال على أدهم فى اهتمام، فانتزع هذا الأخير من شروده ليقول معتدلاً: لست أدري.. فأنا لا أتناول الطعام، على متن الطائرات، في المعتاد
ارتفع حاجبا قدري في دهشة، هاتفاً: لا تتناوله؟
أومأ أدهم برأسه، قائلاً: أبداً
أطلق قدري ضحكته المجلجلة المرحة، التي أدهشت ركاب الطائرة، قبل أن يقول: لست أدري، كيف يجد المرء فرصة لتناول الطعام، ثم لا يفعل
ابتسم أدهم في رصانة، فالتفت إليه قدري، متسائلاً: ما الذى يقلقك؟!.. عودتك إلى مصر؟
سأله أدهم، وهو يحاول الابتسام: هل تقلقك أنت؟
لوَّح قدري بيده، قائلاً: بل على العكس.. إنها تسعدني تماماً، فقد سئمت التخفي هناك، في موسكو، وأتوق إلى العيش في النور، في وطني الأم
غمغم أدهم: شعور طيب
تطلَّع إليه قدري لحظة، ثم عاد يسأله: حقاً.. ماذا يقلقك؟
تردَّد أدهم لحظة، قبل أن يجيب هامساً: لست أدري كيف سيكون رد فعل والدي، بعد أن علم أنني قد تورَّطت مع الموساد
هزَّ قدري كتفيه المكتظين، وهو يقول: لست أظنه يغضب.. لقد انتصرت عليهم
تنهَّد أدهم، قائلاً: أنت لا تعرف والدي
ابتسم قدري، وقال: بل أعرفه جيداً.. لا تنسى أنه من كشف قدراتي، وساعدني على تنميتها
تمتم أدهم: لم أنس هذا
كان ينطق عبارته، وهو يشعر بقلق عجيب، يتسلَّل إلى كيانه كله
قلق مبهم..
غامض..
ومخيف..
وبينما يحاول معرفة سبب هذا الشعور العجيب، ربَّت قدري على يده، وقال وهو يسترخي في مقعده: اهدأ يا صديقي.. لقد انتهى الأمر
لم يدر أحدهما لحظتها أن الذي انتهى، هو حياة صبري، الذي اغتالته يد إسرائيلية غادرة.. أما حياة أدهم، فقد كانت تكتب بداية عالمه المثير
البداية الحقيقية..

اجياد
02-06-2009, 01:41 PM
الحـب المستحيـل



أحبك جداً
وأعرف أن الطريق الى المستحيل طويل
وأعرف انك ست النساء
وليس لدي بديل
وأعرف أن زمان الحبيب انتهى
ومات الكلام الجميل
لِستّ النساء ماذا نقول؟
*******
أحبك جداً..
أحبك جداً وأعرف اني أعيش بمنفى
وأنتِ بمنفى.. وبيني وبينك
ريح وبرق وغيم ورعد وثلج ونار
واعرف أن الوصول اليك انتحار
ويسعدني..
أن امزق نفسي لأجلك أيتها الغالية
ولو.. ولو خيروني لكررت حبك للمرة الثانية
يا من غزلت قميصك من ورقات الشجر
أيا من حميتك بالصبر من قطرات المطر
*******
أحبك جداً..
واعرف أني أسافر في بحر عينيك دون يقين
وأترك عقلي ورأيي وأركض.. أركض.. خلف جنوني
أيا امرأة.. تمسك القلب بين يديها
سألتك بالله.. لا تتركيني
لا تتركيني
فما أكون أنا اذا لم تكوني
*******
أحبك جداً..
وجداً وجداً وأرفض من نار حبك أن أستقيلا
وهل يستطيع المتيم بالحب أن يستقيلا
وما همني.. ان خرجت من الحب حيا
وما همني ان خرجت قتيلا
*******
أحبك جداً..
وأعرفُ أني تورطتُ جداً
وأحرقتُ خلفي جميع المراكبْ
وأعرفُ أني سأهزُم جداً
برغم أُلوف النساء
ورغم أُلوف التجاربْ
أحبُكِ جداً..
وأعرفُ أني بغابات عينيكِ وحدي أحاربْ
وأني ككل المجانين حاولتُ صيد الكواكبْ
وأبقى أحبُك رغم اقتناعي
بأن بقائي إلى الآن حياً
أقاوُم حبُك إحدى العجائبْ
*******
أحبُكِ جداً..
وأعرفُ أني أُغامر برأسي
وأن حصاني خاسرْ
وأن الطريق لبيت أبيكِ
محاصر بألوف العساكرْ
وأبقى أحبُك رغم يقيني
بأن التلفُظ باسمكِ كفر
وأني أحاربُ فوق الدفاترْ
*******
أحبُكِ جداً..
وأعرفُ أن هواكِ انتحارْ
وأني حين سأكمل دوري
سيُرخى عليّ الستارْ
والقي برأسي على ساعديك
وأعرفُ أن لن يجـئ النهارْ
وأقنعُ نفسي بأن سُقُوطي
قـتيلٍ على شفـتيك انتصارْ
*******
أحبُكِ جداً..
وأعرفُ منذُ البداية بأني سأفشل
وأني خلال فصُول الرواية سأُقتل
ويحُمل رأسي إليكِ
وأني سأبقى ثلاثين يوماً
مُسجى كطفلٍ على رُكبتيكِ
وأفرح جداً بروعة تلك النهاية
وأبقى أحبُكِ
أحبكِ جداً..
*******
-نـزار قبـاني-

اجياد
02-06-2009, 01:42 PM
اكتشــف نفســك

1-
أي نفس من النفوس انت؟.. هل تعرف انت نفسك جيداً؟
هل تعرف مشاكلها وأمراضها وعيوبها؟ هل تعرف نقاط القوة والضعف في نفسك؟ هل أنت أصلاً مهتم بالتعرف على نفسك.. على ذاتك؟ أنت تعرف موديل سيارتك جيداً، لكن هل يعقل أن تعرف موديل سيارتك ولا تعرف حقيقة نفسك؟
أنت تهتم بمظهرك، أناقتك، ملابسك، شكلك، لكن ماذا عن أعماقك؟
وإذا مرض أي عضو في جسدك تسارع بعلاجه، لكن ماذا إذا مرضت نفسك بمرض الكِبْر مثلاً أو الغرور أو الطمع أو العند أو سرعة الغضب أو البخل؟
إن العين تمرض ومرضها العجز عن الرؤية، والقدم تمرض ومرضها العجز عن الحركة، ولكن النفس أيضاً تمرض ومرضها فقدان القدرة على الحب، ومرضها الكراهية للآخر والأنانية والكِبْر والطمع
هل آن الأوان أن تهتم بمعرفة نفسك.. رمضان يساعدك على ذلك.. كيف؟
كلنا نستمع إلي حديث الرسول: إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وسلسلت الشياطين، وكنت أتساءل كثيراً بيني وبين نفسي، لماذا تسلسل الشياطين في رمضان؟
ثم أدركت بعد فترة ما يقوله علماء الرياضيات، من أنك إذ أردت أن تحل أي معادلة يجب أن يكون فيها مجهول واحد فقط، وإن وجود أكثر من مجهول في المعادلة نفسها يجعل حلها صعباً للغاية
وبالفكرة نفسها إذا كان الشيطان يوسوس للإنسان بالشر وكانت النفس تأمر بالسوء فإن من الصعب عليه أن يحدد من السبب في مشاكله
فكان من رحمة الله بالإنسان في رمضان أن تسلسل الشياطين، ليبقي أمامه طوال شهر كامل مجهول واحد فقط هو: النفس، فيسهل أن يتعرف على نقاط ضعفها ويعالج أسباب فشلها، ليبدأ في بنائها من جديد وينتقل بها من نفس أمارة بالسوء، إلى نفس لوامة، إلى نفس مطمئنة
إن من رحمة الله بنا أنه يعينك على أن تتعرف على نفسك.. على ذاتك بسهولة ويسر، وكأنها مكشوفة أمامك، وكأنه يقول لك قد سلسلت لك الشياطين فكن قوي النفس، فإن أبيت إلا الطمع أو الغضب أو الكِبْر أو التعالي على البسطاء أو الأنانية وقهر الضعفاء أو الجشع، فاعلم أن نفسك مريضة وأن الداء فيك أنت، وأنك تحتاج لترميم وعلاج من الداخل
*******
2-
اجلس أمام مرآة نفسك وانظر فيها.. بشكل واضح وصريح.. إياك أن تهرب من مواجهة نفسك بعيوبها.. معقول وصلت لهذا الضعف والخوف حتى من مواجهة نفسك وأنت وحدك؟
هل أنت هارب حتى من نفسك؟ ليس لديك وقت في زحمة الحياة ودوامة الحياة لكي تجلس مع نفسك ولو ساعة في شهر رمضان لتواجهها
إذا كنت تهرب من مواجهة نفسك، فأنت ضعيف للغاية.. أما إن لم يكن لديك وقت، فأنت تذكرني بهذا الذي قرر السفر من القاهرة إلى الإسكندرية بسيارته.. فقالوا له ليس لديك بنزين، فرد عليهم: أنا مستعجل، ليس عندي وقت لأضع البنزين.. في النهاية وقفت السيارة تماماً، أو قل تحطمت النفس تماماً
*******
3-
بمناسبة أن تجلس أمام مرآة نفسك لتواجهها، كلنا يقف أمام المرآة ويركز على الوجه والشعر، لكن النبي يلفت نظرك لمعنى، إياك أن يلهيك مظهرك الخارجي عن الاهتمام بداخلك.. بذاتك.. بنفسك
ستيفن كوفي، خبير من خبراء الإدارة العالميين، يقول: إن النفس تشبه جبل الجليد، وجبل الجليد يكون 20 في المائة منه فوق سطح البحر و80 في امائة منه تحت سطح البحر
وسر تماسك قوة الـ20 في المائة فوق سطح البحر هو أن هناك أصلاً 80 في المائة تحت البحر
ثم يتابع فيقول: لكن للأسف فإن أغلب الناس يركز على شكله الخارجي وهو أصلاً 20 في المائة فقط، بينما سر نجاحه يكمن في الـ80 في المائة التي هي قوة نفسه
ما يقوله ستيفن كوفي ليس بجديد فقد علمنا إياه النبي بدعاء يتكرر عند كل نظر في المرآة، حتى يرسخ في العقل الباطن لكل منا: اللهم فكما حسنت خَلقي فحسن خُلقي
*******
والخلاصة.. إنها فرصة بعد رمضان لتكتشف نفسك وتواجهها بهدوء وتبنيها من جديد وترمم ما صدع منها وترد إليها حيويتها.. بعد ذلك ستفاجأ بإنسان جديد قوي النفس قادر على مقاومة الشر والطمع والجبن والكِبْر والأنانية لأنه ركز على بناء الـ 80 في المائة
إن بداية كل نهضة حدثت في التاريخ جيل يحمل نفوساً قوية، ولم تعرف البشرية شعباً من الشعوب حقق تنمية اقتصادية إلا سبقها بناء لمنظومة من القيم تغرس في نفوس هذا الشعب
بناء النفوس أولى خطوات النهضة
*******
-عمـــرو خالـــد

اجياد
02-06-2009, 01:42 PM
شقيق أوباما في القاهرة

افترض معى أن المواطن الكيني المسلم حسين أوباما قبل أن يسافر عام أوائل الستينات إلى الولايات المتحدة الأمريكية قرر أن يغير وجهته ويسافر أولا إلى مصر بلد الأزهر الشريف كغيره من مسلمى أفريقيا للتعلم والعمل فى القاهرة عاصمة الإسلام
جاء حسين أوباما ودخل جامعة الأزهر ثم تعرف على فتاة مصرية بيضاء من أسرة تعيش فى حي حدائق القبة وأصلا أهلها من المنصورة وأحب حسين أوباما البنت وأحبته وقررا الزواج، أهلها قطعا رفضوا الزيجة.. وقالوا: مبقاش غير كيني أسود نناسبه!! ويا بنت مين القرد ده اللى ح تدفني مستقبلك معاه، وأخوتها وأهلها قرروا مقاطعتها أما أبوها فحاول بحكمة أن يقنعها أن الزواج من هذا الشاب الأفريقى مشكلة كبرى فهى ستلد عيالا سودا وح تبقى مألسة بنات خالاتها ثم أنه لن يجد عملا فى مصر وربما سيعود إلى كينيا..و: تسيبي ياحبيبتي الحدايق وتروحي نيروبي، ثم الحب بيروح ويجيي.. فكري فى مستقبلك
لكن عناد البنت وحبها تغلبا على موانع وعقبات الأهل وتزوجت حسين أوباما الذى تخرج من الجامعة وبحث عن عمل فى القاهرة خصوصا أنه أنجب إبنه مبروك حسين أوباما، لكنه بعد عامين كره نفسه من المصاعب التى صادفها وطلق الست زوجته المصرية وسافر مثلما كان يفكر فى البداية إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث تزوج فتاة أمريكية وعمل هناك وأنجب منها إبنه الثاني بارك حسين أوباما
*******
هانحن كلنا عرفنا ماذا حدث لإبن حسين أوباما الثاني الشاب باراك.. وكيف بارك الله فيه و صار مواطنا أمريكيا رائعا وانتخبوه نائبا فى الكونجرس الأمريكي ممثلا عن ولايته ثم تقدم خطوات هائلة نحو الحلم وصار مرشح الحزب الديمقراطي لمنصب الرئاسة حيث بات أول أسود يترشح لهذا المنصب فى تاريخ الولايات المتحدة وها هو على بعد أمتار من كرسى أهم رجل فى العالم ورئيس مجلس إدارة الكون
*******
لكن تفتكروا ماذا حدث لأخيه مبروك أوباما فى مصر؟
أبداً.. حتى الآن لا يزال مبروك أوباما يحاول الحصول على الجنسية المصرية ولم يتمكن من الحصول عليها رغم أنه أمه مصرية منصورية أبا عن جد، وهو دايخ فى مصلحة الجوارزات والجنسية للحصول على الاعتراف بمصريته أو تجديد الإقامة، كما ذهب مائة مرة لمقابلات فى أمن الدولة حتى يزكون طلبه لوزير الداخلية بالحصول على الجنسية المصرية، لكنه لا يزال فى عرف مصر أجنبيا كينيا حتى الآن
وقد تعرض أكثر من مرة للترحيل من البلد عندما نشبت خلافات بين مصر وكينيا فى وقت من الأوقات، كما أنه لم يتمكن من العمل فى أى وظيفة حكومية لأنه غير مصرى كما لم يستطع العمل محاميا رغم شهادته فى القانون لأن النقابة لا تسمح للأجانب بممارسة المحاماة أمام المحاكم المصرية وكان قد حفى بدلا من المرة مليونا كى يتم إعفاؤه من دفع المصاريف بالدولار فى المدارس والجامعة طبقا للقرار الحكومى بالتعامل مع أبناء الأم المصرية باعتبارهم أجانب
مبروك أوباما كذلك لا يصوت فى الانتخابات وليس له حق الترشيح طبعا لأى مقعد ولا حتى مقعد الحمام
*******
كيني أسود من حقه أن يصبح رئيسا لأمريكا.. أما فى مصر فلا كيني ولا مصري ولا أسود ولا أبيض لهم حق الحلم بالترشح للرئاسة.. فالشرط الوحيد لأن تكون رئيسا مصريا أن تكون إبن الرئيس مبارك
هذا ليس الفرق بين مبارك وباراك أوباما.. بل هو الفرق بين الوراء.. والأماما
*******
-ابراهيـم عيسـى-

اجياد
02-06-2009, 01:43 PM
فّكّـر معانا.. حلقة رقم ثلاثـة
في انتظـار القاتـل



وما الخطأ في أن يكون المقدم فريد السيوي صديقي؟
وما الخطأ في أن يجعله هذا يصغي لهذياني وأفكاري الخاصة بصبر أكثر مما يصغي به لآخرين؟.. ثم ما الخطأ -قل لي- في أن أولي كل هذا الاهتمام لموت محمود حمزة، وهو رجل محترم وقور، وقد كان صديقي بدوره لمدة ثلاثين عامًا؟.. بصراحة أنت تبالغ يا أخي
نحن هنا واقفان في دار النشر الصغيرة التي يملكها محمود حمزة، والتي لا تزيد على شقة أنيقة في وسط البلد.. بالضبط نقف في مكتب حمزة الخالي من النوافذ، والذي تفوح فيه رائحة البارود مع رائحة لا أقدر على وصفها.. رائحة الموت ذاته
لقد فرغ رجال المختبر الجنائي من عملهم، وصار بوسعنا أن نلمس الأشياء. إنهم يضعون جسد محمود حمزة النحيل على محفة، فأبعد عيني عن الثقب البشع الذي يتوسط جبهته وأشعل لفافة تبغ... وداعاً محمود.. كنت صديقي.. قليل من الناس من استحقوا هذا اللقب فعلاً
الجدران كلها عبارة عن أرفف مكتبة، تراصت عليها الكتب من كل صنف ونوع.. هذه مكتبة قيمة فعلاً... والأهم أنه قرأ هذه الكتب جميعاً
العاملون بدار النشر يقفون حائرين كأطفال يتامى.. هذا عاصم الشاب الذكي الطموح لامع العينين، والذي كان يطلق عليه: العاصفة.. بسبب نشاطه.. هذا بيومي الذي رافقه في رحلة كفاحه على مدى ثلاثين عاماً.. وهذا هشام الذي لا تعرف له عملاً على الإطلاق، لكنه هنا دائماً منذ عقدين.. وهذه هيام السكرتيرة الحسناء ذات العشرين عاماً.. فتاة مرحة صاخبة كان يصفها بأنها: بنت حظ
*******
يقول المقدم فريد، وهو يشعل لفافة تبغ أخرى: نحن الآن نعرف بالتقريب ما حدث.. القاتل دخل الشقة بمفتاحها بينما القتيل فيها وحده.. قام أولاً بقطع خط الهاتف ثم هدد محمود حمزة بسلاح ناري، وأرغمه على أن يبقى في مكتبه، وأغلقه عليه من الخارج.. بالطبع كان يعرف أن محمود لا يتعامل مع الهاتف المحمول أبدًا.. هكذا ظل محمود وحده حبيس المكتب كخروف ينتظر الذبح.. لا يستطيع الفرار أو عمل أي شيء على الإطلاق.. كان القاتل يريد البحث عن شيء براحته في الشقة، وأعتقد أنه وجده.. هكذا عاد إلى المكتب وفتح الباب وأطلق رصاصة واحدة على رأس ضحيته، وهو جالس إلى المكتب، وبعدها غادر المكان.. لم يسمع أحد الطلقة؛ لأن الأصوات تنتقل بشكل سيئ في هذه البناية. طبعًا لا توجد بصمات غريبة.. كلها بصمات العاملين هنا والمتوقع وجودها في كل الظروف
ثم نظر للواقفين، وقال وهو يأخذ نفساً عميقاً: كل شيء يدل على أن القاتل واحد من هؤلاء الأربعة.. لماذا فعل ذلك؟.. أعتقد أنه بغرض السرقة؛ لأنه فتح الغرفة الأخرى التي يحتفظ فيها محمود حمزة بأشيائه المهمة.. ربما كان هناك مبلغ نقدي كبير هناك. لا نعرف يقيناً، ولن نعرف ما لم نقبض على القاتل
قلت له للمرة الألف: محمود حمزة ليس من الطراز الذي يستسلم بسهولة.. لا بد أنه في محبسه حاول أن يكتب اسم القاتل
أشار المقدم إلى كومة صغيرة من الرماد الأسود على الأرض التي تناثر عليها الدم وقال: نحن واثقون من هذا.. ربما كانت هذه ورقة تدل على شخصية الفاعل، لكنه وجدها وأحرقها.. أعتقد أنه فتش الجثة جيداً؛ لأنه توقع أن يترك القتيل ما يدل عليه.. هنا وجد اسمه محفوراً على الجدار بطريقة الخدش.. وهذا يفسر ما نراه الآن
وأشار إلى الجدار، حيث بدت علامات احتكاك قوية كأن أحدهم جاهد كي يزيل كلمة كانت محفورة.. نفس ما فعله تحتمس الثالث باسم حتشبسوت على جدران المعابد
قلت وأنا أفكر: كما توقعت.. تخيل نفسك محبوساً في غرفة بينما هناك شخص يفتش في شقتك.. هناك احتمال كبير أن ينتهي من التفتيش فيعود ليقتلك.. لا بد من ترك رسالة تفضحه.. لا يوجد هاتف ثابت.. لا يوجد محمول.. ليس معك قلم؛ لأن المجرم أخذه.. تصمم على ترك رسالة برغم هذا
ثم اتجهت للمكتب الغارق بالدم، ومددت يدي بحذر ألتقط الكتب الموضوعة عليه.. (كفاحي) كتاب هتلر سيئ السمعة الذي ذكر فيه ببراءة كل شيء ينوي عمله فلم يهتم أحد به إلا بعد الحرب العالمية الثانية.. (رحلة ابن فطومة) تحفة نجيب محفوظ التي أراها أروع من السيميائي لـكويليو وإن لم تنل شهرة وحظ الرواية الأخيرة... (العاصفة) مسرحية شكسبير الكابوسية الرهيبة... (ابنة الحظ) رواية إيزابيل الليندي الرائعة.. وكانت هناك جريدة مطوية تحمل خبراً يقول: التوقيع بالحروف الأولى على اتفاقية الحد من....... إلخ
أقسم أن وضع هذه الكتب هنا ليس عشوائياً.. لقد اختارها محمود في لحظاته الأخيرة بعناية شديدة
*******
قلت للمقدم: أعتقد أن هذه هي الطريقة التي قرر أن يترك بها رسالته.. الطريقة الوحيدة وبالطبع لم يفطن القاتل لهذا.. لا أحد يهتم بالكتب
قال المقدم في غيظ: هل تعتقد أنه سيترك رسالة بهذا التعقيد؟.. ومن الذي يفهمها؟
قلت: أعتقد -عدم المؤاخذة- أن هذه الرسالة ليست موجهة لكم بل لمن يقرؤون!.. لقد حفر اسم القاتل على الجدار وربما أخرج ورقة تحوي اسمه على أمل أن يجد أحد الاسم، لكن من الواضح طبعاً أن القاتل جعل هاتين الطريقتين بلا جدوى.. لكن لماذا اختار الفقيد كتاب (كفاحي) مثلاً.. ما الرسالة التي يريد قولها؟
قال المقدم وهو ينظر بعين نارية إلى بيومي: لا تنس أن بيومي هو شريك كفاحه.. ألم يكن يقول هذا دوماً كما تقولون؟
انفجر بيومي غاضباً، وراح اللعاب يتطاير في فمه: أنا مع المرحوم منذ ثلاثين عاماً.. أنا فوق الشبهات!.. أتحدى أن
ثم أوقف ثورته ونظر إلى هيام، وقال وهو يرتجف: هذه الفتاة المائعة كان يقول دوماً إنها ابنة حظ!... لماذا اختار الفقيد كتاب (ابنة الحظ)؟.. هذه رسالة عبقرية
نظرت لهيام في شك، لكنها انفجرت في البكاء الهستيري، وهي تلطم خديها.. من الصعب أن أتخيلها تحمل مسدساً تفرغه في رأس محمود حمزة، لكن أي شيء ما زال غريباً في زمننا هذا؟.. ثم وقعت عيني على كتاب (العاصفة) فنظرت لعاصم... وقلت: وماذا عن عاصم الذي يطلقون عليه اسم (العاصفة)؟
انفجر عاصم في ثورة غاضبة يدافع عن نفسه.. ثم أنه استدار إلى هشام، وقال وهو يرتجف انفعالاً: أنتم لا تعون شيئًا على الإطلاق.. الفقيد كان يمزح مع هذا الرجل بأن يطلق عليه اسم (ابن فطومة) حتى صار هذا اسمه الرسمي... ألا يثير هذا شكوككم؟
قال المقدم في حيرة: بصراحة كلها احتمالات معقولة.. لكن على قدر ما فهمت فإن بيومي وهشام يعملان مع الفقيد منذ زمن وهذا يقلل الشبهات
قلت: الأهم هو أن الفقيد ترك لنا أربعة كتب وكان بوسعه ترك كتاب واحد.. هذا يزيد الأمر تعقيدًا ما لم يكن قصده أن الأربعة قتلوه! على طريقة قصة: جريمة في قطار الشرق السريع.. حيث كان المشتبه فيهم كلهم هم الجناة
أشعل المقدم لفافة تبغ ثانية وحك رأسه وقال: بالفعل هذا يزيد الأمر غموضاً.. علينا أن نفكر جيداً.. إن الحل قريب جدّاً لكنه ما زال مراوغاً كأفعى.. من فعلها؟؟؟
*******
ولك عزيزي القاريء.. نسأل نفس السؤال
..
..
..
..
..
..
..
..
*******
فكر في الحل جيداُ.. اذا لم تعرفه ظلّل الجزء التالي
:
طبعاً الكتب لهتلر والليندي ومحفوظ وشكسبير
الجريدة تقول: التوقيع بالحروف الأولى
الحروف الأولى للمؤلفين هي: هـ ش ا م
إذن هشام هو القاتل
******

اجياد
02-06-2009, 01:43 PM
رسائل لعيد الفطر المبارك

كل سنة وانت اعز اصدقائي
كل سنة وانت سعيد
كل سنة تبقى بقلبي
وبشوفتك تكتمل أعيادي
*******
عيد سعيد
صحة حديد
عمر مديد
فلوس تبديد
قسط تسديد
يهود تشريد
مراتب تنجيد
*******
قبل انشغال جميع الخطوط
والشبكة تصبح اخطبوط
طوط طوط
كل عيد وانت مبسوط
*******
عيد مبارك ونظيف وشريف
وكله سرور وجمال وكمال
مع تحيات الحزب الوطني
*******
كل عيد
والخير دربك وممشاك
والبسمة دوم ما تفارق شفاك
وجنة ربي هي سكناك
*******
ما قدرت اقولها لأحد قبلك
لا نفسي ولا قلبي طاوعوني
حبيت إنك أول من يسمعها
كل عام وإنت بخير يا عيوني
*******
اهديك عطر الورد والوانه
وارسل جواب انت عنوانه
اهنيك بمقدم العيد وايامه
*******
جعلك ربي حبيب الكل
والعيد بالفرحة يطل
وتهنئة خاصة لك قبل الكل
*******
بعد عمري
بعد روحي
بعد عيني
بعد قلبي
بعد بكرة العيد
روح استحمى
*******
يا رسالة
سايري ركب السحايب واسبقيه
واوصلي جوال
منهو عني غايب وافتحيه
سطري له
من رسايل العيد وشوقيه
وباركي له
قبل كل الناس
بعيد الفطـر وفرحيه
*******
ممكن تزورنا؟
محتاجينك ضروري
عاملين كيك
وماعندناش سكر
((عيدك مبارك))
*******
أكيد سبقني كتير
وقالوا كل عام وانت بخير
بس يارب تكون مني
" طعمها غير "
*******
نهنئكم بعيد شم النسيم
مع تحيات: جمعية مرضى الزهايمر
*******
عزيزي المشترك
نهنئكم بالعيد السعيد
ونذكركم بموعد استحمامكم السنوي
*******
ياحمامة الحرم زوريه
ومن زمزم اسقيه
ومن عطر الكعبة طيبيه
وبقرب العيد هنّيه
*******
كعادتي كل عام
يرسل سموّي
- حفظني الله -
برقية تهنئة بالعيد السعيد
لعامة الشعب
*******
زهر وورد وريحان
قطفته من حديقة الرحمن
لأعز انسان
بمناسبة العيد اللي جاي
*******
قبل زحمة السير
وقبل رسايل الغير
والإرسال لسه بخير
كل عام وانت بخير
*******

اجياد
02-06-2009, 01:44 PM
*******
العيد علينا مبارك
وكل أيامك تبارك
والنبي جاري وجارك
*******
سلة بخور
وعود
وعيد الفطـر عليك يعود
معطّر بريحان وورود
*******
ملوك العواطف ثلاثة
عقل يفكر فيك
روح تغليك
قلب بالعيد يهنيك
ان كنت سبقتك فذلك لقدرك
وان كنتَ سبقتني فذلك من فضلك
*******
أحلى ما فى العيد العيدية
و الأحلى أنها تكون منك هدية
عيدك مبارك
*******
قلبي يبيك وبحبه يشتريك وبنبضه
يرويك وبحنانه يدفيك وبقرب العيد يهنيك
*******
يمر عام ويهل عام
وأنت شعاع ينير قلوب الأصدقاء
وكل عام وأنت بخير..
*******
أنطلقت مني أحلى التهاني بالعيد
فأرجو من قلبك أن يسمح لها بالهبوط
*******
في قلبي حطيتك ..
وبالتهاني خصّيتك
وعلى الناس أغليتك
بعيد الفطـر هنيتك
*******
تجي فجاة على بالي
واضيع وينقلب حالي
تأكد مستحيل ارسل لاحد اذا مكان غالي
كل عام وانت بخير
*******
التوصيل السريع
باقة ورد
وهمسة حب
للغالي بالعيد جعل أيامه عيد
*******
عيديه
روحي وقلبي
وباقة ورد
وبوسة على احلى خد
*******
فرحة الأعياد بشوفك تكتمل
وانت عيد القلب يومه يحتويك
وش يفيد القول وترتيب الجمل
دام كل حروف حبي تنتخيك
والرسايل بيننا همزة وصل
وعيدك مبارك عسا الفرحة تجيك
والكواكب دايرة دورة زحل
والقمر طالع بنوره يحتريك
*******
ياهاتفي أرجوك ود
السلامي
و"أرجوك"بالله وصل
الشوق كله
و"أرجوك" هنيهم
((بعيدالفطـر))
ناسٍ لهم بأقصى
ضميري محله
ناسٍ لهم كل الغلا
واحترامي
غاليين عندي والغلا
مانملّه
*******
اسأل من اعد العيد
وطوى الشهر الفقيد
يمدكم بعمر مديد
يجعل حياتكم عيد سعيد
*******
العيد قرب أسعد الله ممساك
والله مدري وين خد لمسته
وين أنت ياللي عيدنا في محياك
كف القدر من ضيقة الخلق بسته
من يوم ما لوحت لي كف يمناك
لليوم دمعي بالخفا ما حبسته
ومن يوم ماذوقتني حر فرقاك
والياس زرعه في حياتي غرستـه
*******
عيد الفطر هلّ
والناس فرحانه
وأنا قلبي مهتم
من فرحة خلانه
عايز أقول مليون
كل عام وأنت بخير
*******
كل السنين الي مضت
كل الحياة الي بقت
رجعت أقول
كل سنة وأنت بخير
ياحبيبي الطيب
*******
في خافقي شوق وغرام
وفي نظرة عيوني كلام
تقولك كل عام وإنت بخير
والعيد من غيرك ظلام
*******
يا طيور الحب زوروهم
وبعيد الفطر هنوهم
ولا تنسوا تخبروهم
الفرحة ما تكمل من دونهم
*******
يا قمر بالعالي
ميل على الغالي
وقبل الكل قوله
كل عام وهو بالف بخير
*******
أجمل باقة ورد نهديكم
وبالعيد نهنيكم
يا أغلى بشر والله نغليكم
*******
العيد فرحة
و إنت أجمل ما فيه
كل عام وإنت بألف خير
*******
يا شمس الكون نوري
على حبيبي واحملي
سلامي له وقوليله
كل عام وإنت بخير
*******
العيد علينا هل
وبأحلى فرحة طل
ويا رب يسعد الكل
وكل عام وإنت بخير
*******
بلّغيه يا رسايل
اني بالعيد أهنيه
وأقوله
كل عام وهو بألف بخير
*******
حبيبي يمر العيد
وإنت عني بعيد
وشوقي لك يزيد
وأتمنى لك عيد سعيد
*******
أخاف أهديك بالعيد وردة وتذبل
وأخاف أهديك روحي و تفنى
بهديك قلبي إن أنا مت
إنت بيه تحيا
*******
الكل بالعيد مجتمعين
إلا حبيبي عني بعيد
وقلبي على فراقه حزين
بس غيابه مش بالإيد
*******
الكل بفرحة العيد سعيد
إلا أنا عايش وحيد
لا صديق ولا حبيب
ولا حد يقول لي عيد سعيد
*******
حبيبي إذا تحبني
لا تنزل تحت الا بعد يومين
أدري فيك تحبني بس عنيد
كل عام و انت سعيد
*******
نفسي أسمع كلمة
كل عام وإنت بخير
وتنسى اني في يوم
جرحتك وأذيتك يا طير
*******
يفرحوا برمضان مرة
ويسعدوا بالعيد مرتين
لكن أنا على طول فرحان وسعيد
بوجودك جنبي أيامي كلها عيد
*******
شعور مليان حب وحنان
أهديه لأغلى وأعز إنسان
وأهنيه بعيد الفطر وأقوله
كل عام وإنت بخير وأمان
*******
أقدم لك هدية
اعتبرها عيدية
روحي
وقلبي
وباقة ورد
وبوسة لاسلكية
*******
اجبرني كثر الغلا
اسابق العيد
لجل اهنيك
ومهما منحتك
وفا
ياكثر تقصيري
*******
ع
ي
د
ك
ياهوى الروح سعيد ومبارك
ع
س
ا
ك
يانظر عيني من عواده

اجياد
02-06-2009, 01:45 PM
مين قال إني في عيد
أو إني حتى سعيد
أنا عيدي والله
يوم أشوفك إنت سعيد
*******
بس أحبك؟
أنا أموت بحبك
وأتمنى لك عيد سعيد
حتى لو قلبي بعيد عن قلبك
*******
أهديك أربع أحرف
أ
ح
ب
ك
وأقولك كل عام وإنت بخير
*******
إن كنت مشغول بالعيد
بس لفته يا الحبيب
مسج بكلمتين للمحب
تقوله كل عام وإنت بخير
*******
ممكن تغمض عيونك؟؟
شفت الظلام عيوني
هذا العيد من دونك
*******
العيد يكمل بوجودك
وعيديتي تحلى من جيوبك
يا ربي متى أشوفك وأقولك
كل عام وأنا محبوبك
*******
حاولت أسابق الناس
وأرسلك مع خيوط الشمس الماس
وأقولك كل عام وإنت بخير
يا مشعل الرقة و الإحساس
*******
اسأل من اعد العيد
وطوى الشهر الفقيد
يمدكم بعمر مديد
يجعل حياتكم عيد سعيــد
*******
بحبي
الله يهديك
ويحقق
كل أمانيك
ومن أنهار الجنة
يسقيك
وبعيد الفطـر
نهنيك
*******
إحترت بالعيد
ويش أهديك
ما لقيت أغلى
من إني أرضيك
وأقولك أسف
سامحني
وكل عام وإنت بخير
*******
ألغيت كل المواعيد
حتى أكون معاك بالعيد
وأقولك
بهمس الكلام
كل عام وإنت سعيد
*******
عيدك مبارك
يا قاطع أخبارك
العيد بلا وصالك
ماله بهجة ولا فرحة
وإنت بعيد عن أحبابك
*******
أجمل باقة ورد أرسلها
من قلبي وأحطها بإيديك
تنشر العبير الفواح حوليك
وتقولك كل عام وإنت بخير
*******
لانك حبي الاول والاخير
ولانك غير والناس غير
اقول لك كل عام وانت بخير
*******
وعاد العيد..
وأنا عنك بعيد..
تفرقنا بلاد وبحـور..
وعاد العيد..
وتمنيته عليك سعيد..
ولو كان عليّ يجــور..
*******
صباح خاص للغالين
معطر بفل وياسمين
نرسله بس للحلوين
ونقولهم من العايدين
*******
اعاتبك لو انغز لك
العيد قرب وأنا
(( مو جنــبك ))
يرضاها قلبك؟؟
قولي لو كان يهمك
*******
ودي أهديك يالغالي
من السما نجمها العالي
و من الارض معدنها الغالي
ومني أجمل ما في حياتي
(( كل عام وأنت بخير ))
*******
أعذب تهنئة لأعذب إحساس
ياللي غلاك ماله قياس
كل عام وانت أسعد الناس
*******
أنا ما أقول
كل عام وإنت بخير
لكن أقول
انت الخير لكل عام
*******
الكل بالعيد فرحان
إلا أنا زعلان
ودي أقولك
كل عام وإنت بخير
وإنت قريب وأخذك بالاحضان
*******
فديت الي من كل البشر فضلني
بحبه وفي قلبه توجني
كل عام وإنت بخير
*******
المرسل: واحد من الناس
المستقبل: أعز و أغلى الناس
النص: عيدك سعيد قبل كل الناس
*******
أجمل باقة ورد أرسلها
من قلبي وأحطها بإيديك
تنشر العبير الفواح حوليك
وتقولك كل عام وإنت بخير
*******
يا مسج الحب سلم عليه
وقوله كل عام وهو بخير
ولا يبعد عن الحبايب
العيد وهو بعيد وربي شين
*******
فديت الي تذكرني
ودايم أنا على باله
فديت اللي عايدني
وربي يحقق أماله
*******
كل عيد
وانت لربك طايع
لنبيك تابع
لدينك رافع
ولاهلك نافع
*******
من عرف انسان مثلك
ينكتب حظه سعيد
تشرق ايامه وتصبح كل لحظة
فيها عيد
*******
للكلمة ردود
وللفرحة وجود
ولايام العيد وقت محدود
فلك تهنئة بلا حدود

اجياد
02-06-2009, 01:45 PM
العيد قرب
وعيدي اليوم بادي
يوم اهني
(شخصكم بقدومه)
*******
مستحيل تشرق الشمس
(( وما تضويك ))
ومستحيل بقرب العيد
(( مااهنيك ))
كل وعام وانت بصحة وسلام
*******
بالعود والبخور
برشات العطور
باسمى آيات السرور
نبارك لك بعيد الفطـر السعيد
*******
العيد والله يوم اشوفك
وتلمس كفوفي كفوفك
اه ياوقت التلاقي
ليته يتحقق وتكمل افراحي
*******
انت بعيد
وبالك بعيد
بس احبك بعيد
بس احبك اكيد
وكل عيد وانت سعيد
*******
لأحلى قمر
عطر وزهر
مع كرت يقول
عيد مبارك
يا أغلى البشر
*******
شوفتك هي عيدي
تساوي الاهل والديره
وكل عام وانت بالف خير
*******
هنأك الله بالقبول
وأسكنك الجنّة مع الرسول
ورزقك بالعيد
بهجة لا تزول
*******
رضي الله عنك وأرضاك
وهداك وأغناك وعافاك وشفاك
ووفقك لخير الدعاء
وأجاب لك الرجاء
وأحبك بلا ابتلاء
وجعلك ساعياً للخير
مؤثراً في الغيْر
وكل عام وانت بخيْر
*******
مكان البدر خليتك
ملاك الخير سميتك
عزيز وغالي ناديتك
وبعيد الفطـر هنيتك
*******
بكل عبارات التهاني
بكل الحب والأماني
بكل إحساس وجداني
كل عيد وانت بخير
*******
صورتك في خيالي
دمك يجري في عروقي
ياللي من قلبي أقرب
وكل عام وانت لقلبي أقرب
*******
أمانينا تسبق تهانينا
وفرحتنا تسبق ليالينا
وعيد مبارك عليك وعلينا
*******
باقة من الورود بقدوم العيد
معطرة بالعود لك يا صاحب الجود
*******
احلى ما فى العيد ثلاثة
كثرة الخيرات
تبادل الزيارات
وقارئ هذه العبارات
*******
العيد ما العيد وما ادراك ما العيد
نلبس فيه الجديد وناكل فيه اللذيذ
عسى الله يعودوا من جديد
*******
لك ترق احلا الكلمات
وتتهادي اصدق الدعوات
ولك يهتف الفؤاد
كل عام وانت بخير
*******
أيام عمري أربعة
يوم لقياك
ويوم رؤياك
ويوم أهواك
ويوم العيد معاك
*******
كل عام وأنتم إلى الله أقرب
و على الطاعة أدوم وعن النار أبعد
*******
أهديكم عطر الورد و ألوانه
وأرسل خطابا أنتم عنوانه
أهديكم أجمل شعور و أحلى بخور
وأهنئكم بقدوم العيد و أيامه
*******
حبيت اسلم باليمين
ابوس خدك والجبين
اهديك ورد وياسمين
بمناسبة عيد الفطـر المبارك
*******
أرسل سلامي قبل العيد
يا عساك بخير
مدري اتغلى
ولا قلبك صار حديد..؟
*******
انت بعيد وقلبك بعيد وبالك بعيد بس
احبك اكيد واتمنى لك عيد سعيد
*******
متى أشوفك متى ألقاك يمر العيد وانت بعيد
وشوقي يزيد وكل عام وانت سعيد
*******
بالدنيا ناس ذكرهم يرفع الراس
من قلبنا نغليهم
وبقرب عيد الفطر نهنيهم
*******
تهئنة مليانة ورد وفل
أرسلها قبل العيد يهل
علشان أكون قبل الكل
*******
التوصيل السريع باقة ورد
وهمسة حب للغالي بالعيد جعل أيامه عيد
*******
أقول بسرعة قبلهم كلهم كل عام وأنت بخير
يا بعدهم كلهم..
*******
ودعت بك عيد مضى و أقبلت بك عيد جديد
يالله عسى عيدك سعيد
*******
من قالك إني في عيد أو إني سعيد
يوم أشوفك هوالعيد وكل عام وإنت بعمر جديد
*******
أعذب تهنئه لأعذب أحساس
ياللي غلاك ماله قياس
كل عام و أنت اسعد الناس
*******
كم نحن سعداء
عندما أبقتنا الأقدار
الى هذا اليوم
لنبعث التهاني بمناسبة عيد الفطـر
الى اناس نحمل لهم
في قلوبنا
كل الحب والاحترام
" وكل عام وانتم بخير "
*******

اجياد
02-06-2009, 01:46 PM
الفرق بين الرومانسية والحب

عندما تهديها وردة.. فهذه رومانسية
عندما تكون انت الوردة.. هذا حب
عندما تحب كل شىء تفعله لها.. فهذه رومانسية
عندما تفعل كل شىء تحبه هي.. هذا حب
*******
عندما تطبع على عينيها قبلة.. فهذه رومانسية
عندما تقبّلها عيناك دائما.. هذا حب
عندما ترويها اذا ظمأت.. فهذه رومانسية
عندما تظمأ لترويها.. هذا حب
*******
عندما تفكر بأنه ليس لديك سواها.. فهذه رومانسية
عندما تفكر بأنه ليس لسواك ما لديك.. هذا حب
عندما تفعل المستحيل من اجل سعادتها.. فهذه رومانسية
عندما تسعد بالمستحيل من اجلها.. هذا حب
*******
عندما تنظر لعينيها.. فهذه رومانسية
عندما تنظر بعينيها.. هذا حب
عندما تكون لديك كالقمر.. فهذه رومانسية
عندما تكون هي قمرك.. هذا حب
*******
عندما لا يتبقى في الكون الا وردة واحدة فتقطفها لها.. فهذه رومانسية
عندما تزرع لها الورد.. هذا حب
عندما يذكرها لسانك في كل وقت.. فهذه رومانسية
عندما يشعر بها قلبك في صمت.. هذا حب
*******
عندما تضمّها اذا احاط بها الخطر.. فهذه رومانسية
عندما تضم الخطر حتى لا يمسّها.. هذا حب
عندما تعلّمها السير وحدها.. فهذه رومانسية
عندما تحملها على يديك لتسير بها .. هذا حب
*******
عندما تمسح دمعها.. فهذه رومانسية
عندما تدمع عيناك لدمعها.. هذا حب
عندما تترك كل شىء تحبه لها.. فهذه رومانسية
عندما تترك كل شىء تحبه من أجلها.. هذا حب
*******
جميل هوالانسان الذى يحب ولا يخدع.. يتألم ولا يصرخ.. تدمع عيناه ولايبكى
واجمل ابتسامة.. تلك التى تشق طريقها وسط الدموع
*******

اجياد
02-06-2009, 01:46 PM
زكـاة الفطــر


أولا: تعريفها وحكمها
زكاة الفطر أو صدقة الفطر هي الزكاة التي سببها الفطر من رمضان. فُرضت في السنة الثانية للهجرة، أي مع فريضة الصيام. وتمتاز عن الزكوات الأخرى بأنها مفروضة على الأشخاص لا على الأموال
واتفق جمهور العلماء أنها فريضة واجبة، لحديث ابن عمر: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم فرض زكاة الفطر من رمضان صاعاً من تمر أو صاعاً من شَعير على كلّ حرٍّ أو عبد أو أمة
وقد بيّن رسول الله صلى الله عليه وسلم حكمتها وأنها طهرة للصائم من اللَّغو والرَّفث اللذين قلَّما يسلم صائم منهما، وهي طُعمة للمساكين حتى يكون المسلمون جميعاً يوم العيد في فرح وسعادة
*******
ثانياً: على من تجب؟
تجب زكاة الفطر على كل مسلمٍ عبدٍ أو حرٍّ، ذَكرا كان أو أنثى، صغيرا أو كبيرا، غنيا أو فقيرا. ويخرجها الرجل عن نفسه وعمَّن يعول، وتخرجها الزوجة عن نفسها أو يخرجها زوجها عنها. ولا يجب إخراجها عن الجنين وإن كان يستحب ذلك عند أحمد بن حنبل رضي الله عنه
وقد اشترط الجمهور أن يملك المسلم مِقدار الزكاة فاضلاً عن قوته وقوت عياله يوم العيد وليلته، وعن سائر حوائجه الأصلية
والدَّين المؤجل لا يؤثر على وجوب زكاة الفطر بخلاف الدَّين الحالّ.. الذي يجب تأديته فوراً
*******
ثالثاً: مقدار زكاة الفطر ونوعها
اتفق الأئمة الثلاثة: مالك والشافعي وأحمد، ومعهم جمهور العلماء، أن زكاة الفطر صاع من تمر أو شعير أو زبيب أو أقِط أو قمح، أو أي طعام آخر من قوت البلد، وذلك لحديث ابن عمر المذكور آنفاً، ولحديث أبي سعيد الخدري: كنا نُخرج زكاة الفطر إذ كان فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم صاعاً من طعام، أو صاعاً من تَمر، أو صاعاً من شَعير، أو صاعاً من زَبيب، أو صاعاً من أقِط، فلم نزل كذلك حتى نزل عَلينا معاوية المدينة، فقال: إني لأرى مُدَّين من سَمراء الشام -أي قمحها- يعدل صاعاً من تمر فأخذ الناس بذلك" رواه الجماعة
وقال الأحناف: زكاة الفطر صاع من كل الأنواع، إلاّ القمح، فالواجب فيه نصف صاع. والأحوط اعتماد الصاع من كل الأنواع
والصاع أربع حفنات بكفَّي رجل معتدل الكفين، أو أربعة أمدد، لأن المدّ هو أيضاً ملء كفي الرجل المعتدل، والصاع من القمح يساوي تقريباً 2176 غراماً، أما من غير ذلك فقد يكون أكثر أو أقل
وتخرج زكاة الفطر من غالب قوت البلد، أو من غالب قوت المزكي إذا كان أفضل من قوت البلد، وهذا رأي جمهور الفقهاء والأئمة
ويجوز أداء قيمة الصاع نقوداً فهي أنفع للفقير، وأيسر في هذا العصر، وهو مذهب الأحناف وروي عن عمر بن عبد العزيز والحسن البصري
*******
رابعاً: وقتها
تجب زكاة الفِطر بغروب آخر يوم من رمضان، عند الشافعية، وبطلوع فجر يوم العيد عند الأحناف والمالكية
ويجب إخراجها قبل صلاة العيد لحديث ابن عباس، ويجوز تقديمها من أول شهر رمضان عند الشافعي، والأفضل تأخيرها إلى ما قبل العيد بيوم أو يومين، وهو المعتمد عند المالكية، ويجوز تقديمها إلى أول الحول عند الأحناف؛ لأنها زكاة. وعند الحنابلة يجوز تعجيلها من بعد نصف شهر رمضان
*******
خامسا: لمن تُصرف زكاة الفطر؟
أجمع العلماء أنها تصرف لفُقراء المسلمين، وأجاز أبو حنيفة صرفها إلى فُقراء أهل الذمة
والأصل أنها مفروضة للفقراء والمساكين، فلا تعطى لغيرهم من الأصناف الثمانية، إلاّ إذا وجدت حاجة أو مصلحة إسلامية. وتصرف في البلد الذي تؤخذ منه، إلاّ إذا لم يوجد فقراء فيجوز نقلها إلى بلد آخر
ولا تصرف زكاة الفطر لمن لا يجوز صرف زكاة المال إليه، كوالد أو ولد أو زوجة.. أو مرتد أو فاسق يتحدى المسلمين
*******

اجياد
02-06-2009, 01:47 PM
صحّـح أكاذيبــك

من عرف ربه رأى كل ما في الحياة جميلاً
-د.مصطفى السباعي-
*******
إن معظم الصعاب التي تواجهك يمكنك أن تتجنبها ببساطة بأن تقول الحقيقة
من الصعب أن تصحح كذبة تفوهت بها، خاصة إذا كنت قد أنكرتها
وكلما استمررت في إنكار كذبه ما، كلما زاد تصديك بها
وعندما تكون مجبراً على تصديق كذبه، فإنك لم تعد حراً
وعندما تكذب، فإن أفضل نواياك تفتقر إلى كل أدوات الإقناع
*******
إن الكذبة تستهلك طاقة كي تدوم، وتولد قلقاً من اكتشافها، وتهدر وقتاً في إخفاء نفسها
أما الحقيقة، فتصنع طريقها
قد تكون الحقيقة صعبة في البداية، ولكنها تصحب أسهل الطرق على المدى الطويل
إنك في حاجة لأن تقبل حقيقة أنك مثلك مثل أي شخص آخر تنتهك الحقيقة في بعض الأحيان
إنك تشوه الحقائق كي تبدو على حق، خاصة عندما تكون معتقداً أنك مخطئ.. إنك تخفي أخطاءك لتحجب نقائصك عن أعين الآخرين
إنك تبالغ في الأرقام كي تؤثر في الآخرين، وتُحرف الأحداث كي تحفظ ماء وجهك، وتُقلل من حجم الآلام إلى أدنى حد كي تحمي نفسك
*******
عندما تسمع نفسك تتفوه بكذبة، حاول تصحيحها على الفور بأن تقول ببساطة: لقد أسأت التعبير.. ثم أضف: إن ما أقصد هو حقيقةً هو......, وأكمل فكرتك وأنت تقول الحقيقة.. إذا ما أسرعت في عملك ذلك على نحو عملي، فلن يلحظ أخر شيئاً
وإذا أردت، يمكن أن تشرح غموض جملتك غير المقصودة حيث أن كل التحريف قد ينطوي على غموض يؤدي إلى خيبة الأمل.. بل ربما تستطيع حتى أن تشركهم معك في الحلم الذي لا يزال يراودك والذي كانت كذبتك تنطوي عليه
إن صراحتك في تصحيح أخطائك تجرد الآخرين من أسلحة الهجوم، وتعلن أمانتك وتكسبك أصدقاءً
*******
إنني لا أتوقع أن أكون مثالياً
إنني أتعلم من كل الأشياء ومن كل الناس
إنني أعترف بأخطائي بصراحة وحرية
إنني أصححها دون خجل
*******

اجياد
02-06-2009, 01:47 PM
يوميات أسرة مصرية جداً
الحلقة الثانية عشرة: مشروع الخير


قالت سلمى
:
امسكتُ بالتليفون واتصلت بصديقتي القديمة وجارتي شيماء وزميلتي في الكفاح.. كفاح انتظار فارس الاحلام وحلم ان يأتي ولو حتى على أرنب ابيض
جاءني صوتها مليئا الملل والفراغ كالعادة وطبعا أسمعتني دش بارد على قلة اتصالي فقاطعتها وهتفتُ بها بكل حماس: سيبك من الكلام الفاضي ده يا بنتي عاوزاكي في موضوع مهم جدا جدا
نفضت عنها الملل وارتفع صوتها في حماس وترقب: ايه؟ في عريس جاي في السكة ولا ايه؟
فرددتُ بتبرم: هو انتي مفيش في دماغك غير العرسان وحواديتهم؟ لا ياستي مش عريس دي حاجة تانية خالص.. بس حاجة تانية ح تغّير حياتك وحياتي خالص
عاد اليها مللها وخفت صوتها مرة ثانية: حاجة ح تغير حياتنا ومش عريس؟ عروستي!!؟؟
اتغظت وقلت: الظاهر اني غلطانة اني كلمتك.. ح تفوقي معايا ولا اكلم حد تاني؟
فردتْ بسرعة: لا لا خلاص ح ابقى مؤدبة واسمع كلام ماما وبابا! بس قولي يالاّ بسرعة
فحكيت لها بايجاز عن موضوع جمع الملابس واعادة اصلاحها ثم اعطاءها للفقراء بعد ذلك وطلبت منها مساعدتي
فردت بتعجب: وعاوزاني أدور على الجيران واقولّهم عندكم هدوم قديمة لله!! ولاّ اقول حسنة قليلة تمنع بلاوي كتيرة؟! عاوزاهم يقولوا البنت مش بس عنّست لا كمان اتجننت
حمدت الله على نعمة العقل وجززتُ على أسناني وحادثتها كأني أكلم ملك المفعوصة: شوفي يا شوشو ياحبيبتي.. الموضوع مش فيه شحاتة ولا حاجة.. ولا احنا ح نبيع الهدوم دي مثلا ولا حنسرح بيها في سوق الكانتو لا سمح الله.. كل الحكاية انا عاوزاكي تبلّغي اصحابك ومعارفك اننا بنجمع الملابس القديمة وياريت اللي عنده هدوم يجيبها.. وياسلام لو مغسولة او متوضّبة يبقى تمام التمام.. ولو حتى مش جاهزة مفيش مشاكل احنا ح نوضّبها.. صدقيني مفيهاش احراج ولا حاجة.. احنا بنعمل حاجة لله وكمان احنا مش اول ناس يعمل الفكرة دي.. لا.. شباب غيرنا كتير بينفذوها.. ولاّ لازم نقعد ايدنا على خدنا نستنّى عريس الغفلة من غير من نعمل اي حاجة مفيدة؟
وكأن كلامي أخيرا أقنعها وقالت: خلاص اتفقنا.. ح اكلم كل اللي نعرفهم واحنا عندنا شقة أخويا الفاضية اللي فوقينا ممكن نجمع فيها الهدوم بس استني لما استأذن ماما الاول لحد ما نشوف ح نعمل ايه.. بس يارب امي ما تقولش البنت اتجننت وح تسرح بهدوم في وكالة البلح
رديت بثقة: لا اطمني انا عارفة طنط وواثقة انها عارفة انك لاسعة من زمان يعني مش ح يفرق معاها ما تخافيش
وأغلقت السماعة قبل أن تفترسني
*******
كررت المكالمة مع عدة صديقات ووعدتني كل واحدة بالخير.. وبعد نصف ساعة فقط جاءني اتصال من والدة شيماء بنفسها وأخذت تدعو لي على الفكرة الجميلة وأخبرتني ان شقة اخو شيماء خالية وجاهزة كي نستخدمها في جمع الملابس
اغلقتُ السماعة وسجدت سجدة شكر لله على رزقه وتيسيره لي الطريق الذي قررت ان أمشيه.. وجريت واحتضنت امي وحكيت لها ما حدث فدعت لي بالخير وسعدت لسعادتي الفائقة
أمسكت التليفون مرة أخرى.. وربنا يستر وبابا مايطردنيش لما يشوف الفاتورة.. وحادثت كل من اعرفهم او اعرفهم معرفة سطحية.. ومباشرة بدون لف اودوران أخبرتهم عن مكان شقة شيماء القريب جدا من بيتنا ورجوتهم ان يذهبوا هناك بأي ملابس يستغنون عنها
ثم ذهبت لاعداد طعام الغداء مع امي وانا في عالم آخر أحلم بما يمكن ان نصنعه بهذه الملابس وأتخيل فرحة الفقراء وهم يأخذونها وكم امرأة ستستر اولادها وتسكت صراخهم من برد الشتاء وكم فتاة متعفّفة ستستطيع ان تحصل على ملابس جديدة تذهب بها الى عملها او كليتها.. وكم وكم وكم
تاهت احلامي ولم أستطع حصرها وانا تائهة عن نداء أمي وشجارها المعتاد مع ملك
تناولنا الغداء مع ابي وخالد كالمعتاد لا يزال بالمكتبة ودخلت غرفتي وجمعت كنزي من الملابس التي أصلحتها واستأذنت امي ان أذهب الى شيماء كي أخزنها عندها.. لأن غرفتي ضاقت بها.. فأذنت لي ودعت لي بالخير وطالبتني ان آخذ ملك معي كي تساعدني
*******
ذهبنا انا وملك ونحن نحمل الملابس الثقيلة ووجدنا شيماء ووالدتها في انتظارنا في الشقة الخالية الا من انتريه قديم وترابيزة سفرة مستعملة وبعض الكراسي فقط لا غير
واستقبلتني والدتها الكريمة بالترحاب وأخذتني من يدي لتريني كوم كبير من الملابس المستعملة اكبر من الكوم الذي أخرجته امي من ملابسنا القديمة بكثير
وقالت لي وهي تضحك على استحياء: والله يا سلمى دول اللي قدرت اطلعهم من تحت السرير انا وشيماء.. وفيهم حاجات غالية عندي اوي من ايام ما كنت عروسة بس كله لله
وكتمت ضحكتي وانا أزجر ملك وانا اجدها تنطلق كالصاروخ وهي تقول: حضرتك كمان يا طنط زي ماما بتخزّني هدوم من ايام الهكسوس؟
ولاحظنا احمرار وجه ام شيماء وهي تداري خجلها بضحكة صافية وتقاطعها ابنتها: ابسطي يا ست ملك كام واحدة من اصحابنا لما قلت لها على الموضوع قالت انها مستعدة تشاركنا وكل واحدة ح تجيب كوم هدوم وتيجي وكمان الجيران.. والدعوة عامة وح تبقى لمّة
وتركتنا والدتها وجاءت بعد قليل بالشاي ومعها كيس كبير من الملابس جاءت به احدي الجارات.. ونظرت الى اكوام الملابس امامي ورأيت حلمي يصبح حقيقة
دعوت الله ان يرزقني الاخلاص والقوة وسمّينا باسم الله الرحمن الرحيم.. وبدأنا في فرز الملابس واعدادها للتنظيف وانا اشعر وانا امسك كل قطعة ملابس بأني امسك وليدي الغالي الذي لم أرزق به بعد
*******

اجياد
02-06-2009, 01:48 PM
حيـــاة أُخـــرى

لم يكن الطفل الهندي برامود شارما أبدا طفلا غير عادي فقد ولد في مقاطعة باودن في الرابع عشر من آذار عام 1944 وكانت ولادته طبيعية واحتل في سجل المواليد موقع الطفل الثاني للأستاذ المتواضع بانكيلال شارما المدرس بمعهد عادي متوسط, وراح ينمو ويحبو ويمشي ويتحدث كما يفعل أي طفل عادي
وفجأة تبدل كل هذا..
فلم يكد برامود يبلغ عامة الثالث حتى رفض التحدث إلى من يخاطبه باسمه المعروف وأصر على أنه شخص آخر تماما
شخص يدعى بارا ماناند كان يقيم في مراد أباد وسط أسرته هناك
واتسعت عيون الجميع في دهشة
وخفقت قلوبهم في وجل
واستنكر البعض هذا القول من الصغير
وتطلع إليه البعض الآخر في شك
ولكن والديه رفضا حتى مناقشة الأمر بسبب عقيدة هندية قديمة تقول: إن الشخص الذي تكون له حياة سابقة لا يعمر طويلا
ولم يغير هذا شيء من اعتقاد الطفل وإصراره
بل لقد زاد من حديثه حول مراد أباد وحياته السابقة فيها وراح يقارن بينها وبين حياته الحالية في باودن
وارتجف الوالدان أكثر وأكثر
صحيح أنهما سمعا كثيرا عن أطفال ورجال حكوا عن حياة سابقة وعن ما يعرف باسم تناسخ الأرواح لكن الأمر لم يكن يتعدى مجرد السماع للتسلية وتمضية الوقت في الليالي الطويلة
أما أن يحدث هذا لواحد منهم
برامود بالذات
فهذا شيء آخر ..
خاصة وأنه هناك قصة شائعة عن تناسخ الأرواح حدثت لامرأة هندية تدعى شانتي ديفي ما زالت تعمل وتعيش في نيودلهي وتجاهتد لنسيان ما تقول أنها حياة سابقة عاشتها في موترا
ولكن برامود فاجأ والده ذات يوم بقوله: أبي.. أريد أن أعود
ارتجف الأستاذ بانكي وهو يسأله: إلى أين يا ولدي
أجابه الطفل ذو السنوات الثلاث بحزم: إلى مسقط رأسي الأول.. إلى مراد أباد
عقدت الدهشة لسان الأستاذ فلم ينبس ببنت شفة ووقف يحدق في وجه ابنه الذي تابع بلهجة حاسمة لا تتفق مع سنوات عمره القليلة: أريد أن أذهب إلى منزلي السابق وإلى متجري الذي يحوي العديد والعديد من البضائع والسلع
وراح يعدد لوالده عشرات السلع التي لا تتوافر عادة في بساولي وعينا الأب تزدادان اتساعا
لكن الأب رفض اصطحاب الطفل إلى مراد أباد وأصر على رفضه هذا
*******
ولكن الأمور تطورت بسرعة مخيفة
لقد عاد برامود ذات يوم وقال: إنني عائد على التو من مدينة ساهارانبور
تطلع إليه الجميع في ذهول ولكنه تابع في هدوء مثير: لقدت عرفت السبب في وفاتي.. إنه الماء الساخن الذي أصاب معدتي , ثم هز رأسه في وقار وأضاف: وهكذا انتهيت إلى هنا
ولم يكتف الطفل بهذا بل راح يصف حياته السابقة ومتجره ويقول: إنه كان أبا لأربعة أبناء وبنت واحدة وزوج لامرأة بدينة ما زالت تعيش في مراد أباد ثم عاد يبكي وطالب أباه مرة أخرى بالسفر لرؤية عائلته وحياته السابقة وإثبات صدق روايته
لم يعد هناك مجال للتردد ..
وفي الخامس عشر من آب عام 1949 وبعد خمسه أشهر من بلوغه الخامسة من عمره سافر برامود ووالده وبعض الأقارب إلى مراد أباد لحسم هذه المسألة تماما
وكانت النتيجة مذهلة
لقد كانت أول مرة يزور فيها فيها برامود مراد أباد وعلى الرغم من هذا فقد هتف في سعادة وحماس: أنا أحفظ الطريق عن ظهر قلب.. سأقودكم بنفسي
وبلا أدنى تردد قادهم إلى متجره والتقى بأخوته الذين يديرونه ثم اتجه إلى مصنع المياه الغازية الذي كان يديره باراماناند ووقف يشرح لمرافقيه كيف تعمل ألات المصنع وكيف يتم استيرادها وتشغيلها على نحو يستحيل أن يفهمه أو يدركه طفل مثله لم يتجاوز الخامسة ببضعة أشهر
ثم كانت اللحظة المثيرة ..
لحظة لقاء برامود بعائلة باراماناند ..
لقد تعرف على جميع أفراد العائلة واحدا فواحدا وتحدث معهم عن أمور وموضوعات خاصة وحميمة لا يمكن أن يعرفه شخص غريب وأجاب عن كل الأسئلة التي طرحت عليه ووصف البيت قبل أن يقوم لرؤيته ثم تجول فيه وأشار إلى التغيرات التي طرأت عليه منذ وفاة باراماناند وإلى الحجرتين اللتين أضيفتا إلى المنزل , و
وانهار افراد أسرة باراماناند ..
لقد أذهلهم ما فعله وتعرفوا على أسلوبه وروح فقيدهم فتعلقوا به وتعلق بهم وراح الجميع يبكون في مرارة في لحظة الفراق ويتعلق بعضهم بالبعض حتى أن برامود صرخ وهم وهو ينتزعونه من عائلة باراماناند انتزاعا: لا.. اتركوني هنا.. أنا أنتمي فعليا إليهم.. إنهم أسرتي
ومرة أخرى انهارت أسرة باراماناند
وانهار برامود..
وافترقا ..
*******
والآن يعيش برامود مع والديه في بساولي ويبذل قصارى جهده لينسى حياته السابقة ولكن الناس لم تسمح له بهذا
إنهم يحيطون به ويطلبون منه أن يروي قصته
قصة باراماناند الذي مات في التاسعة والثلاثين من عمره في مدينة مراد أباد
وبرامود شارما الذي ولد في عام 1944
والناس بين مصدق ومكذب ورافض ومستنكر ومعارض ومؤيد
المهم أنهم اتفقوا جميعا على أمر واحد
إن قصة برامود تتجاوز حدود المنطق المعروف فيما ألفه الناس
وتتجاوز حدود الطبيعة
*******
-د.نبيــل فــاروق-

اجياد
02-06-2009, 01:48 PM
صديقـك يبقى صديقـك

في يوم ما.. آلمني صديقي.. وخز في قلبي إبرة.. خرجت منه كلمة.. جرحني.. لكني لا زلتُ أقول عنه أنه صديقي.. وسيبقى ما بقي فيني حياة.. صديقي
ليس كل ما يفعله صديقي.. يجب أن يعجبني
له شخصيته.. له استقلاليته.. له حياته.. وبالمثل.. أستقل عنه بشخصيتي وتصرفاتي
ربما يتبادر لذهني لوهلة.. أنه لا يحبني.. لا يريدني صديقاً له.. لكن عليّ أن أنظر لأبعد من ذلك
وحتى إن باعدتنا الظروف.. فالصداقة ليست لقاء جسدي دائم.. إنما هي تواصل روحي والتقاء القلوب ببعضها.. فكم من صديق يبعدني بآلاف الكيلو مترات.. وكم ممن يمرض عيني لقاءه.. أصبح وأمسي على وجهه
*******
قرأتُ يوم أمس عن أعز أصدقاء جنكيز خان.. كان صقره
الصقر الذي يلازم ذراعه.. فيخرج به ويهده على فريسته ليطعم منها ويعطيه ما يكفيه.. صقر جنكيز خان كان مثالاً للصديق الصادق.. حتى وإن كان صامتاً
خرج جنكيز خان يوماً في الخلاء لوحده ولم يكن معه إلا صديقه الصقر.. انقطع بهم المسير وعطشوا.. أراد جنكيز أن يشرب الماء ووجد ينبوعاً في أسفل جبل.. ملأ كوبه وحينما أراد شرب الماء جاء الصقر وانقض على الكوب ليسكبه
حاول مرة أخرى.. ولكن الصقر مع اقتراب الكوب من فم جنكيز خان يقترب ويضرب الكوب بجناحه فيطير الكوب وينسكب الماء
تكررت الحالة للمرة الثالثة.. استشاط غضباً منه جنكيز خان وأخرج سيفه.. وحينما اقترب الصقر ليسكب الماء ضربه ضربة واحدة فقطع رأسه ووقع الصقر صريعاً
أحس بالألم لحظة أن وقوع السيف على رأس صاحبه.. وتقطع قلبه لما رأى الصقر يسيل دمه
وقف للحظة.. وصعد فوق الينبوع.. ليرى بركة كبيرة يخرج من بين ثنايا صخرها منبع الينبوع وفيها حيةٌ كبيرة ميتة وقد ملأت البركة بالسم
أدرك جنكيز خان كيف أن صاحبه كان يريد منفعته.. لكنه لم يدرك ذلك إلا بعد أن سبق السيف عذل نفسه
أخذ صاحبه.. ولفه في خرقه.. وعاد جنكيز خان لحرسه وسلطته.. وفي يده الصاحب بعد أن فارق الدنيا
أمر حرسه بصنع صقر من ذهب.. تمثالاً لصديقه ويُنقش على جناحيه
:
صديقُك يبقى صديقَك ولو فعل ما لا يعجبك
*******

اجياد
02-06-2009, 01:49 PM
شنطــة سفــر

1-
أنا كثير السفر والترحال، لا يمر شهر إلا وأجد نفسى قد سافرت ثلاث أو أربع مرات خلال هذا الشهر ومن مطار إلى مطار ومن بلد إلى بلد.. والسفر قطعة من العذاب، لكننى تعلمت من السفر شيئاً مهما.. ألا وهو: احمل شنطة خفيفة وإياك والأحمال الثقيلة لأنك ستعانى فى المطارات من ثقل الأحمال وستتعب وتتصبب عرقاً وستتذكر وتقول ليتنى خففت الحمل
ولذلك كثيراً ما أقوم بعد تجهيز شنطة السفر بحملها ثم أقول لنفسى مازالت ثقيلة فأفتحها وأقول لا داعى لهذه ولا داعى لهذا، ولنترك هذا حتى تعود خفيفة وأسافر وأنا غير مثقل بالأحمال
تذكرت هذه القصة اليوم وأنا أقرأ قول الله تعالى عن أحوال الناس يوم القيامة: وهم يحملون أوزارهم على ظهورهم ألا ساء ما يزرون
ستأتى الأوزار والآثام مجسدة يوم القيامة يحملونها على ظهورهم فى سفر القيامة الطويل.. احملها وحدك لن يحملها عنك أحد
إن شئت خفف الحمل فى الدنيا وسافر خفيفاً، أو إن شئت فلتحمل أثقالاً وشنطاً ممتلئة طوباً وحجراً وزلطاً وشوكاً من الذنوب والآثام
كل رشوة حمل وثقل ستحمله يوم القيامة مجسداً ثقيلاً على ظهرك.. كل خيانة أمانة ستحملها يوم القيامة على ظهرك.. كل غش فى سلعة ستحمله.. كل إفساد لشاب أو فتاة من خلال كليب مثير للغرائز
سينطبق عليه قول الله: لِيحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يوْمَ الْقِيامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يضِلُّونَهُمْ بِغَيرِ عِلْمٍ أَلا سَاءَ مَا يزِرُونَ
*******
2-
يقول أبو ذر الغفارى لقينى رسول الله فى الطريق فقال لى ياأبا ذر لو أردت سفراً أأعددت له عدة؟ فقلت نعم يا رسول الله، فقال ياأبا ذر فكيف بسفر طريق القيامة؟ فقلت فماذا أفعل يا رسول الله؟ فقال ياأبا
ذر خفف الحمل فإن السفر طويل
وأنا أقول لكم.. رمضان فرصة لتخفيف الحمل.. رمضان يبنى الإرادة.. رمضان يقول لك إياك والمال الحرام.. هل يعقل أن تصوم وتمتنع عن الأكل والشرب الحلال أصلاً لتفطر على الحرام والغش
والرشوة؟! هل يعقل أن توقف الحلال لتأخذ الحرام؟! كيف فهم عقلك حقيقة الصيام؟
خفف الحمل فرمضان فرصة
يقول النبى صلى الله عليه وسلم: من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه
إنها فرصة أن تفرغ كل حمولة الشنطة المثقلة بحقوق الناس والآثام، لتبدأ بداية جديدة بشنطة خفيفة فترحل إلى الله بلا أثقال ولا أوزار
*******
3-
أن رمضان ليس فقط فرصة للتخلص من الأحمال الزائدة بل هو فى الأصل فرصة للتزود بكل ما يعين على السفر الطويل
ما زال كثير من المسلمين ينظرون إلى رمضان على أنه شهر خصص لإضاعة الوقت.. شهر التسالي.. يقول أحدهم أنا صائم فدعنى أقتل الوقت بالنوم أحياناً والمبالغة فى مشاهدة المسلسلات أحياناً أخرى
لأسلى صيامى وأقتل وقتي، ولا يدرى هذا المسكين أن قتل الوقت هو قتل للنفس، وهل حياتك إلا مجموعة دقائق وثوانٍ وساعات، وهل يعقل أن يتحول رمضان الشهر العظيم.. شهر القرآن إلى شهر
التسالى وإضاعة الوقت
*******
سؤال بسيط.. هل نحن ننتج فى رمضان؟؟
الغريب أن الوقت وقيمته مفهوم مرتبط بالإسلام بشكل قوي، وخذ عندك مثلاً أركان الإسلام، فالصلاة لها وقت.. إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتا، وسئل النبى عليه الصلاة والسلام عن أحب
الأعمال وأفضلها فقال: الصلاة على وقتها، وفى الزكاة نحن نخرجها إذا مر عليها الحول.. وقت الزكاة، وفى صوم رمضان يقول الله تعالى عنه إنه: أياماً معدودات، كما يقول عز وجل: وكلوا واشربوا حتى
يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل، وحتى فى حج بيت الله الحرام: الحج أشهر معلومات
وحين ننظر للقرآن الكريم نجد أن الله عز وجل أقسم بالعديد من الأوقات، وسبحانه حين يقسم فإنه يقسم بكل غال، أقسم الله تعالى بالفجر: والفجر وليال عشر، وأقسم عز وجل بالضحى: والضحى والليل إذا
سجى، كما أقسم بالعصر: والعصر إن الإنسان لفى خسر، وأقسم بالليل: والليل إذا يغشي، فإذا كان الوقت بهذه الأهمية عند الله فلماذا لا يكون عندنا على نفس الدرجة من الأهمية؟
*******
-عمــرو خالــد

اجياد
02-06-2009, 01:49 PM
سلام هي حتى مطلع الفجر


ليلة القدر ليلة عظيمة شرفها الله عز وجل بنزول القرآن فيها وفضلها على سائر الأيام والليال، وجعلها جوهرة رمضان المكنونة، وواسطة عقده المضنونة، جلاها ببواهر الأنوار، وخصها ببوارق الأسرار، فهي عروس رمضان المحجبة عن الأنظار، وبغية أهل البصائر والأبصار، فيها يفرق الأمر، ويجزل الأجر، ويضاعف العمر. لذا خص المولى الكريم بها الأمة المحمدية، وجعلها لنا تحفة سرمدية، فلله الحمد على فضله وإحسانه وصلى الله وسلم على سر الكون وإنسانه، سيدنا محمد وآله وخلانه
أما بعد فقد ذكر في سبب تسمية هذه الليلة بهذا الاسم أقوال عديدة نجملها إجمالا
لشرفها وعظيم قدرها عند الله
وقيل لأنه يقدر فيها ما يكون في تلك السنة، لقوله تعالى: فيها يفرق كل أمر حكيم
وقيل لأنه ينزل فيها ملائكة ذوات قدر
وقيل لأنها نزل فيها كتاب ذو قدر، بواسطة ملك ذي قدر، على رسول ذي قدر، وأمة ذات قدر
وقيل لأن للطاعات فيها قدراً عظيماً
وقيل لأن من أقامها وأحياها صار ذا قدر
والراجح أنها سميت بذلك لجميع هذه المعاني مجتمعة وغيرها، والله أعلم
*******
فضلها واستحباب طلبها
ليلة القدر أفضل ليالي السنة لقوله تعالى: إنا أنزلناه في ليلة القدر. وما أدراك ما ليلة القدر. ليلة القدر خير من ألف شهر.. فالعمل فيها، من الصلاة والتلاوة، والذكر. خير من العمل في ألف شهر، ليس فيها ليلة القدر. و قد فضّـل الله عزّ وجلّ هذه الليلة على غيرها من الليالي والأيّام، وأجزل لمن عبدَ ه وذكره، وفعل الخيرات والتمس المبرات ،الثواب والأجر العظيم أكثرمن ليالي وأيام كثيرة ليس فيها ليلة القدر، تبلغ ألف شهر، وإذا كان الشهر ثلاثين يوماً تقريباً، كانت ليلة القدر خيراً من ثلاثين ألفاً من الأيّـام الأخرى، وأن من أحيا هذه الليلة بالعبادة والذكر والدعاء والأعمال الصالحة كان له من الثواب ما هو خير من ثلاثين ألفاً، وهي تعادل ثلاثاً وثمانين سنة وثلث السنة، وهذا عمر قلّ من أمة الإسلام من يبلغه، فكيف بمن يعبد الله فيه، ويتقرب إليه بالفرض والنفل
ومن فضائل الليلة الميمونة أيضا
أنها ليلة أنزل الله فيها القرآن، قال تعالى: إنا أنزلناه في ليلة القدر
أنها ليلة مباركة، قال تعالى: إنا أنزلناه في ليلة مباركة
يكتب الله تعالى فيها الآجال والأرزاق خلال العام، قال تعالى: فيها يفرق كل أمر حكيم
تنزل الملائكة فيها إلى الأرض بالخير والبركة والرحمة والمغفرة، قال تعالى: تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر
ليلة خالية من الشر والأذى وتكثر فيها الطاعة وأعمال الخير والبر، وتكثر فيها السلامة من العذاب ولا يخلص الشيطان فيها إلى ما كان يخلص في غيرها فهي سلام كلها، قال تعالى: سلام هي حتى مطلع الفجر
فيها غفران للذنوب لمن قامها واحتسب في ذلك الأجر عند الله عز وجل، قال صلى الله عليه وسلم: من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه.. متفق عليه
ويقول الشهيد سيد قطب رحمه الله في معرض حديثه عن ليلة القدر: ونجد أنفسنا أمام قول الله تعالى: إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِين, فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيم, أَمْراً مِّنْ عِندِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ, رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ.. سورة الدخان
إنها لمباركة حقّـاً، تلك الليلة التي يفتح فيها ذلك الفتح على البشريّـة والتي يبدأ فيها استقرار هذا المنهج الإلهي في حياة البشر، والتي يتصل فيها الناس بالنواميس الكونيّـة الكبرى مترجمة في هذا القرآن ترجمةّ يسيرة، تستجيب لها الفطرة وتلبّـيها في هوادة، وتقيم على أساسها عالماً إنسانيّـاً مستـقرّاً على قواعد الفطرة واستجاباتها، متناسقاً مع الكون الذي يعيش فيه، طاهراً نظيفاً كريماً بلا تعمل ولا تكلّف .. يعيش فيه الإنسان على الأرض موصولاً بالسماء في كل حين
*******
ميقاتها وحكمة إخفائها
قال الشيخ سيد سابق في فقه السنة: ويستحب طلبها في الوتر من العشر الأواخر من رمضان فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يجتهد في طلبها في العشر الأواخر من رمضان. حيث كان إذا دخل العشر الأواخر أحيى الليل وأيقظ أهله، وشد المئزر.. أي اعتزل النساء واشتد في العبادة
و للعلماء آراء في تعيين هذه الليلة، فمنهم من يرى أنها ليلة الحادي والعشرين، ومنهم من يرى أنها ليلة الثالث والعشرين ومنهم من يرى أنها ليلة الخامس والعشرين، ومنهم من ذهب إلى أنها ليلة التاسع والعشرين، ومنهم من قال: إنها تنتقل في ليالي الوتر من العشر الأواخر. وأكثرهم على أنها ليلة السابع والعشرين.. روى أحمد بإسناد صحيح عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كان متحريها فليتحرها ليلة السابع والعشرين
وروى مسلم، وأحمد، وأبو داود، والترمذي وصححه عن أبي ابن كعب أنه قال: والله الذي لا إله إلا هو، إنها لفي رمضان.. يحلف ما يستثني.. و والله إني لا علم أي ليلة هي، هي الليلة التي أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقيامها، هي ليلة سبع وعشرين، وأمارتها أن تطلع الشمس في صبيحة يومها، بيضاء، لا شعاع لها
*******
حكمة الإخفاء
أما إخفاء ليلة القدر في شهر رمضان، فقد أبان الرسول صلى الله عليه وسلم في أحاديث كثيرة أن مظانّ التماسها العشر الأواخر، وأكّـد على التماسها في وتر هذه الليالي، ليجتهد المؤمن في العبادة، وضبط النفس على الطاعات طوال ليالي شهر رمضان من جهة، ثم ليضاعف من اجتهاده في العشر الأواخر منه، ثم ليزيد من الحرص وحسن العبادة في الآحاد، رغبة في أن يظفر بلقياها واغتـنام خيراتها
يروي الشيخان وغيرهما عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه: أن رسول الله كان يعتكف في العشر الأواسط من رمضان، فاعتكف عاماً، حتى إذا كان ليلة إحدى وعشرين.. وهي الليلة التي يخرج من صبيحتها من اعتكافه، قال: من كان اعتكف معي فليعتكف العشر الأواخر، فقد أُرِيت هذه الليلة، ثم أُنسيتها، وقد رأيتني أسجد في ماء وطين من صبيحتها، فالتمسوها في العشر الأواخر، والتمسوها في كل وتر
فمطرت السماء تلك الليلة، وكان المسجد على عريش، فوكف المسجد، فبصُرت عيناي رسول الله على جبهته أثر الماء والطين، من صبح إحدى وعشرين
وفي رواية عن ابن عمر رضي الله عنهما: أن رجالاً من أصحاب النبي أُرُوا ليلة القدر في المنام، في السبع الأواخر، فقال رسول الله: أرى رؤياكم قد تواطأت في السبع الأواخر، فمن كان متحرّيها فليتحرّها في السبع الأواخر.. وتعددت الروايات في ذلك
*******
علامات ليلة القدر
ذكر العلماء أن لليلة القدر علامات كبرى وعلامات صغرى
العلامات الكبرى
1.
قوة الإضاءة والنور في تلك الليلة، وهذه العلامة في الوقت الحاضر لا يحس بها إلا من كان في البر بعيداً عن الأنوار
2.
أن الرياح تكون فيها ساكنة أي لا تأتي فيها عواصف أو قواصف، بل بكون الجو مناسبا
3.
أنه قد يُري الله الإنسان الليلة في المنام، كما حصل ذلك لبعض الصحابة رضي الله عنهم
4.
أن الانسان يجد في القيام لذة أكثر مما في غيرها من الليالي
5.
الطمأنينة، أي طمأنينة القلب، وانشراح الصدر من المؤمن، فإنه يجد راحة وطمأنينة وانشراح صدر في تلك الليلة أكثر من مما يجده في بقية الليالي
العلامات الصغرى
هناك بعض العلامات التي يستدل بها البعض على ليلة القدر
1.
أن الشمس تطلع في صبيحتها ليس لها شعاع، صافية ليست كعادتها في بقية الأيام، ويدل لذلك حديث أبي بن كعب رضي الله عنه أنه قال: أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنها تطلع يومئذ ٍ لا شعاع لها.. رواه مسلم وقال صلى الله عليه وسلم: وأمارتها أن تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها. رواه مسلم، وهذا الحديث الذي رواه مسلم ربما يكون الأصح في علامات ليلة القدر وأماراتها، غير أنه لا يمكن القطع على وجه اليقين أن تكون أية ليلة، والحكمة في ذلك أن الله تعالى يريد أن يتعبدنا في هذه الليالي، وليس من الأدب مع الله تعالى أن يتعبد الإنسان ليلة، فإذا حاز شرفها ترك العبادة
2.
وكان عبدة بن لبابة يقول: هي ليلة سبع وعشرين؛ ويستدل على ذلك بأنه قد جرب ذلك بأشياء وبالنجوم، وروي عنه كذلك أنه ذاق ماء البحر ليلة سبع وعشرين فإذا هو عذب
3.
أن ليلتها تكون معتدلة ليست باردة ولا حارة. وفي الحديث: ليلة القدر ليلة طلقة لا حارة ولا باردة، تصبح الشمس يومها حمراء ضعيفة. رواه ابن خزيمة وصححه الألباني. وقال عليه الصلاة والسلام: إني كنت أُريت ليلة القدر ثم نسيتها، وهي في العشر الأواخر، وهي طلقة بلجة لا حارة ولا باردة، كأن فيها قمرًا يفضح كواكبها، لا يخرج شيطانها حتى يخرج فجرها. رواه ابن حبان
4.
أن الكلاب لا تنبح فيها وكذلك الحمير لا تنهق فيها
5.
أنه يرى نور
6.
الملائكة تطوف بالبيت العتيق فوق رؤوس الناس. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الملائكة تلك الليلة أكثر في الأرض من عدد الحصى. رواه ابن خزيمة وحسن إسناده الألباني
7.
استجابة الدعاء في ليلة سبع وعشرين
*******
قيامها والدعاء فيها
واعلم أخي أن الأعمال بخواتيمها، فإذا فاتك الاجتهاد في أول الشهر فلا تغلب على آخره، ففيه العوض عن أوله.وكما قال قائلهم
كل الليالي ليلة القدر فاجتهد وكل من لقيت الخضر فاعتقد
1-
روى البخاري ومسلم، عن أبي هريرة، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا، غفر له ما تقدم من ذنبه
2-
وروى أحمد، وابن ماجه، والترمذي وصححه عن أمنا عائشة رضي الله عنها قالت: قلت: يا رسول الله.. أرأيت إن علمت، أي ليلة ليلة القدر، ما أقول فيها؟ قال: قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني
*******

اجياد
02-06-2009, 01:50 PM
سلام هي حتى ليلة القدر


ليلة القدر ليلة عظيمة شرفها الله عز وجل بنزول القرآن فيها وفضلها على سائر الأيام والليال، وجعلها جوهرة رمضان المكنونة، وواسطة عقده المضنونة، جلاها ببواهر الأنوار، وخصها ببوارق الأسرار، فهي عروس رمضان المحجبة عن الأنظار، وبغية أهل البصائر والأبصار، فيها يفرق الأمر، ويجزل الأجر، ويضاعف العمر. لذا خص المولى الكريم بها الأمة المحمدية، وجعلها لنا تحفة سرمدية، فلله الحمد على فضله وإحسانه وصلى الله وسلم على سر الكون وإنسانه، سيدنا محمد وآله وخلانه
أما بعد فقد ذكر في سبب تسمية هذه الليلة بهذا الاسم أقوال عديدة نجملها إجمالا
لشرفها وعظيم قدرها عند الله
وقيل لأنه يقدر فيها ما يكون في تلك السنة، لقوله تعالى: فيها يفرق كل أمر حكيم
وقيل لأنه ينزل فيها ملائكة ذوات قدر
وقيل لأنها نزل فيها كتاب ذو قدر، بواسطة ملك ذي قدر، على رسول ذي قدر، وأمة ذات قدر
وقيل لأن للطاعات فيها قدراً عظيماً
وقيل لأن من أقامها وأحياها صار ذا قدر
والراجح أنها سميت بذلك لجميع هذه المعاني مجتمعة وغيرها، والله أعلم
*******
فضلها واستحباب طلبها
ليلة القدر أفضل ليالي السنة لقوله تعالى: إنا أنزلناه في ليلة القدر. وما أدراك ما ليلة القدر. ليلة القدر خير من ألف شهر.. فالعمل فيها، من الصلاة والتلاوة، والذكر. خير من العمل في ألف شهر، ليس فيها ليلة القدر. و قد فضّـل الله عزّ وجلّ هذه الليلة على غيرها من الليالي والأيّام، وأجزل لمن عبدَ ه وذكره، وفعل الخيرات والتمس المبرات ،الثواب والأجر العظيم أكثرمن ليالي وأيام كثيرة ليس فيها ليلة القدر، تبلغ ألف شهر، وإذا كان الشهر ثلاثين يوماً تقريباً، كانت ليلة القدر خيراً من ثلاثين ألفاً من الأيّـام الأخرى، وأن من أحيا هذه الليلة بالعبادة والذكر والدعاء والأعمال الصالحة كان له من الثواب ما هو خير من ثلاثين ألفاً، وهي تعادل ثلاثاً وثمانين سنة وثلث السنة، وهذا عمر قلّ من أمة الإسلام من يبلغه، فكيف بمن يعبد الله فيه، ويتقرب إليه بالفرض والنفل
ومن فضائل الليلة الميمونة أيضا
أنها ليلة أنزل الله فيها القرآن، قال تعالى: إنا أنزلناه في ليلة القدر
أنها ليلة مباركة، قال تعالى: إنا أنزلناه في ليلة مباركة
يكتب الله تعالى فيها الآجال والأرزاق خلال العام، قال تعالى: فيها يفرق كل أمر حكيم
تنزل الملائكة فيها إلى الأرض بالخير والبركة والرحمة والمغفرة، قال تعالى: تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر
ليلة خالية من الشر والأذى وتكثر فيها الطاعة وأعمال الخير والبر، وتكثر فيها السلامة من العذاب ولا يخلص الشيطان فيها إلى ما كان يخلص في غيرها فهي سلام كلها، قال تعالى: سلام هي حتى مطلع الفجر
فيها غفران للذنوب لمن قامها واحتسب في ذلك الأجر عند الله عز وجل، قال صلى الله عليه وسلم: من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه.. متفق عليه
ويقول الشهيد سيد قطب رحمه الله في معرض حديثه عن ليلة القدر: ونجد أنفسنا أمام قول الله تعالى: إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِين, فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيم, أَمْراً مِّنْ عِندِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ, رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ.. سورة الدخان
إنها لمباركة حقّـاً، تلك الليلة التي يفتح فيها ذلك الفتح على البشريّـة والتي يبدأ فيها استقرار هذا المنهج الإلهي في حياة البشر، والتي يتصل فيها الناس بالنواميس الكونيّـة الكبرى مترجمة في هذا القرآن ترجمةّ يسيرة، تستجيب لها الفطرة وتلبّـيها في هوادة، وتقيم على أساسها عالماً إنسانيّـاً مستـقرّاً على قواعد الفطرة واستجاباتها، متناسقاً مع الكون الذي يعيش فيه، طاهراً نظيفاً كريماً بلا تعمل ولا تكلّف .. يعيش فيه الإنسان على الأرض موصولاً بالسماء في كل حين
*******
ميقاتها وحكمة إخفائها
قال الشيخ سيد سابق في فقه السنة: ويستحب طلبها في الوتر من العشر الأواخر من رمضان فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يجتهد في طلبها في العشر الأواخر من رمضان. حيث كان إذا دخل العشر الأواخر أحيى الليل وأيقظ أهله، وشد المئزر.. أي اعتزل النساء واشتد في العبادة
و للعلماء آراء في تعيين هذه الليلة، فمنهم من يرى أنها ليلة الحادي والعشرين، ومنهم من يرى أنها ليلة الثالث والعشرين ومنهم من يرى أنها ليلة الخامس والعشرين، ومنهم من ذهب إلى أنها ليلة التاسع والعشرين، ومنهم من قال: إنها تنتقل في ليالي الوتر من العشر الأواخر. وأكثرهم على أنها ليلة السابع والعشرين.. روى أحمد بإسناد صحيح عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كان متحريها فليتحرها ليلة السابع والعشرين
وروى مسلم، وأحمد، وأبو داود، والترمذي وصححه عن أبي ابن كعب أنه قال: والله الذي لا إله إلا هو، إنها لفي رمضان.. يحلف ما يستثني.. و والله إني لا علم أي ليلة هي، هي الليلة التي أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقيامها، هي ليلة سبع وعشرين، وأمارتها أن تطلع الشمس في صبيحة يومها، بيضاء، لا شعاع لها
*******
حكمة الإخفاء
أما إخفاء ليلة القدر في شهر رمضان، فقد أبان الرسول صلى الله عليه وسلم في أحاديث كثيرة أن مظانّ التماسها العشر الأواخر، وأكّـد على التماسها في وتر هذه الليالي، ليجتهد المؤمن في العبادة، وضبط النفس على الطاعات طوال ليالي شهر رمضان من جهة، ثم ليضاعف من اجتهاده في العشر الأواخر منه، ثم ليزيد من الحرص وحسن العبادة في الآحاد، رغبة في أن يظفر بلقياها واغتـنام خيراتها
يروي الشيخان وغيرهما عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه: أن رسول الله كان يعتكف في العشر الأواسط من رمضان، فاعتكف عاماً، حتى إذا كان ليلة إحدى وعشرين.. وهي الليلة التي يخرج من صبيحتها من اعتكافه، قال: من كان اعتكف معي فليعتكف العشر الأواخر، فقد أُرِيت هذه الليلة، ثم أُنسيتها، وقد رأيتني أسجد في ماء وطين من صبيحتها، فالتمسوها في العشر الأواخر، والتمسوها في كل وتر
فمطرت السماء تلك الليلة، وكان المسجد على عريش، فوكف المسجد، فبصُرت عيناي رسول الله على جبهته أثر الماء والطين، من صبح إحدى وعشرين
وفي رواية عن ابن عمر رضي الله عنهما: أن رجالاً من أصحاب النبي أُرُوا ليلة القدر في المنام، في السبع الأواخر، فقال رسول الله: أرى رؤياكم قد تواطأت في السبع الأواخر، فمن كان متحرّيها فليتحرّها في السبع الأواخر.. وتعددت الروايات في ذلك
*******
علامات ليلة القدر
ذكر العلماء أن لليلة القدر علامات كبرى وعلامات صغرى
العلامات الكبرى
1.
قوة الإضاءة والنور في تلك الليلة، وهذه العلامة في الوقت الحاضر لا يحس بها إلا من كان في البر بعيداً عن الأنوار
الطمأنينة، أي طمأنينة القلب، وانشراح الصدر من المؤمن، فإنه يجد راحة وطمأنينة وانشراح صدر في تلك الليلة أكثر من مما يجده في بقية الليالي
2.
أن الرياح تكون فيها ساكنة أي لا تأتي فيها عواصف أو قواصف، بل بكون الجو مناسبا
3.
أنه قد يُري الله الإنسان الليلة في المنام، كما حصل ذلك لبعض الصحابة رضي الله عنهم
4.
أن الانسان يجد في القيام لذة أكثر مما في غيرها من الليالي
العلامات الصغرى
هناك بعض العلامات التي يستدل بها البعض على ليلة القدر
1.
أن الشمس تطلع في صبيحتها ليس لها شعاع، صافية ليست كعادتها في بقية الأيام، ويدل لذلك حديث أبي بن كعب رضي الله عنه أنه قال: أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنها تطلع يومئذ ٍ لا شعاع لها.. رواه مسلم وقال صلى الله عليه وسلم: وأمارتها أن تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها. رواه مسلم، وهذا الحديث الذي رواه مسلم ربما يكون الأصح في علامات ليلة القدر وأماراتها، غير أنه لا يمكن القطع على وجه اليقين أن تكون أية ليلة، والحكمة في ذلك أن الله تعالى يريد أن يتعبدنا في هذه الليالي، وليس من الأدب مع الله تعالى أن يتعبد الإنسان ليلة، فإذا حاز شرفها ترك العبادة
2.
وكان عبدة بن لبابة يقول: هي ليلة سبع وعشرين؛ ويستدل على ذلك بأنه قد جرب ذلك بأشياء وبالنجوم، وروي عنه كذلك أنه ذاق ماء البحر ليلة سبع وعشرين فإذا هو عذب
3.
أن ليلتها تكون معتدلة ليست باردة ولا حارة. وفي الحديث: ليلة القدر ليلة طلقة لا حارة ولا باردة، تصبح الشمس يومها حمراء ضعيفة. رواه ابن خزيمة وصححه الألباني. وقال عليه الصلاة والسلام: إني كنت أُريت ليلة القدر ثم نسيتها، وهي في العشر الأواخر، وهي طلقة بلجة لا حارة ولا باردة، كأن فيها قمرًا يفضح كواكبها، لا يخرج شيطانها حتى يخرج فجرها. رواه ابن حبان
4.
أن الكلاب لا تنبح فيها وكذلك الحمير لا تنهق فيها
5.
أنه يرى نور
6.
الملائكة تطوف بالبيت العتيق فوق رؤوس الناس. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الملائكة تلك الليلة أكثر في الأرض من عدد الحصى. رواه ابن خزيمة وحسن إسناده الألباني
7.
استجابة الدعاء في ليلة سبع وعشرين
*******
قيامها والدعاء فيها
واعلم أخي أن الأعمال بخواتيمها، فإذا فاتك الاجتهاد في أول الشهر فلا تغلب على آخره، ففيه العوض عن أوله.وكما قال قائلهم
كل الليالي ليلة القدر فاجتهد وكل من لقيت الخضر فاعتقد
1-
روى البخاري ومسلم، عن أبي هريرة، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا، غفر له ما تقدم من ذنبه
2-
وروى أحمد، وابن ماجه، والترمذي وصححه عن أمنا عائشة رضي الله عنها قالت: قلت: يا رسول الله.. أرأيت إن علمت، أي ليلة ليلة القدر، ما أقول فيها؟ قال: قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني
*******

اجياد
02-06-2009, 01:51 PM
الجـولة الباريسيّـة
الجـزء الســابع: الخطّـــة


تألَّقت عينا إليعازر، وهو يواجه فريق المستعربين، الذي يقف أمامه، ويشير إلى رسم تخطيطي لقاعة المؤتمر، قائلاً: منذ لحظة خروج الوزير المصري، من سفارة دولته، وحتى يصل إلى مقر المؤتمر، سيحيطونه بحراسة مشدَّدة، من رجال لا يتردَّدون في الموت، من أجل حمايته، مما يجعل محاولة اغتياله أمراً عسيراً، وغير مأمون الجانب، لذا، فسنتركه يمضي في رحلته بسلام، ثم ننتظره هنا
قال الكلمات الأخيرة، وهو يشير إلى بهو المؤتمر، في الرسم التخطيطي، فغمغم أحد الرجال في دهشة: في قاعة المؤتمر
عاد إليعازر يواجههم، وهو يقول: المسافة الوحيدة، التي سوف يسيرها الوزير، بدون حراسة، هي المسافة بين مدخل المبنى، وحتى قاعة المؤتمر، مروراً بالبهو، ولهذا فليس أمامنا سوى أن ننتظره هناك.. في البهو
تبادل الرجال نظرة دهشة متوترة، قبل أن يقول أحدهم: أخبرتنا من قبل أن الشرطة الفرنسية تؤمِّن قاعة المؤتمر، على نحو لم يحدث من قبل، وكل العاملين بالمكان لا يمكنهم دخوله، إلا بوساطة بطاقات خاصة، غير قابلة للتزوير، فكيف يمكننا أن نصل إلى الوزير المصري هناك؟
اعتدل إليعازر، وقال: الشرطة الفرنسية تؤمِّن المكان كله بالفعل، والبطاقات غير قابلة للتنفيذ، ونظم الأمن بالغة الدقة، ولكن هذا لا يعني أنه لا توجد ثغرة ما
سأله آخر: وأين هي؟
لم يجب إليعازر سؤاله، وإنما شدَّ قامته أمامه، والتمعت عيناه، وهو يقول في حزم: الواقع أنه لديّ خطة
قالها، والتمعت عيناه أكثر
وأكثر..
وأكثر..
*******
لم تكد الطائرة القادمة من موسكو، تهبط في مطار أورلي في باريس، حتى غادرها شاب في منتصف العشرينيات تقريباً من العمر، ولكنه يبدو أصغر سناً، بسبب وجهه طفولي الملامح، وبدنه المكتظ على نحو ما
ولقد غادر الشاب المطار، فور إنهاء إجراءاته، ووقف أمامه يتلفَّت حوله، وكأنه في انتظار شخص ما، حتى توقَّفت أمامه واحدة من سيارات الأجرة، وقال سائقها، صاحب الشارب الضخم: كاليه؟
التفت إليه الشاب في لهفة، وأجاب في سرعة: بل ليل
أشار إليه السائق، قائلاً: سنصل بسرعة الصاروخ
ابتهج الشاب، واتجه في حماس إلى المقعد الأمامي من السيارة، ولكن السائق كثيف الشارب، قال في شيء من الحزم: المقعد الخلفي للسادة
أطاعه الشاب على الفور، وانتقل إلى المقعد الخلفي، ولم يكد يفعل، حتى انطلقت السيارة على الفور، فأطلق الشاب المكتظ ضحكة مرحة مجلجلة، وقال: أشعر وكأننا جزء من فيلم، من أفلام الجاسوسية
غمغم أدهم، الذي يحتل مقعد السائق: إننا كذلك بالفعل
اتسعت عينا قدري، وهو يغمغم: حقاً؟
قال أدهم، دون إضاعة الوقت: لقد اتصلت بك في موسكو، وطلبت تعاونك؛ لأن الأمر خطير بالفعل.. خطير للغاية
بدت دهشة قلقة، على وجه قدري الشاب، وهو يقول: رباه!.. إلى هذا الحد؟
أجابه أدهم في حزم: وربما أكثر من هذا
اتسعت عينا قدري أكثر، وتراجع في مقعده، وهو يتساءل في حيرة: وما دام الأمر كذلك، فلماذا لم تتولَه المخابرات نفسها؟
صمت أدهم لحظة، ثم قال: ربما كان الأمر أعقد من أن أشرحه لك، ولكنني أطرح عليك سؤالاً واحداً.. هل أنت على استعداد لمعاونتي؟
أطلق قدري ضحكة أخرى مجلجلة، قبل أن يقول في مرح: هل تظنني أتيت من موسكو إلى هنا، لمشاهدة ليل باريس؟
ابتسم أدهم في امتنان، وقال: لست أدري كيف أشكرك
لوَّح قدري بيده، قائلاً: أنا واثق بأنك ستجد ألف وسيلة فيما بعد.. ولكن أخبرني الآن، إلى أين نتجه؟!.. إلى فندقك
ابتسم أدهم أكثر، وهو يقول: بل إلى منزل آمن.. منزل من منازل المخابرات الإسرائيلية
واتسعت عينا قدري في دهشة
منتهى الدهشة..
*******
فيم تفكِّر؟ -
ألقى حسن السؤال على صبري في خفوت، وهما داخل الطائرة، التي تنطلق من مصر إلى إنجلترا، فأجابه صبري، دون أن يفتح عينيه: في أدهم
صمت حسن لحظات مشفقاً، قبل أن يقول: المفترض ألا يشغلك شيء، سوى المهمة التي نحن بصددها
قال صبري في توتر: لا تنسَ أنه ابني
قال حسن: لا يمكنني أن أنسى هذا، ولكننا لا نملك فعل أي شيء لأدهم؛ فهو في دولة أخرى
غمغم صبري: دولة، لن يفصلها عنا، سوى بحر المانش
أجابه حسن: ولكنها دولة أخرى، على أية حال، وكل رجالنا فيها يبحثون عنه وسيسعون لحمايته، مهما كان الثمن.. لا تنسَ أن الجهاز قد اعتبره بطلاً قومياً
قال صبري في مرارة: المهم أن يكون بطلاً قومياً حياً
ربَّت حسن على كتفه، قائلاً: سيكون كذلك بإذن الله
حاول صبري أن يكتفي بهذا، إلا أنه لم يستطع أن يكتم توتره الشديد، وهو يقول: لماذا أشعر وكأنني لن أراه مرة ثانية إذن؟
قال حسن، محاولاً تهدئته: مجرَّد شعور سلبي، ولَّده قلقك الشديد عليه
تنهَّد صبري، وغمغم: ربما
ربَّت عليه حسن مرة أخرى، وهو يقول: المهم الآن، هل وجدت وسيلة، لتنفيذ ما نسعى إليه؟
أجابه صبري: إنني أدرس الأمر من كل جوانبه، منذ أبلغت به، وما زال التنفيذ يبدو لي مستحيلاً
غمغم حسن: في مهنتنا، لا نؤمن بكلمة مستحيل
قال صبري في حزم: بالطبع
ثم أسبل جفنيه مرة أخرى، وحاول أن يزيح صورة ابنه من ذهنه، ولكن الصورة احتلَّت كيانه كله بضع لحظات، مع كومة من التساؤلات
تُرى ما الذي غرس أدهم، في مواجهة شرسة مع الموساد؟
كيف حدث هذا؟
ومتى؟
وأين هو الآن؟
أين؟
اختلطت الأفكار في رأسه، ما بين ابنه ومهمته، و
فجأة، تألَّقت نقطة ما في ذهنه
نقطة، أضاءت عقله كله..
وبسرعة مدهشة، راح عقله يفكِّر
ويدرس..
ويخطِّط..
ويرسم..
و..
ليس مستحيلاً -
نطقها في حماس، فالتفت إليه حسن في لهفة، جعلته يقول مبتسماً: أنت على حق.. في عالمنا لا يوجد مستحيل
سأله حسن، بمنتهى الخفوت واللهفة: ما الذي يعنيه هذا؟
ابتسم صبري، وأجاب: لديّ خطة
واتسعت ابتسامته..
الغامضة
*******
لم يستطع قدري كتمان دهشته الشديدة، وهو يدخل مع أدهم، ذلك المنزل الآمن الإسرائيلي، ويحدِّق في ماير، المقيَّد في إحكام، مع كمامة متينة، على مقعد ثقيل، في ركن إحدى حجراته، فهتف: من هذا؟
أجابه أدهم، في لا مبالاة: قاتل إسرائيلي
اتسعت عينا قدري في شدة، وهو يقول مذعوراً: قاتل؟
أجابه أدهم، وهو يخرج بطاقة صغيرة، من حقيبته: قاتل مستأنس.. لقد روَّضته
انعقد حاجبا ماير في غضب، عندما سمع عبارة أدهم، وندت من خلف كمامته زمجرة وحشية، انتفض لها جسد قدري، وهو يقول في ذعر: أأنت واثق من أنه مقيَّد بإحكام؟
قال نور وهو يناوله البطاقة: كل الثقة.. أبي علمني خمس طرق مؤكَّدة لهذا، ولو فحصت الكدمات في معصميه، ستتأكَّد من أنه قد حاول التخلُّص من قيوده، ولكنه لم يفلح في هذا
تمتم قدري: أتعشَّم هذا
ثم تطلَّع إلى البطاقة، التي ناوله إياها نور، وتساءل: ما هذا بالضبط؟
أجابه نور: بطاقة أمنية، يفترض أنها غير قابلة للتزوير
قال قدري، وهو يفحص البطاقة: كل شيء قابل للتزوير.. المهم الأصابع التي تقوم بهذا
أشار أدهم بسبَّابته، قائلاً: بالضبط.. ولهذا استدعيتك
تردَّد قدري لحظة، وغمغم: لست أدري ما إذا كان بإمكاني أن
قاطعه أدهم في حزم: لابد وأن يكون بإمكانك يا صديقي.. أمن مصر وسلامتها يتوقفان على هذا
لم يكد قدري يسمع اسم مصر، حتى التمعت عيناه، وانتفض شيء ما في كيانه، واعتدل وكأنه في ثكنة عسكرية، وقال: في هذه الحالة، يمكنني استبدال الصورة، بأية صورة تشاء
ربَّت أدهم على كتفه، قائلاً: هذا يكفي
سأله قدري وهو يبدأ عمله بالفعل: ولكن كيف حصلت على بطاقة كهذا؟
صمت أدهم لحظة، تنهَّد خلالها، قبل أن يجيب: لقد استلزم هذا مغامرة ليلية، ربما أقصها عليك يوماً ما
ابتسم قدري، قائلاً: وربما لا.. المهم أمن وسلامة مصر
سمع ماير حديثهما، وامتلأت نفسه بمزيج من السخط والغضب
إنه لم يفشل في مهمة واحدة، منذ بدأ عمله، وها هو ذا يخسر لأوَّل مرة، أمام صبي، لم يبلغ العشرين من عمره بعد
صبي يتصرَّف كأقوى وأحكم الرجال
والأمر الذي يحنقه أكثر، أن هذا الصبي يفعل كل ما يفعله
من أجل مصر..
*******
لم يكد رجل المخابرات الإسرائيلية في لندن دافيد جراهام، يتلقى ذلك التقرير الأخير من عيونه، في مطار هيثرو، حتى هبَّ من خلف مكتبه، وقال في انفعال شديد: صبري.. صبري هنا؟!.. في لندن؟
أجابه مساعده الأوَّل: وصل مع زميل له، منذ نصف ساعة فحسب، ورأيت أن أبلغك، فور علمي بالأمر
انعقد حاجبا جراهام في شدة، وهو يتساءل: ولكن لماذا؟!.. ما الذي أتى به إلى هنا، في هذه الفترة؟
أجاب مساعده: جواز السفر الدبلوماسي، الذي وصل به، يقول: إنه جاء لاستلام منصبه، كملحق عسكري، في السفارة المصرية هنا
غمغم جراهام في شك: ملحق عسكري؟!.. صبري ملحق عسكرى؟!.. لماذا؟!.. لماذا تتخلَّى المخابرات المصرية عن واحد من أفضل رجالها، وهي تخطط لاستعادة أرضها؟!.. هذا لا يبدو لي منطقياً
قال مساعده في حذر: منصب الملحق العسكري يكون، في معظم الأحيان، مرادفاً لمنصب مندوب المخابرات، في
قاطعه جراهام في صرامة: مستحيل!.. أي منطق في الوجود، لا يبرِّر التخلِّي عن ضابط عبقري، من أجل مهمة، قد يقوم بها من هو أقل كفاءة منه.. لا.. صبري هنا لهدف آخر.. هدف أكبر
ازدرد مساعده لعابه، وتمتم: على أية حال، سنتولى نحن مهمة البحث عن هذا، لحين عودتك من
قاطعه جراهام مرة أخرى: سأتولى هذا الأمر بنفسي
قال المساعد في دهشة: ولكن زوجتك أنجبت أمس ابنتك الأولى سونيا، ومن المفترض أن تسافر، بعد ساعة واحدة، إلى تل أبيب، لكي
وللمرة الثالثة، قاطعه جراهام، بمنتهى الصرامة: ابنتي سونيا يمكنها أن تنتظر؛ فعمرها كله لا يتعدَّى يوماً واحداً، ولكن ما جاء صبري من أجله، لا يمكن أن ينتظر
كان المساعد يعلم أنه لا طائل من المناقشة، فقال في استسلام: لا بأس يا سيدي.. سنبدأ في مراقبة رجل المخابرات المصري، و
كان الأمر يبدو، وكأن جراهام قد اعتاد مقاطعة محدثه، وهو يقول: مراقبته؟!.. لا.. لن نضيع الوقت في مراقبة رجل مخابرات محنَّك، اعتاد الإفلات من كل مراقبة يمكنك تخيُّلها
سأله المساعد في اهتمام: ماذا سنفعل إذن؟
قال جراهام، وهو يجلس خلف مكتبه، ويفتح درجه الأيمن العلوي: سننتهز الفرصة، ونحسم الأمرين.. أمر ما جاء صبري من أجله.. وأمر صبري نفسه
نطق الشق الأخير، وهو يلتقط من درج مكتبه مسدساً
قوياً..
*******
شدَّ رجل الأمن الفرنسي جان روشيه قامته، وهو يستعد لمغادرة منزله، متجهاً إلى مقر المؤتمر، الذي تتابعه باريس، ويتابعه العالم كله، لما يمكن أن يسفر عنه من نتائج، ذات تأثيرات سياسية وعسكرية عالمية
وبينما يحكم قبعته الرسمية على رأسه، سمع رنين جرس باب شقته، فغمغم في ضيق: من يمكن أن يأتي، في هذه الساعة المبكِّرة؟
اتجه إلى الباب في سرعة، وهو يهم بمواجهة القادم في صرامة، ولكنه لم يكد يفتح الباب، حتى أطلق أحدهم رذاذاً عنيفاً في وجهه، جعله يتراجع في حركة حادة، وهو يهتف، محاولاً التقاط مسدسه، ولكن قبل أن يفعل، هوت لكمة عنيفة على فكه، ألقته أرضاً، وجثم شخص قوي ثقيل على صدره، وأمسك ذراعيه في قوة، في حين هوت لكمة قوية، من شخص ثان، على أنفه مباشرة
كان يحاول أن يقاوم
أن يصرخ..
ولكن خصميه كانا أقوى منه بكثير، وتأثير ذلك الرذاذ المخدِّر كان يدير رأسه في عنف، حتى إنه، مع اللكمة الثالثة، غاب عن الوعي تماماً
وفي هدوء، وبعد أن فقد روشيه وعيه تماماً، دلف إليعازر في هدوء إلى شقته، وخلفه رجل، تنكَّر في هيئة تشبه هيئة رجل الأمن الفرنسي تماماً، في حين نهض المستعربان، اللذان أفقداه الوعي، وأحدهما يقول: تم تنفيذ المهمة يا أدون إليعازر
ابتسم إليعازر، وتألَّقت عيناه في ظفر، وهو يقول: عظيم.. الآن أصبحنا نسيطر على مدخل مقر المؤتمر الخلفي، الذي يتولى جان روشيه أمره، وبواسطة البديل، سنمرِّر طاقمكم كله، إلى داخل المقر
غمغم شبيه روشيه: فكرة عبقرية أيها القائد.. بدلاً من أن تحاول تزييف بطاقات الأمن شبه المستحيلة، سنزيِّف المسئول عن التحقُّق منها
قال إليعازر: بالضبط.. والآن، خذ بطاقته الأمنية، وانطلق إلى مقر المؤتمر، وسيأتي رفاقك بعد نصف الساعة، مع أسلحتهم، لتمرِّرهم إلى الداخل، وعندما يعبر الوزير المصري البهو
لم يتم عبارته، واكتفى بفرقعة سبَّابته وإبهامه، معبراً عما يعنيه، وبدا من الواضح أن الساعات التالية، ستشهد إراقة الدماء
الكثير من الدماء..
الكثير جداً..
*******

اجياد
02-06-2009, 01:51 PM
سيطـر على حيـاتك

من اليوم..
لاحظ أفكارك قبل أن تتحول إلى تركيز
لاحظ تركيزك قبل أن يتحول إلى إحساس
لاحظ إحساسك قبل أن يتحول إلى سلوك
لاحظ سلوكك قبل أن يتحول إلى نتائج
لاحظ نتائجك قبل أن تحدد مصيرك
*******
أنت لست العنوان الذي أعطيته لنفسك
أو أعطاه لك الآخرون
أنت لست اكتئاب أو قلق أو إحباط
أو توتر أو فشل
أنت لست سنك أو وزنك أو شكلك
أو حجمك أو لونك
أنت لست الماضي ولا الحاضر ولا المستقبل
أنت أفضل مخلوق خلقه الله عز وجل
فلو كان أي إنسان في الدنيا حقق شيئاً
يمكنك أنت أيضا أن تحققه بل وتتفوق عليه بإذن الله تعالى
*******
تذكر دائماً أن
الليل هو بداية النهار
والشتاء هو بداية الصيف
والألم هو بداية الراحة
والتحديات هي بداية الخير
والتفاؤل بالخير هو بداية القوة الذاتية
*******
لذلك..
عش كل لحظة وكأنها آخر لحظة في حياتك
عش بحبك لله عز وجل
عش بالتطبع بأخلاق الرسول عليه الصلاة والسلام
عش بالأمل، عش بالكفاح
عش بالصبر، عش بالحب
وقدّر قيمة الحياة
*******
-د.ابراهيـم الفقـي-

اجياد
02-06-2009, 01:52 PM
غرائب في كرة القدم



أغرب مباراة لكرة القدم.. انتهت 149/صفر
شهدت مدغشقر واحدة من أغرب مباريات كرة القدم في العالم، حيث انتهت مبارة في الدوري جمعت بين اثنين من اكبر أندية البلاد بفوزر أحدهما 149-صفر، حيث تعمد لاعبو الفريق المهزوم إحراز أهداف متتالية في مرماهم، احتجاجًا على الحكم
قال راديو مدغشقر إن المباراة التي جرت الجمعة خرجت عن المألوف، بعدما فقد مدرب فريق استاد أوليمبياد لميرن س.أو.إي أعصابه بسبب الحكم الذي أدار لقاء فريقه مع فريق إيه إس أديما
وقال أفراد من الجمهور للراديو إن لاعبي إس.أو.إي بدأوا هذه الواقعة في تسديد الكرة داخل شباك مرماهم، وبمجرد أن يطلق الحكم صفارته معلنًا احتساب هدف، فإنهم يسارعون بإعادة الكرة إلى منتصف الملعب حيث ينفذون ركلة الاستئناف، ثم يسددون الكرة مرة أخرى في مرماهم
وبهذه الطريقة أحرزا 149 هدفًا في مرماهم، في حين توقف لاعبو إيه إس أديما بلا حراك، وقد تملكتهم الدهشة من تصرف منافسيهم
ووصف راديو مدغشقر النتيجة بأنها رقم قياسي في مباريات الدوري الممتاز على مستوى العالم
*******
أغرب العقوبات: رئيس النادي يعاقب ناديه
أعلن نادي الفسبورغ السويدي أنه سيرد مصروفات السفر وتذاكر الدخول لمشجعي النادي الذين حضروا هزيمة الفريق 1/ 8 فى المبارة الختامية من الدوري السويدي أمام فريق ديورجاردن الذى فاز بالبطولة ، وكان السبب أن الاداء كان سيئاً للغاية وغير مقبول على الطلاق ورحلة الفريق التى إستمرت 700 كيلو متر ذهاباُ وإياباً الى ستوكهولم.. وقام رئيس النادي بتقديم إعتذار رسمي للمشجعين وأعضاء النادي
*******
الشطب عقوبة خسارة الارجنتين
فى مونديال 1958 بالسويد تلقت الارجنتين أكبر هزيمة طوال تاريخها عندما خسرت أمام تشيكوسلوفاكيا 1/6 فقامت الجماهير الارجنتينية بمهاجمة مقر الاتحاد الارجنتيني لكرة القدم وألقوا بالحجارة على المبنى ومكاتبه.. وفى مطار بيونس ايرس هاجمت الجماهير لاعبي الفريق وألقت عليهم الطماطم والبيض الفاسد وقرر الاتحاد الارجنتيني معاقبة عشرة لاعبين من الفريق بالشطب النهائي وعدم ممارسة كرة القدم مدى الحياة بسبب تهاونهم وعدم التزامهم خلال البطولة.. ولم يفلت من هذا العقاب سوى اللاعب فاراكا الذى يتحدر من أصل تشيكوسلوفاكي
*******
القتل عقوبة من يحرز هدفا فى مرماه
أكبر عقاب وأسوأ عقاب ناله لاعب كان القتل لانه أحرز هدفاً فى مرماه.. وهو ما حدث للمدافع الكولومبي اندرياس اسكوبار الذى أساء تقدير الكرة العرضية فأدخلها مرماه لتفوز أمريكا على كولومبيا 2/1 فى الدور الاول بمنديال 1994 بأمريكا. وكانت هذه الخسارة سبباً فى خروج كولومبيا من البطولة
وبعد أيام كان مصير أندرياس القتل عندما أطلق مشجع كولومبي 12 رصاصة استقرت داخل صدر المدافع الدولي يوم الاول من يوليو 1994 بمدينة ميدلين الكولومبية عندما كان خارجاً من أحد المطاعم حيث استوقفه 3 رجال وامرأة ووبخوه بشكل مستفز بسبب هدفه الخطأ والذى تسبب فى خروج الفريق من البطولة وعندما حاول اندرياس الدخول لسيارته قام احد المهاجمين بفتح النار عليه فأصابه باثنتي عشر رصاصه ادت الى وفاته فور وصوله الى المستشفى وتم القبض على القتلة
*******
أغرب عقوبة للكاميرون
أصيبت الاوساط الكروية بالدهشة عندما وقع الاتحاد الدولي لكرة القدم.. الفيفا.. قراراً غريباً على المنتخب الكاميروني وهو خصم 3 نقاط من رصيدة خلال تصفيات كأس العالم 2006 قبل إنطلاقتها بجانب إحتساب غرامة مالية وقدرها 150 ألف يورو وكان السبب هو ارتداء المنتخب الكاميروني فانيلات دون اكمام تشبه فانيلات لاعبي كرة السلة وعندما اعترض الاتحاد الكاميروني على القرار وقدم احتجاج رسمياً اكتفى الاتحاد الدولي بالغرامه المالية
*******
ضربة رأس عقوبتها السجن
حكمت محكمة اسكتلندية عام 1995 على اللاعب الاسكتلندي دونكان فيرغسون لاعب ايفرتون الانجليزي بالسجن 3 أشهر بسبب اعتدائه على لاعب فريق رايت روفرز جون ماكتاي بعد نطحه بالرأس فى غفله من الحكم الا أن كاميرات الفيديو الموجودة بالملعب استطاعت تسجيل الحادث وهي التى اعتمد عليها ماكتاي فى شكواه
*******
السجن عقوبة الغياب
تعرض اللاعب لينوس شالوبي للحبس 28 يوماً حبساً إنفرادياً بإحدى ثكنات الجيش الموزنبيقي عقاباً على تغيبه دون اذن عن ناديه العسكري جرين بافالوز وتوجه اللعب الى جنوب افريقيا لاجراء بعض الاختبارات بنادي هيلينيك
*******
الطماطم والبيض الفاسد عقاب الخسارة
عندما خسرت ايطاليا امام كوريا الشمالية بهدف باك دوابك فى مونديال1966 بإنجلترا كانت هذه الخسارة هي الخسارة الاسوأ فى تاريخ المنتخب الايطالي.. ليس لانها اطاحت بالفريق خارج البطولة بل لانها جائت من فريق مغمور ليس له تاريخ كروي.. وفى مطار روما تعمد الفريق الايطالي الوصول ليلاً هربا من الجماهير الغاضبة ورغم ذلك حضر الى المطار عدد كبير من الجماهير الثائرة التى وجهت السباب والشتائم القذرة للاعبين بجانب إلقاء البيض الفاسد والطماطم على اللاعبين وهتفت الجماهير الثائرة كوريا كوريا وتلقى مدرب الفريق تهديداً بالقتل بجانب الاهانات التى وجهة له ولاحقته شهوراً طويلة بعد البطولة
*******
الخطيب يعاقب نفسه
عاقب محمود الخطيب نجم مصر وفريق الاهلي السابق نفسه عندما كان يتولى منصب مدير الكرة بالمنتخب المصري مع المدرب فاروق جعفر حيث رأى الخطيب أن الجهازين الفني والاداري فشلا فى التأهل لكأس العالم 1998 بفرنسا فقرر الاستقالة ورد ما حصل عليه خلال ستة شهور وهو مبلغ 86 ألف جنيه الى اتحاد الكرة المصري
*******

اجياد
02-06-2009, 01:52 PM
رسالــة الى الأزواج
الجـزء الثـاني


يعتقد الرجل خطأاً انه يجذب المراة بطقم الماس او بالعمل الذي يقوم به لتوفير مصاريف العائلة وهذا الذي يجب ان تقدره المراة وبعد فترة نجده يصرخ انها لا تقدره وهي تصرخ هو لا يحبني
لا تحتاج المرأة الى الكثير لتكون محبة ومعطاءة وهذه النقاط التي انتقيتها من الكتب المختصة في العلاقات الاسرية للدكتور جون جراي وغيره
*******
عند العودة الى المنزل حاول ان تجدها قبل كل شيء واحتضنها
اسألها عن يومها.. وعن ماذا كانت تخطط للقيام به.. مثلا كيف كان موعدها عند طبيبة الاسنان؟
اذا بدى عليها انها متعبة وتريد اعداد العشاء اعرض عليها ان تقوم انت باعداده
كن واضحا معها فى كل أمورك ولا تجعل لنفسك أسرار صغيرة من الممكن ان تكون كبيرة بالنسبه لها إذا علمت بها فيما بعد، فلا تحجب عنها ارقام أصدقاءك على الهاتف الخاص بك ولا تخفى الرسائل التى تتلقاها أو ترسلها فلابد أن تشعر معك بالأمان وبأنه لايوجد ماتخفيه عنها حتى تتأصل بينكما الثقة والطمأنينة
*******
كلما جرحتَ مشاعرها, ابذل لها بعض التعاطف وقل لها انا اسف لانك تشعرين بالجرح. ابق بعد ذلك صامتا ودعها تشعر بتفهمك لجرحها.. ولا تحاول تبرير ان الجرح ليس خطاك
كلما احتجت ان تكون لوحدك اخبرها انك ستخرج قليلاً وستعود او انك تحتاج الى بعض الوقت للتفكير في بعض الاشياء.. وعند عودتك تحدث عما كان يزعجك بأسلوب راق دون لوم حتى لا تتخيل الأسوأ
اعرض عليها ان تقوم بتدليك ظهرها او رقبتها دون ان تطلب ذلك
عندما تتحدث معك اعطها اهتمامك, ضع المجلة او الجريدة جانبا واخفض صوت التلفاز
اتصل بها من العمل واسال عن أحوالها واذا ارادت منك ان تحضر شيئا للمنزل.. او فقط اتصل لتقول: أحبك
*******
لا تهمل مشاعرها ولا تبتعد كثيرا عنها فالمرأة إذا شعرت بعدم الاهتمام لفترة طويلة تحولت مشاعرها الحانية الى خيبة أمل وستخسر أنت مصدر الدفىء
تعرف على مشروبها المفضل حتى يمكنك ان تعرض عليها الاختيارات مما تعرف انها تحبه
لا تقم بتغيير قناة التلفاز ان كانت تشاهده معك
اظهر رقتك واحترامك لها في الاماكن العامة.. وعند الاهل سواء اهل الزوج او الزوجة
اقترح مطاعم مختلفة للخروج اليها, ولا تضع الحمل عليها لتقرير اين تذهبان
*******
إذا احترتَ يوما فى مشكلة بينكما فهناك أسلوب سحري لحل المشكلات الزوجية وهو أن تضع نفسك مكانها وتجعلها هى فى موقفك وحين اذٍ ستنظر للأمر بشكل آخر سيساعدك على حل المشكلة لأنك ستشعر بألم الطرف الأخر.. والعكس صحيح فما لا ترضاه لنفسك لن ترضاه للطرف الأخر
احصل على تذاكر موسمية للمسرح او لفرق سيمفونية او اوبرا او الفِرق التي تحبها وفاجئها بها
قبّلها وقل لها الى اللقاء عندما تخرج
اختلق مناسبات من الممكن فيها الخروج بكامل اناقتكما معا
*******
دعها ترى انك تحمل لها صورة في محفظتك وجددها من وقت لآخر
عندما تنزلان في فندق اجعلهم يجهزّون الغرفة بشيء خاص.. كبعض الزهور مثلاً
فاجئها بملحوظة حب او شعر وكانما انتم بعد في اول علاقتكم
قم بإعداد لائحة للتغيرات التي تريد إحداثها انت في المنزل والصقها على الثلاجة ومتى تسنى لك الوقت قم بتنفيذ احدها
لا ترد على الهاتف في اللحظات الحميمة
*******
خذها في نزهة على الأقدام دون اصطحاب الاطفال
دعها تدرك انك تفتقدها عندما تكون خارج المنزل
احضر لها زهورا كمفأجاة وخطط سلفا للمناسبات الخاصة او عطلة نهاية الاسبوع
فاوض بطريقة تشعرها بأنك تريد ان تحصل هي على ما تريد وانت على ما تريد
كن منتبهاً لها اكثر من الاولاد والآخرين في الاماكن العامة.. واجعل الاطفال يرون انها مصدر اهتمامك.. فذلك ينعكس على شخصياتهم في المستقبل بشكل كبير
*******
أخيرا.. لا بد أن تعلم ان الحياة الزوجية ما هى إلا طريق.. لا بد أن يكون لك فيه الرفيق الذى يعينك على مصاعب الحياة والمشاركة الايجابية المتبادلة والحرص على استمرار الحياة وتجنب ما يجعلها رحلة مرهقة
فطالما تروى الأرض لطالما تجنى الثمار
فكما زرعت تجني
فلابد أن تزرع ورود لتجنيها
ولا تزرع المرّ فلن تجني سواه
*******

اجياد
02-06-2009, 01:53 PM
مقـولات في النجـاح
الجـزء الثالــث

من أجل أن تنجح عليك أن تجرب الفشل لكي تعرف ما يجب عليك عدم فعله في المرة القادمة
ان الذين هم في قمة الجبل لم يسقطوا هناك فجأة
التحفيز هو ما يجعلك تبدأ، العادة هي ما تجعلك تستمر
الخيال أهم من المعرفة، المعرفة محدودة، بينما الخيال فيطوق العالم بأسره
فقط الذين يجرأون على المضي بعيدا يكتشفون كم هم قادرين على الوصول
*******
انه لأمر هائل قدرة الأشخاص العاديين على الإنجاز رغم اعتقادهم بأنهم أشخاص عاديين
الأشخاص الذين يخافون من الفشل لا يمكنهم معرفة طعم النجاح
لا يهم كم هو صغير الإنجاز الذي حققته، فقط اعترف به
اذا لم تستسلم، ولم تغش، ولم تهرب عندما واجهتك المشاكل، عندها فقط يمكنك الفوز
ضع قلبك في كل عمل تقوم به مهما كان صغيرا، فهذا هو سر النجاح
*******
الإنسان الذي ينجح في حياته هو ذلك الإنسان الذي يضع هدفه نصب عينيه ويعمل على تحقيقه بكل ما أوتي من قوة، هذا هو الإخلاص
الانسان الذين يصل الى أعلى درجة في السلم، تسلق السلم درجة درجة
انها القرارات البسيطة التي نتخذها أنا وأنت، هي التي تصنع مصائرنا
أعط في عملك أكثر مما تحصل عليه بالمقابل، المسؤولية جزء من النجاح
الحياة ليست سهلة، لذا علينا بالمثابرة وعدم الاستسلام، وتدعيم الثقة بالنفس
*******
هناك شيئين في الحياة، اما أن نتقبل الأوضاع كما هي، أو أن نتحمل المسؤولية في تغيير هذه الأوضاع
الأشخاص الفعّالين ليسوا ميّالين للمشاكل، بل ميّالين لاقتناص الفرص، وتدمير المشاكل
ليس هناك شيئ أهم من المثابرة لتحقيق النجاح، بها تهزم كل الصعاب
اعلم ثمن النجاح: انه الإخلاص في العمل، العمل الجاد، والاستمرارية في المواظبة على الأشياء التي لا تعتقد أنها ستتحقق
لا تفزع من أن تكون أفكارك غير معقولة، فكل الأفكار العظيمة بدأت كذلك
*******
كل مشكلة يوجد في داخلها البذرة التي تحول المشكلة ذاتها الى حل، ما عليك سوى اكتشاف هذه البذرة
الشخص المحظوظ هو الشخص الذي صمم على تحقيق هدفه ولم تزعجه الانتقادات ولا الاتهامات
لا تجعل عملك يتحكم بك، بل تحكم أنت بعملك
اتبع حلمك برغبة قوية لتحقق هدفك في الحياة
السر يكمن في تحويل اللاشيء الى شيء عظيم
*******

اجياد
02-06-2009, 01:53 PM
كُــنْ مـع الله


كيفَ نتذوقُ حلاوةَ الحياة؟ كيفَ نعيشُ حياتَنا، والبسمةُ على شفاهِ قلوبنا تتفتّح؟
كيفَ نقول لأحزاننا: لن أخافَكِ بعدَ اليوم، بل سأستقبلكِ فرحةً صابرةً مُصطبرةً بإذن الله، ففي قلبي سكينةٌ أهداها لي ربُّ العالمين، فصارتْ لي بلسماً لكِ
كيفَ ننتصرُ على كلّ الأوجاعِ، ببسمةٍ تصغرُ أوجاعَنا، ولكنها الأكبرُ والأعظمُ عُمقاً وقلباً وثمَراً؟
كيفَ نقطفُ من حدائق الحلمِ أزهاراً لا تذبل، حتّى وإنْ أدمى أصابعَنا شوكٌ، أوْ طعنَنا خنجر؟
كيفَ نقول: الحمد لله، وهي تنبعُ آمنةً مطمئنةً، مُضمّخةً بمسكِ الإيمان، ونورِ الاطمئنان، وعبَقِ السكينةِ؟
كيفَ نحضنُ بسمةً مُضيئةً، ونحنُ في أوجِ الوَجع، والبصرُ إلى السماء يرنو، والقلبُ إلى الله يهفو؟ يردّد: أشتاقُ لعفوكَ ربّاه، وأرنو إلى حبّكَ وقربك
*******
حتماً لن يكونَ ذلكَ إلاّ مع الله، معَ الله، مع الله وحدَه
الحبيبُ القريبُ المُجيب، الودودُ الرؤوفُ البَرّ الرحمنُ الرحيم أرحم الراحمين، الوكيلُ الوليّ مالكُ المُلك الحيّي الكريم، الذي لا يخيّب ظنّ مَن يرجوه، ولا يردّ سائلَه . سبحانكَ ربّي، يا حبيبَنا ليس لنا غيركَ، ليس لنا إلاّكَ، ولامفرّ لنا منكَ إلاّ إليكَ
كنْ دوماً مع الله، ولا تغترّ بدنياكَ فهي زائلة، ولا بصحتّكَ فهي راحلة، ولا بمالكَ فهوَأمانةٌ بينَ يديْكَ، ستُحاسَبُ عليها يومَ لاينفع مالٌ ولابنون، إلاّ مَن أتى اللهَ بقلبٍ سليم، ولا تغترّ بالنفوذ والسلطة فربُُّكَ يراكَ، يُمهِل ولا يُهمِل, وَظِّفْ كلَّ ذلكَ في خدمة الله خالقِكَ، واجعلهُ قربةً لهُ تعالى، ونجاةً من لظى نعوذُ باللهِ منها.. اجعلْ كلّ ذلكَ جسراً إلى الجنّة، وحياةً لكَ تُحيي قلبَكَ، وتُينر دربَكَ، وتملأ روحكَ بالوردِ والندى، بلْ وبحدائقِ الصبرِ والإيمان
*******
تذَكَّرْ أنّكَ إلى ربّكَ عائد، وأنّ النعيمَ نعيمُ الآخرة، وأنّ الدنيا دار اختبار وعمل، كنْ فيها عابرَ سبيل، وتزوّدّْ لآخرتكَ دون كلل ولا تعب، فلن يرافقكَ إلى قبركَ إلاّ عملك الصالح، ليكون لك نوراً فيه وعلى الصٍّراط بإذن الله، واعلمْ أنّ حياةَ القلب في ذكر الله, ما أجملَ الحياةَ لله ومعه
آهٍ من القلب الميّّت الذي تضرّجَ بالذنوب والمعاصي، وكرَهَ أن يغتسلَ منها! أَيُبصِرُ نهرَ التوبة جارياً متدفقاً قربَه، فيأبى أن ينهلَ منه بلْ وحتّى أن يقتربَ منه قيدَ أنملة؟! أيُبصِرُ بابَ النجاةِ، فيرِدُ مواردَ الهلاك؟
اقترِبْ ولا تتردّدْ، لا تُنصِتْ للشيطان ولا لنفسكَ الأمّارةِ بالسّوء، اقترِبْ واشرَبْ! هل تعلمُ أنّ القربَ من هذا النهر فوْز؟ والشرب منه يملأ الرّوحَ نوراً، يخضّبُ راحتيْها بحنّاء الحياة، يزرعُ بقلبكَ حقولَ سكينةٍ خضراءَ، ويرفعُكَ لتحلٌَّقَ مع أسرابِ النجوم هنا وهناك، فتعيش حياةَ الأرواح المُحبّة لربّها تعالى، وتتنفّسُ عبيرَ الشوق له سبحانه، وحلاوةَ ذكرِهِ ومعيّته.. بلْ وأكثر؟
*******
لِمَ تتأخٍُّرُ عن الأوبة لربّكَ يا عبدَ الله؟! لِمَ تُقابِلُ نعمَه عليكَ بالعصيان، بالمعاصي بدلَ أن تقابلَها بالشكرِ؟ فالشكرُ لايكونُ باللسانِ وحسبُ بل وبالعملِ الصالح أيضاً، فالصلاةُ حمدٌ لله، والصدقةُ حمدٌ لله، والصيامُ حمدٌ لله، وقيامُ الليلِ حمدٌ لله، والباقياتُ الصالحاتُ حمدٌ لله، والابتسام في وجه أخيكَ حمدٌ لله، وسرورٌ تُدخِلُه على قلبِ مُسلمٍ حمدٌ لأنعُمِ الله عليكَ أيضاً، والإصلاحُ بين النّاس حمدٌ لله تعالى، وكفّ الأذى عن أخيكَ المسلم حمدٌ لله، والإحسانُ إلى جارِكَ وأسرتِكَ وأبنائكَ حمدٌ لله، والدعاءُ حمدٌُ لله، وتنفيسُ كربٍ عن مكروبٍ حمدٌ لله تعالى، وكلّ حرفٍ تكتبُه لله وفيه ومن أجله حمدٌ لله تعالى، والنصيحة حمدٌ لله، الاستغفارُ حمدٌ لله، والتوبةُ حمدٌ لله تعالى وغير ذلكَ من أبواب الذّكر والأعمال الصالحة والطّاعات.. فأكثِرْ منها ولا تتوقف، فلستَ تعلم متى يزورك ملَكُ الموت، ولا متى يتوقّف قلبُكَ عن النّبض
كمْ أخشى أن نقولَ: ياحسرتى على ما فرّطتُ في جنْبِ الله! فسارْعْ إلى الخيراتِ ليكفّرَ بها الرحمنُ جلّ وعلا كلّ ذنوبكَ، بلْ ويبدلَها حسناتٍ بفضله تعالى، ويقربَكَ ويحبّكَ بلْ ويدافعُ عنكَ
*******
داوِم على صلاتكَ، وأحسِنْ ركوعَها وسجودَها وقيامَها، عِشْ فيها الصلةَ الحقّة مع الله، حافِظْ عليها ولاتكتفِ بالفريضة وحسبُ، بلْ زدْ عليها بصلاة الليل، وبالرواتب, والأمرُ ذاتُه مع فريضة الصوم، لاتكتفِ بصيام رمضان، بلْ صُم الاثنين والخميسَ والأيام البيض من كل شهر، وزدْ حسبَ طاقتكَ وجاهِد نفسَكَ, وكذلكَ الصدقات، تصدّقْ سراً وعلانيةً، سراً كي تكونَ ممن يُظلُّهمْ الرحمنُ تحت ظلال عرشه، وعلانيةً كيْ تشجّعَ غيرَكَ على ذلكَ، فتنالَ الأجرَ والثواب فيهما معاً، وتأكّدْ أنه مانقصَ مالٌ مِن صدقة كما قال رسول الله صلى اللهُ عليه وسلّم، بلْ يُربيه الرحمنُ لكَ ويزكّيه، ويرفع صاحبَه أعلى الدرجات
سابِقْ إلى الخير، ماذا تنتظر!؟ فقد قال تعالى في الحديث القدسي: وما زال العبد يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبَّه، فإذا أحببتُه كنت سمعه الذي يَسمعُ به، وبصرُه الذي يُبصِر به.. أفلا تريدُ أن يحبَّكَ الله؟! مَن أحبَّهُ اللهُ، حبّبه إلى ملائكته وأنبيائه وجميع خلقه، بلْ وكسبَ الداريْن معاً وفازَ فوزاً عظيماً عظيماً عظيماً
ولا تقلْ: اكتفيتُ، بلْ ازرعْ خيراً أينما خطوتَ، وأينما حللتَ وارتحلتَ، ولاتحقرَنّ من المعروف شيئا، ولو أن تبسِمَ في وجه أخيكَ كما قال حبيبُنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم
*******
جاهِد نفسَكَ، فإذا وقعتَ في ذنبٍ فسارِعْ للاستغفار والتوبة، لاتُؤَجِّلْ ذلكَ لأنكَ لاتعلمُ متى ساعةُ حَيْنِك، واعلمْ أنّ اللهَ يفرحُ بتوبتكَ فرحاً شديداً، فقد جاء في الصحيحين وغيرهما واللفظ لمسلم، عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لَلّهُ أشدُّ فرجاً بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة فانفلتت منه وعليها طعامه وشرابه فأيس منها فأتى شجرة فاضطجع في ظلها قد أيس من راحلته فبينما هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح: اللهم أنت عبدي وأنا ربك
وقوله صلى الله عليه وسلم في حديث قدسي: يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، وما جاء في هذا المعنى من الأحاديث كثير
*******
إن فقدتَ اللهَ فمَن تجد؟
وإذا وجدتَ اللهَ فماذا فقدتَ ؟
وإن فررتَ من الله، فإلى مَن تلجَأْ؟
وإن لم تجد السعادةَ مع الله، فمَعَ مَن تجدها؟
بلْ أتظنُّ أنّ السعادةَ التي تعيشُها بعيداً عن الله، حقيقية حقاًّ؟! بل واللهِ سرابٌ خادع
أمّا إن كنتَ مع الله، فماذا تخاف وممّن؟! هو الخالقُ، هو ربّ العالمين، هو الله
كنْ مع الله، يكن معكَ ويكفكَ دنياكَ وآخرتَك
وصلّى اللهُ وسلّم على سيدنا محمّدٍ وعلى آله وصحبه أجمعين
*******

اجياد
02-06-2009, 01:54 PM
دليل الطالب العاطفي
لبدء حياة عاطفية في جامعة ليست كذلك

دائما ما يُمنّي الطالب العاطفي نفسه بحياة عاطفية سعيدة في الجامعة، بعد سنوات الحرمان العاطفي في إعدادي وثانوي
أول ما يقابل الطالب عند دخوله إلى الجامعة هو شعور صادم بحرية مفاجئة؛ فأنت تتخلى أخيرا عن اليونيفورم المدرسي وترتدي ما تشاء، يمكنك أن تَحضُر والووكمان في أذنيك والسكوبي دو في معصميك، وأن تَتَمَنظَر كما تشاء للفت انتباه تلك الكائنات التي لا تحمل الكروموسوم واي، وربما تطيل شعرك أيضا، وذلك دون أن يخرجك المشرف من الطابور ويقص شعرك بالمقص أو يصادر منك الووكمان وأسلحتك من وسائل الروشنة الأخرى. الآن أنت حرّ وإن كنت لن تسلم تماما من تعليقات لاذعة من بعض الأساتذة إذا تماديت في الروشنة ونسيت أن هذه جامعة وليست النادي
*******
الخطوة الأهم من هذا كله هي استئناف العلاقات المقطوعة بين الجنسين الشقيقين الذين يتكون منهما عنصريّ الأمة.. أتكلم عن الذكور والإناث طبعا!.. ففي بلادنا تنقطع العلاقات بين الجنسين من بعد الصف الخامس الابتدائي.. أو السادس.. انت وظروفك.. وتظل مقطوعة إلى أن تدخل الجامعة.. إذا دخلتها برضه انت وظروفك!.. بالطبع يؤدي هذا الانقطاع التام في العلاقات الدبلوماسية بين الجنسين إلى صعوبات جمّة في استئناف هذه العلاقات، ذلك أن مفردات الحديث تتغير بتغيّر الأزمنة والأوقات، فمن المؤكد أن الكلام الذي كنت تقوله لزميلتك في الشهادة الإبتدائية لم يعد يصلح لزميلتك في المرحلة الجامعية
بالطبع لا يعاني طلبة المدارس المشتركة من هذه المشكلة، وبالتالي فهم يكونون أسرع من غيرهم في تكوين الشلل والتربيطات التي تتكون وتستقر في أشكال نهائية في السنة الأولى من الجامعة، وتظل مستمرة حتى التخرج.. لذا على الطالب المستجد من فئة الطلبة مقطوعي العلاقات أن يجاهد بسرعة لاستئناف العلاقات الدبلوماسية
*******
في الأيام الأولى من الجامعة ستظهر شلل وحيدة الجنس.. ذكور فقط / إناث فقط.. وذلك لسهولة تكوين هذه العلاقات أحادية الجنس نظرا للتعود عليها من قَبل خلال سنوات المدرسة. شلل الأيام الأولى في الجامعة تكون غير مستقرة في الأعم الأغلب، إذ غالبا ما تنفصم عُراها لتتفكك في اتجاه التعددية. قلة فقط من الشّلَلْ وحيدة الجنس هي التي تستمر، وغالبا ما تتكون من طلبة كانوا زملاء أيام المدرسة أو طلبة وطالبات يحرّمون الاختلاط، وغالبا ما تجد الشلل الذكورية تجلس متجاورة في الصفوف الأخيرة من المدرج، بينما تجلس الشلل الأنثوية متجاورة في الصفوف الأولى وهي تتكون في الغالب من فتيات ترتدين الخمار ولا تكلمن أحدا من خارج الوَسَط سواء كان شابا أم فتاة
بناء على هذا إذا كنت تطمح إلى استئناف العلاقات الدبلوماسية المعهودة، حاول أن: تخلع من تلك الشلل أحادية الجنس التي ستجد نفسك متورطا فيها في الأيام الأولى بأسرع وقت ممكن، ذلك لأن الشلل الأخرى تتكون بسرعة ثم تنغلق على نفسها، ويكون من الصعب انضمام أعضاء جدد لاحقا، فلا يكون أمامك سوى أن تجرب حظك في العلاقات الثنائية، مع ملاحظة أن: إذا كنت تطمح للعلاقات الثنائية في الأساس فإن الشلل هي التي تفتح لهذه العلاقات الباب
*******
أحيانا يجبرك سوء الحظ على الانضمام لتلك الشلل وحيدة الجنس، ففي الكليات العملية قد تجد سكاشن كاملة من أحمد أو محمد.. وبالتالي تكون الصحبة الذكورية إجبارية، أو قد تكون هناك سكاشن كاملة من مروة.. وبالتالي سينحصر الحديث في الجيرل توك. في هذه الحالة يجب أن تفكر جديا في التحويل إلى كلية أخرى
*******

اجياد
02-06-2009, 01:54 PM
ربـاعيّـات جـاهيـن
الجـزء الثـامـن



لو فيه سلام في الأرض وطمان وأمن
لو كان مفيش ولا فقر ولا خوف جبن
لو يملك الانسان مصير كل شئ
انا كنت اجيب للدنيا ميت ألف ابن
عجبي
*******
العشب طاطا للنسايم ونخ
أخضر طري مالهش في الحسن أخ
عصفور عبيط انا.. غاوي بهجه وغُنا
ح انزل هنا.. وانشالله يهبرني فخ
عجبي
*******
أوصيك يابني بالقمر والزهور
أوصيك بليل القاهرة المسحور
وإن جيت في بالك.. إشتري عقد فل
لأي سمرا.. وقبري إوعك تزور
عجبي
*******
غمض عينيك وارقص بخفة ودلع
الدنيا هي الشابة وانت الجدع
تشوف رشاقة خطوتك تعبدك
لكن انت لو بصيت لرجليك.. تقع
عجبي
*******
حاسب من الاحزان وحاسب لها
حاسب على رقابيك من حبلها
راح تنتهي ولابد راح تنتهي
مش انتهت أحزان من قبلها؟
عجبي
*******
يأسك وصبرك بين إيديك وانت حر
تيأس ما تيأس الحياة راح تمر
أنا دقت من دا.. ومن دا عجبي لقيت
الصبر مر وبرضك اليأس مر
عجبي
*******
ولدي نصحتك لما صوتي اتنبح
ما تخفش من جنّي ولا من شبح
وان هبّ فيك عفريت قتيل إسأله
ما دافعش ليه عن نفسه يوم ما اندبح
عجبي
*******
خوض معركتها زي جدك ما خاض
صالب وقالب شفتك بامتعاض
هي كده.. ما تنولش منها الأمل
غير بعض صد ورد ووجاع مخاض
عجبي
*******
كام اشتغلت يا نيل في نحت الصخور
مليون بئونه والف مليون هاتور
يانيل أنا ابن حلال ومن خلفتك
وليه صعيبه عليّا بس الأمور
عجبي
*******
ولدي إليك بدل البالون ميت بالون
انفخ وطرقع فيه على كل لون
عساك تشوف بعينك مصير الرجال
المنفوخين في السترة والبنطلون
عجبي
*******

اجياد
02-06-2009, 01:55 PM
::: في رمضــان :::

::: في رمضــان :::
أغلق مدن أحقادك
واطرق أبواب الرحمة والمودة
فارحم القريب وود البعيد
وازرع المساحات البيضاء في حناياك
وتخلص من المساحات السوداء في داخلك
*******
::: في رمضــان :::
صافح قلبك
ابتسم لذاتك
صالح نفسك
وأطلق أسر أحزانك
وعلّم همومك الطيران بعيدا عنك
*******
::: في رمضــان :::
أعد ترتيب نفسك
لملم بقاياك المبعثرة
اقترب من أحلامك البعيدة
اكتشف مواطن الخير في داخلك
واهزم نفسك الأمّـارة بالسوء..
*******
::: في رمضــان :::
جاهد نفسك قدر استـطاعتك
واغسل قلبك قبل جسدك
ولسانك قبل يديك
وأفسد كل محاولاتهم لإفساد صيامك
واحذر أن تكون من أولئك الذين لا ينالهم من صيامهم سوى العطش والجوع ..
*******
::: في رمضــان :::
سارع للخيرات
وتجنب الحرام
واخف أمر يمينك عن يسـارك
وامتنع عن الغيبة كي لا تفطر على لحم أخيك ميتآ ..
*******
::: في رمضــان :::
احذر الظن السيئ
أو الإساءة لأولئك الذين دمّروا شيئا جميلا فيك
وإياك والظلم فالظلم ظلمات يوم القيامة
*******
::: في رمضــان :::
اكتب رسالة اعتذار مختصرة لأولئك الذين ينامون في ضميرك
ويقلقون نومك ويغرسون خناجرهم في أحشاء ذاكرتك
لإحساسك بأنك ذات يوم سببت لهم بعض الألم
*******
::: في رمضــان :::
افتح قلبك المغلق بمفاتيح التسامح
واطرق الأبواب المغلقة بينك وبينهم
وضع باقات زهورك على عتباتهم
واحرص على أن تبقى المساحات بينك وبينهم بلون الثلج النقي
*******
::: في رمضــان :::
تذكر أولئك الذين كانوا ذات رمضان يملئون عالمك
ثم غيبتهم الأيام عنك ورحلوا كالأحلام
تاركين خلفهم البقايا الحزينة
تملأك بالحزن كلما مررت بها
أو مرت ذات ذكرى بك
*******
::: في رمضــان :::
حاور نفسك طويلآ
وسافر في أعماقك
ابحث عن ذاتك
اعتذر لها أو ساعدها على الإعتذار لهم
*******
::: في رمضــان :::
افقد ذاكرتك الحزينة قدر استطاعتك
فلا تتحسس طعنات الغدر في ظهرك
ولا تحص عدد هزائمك معهم
ولا تسجن نفسك في زنزانة الألم
ولا تجلد نفسك بسياط الندم
واغفر للذين خذلوك
والذين ضيعوك
والذين شوهوك
والذين قتلوك
والذين اغتابوك
وأكلوا لحمك ميتآ على غفلة منك
ولم يشفع لك لديهم سنوات الحي الجميل
*******
::: في رمضــان :::
أغمض عينيك بعمق
لتدرك حجم نعمة البصر
ولتتذكر القبر
وظلمة القبر
ووحشة القبر
وعذاب القبر
وأحبة رحلوا تاركين خلفهم حزنآ بامتداد الأرض
وجرحآ باتساع السماء
وبقايا مؤلمة تقتلك كلما لمحتها
وذكريات جميلة أكل الحزن أحشاءها
وتباكى إن عجزت عن البكاء
لعل الله يغفر لك ولهم
*******

اجياد
02-06-2009, 01:55 PM
فــــدائــي



لم أفكر فيك بتفاصيلك، قررتَ أن تكون فدائي لتقترن بي
فقط، مجرد قرارك بأني سوف أكون امراتك للأبد هو قرارك بأنك فدائي
سوف تجدني عنيدة، قوية، عاقلة، هادئة، رزينة، جادة
يراني الكثير هكذا ولكنك الوحيد الذى يراني بكل تفاصيلي دون أن أدري.. فتقرر الانتحار بي
*******
سوف يلومك الناس.. ربما، لكن سوف تكون أنت راضي باختيارك.. ولتلك اللحظة.. أنا لم أفكر فيك
طويل.. أسمر.. وسيم.. قصير.. بشوش.. لطيف.. عصبى.. رقيق.. جاد.. جذاب.. عيناك بنية أم زرقاء.. ضحكتك.. كل هذا لم أفكر فيه
ولكننى عندما أراك سوف أقول: هذا هو، لماذا تأخرت؟
ربما لا تكون وسيماً أو طويلاً ولكنّى سوف أحبك كما أنت
أريدك عنيداً.. تلين لي
أريدك قاسي.. رقيق معي
أريدك رجلاّ.. يحتضنى كل لحظة بنظرة عينيه
أريدك عطوفاً حنوناً.. أريدك لي.. فلتعلم أنني أنانية فى حبي
*******
لم أتخيل شكل عيناك ولا رسمة وجنتيك، ولا ملمس شعرك
ولم أفكر كيف يكون صوتك.. أجشّ أم هادئ أم عميق؟
ولكنى تخيلت صوتك وأنت تهمس بجانب أذني بإسمي.. فقط بإسمي
أتخيلك عائد من عملك، مرهق.. متعب.. تدخل فلا تلحظ زهورك المفضلة ولا لون شعرى الجديد ولا فستاني المختلف.. فأغضب، فلن أكون عاقلة معك أبداً.. فتراني هكذا، فتقبّلني بين عينيّ فابتسم وأنسى كل ما أغضبني
*******
تصدق.. فكرت فى كل ده.. ومافكرتش في تفاصيلك
تقريباً.. شكلك مش جاي.. يالاّ، قشطة جداً
*******

اجياد
02-06-2009, 01:56 PM
الأميرة حامل.. من فعل ذلك؟

يحكى الأستاذ هيكل عن أحد أساتذة الصحافة البريطانيين الذى قال له فى إحدى محاضراته: الخبر الناجح صحفيًا هو الخبر الذى فيه شيء من المَلكية وشيء من الغموض وشيء من الألوهية وشيء من الجنس
وابتكر الأستاذ خبرًا يجمع كل هذه العناصر معًا: قالت الملكة: يا إلهي!.. الأميرة حامل!.. من فعل ذلك؟
هذا الخبر يحوى الألوهية يا إلهى ويحوى الملكية: ملكة وأميرة.. ويحوى الجنس: حامل.. ويحوى الغموض: من فعل ذلك؟
*******
هناك من رؤساء التحرير المصريين من تعلم هذا الدرس جيدًا، وفى التسعينيات كانت هناك مجلة أسبوعية رائجة لا يخلو غلافها من عناوين مثل: الموساد ومشايخ الفضائيات فى غرف الجنس الجماعى وكلام قد يختلف فى كل مرة، لكن له هذه النغمة دائمًا!، ولعل ذلك المجنون الذى يملأ جدران القاهرة دعاية عن كتابه الألوهية والجنس يملك حاسة صحفية بارعة برغم كل شيء
حادثة المطربة اللبنانية التى ذبحت فى دبي تحوى كل عناصر النجاح الصحفي، ففيها مغنية حسناء وفيها غموض وفيها رجل قريب جدًا من السلطة، وإن كانت خالية من الألوهية على كل حال
لا يستطيع أي شخص بالطبع أن يصدر حكمه على المتهم لأنه ما زال يُحاكم، وبالتالي هو بريء حتى لحظة إدانته من المحكمة، لكن الصحف والناس قد انطلقوا فى محاكمة علنية جماعية أصدرت أحكامها منذ زمن، والأهم فى الموضوع أن هذه تسلية ممتازة فى الصيام
*******
هناك سمة مهمة واضحة فى إعلانات رمضان التليفزيونية لهذا العام: نغمة عالية جدًا تدعو الناس للتقشف والتعقل لأنهم فى شهر واحد ينفقون على الطعام ما ينفقونه فى عام.. ومعنى هذا الإعلان واضح هو أن العيب فيكم يا ف حبايبكم، أما الحكومة فلا ذنب لها وليس بيدها أن تفعل شيئًا.. أنتم تأكلون وتشربون أكثر من اللازم
أتذكر هنا كلمات د.جلال أمين عن كون الحكومة تلوم المواطن على كثرة الإنفاق على الشاى وكثرة إذابة السكر فيه، فيقول غاضبًا: الناس لابد أن تشرب شيئًا ما.. ومن الأفضل لهم أن يشربوا الشاى من أن يشربوا أشياء أخرى مما يشربها الآخرون الأكثر ثراء
يلى هذا إعلان عن الأيس كريم ثم إعلان عن السمن، ثم إعلان من حملة تجميل عز الرمضانية المعتادة، ثم إعلان عن الزيت، ثم إعلان يظهر لك بعض المخلوقات التى كانت رجالاً مع دعوة للتبرع لهم فى حساب رقم كذا، ثم إعلان لسداد الضرائب
وسط هذا الضغط كله يتساءل المواطن عن سبب الحالة الاقتصادية الخانقة.. هل سببها أنه يشرب شايًا أكثر ويحب القطائف، أم سببها ذلك الثراء الفاحش الذى يرى بصيصًا سريعًا منه كلما تعلق الأمر بسقطة لرجل أعمال هنا أو هناك؟، حيث صار من يملك مليونًا أو حتى عشرة ملايين معدمًا أقرب للمتسولين. لغة الكلام اليوم بالمليارات ولا عزاء لمن يتصارع فى طابور الخبز، أو يرتجف هلعًا من أن يرتفع سعر كيلو اللحم نحو الخمسين، أو لم يصدق بعد أن الدجاجة الصالحة لطعام أسرة ثمنها ثلاثون جنيهًا. هنا يجد المواطن قصة مسلية تشعره بمدى سوء هؤلاء القوم وفسادهم، وتشعره بأنه على ما يرام
*******
مهما كان عم بيومى البقال فقيرًا فهو لا يستأجر القتلة لذبح المغنيات اللبنانيات فى دبي، وهو مستعد أن يحلف على المصحف أنه لن يفعلها أبدًا.. إذن هو أفضل بكثير. لست من هواة سهرات الشيشة والخيام الرمضانية، لكنى أعتقد أن هذه الجريمة هى الموضوع المفضل فى كل هذه الجلسات
الفضيحة كبيرة والقصة بتفاصيلها مثيرة فعلاً، وكما هى العادة كلما تطوعت يد لتكشف جزءًا من غطاء المجرور تنبعث للأنوف رائحة كريهة جدًا؛ حتى نتساءل عما يمكن أن نراه ونشمه لو انفتح الغطاء بالكامل
شاء الله أن يحدث هذا كله فى وقت واحد تقريبًا لنكتشف أن معظم رجال الأعمال يعملون فعلاً، لكن ليس فى الأشياء التى يزعمونها
غرق العبارة
احتكارات
صراعات قذرة
دم فاسد
ذا هو نوع البيزنس الذى يصدعوننا بالكلام عنه
*******
لكن من بين كل تفاصيل القصة يستوقفنى بشدة رجل الأمن منفذ العملية. إنه نموذج لنمط صار سائدًا فى حياتنا المعاصرة وفى عوالم البيزنس
منفذ العملية الذى كان ضابطًا فى أمن الدولة سابقًا تصرف بشراسة وحماقة لا مثيل لهما.. أعتقد أنه أول مجرم فى التاريخ يبتاع سلاح الجريمة ببطاقة الفيزا، ويصمم على تنفيذ العملية بخنجر مما يستخدمه رجال العمليات الخاصة.. لابد أنه أراد أن يعطى الأمر لمحة سينمائية ما مما جعل تتبع أثره عملاً فى منتهى البساطة بالنسبة لشرطة دبي.. يتم تكليفه بمحادثة هاتفية من هذا الطراز
طرف1: ألو.. إزيك يا محسن عاوزك النهاردة ضروري
طرف2: فيه حاجة..؟
طرف1: لا.. فى مهمة هى مسألة حياة أو موت
طرف2: هجيلك النهاردة
الأمر لا يتعلق بشراء اتنين كيلو طماطم ولكن بذبح إنسان خارج حدود البلاد، وفى دولة تعتمد على السياحة بالكامل ولن تغفر أبدًا لمن يمس هذا الشريان الوحيد لديها. وبعد الجريمة الشنيعة ينسى كل شيء، ويخبئ مليون دولار فى البوتاجاز، ويجلس ليسترخى على حمام السباحة فى أحد فنادق القاهرة الكبري، بالتأكيد يفكر فى الثراء الذى هبط عليه فجأة
هذا النمط موجود دومًا حول حمامات السباحة مثل الهاموش.. لابد كذلك من شرم الشيخ فى الموضوع، ولسبب ما تحولت عند هذه الطبقة الجديدة إلى شرم.. لا تقل: الشيخ.. أبدًا وإلا فأنت موضة قديمة من بتوع حرب 73 والعبور وكل هذا الكلام
ذكرت صحيفة الدستور أن ذلك الظابط زعم للمليونير نجيب ساويرس أنه أُختطف فى العراق عندما كان يعمل هناك فى شركة عراقنا، فدفع له الأخير الفدية التى بلغ قدرها مائة ألف دولار. هكذا تفتق ذهنه عن البيزنس الجديد الذى يقوم على الاتفاق مع العراقيين على خطف المصريين هناك مقابل فدية، وهذه الفدية يدفعها ساويرس فيقتسمها القاتل مع المختطفين. فى النهاية أدرك المليونير اللعبة وفصل الضابط السابق
إنه عقل نشط لا يكف عن البحث واقتناص الفرص. لو كانوا يسمحون بكتابة كلمة: أفّاق.. أمام خانة المهنة فى البطاقة الشخصية لفعل ذلك
*******
نعم.. جاءت هذه الجريمة لتكشف عن الكثير، وتوحى كالعادة بأن ما خفى كان أعظم وأننا لا نعرف إلا أقل القليل
جاءت هذه الجريمة لتمنحنا موضوعًا نتكلم فيه بعدما سئمنا الكلام عن هزائم دورة بكين، وبعدما صارت قعدات هزار الفنانين فى رمضان سخيفة مكررة، ولتشعرنا بأننا برغم كل ضرب الجزم الذى نتلقاه أفضل وأحسن
شكرًا لهؤلاء السادة على كل ما يمنحونه لنا من متع. فقط نرجو أن يرفقوا بنا ويخبرونا فى الوقت المناسب: من المسئول عن حمل الأميرة؟
*******

اجياد
02-06-2009, 01:56 PM
رقّــــق قلبـــك



كثيرا حين يجيء ذكر اليتيم أقف أمام حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا شكا إلى النبي صلى الله عليه وسلم قسوة قلبه، فقال: امسح رأس اليتيم، وأطعم المسكين.. رواه أحمد بإسناد حسن
وأتساءل: ما العلاقة بين لين القلب، ومسح شعر اليتيم؟
*******
برامج عملية للرسول صلى الله عليه وسلم
أستجمع ذاكرتي، وأتذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم كثيرا حين يشكو إليه أحد شيئا يقدم له برنامجا عمليا، ليس مجرد وعظ وإرشاد فحسب، بل يدفعه إلى فعل شيء يغير الواقع الذي يشكوه صاحبه
أجد هذا حين يجيء الرجل يشكو إلى الرسول صلى الله عليه وسلم حاجته وفاقته، فيطلب منه أن يجمع ما عنده من أشياء قليلة، فيصنع مزادا لأشياء تعد تافهة في حياة الإنسان، ولكنه يبيعها بدرهمين، ويأمره أن يعطي أهله درهما يأكلون منه ويشربون، ويذهب ليشتري قدوما بالدرهم الآخر، ويساعده الرسول صلى الله عليه وسلم أن يكون عنده مهنة يتكسب منها من خلال جمع الحطب، ويحدد له برنامجا زمنيا.. خمسة عشر يوما
ذهب الرجل وعمل، وتكسب، وأصبح من المتكسبين، وتحول من فرد عالة على المجتمع، إلى فرد منتج له دور فعال، ولو كان عمله قليلا
كما ألحظ هذا حين يرى النبي صلى الله عليه وسلم رجلا في المسجد في غير وقت صلاة، فيتساءل النبي صلى الله عليه وسلم عن السبب الذي جعله في المسجد في غير وقت صلاة، فيخبره الرجل بهموم لزمته، وديونه غلبته، فيرشده النبي صلى الله عليه وسلم أن يقول حين يصبح وحين يمسي: اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال، فيحافظ الرجل على هذا البرنامج الروحي الذي كان سببا في تغيير حياته من الأسوأ إلى الأحسن. وغير ذلك من المواقف
*******
لين الجوارح لين لسيدها
وحين أقف عند هذا المشهد الثالث، وذلك الرجل الذي جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشكو قسوة قلبه، فيرشده إلى أن يمسح على رأس اليتيم، إن قصد الإنسان بيت اليتيم، وسعيه، وكل خطوة يخطوها ابتغاء الأجر والثواب فيها ترقيق للقلوب، وإن سعي الجوارح للخير دائما فيه ما يلين ذلك القلب
وإن كان القلب هو ملاك الإنسان كله، فإن الجوارح العاملة بالخير تجعل سيدها في أحسن هيئة، وأفضل حال، بل تجبره على أن يكون حسنا كما الجوارح حسنة، فسعي القدم إلى بيت اليتيم، والجلوس معه، والحنو عليه، بمد اليد إلى رأسه، والمسح على شعره تعويضا له عن حنان الوالد الذي فقده، وأثر ذلك على قلب الطفل اليتيم من الراحة والطمأنينة والسكينة، فكان الجزاء من جنس العمل، راحة للبال، ولينا للقلب، وسعادة للنفس، وكما قال ربنا: هل جزاء الإحسان إلا الإحسان
*******
صَدَقَة المشاعر
إن التصدق بالمشاعر، والتبرع بالأحاسيس، وعمل القلب قبل عمل الجوارح يزيل سواد القلب، وينظف ما داخله من دخن، ويخلصه مما شابه من سوء الفعل والقول، وكأن المسح على رأس اليتيم تجديد لنشاط القلب من جديد، وتخلية له من سواده، وتحلية له بعمل هو من أحب الأعمال إلى الله تعالى
كما أن المسح على رأس اليتيم قد يدفع الإنسان إلى أن يزيد في هذا العمل، فربما كانت صدقة المشاعر دافعة لصدقة الأموال، فقد يصحب الزيارة تصدق بطعام أو شراب، أو كساء جديد لليتيم، أو صدقة من المال له، فيجمع الإنسان بين صدقة القلب وصدقة الجوارح، فيكون كل ما في الإنسان مشغولا بطاعة الله تعالى، والإحسان إلى الغير
وإن كان لين القلب كجائزة من الجوائز الكبيرة، فإن هذه الجائزة قيمة؛ لأن الفعل الذي قام به المسلم ليس محصورا على نفسه، بل تعدى نفعه إلى الغير، وأي غير ينتفع به مثل اليتيم؟! فالذكر يلين القلب، ولكن ليس كالمسح على اليتيم؛ لأن المسح على رأس اليتيم ترجمة للذكر الصادق، بل هو ذكر عملي، كما قال تعالى: قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين. لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين
وأن من ذكر الله، ذكره الله تعالى، ذكره باللسان، كما جاء في الحديث: أنا مع عبدي إذا ذكرني، وتحركت بي شفتاه، أو ذكره بفعله، بإتيان ما افترض الله تعالى في المقام الأول، ثم بفعل الطاعات غير المفروضة، والتي هي سبيل من سبل محبة الله تعالى، ورفعة الإنسان عنده سبحانه، وخاصة فيما يتعلق بالإحسان إلى الغير
*******
رقق قلبك.. بمسح رأس يتيم.. فإن لك أم تمسح على رأسك.. تسمع لك.. تشكيها وتشكوك.. فاحمد ربك كثيرا واشكر نعمته بمسح رأس من لايملك ماتملك.. ولا لديه من يشكيه و يشكوه
امسح رأسه.. ابتسم له.. وتوقف عن قسوة قلبك
*******

اجياد
02-06-2009, 01:57 PM
الساخر محمد عفيفي

على الرصيف المزدحم بآلاف المارة والمتسكعين سارت سيدتان، وما لبثت واحدة منهما أن تأففت في استنكار وقالت: ياساتر.. الزحمة دي كلها بتيجي منين؟
وبسطت ذراعيها أمام جسمها، لتحمي من الزحام بطنها المنتفخ
*******
لم أستمتع بأي رحلة من الرحلات التي قمت بها؛ لأنني كنت على الدوام.. أصحب معي.. نفسي
*******
يبدو أنني سأعيش وأموت فقيراً، فمن الصعب على رجل في الخمسين أن يشرع في تعلم أصول السرقة
*******
إذا نظرتَ للقمر وتنهدتَ فأنت عاشق
وإذا نظرتَ إليه وتصعبت فأنت فيلسوف
وإذا نظرتَ إليه وتثاءبت فأنت أنا
*******
لن أكذب في تعريفي للحب الصادق، انه ذلك الشعور الذي يساورني طوال الدقائق التي أقف فيها أمام المرآة لأحلق ذقني
*******
في علاقتي بالآخرين أحب على الدوام أن يظلوا آخرين
*******
دائماً أندم على لحظات ضعفي، وربما ندمت أكثر على لحظات قوتي
*******
أعتقد أنني مغامر، ولكن ليس إلى الدرجة التي تجعلني أروي مغامراتي
*******
نحن قومٌ نؤمن بأن الحقيقة والمرأة صِنوان؛ ومن ثمّ كان تفضيلنا على الدوام للحقيقة العارية
*******
في علاقتي بمختلف الإناث لا أذكر أنني أسعدت أياً منهن بالرغم منها
*******
في معظم المرات التي خالفت فيها التقاليد.. كنت أعرف جيداً أن التقاليد هي التي تخالفني
*******
لا أريد أن أموت قبل أن أكمل رسالتي، أو على الأقل قبل أن أعرف ما هي
*******
لا أستطيع أن أجزم بأنني سأموت في سن الخمسين؛ لأني الآن في الحادية والخمسين
*******
لا أظن أنني سأعيش إلى الثمانين، فلست متشائماً إلى هذه الدرجة
*******
إذا مت فأكون شاكراً لو نشرتم في النعي كافة محاسني، لن يكلفكم ذلك أكثر من ثمن سطرين
*******
هذا وعد مني بألا أسد الشارع بسرادق لمأتمي، أو أركب مكبر صوت يزعجك طول الليل.. الموت في اعتقادي من الأشياء التي يجب أن يستحي المرء من إعلانها
*******
لست أشك في أنني سأدخل الجنة يوماً ما، وإن كنت أعلم أني سأصل إليها دافئاً بعض الشيء
*******
المراهق هو ذلك الكائن الذي يخرج من البيت في السابعة صباحاً، ولا يعود في موعد الغداء تاركاً أهله غارقين في خواطر سوداء عن موته، ثم يعود في منتصف الليل واجداً لديه من الشجاعة الأدبية مايمنعه من أن يكون قد مات فعلاً
*******
الزواج هو: أن تأخذ البقال على أول شارعكم لبيتك حيث يعيش معك، وتنفق عليه للأبد هو وأطفاله لمجرد أنك تحب الجبن الرومي
*******
رحم الله حصاناً كل حياته كبوات، رحمني الله
*******
أرجوكم ألا تسرفوا في الضجيج عند موتي، زغرودة واحدة تكفي
*******

اجياد
02-06-2009, 01:57 PM
وحيـــــــد



كان وحيد يمثل حالة فريدة بالنسبة لي، على الرغم من تشابهنا في كثير من الأمور، حتى في الاسم نفسه، وفي حالة الوحدة التي يعيشها كلانا، إلا أنه لفت انتباهي بصمته المطبق وهدوئه التام، فلم أره يتحدث إلى أي شخص ولو لمرة واحدة
*******
كانت غرفته مواجهة لغرفتي على سطح ذلك المبنى نصف المتهدم.. لم تكن حالتي المادية تسمح بأكثر من هذا، وبالتأكيد حالته لم تكن تختلف كثيراً عن حالتي
كنت أسعى في البداية إلى الصحبة الآدمية، فمعارفي شبه معدومة، وأصدقائي لا وجود لهم، ولهذا بدا أن الحصول على جار يمكن أن أتحدث معه أو أشاركه أفكاري ليس بالأمر السيئ أبداً
وكم من مرة حاولت التحدث معه، ولكنه في كل مرة كان يظل صامتاً، كأنه أصم أبكم، حتى تحيتي له في لقاءاتنا العابرة على السلالم أو على السطح لم يكن يردُّ عليها، ولكنني سمعته مرة يتحدث عبر الهاتف إلى أحدهم.. الذي حدث أنني كنت أحاول أن أجري اتصالاً بأهلي في قريتي الصغيرة، وفي محل البقالة الصغير الكائن على أول الحارة وجدته هناك يتحدث بصوت خافت مع شخص ما على الطرف الآخر، حاولت استراق السمع، ولكنه عندما انتبه إليّ أنهى المكالمة على الفور، ثم هرول بخطوات سريعة في اتجاه المنزل
وهنا بدأت بذرة الشك تنبت في أعماقي، بالتأكيد هناك سر يخفيه هذا الفتى، صحيح أنه ليس من حقي الاطلاع على أسرار غيري، ولكن الفضول هو سمة البشر التي صنعت تقدُّم الإنسانية
وما كان يفعله وحيد ليلاً زاد من خوفي وذعري.. أصوات الدقّ والصراخ وكأن هناك من يتشاجر معه
*******
في تلك الليلة بالذات كان الأمر مختلفاً
كنت صاعداً إلى غرفتي في وقت متأخر من الليل، سمعت خطوات تتردد في بئر السلم، وعندما نظرت إلى الأسفل وجدت وحيداً صاعداً وهو في حالة مزرية، كمن تعرض لعمل شاق أو للضرب المبرح
كنت في حالة صعبة أنا الآخر، لقد كان يوما شاقاً، وبالتأكيد هيئتي لا تختلف كثيراً عن هيئته، لذا أسرعت إلى غرفتي وأغلقتها عليّ
إلا أنني لم أستطع النوم أبداً في تلك الليلة، ظللت أراقب غرفته من خلال زجاج نافذتي المكسور، لم أستطع الرؤية جيداً، ولكنني لاحظت أنه أطفأ نور الغرفة، وأشعل شمعة صغيرة، وراح ظله يذرع الغرفة جيئة وذهاباً
وهذا ما زاد من قلقي واضطرابي ناحيته، فوجدت نفسي أنا الآخر أذرع الغرفة مشياً، ونَمَت في عقلي عدة وساوس شيطانية لم أستطع التغلب عليها، لماذا لا يكلم أحداً، لماذا هو وحيد دائماً لا يقبل بالصحبة البشرية، لماذا يعود متأخراً في تلك الهيئة المزرية، هناك شيء ما خطأ، هناك شيء ما.. وعليّ أن أعرفه
*******
وقبيل الفجر بدقائق انفتحت غرفته، قبل أن يغادرها بخطوات متثاقلة كأنه يؤدي واجباً ثقيلاً على النفس
سأتبعه.. سأتبعه وأصارحه بما يدور في خَلَدي
لم أتردد لحظة وأنا أفتح باب حجرتي، قبل أن ترتجف أعصابي مرة أخرى، ماذا لو كان هذا الفتى لا يمتُّ بصلة إلى عالم البشر؟.. فكرة صبيانية.. أليس كذلك؟ حسناً، لقد دارت هذه الفكرة بعقلي في تلك اللحظة، ولكنني سرعان ما طردتها من عقلي، وأنا أتبعه بخطوات متثاقلة بطيئة، وقد أحسست بالعبء النفسي الرهيب يثقل جهازي العصبي
وتبعته.. من شارع إلى شارع، ومن زقاق إلى زقاق، كان يدور في دائرة كبيرة، ويعود في كل مرة إلى نقطة البداية، ولم يلتفت مرة واحدة وراءه ليراني في أثره، ولم ألتفت أنا الآخر ورائي؛ لأنني كنت متابعاً لكل خطوة يخطوها، وكل همسة يصدرها من بين أنيابه نتيجة البرد القارس
وفي النهاية غيّر مساره وخطا إلى زقاق ضيق كنت أعرف أن نهايته مسدودة وبلا شوارع جانبية.. ولكنني تبعته بإصرار، وفي الزقاق ظللت واجماً لدقائق عدة، وأنا أنظر إلى الزقاق الموحل الممتلئ بأكياس القمامة وروث الحيوانات.. كان الزقاق خالياً تماماً، أين ذهب وحيد هذا؟.. لا أعرف.. لقد اختفى.. إنه... إنه
ولم أتوقف ولو للحظة عن الجري، حتى وصلت إلى غرفتي، وهناك التقطت أنفاسي بصعوبة، وظللت أرتجف في رعب حتى بدأت أضواء الصباح الأولى تهلّ، وفي النهاية غلبني الإرهاق والتعب فنمت، وأنا أدعو الله أن يمر اليوم على خير
*******
استيقظت ظهراً، وعلى الفور هببت إلى نافذتي؛ لأطالع كابوسي الجاثم على روحي، ولكنني هذه المرة رأيت مشاهد مختلفة، كان صاحب المنزل ومعه اثنان من أبنائه ينظفون الغرفة، ويُخرجون عدة أشياء قديمة مهلهلة من داخلها، لم أستبعد أنها أشياء ذلك الـوحيد، وقد طرده أخيراً صاحب المنزل، ربما عرف ما هو ذلك الشيء.. حسنا لا بد أن أصارحه بما حدث بالأمس
خرجت من غرفتي وتوجهت إليه، فبدا التساؤل على وجهه ووجوه معاونيه على السواء
تنحنحت بحرج قبل أن أقول: أهي متعلقات وحيد؟
قال صاحب المنزل في استغراب: أي وحيد؟
قلت في سرعة: ذلك الفتى الصموت الذي سكن الغرفة من أسبوع، كان يدعى وحيد
قال صاحب المنزل في ترقب: ماذا عنه؟
قلت بنفس السرعة: لقد رأيت أشياء غريبة منه، إنه يعود كل يوم في ساعة متأخرة وفي حالة مزرية، ويغادر في أوقات غير معقولة، ولا يحدِّث أحداً أبداً.. ولقد تبعته بالأمس
ولم أستطع أن أكمل حديثي، وأنا أرى علامات الدهشة ترتسم على وجوه الثلاثة، قبل أن يتساءل أحدهم: ومن أين عرفت أن اسمه وحيد؟
فكرت قليلاً وأنا لا أجد إجابة شافية، ولكنني لم أجد أن هذا السؤال له جانب محوري في الأمر
قال صاحب المنزل بدهشة: أنا لا أعرف أي وحيد غيرك، ولم يسكن أحد هذه الغرفة منذ سنوات، وأنت هو من يأتي متأخراً ويغادر في أوقات غريبة، وأنت الذي لا ترد التحية عندما تُلقى عليك، أنت تتحدث عن نفسك يا فتى
قال أحد أبنائه مصدّقا: الحق هو ما يقول
*******
ابتلعت ريقي في صعوبة، قبل أن أتركهم وأعود إلى غرفتي، وهم يضربون كفاً بكف
أي لعبة حقيرة تلك التي يلعبونها.. بالتأكيد هنالك مخطط ما يحيكونه ضدّي، عليّ أن آخذ الحذر في الأيام القادمة، وأراقب ذلك الـ: وحيد.. جيداً، وربما يكون رد فعلي عنيفاً في كل الأحوال
*******
-تمــت-
-إسلام مصباح-علاء مصباح-

اجياد
02-06-2009, 01:58 PM
مقـولات في النجـاح
الجـزء الثـاني

كل شيء تحب أن تحصل عليه يجب عليك أن تدفع ثمنه، والثمن هو دائما العمل، الصبر، الحب، التضحية في سبيل تحقيقه
انك لا تستطيع أن تهزم الشخص الذي لا يستسلم
عندما تصل الى عمق معنى كلمة النجاح تجد أنها ببساطة.. تعني الإصرار
الناجحون يبحثون دائما عن الفرص لمساعدة الآخرين بينما الفاشلون يسألون دائما ماذا سوف نستفيد نحن من ذلك
اذا لم تخطط لأهدافك، ليس من حقك أن تندم على عدم تحقيقها
*******
النجاح يحققه فقط الذين يواصلون المحاولة بنظرة ايجابية للأشياء
لم أستطع انتظار النجاح، لذا قررت أن أذهب اليه... اجعل ذلك مبدؤك في الحياة
ما نأمل بتحقيقه بالراحة، علينا أن نتعلم أولا كيف نحققه بالجهد
سوف نقوم بأقصى جهدنا للتحقيق أهدافنا، واذا لم ننجح سوف نغير الطريقة
رجل عجوز كان يتحدث عن مشاعره مع حفيده، قال انه يشعر وكأن داخل قلبه ذئبان يتصارعان، ذئب عنيف وحقود، والآخر وديع ومحب فسأله حفيده من سيربح المعركة.. أجابه الجد: الذئب الذي سأغذيه هو من سيفوز
*******
الحماس هو الوقود الذي يحرك المحرك
الناجحون في الحياة يفكرون بهذه الطريقة: اني أستطيع، سوف أحقق، اني قادر.. بينما الفاشلون يفكرون بهذه الطريقة: كان لازم أن يكون الأمر كذلك، ليت الأمر كان كذلك، اني لا أستطيع أن أكون كذلك
النجاح لا يكون بما تحققه لنفسك فقط بل ما تحققه للآخرين أيضا
الجيوب الفارغة لا تقف عائقا أمام النجاح.. العقول والقلوب الفارغة بلى
رجل واحد شجاع هو أكثرية
*******
الكثير من الناس لا يعطون النجاح محاولة أخرى.. يفشلون مرة وينتهي الأمر عندها.. الكثيرون لا يتحملون ضربات الفشل المؤلمة لكن ان كنت على استعداد أن تتقبل الفشل وأن تتعلم منه وأن تعتبره خطوة الى الأمام فانك بذلك تكون قد تعلمت أهم مسببات النجاح
كل شخص ناجح التقيته قال لي: حياتي بدأت عندما بدأت أثق بنفسي
لا أقيس مدى نجاح انسان بما هو مدى تسلقه، بل بمدى ما وصل اليه عن جديد بعد أن سقط
باختصار.. الفكرة هي: ضع هدفاً، ولا تتخلى عنه حتى تحققه
*******
الطفيليين يعتمدون على الآخرين لتحقيق أهدافهم، المعتمدين على أنفسهم يحققون ما يريدون بأنفسهم, أما الذين يعتمدون على بعض فهم يدمجون مجهودهم ومجهود غيرهم لتحقيق أعظم إنجازاتهم
لا أعرف ما سوف يكون عليه مصيركم، لكن الشيء الوحيد الذي أعرفه هو أن الوحيدين الذين سوف يكونوا سعداء منكم هم من يبحثون كيف يساعدون غيرهم
النجاح هو ابن الجرأة
العمل الجماعي هو جملة طويلة للنجاح
سواء توقعت الأشياء الايجابية أو السلبية فهذا ما ستحصل عليه
*******

اجياد
02-06-2009, 01:58 PM
أثمن ثلاث ساعات في رمضان

الساعة الأولى
أول ساعة من النهار / بعد صلاة الفجر
قال الإمام النووي رحمه الله في كتاب الأذكار: اعلم أن أشرف أوقات الذكر في النهار الذكر بعد صلاة الصبح
وأخرج الترمذي عن أنس رضي الله عنه: عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة
وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلى الغداة جلس في مصلاه حتى تطلع الشمس حسناء
ونص الفقهاء على استحباب استغلال هذه الساعة بذكر الله تعالى حتى تطلع الشمس
وفي الحديث قال صلى الله عليه وسلم: اللهم بارك لأمتي في بكورها
لذا يكره النوم بعد صلاة الصبح لأنها ساعة تقسّم فيها الأرزاق فلا ينبغي النوم فيها بل احيائها بالذكر والدعاء وخاصة أننا في شهر رمضان الذي فيه يتضاعف الأجر والثواب
*******
الساعة الثانية
آخر ساعة من النهار/ قبل الغروب
هذه الساعة الثمينة تفوت على المؤمن الصائم غالباً بالانشغال بإعداد الإفطار والتهيء له وهذا لاينبغي لمن حرص على تحصيل الأجر فهي لحظات ثمينة ودقائق غالية هي من أفضل الأوقات للدعاء وسؤال الله تعالى.. فهي من أوقات الاستجابة
كما جاء في الحديث قال صلى الله عليه وسلم: ثلاث مستجابات: دعوة الصائم ودعوة المظلوم ودعوة المسافر
وكان السلف الصالح لآخر النهار أشد تعظيماً من أوله لأنه خاتمة اليوم والموفق من وفقه الله لاستغلال هذه الساعة في الدعاء الى الله
*******
الساعة الثالثة
وقت السحر
السحر هو الوقت الذي يكون قبيل الفجر
قال تعال: والمستغفرين بالأسحار
فاحرص أخي الصائم على هذا الوقت الثمين بكثرة الدعاء والاستغفار حتى يؤذن الفجر وخاصة أننا في شهر رمضان فلنستغل هذه الدقائق الروحانية فيما يقوي صلتنا بالله تعالى
*******
قال تعالى حاثاً على اغتنام هذه الساعات الثمينة بالتسبيح والتهليل: وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى
وقال تعالى: وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن الليل فسبحه وأدبار السجود
قال الحسن البصري رحمه الله: الدنيا ثلاثة أيام
أما أمس، فقد ذهب بما فيه
وأما غداً، فلعلك لاتدركه
وأما اليوم، فلك فاعمل فيه
*******

اجياد
02-06-2009, 01:59 PM
الجـولة الباريسيّـة
الجـزء السـادس: أدهــــم


تراجع مدير المخابرات الإسرائيلية في مقعده، في مكتبه في تل أبيب، وأمسك سمَّاعة الهاتف في ارتياح، وهو يسأل ماير، الذي يتحدَّث من باريس: إذن فقد فشلوا في تنفيذ المهمة
أجابه ماير من باريس: لقد انتبه رجال أمن السفارة، ولم يعد التنفيذ ممكناً
على الرغم من سوء الخبر، بدا مدير الموساد شديد الارتياح، وهو يقول: عظيم
انعقد حاجبا ماير، وهو يسأل بمنتهى التوتر: أهذا يبهجك يا سيِّدي؟
تجاهل مدير الموساد سؤاله، وهو يقول: هل أنهيت مهمتك؟
حاول ماير أن يخفي توتره، وهو يسأل: أتقصد ذلك الصبي؟
ابتسم المدير، وهو يقول: لم يكن ينبغي أن أسأل.. أليس كذلك؟
قال ماير، وهو يعض شفته السفلى: ماير لا يفشل أبداً
اتسعت ابتسامة المدير، وهو يقول: أعلم هذا.. كلنا نعلم هذا
أنهى ماير المحاولة، وبقي ساكناً بضع لحظات، قبل أن يستدير، قائلاً في عصبية: هل يكفيك هذا؟
أجابه أدهم الشاب، الذى يصوِّب إليه مسدسه، الكاتم للصوت: مؤقتاً
كان موقفاً عجيباً، لا يمكن تصوّره..
أدهم يسيطر على الموقف..
وماير يطيع أوامره، دون مناقشة
ولكن لهذا قصة..
ولكي نعرفها، لابد وأن نعود بالزمن، بضع دقائق إلى الوراء
إلى تلك اللحظة، التي دخل أدهم فيها حجرته، وشعر بفوهة مسدس ماير الباردة، على عنقه
في تلك اللحظة، كان ماير يعتقد أنه يسيطر على الموقف تماماً
ولكن أدهم، على الرغم من صغر سنه، كان قد تلقَّى تدريباً شديداً، على يد خبير
والده صبري.. أحد رجال الرعيل الأوَّل، لجهاز المخابرات العامة
وأوَّل ما تعلَّمه أدهم، منذ نعومة أظفاره، هو ألا يضيع لحظة واحدة
أو حتى ثانية واحدة
لذا، فما أن وضع ماير فوهة المسدس على عنقه، حتى انزلق أدهم في خفة مدهشة، ودار حول نفسه في اللحظة نفسها، وضرب معصم ماير، الذي ضغط زناد مسدسه، لتنطلق رصاصته إلى أعلى قليلاً، وتغوص في الجدار، في نهاية الحجرة
وقبل حتى أن يدرك ما فعله أدهم، كان هذا الأخير يركله بين ساقيه، ثم يثب نحو حقيبته الصغيرة، ويلتقط منها شيئاً ما
وعلى الرغم من قوة الضربة، ومن الآلام التي يشعر بها ماير، فقد قاوم كل هذا في شدة، ورفع مسدسه مرة أخرى، ليصوِّبه نحو أدهم
وفي اللحظة نفسها، استدار إليه أدهم، وهو يصوِّب نحوه مسدساً آخر
مسدساً من البلاستيك..
*******
لوهلة، حاول ماير تفادي ذلك المسدس، ثم لم يلبث أن حدَّق فيه بدهشة، ثم أطلق ضحكة ساخرة، وهو يقول: لعبة أطفال؟!.. يا لك من غر ساذج
قال أدهم الشاب في صرامة: ربما ليست الأمور كما تبدو
قال ماير ساخراً، وهو يسدِّد فوهة مسدسه نحو رأسه: حقاً!!.. دعنا نختبر الأمر إذن.. أطلق أنت أوَّلاً، وبعدها سأطلق أنا، وسنرى من منا يصنع ثقباً أكبر، في جبهة الآخر
أدهشه أن قال أدهم، في هدوء شديد: اتفقنا
قالها، وضغط زناد مسدس المياه البلاستيكي الذي يحمله
وبينما ابتسم ماير في سخرية، فوجئ بسائل حارق، ينطلق من المسدس؛ ليغمر وجهه، ويملأ عينيه
وبكل آلامه وغضبه ودهشته، ضغط ماير زناد مسدسه مرة
وثانية..
وثالثة..
كان يطلق النار عشوائياً، وهو عاجز عن رؤية ما حوله، والغضب يكاد يعصف بكيانه، وينسيه الآلام الرهيبة في عينيه
لم يكن يتصوَّر قط، أن يفعل به أدهم هذا
أن يخدعه أي كائن كان..
ولقد تضاعف غضبه ألف مرة، عندما تلقَّى لكمة عنيفة، في مؤخرة عنقه، جعلته يسقط على وجهه أرضاً
وعندما استدار، محاولاً مواجهة الخصم الشاب، الذي لا يراه، تلقى لكمة أخرى في أنفه، جعلته يصرخ: لا.. لا يمكن أن يحدث هذا
لم يكد يطلق صرخته، حتى تلقَّى ضربة أخرى، في أسنانه مباشرة، مع ركلة في معصمه، أطارت مسدسه من يده
وبكل غضب وألم الدنيا، حاول أن يبحث عن مسدسه الضائع، وعيناه ليستا قادرتين على الرؤية بعد، ولكنه سمع صوت أدهم، يقول بالعبرية، في هدوء: لا داعي للمحاولة والمكابرة.. لقد خسرت
قال ماير في عصبية، وهو يحاول فرك عينيه: هل تتحدَّث العبرية؟
أجابه أدهم الشاب في هدوء: والإنجليزية، والفرنسية، والروسية، وبعض الألمانية والإيطالية
بلغت دهشة ماير حداً ضخماً، وهو يقول: رباه!.. من أنت بالضبط؟
قال أدهم، بنفس الهدوء: توقَّف عن فرك عينيك؛ فهذا يزيد من الحرقان، الذي تشعر به فيهما.. والأفضل أن تغسلهما بالماء الفاتر؛ لتزيل السوائل المنظفة، التي صنعت منها هذا السلاح
غمغم ماير: وتجيد لعبة الكيمياء أيضاً.. حقاً.. من أنت؟
أجابه أدهم: دعنا نعكس السؤال؛ لتخبرني أنت.. من أنت؟
هتف ماير في عصبية: وهل تتوقَّع أن أخبرك؟
صمت أدهم لحظة، ثم قال في صرامة، بدت مدهشة، مع سنوات عمره: هل تحمل بطاقة مصرفية؟
قال ماير في حدة: وما شأنك؟
سمع ماير صوت مشط مسدسه يُسحب، وأعقبه صوت أدهم، يقول في صرامة: دعنا نعدِّل الأسلوب.. ستجيب كل أسئلتي، وتنفذ كل ما آمرك به، وإلا فستخسر إصبعاً في كل مرة تعارض فيها
هتف ماير في غضب: لن تجرؤ أن
قبل أن يتم عبارته، شعر بآلام شديدة في خنصر يده اليسرى، مع ذلك الصوت المكتوم، الذي انبعث من مسدسَّه، الذي يحمله أدهم، ثم سالت الدماء الساخنة على يده، فصرخ: أيها الـ
قاطعه أدهم، في صرامة شديدة: لو أكملت العبارة، ستخسر إحدى ركبتيك هذه المرة
عضَّ ماير شفتيه في ألم ومرارة، وأخرج منديله، ليلفه حول خنصره الأيسر، الذي فقد إحدى سلامياته، في حين لم يحمل صوت أدهم أدنى تعاطف، وهو يقول بنفس الصرامة: والآن.. من أنت؟
ولأوَّل مرة في حياته، شعر ماير بالقهر والمرارة، وهو يجيب: اسمي ماير.. ماير لانسكي
قال أدهم: قاتل في الموساد.. أليس كذلك؟
أومأ ماير برأسه إيجاباً، وهو يعض شفته السفلى في مرارة
ولم يكن أدهم الشاب أقل منه ألماً ومرارة
إنه يبغض العنف وإراقة الدماء، منذ نعومة أظافره
ولكنها الحرب..
حرب الجاسوسية، التي لا تنقطع أبداً، ولا تتوقَّف لحظة واحدة، في الليل أو النهار
وهذا أحد الدروس التي تعلَّمها من والده
القتل أمر بغيض يا أدهم، وإراقة الدماء شيء بشع، ولكن لا تتردَّد في أن تقتل أو تريق الدماء، لو أن هذا يتساوى مع أمن وسلامة عقيدتك أو وطنك.. عندئذ فقط، يكون القتل وإراقة الدماء.. بالحق
استعاد عقله كلمات والده، وهو يتطلَّع إلى ماير، الذي ما زال يعض شفته السفلى، التي بدأت تدمي بالفعل، وهو يشعر بآلام رهيبة، في يده وعينيه
أما ماير فقد كان يشعر، ولأوَّل مرة، بضرورة الاستسلام أمام خصمه
صحيح أنه خصم شاب، يقل عنه عمراً، بعشرين عاماً على الأقل، ولكنه ليس بالخصم العادي
إنه خصم يجيد العديد من اللغات
وفنون القتال..
وعلم الكيمياء..
وإلى جانب كل هذا، فهو يجيد التصويب، على نحو ينافسه، وهو الذي كان يظن نفسه أبرع أهل الأرض، في هذا المضمار
من أين اكتسب كل هذا؟
ومن درَّبه؟
ومتى؟
قبل أن يتمادى في أفكاره، سمع أدهم يقول، بنفس الهدوء: والآن ستقوم بعمل من أجلي
حاول أن يلتفت إلى مصدر الصوت، وهو يقول في عصبية: أي عمل؟
وأخبره أدهم..
واتسعت عيناه عن آخرهما..
فما يطلبه أدهم كان مذهلاً..
إلى أقصى حد
*******
على الرغم من أن صبري لم يذق النوم لحظة واحدة، طوال الليلة السابقة، إلا أنه بدا متماسكاً أمام مدير المخابرات، في الصباح التالي، وهذا الأخير يقول: إنه ابنك يا صبري
انعقد حاجبا صبري في شدة، ولاذ بالصمت التام، فتابع المدير في رصانة: ولكننا لن نتهمه بشيء
تطلَّع إليه صبري في صمت ودهشة، فأكمل: بل إننا على العكس، سنعتبره من أحد أفضل مواطنينا
بلغت حيرة صبري ذروتها، وتساءل في حذر: ماذا حدث بالضبط؟
ابتسم مدير المخابرات، وهو يقول: لقد اعترف أحد عميلي الموساد، بأنهما كانا يريدان مهاجمة السفارة المصرية في باريس أمس؛ لاغتيال وزير خارجيتنا، ولكن ابنك أدهم سمع خطتهما بالمصادفة، أثناء ذهابه إلى باريس، ويبدو أنه أخذ الأمر على عاتقه، فواجه فريقا من المستعربين وحده، وأرهقهم طوال الليل، حتى أفسد خطتهم في النهاية
حمل صوت صبري مزيجاً من الدهشة والزهو والفخر، وهو يغمغم: أدهم فعل هذا؟
نهض مدير المخابرات، ووضع يده على كتفه، قائلاً بابتسامة كبيرة: ابنك بطل يا صبري
ثم عقد كفيه خلف ظهره، واتجه نحو النافذة، مكملاً: ومن الواضح أن برنامجك قد أتى ثماره، وعلى نحو مدهش
غمغم صبري: أتعشَّم هذا
ثم سأل في قلق: ولكن ماذا عن أدهم.. هل ظهر؟
صمت المدير لحظة، قبل أن يجيب: مصادرنا قالت: إنه عاد إلى فندقه، في ساعة متأخرة أمس، وعندما صعد أحد رجال سفارتنا إلى حجرته، فوجئ بها خالية، و
بتر عبارته دفعة واحدة، والتقى حاجباه، فسأله صبري في خوف: وماذا؟
تطلَّع إليه المدير، وهو يواصل صمته، قبل أن يقول في خفوت: ووجدوا هناك آثار دماء متناثرة.. و.. وإصبع
اتسعت عينا صبري في ذعر مذهول، وهو يقول: إصبع؟
أومأ المدير برأسه إيجاباً، وحاول تخفيف الأمر عليه، وهو يقول: ملحقنا الطبي حصل عليه، وهو يقوم بفحصه الآن، وسوف
قاطعه صبري في انفعال، دون أن ينتبه إلى ما في هذا من مخالفة، لقواعد الرسميات واللباقة والذوق: ماذا أصاب ابني؟
ربَّت المدير على كتفه، وقال: حاول أن تبعد كل الأفكار السلبية عن ذهنك؛ فرجالنا هناك يبذلون قصارى جهدهم، لحسم الأمر، وإيجاد ابنك
وصمت لحظة، ثم أضاف: ثم إن لديك مهمة أخرى، لا ينبغي أن يتشتَّت ذهنك خلالها
سأله صبري، دون أن يحاول إخفاء توتره: مهمة
عاد المدير خلف مكتبه، وهو يقول: المؤتمر الذي يحضره وزير خارجيتنا في باريس، وكل إجراءات الأمن المحيطة به، مجرَّد تمويه، لإبعاد عيون الإسرائيليين عن هدفنا الحقيقي.. هدف لندن
نجحت العبارة الأخيرة، في جذب انتباه صبري في شدة، فجلس على المقعد، المواجه لمكتب المدير، وهو يقول في اهتمام: هدف لندن؟
أومأ المدير برأسه إيجاباً، وقال: إنه أمر بالغ الأهمية والسرية، وصلنا من أهم عملائنا في تل أبيب، يقول: إن الإسرائيليين يقومون بتنفيذ خط من الأنابيب، بطول القناة؛ لضخ مادة حارقة، على سطح مياهها، إذا ما حاولت قواتنا العبور
انعقد حاجبا صبري، وهو يقول: يا إلهي.. هل يعتزمون حرق رجالنا؟
أشار المدير بسبَّابته، قائلاً: يحاولون منعنا من شن الحرب، بأي حال من الأحوال، وتدمير قواتنا، في حالة الهجوم
تراجع صبري في مقعده، وبدت عليه علامات التفكير بضع لحظات، قبل أن يعتدل، قائلاً في اهتمام: وهل هذا الخبر حقيقي؟
أجابه مدير المخابرات في اهتمام أكثر: هذا هو السؤال، الذي نحتاج إليك؛ لإجابته
وعاد ينهض من مقعده، ويتجه إلى نافذة حجرته، متابعاً: عميلنا يقول إن الإسرائيليين سيعلنون الخبر، خلال ثلاثة أيام، عبر مصادرهم الرسمية، ولكن هذا لا يعني أنه صحيح.. ربما كان نوعاً من الحرب النفسية، أو الخداع المدروس فحسب
نهض صبري بدوره، قائلاً: هذا أمر محتمل للغاية، وليست أوَّل مرة يستخدم فيها، ففكرة إشعال النار على سطح الماء فكرة قديمة، ابتكرها ماجور، من ضباط المخابرات البريطانية، يُدعى جون بيكر هوايت، في صيف 1940م، ففي تلك الفترة، كان بيكر مسئولاً عن الحرب النفسية، ضد القوات النازية، التي ترسم خطتها لغزو الجزر البريطانية، وضمن برنامج الإعداد، سافر بيكر إلى خليج سانت مارجريت، بالقرب من دوفر؛ للاطمئنان على التواجد الأمني هناك، ولكنه لم يكد يصل إلى وجهته، حتى هوى قلبه بين قدميه
استدار المدير، يتطلَّع إلى صبري، الذي تابع في اهتمام: لقد كان الشاطئ كله تحت حماية فصيلة واحدة، من حملة البنادق، ولديها مدفعان من طراز برين، ومدفع آلي واحد، من طراز فيكرز، أما المدفعية المعاونة، فمجرَّد بضعة مدافع فرنسية قديمة، من عيار خمسة وسبعين مليمتراً، ولكل مدفع ذخيرة محدودة، بعشر طلقات فحسب، مما يعني أنه لو هبط النازيون في تلك البقعة، فسيبلغون القصر الملكي في لندن، ويرفعون عليه العلم النازي، خلال أسبوع واحد لا أكثر
لم يرفع المدير بصره عنه، وهو يعود إلى مقعده، في حين أكمل صبري، بنفس الاهتمام: وعندما تسرَّب اليأس إلى قلبه، وقع بصره على مشهد مدهش.. مشهد أنابيب قديمة صدئة، تمتد بطول الشاطئ، على مسافات منتظمة، والبترول يندفع منها، بفعل مضخات قديمة، فترسل ألسنة لهب طوال الوقت.. وهنا قفزت الفكرة إلى رأسه، وتخيَّل خطاً من النيران بطول الشاطئ، يشتعل على سطح البحر، ويلتهم قوات الغزو.. ولما كان تنفيذ هذه الخطة مستحيلاً، من الناحية المادية، فقد راودته، كخبير في الحرب النفسية، فكرة تحويلها إلى خطة؛ لنشر الذعر في صفوف القوات النازية، وهكذا، أطلق بيكر الشائعة، التي منعت الألمان بالفعل، من التفكير في خطة الغزو
تطلَّع إليه المدير في إعجاب واضح؛ فكم كان معجباً بثقافته العامة، والمخابراتية على وجه الخصوص
وفي هدوء، قال: بالضبط يا صبري، وهناك احتمال كبير، أن يكون ما يعلنه الإسرائيليون، أو ما يعتزمون إعلانه، مجرَّد حرب نفسية
تساءل صبري: وكيف يمكننا حسم الأمر؟
بدا وكأن مدير المخابرات كان ينتظر هذا السؤال، وهو يجيب في سرعة: أحد مصادرنا في لندن، أكَّد لنا أن الوثائق الخاصة بهذا الأمر، والتي يمكن أن تحسم تماماً، موجودة في السفارة الإسرائيلية هناك
انعقد حاجبا صبري، وهو يقول: هل من المفترض أن أتولَّى عملية إحضارها؟
أشار المدير بسبَّابته، قائلاً: بالضبط
ثم بدا شديد الاهتمام، وهو يتابع: ستسافر إلى لندن بهويتك الحقيقية، مع جواز سفر دبلوماسي، يقول: إنك ستتولَّى منصب الملحق العسكري الجديد، في سفارتنا هناك، ولكن مهمتك الفعلية هي أن تدخل السفارة الإسرائيلية، وتحصل على تلك الوثائق، وتلتقط لها صوراً واضحة، ثم تعيدها إلى موضعها، دون أن يشعر مخلوق واحد بأننا قد حصلنا عليها، وإلا أدرك الإسرائيليون أننا كشفنا سرهم، وعمدوا إلى خطة جديدة
والتقى حاجبا صبري في شدة..
فالمهمة، للوهلة الأولى، تبدو مستحيلة
مستحيلة تماماً..
ولكنها حتمية..
فعليها، يعتمد مستقبل المواجهة كلها
إما حرب..
أو لا حرب..
وهذا يعني أن مصر تناديه، ولابد وأن يلبي النداء.. مهما كان الثمن
شيء واحد جال بعقله، في تلك اللحظة
ابنه أدهم..
ولسبب ما، شعر بأنه لن يراه مرة ثانية أبداً..
ولكنه لم يتصوَّر قط أن هذا الشعور ليس مجرَّد وهم..
إنه حقيقة..
حقيقة حتمية..
*******

اجياد
02-06-2009, 02:00 PM
عــودة الأمــل



اليوم أشعر أن معنوياتي تنافس قمة إفرست في الارتفاع
والأمل بداخلي يناطح السحاب في علوّه
وطموحي يتجاوز حدود المجموعة الشمسية
قلمي يرفع رأسه من وسادة طالما أنّت من ثقل كاهله وهو ملقى عليها.. مؤذنا ببداية رحلة جديدة لمعانقة السطور
*******
لا أعلم ما السبب
ولكـن
ربما لأني استعدت شيئا من نفحات الماضي
ورأيت بصيص نور مصباح خلت انه انطفأ بداخلي
وقد يكون اكتشافي بأن شيئا ما لازال في حوزتي بعد أن خيّل لي أني فقدته
وأن الأرض الخصبة في وجداني التي طالما أسقيتها من دموع فرح وابتسامة سرور وروح الأمل.. مازالت تنبض بالحياة وقد ظننت انها أصبحت بورا
أو قد تكون إشراقة أمل ظل قابعا في الظلمة حقبة من الزمن.. واليوم وجد المنفذ ليغمر العالم من حولي بنوره
*******
إنه..
ميلاد فجر جديد
*******

اجياد
02-06-2009, 02:00 PM
الشخـص الـذي كنتُـه


قالت ايزابيل الليندي: لا ادري في اي منعطف من الطريق ضيعتُ الشخص الذي كنته
*******
عندما يباغت كلامنا صمت مكثف.. مفاجئ ومعتم, نبحت عن سؤال وحيد: من نكون؟
قبل سنوات.. وربما أيام, كانت للأحلام سماوات وغمام
وكان لأسمائنا وهج خاص, وكنا نحسب ان امتطاء صهوة الواقع وجعله خادماً مطيعاً امر غاية في السهولة
لكن ماذا حدث؟
من كنا وقتها؟.. ومن نحن الآن؟
حتى المرآة ليست بذاك الوضوح, لتخبر عن حقيقة الوجه المنعكس على صفحتها
*******
من نحن?.. هل ضعنا في زحمة الاحداث ورتابة الفشل, ودموع سخية ليلية
من نكون?.. هل هو سؤال تصعب الاجابة عنه؟
لانك اليوم حين تسأل ذاتك, ماذا حققت من أحلام كانت؟
ستسأل ذاتك: هل كانت أحلاما تستحق كل ذاك العناء؟
فلربما اكتشفتَ انها كانت احلاماً طفولية, وكانت أهدافك ليست في حجم قدراتك
وتكتشف بعد مضي السنين انك لست مَن غنّى وعشق و بكى وعلق أشعاراً على استار قلبه
كنتَ شخصا آخر.. ضاع وسط جموع الساعات والارض والواقع الصعب
*******
لم يعد في الامكان الجزم, او اليقين
إنك اكثر من يعرف ذاته, فالحقيقة صعبة وربما ليست هناك في الأصل
عندما ضاع الشخص الذي كنا, ضاعت بعده استفهامات عدة.. حقائق, وأرقام, وذكريات تشبه الملح واحيانا اقرب الى السكر
من منا يمكنه الاحتفاظ بذاته من دون ان يفقد شيئا منه في منعطف الوقت؟
أزعم ألاّ أحد كان في امكانه ان يصدق ان يضيع بكل هذه السهولة, وهذا الصمت
*******
الى من يجدني.. ارجو ألاّ يفعل ويحاول الاتصال بي
أخشى إن وجدتني ان تصدمني حقيقة اني لم أعد من تاه في زحام الايام
واخشى ان لا تبقى لديّ حتى ذكرى طيبة عن الشخص الدي كنته
*******
مقالات كانت منسيّة بين أوراق الماضي هنا وهناك
.. لكن
لماذا أشعر الآن انني بين كل حرفين؟
*******

اجياد
02-06-2009, 02:01 PM
فكّر معانا.. حلقة رقم اثنيـن
رجـــل دقيــق



قال لي مدحت في توتر: أعرف أنني أبدو جبانًا، لكن هذا لا يضايقني البتة.. بل أنا جبان بالفعل.. لكني أعرف كذلك أنني رجل دقيق لا يفوته شيء
طلبت له كوبًا من الليمون عالمًا أن هذا سيزيد الأمور سوءًا.. ليمون الشرطة لا ينعش كأي ليمون في العالم، لكنه يعطي جوًا من التوتر وتقلصًا في المعدة كأنه حمض نتريك.. أذكر هذا منذ أيام الماضي عندما كنت أمام المدفع لا خلفه، وكنت أتوتر لدى تعاملي مع الشرطة في موضوع بطاقة شخصية أو رخصة قيادة
قلت له: نحن معك.. هذا سبب كافٍ كي تطمئن
قال متوترًا: لكن الأخطاء تحدث.. لن تضعوا شرطيًا معي في فراشي.. هناك لحظة ما سوف تغيبون فيها عني وعندئذ
كانت مشكلته هي أن مختار خرج من السجن.. ونحن نراقب مختار طبعًا لكن لا يوجد شيء ضده.. إنه يتصرف كأي مواطن آخر
قلت لمدحت وأنا أناوله لفافة تبغ: لا يمكن أن نسجن مختار؛ لأنك تخافه
ـ الرجل لا يمزح.. هذه هي المشكلة
*******
كان مدحت رجلاً في الخمسين من العمر.. ضئيلاً جاحظ العينين تبرز عروق صدغيه وتبرز أسنانه، مما يعطيه طابعًا خاصًا يذكرك بالقوارض، لكن مدحت كان مواطنًا، وكانت عنده مشكلة حقيقية
ـ في العام 1979 كنت أسكن في تلك الشقة المفروشة، وكانت تسكن فوق شقتي أرملة عجوز ثرية.. وفي ذلك اليوم المشئوم، كنت أعدّ طعام العشاء وحدي في شقتي عندما سمعت صوت دقات الهون من الطابق العلوي.. اعتادت الأرملة أن تستدعيني بهذه الطريقة، وكانت لها طلبات عديدة أغلبها تافه.. تريد من يفتح لها أسطوانة الغاز.. تريد من يغلق لها المحبس.. تريد من يضبط لها التلفزيون.. كنت أقوم بهذه الأمور في رضا، لذا عندما سمعت هذه الجلبة هرعت لألبي نداءها
لم أدر ماذا حدث ولا كيف حدث.. فعلى الدرج اصطدمت بمختار نازلاً من شقتها.. كان ابن أخيها وكان قوي البنية شرسًا، ولكني في هذه المرة لم أنظر لوجهه.. كنت أنظر لتلك المدية في يده والتي تلوثت بالدم.. كأنه نومني مغناطيسيًا للحظة، ثم صرختُ مذعورًا: هل.. هل فعلتَها؟
هنا أولج نصل المدية في أسفل صدري.. إصابة سطحية جدًّا كما قال لي الطبيب فيما بعد.. وسرعان ما كان يثب الدرج نازلاً
برغم كل شيء قلت لنفسي إنني سليم.. سليم.. الإصابة سطحية وهو لم يؤذِ شيئًا.. وكان تفكيري سريعًا جدًّا.. تحاملت على نفسي إلى ان دخلت شقتي واتصلت برجال الشرطة.. ونسيت كل شيء عن ذلك الجرح
عندما جاءوا رأوا المشهد المعروف الذي لن أصفه لك.. لقد قتلت السيدة في الحمام وكانت تحمل يد الهون في يدها ترسل لي استغاثة أخيرة.. ليرحمها الله.. لقد قتلها ابن أخيها طمعًا في مالها، وبرغم هذا لم يجد عندها شيئًا
بعد يوم قصدت طبيبًا ليفحص ذلك الجرح فقال إن المدية مزقت بعض الأنسجة في التجويف الثاني عشر بين الضلوع لكنها لم تمزق شريانًا أو وريدًا أو عصبًا وقد رأيت أنه لا داعي لذكر هذه الإصابة التافهة في مجرى التحقيق
*******
تم القبض على الفتى الذي أنكر كل شيء جملة وتفصيلا.. كنت أنا الشاهد الوحيد على رؤيته.. فيما عدا هذا لم يجدوا سلاح الجريمة ولا أي شيء ضده.. هكذا يمكنك أن تتصور حقده عليّ.. لولاي لما اتهمه أحد بأي شيء
برغم كل شيء حوكم وحُكم عليه بالسجن.. وعشت أنا حياة طبيعية أحاول أن أطرد هذه الذكرى الكئيبة من ذهني.. إلى أن جاء الشهر الحالي
قلت له للمرة الألف: عندما وجدت الرسالة
قال وهو يرتجف: نعم.. رسالة وجدتها تحت باب بيتي الجديد الذي لا يعرفه أحد.. تقول الرسالة: لا تحسب أن الزمن يُنسي الأحقاد.. سوف تدفع ثمن الأعوام التي قضيتها في السجن بسبب كلب مثلك
الرسالة مخيفة.. لكن اختفاءها أكثر بشاعة.. أنا أعرف يقينًا أنني أخفيتها في مكتبتي.. بالذات في كتاب عن القطب الجنوبي.. موضوع يتعلق بطائر البطريق.. بين صفحتي 188 و189.. أقول هذا لأؤكد لك أنني لم أنسَ شيئًا.. أنا رجل دقيق يا سيدي.. معنى أن أفتح الكتاب فلا أجد الرسالة أن هذا الرجل يملك الدخول إلى بيتي بسهولة تامة
قلت في غيظ: بل هو ساحر كذلك.. أن يعرف أنك أخفيت الورقة في كتاب، ويعرف ما هو الكتاب.. هل أنت متأكد من أن زوجتك لم تكن معك لحظة إخفاء الخطاب؟
ـ أنا غير متزوج.. قلت هذا عشر مرات
ـ ثم جاء موضوع الحريق
ارتجف وشرب جرعة ليمون هائلة وقال: نعم.. نعم.. يبدو أنه فتح شراعة باب شقتي وسكب بعض البنزين، ثم ألقى عود ثقاب مشتعلاً.. صحوت من نومي لأجد الصالة تحترق.. جريت إلى باب الشقة ودفعتُـه لأفتحه.. لكني لم أستطع.. إنه لا ينفتح.. يبدو أنه وضع شيئًا ثقيلا خلفه.. هكذا جريت إلى الحمام وملأت دلوًا من الماء عدة مرات، وسكبته على النار حتى أطفأتها بالجهود الذاتية
ثم لوح بالورقة وصاح في عصبية: هذا الرجل يجب أن يُعتقل.. أن يُعدم.. إنه قادر على التواجد في كل مكان وكل وقت.. في المرة القادمة سوف يفوز برأسي ولسوف تندمون يا حضرة الضابط.. ستندمون
ثم انفجر في البكاء
وسقط كوب الليمون على مكتبي
*******
حكيتُ القصة كما سجلتها لصديقي ثروت، وهو رجل ذكي.. ذكي لا يفوته شيء، وقد أصغى لي طويلاً ثم ضحك وقال: هذا الرجل مدحت كاذب طبعًا.. لقد سمعت القصة، وهي كاذبة تمامًا.. ومعنى كل هذا الكذب شيء واحد: هذا الرجل مدحت هو قاتل العجوز وقد ألصق التهمة ببريء.. وبعد خروج مختار من السجن مصممًا على الإيقاع بالقاتل الحقيقي، أصيب الفأر مدحت بالذعر، وراح يحكي لكم سيلاً من الأكاذيب
ـ والدليل؟
ـ هناك ثلاثة أخطاء في قصته.. هل تعرف ما هي؟
*******
ولك عزيزي القاريء.. نسأل نفس السؤال
..
..
..
..
..
..
..
..
*******
فكر في الحل جيداُ.. اذا لم تعرفه ظلّل الجزء التالي
:
هناك فعلاً ثلاثة أخطاء في كلامه: هناك سبعة ضلوع حقيقية تتصل بعظمة القص، وثلاثة زائفة تتصل بالضلع العلوي، ثم هناك ضلعان سائبان غير مكتملين.. أي أن لدينا اثني عشر ضلعًا بينها أحد عشر تجويفًا.. بعبارة أخرى لا يوجد شيء اسمه التجويف الثاني عشر
لا يوجد باب شقة ينفتح للخارج.. كل أبواب الشقق تنفتح للداخل
حرائق البنزين لا يمكن إطفاؤها بالماء؛ لأن البنزين أخف من الماء ويطفو فوقه
أما موضوع البطريق في القطب والجنوبي وما بين الصفحتين 188 و189 فلا يوجد خطأ هنا. هو فقط مجرد شِرك
Red herring
سيوقع قراء كثيرين في الخطأ
*******

اجياد
02-06-2009, 02:01 PM
موعـد شخصـي


يعيش الانسان أحيانا غربة عن مجتمعه وأهله وربما عن نفسه وتمتلكه مشاغل الحياة ومتطلباتها
ويبدو أن تعدد الاهتمامات وايقاع الحياة السريع يفرض واقعا مختلفا ويستحوذ على وقت الانسان واهتماماته
وفي ظل هذا الايقاع يتقلص التواصل الانساني مع الاسرة والاصدقاء والمقربين.. وترى كل فرد يركض في عالمه الخاص.. ولكن عندما يأتي رمضان هذا الشهر الكريم بروحانياته وأريحيته فإنه يمنحنا الفرصة أن نستعيد عالمنا الجميل ببساطته وانسانيته
*******
يغيّر رمضان من أسلوب حياتنا اليومية ويجعل حياة الناس تسير وفق قواسم مشتركة مختلفة
كوقت الافطار الذي يجمع أفراد الاسرة على مائدة واحدة.. وجمالية هذا التجمع تكمن في المسحة الروحانية التي تربط الافراد وتطهر النفوس
والحقيقة أن التواصل الاسري في كثير من مجتمعاتنا ضعفت فيها الروابط وأصبحت الاهتمامات الذاتية تسيطر على الافراد مما يسبب تباعدا حتى في المشاعر
ويترك هذا التباعد نوعا من الفراغ الروحي والعاطفي عند أفراد الاسرة.. لكن شهر رمضان يتيح الفرصة لاحياء هذه العلاقات الاسرية.. وفرصة للتعبير عن مشاعرنا تجاه أفراد اعتدنا أن نعتبر حبهم في حكم المضمون
*******
ان السكن في منزل واحد لم يعد بالضرورة يعني أن أفراده يلتقون في نفس الافكار والمشاعر
لكن المساحة والمرونة في تقبل التباين بين شخصيات الافراد وأمزجتهم يجعل الحياة أفضل والمشاعر أكثر قربا
وربما أفضل وقت لتجاوز مثل هذه المساحات ولمد الجسور بين بعضنا البعض هو هذا الشهر الذي يضاعف فيه الاجر وتكون النفوس أكثر شفافية وبساطة
علمتنا الحياة أن كل شيء يحمل ضريبته معه فالتطور والانفتاح يجعل لكل شخص عالمه المختلف كما ان العامل المادي يولد الانانية الفردية للاشخاص ويجعل محور اهتمامهم منصباً فقط على ذاتهم ويظل تطهير النفس وغسلها من الداخل المدخل لاستعادة الجانب الانساني فذاتنا
اذ ان رمضان يعتبر موعدا شخصيا لكل انسان مع نفسه لمراجعة ذاته ومحاولة رؤية الامور بشكل أشمل وجديد
*******
هناك أشياء جميلة في حياتنا لكننا لانراها لاننا لانكلف أنفسنا محاولة النظر اليها.. وربما تشابه الايام والروتين يحجب الرؤية عنها
ولكن رمضان بروحانيته وبرنامجه اليومي المختلف وأجوائه يمنحنا الفرصة كي نرى هذه الاشياء ونشعر بنعمتها ونسعد بها
دعونا نحاول أن نكتشف أنفسنا من جديد في هذا الموعد السنوي الخاص
*******

اجياد
02-06-2009, 02:02 PM
مُـخـتــــــارات
الجـزء الثـانـي والثـلاثــون


كتقليد جديد نقدم لكم على أجزاء متتالية باقة من أجمل وأفضل الرسائل المرسلة لمجموعة طارق فاروق البريدية بدئاً بالأقدم.. متمنيين أن تحوز على إعجابكم


سعـر الإنســان
ما الذي يحدد قيمة الانسان؟
الإنسان ذو قيمة عالية لا تقدر بمال، ولكن للأسف الانسان الآن أصبح له سعر مثل البضاعة، وهناك احصائية حديثة في مجال العمل تقول من ندفع له اكثر يجتهد اكثر، بصرف النظر عن امكانياته وقدراته ومستوى ذكائه
*******
وقد تكون النتيجة أن يعمل ويجتهد شخص ليثبت ذاته ويعمل قصارى جهده،،ثم يستغنى عنه ويركن على الرف.. ويؤتى بشخص آخر سعره أغلى منه بكثير فيعتقدون انه سوف يعمل المستحيل و: يسوي الهوايل.. كما يقال،، فسعره يعلو،، ثم يكتشف بعد ذلك في ميدان الواقع،،انه لم يفيد ولم يستفد منه،،ولم يعمل أي جديد، فيكتشف ان امكانياته وقدراته اقل بكثير من.. سعره
*******
هذا طبعا لا ينطبق على الكل،، لان ما ينطبق على الجزء لا ينطبق على الكل،، فقدرات الناس تختلف وتتفاوت،، كما أن ضمائر الناس وطبائعهم ايضا تختلف،، وكي تحكم على عمل الشخص،، لا تحكم عليه بقيمته المادية أي بسعره.. لأنه ليس بضاعة تشترى او جمادا مستخدما في تكوينه مواد وخامات قد تكون غالية او رخيصة،، فالصناعة الغالية والمكونات الغالية تزيد من ثمنها
*******
فقبل ان نحكم على أي فرد يجب أن نعرف مقدار عطائه،، فلا المادة ولا عمر الانسان يقيمان الانسـان،، فكم من فرد أكمل الستين عاما وما زال لديه النشـاط والقدرة على العمل والعطاء والابداع وكم من شاب في العشرين من عمره، يضرب به المثل في الخمول والكسل وعدم الابداع
*******
فاذا أردنا أن نسعر الانسـان، فلنسعره بقدرته على العطاء
قدرته على العطاء ليس في مجال العمل فقط،، بل قدرته على العطاء في مجال الابداع
عطاؤه لمساعدة الاخرين
عطاؤه في حب الناس
عطاؤه لادخل البهجه والسرور
عطاؤه في محاولة اسعاد الاخرين
فاذا كان لا بد للانسـان ان يسعّر،، فليسعّر بناء على قدرته على العطاء دون انتظار المقابل
فأنت تساوي ما تستطيع أن تعطيه،، فالسعر الحقيقي للانسـان هو عطاؤه،، وليس بغلو المقابل الذي يتقاضاه
*******


عـــادي
يحكي أن هنـاك شخصـاً يُدعى عـادي بن عـادي العـادي
وُلـد بشكـل عـادي مـن أب عـادي وأم عـاديـة
وكـانت ولادتـه فـي يـوم عـادي ...
ودرس بمـدرسة عاديـة ...
انتقـل من مرحلـة الى مرحلـة بشكـل عـادي ...
ثم انتقـل الى المرحلـة الجامعيّـة بشكـل عـادي
وتخـرّج أيضاً بشكـل عـادي ...
وتوظّـف وظيفـة عاديّـة كـأي موظـف عـادي ...
ثم تـزوّج مـن امـراة عـادية وأنـجـب أطفـال عـادييـن
وكان أبا عـادياً وربّـى أطفاله بشكـل عـادي ثـم زوّجهـم بشكـل عـادي
ثم أصبـح جـدّاً عـادياً لأحفـاد عادييـن
وأخيـراااااا ..
رحـل عن الدنيـا بشكـل عادي
فكـم من النـاس جـاؤوا الى الدنيـا ورحلـوا عنهـا بشكـل عـادي
*******
الطمـــوح
:
الهـدف المشـروع لأي إنسـان لا يريد أن يكـون مثـل عـادي بن عـادي العـادي
*******


لم أعد وحيدا.. صدقيني
لم أعد وحيدا.. صدقيني
نعم لم أعد وحيداً.. لتغدريني
بجانبي أوراقي.. وأقلامي
وبقلبي سري.. الدفيني
وبراسي أفكاري.. وأحلامي
ولهذا لا لن.. تهزميني
*******
لم أعد وحيداً.. لتعذبيني
فأنا سأحيا.. يومي
بعيدا عنك فلا أراك.. وتريني
أستطيع أن اضحك.. وابكي
واعيش بدون قلق.. يومي
*******
لم أعد وحيداً.. فتأسريني
أستطيع فعل ما يحلو.. لي
الشمس تنير لي.. طريقي
والقمر قنديل.. ليلي
ورفيق حلمي.. وسهري
والنجم ملهما لي في.. تأملي
*******
لم أعد وحيداً.. فتقتليني
فأنت لست.. بليلي
وأنا لست.. بقيس
الذي في هواك أصابه.. الجنوني
*******
لم أعد وحيداً.. فتحطميني
رسمت أحلاماً كبيرة.. عليك
لا لا لن احب.. غيرك
ولكن سأعيش مع.. غيرك
*******
لم أعد وحيداً.. اتركيني
ارحلي عني ولا.. تعذبيني
فبقائك عندي.. يؤرقني
وبقائك عندي… يفنيني
ارحلي وبعيداً عن غدرك.. اتركيني
*******
لم أعد وحيداً.. فتجرحيني
ارحلي ولشأني.. اتركيني
بعيدا عن.. قلبي
بعيدا عن.. حبي
بعيدا عن.. جرحي
*******
لم أعد وحيداً.. لا تنتظريني
دعيني اجرب.. التحدي
ومن قلبك.. انتزعيني
فأنا لم أعد طفلاً.. تدلليني
وأنا لم أعد مراهقاً.. فتغريني
ارحلي ولا.. تنتظريني
فأنا لم أعد وحيدا.. صدقيني
*******


أربعــة
الرجــال أربعــة
فرجل يدري ويدري انه يدري
فذلك عالم فاعرفوه
ورجل يدري ولا يدري انه يدري
فذلك غافل فايقظوه
ورجل لا يدري ويدري انه لا يدري
فذلك جاهل فعلموه
ورجل لا يدري ولا يدري انه لا يدري
فذلك احمق فاجتنبوه
*******
والنــــساء أربعــة
فامرأة تدري وتدري انها تدري
فهذه مصيبة فاجتنبوها
وامرأة تدري ولا تدري انها تدري
فهذه حلوة بلهاء فطاردوها
وامرأة لا تدري وتدري انها لا تدري
فهذه غبية وقبيحة فاطردوها
وامرأة لا تدري ولا تدري انها لا تدري
فهذه لقطة العمر فتزوجوها
*******
والحموات أربعــة
فحماة تدري وتدري انها تدري
وهذه جهاز مخابرات فاحذروها
وحماة تدري ولا تدري انها تدري
وهذه قنبلة موقوتة فابطلوها
وحماة لا تدري وتدري انها لا تدري
وهذه مشروع مصيبة فاجهضوها
وحماة لا تدري ولا تدري انها لا تدري
وهذه حماة مثالية فاكرموها
*******


فما أنت يا مصر دار المضـارب
عندما حدث انهيار البورصة في مصر وعدد من الدول العربية، رأينا ذلك المصري المسكين الذي يظهر دائمًا في النشرات.. يصرخ وقد مزق أزرار قميصه ليقف عاري الجذع ، وهو أداء مصري كلاسيكي للتعبير عن الجزع والإفلاس وإنه لا يبالي بشيء بعد الآن.. وذلك الذي سقط على الأرض والناس يرشون الماء على وجهه
نفس الرجل – بعينه – رأيته يصرخ أمام شركة توظيف الأموال المغلقة، ورأيته يصرخ أمام مسرح بني سويف، ورأيته يصرخ بعد زلزال أكتوبر المشئوم، ورأيته يصرخ وهو ينتظر جثة قريبه الغارق مع العبارة أو المحترق في قطار الصعيد
إنه المصري الأبدي الذي خدعوه وباعوا دمه وكليته وأطعموه الفراخ الفاسدة والزيتون بالورنيش
المصري الذي جعلوه يعبد آمون ثم استبدلوا به آتون ثم أعادوا آمون ثم أقنعوه أن بونابرت مسلم صادق الإيمان
*******
لكني.. في هذه المرة بالذات.. لم أكن قادرًا على التعاطف معه، بينما بكيت معه في مواقف أخرى
أنت دخلت سوقًا خطرة غير مستقرة يا صاحبي، وقد أغرتك المكاسب الفاحشة التي جناها الناس في أول فبراير بلا أدنى جهد.. سمعت قصة السيدة التي ربحت مليونًا في يومين.. لقد قامرت وعليك أن تتحمل نتائج المقامرة، فلا تحاول إقناعي أنك من ضحايا العبارة أو قطار الصعيد من فضلك
ربما تلاعبت بك الحكومة من أجل بعض الحيتان الكبار.. وما الجديد في هذا ؟.. هل هناك استقرار حقيقي في مصر يسمح بالمخاطرة؟
*******
يقول مصطفى صادق الرافعي في لحظة قرف مرت به في نهاية العمر: فما أنت يا مصر دار الأديب.. وما أنت بالبلد الطيب
يمكن استخدام هذا البيت في حالتك مع استبدال كلمة المضارب أو المستثمر بـ: الأديب، برغم أن هذا يكسر الوزن
*******
أمريكا – معقل الرأسمالية - شهدت كسادًا عظيمًا في أواخر العشرينات وهي قصة يعرفها كل من درس الاقتصاد، ولكن لا بأس من أن نتذكرها.. بدأ كل شيء في تلك الجمعة السوداء في أكتوبر عام 1929.. هبوط مروع في الأسهم أحدث دوامات في العالم كله، ووجد بعض الأثرياء أنهم صاروا متسولين يطلبون اللقمة لأولادهم، وقد هبط مؤشر داو جونز في الفترة بين 1929 و1932 من 381 إلى 41.. كان هذا الانهيار بعد فترة ازدهار غير مسبوقة في السوق، وهو نموذج للذعر العام عندما يحل بالمستثمرين مرة واحدة، بحيث يحتاج الأمر إلى علماء نفسيين أكثر منه خبراء اقتصاد
إنه عصر الجاز.. النغمة وليس جاز الوابور.. حيث راح الكل يجرب هذه اللعبة الجديدة المسلية: البورصة
فقد انتهت الحرب العالمية الأولى وغزت الكهرباء كل شيء واعدة بأنماط استهلاكية جديدة.. كانت هناك عادة شراء السهم على الهامش.. أي أنك تذهب للسمسار ولا تدفع ثمن السهم من جيبك، بل تدفع عشرة في المائة وتقسط الباقي على عدة أشهر.. يرتفع ثمن السهم وبالتالي تسدد ثمنه وتربح
خافت الحكومة الفيدرالية من أن تتدخل في العملية حتى لا تحدث ذعرًا عامًا .ومارست سياسة عصر هوفر الشهيرة: دعه يعمل.. دعه يمر.. أي بالعربي: سيبهم في حالهم
*******
لكن خلف الأبواب المغلقة في مؤسسات الاقتصاد كان هناك الكثير من القلق.. كان السماسرة يقترضون كل هذا المال من المصارف.. أضف لهذا تشبع السوق بالكماليات كالثلاجة والسيارة بحيث لم يعد المستهلك بحاجة للمزيد وهذا أدى لبطء الاقتصاد.. بالتالي وقع الانهيار المروع
يقول خبراء الاقتصاد إن هذا الهبوط دوري، لكن الولايات المتحدة استطاعت تأجيله في القرن العشرين بفضل الحاسبات الآلية ولأنها تعلمت من دروس الماضي
فإذا كان هذا حال أمريكا فماذا عنا نحن حيث لا يوجد أي نوع من التخطيط من أي نوع؟.. كنت أعتقد أن الاقتصاد من أعقد العلوم وأكثرها استغلاقًا على الفهم، ثم وجدت أن المسئولين عن الاقتصاد في بلادنا يرون الرأي ذاته
*******
هذا الشاب المتأنق الذي يلبس القميص قصير الكمين وربطة العنق ويضع البلو توث في أذنه ويعلق الموبايل في حزامه، يمتاز بشيء مهم: إنه لا يفقه شيئًا على الإطلاق في الاقتصاد.. لهذا هو يعمل في البورصة ويحقق كل هذه المكاسب
في فيلم وول ستريت الذي أخرجه أوليفر ستون نرى سمسار الأسهم تشارلي شين الطموح الذي وقع فريسة الرغبة في الكسب السريع.. يقترب من القمة جدًا ...ثم ينهار كل شيء.. يعود لأبيه الذي يعمل ميكانيكيًا في مصنع، فيلومه الأب قائلاً: أنت لا تخلق شيئًا.. لا تزرع أشجارًا ولا تصلح آلة ولا تبني بناية ولا تعالج مريضًا.. كل ما تفعله هو بيع كلمات ووعود وأوهام.. حاول أن تجد لك مهنة حقيقية تنفع الناس
هذا هو كل شيء.. البورصة سوق بضاعتها الوحيدة الجشع.. من يدخلها يعرف ذلك وعلى من يغادرها أن يعرف ذلك
*******
في هوجة قصة توظيف الأموال التي شغلت التسعينات، بح صوت خبراء الاقتصاد وهم يقنعون الناس إن هذه الشركات نصابة، وإنه لا سبيل لمنح هذه الفوائد العالية إلا بالسحب من رصيد المودع نفسه.. لكن الناس لم تصدق.. أقنعت نفسها أنها تهرب من ربا البنوك إلى حيث البركة واقتصاد.. سيب فلوسك مع الحاج وماتسألش.. وما زالوا مقتنعين حتى اليوم إن التجربة كانت ناجحة إلى حد أن الحكومة قررت تدميرها
بعد فترة يتبين أن تلك الشركات كانت تضارب بالذهب.. يتضح أن أحد أصحابها كان يتعاطى المخدرات.. يعترف أشرف السعد في قناة الجزيرة قائلاً: أنا جزء من منظومة الفساد.. كأنه بهذا نال صك الغفران وصار ضحية، وبرغم هذا يصر الناس على أن التجربة كانت ناجحة جدًا وأن الحكومة أفشلتها.. والقصة بعد كل هذا لا علاقة لها بالربا ولا أي شيء سوى الجشع
الكثير منه..
خذ نقودك من حيث تعطي فائدة منخفضة إلى حيث تعطي فائدة أكبر، لكن الحاج يطيل لحيته ويلبس الجلباب فلابد أنه رجل مبروك ولابد أن تجارته حلال
والأمر في النهاية لا يزيد على ذلك الذي يعطي تحويشة العمر لساحر أفريقي يزعم أنه قادر على مضاعفتها.. هنا يذوب العقل ويتبخر المنطق فلا يبقى إلا حلم الثراء السهل.. ليس لهذا الرجل أن يملأ الدنيا صراخًا عندما يفر الساحر إلى غانا حاملاً تحويشة العمر
*******
أغلق قميصك الممزق يا صاحبي، فالبورصة ليست لعبة، وبفرض أنها كذلك فمصر ليست بالبلد الذي يمكنك أن تلعبها فيه.. البلد الذي تنام فيه وتصحو لتجد أن كل جنيه في جيبك تحول إلى ثلاثين قرشًا، ويختفي الدولار من المصارف ثم يظهر فجأة ويُفصل الموظفون الذين امتنعوا عن صرفه، ثم يختفي من جديد ويفصل الموظفون الذين صرفوه.. هذا البلد ليس أفضل بلد تمارس فيه ألعاب البورصة، فلا تحاول إقناعي بأنك ضحية من فضلك
*******
- د.أحمـد خالـد توفيـق -

اجياد
02-06-2009, 02:03 PM
المقـامَـة الرمضانيّـة
{شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ}

ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجـر إن شاء الله
مرحباً برمضان، شهر التوبة والرضوان، شهر الصلاح والإيمان، شهر الصدقة والإحسان، ومغفرة الرحمن، وتزين الجنان، وتصفيد الشيطان
مرحباً أهلاً وسهلاً بالصيام
يا حبيباً زارنا في كل عام
فاغفر اللهم ربي ذنبنا
ثم زدنا من عطاياك الجسام
هذا شهر العتق والصدق والرفق، رقاب تعتق، ونفوس ترفق، وأياد تتصدق، باب الجود في رمضان مفتوح، والرحمة تغدو وتروح، والفوز ممنوح
فيه ترتاح الروح، لأنه شهر الفتوح، هنيئاً لمن صامه، وترك فيه شرابه وطعامَه، وبشرى لمن قامَه، واتبع إمامَه . القلب يصوم في رمضان، عن اعتقاد العصيان، وإضمار العدوان، وإسرار الطغيان
والعين تصوم عن النظر الحرام، فتغض خوفاً من الملك العلام، فلا يقع بصرها على الآثام
والأذن تصوم عن الخنا، واستماع الغنا، فتنصت للذكر الحكيم، والكلام الكريم . واللسان يصوم عن الفحشاء، والكلمة الشنعاء، والجمل الفظيعة، والمفردات الخليعة، امتثالاً للشريعة . واليد تصوم عن أذية العباد، ومزاولة الفساد، والظلم والعناد، والإفساد في البلاد. والرِجل تصوم عن المشي إلى المحرّم، فلا تسير إلى إثم ولا تتقدّم
*******
والله ما جئتكمو زائراً
إلا وجدت الأَرض تُطوى لي
ولا انثنت رجلي عن بابكم
إلا تعثرت بأذيالي
أما آن للعصاة أن ينغمسوا في نهر الصيام، ليطهروا تلك الأجسام، من الآثام . ويغسلوا ما علق بالقلوب من الحرام
أما آن للمعرضين أن يدخلوا من باب الصائمين، على رب العالمين، ليجدوا الرضوان في مقام أمين
إن رمضان فرصة العمر السانحة، وموسم البضاعة الرابحة، والكفة الراجحة، يوم تعظم الحسنات، وتكفّر السيئات، وتُمحى الخطيئات
إن ثياب العصيان آن لها أن تخلع في رمضان، ليلبس الله العبد ثياب الرضوان . وليجود عليه بتوبة تمحو ما كان من الذنب والبهتان
*******
إن مضى بيننا وبينك عتب
حين شطت عنا وعنك الديارُ
فالقلوب التي تركت كما هي
والدموع التي عهدت غزارُ
في رمضان كانت فتوحاتنا، وإشراقاتنا، وغزواتنا، وانتصاراتنا
في رمضان نزل ذكرنا الحكيم، على رسولنا الكريم، وهو سر مجدنا العظيم
في رمضان التقى الجمعان، جمع الرحمن وجمع الشيطان، في بدر الكبرى يوم رجح ميزان الإيمان، ونسف الطغيان، وانهزم الخسران . في رمضان فتحت مكة بالإسلام، وتهاوت الأصنام، وارتفعت الأعلام، وعلم الحلال والحرام
في رمضان كانت حطين العظيمة، يوم انتصرت رايات صلاح الدين الكريمة، وارتفعت الملة القويمة، وصارت راية الصليب يتيمة
*******
صيام النفس في رمضان عزوف عن الانحراف، والانصراف والإسراف والاقتراف، فالنفس تعلن الرجوع، والقلب يحمل الخشوع، والبدن يعلوه الخضوع، والعين تجود بالدموع
لشهر رمضان وقار فلا سباب، ولا اغتياب، ولا نميمة، ولا شتيمة، ولا بذاء، ولا فحشاء، وإنما أذكار واستغفار، واستسلام للقهار، فالمسلمون في رمضان كما قيل
هينون لينون أيسـار بنو يُسْرٍ
أهل العبادة حفاظون للجارِ
لا ينطقون عن الفحشاء إن نطقوا
ولا يمارون إن ماروا بإكثارِ
مردة الشياطين في رمضان تصفد بالقيود، فلا تقتحم الحدود، ولا تخالط النفوس في ذلك الزمن المعدود
إذا سابّك أحد في رمضان فقل إني صائم، فليس عندي وقت للخصام، وما عندي زمن لسيء الكلام، لأن النفس خطمت عن الخطيئة بخطام، وزمّت عن المعصية بزمام
إذا قاتلك أحد في رمضان فقل إني صائم فلن أحمل السلاح، لأنني في موسم الصلاح، وفي ميدان الفلاح، وفي محراب حي على الفلاح
*******
اغسل بنهر الدمع آثار الهوى
تنسى الذي قد مر من أحزانِ
كان السلف إذا دخل رمضان، أكثروا قراءة القرآن، ولزموا الذكر كل آن، ورقعوا ثوب التوبة بالغفران، لأنه طالما تمزق بيد العصيان
هذا الشهر هو غيث القلوب، بعد جدب الذنوب، وسلوة الأرواح بعد فزع الخطوب
رمضان يذكرك بالجائعين، ويخبرك بأن هناك بائسين، وأن في العالمين مساكين، لتكون عوناً لإخوانك المسلمين
فرحة لك عند الإفطار، لأن الهم ذهب وطار، وأصبحت على مائدة الغفار، بعد أن أحسنت في النهار
وفرحة لك عند لقاء ربك، إذا غفر ذنبك، وأرضى قلبك
*******
بعض السلف في رمضان لزم المسجد، يتلو ويتعبد، ويسبح ويتهجد
وبعضهم تصدق في رمضان بمثل ديته ثلاث مرات، لأنه يعلم أن الحسنات، يذهبن السيئات . وبعضهم حبس لسانه عن كل منكر، وأعملها في الذكر، وأشغلها بالشكر
هذا شهر الآيات البينات، وزمن العظات، ووقت الصدقات، وليس لقراءة المجلات، والمساجلات، وقتل الأوقات، والتعرض للحرمات
سلام على الصائمين إذا جلسوا في الأسحار، يرددون الاستغفار، ويزجون الدمع المدرار . وسلام عليهم إذا طلع الفجر، وطمعوا في الأجر، تراهم في صلاتهم خاشعين، ولمولاهم خاضعين
وسلام عليهم ساعة الإفطار، بعد ذلك التسيار، وقد جلسوا على مائدة الملك الغفار، يطلبون الأجر على عمل النهار
سبحان من جاعت في طاعته البطون، وبكت من خشيته العيون، وسهرت لمرضاته الجفون، وشفيت بقربه الظنون
ما أحسن الجوع في سبيله، ما أجمل السهر مع قيلة، ما أبرك العمل بتنـزيله، ما أروع حفظ جميلة
*******
لها أحاديث من ذكراك تشغلها
عن الطعام وتلهيها عن الزاد
لها بوجهك نور تستضيء به
ومن حديثك في أعقابها حادي
إذا تشكت كلال السير أسعفها
شوق القدوم فتحيا عند ميعاد
شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن، هداية للبشرية، وصلاحاً للإنسانية، ونهاية للوثنية . القرآن حيث أصلح الله به القلوب، وهدى به الشعوب، فعمت بركته الأقطار ودخل نوره كل دار
سمعتك يا قرآن قد جئت بالبشرى
سريت تهز الكون سبحان الذي أسرى
*******
-عائـض القرنـي-

اجياد
02-06-2009, 02:03 PM
الجولـة البـاريسيّـة
الجـزء الخـامس: الـصـــدمـة


على الرغم من أنه لم يتجاوز سن المراهقة بعد، كان أدهم الشاب يتحرَّك ويتصرَّف، وكأنه رجل شديد النضوج
لقد تصرَّف تماماً، كما درَّبه والده
فقبل أن تنقلب الفان بلحظة واحدة، قفز منها، على الفراغ الذي بينها وبين سور السفارة المصرية، واندفع يجري بكل قوته، مستتراً بالجدار، حتى دار حول مبنى السفارة، في نفس اللحظة التي أضيئت فيها الأنوار، واندفع رجال الأمن المصريون
وبينما يلقي الملحق العسكري القبض على دافيد وكاهان، قبل وصول الشرطة الفرنسية، كان أدهم يبذل جهده ليبدو طبيعياً، وهو يبتعد بأقصى سرعته، متحاشياً أن يراه أحد
ولكن هذا لم يعنِ أنه قد أفلت تماماً
فربما لم يرَه رجال أمن السفارة، ولا المستعربون
ولا حتى إليعازر
ولكن ماير لمحه..
وأدرك ما يسعى إليه..
ولأنه محترف، فقد واصل طريقه بسيارته، حتى تقاطع قريب، ثم أوقفها إلى جانب الطريق، ووثب منها قبل حتى أن يتوقَّف محركها، وانطلق خلفه
خلف أدهم الشاب
وفي الوقت الذي تصوَّر فيه أدهم أنه قد ابتعد تماماً، عن مصدر الخطر، كان ماير يقبض على مسدسه المزوَّد بكاتم للصوت، في جيب معطفه، وهو يتابعه في إصرار
وفي هدوء، راح أدهم يطلق من بين شفتيه صفيراً منغماً، وهو يعود إلى فندقه
وهنا رآه ماير..
رآه، وكشَّر عن أنيابه، وهو يزمجر، مغمغماً: ظفرت بك أيها الصبي
صوَّب مسدَّسه نحو أدهم، في تركيز شديد، وبدا من الواضح أنه لن يخطئ هدفه هذه المرة، و
فجأة، خرج رجال شرطة من الفندق، واستوقف أحدهم أدهم، وهو يقول في صرامة، وفي لهجة مهذَّبة، في الوقت ذاته: هل تقيم هنا؟
أجابه أدهم في هدوء: نعم.. في الحجرة رقم
استوقفه رجل الشرطة الفرنسي، قائلاً: لا يهمنا رقم حجرتك.. نريد أن نعرف فحسب. متى غادرت الفندق، ولماذا بقيت خارجه، حتى هذه الساعة المتأخرة؟
هزَّ أدهم كتفيه، وأجاب في بساطة: إنها أوَّل زيارة لي إلى باريس، ويقولون: إن ليلها ساحر
غمغم رجل الشرطة في ضجر: فهمت
ثم عاد يسأل في صرامة: ألم تسمع شيئاً، أو تلحظ شيئاً، قبل أن تنصرف
سأله أدهم في اهتمام: ماذا حدث بالضبط؟
اعتدل رجل الشرطة، وتطلَّع إليه لحظة، قبل أن يجيب: أحدهم قتل المدير الليلي
انعقد حاجبا أدهم، وهو يقول في توتر: قتله؟
عاد رجل الشرطة يتطلَّع إليه، قائلاً: يبدو أن هذا لم يدهشك
أجابه أدهم: وهل المفترض أن يفعل؟
قال رجل الشرطة في شك: معظم الناس يدهشهم هذا
قال أدهم، في شيء من الصرامة: لست كمعظم الناس
مع تلك الإجابة، التي نطقها أدهم بفرنسية سليمة تماماً، رمقه رجل الشرطة الفرنسي بنظرة شك طويلة، قبل أن يقول، في صرامة شديدة: اترك اسمك لمساعدي، وإذا ما تذكَّرت شيئاً، فاتصل بالمفتش لوبان
غمغم أدهم: سأفعل
رمقه المفتش بنظرة نارية، قبل أن يشير لمساعده، قائلاً: خذ اسمه ورقم حجرته
ترك أدهم اسمه ورقم حجرته للمساعد، وذهنه شارد تماماً
لقد قتلوا المدير الليلي..
وهو واثق من أنه السبب في هذا..
قتل المدير، كان مجرَّد خطوة، للوصول إليه
قتلوه ليعرفوا رقم حجرته..
أو ليدخلوها..
وياللأوغاد..
منذ زمن طويل، أخبره والده عن الموساد
عن أسلوبه..
ورجاله..
ووحشيته..
أخبره بأنه واحد من أجهزة المخابرات القليلة، التي لا تقيم وزناً لأية قواعد، عندما يقاتل
جهاز يغتال بوحشية، ويدمِّر الصديق قبل العدو، ويذبح الأطفال، ويبقر بطون الحوامل والأمهات
وعندما تساءل عما إذا كان سيواجهه يوماً، استنكر والده الفكرة بشدة، وأخبره بأن هذا لا ينبغي أن يحدث، قبل سنوات طوال
ولكنه حدث..
حدث بترتيب إلهي، لم يكن في الحسبان
وربما حدث؛ لإنقاذ وزير الخارجية فحسب
ربما..
من يدري..
كان يفتح باب حجرته، وتلك الفكرة الجديدة تدور في ذهنه، عندما جذبه أحدهم إلى الداخل فجأة في قوة، وشعر بفوهة مسدس تلتصق بعنقه، وصوت ماير يقول في صرامة شامتة: أخيراً أيها الصبي
قالها ماير، وهو يغلق الباب في عنف
وفي شراسة..
إسرائيلية..
*******
بدا مدير المخابرات المصرية غاضباً بحق، وهو يراجع تقرير خبير الصور الفوتوجرافية، ويقول في استنكار: ما الذي يعنيه تقريرك هذا بالضبط؟!.. كيف لم تتعرَّف هوية ذلك الصبي في الصورة؟
أجابه خبير الصور في قلق: الصورة غير واضحة على الإطلاق يا سيدي.. التصوير تم على عجل، في ليل باريس، ولجسم متحرِّك، والفيلم في آلة التصوير الصغيرة، لم يكن مناسباً لظروف السرعة أو الإضاءة
تراجع المدير في مكتبه، وهو يقول: إذن، فأنت عاجز عن تحديد الهوية؟
هزَّ الرجل رأسه، مجيباً: لا أحد يمكنه هذا
صمت المدير لحظات، ثم اعتدل، وهو يشير بيده، قائلاً: فليكن
تراجع الرجل، متسائلاً: هل من أوامر أخرى يا سيدي؟
غمغم المدير: لقد فعلت ما بوسعك
انتظر حتى انصرف الرجل، ثم ضغط زر الاتصال، قائلاً: أريد صبري.. حالاً
لم تمضِ دقائق، حتى وصل صبري إلى مكتبه، فاستقبله، قائلاً: يبدو أنك وابنك محظوظان يا صبري
لم يجب صبري، وإنما أطلَّ من عينيه تساؤل حائر، فأكمل المدير: خبير التصوير لم يمكنه تعرُّف ابنك
قال صبري في حذر: ربما هو ليس
قاطعه المدير في صرامة: إنه هو
ثم نهض من خلف مكتبه، واتجه إليه، وهو يتطلَّع إلى وجهه، مكملاً: لا تحاول الإنكار.. أنا أعلم أنه ابنك أدهم.. ما من صبي سواه، يمكنه أن يتعامل مع فريق من عمالقة الموساد وقتلته، على هذا النحو، وبكل هذه الجرأة
غمغم صبري، في توتر شديد: عمالقة الموساد وقتلته؟
تفرَّس المدير ملامحه، وهو يقول: نعم.. السيارة الفان، التي كان يقودها، والتي ارتطم بها بسور سفارتنا في باريس، قبل أن تنقلب، كانت تحوي كومة من الأسلحة القتالية، مع اثنين من رجال الموساد.. دافيد هاير، وروبير كاهان.. وملحقنا العسكري ما زال يستوجبهما داخل السفارة، قبل تسليمهما للشرطة الفرنسية، ولقد رصد ملحقنا قاتل الموساد الأوَّل ماير، وهو يطارد ابنك
بدا صبري شديد التوتر، وهو يردِّد: يا إلهي.. ماير
وضع المدير يده على كتفه، قائلاً: نعم.. ماير لانسكي.. الذي يلقبونه بـماير المفترس.. إنه يتعقَّب ابنك.. وهو يزهو دوماً بأنه لم يفشل في مهمة قط
انعقد حاجبا صبري بشدة، وهو يراجع ما سمعه
ماير لانسكي.. لو أنه يتبع أدهم بالفعل، فقد يعني هذا أنها آخر مرة يرى فيها ابنه
على الإطلاق..
*******
عقد إليعازر كفيه خلف ظهره، وعقد حاجبيه في غضب صارم، وهو يسير أمام المستعربين، يتطلَّع إليهم في صمت، ووجوههم كلها تحمل مزيجاً من الإحباط والضيق
ثم فجأة، توقَّف إليعازر، وقال: لقد خسرنا هذه الجولة
تطلَّع إليه الرجال في توتر، فأضاف في مقت: خسرناها بسبب صبي مصري
تمتم أحدهم: إنه ليس صبياً عادياً
صاح فيه إليعازر: إنه مجرَّد صبي، مهما بلغت مهاراته
تردَّد أحد المستعربين، قبل أن يقول: ولكنه يمتلك مهارات، تكافئ مهارات شاب، في الخامسة والعشرين، بعد عشر سنوات من التدريب
زمجر إليعازر، قائلاً في شراسة: المبالغة لن تفيدنا
اندفع آخر، يقول: ليست مبالغة
رمقه إليعازر بنظرة نارية، ثم تجاهل الأمر كله، وهو يقول: ولكننا لم نخسر المعركة
سأله أحدهم في تردُّد: ماذا؟
صاح فيه إليعازر، وكأنه يفرغ توتره كله: خسرنا جولة، ولم نخسر المعركة.. ألا تفهم ما يعنيه هذا؟
غمغم الرجل متراجعاً: بلى.. بلى
بدا إليعازر شديد الغضب، وهو يتطلَّع إليهم، ثم لم يلبث أن أشاح بوجهه، وأولاهم ظهره، وهو يقول: تنفيذ العملية الليلة، يعد من رابع المستحيلات، وهذا يعني أننا خسرنا فرصة ذهبية، للتخلُّص من الوزير المصري، فرجال أمن السفارة سيظلون متحفزين طوال الليل، ولن يغمض لهم جفن، حتى يستقل الوزير سيَّارته المصفَّحة إلى مقر المؤتمر، في الصباح
صمت لحظات، بدا خلالها، وكأنه يفكِّر في عمق، ثم تابع: وهذا يعني أننا سنفقد آخر فرصة، ما لم
عاد إلى صمته، فتطلَّع إليه المستعربون في فضول وتوتر، إلى أن تابع: ما لم نستغل آخر فرصة
سأله أحدهم: وما آخر فرصة؟
شدَّ إليعازر قامته، وهو يجيب في حزم: المؤتمر
لم يفهم الرجل ما يعنيه
ففي البداية، أخبرهم أن اغتيال الوزير المصري، شبه مستحيل، إذا ما بدأ رحلته إلى حيث المؤتمر
وكل كلمة قالها بدت منطقية
منطقية تماماً..
والآن، يقول: إن فرصتهم الوحيدة في اغتياله، هي المؤتمر
فما الذي يمكن أن يعنيه هذا؟
همَّ أحدهم بسؤاله، عندما ارتفع رنين الهاتف فجأة، فالتقطه إليعازر بحركة سريعة، وقال: من المتحدِّث؟
أتاه صوت ماير، وهو يقول في توتر: أنا ماير
كادت أصابع إليعازر تعتصر سمَّاعة الهاتف، وهو يسأله، بكل توتر الدنيا: ماذا تم؟
أجابه ماير: لقد أنجزت المهمة
وتألَّقت عينا إليعازر في شدة..
فقد كان هذا يعني أن أدهم قد انتهى..
إلى الأبد..
*******
صمت الملحق العسكري، في سفارة مصر في باريس طويلاً، وهو يتطلَّع إلى دافيد وكاهان، اللذين بديا شديدي التوتر، قبل أن يقول في بطء: روبير كاهان ودافيد هاير.. من قطاع العمليات الخارجية في الموساد.. ترى ماذا كنتما تفعلان، مع كومة من الأسلحة، داخل تلك الفان؟
غمغم كاهان في عصبية: أخبرناك بأننا كنا مخطوفين، و
قاطعه الملحق العسكري في صرامة: أهذا أقصى ما أنبأك ذكاؤك به؟
تطلَّعا إليه في توتر، فتابع في غضب: أي أحمق هذا، الذي يختطف اثنين من رجال الموساد، ثم يضعهما في صندوق فان، تحمل كومة من الأسلحة والذخيرة؟
بدت لهما كلماتهما شديدة الحماقة والسخافة آنذاك، فلاذا بالصمت التام، في حين تابع هو في صرامة: ثم إن ما سجلناه يؤكِّد أن الذي كان يقود الفان مجرَّد صبي
قال دافيد في سخط: ليس صبياً عادياً
التقى حاجبا الملحق العسكري، وهو يميل نحوهما، متسائلاً: وما الذي يعنيه هذا؟
تبادل الرجلان نظرة شديدة التوتر، قبل أن يجيب كاهان في خفوت: المفترض أن تجيبوا أنتم هذا السؤال
سأله الملحق العسكري في سرعة: ولماذا؟
تبادلا نظرة أخرى، ثم قال دافيد، في توتر شديد: إنه مصري
اتسعت عينا الملحق العسكري، لجزء من الثانية، ثم لم يلبث أن استعاد ملامحه العادية، وهو يسأل: ولماذا يطارد جيش منكم صبياً مصرياً؟
لم يجب أحدهما السؤال، وإنما تطلَّعا إلى بعضهما البعض، قبل أن يقول كاهان في عصبية: لماذا تستجوبنا هنا؟! المفترض أن تسلمنا للشرطة الفرنسية، وهي التي تتولَّى
قاطعه الملحق العسكري في صرامة: تهريبكما.. أليس كذلك؟
بدا عليهما التوتر، فتابع: مصادرنا تؤكِّد أن لكما أعوانا، في أوساط الشرطة هنا، وأنكم تستأجرون جيشاً من المحامين
قال دافيد متوتراً: ليس هذا من شأنك
هزَّ الملحق العسكري كتفيه، وقال: ربما
ثم سحب مسدَّسه، وتلاعب به في يده، قائلاً: على أية حال.. الشرطة الفرنسية لا تدري شيئاً عنكم، ولو أطلقت عليكم النار، ودفنتكم في قبو السفارة، فسيتم هذا في أرض مصرية، لا يجرؤ حتى رئيس الشرطة على أن يطأها بقدمه
قال كاهان في حدة: هذا ليس أسلوبكم، أيها المصريون
هزَّ الملحق العسكري كتفيه مرة أخرى، وقال: ولكننا في حالة حرب، وكل شيء مباح في الحروب، كما تقولون
تمتم دافيد في خوف: ولكنكم لم تفعلوها من قبل
ابتسم الملحق العسكري في سخرية، وقال، وهو يدير فوهة مسدسه نحوهما: ل قل: إنكم لم تعلموا أننا فعلناها
شحب وجهاهما على نحو مضحك، وقال كاهان، وهو يفتعل ضحكة عصبية: لن يفلح تهديدك الأجوف هذا
صمت الملحق العسكري لحظة، ثم قال في حزم: فليكن
صوَّب مسدسه إلى رأس دافيد، وهو يستطرد في صرامة: إنني لن أحتاج إلا لواحد منكما فحسب، على أية حال
تراجع دافيد في حركة مذعورة، في نفس اللحظة التي فتح فيها أحد مساعدي الملحق العسكرى الباب، وقال في توتر: مهلاً يا سيدي
أجابه الملحق العسكري، دون أن يلتفت إليه: ليس الآن يا رجل.. سأطلق رصاصة واحدة، ثم نتحدَّث
انعقد حاجبا كاهان في شدة، في حين اتسعت عينا دافيد في ذعر، في نفس الوقت، الذي قال فيه المساعد في توتر: ولكن سيادة السفير يرفض إطلاق النار، في حجرات السفارة.. يمكنك أن تفعلها في القبو.. إنه عازل للصوت على الأقل
صمت الملحق العسكري لحظات، ثم قال: فليكن.. خذ أحدهما، وأطلق النار على رأسه هناك
أجابه المساعد في بساطة، وهو يتجه نحوهما: أمرك يا سيِّدي
ثم صوَّب مسدَّسه بدوره إلى رأس كاهان، وهو يقول له في صرامة: انهض وسر أمامي
بدا دافيد شديد الذعر، وهو يشاهد زميله يخرج من الحجرة، مع مساعد الملحق العسكري فجذبه إليه الملحق، وهو يسأله في هدوء، لا يتناسب مع الموقف: أين ذهب الصبي المصري؟
ازدرد دافيد لعابه في صعوبة، وتمتم: هل.. هل ألقيتم القبض على ماير؟
سأله الملحق العسكري في صرامة: ماير لانسكي.. كلا.. هل له علاقة باختفاء الصبي؟
حاول دافيد أن يزدرد لعابه، عبر حلقه الجاف، وهو يتمتم في صعوبة: بالتأكيد.. لو لم تقبضوا عليه، فهذا يعني أنكم لن تعثروا على الصبي.. أبداً
وانعقد حاجبا الملحق العسكري
في شدة..

اجياد
02-06-2009, 02:04 PM
نجوم على القوائم السوداء
الجـزء الثـاني



لا يكتمل موضوع الهروب من مصر، إلا بالحديث عن الرجل الزئبقي: أشرف السعد
ورجل الأعمال المقيم في لندن والذي يطل علينا من خلال القنوات الفضائية بلحيته الكثيفة مدافعاَ عن نفسه أو معبراً عن آرائه، لم يكن لحظة خروجه في المرة الأولى مدرجاً على قوائم المنع من السفر. فقد فرضت الحكومة المصرية الحراسة على ممتلكات رئيس مجموعة السعد للاستثمار لمدة 15 عاماً، بعد أن تبين تورطه في فضيحة شركات توظيف الأموال، إذ وصلت قيمة الأموال التي كان يديرها إلى نحو مليار جنيه، جمعها من خلال 82 فرعاً لشركاته في فبراير شباط عام 1991 بدأت رحلة السعد الأولى مع الهرب، حيث سافر إلى باريس عام 1991 بحجة العلاج، وبعد هروبه بثلاثة أشهر صدر قرارٌ بوضع اسمه على قوائم الممنوعين من السفر. وحُكِمَ عليه بالسجن لمدة سنتين بتهمة إصدار شيك بدون رصيد
*******
وعلى غراره أيضاً رجل الأعمال رامي لكح الذي أدرج النائب العام اسمه بعد يأسِ أحد وزراء المجموعة الاقتصادية من محاولة إقناعه بالعودة وسداد مديونياته. وكان الوزير نفسه قد نجح في مرةٍ سابقة في إقناعه بالعودة في ظروفٍ مشابهة. وبالفعل عاد رامي، وفي اليوم الذي نشرت الصحف فيه خبر عودته إلى القاهرة نشرت أيضاً خبر إحالة رجل الأعمال مصطفى البليدي إلى محكمة القيم وفرض الحراسة عليه وعلى أولاده. وكان قرار المدعي الاشتراكي كذلك هو منعه من السفر، إلا أن قرار المنع جاء بعد أن هرب مصطفى البليدي بالفعل قبل أكثر من شهرين
في المطار، أعلن رامي لكح اعتزامه خوض انتخابات مجلس الشعب بصفة مستقل، ونفذ وعده ونجح في الفوز بمقعد نيابي، لكن الصحفيين لاحظوا عند وصوله من باريس أنه دخل البلاد بجواز سفرٍ فرنسي. ولدى سؤاله عن ذلك قال بأسلوبٍ لا يخلو من التباهي: أنا معي جنسية مزدوجة
ولم يكن رامي لكح يدرك أن هذه الجنسية المزدوجة ستدخله متاهاتٍ وتقصيه عن مجلس الشعب
*******
وفي قائمة الهاربين أيضاً إيهاب طلعت، إمبراطور الدعاية والإعلان، والذي اتهم في قضايا عدة من قبل مع عبدالرحمن رئيس مدينة الإنتاج الإعلامي
وظل عبد الحكيم عبد الناصر نجل الرئيس المصري جمال عبد الناصر مدرجاً على تلك القوائم إلى أن توسط زعيم عربي لدى السلطات المصرية، قبل أن يساهم في تسوية مديونيات عبد الحكيم وإنهاء متاعبه المالية. ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يُوضَع فيها اسم أحد أبناء عبد الناصر على قوائم ترقب الوصول، فقد سبقه إلى ذلك شقيقه خالد عبد الناصر، عندما ورد اسمه في قضية تنظيم ثورة مصر الذي اغتال وأصاب بعض أعضاء السفارة الإسرائيلية في ثمانينيات القرن الماضي
*******
ولسنواتٍ، تمكن رجل الأعمال الفلسطيني محمد علي الصفدي، أو "حوت السكر" كما كان يطلق عليه، من الهروب عبر أحد الموانىء من مديونيات وأحكام في قضايا تتعلق باتهامه بتحرير شيكات بدون رصيد لصالح شركات وبنوك. وكان الصفدي أقام في مصر شركة مجمع "الأخوة العرب" الصناعي وهو شركة مساهمة مصرية، قبل أن يتورط في قضايا مالية، هرب بعدها من البلاد إلى أن تمت استعادته من السعودية في منتصف العام 2004، نتيجة تعاونٍ بين الإنتربول المصري والسلطات السعودية
*******
وسبق الصفدي في الهروب رجل الأعمال حاتم الهواري الذي تم إدراج اسمه مرتين، نجح في الأولى في التفاوض والعودة معززاً مكرماً، لكنه سرعان ما تورط مجدداً في مديونيات وقروض، قبل أن يتمكن من الهروب إثر إدراج اسمه على قوائم المنع من السفر. وقيل إنه هرب عن طريق لنش بحري من الغردقة، ثم استقل بعد ذلك إحدى السفن. وترك الهواري الذي هرب إلى كندا عام 1997، وراءه مديونيات ضخمة للبنوك والشركات والأفراد تقترب من 2 مليار جنيه
*******
المفارقة في حادث هروب رجل الأعمال متعدد الجنسيات عادل آغا.. يحمل جنسيات سورية وأمريكية ومصري.. إلى خارج مصر يوم 7 يونيو حزيران 2008، المتهم فيها مقدم وأمين شرطة، أن التحقيقات كشفت عن مفاجأة أكبر، إذ تبين أن الهارب كان قد دخل مصر في عام 2006 دون القبض عليه، بالرغم من أنه مدرجٌ علي قوائم ترقب الوصول
*******
وعن الفن وقوائم الترقب والمنع، حدث ولا حرج
وقد تم إدراج اسم الفنانة اللبنانية سوزان تميم.. التي عُثِرَ على جثتها مقتولة في دبي في 29 يوليو تموز 2008.. على قائمة الممنوعين من السفر من مصر بعد أن أصدر قاضي التحقيق في لبنان مذكرة غيابية بحق سوزان سجلت تحت رقم 41/2386 وذلك بناء على شكوى عادل معتوق.. ثم صدور مذكرة توقيف دولية عن قاضي التحقيق في بعبدا تحت رقم 1425/2004 وعممت بواسطة منظمة الإنتربول الدولية
وفي أغسطس آب 2004، ألقى الإنتربول المصري القبض عليها في مطار القاهرة، أثناء محاولتها مغادرة الأراضي المصرية، وذلك بناء على طلبٍ من نظيره اللبناني الذي يبحث عنها بتهمة سرقة 230 ألف دولار من زوجها عادل معتوق في بيروت، ثم أخلت السلطات القضائية المصرية سبيلها بكفالة من السفارة اللبنانية. غير أن سوزان نجحت في الخروج من مصر بالرغم من قرار منع السفر، ولم يعرف أحد بالأمر إلا بعد أن أصبحت في لندن ثم دبي التي شهدت نهايةً دامية لحياتها
*******
ومن نجوم الفن الذين انضمت أسماؤهم إلى قوائم ترقب الوصول الفنانة ماجدة الخطيب بعد هروبها إلى أثينا لصدور حكم قضائي بحبسها لمدة عام، إثر حادث سيارة قتلت فيه رجلاً بطريق الخطأ، وأقنعها محاميها بالسفر إلى الخارج قبل النطق بالحكم، ولدى صدور الحكم تم إدراج اسمها على قوائم ترقب الوصول، لكنها صممت على العودة إلى مصر وتقديم استشكال. وبالفعل، عادت ونفذت الحكم بالحبس، ثم استأنفت نشاطها الفني بعد الإفراج عنها
*******
ودفع عدد كبير من نجوم الفن العرب ثمن الحب والغيرة.. فقد جرى ترحيل الفنانة اللبنانية نبيلة كرم بشكل مفاجىء من القاهرة بحجة أنها شخصية غير مرغوب في وجودها. وألقي القبض عليها أمام باب المسرح، حيث كانت تستعد للمشاركة في بطولة مسرحية جديدة، ولم يشفع لها زواجها من مصري. وقيل إن إبعادها جاء نتيجة نفوذ وزير داخليةٍ سابق، سعى إلى إبعادها عن نجله الذي اشتهر بالمغامرات العاطفية ووقع في حبها
أما المطربة السورية ميادة الحناوي فقد تم ترحيلها من مصر بسبب الغيرة الشديدة من جانب نهلة القدسي زوجة الموسيقار محمد عبد الوهاب، حتى أنها لجأت إلى المطربة فايدة كامل زوجة وزير الداخلية النبوي إسماعيل، وقيل إنها وعدتها بأن تشدو بأغنيةٍ وطنية من ألحان عبد الوهاب إن هي ساعدتها في إبعاد ميادة الحناوي. ونجحت الصفقة في ترحيل ميادة ووضعها على قوائم المنع من دخول البلاد، لتؤدي فايدة كامل الأغنية الموعودة
*******
واللافت للانتباه أن إدراج بعض الفنانين العرب على قوائم المنع من دخول مصر كان شفهياً في أحيانٍ عدة، إذ يتم إبلاغهم بذلك أثناء وجودهم بالخارج، مع نصحهم بعدم العودة. وقد يكون ذلك لأسباب سياسية مثلما حدث مع وردة الجزائرية في ستينيات القرن الماضي، وقيل إن الفنانة برلنتي عبد الحميد زوجة وزير الدفاع آنذاك المشير عبد الحكيم عامر، كانت وراء القرار. وبالفعل لم تعد وردة إلى مصر إلا في عهد الرئيس المصري أنور السادات
ومن النجمات اللاتي عانين لفترةٍ من المنع من دون سببٍ واضح المطربة اللبنانية ماجدة الرومي، بعد أن كال لها البعض اتهامات بمهاجمة مصر، مع أن ماجدة نفت ذلك جملة وتفصيلاً، قائلةً إنها نصف مصرية.. من جهة الأم.. فكيف تهاجم نصف كيانها تكوينها. وبعد سنواتٍ، عادت ماجدة الرومي إلى القاهرة بعد رفع قرار المنع
*******
أما المطرب السوري مجد القاسم فتم ترحيله من مصر بسبب غضب السلطات المصرية من شقيقه فيصل القاسم مقدم برنامج الاتجاه المعاكس على قناة الجزيرة، وسط صيحات مجد بأنه غير مسؤول عن تصرفات وأقوال شقيقه. سرى قرار الإدراج لمدة تقترب من ستة أشهر، وحظي مجد بتعاطفٍ شعبي وإعلامي كبير، خصوصاً بعد رسالة استعطافٍ مؤثرة نُشِرَت في بريد الأهرام، ما دعا الجهات الأمنية إلى رفع اسمه من قوائم المنع، والسماح له بالعودة
كما تم منع المطربة اللبنانية نجوى كرم من دخول مصر، بعد أن تداولت صحف عربية خبراً.. تبين لاحقاً عدم صحته.. عن إساءتها إلى الرسول الكريم في حوار لها على إحدى القنوات الفضائية. وهكذا فوجئت نجوى لدى حضورها للقاهرة وبرفقتها شقيقتها على متن الطائرة اللبنانية المقبلة من بيروت بأن اسمها مدرجٌ على قوائم المنع من دخول مصر، ما دفعها إلى العودة على متن الطائرة ذاتها
*******
ومن ألغاز قرارات الإدراج والمنع ما حدث عندما منعت سلطات الأمن في مصر الأمير عبد الرحمن بن ترك من السفر إلى اليابان على متن الخطوط الجوية السنغافورية، لوجود اسمه على قوائم المنع بناءً على طلب النائب العام. وبعد 48 ساعة فقط تم رفع الاسم والسماح للأمير عبد الرحمن بن ترك بالسفر. وقيل إنه كان هناك خطأ في إدراج الاسم، نظراً لانتهاء القضية التي جرى إدراجه على أساسها
وإذا كان كلام كثير قد أثير حول منع الداعية الإسلامي عمرو خالد من العودة إلى مصر، فإن أجهزة الأمن المصرية منعت الداعية الإسلامي الحبيب علي زين العابدين الجفري اليمني الجنسية من دخول البلاد. وقيل إن السبب في ذلك تَدخُلُ وزير مرموق، لتأثير الداعية اليمني على عددٍ من نجمات الفن ونجاحه في إقناعهن بالاعتزال. وبعد 48 ساعة سُمِحَ بدخول الحبيب علي الأراضي المصرية، بعد تَدخُل شخصياتٍ عربية كبيرة
*******
ومن أشهر قصص الإبعاد عن مصر، قصة طرد سيدة سورية كانت تحضر حفل زفاف إحدى سيدات المجتمع في مدينة الإسكندرية، بعد أن تعدت على بعض المدعوات بالضرب والسب والقذف وتفوهت بالفاظ وعباراتٍ ماسة بالشرف والعرض، وقالت بالحرف الواحد: أنتوا المصريات نصفكم خدامات للعرب ونصفكم عاهرات للسواقين العرب. تم تحرير محضر لهذه السيدة برقم 1999 وتقدمت السيدات المعتدى عليهن بطلبٍ إلى وزير الداخلية بطرد السيدة السورية من البلاد، وأرفقن بالطلب صورة من التحقيقات
والأهم من قصة هذه السيدة.. التي لا تمثل إلا نفسها ولا تجسد إلا موقفها، بعيداً عن أي نعرة شعبوية لدى البعض.. هو منطوق الحكم الذي صدر ضدها والذي وضع بشكلٍ مفصل، ربما لأول مرةٍ، قواعد إبعاد الأجانب عن مصر. وجاء في هذا الحكم
:
إن الأجنبي عندما يخرج على النظام العام للدولة أو يهزأ بشعبها ويهين كرامة أبنائها ويخدش حياءهم وكبرياءهم ويتطاول على حرماتهم وأعراضهم، وهو قابعٌ على أرضهم ينعم بالإقامة فيها ولا يكترث بأحاسيسهم ومشاعرهم، فإن إبعادَ هذا الأجنبي عن البلاد أو منعَ دخوله إليها لا يكونُ مجرد حقٍ للدولة تترخص في استعماله كيفما تشاء ولكنه يصبح واجباً والتزاماً قومياً
*******
-يـاســر ثـابــت-
مدونة: قبل الطوفـان

اجياد
02-06-2009, 02:04 PM
نجـاة وقصص أخرى

(1)
السـيدة نجـاة
السيدة نجاة سيدة لطيفة مهذبة من بقايا أسرة ارستقراطية عريقة.. تسكن قبالتى تمامًا.. هى وحيدة، وأنا ـ لمؤاخذة ـ وحيد.. علاقتى بها شريفة جدًّا: صباح الخير يا ست نجاة.. صباح النور يا شاعر كنت أفاجأ بها قدامى واقفة على بسطة السُّلَّم.. تبتسم ابتسامة خفيفة، وتبادلنى نظرة أو نظرتين قبل أن تدلف إلى شقتها وترد الباب
أحيانًا كانت تناولنى طبقًا من الكعك أو البسبوسة، آخذ منها الطبق وأدلف إلى شقتى.. كنت أعيده إليها فى اليوم التالى فارغًا
قالت مرة إنها تحب الشعر؛ لذلك بدأت أضع لها قصيدة أو قصيدتين فى الطبق
لست أدرى لماذا أصابنى التوتر فى الفترة الأخيرة، وبدأت الوحدة تؤرقنى؛ وربما لهذا بدأت أفكر فى السيدة نجاة
هى معها ـ لمؤاخذة ـ فلوس، وحنان، وخبرة فى الأكل والذى منه.. وأنا ـ لمؤاخذة ـ عندى الرجولة وثلاثة دواوين شعر واسمى معروف
صحيح هى تكبرنى بعشرين عامًا، لكنها لاتزال تحتفظ بنضارة وحيوية البنات الصغيرات، سأتزوجها ونستأذن مالك العمارة فى إزالة الحائط الذى يفصل شقتينا، وأجعل من شقتى بكاملها مكتبة وصالون أدبى، ونعيش فى شقتها.. فكرت وتجرأت وفاتحتها بالأمس فى الموضوع
لست أدرى لماذا ظلت صامتة لمدة ثلاث دقائق محدقة فى وجهى دون أن تظهر على وجهها أية علامات رفض أو قبول، إلى أن فاجأتنى بعد ذلك بقولها: امشِ ياشـ
هكذا قالت: يا شــ
ولم تكمل، وتراجعتْ خطوتين إلى الخلف ودَلَفتْ إلى شقتها وردَّت الباب
أحسست ببرودة تسرى فى جسدى وتراجعت للخلف خطوتين، ودَلَفتُ إلى شقتى وأغلقت الباب
حاولت النوم مبكرًا على غير العادة، ولكنى ـ لمؤاخذة ـ لم أنم حتى الصباح.. بقيت طوال الليل أفكر فى حرف الشين.. ماذا كانت تقصد السيدة نجاة؟، ورحت أزاوج بين حرف الشين وحروف أخرى, وأرَكِّب الحروف على الحروف: شم.. شحـ.. شخـ ... شر.. شاعر.. شحط.. شحات.. شُرَّابة خُرْج
يا إلهى.. ماذا كانت تقصد السيدة نجاة؟
*******
(2)
يا خرابى
يا خراااااااابى -
نداء استغاثة، انطلق صارخًا متكررًا من حنجرة سين من نساء الطابق الأرضى.. انفتحت أبواب كل شقق العمارة، وانطلقت الأرجل بفعل لا إرادى فوق السلالم هابطة للطابق الأرضى
النداء وصل إلى أذن (ص) صاحب الاهتمامات الأدبية واللغوية، الجالس إلى مكتبه فى إحدى حجرات الطابق الثانى، ورغم أنه سمع أيضًا باب شقتهم يُفْتَح، ورغم أنه رأى أختيه الكبرى والصغرى وأمه ينطلقن قى انزعاج، وينخرطن فى الجموع المنخرطة، ألا أنه لم يتحرك من أمام مكتبه
كل ما فعله (ص) أن فتح الجزء الثانى من المعجم الوسيط وراح يحملق طويلاً فى مادة: خَرَبَ
*******
(3)
الحمد لله
كانت ليلة شنيعة، تكاثف فيها الحر والأرق وبعض التصرفات غير المعقولة لهذه الـ
كنت أنوى السفر؛ لذلك تخففت من ملابسى وكان علىَّ أن أنام مبكرًا؛ لأستيقظ مبكرًا؛ لأستقل قطار السادسة صباحًا
ـ أف.. أنتِ والحر والأرق؟
كانت مصرة على أن تعبث بجسدى كيفما شاء لها العبث، ولم يكن بالشقة من أحد غيرى وغيرها فى وقت كانت فيه مصرة على تقبيلى كما تحب وتريد، إلى أن يئستُ من ردعها، فاستسلمت لها وللنعاس معًا.. استغرقت فى النوم، ولم أعد أحس بأفعالها الشنيعة، لكن فى الصباح لم يكن من أحدٍ غيرها يوقظنى لألحق بقطار السادسة صباحًا، حينها حمدت الله أن علبة المبيد كانت فارغة
*******
-عبدالجـواد خفـاجى-

اجياد
02-06-2009, 02:05 PM
كيف تتغلب على العطش في نهار رمضان


إن ارتفاع درجة الحرارة هذه الأيام يؤدي إلى العطش ويلعب نوع الغذاء الذي يتناوله الصائم دورا كبيرا في تحمل العطش أثناء ساعات الصيام
ولكي تتغلب على الإحساس بالعطش.. يمكن إتباع النصائح التالية
*******
1-
تجنب تناول الأكلات والأغذية المحتوية على نسبة كبيرة من البهارات والتوابل بخاصة عند وجبة السحور لأنها تحتاج إلى شرب كميات كبيرة من الماء بعد تناولها
2-
حاول أن تشرب كميات قليلة من الماء في فترات متقطعة من الليل
3-
تناول الخضروات والفواكه الطازجة في الليل وعند السحور فإن هذه الأغذية تحتوي على كميات جيدة من الماء والألياف التي تمكث فترة طويلة في الأمعاء مما يقلل من الإحساس بالجوع والعطش
4-
تجنب وضع الملح الكثير على السلطة والأفضل وضع الليمون عليها والذي يجعل الطعم مثيل للملح في تعديل الطعم
5-
إبتعد عن تناول الأكلات والأغذية المالحة مثل السمك المالح والطرشي والتي تدخل تحت اسم المخللات فإن هذه الأغذية تزيد من حاجة الجسم إلى الماء
6-
يعتقد بعض الأشخاص إن شرب كميات كبيرة من الماء عند السحور يحميهم من الشعور بالعطش أثناء الصياموهذا اعتقاد خاطئ لان معظم هذه المياه زائدة عن حاجة الجسم لذا تقوم الكلية بفرزها بعد ساعات قليلة من تناولها
*******
إن الإكثار من السوائل في رمضان مثل العصائر المختلفة والمياه الغازية يؤثر بشدة على المعدة وتقليل كفاءة الهضم وحدوث بعض الاضطرابات الهضمية
ويعمد بعض الأفراد إلى شرب الماء المثلج بخاصة عند بداية الإفطار وهذا لا يروي العطش بل يؤدي إلى انقباض الشعيرات الدموية وبالتالي ضعف الهضم
ويجب أن تكون درجة الماء معتدلة أو متوسطة البرودة وأن يشربها الفرد متأنيا وليس دفعة واحدة كما في السنّة النبوية الشريفة
ودفع الطعام بالماء أثناء الأكل طريقة خاطئة لأنها لا تعطي فرصه للهضم وأكثر عمليات الهضم هو مضغ الطعام للحصول على هضم جيد
ننصح أيضا بعدم شرب العصائر المحتوية على مواد مصنعة وملونة اصطناعيا والتي تحتوي على كميات كبيرة من السكر وقد ثبت عند أطباء التغذية انها تسبب أضرارا صحية وحساسية لدى الأطفال ,ينصح بإستبدالها بالعصائر الطازجة والفواكه
*******
رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي
رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ
يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
*******

اجياد
02-06-2009, 02:06 PM
مقـولات في النجـاح
الجـزء الأول

الفرق بين الانسان الناجح والآخرين هو ليس نقص القوة، ولا نقص المعرفة، انما نقص الارادة
الانسان الذي يتبع الجماهير سوف لن ينتهي به الأمر أبعد من الجماهير، بينما الانسان الذي يمشي وحيدا هو الانسان الأكثر ترجيحا لبلوغ أماكن لم يبلغه أحد قبله
السمعة تأخذ منا عشرين سنة لصناعتها، وخمس دقائق لهدمها.. اذا أخذت هذا الأمر بعين الاعتبار، سوف تقوم بأعمالك بطريقة مختلفة
الأبطال لا يصنعون بفعل النوادي.. الأبطال يُصنعون نتيجة شيء عميق في داخلهم.. الرغبة، الحلم، والرؤية
النجاح غالبا يأتي للذين يجرأون بالقيام بالأعمال ونادرا ما يأتي للخجولين الذين يخافون من النتائج
*******
عندما ترى عملا ناجحا تأكد أن هناك من قام بخطوة شجاعة
أحب دائما أن يقول لي الناس انك لا تستطيع أن تفعل ذلك، لأنهم كلما يقولون لي ذلك، أعمله بجدارة
الأفكار الكبيرة تخاطب فقط العقول الكبيرة، بينما الأعمال الكبيرة تخاطب الجميع
العقبات هي تلك الأشياء المخيفة التي تواجهها عندما تحيد بنظرك عن الهدف
السمكة القوية وحدها التي تقدر على السباحة عكس التيار، بينما أي سمكة ميتة يمكنها أن تطفو على السطح
*******
انك لن تسطيع أن تجد الوقت للقيام بأي شيء.. لكي تجد الوقت عليك أن تخلقه
احذف الفشل من قائمة خياراتك
ليس هناك خطوة واحدة عملاقة التي حققت الانجاز، انما مجموعة خطوات صغيرة
فليكن هدفك بلوغ القمر حتى ان فشلت في الوصول اليه ستحط بين النجوم
البعض منا لديه مدارج يقلع منها الى النجاح.. لكن ان كنت ممن لا يملكون هذه المدارج عليك أن تشيدها بنفسك
*******
اعمل وكأنك لست بحاجة للمال.. وأحب وكأنك سوف لن تُؤذى.. وارقص من فرحك كما لو كان لا أحد يراك
ما يستطيع العقل البشري استيعابه والإيمان به، يمكنه تحقيقه
ليس هناك أسرار للنجاح.. انه نتيجة التحضير، والعمل الجاد، والتعلم من الأخطاء
ما يحدث خلفنا أو ما يحدث أمامنا لا يقارن بما يحدث في داخلنا
الأعمال العظيمة تتحقق ليس بالقوة انما بالإصرار
*******
لا تمكث كثيرا في الماضي.. استعمل الماضي فقط لاستيضاح نقطة معينة، ثم تجاوزه.. لا شيء يهم حقا سوى ما تقوم به في هذه اللحظة.. انطلاقا منها يمكنك أن تصبح انسان مختلف كليا، مليء بالحب والتفاهم، جاهز بيد ممدودة نحو النجاح، منتش وايجابي في كل فكرة وفعل تقوم به
المشكلة تكمن في التقاعس.. بكل بساطة الكثير من الناس لديهم الأفكار خلاقة لكن القليلين فقط من يقرر فعل شيء بشأنها الآن، ليس غدا ولا في الأسبوع القادم.. انما اليوم.. المبدع الحقيقي هو من يحول أفكاره الى انجازات
كل شيء تحلم به، وتتوق اليه بشدة، وتعتقد به بإخلاص، وتعمل للحصول عليه لا محالة سوف يتحقق
ابتعد عن الأشخاص الذي يحاولون التقليل من طموحاتك.. البسطاء فقط يقومون بذلك، بينما الناس العظام هم الذين يشعرونك أنك باستطاعتك أن تصبح واحدا منهم
*******

اجياد
02-06-2009, 02:06 PM
كلمــة ســلام



مين فينا عارف الزمان خبى لنا ايه
ايام تجينا.. وتواعدنا.. بتنادينا.. و تكايدنا
يوم بتوهب نبض قلبى 100 حياه
يوم تروح و تسيبني فجأة
تسلب العاشق مناه
ايام نعيشها.. او تعيشنا
ونلاقيها.. وتلاقينا
يوم تقرّب.. يوم تحوشنا
وتفارقنا.. تهدّ فينا
او تعود للنهر تاني.. اسرار الحياه
*******
مكتوب.. نصيب
مقسوم هانبعد.. او نغيب
مقسوم نعيش
مقسوم نموت ف البعد او نقدر نعيش
ماتكمليش..
طول مانتي فاكره
وحبي عايش عمره فيكي
مافيش محال.. هقدر اعيش
*******
ماقدرش افوتك بس يوم.. ولا تقدريش
فيه ناس نشوفها
نتوه و نغرق بين حروفها
وناس نشوفها
وبالسنين نسكن وشوشها
توهب قلوبنا طوق النجاه.. وتكون رفيق
تسكن قلوبنا.. تكون دليل
ويادوب يادوب.. تمشي الحياه
نختار طريق..
ويجينا ليل.. وتروح بعيد.. وسط الغيوم
عارفك هناك.. وسط الشجر
فوق ف السما.. جوا العنين
عاشق هواك
اسرح و ادوب.. واسكن سماك
*******
طب رايحه فين
حاسس بخوفك.. وكلام حروفك.. شوقك.. حنين
مش بس ساكن.. جوا الاماكن
مش حب لكن
ده غرام وكون
عشق.. وجنون
عارفه اما تمشي.. وف عز قلبى ما هايبكى نار
جوا ف عيونى.. حزنى وسكونى
دمعى المرار..
من غير ايدين تلمس ايدين
من غير عينين تدمع كتير.. من غير كلام
هانده عنيكي.. وهابوس ايديكي
واهديكي عمري
وهاقول سلام..
*******

اجياد
02-06-2009, 02:07 PM
البحـث عن عريـس

لم تعد الفتاة تخفي رغبتها في الزواج وتضررها من تأخره وخاصة كلما طالت عليها سنين الانتظار، وهذا مما عمت به البلوى كما يقول الفقهاء
تذهب الفتاة إلى عملها لتجد حولها عشرات البنات في مثل حالها أو أسوأ، وتسمع إحداهن تطلق شكوى باسمة مغلفة بخفة الدم المصرية والقدرة العجيبة علي السخرية من كل شيء، فإذا ردت زميلة مخضرمة تنوء بعبء أسرتها: لا داعي للاستعجال الزواج كله هموم.. تنتهز الفتيات الفرصة ويتبارين في الرد عليها: أريد أن أتزوج خصيصا لأوجه هذه النصائح للبنات وأحرق دمهم.. وواحدة تقول: دعيني أتزوج وأشكو.. والثالثة: أنا راضية بالهم.. وأخرى: أريد أن أتزوج قبل أن أموت كمدا، على الأقل لأستخدم جهازي الذي ظلت أمي تكدسه لي منذ مولدي
وتتوالي الضحكات والقفشات ولكنه كما يقول الشاعر: ضحك كالبكاء
*******
وإذا تطوعت الزميلة الكبيرة بالبحث عن عريس لإحداهن توالت المفاجآت، فهي تسأل أسئلة تفصيلية عجيبة عن كل ما يخصه، ماديا ومعنويا وعلميا وأدبيا وأسريا وخلافه، ترد الكبيرة: هل تريدين عريس تفصيل؟ هذا هو المتاح لدينا.. ترد البنت وقد سرحت بخيالها واستدعت مخزونها الثقافي الكبير في مواصفات العريس المنتظر: أنتِ لا تفهمينني، أريده رومانسيا يعيش معي قصة حب حقيقية ويجعلني أحلق فوق السحاب.. ترد الكبيرة: إذن تريدين شاعر، ولا داعي للشقة والشبكة والأثاث؟.. ترد البنت بسرعة: لا تتسرعي في فهمي، طبعا هذه أشياء أساسية جدا جدا وكيف نعيش بدونها، بل إنني أتمنى أن تكون كلها على أعلى مستوى
ترد الكبيرة: عندي شاب يعمل بالتجارة ولكن مؤهله متوسط.. تسارع البنت: لا لا لا.. أريده إن لم يكن يفوقني في المؤهل العلمي والمنصب المرموق علي الأقل يساويني
تمر الشهور، وتأتي الكبيرة يوما متهللة سعيدة: وجدته وجدته.. وتقابله الفتاة لتبدأ في إجراءات الفيش والتشبيه وتمطره بأسئلتها واستفساراتها
تجز الكبيرة على أسنانها غيظا، فهي بعد عشرة عشرين سنة مع زوجها وبعد أن أصبح أولادها رجالا أطول منها، لم تخطر على بالها تلك الجوانب في شخصية زوجها لتعرفها وتسأل عنها، وتنتهي المقابلة
بعد ذلك تعتذر الفتاة لأن العريس غير مطابق للمواصفات
*******
ارتفاع سقف توقعات البنات عامل رئيسى في تأخير زواجهن، فالفتاة التي تجاوزت الثلاثين من الصعب أن تقبل الزواج بسهولة بسبب نضج شخصيتها وتراكم خبرات أليمة سمعتها وعايشتها وزيادة توقعاتها وكأنها تريد من العريس أن يعوضها عما فاتها كله، وغالبا تتزوج في النهاية شخصا مثل غيره به عيوب كثيرة وقد أضاعت من قبل فرصا أفضل منه
أما الفتاة صغيرة السن فهي تتزوج من يتقدم لها ويوافق عليه أهلها وهي سعيدة وفرحة، وبعد الزواج تكتشف مميزاته و عيوبه علي مهل وتكون أقدر علي التكيف معها
مسألة العيوب والمميزات هذه غير إنسانية بالمرة ولا تدل علي النصاحة والشطارة بل تدل علي قلة الخبرة وسطحية التفكير، فالفتاة لا تشتري ثوبا أو قطعة أثاث تقوم بفرزها أولا ولكنها ترتبط بإنسان إما أن ترتاح له أو لا، وهو مثلها تماما به مميزات وعيوب، وكما تريد منه أن يقبلها كما هي عليها أن تفعل ذلك
ما يحدث بعد الزواج هو نوع من التشذيب أو السنفرة للأجزاء الخشنة في شخصية وطباع الزوجين ليتم التكامل والتناسب بينهما، وبعد فترة تجد الشاب المهمل صار حريصا علي تعليق ثيابه وترتيب مكتبه وإلقاء المهملات في سلتها، والفتاة التي كانت لا تدخل المطبخ أصبحت فنانة ماهرة وخبيرة طهي وهكذا
إذا كان الزوج رجلا عمليا امنحيه بعضا من الرقة والخيال وإذا كان مترددا اشحنيه بالثقة والإقدام وهو أيضا سيمنحك الكثير من التجدد والاختلاف الذي يثرى شخصيتك
*******
يقول علماء النفس أن الإنسان تتكون شخصيته وطباعه مرتان الأولي على يد أمه والثانية علي يد زوجته، ويؤكدون أن الزواج الناجح ولادة ثانية وحياة جديدة، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير
وليس بعد قوله صلى الله عليه وسلم قول
تزوجي وخوضي تجربتك ولا تترددي كثيرا وتوكلي على الله
*******

اجياد
02-06-2009, 02:07 PM
مُنحنيــــــات



لا أعرف لماذا يصر هذا السيناريو الغريب على أن يتكرر مرة بعد مرة
*******
يبدأ الأمر بسيطا هينا ثم يأخذ فى التسارع بمعدل متزايد.. حتى يصل الذروة فى زمن قياسى
وكما تعلمنا المنحنيات الإقتصادية التى كنا ندرسها فى الكلية.. يعقب مرحلة الذروة مرحلة الإنهيار.. قد يكون تدريجيا أو مفاجئا, إلا أنه هذه المرة يأتى تدريجيا.. لا يصدقه أو يستسيغه الطرف الآخر, ثم مع الوقت تبدأ امارات الإنهيار تعلن عن نفسها واحده تلو الأخرى بتسارع رهيب حتى تأتى النهاية المحتومة والمقدّرة منذ البداية
*******
ومع نهاية هذه القصة تبدأ قصة أخرى.. تبدأ متسارعة قوية.. تتجه نحو القمة فى سرعة زمنية أظنها الأسرع على الإطلاق هذه المرة.. ثم لا تلبث أن تتدخل نظريات المنحنيات الإقتصادية اللعينة.. فيعقب الإرتفاع إنخفاض تدريجى ببطء قاتل.. ثم تأتى النهاية المحتومة بعدها مباشرة
الغريب أنك تجد نفسك وسط كل هذا مُسيّراً وليس مُخيّراً.. كسيزيف.. يعلم جيدا أنه لا طائل من حمل الصخرة العملاقة.. الا انه لا يستطيع التوقف عن هذا العمل العبثى
غريب هذا الانفصال المطلق بين الوعي واللاوعي
أنت تدرك ما سيحدث لكنك لا تتوقف عن اقتراف كل ما يمكن أن يؤدى إليه
ووسط كل هذا قد تحصل على دقائق من النشوة.. وكثير من المساعدات.. دقائق قليلة لا تستمر.. سرعان ما تختفي تحت وطأه إنهيار المنحنى.. فهل يمكن أن تحسد سيزيف على جرعه ماء لا تسمن ولا تغني من جوع؟
*******
سؤال آخر وأخير
لماذا لم تعد فكرة الإنتحار بمثل هذا السوء؟
*******

اجياد
02-06-2009, 02:30 PM
الجولـة البـاريسيّـة
الجـزء الـرابع: جـنــــون


أدهم صبري.. ضابط مخابرات مصري في الخامسة والثلاثين من عمره، يرمز إليه بالرمز ن-1
حرف النون، يعني أنه فئة نادرة، أما الرقم واحد، فيعني أنه الأوَّل من نوعه؛ هذا لأن أدهم صبري رجل من نوع خاص.. فهو يجيد استخدام جميع أنواع الأسلحة، من المسدس إلى قاذفة القنابل.. وكل فنون القتال، من المصارعة وحتى التايكوندو
هذا بالإضافة إلى إجادته التامة لست لغات حيَّة، وبراعته الفائقة في استخدام أدوات التنكُّر والمكياج، وقيادة السيارات والطائرات، وحتى الغواصات، إلى جانب مهارات أخرى متعدِّدة
لقد أجمع الكل على أنه من المستحيل أن يجيد رجل واحد، في سن أدهم صبري، كل هذه المهارات.. ولكن أدهم صبري حقَّق هذا المستحيل، واستحق عن جدارة ذلك اللقب، الذي أطلقته عليه إدارة المخابرات العامة
لقب رجل المستحيل..
*******
استعدوا يا رجال -
نطقها إليعازر في صرامة، في مواجهة المستعربين، الذين ارتدوا الأوشحة الفلسطينية، استعداداً للهجوم على السفارة المصرية، فقال أحدهم، وهو يحكم وشاحه حول وجهه: متى سنحصل على أسلحتنا؟
أجابه في صرامة: قبل الهجوم مباشرة.. إنكم لن تسيروا في شوارع باريس، حاملين أسلحتكم
غمغم الرجل: فليكن
أشار إليعازر إلى السيارة، قائلاً: والآن جميعاً إلى السيارة
سأله ماير في قلق: وماذا لو التقط أحد رجال الشرطة رقمها، أو
قاطعه في صرامة: لقد استأجرناها باسم فلسطيني، يقيم هنا
ابتسم ماير في خبث، قائلاً: إذن، فستتعمَّد أن يراها أحد رجال الشرطة، ويشك في أمرها
قال إليعازر في برود: بدلاً من هذه الاستنتاجات المتفذلكة، اذهب لإتمام مهمتك، فبقاء ذلك الصبي على قيد الحياة، قد يهدِّد العملية كلها بالفشل
انعقد حاجبا ماير، وهو يقول في حدة: ماير لم يفشل في مهمة قط
قال إليعازر، في شيء من السخرية: لكل شيء بداية
شعر ماير بمزيد من الغضب، وهم بقول شيء ما، عندما سمع صوت محرِّك السيارة يدور فجأة، فأدار عينيه إليه بحركة غريزية، قبل أن يشهق، في مزيج من الثورة والغضب، ويهتف: إنه هو
قبل حتى أن يكتمل هتافه، كان أدهم ينطلق بالسيارة الفان، بأقصى سرعة.. وكانت مفاجأة مذهلة للجميع
لم يدرِ أحدهم كيف تسلَّل إليها، ولا كيف احتل مقعد القيادة، دون أن يلمحه أحدهم، بل ولا حتى كيف عرف موقعهم
وبكل الغضب، صرخ إليعازر، في وجه ماير: لقد تبعك أيها الغبي
صرخ فيه ماير بدوره: دع هذا لما بعد.. أمسكوا به أوَّلاً.. الأسلحة كلها في السيارة
أشار إليعازر إلى المستعربين؛ لينطلقوا خلف أدهم، وهو يقول في صرامة: وكذلك دافيد وكاهان
أدرك ماير ما يعنيه وجود رجلين من الموساد، داخل السيارة، التي يفر بها أدهم، والتي يطاردها عشرة من المستعربين الأقوياء، وهاله أن يظفر به أحدهم، من دونه، فانطلق بدوره إلى سيارته، يشترك بكيانه كله في السباق
وكانت أعنف مطاردة شهدتها شوارع باريس
على الإطلاق..
*******
شعر أحمد، الشقيق الأكبر لأدهم، بدهشة عارمة، عندما استيقظ عطشاً في الليل، ففوجئ بوالده جالساً في الصالة المظلمة، يواجه النافذة المطلَّة على الحديقة، في صمت تام
ولثوانٍ، وقف أحمد يحدِّق في والده لحظات، قبل أن يتجه نحوه، على أطراف أصابعه، وعلى الرغم من ثقته، في أنه لم يصدر أدنى صوت، فقد قال والده، قبل أن يصل إليه: لماذا استيقظت، في هذه الساعة يا أحمد؟
غمغم أحمد: كنت عطشاً فحسب
ثم جلس إلى جوار والده، ولاذ الاثنان بالصمت بضع لحظات، قبل أن يسأله أحمد في خفوت: أهذا بسبب أدهم؟
صمت صبري بضع لحظات أخرى، قبل أن يجيب: إلى حد ما
حمل صوته منتهى القلق، وهو يسأل: أهو في خطر؟
هزَّ صبري رأسه نفياً، وهو يجيب في مرارة: لست أدري
وصمت لحظة أخرى، ثم أضاف: وهذا ما يقلقني
هال الجواب أحمد، فسأل بمزيد من القلق: ألم تصل أية أخبار بشأنه؟
هزَّ صبري رأسه نفياً مرة أخرى، وقال: مطلقاً
شملهما الصمت معاً بعض الوقت، قبل أن يغمغم أحمد: يقولون: انعدام الأخبار هو خبر جيِّد
تمتم صبري: أتعشَّم هذا
سأله أحمد، في شيء من الحذر: ألا يمكنك الاتصال بسفارتنا هناك، و
قاطعه صبري في صرامة: كلا
كان سيكتفي بهذا القول، ولكنه شعر بما سيسببه هذا لـأحمد من اضطراب، فاستطرد: وصدقني.. هذا من أجل أدهم.. من أجل مستقبله
ولم يفهم أحمد ما يمكن أن يعنيه هذا
لم يفهم أبداً..
*******
من حسن حظ أدهم، أن والده درَّبه على قيادة السيارات، على الطرق الوعرة، منذ كان في الثانية عشرة من عمره، ولكنه، وعلى الرغم من هذا، لم يتخيَّل نفسه أبداً في مطاردة كهذه
ست سيارات صغيرة تطارده في شراسة، وكلها يقودها رجال، أكثر خبرة منه بكثير
كل هذا، وهو يجهل وجود اثنين من رجال الموساد، في الصندوق الخلفي للفان
أما دافيد وكاهان، فقد ارتبكا في البداية، عندما انطلقت بهما الفان فجأة، وتصوَّرا أن إليعازر قد أصدر أمراً بالانطلاق، ولكنهما، عندما استعادا توازنهما، أدركا الحقيقة المفزعة على الفور
أدركا أن ذلك الصبي، الذي سمع حديثهما في الطائرة، هو الذي يقود الفان
وأصابهما ذهول عارم
ثم راحت السكرة، وجاءت الفكرة
وفي توتر هامس، قال كاهان: أي صبي هذا؟
غمغم دافيد في عصبية: سنجيب هذا السؤال فيما بعد.. المهم أن نوقفه أوَّلاً
تطلَّع كاهان إلى كومة الأسلحة أمامه، وقال: لن يكون هذا عسيراً؛ فلدينا هنا ترسانة أسلحة كاملة
غمغم دافيد: هل تقصد؟
أجابه كاهان، قبل أن يكمل، وهو يلتقط مدفعاً آلياً: بالتأكيد يا صديقي.. بالتأكيد
حمل كلاهما مدفعين آليين، وأشار كاهان إلى موقع السائق، من الصندوق الخلفي للسيارة، قائلاً: سنطلق النار هنا
في نفس اللحظة، التي نطق فيها عبارته، كانت سيارتان من سيارات المستعربين، تحيط بسيارته، وثالثة تسعى لأن تسبقه لتقطع الطريق عليه
كانوا يشعرون بأنهم يواجهون صبياً صغيراً
وكان هذا أكبر خطأ ارتكبوه
فربما كان أدهم مجرَّد صبي بالفعل، ولكنه يمتلك جرأة وجسارة رجل ناضج.. وكان يقود الفان بمهارة كافية
لذا، فقد مال بالفان، ليرتطم بالسيارة إلى يمينه، ثم عاد بها إلى اليسار في سرعة وعنف، ليرتطم بسيارة أخرى
تلك الحركة المزدوجة البارعة، كانت مفاجأة للجميع
للمستعربين..
وماير..
ودافيد وكاهان..
دافيد وكاهان اللذين اختلّ توازنهما، مع الحركة المزدوجة المفاجئة، فانطلقت رصاصات دافيد في سقف الفان، ومالت رصاصات كاهان، لتخترق صندوق السيارة، في الجزء المجاور لأدهم تماماً
وكانت المفاجأة الأخيرة، من نصيب أدهم نفسه
فالرصاصات التي انطلقت، في الصندوق الخلفي، جعلته يدرك أن المطاردين يكمنون معه، في السيارة نفسها
وهذا يعني أن المصيدة تطبق عليه، من جميع جوانبها
السيارات أمامه، وخلفه، ومن حوله
وخصومه مسلحون، في الصندوق، خلفه مباشرة
وهذا يعني أن خطته كانت جنونية، أكثر من اللازم
وأنها لم تترك له مفراً
أي مفر..
على الإطلاق
*******
انطلق الملحق العسكري، للسفارة المصرية في باريس، يعدو، عبر ممر السفارة، ليلتقي بالسفير، في منتصف المسافة، وهذا الأخير يقول في قلق: هناك دوي رصاصات قريب.. ما الذي يحدث بالضبط؟
أجابه الملحق العسكري، في توتر ملحوظ: إنني في سبيلي لمعرفة ذلك يا سيِّدي
أسرع بالفعل إلى سطح السفارة، وتطلَّع بمنظار مقرِّب، إلى الجهة التي انبعث منها دوي الرصاصات
وهاله ما رأى
كانت هناك مطاردة عنيفة، تدور في شوارع باريس، على مقربة من مبنى السفارة
مطاردة بين سيارة فان مسرعة، وثلاث أو أربع سيارات.. لحق سكرتير السفارة بالملحق العسكري، في هذه اللحظة، وسأله في توتر بالغ: ماذا يحدث بالضبط؟
غمغم الملحق العسكري، وهو يتابع ما يحدث في اهتمام، عبر منظاره المقرِّب: لست أدري بعد، ولكنني أحاول الفهم
هاله بشدة أن رأى رجالاً يرتدون الأوشحة الفلسطينية، في تلك السيارات الصغيرة، ثم شاهد وجهاً مألوفاً، في سيارة أخرى
وجها جعله يغمغم: رباه!.. ترى هل
لم يكمل عبارته، وعقله يستعرض مجموعة من الوجوه، التي درسها، إبان عمله في المخابرات
ثم توقَّف ذهنه فجأة، عند وجه بعينه
وانعقد حاجباه في شدة، وهو يغمغم: ماير
سأله سكرتير السفارة: من؟
أجابه في حزم متوتر: قاتل رسمي.. يعمل لحساب الموساد الإسرائيلي
شحب وجه سكرتير السفارة، وهو يغمغم: قاتل؟
تابع الملحق العسكري، وكأنه لم يسمعه: الغريب في الأمر، هو أن يشترك مع مجموعة من الفلسطينيين، في مطاردة الفان، وهذا أمر مستحيل
سأله سكرتير السفارة في توتر: ومن يقود الفان؟
أدار الملحق العسكري منظاره، نحو الفان، التي دارت بحركة حادة، وارتطمت بسيارتين، ثم واجهته مباشرة، واتسعت عيناه بمنتهى الدهشة، وهو يغمغم: رباه!.. إنه مجرَّد صبي
تساءل سكرتير السفارة: هل سرق الفان؟!.. أهو سارق سيارات؟
لم يجبه الملحق العسكري، وهو يفكِّر في عمق، ثم لم يلبث أن خفض منظاره المقرِّب، وهو يغمغم، في لهجة توحي بأهمية وخطورة الأمر: لابد من إبلاغ القاهرة.. فوراً
وفي الوقت الذي تعالى فيه دويّ أبواق سيارات الشرطة الفرنسية، فغر سكرتير السفارة فاه في حيرة
فهو لم يفهم ما يحدث
أبداً..
*******
ما أن سمع إليعازر دوي أبواق سيارات الشرطة الفرنسية، حتى كاد ينفجر غيظاً وثورة
فآخر ما كان يتمناه، في تلك الليلة، هو ظهور وتدخُّل الشرطة
وكم شعر بالغضب والثورة على أدهم
وكم تمنى لو يملك عنقه، في تلك اللحظة
ولكنه، كرجل مخابرات، استطاع كتمان مشاعره في أعماقه، وهو يلتقط جهاز اللاسلكي المحدود، الذي يربطه برجاله، قائلاً، في صرامة تحمل نبرة حنق واضحة: انسحبوا فوراً.. فليبقَ دافيد وكاهان فقط، وعليهما تصفية المسئول، أياً كان الثمن.. أكرِّر.. أياً كان الثمن
وعلى الرغم من حنقهم، انسحب المستعربون فوراً، وبقي ماير وحده يواصل المطاردة، باعتبار أنه لا يشترك مع الآخرين، في دائرة اللاسلكي المغلقة
ثم إن الغضب في أعماقه كان يفوق كل شيء
حتى الأوامر..
وعلى الرغم من رؤيته السيارات الأساسية تنسحب، أدرك أدهم أن الخطر ما زال يكمن في الصندوق الخلفي للسيارة التي يقودها
وكان المفر الوحيد، هو ألا ينطلق بها في خط مستقيم أبداً
من المحتم أن ينطلق متأرجحاً في عنف، حتى لا يتمالك القاتلان في الصندوق الخلفي توازنهما أبداً
وهذا ما فعله
وفي حنق، غمغم كاهان: يا له من صبي لعين!.. إنه يمنعنا من إجادة التصويب
هتف دافيد: التصق بالجدار، وستحصل على الثبات اللازم
استمع كاهان إلى النصيحة، والتصق الرجلان بالجدار الداخلي للصندوق، في محاولة لاستعادة توازنهما، وهما يصوبان مدفعيهما إلى حيث يجلس سائق الفان، و
ولكن أدهم أقدم على عمل أكثر جنوناً
لقد مال بالفان في عنف، واتجه بها نحو مبنى السفارة المصرية
مباشرة..
وعلى سطح السفارة، هتف الملحق العسكري بمنتهى الدهشة: مستحيل!.. ماذا يفعل هذا المجنون؟
في نفس اللحظة، التي نطق فيها تساؤله، كان أدهم يقفز بالفان فوق الرصيف، فتميل على نحو بالغ الخطورة، ثم تسقط على جانبها في عنف، باغت دافيد وكاهان، اللذين ارتطما بالجدران، قبل أن تصطدم الفان بجدار سور السفارة بمنتهى العنف، مما ألقاهما إلى الأمام في قوة، ليرتطما بمقدمة الصندوق على نحو شديد الإيلام
وضغط ماير فرامل سيارته بمنتهى القوة، في نفس الوقت الذي أضيئت فيه أنوار السفارة، وظهر رجال أمنها يجرون نحو الباب الرئيسي
وفي الوقت نفسه، اكتظ المكان بسيارات الشرطة الفرنسية، التي وصلت في اللحظة نفسها
وأمام عيني ماير، انقض الكل على الفان، وأحاطوها بأسلحتهم المشهورة، وألقوا القبض على دافيد وكاهان، اللذين أصيبا إصابات فادحة
ولدهشة ماير، لم يجدوا سواهما، مع كومة الأسلحة
أما أدهم الشاب، فقد اختفى
اختفى تماماً..
*******
..أدهم -
هتف صبري بالاسم، في انفعال بالغ، فور قراءة التقرير، الوارد من باريس، فسأله مديره في اهتمام وفضول: ما شأن أدهم ابنك بهذا؟
أخفى صبري توتره، وهو يجيب: فقط تذكَّرته الآن
تطلَّع إليه مديره في شك، وسأله: أين أدهم الآن يا صبري؟
صمت صبري لحظات، ثم أجاب في توتر: في باريس
انعقد حاجبا المدير في غضب، وأعاد قراءة تلك الفقرة في التقرير، والتي تتحدَّث عن صبي، يقود الفان، التي اصطدمت بالسفارة، ثم قال في صرامة شديدة: أما زلت مصراً على تلك التجربة الجنونية، التي تجريها على ابنك يا صبري؟
صمت صبري لحظة، قبل أن يجيب في اقتضاب: ليست جنونية
رمقه المدير بنظرة غاضبة صارمة، قبل أن يقول: هذا شأنك، ولكن لو أن ذلك الصبي، الذي كان يقود الفان، في تلك المطاردة المسعورة، التي انتهت بما انتهت إليه، فلن يكون هذا شأنك
لم يفهم صبري ما يعنيه المدير بقوله
لم يفهم أبداً..
ولكنه شعر بالقلق
قلق عنيف، جعل قلبه يخفق في عنف، وهو يسأل: ما الذي يعنيه هذا بالضبط؟
أجابه المدير في صرامة: الكاميرا الصغيرة، في منظار الملحق العسكري، التقطت صورة سائق الفان، ولقد أصدرت أوامري بالبحث عنه في باريس، و
صمت لحظة، ثم أضاف في صرامة أكثر: وإلقاء القبض عليه
ازدرد صبري لعابه في توتر، دون أن يجيب، ولكن كل ذرة في كيانه، كانت تشعر بتوتر بالغ
فلو ألقت المخابرات القبض على أدهم، فسيعني هذا انعدام فرصته تماماً، في الانضمام إليها يوماً ما
وهذا يفسد خطته..
وحلم حياته..
وقبل أن يتمادى في أفكاره، سمع مديره يكمل: وصورة ذلك الصبي تصلنا الآن بالراديو
التفت صبري بكل قلق الدنيا، نحو جهاز استقبال الإشارات، الذي راح يستقبل الصورة نقطة بنقطة، من أسفل إلى أعلى
حتى اكتملت تماماً
وهوى قلب صبري بين قدميه
فعلى الرغم من عدم وضوح الصورة، فقد عرف على الفور أنها صورة ابنه
صورة أدهم..
ويا لها من صدمة..
عنيفة..
*******

اجياد
02-06-2009, 02:30 PM
نجوم على القوائم السوداء
الجــزء الأول



يُقلِبُ ضابطُ الجوازات صفحاتِ جواز السفر ويركزُ نظراته على بياناتِ صاحب الجواز، وينقرُ بأصابعه على لوحة جهاز الكمبيوتر أو يحيل الأمر إلى موظفٍ أقل درجةً يجلس في كابينة ملاصقة، قبل أن يضع ختم الوصول أو المغادرة، أو يبلغ المسافر الذي أمامه بأحد أمور ثلاثة: إما أنه مدرجٌ على قوائم ترقب الوصول أو أنه ممنوعٌ من دخول البلاد، أو أنه ممنوعٌ من السفر
*******
وفي مصر، لا تكتفي وزارة الداخلية بقرارات المنع من السفر أو دخول البلاد أو الإدراج على قوائم ترقب الوصول، وإنما تعذب أيضاً كثيرين في المطارات والمنافذ الحدودية تحت عنوان مزعج: تشابه الأسماء
ولعل هذا هو ما دفع محكمة القضاء الإداري في نهاية إبريل نيسان 2007 إلى تأكيد أن امتناع وزارة الداخلية عن إزالة تشابه الأسماء كسبب في وضع الأشخاص على قوائم الممنوعين من السفر أو ترقب الوصول يعد قراراً سلبياً يجب وقف تنفيذه. وأشارت المحكمة إلى أنه من أخص واجبات هيئة الشرطة كأحد قطاعات الوزارة في مجال الحفاظ على الأمن القومي للبلاد، هو توخي الحذر المطلوب في خروج المواطنين بالشروط المنصوص عليها قانوناً، وهو ما يقضي من القائمين على تلك الهيئة بضرورة الإسراع في اتخاذ الإجراءاتِ الكفيلة بإنهاء دخول المواطنين إلى البلاد والتأكد من صحة البياناتِ والإجراءاتِ بما لا يحمل اللبس أو الاختلاط أو التشابه بين الأسماء
بطبيعة الحال، فإن وزارة الداخلية لم تهتم كثيراً بكلام محكمة القضاء الإداري
والفارق بين قوائمِ ترقب الوصول والمنع من دخول البلاد، هو أن الأول يسري على المواطنين، كما يسري أيضاً على الأجنبي إذا كان مطلوباً في إحدى القضايا أو هارباً من تنفيذ حكم قضائي. أما المنع من دخول البلاد فيسري على الأجانب فقط ، إذ تُخطرهم السلطات بأنهم شخصيات غير مرغوب في دخولها البلاد، وتخيَرهم بين العودة على الطائرة نفسها التي أقلتهم إلى البلد الذي جاءوا منه أو اختيار أي دولة أخرى توافق على استقبالهم، أو الترحيل إلى وطنهم الأصلي
والشاهد أن معظم الهاربين.. أو المتهربين من قرارات منع السفر.. سافروا أو هربوا إلى خارج مصر عن طريق الموانيء والمطارات بحيلٍ مختلفة، بل إن بعضهم توقف في طريق المغادرة في استراحة كبار الزوار، لصدور قرار المنع من السفر بعد سفرهم مباشرة، أو لاستخدامهم الجنسية المزدوجة وجواز السفر الأجنبي
*******
تضم قوائم الإدراج في مصر العديد من أسماء المشاهير الذين تملأ صورهم وأخبارهم الصحف والمجلات. وعلى سبيل المثال فإن الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، مدرجٌ على قوائم ترقب الوصول في المطارات والموانىء المصرية، ما يعني أن القرضاوي يلقى معاملة المشتبه فيهم على يد سلطاتِ الأمن في زيارته المتكررة إلى بلده، في حين أنه يحظى بمعاملة خاصة لدى زيارته لدولٍ عدة في مختلف أنحاء العالم
ومن أشهر الهاربين عضو مجلس الشورى ممدوح إسماعيل، مالك عبارة "السلام 98" التي غرقت في البحر الأحمر في 3 فبراير شباط ألفين وستة وأودت بحياة أكثر من ألف شخص. وعلى الرغم من الملاحقة القضائية فإن ممدوح إسماعيل هرب مع نجله عمرو ليستقرا في بريطانيا، بعيداً عن طائلة القانون المصري الذي حكم في 27 يوليو تموز 2008 بتبرئتهما من التهم الموجهة إليهما
*******
وربما كان أقدم الهاربين هو رجل الأعمال توفيق عبد الحي الذي فر في 18 فبراير شباط 1982 إثر الإعلان عن ضبط صفقة استيراد دواجن فاسدة (1426 طناً) كانت على وشك التوزيع على منافذ البيع، بجانب قضايا مالية أخرى، بعد أن حصل على ما لا يقل عن 15 مليون دولار من ثلاثة بنوك كبرى بلا أي ضمانات أو مستندات. وعندما استدعته النيابة اكتشفت أنه استغل رئاسته لبعثة إحدى الألعاب الرياضية في التسلل إلى الخارج، وبمعنى أصح فقد هرب بقرار وزاري صدر قبل قرار الإدراج على قوائم المنع بيومين فقط. فقد صدر قرار منع توفيق عبد الحي من السفر في 20 فبراير شباط 1982. وسرعان ما كبرت كرة الثلج لتصبح الاتهامات أكبر وأخطر بعد شهر من سفره، أي في مارس آذار من ذلك العام
وفور علمه بقرار إدراج اسمه استقر في اليونان، لعدم وجود اتفاقية بين القاهرة وأثينا تقضي بتبادل تسليم المتهمين الهاربين. وللمفارقة، فإن زوجة توفيق عبد الحي غادرت مصر في مارس 1982، ليصدر قرار منعها من مغادرة البلاد بعد سفرها بيومٍ واحد
*******
وعلى القائمة نفسها يبرز اسم سيدة الأعمال هدى عبد المنعم والتي أطلق عليها وصف: المرأة الحديدية.. بعد أن اتُهِمَت في القضية التي تحمل رقم 3565 لسنة 1984 وصدر حكم بحبسها ثلاث سنواتٍ مع الشغل لإصدارها شيكاً بدون رصيد بقيمة 50 مليون جنيه. وكانت هدى عبد المنعم التي شغلت منصب رئيس مجلس إدارة الشركة الدولية للإنشاء وهيدكو مصر، قد حصلت على تسهيلاتٍ ائتمانية بموجب أوراق مزورة، وأكد تقرير الرقابة الإدارية وقتها أن هدى حصلت على العديد من التسهيلات من بنوكٍ عدة من دون ضمانات، وأخرى بضمانات مزورة من بنك القاهرة والبنك العربي الإفريقي، وبنك قناة السويس، وأيضا البنك التجاري الدولي
وبالرغم من إدراج اسمها في قائمة الممنوعين من السفر فإن هدى عبد المنعم تمكنت من الفرار باستخدام حيلةٍ ذكية، وبمعاونة أيادٍ خفية. فقد دخلت صالة السفر وهي ترتدي حجاباً وتضع مكياجاً متقناً لتقترب من ملامح ابنتها الكبرى التي كانت تحمل جواز سفرها
سيناريو الهروب كما تخيله رجال الأمن بعد ذلك، تضمن قيام معاونها الذي سهلَ لها السفر بتسليم جواز سفرها وختمه من دون أن يرى الضابط صاحبة جواز السفر، لتتمكن المرأة الحديدية من الهروب بجواز سفر الابنة إلى اليونان، التي تمتلك فيها حالياً شركة باسم جولدن جلف للشحن البحري ومقرها. وهذه الشركة ليست لها مراكب، ومكتبها عبارة عن غرفة صغيرة في إحدى البنايات، وتم تسجيلها في بنما وتحصل على إعفاءات ضريبية وتمنح الإقامة للجنسيات الأجنبية، وهو ما تستغله هدى عبدالمنعم، حيث تقوم بالمتاجرة والسمسرة في العمالة الآسيوية
*******
ثم توالت عمليات الهروب، والتي شملت عادل مبارك فهمي صاحب شركة دوارف وقد هرب إلى لندن ومعه 375 مليون جنيه بعد أن نصب على خمسة بنوك، ومحمود وهبة الذي استولى على 300 مليون جنيه من بنكي الأهلي وأمريكا اكسبريس، وهاني يعقوب شقيق الجراح العالمي مجدي يعقوب والذي هرب بـ 200 مليون جنيه، وتوفيق زغلول بـ 50 مليوناً، ومبارك حلمي 500 مليون، وحاتم الهواري بـ 700 مليون ومحمد الجارحي بـ700 مليون ومنى الشافعي 43 مليوناً... إلخ
وكاد رجل الأعمال فوزي السيد أن ينجح في الهروب عن طريق أحد العاملين الذي ختم جواز سفره وطلب من أمين الشرطة عدم عرض الورقة الخاصة ببيانات رجل الأعمال في الكمبيوتر، ما جعل رجل الأمن يرتاب فيه ويعرض الأمر على ضباط المباحث الجنائية، الذين وضعوا الاسم على الكمبيوتر فتبين أنه مدرجٌ على قوائم المنع من السفر، فأحضروه من الطائرة التي كانت تستعد للإقلاع
*******
وضمت قوائم الإدراج رجل الأعمال عمرو النشرتي الذي كان يملك فرع شركة سينسبري في مصر، والذي لا يعرف أحدٌ كيف نجح في الهروب من مصر إلى بريطانيا. وكانت محكمة مصرية قد أصدرت حكماً بسجن عمرو النشرتي 15 عاماً وشقيقه هشام 7 سنوات وسعيد سيف اليزل 10 سنوات..ىمسؤول في شركة النشرتي.. بعد إدانتهم بالاستيلاء على أموال بنك قناة السويس والبنك الوطني بدون ضماناتٍ أو بعضها وهمية، وغسل الأموال والتربح والرشوة والتزوير في أوراق رسمية
وبعد الهرب من مصر، أقام عمرو النشرتي في لندن، ليدير عدداً من المشروعات التجارية بعد أن استطاع الحصول على توكيلات لشركات عالمية، أما هشام فإنه يمتلك مجموعة فنادق بمدينتي لوزان وجنيف في سويسرا، ويديرها من هناك
*******
أما علية العيوطي، العضو المنتدب السابق لبنك النيل والتي تمتلك عائلتها ما يزيد على 50 بالمئة من أسهم البنك، فقد غادرت مصر في يوليو تموز 1999 بطريقةٍ رسمية ما زالت تثير علامات الاستفهام . إذ فوجيء ضابط الجوازات عند وضع البيانات الخاصة بها داخل الكمبيوتر بأنها مطلوبة واسمها مدرج على القوائم بناء على قرارٍ من النائب العام المستشار رجاء العربي. وقبل أن يتكلم ابتسمت له علية قائلةً: معي قرار من النائب العام المستشار رجاء العربي بالسماح لي بالسفر لمرة واحدة بقصد العلاج في باريس. كان ذلك قبل أن يصدر ضدها حكم بالسجن لمدة عشر سنوات في 13 يوليو تموز 2002، في أكبر فضيحة فسادٍ مصرفي، وعرفت بقضية نواب القروض، التي تورط فيها عدد كبير من نواب مجلس الشعب ورجال أعمال ووزير سياحة
وهذه القضية ترجع وقائعها إلى عام 1995، عندما تقدم عيسى العيوطي رئيس بنك النيل ووالد علية بشكوى ضدها زعم فيها أنها سهلت لزوجها رجل الأعمال وعضو مجلس الشعب محمود عزام، الحصول على قروض من البنك دون ضمانات، وصلت إلى 119 مليون جنيه
وبالطبع كانت رحلة واحدة إلى فرنسا تكفي عليّة، لأنها لم تعد منذ ذلك الحين، فعلاجها الوحيد كان حكم البراءة أو إسقاط الحكم الصادر ضدها، وهو ما لم يحدث
وبقيت علامات استفهامٍ وشبهات تحيط بقرار النائب العام السابق الذي منح علية العيوطي إذناً بالسفر قبل أيامٍ من إحالته إلى التقاعد
..وللحديث بقيّة
*******
-يـاســر ثـابــت

اجياد
02-06-2009, 02:31 PM
إنه يقترب فهل اقتربت؟

رمضان يقترب
وكلها أيام قليلة ويهل علينا الشهر الكريم
ولكن كيف حالك مع الله؟
هل اقتربت من الله؟
أما آن الآوان لأن تقترب من ربك
ربك الذى أعطاك كل النعم التى أنت فيها
أما تريد قربه؟
ولكن الطريق إلى الله لا تقطع بالأقدام و إنما تقطع بالقلوب
ولتقترب من الله فأنت تحتاج قلب
قلب ولكن ليس أى قلب
تريد قلبا سليما
*******
ولكن ما هو القلب السليم؟
يقول ابن القيم رحمه الله: القلب السليم
هو الذي سلم من الشرك والغل والحقد والحسد
والشح والكبر وحب الدنيا والرئاسة
وكيف يسلم هذا القلب؟
يقول ابن القيم رحمه الله: لا تتم له سلامته مطلقا حتى يسلم من خمسة أشياء
من شرك يناقض التوحيد
وبدعة تخالف السنة
وشهوة تخالف الأمر
وغفلة تناقض الذكر
وهوى يناقض التجريد والإخلاص
*******
حين ولدتك أمك كان قلبك سليما طاهرا
ولكن ما الذى حدث لهذا القلب الآن؟
إنها الذنوب والمعاصى
تلك التى تحول بين العبد و بين ربه
قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ.. الأنفال24
فاستجب لله كما دعاك لكى يحيى قلبك من جديد
و استجب لأمره و أمر نبيه صلى الله عليه و سلم
قبل أن تحشر إلى الله بهذا القلب الذى بين جنبيك الآن
فالقلب السليم هو سبيل النجاة
قال تعالى: يَوْمَ لا يَنفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ إِلا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ.. الشعراء89
*******
ابدأ بتوبة صادقة
وإياك والتسويف
وأتبعها باستغفار
فهو مطهر القلوب ومفرج الكروب و مزيل الهموم
ثم عمل صالح.. عسى أن تكون من المفلحين
قال تعالى: فَأَمَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَعَسَى أَن يَكُونَ مِنَ الْمُفْلِحِينَ.. القصص67
*******

اجياد
02-06-2009, 02:31 PM
أهــل الضفّــة



أهـلَ الضفّـةِ
أعطونـا صورتَنـا الأولى
وأعيـدونا
من منفى هذي الأوطــانْ
إنتشلونـا من مختبراتِ السـرطانْ
أعطونـا عنوانـاً آخـرَ
غيرَ جُنينـاتِ الحيـوانْ
*******
أعطـونا معنى التفكيرْ
وأرونـا شَكـلَ التعبيـرْ
وانتزعـونا من حفـلاتِ الزّارِ
ومِـنْ مؤتمـراتِ التّزويـرْ
ودَعـونا نتعلّـم منكـمْ
فالأعـداءُ بِكـلِّ مكـانْ
منـذُ زمـانْ
*******
شَـرمـوا شـرْمَ الشيخِ
وبالـوا في سيناءَ
ونامـوا في الجــولانِ
وقامـوا في لبنـانْ
ومـدافـعُ جيشِ التحريـرِ
لحـدِّ الآن
تمسـحُ آثـارَ العـدوانْ
*******
تهـدِمُ مبنى
تفتـحُ سجنـا
تـزرعُ خوفـاً
تحصـدُ جُبنـا
تأخُـذُ أنـوارَ البتـرولِ
وتعطينا النيـرانْ
وتوزّعُ خيـراتِ القتـلِ علينا بالمجّـانْ
وتُحلّفُنـا بالقُـرآنْ
أنْ نغتـالَ اللـهَ
ونشـنقَ آيـاتِ القـرآنْ
مُنـذُ زمـانْ
*******
لا صوتَ لنا، لا طعـمَ لنا، لا لـونَ لنا
حتى جئتمْ
لتعيـدوا ترتيبَ الدنيـا
وتعيـدوا وضْـعَ الميزانْ
هـذا ما وعَـدَ الرحمـنْ
كُـنْ، فيكونُ، فكنتمْ
*******
فإذا أنتـمْ
أمطـارٌ تشوي البركـانْ
وملائكـةٌ تخـرجُ من رَحِـمِ الشيطانْ
ورؤوسٌ تحني هامـاتِ الروسِ
وأمـرٌ يصفـعُ أمـرَ الأمريكـانْ
وإذا أنتـُمْ
حَجَـرٌ يكسِـرُ نافـذةَ النسيانْ
ليُذكّـرَنا
فَـذَكَـرْنا صورتَنـا الأولـى
وعَرفنـا شكلَ الإنســانْ
*******

اجياد
02-06-2009, 02:32 PM
الضيـق و الفـرَج

قديما كان يقال: إن أشد لحظات الليل سوادا.. هي تلك التي يليها بياض الفجر
و كلما ضاق عنق الزجاجة اقتربت من الخروج
فبعد الضيق الذي ما بعده ضيق.. يكون النقيض تماما
*******
الضغط الشديد جدا يليه الانفجار
والسواد الشديد جدا يليه الفجر
والمرض الشديد جدا يليه البرء
والرحلة الطويلة جدا يليها الوصول
*******
لهذا نقول: إياك إياك أن تتعب أو تيأس بعد طول طريق
فكلما تعبت ويئست.. تذكر أن النقيض قريب
هذه الكلمات أقولها لنفسي
حين أعاني من أشد اللحظات في حياة كل إنسان
وحين اقف وحيدا في وجه التيار
اصبّر نفسي.. واقول
لن يظل الأمر على حاله
ضاقت.. فلما استحكمت حلقاتها.. فرجت.. وكنت احسبها لا تُفرج
*******
من طـارق فـاروق

اجياد
02-06-2009, 02:33 PM
ديـوان الشافعـي
الجـزء الثـامـن

كلما استحكمت فرجت
ولرب نازلةٍ يضيق لها الفتى
ذرعاً وعند الله منها المخرج
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها
فرجت وكنت أظنها لا تفرج
*******
قيمة الدعاء
أتهزأ بالدعـاء وتزدريـه
وما تدري بما صنع الدعاء
سهام الليل لا تخطي ولكن لها
أمد وللأمـد انقضـاء
فيمسكها إذا ما شاء ربـي
ويرسلها إذا نفذ القضـاء
*******
زينة الإنسان العلم والتقوى
اصبر على مر الجفا من معلمٍ
فإن رسوب العلم في نفراتـه
ومن لم يذق مر التعلم ساعـة
تجرع ذل الجهل طول حياته
ومن فاته التعلم وقت شبابـه
فكبـر عليـه اربعـاً لوفاتـه
وذات الفتى والله بالعلم والتقى
إذا لم يكونا لا اعتبار لذاتـه
*******
بالعلم تُبنى الأمجاد
رأيت العلم صاحبـه كريـم
ولـو ولدتـه آبـاء لـئـام
وليس يزال يرفعـه إلـى أنى
عظم أمـره القـوم الكـرام
ويتبعونـه فـي كـل حـالٍ
كراعي الضأن تتبعه السـوام
فلولا العلم ما سعدت رجـال
ولا عرف الحلال ولا الحرام
*******
التوكل في طالب الرزق
توكلت في رزقي على الله خالقي
وأيقنت أن الله لا شـك رازقـي
وما يك من رزقٍ فليس يفوتنـي
ولو كان في قاع البحار العوامق
سيأتي به الله العظيـم بفضلـه
ولو لم يكن مني اللسان بناطـق
ففي أي شـيءٍ تذهـب حسـرةً
وقد قسم الرحمن رزق الخلائق
*******
أدب المناظرة
إذا ما كنت ذا فضل وعلـم
بما اختلف الأوائل والأواخر
فناظر من تناظر في سكونٍ
حليمـا لا تلـج ولا تكابـر
يفيدك ما استفاد بلا امتنـانٍ
من النكت اللطيفة والنوادر
وإياك اللجوح ومن يرائـي
بأني قد غلبت ومن يفاخـر
فإن الشر في جنبـات هـذا
يمنـي بالتقاطـع والتدابـر
*******
المرء بما يعلمه
تعلم فليس المرء يولد عالمـاً
وليس أخو علم كمن هو جاهل
وإن كبير القوم لا علم عنـده
صغير إذا التفت عليه الجحافل
وإن صغير القوم إن كان عالما
كبير إذا ردت إليـه المحافـل
*******
يأتي العلم بالتفرغ
لا يدرك الحكمة من عمره
يكدح في مصلحة الأهـل
ولا ينال العلـم إلا فتـى
خال من الأفكار والشغـل
لو أن لقمان الحكيم الـذي
سارت به الركبان بالفضل
بلى بفقـرٍ وعيـالٍ
لمـافرق بين التبـن والبقـل
*******
الناس خدم للعلم
العلم من فضله لمن خدمـه
أن يجعل الناس كلهم خدمه
فواجب صونه عليه كمـا
يصون الناس عرضه ودمه
فمن حوى العلم ثم أودعـه
بجهله غيـر أهلـه ظلمـه
*******
التأهب للآخرة
يا من يعانق دنيا لا بقـاء لهـا
يمسي ويصبح في دنياه سفـاراً
هلا تركت لذي الدنيـا معانقـة
حتى تعانق في الفردوس أبكارا
إن كنت تبغى جنان الخلد تسكنها
فينبغي لك أن لا تأمـن النـارا
*******
قلة الإخوان عند الشدائد
ولما اتيت الناس اطلـب عندهـم
أخـا ثقـةٍ عنـد أبتـاء الشدائـد
تقلبت في دهـري رخـاء وشـدة
وناديت في الأحياء هل من مساعد؟
فلم أر فيما ساءني غيـر شامـتٍ
ولم أر فيما سرنـي غيـر جامـد
*******
ترك الهموم
سهرت أعين، ونامـت عيـون
في أمـور تكـون أو لا تكـون
فادرأ الهم ما استعطت عن النفس
فحملانـك الهـمـوم جـنـون
إن رباً كفاك بالأمس مـا كـان
سيكفيك فـي غـدٍ مـا يكـون
*******

اجياد
02-06-2009, 02:33 PM
نـظـامـاً فـاجــراً

لا أظن أن النظام المصرى قد وصل لدرجة من الوضوح الفاضح أكثر من هذه اللحظة التى يبدو فيها النظام فى حالة انفكاك صواميل كانت تضبطه، وحدود كانت تحده وتلجمه، وقيود قيد بها نفسه.. أو قيدته الظروف ومجريات التاريخ بها.. منعا للانفلات فيما قد يضره أو يؤذيه فانحلت القيود
*******
الآن النظام حر من كل حد وقيد وصار يتصرف بلا رادع وبلا حياء، ثم بات غير مهتم ولا مبال بردود الفعل ولا بانكشاف الكذب ولا بعواقب التصرف، لا نعرف هل الاستخفاف بردود الفعل الشعبى هى والسبب فى التجرؤ على الفحش السياسى إلى حد تجاوز مرحلة التحسب فى اتخاذ القرارات إلى العمل بلا حساب لغياب الحسيب، هل ضعف الجماعة السياسية وخصاء النخبة وراء اختفاء الرادع فاندلعت شهوة الحكم حممًا ولم تعد تفكر فى آثار لأنه لا أثر لغضب الناس
هل تساهل المصريون فى حقوقهم وتربيتهم على النفاق ومسح الجوخ والتذلل للحكام والرعب من البوليس وراء هذا العتو الذى تتعامل به أساطين الدولة مع القرارات والقوانين، وكأنها تحكم شعبًا من العبيد وقد كنا فى الماضى نصرخ رافضين أن يتم التعامل مع الشعب على أنه رعايا ونطالب باعتبارنا مواطنين؟
الآن نكاد نطالب بأن يتم التعامل مع الشعب باعتباره رعايا لأنهم باتوا يعاملونه كأنه شعب من العبيد، هناك غطرسة تتنامى واستخفاف يتزايد وكذب ينمو وفُجر«بضم الفاء» يتمدد فى الحالة الراهنة ومن فرط استمراره وتلاحقه ومن تطرف حدوثه وتكراره، أصبحنا لا نلحظ أنه بات فُجرًا وليس فسادًا أنه صار فُجرًا وليس استبدادًا، والدليل مثلاً
*******
1-
استفتاء التعديلات الدستورية حيث لم يتم الاعتبار لأى رأى من أى شخص أو جهة ولم يتم تغيير حرف ولا لفظ من التعديلات التى جاءت بالأمر المباشر للبرلمان فبصمت عليها الأغلبية، ثم ذهبت لاستفتاء مزور بلا إشراف قضائي، ثم تباهى النظام بالتعديل المزور وسط فرحة راقصى التنورة من بعض مهلليه دون ذرة من حياء سياسي
*******
2-
انتخابات الشورى التى لم ير مثلها أحد فى أى بلد حتى زيمباوى موجابي، فقد خلت من أى شرف سياسى وأخلاقى ومارست فيها الدولة جريمة التزوير والتزييف بلا تردد وبلا خجل وبلا توقف ولم يعد يهمها سمعة ولا مصداقية ولا احترام أحد، وأعلى ما فى خيلكم اركبوه
*******
3-
الانتخابات التكميلية فى مجلس الشعب والتى جاءت آية فى التزوير الفج والوقح ثم ما تبعها من فخر وفخار من الحزب الحاكم ورجاله بلا ذرة أخلاق، إنهم فازوا واكتسحوا وانتصروا وكان المشهد بليغًا فى التعبير عن حزب كذوب يزور ثم يتجاسر ويزعم أنه انتصر ثم يقدم نتائج تفقد أدنى حدود المنطق وتصل إلى مبلغ من السخافة، إنهم لم يخشوا الفضيحة من نسبة تصويت وأرقام أصوات تتجاوز الطيش إلى الهبل
*******
4-
يُصدر النظام الغاز إلى إسرائيل وهى التى تحتل وتغتصب الأرض العربية وتحاصر الشعب الفلسطيني.. ثم هو تصدير برخص التراب وبثمن بخس، وباحتكار من رجل واحد وحيد وثيق الصلة برمز الحكم وسيده، ثم دفاع غضوب دؤوب عن سرية التعاقد مع إسرائيل، ثم وعود نيئة بالنظر فى سعر التصدير وليس فى مبدأ التصدير، ثم لامبالاة وتجاهل وسكون وسكوت ولا تَغيَّر شيء ولا تراجع شخص ولا حوسب أحد ولا سأل فينا مسئول ولا سائل
*******
5-
عامان ونصف العام تتداول محكمة قضية غرق العبارة «السلام 98» لصاحبها ممدوح إسماعيل وكأن العدالة تبطئ عندما يكون الموتى غلابة فقراء والمتهمون من أصحاب الحصانة، المهم أن الفساد الذى أغرق العبَّارة هو فساد سياسى من احتكار للإبحار والنقل البحرى تحت سمع ومحالفة الدولة ورجالها أو فى منح رجال الأعمال حصانات برلمانية وحزبية تدفعهم فى تراكم الثروة وتحمى حصونهم المالية من المس والهمس إلى تواطؤ سافر من رجال السياسة فى تهريب المتهم، ومع أن أى حكم قضائى لم يكن أبدًا ليعالج سوى عرض غرق البحارة وليس مرض فساد البحر والبر إلا أن الحكم القضائى جاء قاضيًا على ما تبقى من حرص نظام على تحقيق الحد الأدنى من الطبطبة على خاطر الناس والاعتبار لدم الأبرياء المراق وجلدهم المحروق ورئاتهم المنفجرة من ماء الغرق، كأننا إزاء تحدٍ للقلوب قبل العقول وإهانة قبل أن تكون استهانة بآلاف الأسر من الضحايا، فضلاً عن ملايين المصريين الذى اعتبروا الموتى فى قطار الصعيد وقطارات مصر وعلى طرقها وفى عبارات البحر موتاهم
*******
6-
أما إجريوم والاستعباط السياسى المذهل فى نقل مصنع رفضته جموع الناس وخاضت ضده جماهير دمياط «أشطر منطقة فى مصر من حيث كفاءة العمل ونشاط الإنتاج وإبهار الإتقان» معركة ممتدة وجماعية وإجماعية، فجاء النقل مسافة مائتى متر أو أقل كأنه استهزاء بالناس وليس استجابة لهم كأنه استغفال للناس وليس غفلة عن مطالبهم، وبدا هذا العرض البليد من النظام أنه نقل المصنع أو دمجه فى آخر تدليلا على نظام لايستحى ولا يهمه فى قليل أو كثير أن تنكشف أكاذيبه أو تنفضح أساليبه
*******
إذن عندما يزور النظام الانتخابات يكون نظامًا مزورًا، لكن عندما يمنع المرشحين من الترشح ثم يمنع الناخبين من الانتخاب ثم يزور الأصوات ثم يعلن أنه حصل على ثقة الجماهير الكاملة ثم يقول عن نفسه إنه نظام ديمقراطى ويعاير المنافسين بأنهم فشلوا ولم يحصلوا على ثقة الناس ساعتها يبقى نظامًا فاجرًا
هذه مشكلة مصر الفادحة الهائلة هذه الأيام أن النظام السياسى الذى يحكمه لم يعد نظاماً فاسدًا بل مفسدًا، لم يعد نظامًا مستبدًا بل متفرعنًا، صار نظامًا يحمى الفجرة
أن ترتكب جريمة ثم تتعامل وكأنها لم تحدث فمعنى ذلك أنك مجرم وقح، لكن الفُجر«بضم الفاء» أن ترتكب جريمة ثم تقول آه أنا اللى عملتها حد له شوق فى حاجة أو فيه إيه يعنى هيه الدنيا اتهدت فيها إيه! والفجرة تحت مظلة النظام زادوا وتزايدوا وزايدوا على بعضهم فى الفجر، فالبائس أن مصر بسرعة وبقوة تنتقل من حالة النظام الذى يحكم بالفساد والاستبداد إلى النظام الذى يتباهى بالفساد والاستبداد ولا يبدو أنه يعنيه أنه فاسد ومستبد ثم ينتقل إلى النظام الذى يحمى الفساد والاستبداد، هنا يتحول الفاسدون فى مصر من فاسدين ومفسدين إلى فُجار وفجرة
وَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِى جَحِيمٍ يَصْلَوْنَهَا يَوْمَ الدِّينِ وَمَا هُمْ عَنْهَا بِغَائِبِينَ وَمَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الدِّينِ ثُمَّ مَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الدِّينِ
سورة الانفطار
والفُجار هم الظَّلَمة. ونقل عن سليمان بن عبد الملك أنه قال لأبى حازم: يا ليت شعرى ما لنا عند الله؟ فقال له: اعرض عملك على كتاب الله، فإنك تعلم ما لك عنده، فقال: وأين أجده؟ قال: عند قوله تعالى: إن الأبرار لفى نعيم، وإن الفُجار لفى جحيم.. قال سليمان: فأين رحمة الله؟ قال: قريب من المحسنين
ويقول المولى عز وجل «كلاَّ إِنَّ كِتَابَ الْفُجَّارِ لَفِى سِجِّينٍ وَمَا أَدْرَاكَ مَا سِجِّينٌ كِتَابٌ مَرْقُومٌ وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ سورة المطففين، أثم قوله: «أُولَئِكَ هُمُ الْكَفَرَةُ الْفَجَرَةُ» أي: الكفرة قلوبهم، الفجرة فى أعمالهم، كما قال تعالي: وَلا يَلِدُوا إِلا فَاجِرًا كَفَّارًا» نوح. أولئك هم الكفرة الفجرة.. وهو الكاذب المفترى على الله تعالي
وقيل فى اللغة: الفاسق، يقال :فجر فجورًا.. أى فسق، وفجر: أى كذب
والفُجر هو الذى يجعل من الفساد قانونًا وقاعدة وهو الذى يكافئ الفسدة ويعليهم ويرقيهم ويحميهم
*******
إن العصيان والعدوان قد يقعان فى كل مجتمع من الشريرين المفسدين المنحرفين. فالأرض لا تخلو من الشر، والمجتمع لا يخلو من الشذوذ، كما جاء فى كتب التفسير ولكن طبيعة المجتمع الصالح لا تسمح للشر والمنكر أن يصبحا عرفاً مصطلحاً عليه؛ وأن يصبحا سهلاً يجترئ عليه كل من يهم به، هنا شر يفجر وفسدة يصيرون فجرة، وروى أبو داود بإسناده عن عبدالله بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن أول ما دخل النقص على بنى إسرائيل كان الرجل يلقى الرجل، فيقول: يا هذا اتق الله ودع ما تصنع فإنه لا يحل لك. ثم يلقاه من الغد، فلا يمنعه ذلك أن يكون أكيله وشريبه وقعيده. فلما فعلوا ذلك ضرب الله قلوب بعضهم ببعض
وروى الإمام أحمد بإسناده عن عدى بن عميرة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن الله لا يعذب العامة بعمل الخاصة، حتى يروا المنكر بين ظهرانيهم.. وهم قادرون على أن ينكروه.. فلا ينكرونه. فإذا فعلوا عذب الله العامة والخاصة
ولهذا قال تعالى: وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَا أُتْرِفُوا فِيهِ» أي: استمروا على ما هم فيه من المعاصى والمنكرات، ولم يلتفتوا إلى إنكار أولئك، حتى فاجأهم العذابُ، أى عذاب تفتكر، دنيا أم آخرة؟
أما الآخرة فعلمها عند ربى
أما الدنيا بالنسبة لهم فعلمها عند العادلي
*******
-ابراهيـم عيسـى-

اجياد
02-06-2009, 02:34 PM
مُـخـتــــــارات
الجـزء الحـادي والثـلاثــون


كتقليد جديد نقدم لكم على أجزاء متتالية باقة من أجمل وأفضل الرسائل المرسلة لمجموعة طارق فاروق البريدية بدئاً بالأقدم.. متمنيين أن تحوز على إعجابكم


لأجــــلكِ أنــــتِ


هناك كلام يقالُ لأجلكِ أنتِ
وشعرٌ.. سيربطه الدارسون بعصركِ أنتِ
وما بين وعدينِ.. وامرأتينِ
وبين قطار يجيء وآخر يمضي
هنالك خمسُ دقائق
أدعوكِ فيها لفنجان شاي قُبيل السفر
هنالك خمسُ دقائق
بها أطمئنُ عليكِ قليلا
وأشكو إليكِ همومي قليلا
وأشتُمُ فيها حظي قليلا
*******
هنالك خمسُ دقائق
بها تقلبين حياتي قليلا
فماذا تسمين هذا التشتُت
هذا التمزُق
هذا العذاب الطويلا الطويلا
وكيف تكونُ الخيانةُ حلا؟
وكيف يكونُ النفاقُ جميلا؟
*******
وفي لحظاتِ القنوط والسقوط, الفراغ والخواءُ
وفي لحظات انتحار الأماني, وموت الرجـاء
وفي لحظات التناقض
حين تصير الحبيباتُ, والحبُ ضدي
وتصبحُ فيها القصائدُ ضدي
أُفكر فيكِ لبضع ثواني
فتغدو حياتي حديقة وردِي
*******
وما بين حُب وحب ... أُحبُكِ أنتِ
وما بين واحدة ودعتني
وواحدة سوف تأتي
أُفتشُ عنكِ هنا.. وهناك
كأن الزمان الوحيد زمانُكِ أنتِ
كأن جميع الوعود تصبُ بعينيكِ أنتِ
فكيف أُفسر هذا الشعور الذي يعتريني
صباح مساء
وكيف تمرين بالبال, مثل الحمامةِ
حين أكونُ بحضرة أحلى النساء؟
*******
وما بين نُقطة حبر
ونُقطة حبر
ننامُ معاً فيه, بين الفواصل
*******
أهتف باسمك حين أنادي عليها
وأُشغل نفسي خلال الطعام
بدرس التشابه بين خطوط يديكِ
وبين خطوط يديها
وأشعرُ أني أقومُ بدور المُهرجِ
حين أُركزُ شال الحرير على كتفيها
وأشعرُ أني أخونُ الحقيقة
حين أقارنُ بين حنيني إليكِ
وبين حنيني إليها
فماذا تسمين هذا؟
ازدواجاً.. سقوطاً.. هروباً.. شذوذاً.. جنوناً
وكيف أكونُ لديكِ..؟
وأزعُمُ أني لديها؟
*******
وما بين فصل الخريف, وفصل الشتاء
هنالك فصلُ أُسميه فصل البكاء
تكون به النفسُ أقرب من أي وقت مضى للسماء
وكما تتشابهُ كلُ الحروف على الآلة الكاتبة
هناك لحظات تتشابهُ فيها جميعُ النساء
*******
وفي اللحظات التي لا مواقف فيها
ولا عشق, لا كره, لا برق, لا رعد, لا شعر, لا نثر
لا شيءَ فيها
أُسافر خلفكِ
أدخلُ كل المنتديات
أسأل كل المواقع عنكِ
فقد يتصادفُ أنكِ فيها
وفي اللحظات التي أتسكعُ فيها على طُرق الحزن
وحدي
أُفكر فيك لبضع ثوانِِ
فتغدو حياتي حديقة وردِي
*******
وفي اللحظاتِ القليلة
حين يفاجئني الشعرُ دون انتظار
وتصبح فيها الدقائقُ حبلى بألفِ انفجار
وتصبحُ فيها الكتابةُ فِعلَ خلاصِِ
وفعل انتحار
تطيرين مثل الفراشة بين الفاتر والإصبعين
فكيف أقاتلُ خمسينَ عاماً على جبهتين؟
أٌبعثر لحمي على قارتين؟
*******


نزلت الشارع النهاردة
نزلت الشارع النهاردة لقيت البلد عبارة عن يافطات
شكر.. تأييد.. بالروح.. بالدم.. الخ
ايوووووه.. ده النهارده انتخابات مجلس الشعب
ده اليوم باين عليه من أوله
احسن حاجة أروح الشغل وخليني في حالي
كفاية اللي حصل الانتخابات اللي فاتت
وصلت الشغل بس متأخر كعادتي ولقيت كل زمايلى راجعين من اللجان: إحنا رحنا انتخبنا
قلت: بس أنا مش شايف أي آثار انتخاب خالص
قصدك العلامة الحمرا؟ -
قلت: اه طبعا.. اثار انتخاب ... ضربة شومة.. لطشة.. مطوه.. علامة مميزة
قالوا: لا لا لا مفيش الكلام ده خالص احنا رحنا انتخبنا والناس هناك ذوق جدا جدا
معقول بتتكلم بجد؟ -
والله -
*******
خرجت من الشغل وأنا مش مصدق ولا كلمة من اللي قالها زميلي قلت أكيد ده حد ضرب لغاية ما بقى يخرف
قلت في نفسى طب ما أشوف بعينيّا
رحت للجنة بتاعتى اللي في مدرسة الهرم الثانوية اللي جنب بيتنا
ياه نفس المدرسة بالظبط من الانتخابات اللي فاتت
مفيش حاجة اتغيرت
نفس السور المكسر.. نفس الدهانات
مفيش حاجة اتغيرت
لا.. فيه حاجة اتغيرت؟ إيه هيه؟؟
يا خبببببببببببببببببببببببببر
فين الدبابات؟
والأمن المركزي المؤدب جدا؟
والبوكس الأزرق؟
مش ممكن الحاجات دى اختفت ولا إيه
المدرسة عادي خالص ناس طالعة فرحانة وناس داخلة عادي خالص
مفيش أي مشكلة
حاولت اقرص نفسى ده حلم ولا إيه يا جماعة
دخلت اللجنة.. رحت أشوف أسمي في القوايم اللي قدامى.. ياااه كل دى أسماء
لقيت عسكري أمّور ورايا
كلم الباشا -
اه.. انا قلت الموضوع فيه حاجة
مش قلتلكوا.. أنا كنت حاسس ان الموضوع مقلب
رحت للضابط وأيدي على قفايا بفتكر اللي حصل ليّا في الانتخابات اللي فاتت
والله يا باشا انا آسف انى جيت انتخب انا بكرر أسفي ومعترف بغلطتي
لقيت الظابط محترم جدا وقالي بكل ذوق: آسف على ايه؟ انا عاوز أقولك متعبش نفسك وتدوّر على اسمك.. خش على طول انتخب بالبطاقة الشخصية
وقعت ع الأرض.. مش مصدق اللي بيحصل
مش معقول
*******
دخلت اللجنة لقيت واحد قاعد وشه زي القمر..
قابلني بابتسامة رقيقة
إيه الحلاوة دى
مش ابو لهب بتاع المرة اللي فاتت
البطاقة بعد إذنك يا أفندم -
بصيت ورايا.. مين أفندم ده؟
حضرتك -
اتفضل حضرتك الورقة دى بأسماء المرشحين واختار اللى يعجبك براحتك
نعم..؟؟ حضرتك.. اختار.. وبراحتك إيه الألفاظ الغريبة اللي بسمعها دى
انت بتهزّر ..أختار بجد اللي أنا عاوزه؟ -
طبعا يا افندم ده صوتك -
انا مش مصدق مش معقول دى مصر يا جدعان ولا أنا غلطت في العنوان؟
اخترت اللى فيه النصيب
*******
بعد كام يوم بافتح القناة الأولى لقيت الخبر ده
:
فوز المعارضة بنسبة 70 % من مقاعد البرلمان
حصول الحزب الوطني على 22 % فقط
معقووووووول يا جدعان؟
طفيت التليفزيون كذا مرة وولعته تانى.. يمكن يكون بيخرف
اتأكدت إن دى القناة الأولى مش
space toon
المذيع: كلمة مرشح سابق من الحزب الوطني: إحنا بنشكر كل الناس اللي ادونا صوتهم واللي ما ادوناش وأنا مش زعلان عشان ما كسبتش المهم مصلحة مصر والشعب اختار اللي هوه عاوزه وبنتمنى للمعارضة اللي كسبت إن ربنا يوفقها في مهمتها
*******
لا أنا مش في مصر
أنا اتجننت
أنا جدع
..
..
..
..
..
..
..
..
..
فاصل اعلاني.. ونعود إليكم مع الفيلم العربي
"تخااااااااااااااريف"
*******

اجياد
02-06-2009, 02:34 PM
إزاي تعرف الباسوورد الخاصة بايميل صاحبك؟
بداية يجب ان تعاهدني وتعاهد نفسك ان تستخدم هذة الطريقة لخدمة الناس واصدقائك وفقط لا ان تؤذي بها الناس والسلام
لنبدأ
.......
اولا: يجب عليك ارسال ايميل الى صديقك المستهدف وتحدثه فى موضوع شيق ومثير للغاية لتجعله يرد على رسالتك
ثانيا: ضع عنوان رسالتك
(I NEED YOU)
ثالثا: انهى رسالتك بهذة الجملة
( DO YOUR BEST, ITS MY COMMAND)
بعد ذلك ارسلها الى صديقك
انتظر رده عليك
رابعا: الان وبعد وصول رسالته اليك قم بعمل
Select All
ثم انسخها والصقها فى ملف
Word
و سجلها باسم
MY HACKY FRIEND
خامسا: الان قم بعمل ريستارت للجهاز
سادسا: بعد الريستارت قم بفتح برنامج الاى سى كيو
سابعا: اضف هذا الرقم عندك
147256473
ثامنا: ارسل الى هذا الرقم ملف الرسالة التي ارسلها لك صديقك
تاسعا: أغلق الجهاز
...
...
...
...
...
...
...
...
...
...
...
...
...
...
...
عاشرا: إنزل هات 5 فتوات من على القهوة اللي جنبك وروح لصاحبك اعجنة من الضرب لحد ما يقر ويعترف بكلمة السر
بذلك تكون حصلت على كلمة السر وابقى ادعيلي بقى
نشكركم لحسن المتابعة
ونرجوا ان نكون قد افدناكم
وماتنساش تصالح صاحبك بعد العلقة
*******

اجياد
02-06-2009, 02:35 PM
أخبار سنة 2060
اسرائيل ترفض الانسحاب من البصرة إلا بعد ضمان أمن مستوطناتها في بغداد
سيريلانكا تطرد ثلاثة آلاف خادمة كويتية
مبادرة إسرائيلية لحل الخلاف الحدودي بين الإمارات العربية وسلطنة عمان
القذافي يطلق صواريخ نووية في الفضاء الخارجي احتفالا بزفاف نجله الساعدي
إلقاء القبض على عربي مبتسم والشبهات تدور حول دوافع ابتسامته.. ومصدر أمني (سميك) المستوى يقول: الابتسامة مدفوعة من جهات خارجية
*******
زهوة عرفات: نطالب بالانسحاب حتى حدود 2010 وسنعلن الدولة في أيار
تحطم مركبة فضاء موريتانية على سطح المريخ بعد نفاذ الوقود فور دخولها مجال الكوكب المغناطيسي في يوبيل
بعد تحّولها من إمارة إلى مملكة: البحرين تتحول إلى إمبراطورية
فريق الأرض لكرة القدم يخرج من بطولة الكواكب السابعة من الدور نصف النهائي بعد خسارته أمام زحل
الفنانة صباح تتزوج حفيد المرحوم راغب علامة
عودة وفد الكونجرس الأميركي بعد أداء العمرة
اكتشاف شامبو جديد يعالج القشرة الأرضية
*******
واشنطن تتهم ليبيا بتفجير سفينة فضاء فوق المريخ
فتوى تثير جدلاً واسعاً: الطلاق بواسطة الايميل غير جائز
اختطاف سفينة فضائية أثناء توجهها إلى المريخ والمختطفون يطلبون حق للجوء السياسي إلى كوكب الزهرة
خلافات بين دولة العراق الجنوبية والوسطى.. وتدخل العراق الكردي الشمالي لحل الازمة
مسؤول فلسطيني بارز: لا يزال الوقت غير مناسب لاجراء الانتخابات الفلسطينية
اعادة انتخاب توتو ابن تامر ابن زين العابدين ابن علي رئيسا لتونس للمرة الرابعة بنسبة 100في المائة
تظاهرات في مصر للمطالبة بتخفيض سعر رغيف الخبز الى 250 جنيه
*******

اجياد
02-06-2009, 02:35 PM
المـــــــوت الحقيقــــــي
الموت الحقيقي هو ان تموت وانت مازلت حيا ترزق
ليس بالضرورة أن تلفظ أنفاسك
وتغمض عينيك
ويتوقف قلبك عن النبض
ويتوقف جسدك عن الحركة
كي يقال انك فارقت الحياة
*******
فبيننا الكثير من الموتى
يتحركون
يتحدثون
يأكلون
يشربون
يضحكون
لكنهم موتى..
يمارسون الحياة بلا حياة
*******
فمفاهيم الموت لدى الناس تختلف
فهناك من يشعر بالموت
حين يفقد إنسانا عزيزا
ويخيل إليه إن الحياة قد انتهت
وان ذلك العزيز حين رحل
أغلق أبواب الحياة خلفه
وان دوره في الحياة بعده قد انتهى
*******
وهناك من يشعر بالموت
حين يحاصره الفشل
من كل الجهات
ويكبّله إحساسه بالإحباط عن التقدم
فيخيل إليه إن صلاحيته في الحياة قد انتهت
وانه لم يعد فوق الأرض
ما يستحق البقاء من اجله
*******
والبعض
تتوقف الحياة في عينيه
في لحظات الحزن
ويظن انه لا نهاية لهذا الحزن
وانه ليس فوق الأرض
من هو أتعس منه
فيقسو على نفسه
حين يحكم عليها بالموت
بلا تردد
وينزع الحياة من قلبه
ويعيش بين الآخرين
كالميت تماما
*******
فلم يعد المعنى الوحيد للموت
هو الرحيل عن هذه الحياة
فهناك من يمارس الموت
بطرق مختلفة
ويعيش كل تفاصيل وتضاريس الموت
وهو ما زال على قيد الحياة..
فالكثير منا..
يتمنى الموت قي لحظات الانكســـار
ظنا منه إن الموت
هو الحل الوحيد
و النهاية السعيدة
لسلسلة العذاب
*******
لكن
..
هل سأل احدنا نفسه يوما
ترى..ماذا بعد الموت؟
نعم..
ماذا بعد الموت؟
حفرة ضيقة
وظلمة دامسة
وغربة موحشة
وسؤال..وعقاب..وعذاب
وإما جنة..أو نار..
فهم.. كانوا هنا..
ثم رحلوا..
غابوا ولهم أسبابهم في الغياب
لكن الحياة خلفهم
مازالت
مستمرة
فالشمس ما زالت تشرق
و الأيام ما زالت تتوالى
و الزمن لم يتوقف بعد..
ونحن ما زلنا هنا..
ما زال في الجسد دم
وفي القلب نبض
وفي العمر بقيّة
فلماذا نعيش بلا حياة
ونموت... بلا موت؟
إذا توقفت الحياة بأعيننا
فيجب أن لا تتوقف
في قلوبنا
فالموت الحقيقي هو
مــــوت القلـــوب
*******

اجياد
02-06-2009, 02:36 PM
الجـولة الباريسيّـة
الجـزء الثانـي: الثـغــــرة


بدا الرجلان، اللذان استمع أدهم لحديثهما في الطائرة، متوترين على نحو واضح وهما يجلسان داخل منزل آمن، يتبع المخابرات الإسرائيلية، في قلب باريس وتطلع أحدهما إلى ساعة الحائط، قبل أن يقول: هل سننتظر طويلاً؟
أجابه زميله في خفوت: تحمل يا دافيد.. القائد سيصل، عندما تناسبه الظروف
غمغم دافيد في عصبية: بالتأكيد
لم يكد ينتهي من غمغمته، حتى انفتح باب المنزل الآمن، ودلف قائدهما أليعازر وهو يقول في لهجة قاسية صارمة: فيمَ تتحدثان؟
نهض الرجلان في احترام شديد، وقال دافيد في توتر: لا شيء يا أدون أليعازر.. كنا نقطع الوقت بالحديث فحسب
رمقه أليعازر بنظرة صارمة، ثم أدار عينيه إلى الآخر، قائلا: هل راجعتما الخطة يا كاهان؟
غمغم كاهان: كنا ننتظر وصولك أيها القائد
مط شفتيه، وكأنما لا يروق له هذا، ثم اتجه إلى منتصف صالة المنزل وانتقى مقعداً وثيراً، وجلس قائلاً: هل راجع أحدكما نظام الأمن، الذي سيتبعه المصريون لتأمين وزيرهم؟
قال دافيد في سرعة: لقد ناقشنا الأمر في الطائرة، و
قاطعه أليعازر في غضب هادر: في الطائرة.. هل ناقشتما خطة بهذه الخطورة، في الطائرة؟!.. أهذا ما تدربتما عليه، ودرستماه عن وسائل الأمن ونظمه؟
امتقع وجه دافيد في شدة، في حين قال كاهان في ارتباك: لم يكن هناك حولنا، سوى شاب صغير، و
قاطعه أليعازر مرة أخرى، بصيحة هادئة: أهذا ما تعلمتماه؟
تبادل الرجلان نظرة شديدة التوتر، ولاذا بالصمت، فالتقط هو سماعة الهاتف، قائلاً في صرامة: مهما بدا لكما الأمر تافهاً، فقد اعتدت ألا أترك أي شيء للمصادفات، مهما بدا تافهاً.. أخبراني برقمي مقعديكما في الطائرة، وسنرى من ذلك الشاب، الذي كان قريباً منكما بالضبط
أجرى اتصاله الهاتفي، بعد أن أبلغاه الرقمين، ثم أنهى المحادثة، قائلاً بنفس الصرامة: ستصلنا المعلومات بعد نصف الساعة
غمغم كاهان: أدون أليعازر.. إننا لم نقصد أن
قاطعه في غلظة: لن نضيع الوقت في هذه النقطة.. سننتقل فوراً إلى الخطة
تنحنح دافيد وقال: معذرة يا أدون أليعازر ولكننا درسنا الموقف كله، ولم ندرك بعد كيف يمكننا اغتيال وزير الخارجية المصري، مع كل استحكامات الأمن الشديدة هذه
انعقد حاجبا أليعازر وهب من مقعده، وهو يقول في غضب: أغبياء
انزعجا بشدة لغضبه، ولكنه اتجه نحوهما في شراسة، وهو يتابع بنفس اللهجة: لو أنكما درستما الأمر، بنيّة مهاجمة السيارة المصفحة الخاصة، التي سيستقلها الوزير المصري، مع رجال الأمن الثلاثة، فستبدو لكما المهمة مستحيلة تماماً، وهذا لأنكما لم تنتبها إلى الثغرة الكبرى، في تلك الخطة الأمنية
سأله دافيد في صوت خافت متوتر: وأين تلك الثغرة؟
أشار أليعازر بسبابته، مجيباً: السفارة.. الوزير سيقضي ليلته في السفارة المصرية وهي مبنى عادي لا يحوي سوى نظم الأمن التقليدية، ومن الممكن مهاجمته واقتحامه، لو أن لدينا القوة المناسبة
امتقع وجه كاهان وهو يقول: نهاجم السفارة المصرية؟!.. هذا يبدو لي بالغ الخطورة، وعواقبه لا يمكن التنبؤ بها، على الرغم من حالة الحرب بين دولتينا
مط أليعازر شفتيه قائلاً: هذا لو أننا هاجمناها، باعتبارنا فريقا إسرائيليا، ولكن فريق الكوماندوز الذي استدعيته من تل أبيب والذي وصل باريس منذ ساعة واحدة لتقوداه في مهمة الاقتحام، سيرتدي أثناء الهجوم ذلك الوشاح الفلسطيني ذا اللونين الأبيض والأسود، وسيكون معظمه من المستعربين* الذين سيتحدثون باللهجة الفلسطينية طوال الوقت، وسيحرص أحدهم على ترك وشاحه خلفه، بعد انتهاء المهمة، كدليل على هوية مرتكبي الاقتحام والاغتيال
*******
المستعربون*: فرقة خاصة في المخابرات الإسرائيلية يحمل كل أفرادها ملامح عربية شرقية، ويتحدثون بلهجة فلسطينية صرفة، بحيث يمكنهم أن يتسللوا إلى قلب الكيان الفلسطيني، لتنفيذ عمليات تحطيم الروح المعنوية الداخلية، أو اغتيال القيادات الفلسطينية
*******
تبادل دافيد وكاهان نظرة متوترة، ثم قال الأول: بقيت نقطة شديدة الأهمية أيها القائد.. ما مبرر الهجوم الفلسطيني على السفارة المصرية، واغتيال وزير الخارجية على الرغم من أن مصر هي السند الأول للفلسطينيين، منذ حرب ألف وتسعمائة وثمانية وأربعين؟
أجابه أليعازر في حزم: سيقولون إنهم يبغضون موقف السادات الذي وضع مصر في حالة اللاسلم واللاحرب، وإنهم يشعرون بأنه قد تخلى عن فكرة الحرب مع إسرائيل تماماً، ولم تعد تعنيه سوى الوسائل الدبلوماسية
سأله كاهان في حذر: وأين سيقولون هذا؟
أجابه في سرعة: في بيان ستتلقاه كل وكالات الأنباء، عقب الهجوم مباشرة بتوقيع منظمة التحرير الفلسطينية
صمت الرجلان لحظة قبل أن يهتف دافيد: خطة عبقرية أيها القائد
زمجر أليعازر وكأنما يعلن عدم رضاه، وقال بمنتهى الصرامة: استعدا إذن للهجوم.. سنلتقي بالكوماندوز المستعربين عند قوس النصر، ونهاجم السفارة المصرية مع أول ضوء من الفجر
لم يكد ينتهي من عبارته حتى ارتفع رنين الهاتف فالتقط سماعته في سرعة ووضعها على أذنه، دون أن ينبس ببنت شفة، واستمع في اهتمام، قبل أن يحتقن وجهه في غضب، وينهي المكالمة قائلاً: أيها الغبيان.. الشاب الذي كان يجلس أمامكما مصري، ولو أنه سمع أو فهم ما قلتماه، فهذا يعني أن الخطة كلها معرضة للفشل
تمتم كاهان في ذعر: ولكننا كنا نتحدث بالعبرية
صاح به أليعازر: ومن أدراك أنه لا يجيدها
لم يجد أي من الرجلين جواباً، فالتقط هو سماعة الهاتف مرة أخرى، وهو يقول في صرامة غاضبة: ثم إنني لم أعتد ترك أي ثغرة، أو أي احتمال خلفي
انتظر لحظات، حتى سمع محدثه، فقال في صرامة: ماير.. هناك بوق لابد من إسكاته الليلة، قبل مطلع الفجر.. بوق مصري، يدعى أدهم.. أدهم صبري
ومرة أخرى لم ينبس دافيد أو كاهان ببنت شفة
على الإطلاق..
*******
لم يدرِ أدهم ماذا يفعل بالضبط بعد أن فقد أثر سيارتي التاكسي الزائفتين ولم يعد يعلم أين يجد الرجلين بالضبط
كان واثقاً وفقا لما لقنه إياه أبوه، أنهما لن يتجها إلى أي مكان، يحمل صفة رسمية إسرائيلية
هناك حتماً منزل آمن في مكان ما
منزل لا يمكن أن يصل إليه، وهو يفتقر إلى أية معلومات فحتما لم يسافر الرجلان باسميهما الحقيقيين، ولن يتركا خلفهما أي أثر
الأمور تعقدت بشدة إذن، وهو حائر فيما ينبغي أن يفعل
هل يبلغ السفارة المصرية بما لديه؟
هل يحاول إقناعهم بما سمعه في الطائرة؟!.. أم أنه سيصعب عليهم تصديق شاب مثله واتخاذ إجراءات أمنية خاصة، دون دليل ملموس؟
راح يدير الأمر في رأسه، وفكر في أن يذهب إلى السفارة، ويخبرهم بهويته ووظيفة والده، ولكن خشي أن يفسد هذا الغرض من رحلته الميدانية المنفردة، أو يسيء إلى والده على نحو أو آخر
شعر بمخه يكاد يغلي في رأسه، وهو يسير في طرقات باريس المظلمة فقرر أن يعود إلى حجرته بالفندق ويحصل على قدر من الراحة، حتى يمكن أن يعيد دراسة الموقف كله بذهن صافٍ، و
حافظتك أو حياتك -
انتزعته العبارة التي قيلت بصرامة وحشية من أفكاره وبدت له لهجة صاحبها مختلطة وليست باريسية صرفة، فرفع عينيه ليجد ثلاثة رجال أشداء، ضخام الجثة، يحيطون به في إحكام وكل منهم يحمل مدية حادة وعيونهم تنطق بمعنى واحد
أن حياته في خطر
خطر رهيب..
*******
تثاءب موظف شركة الطيران في إرهاق، وهو يتطلع إلى ملامح ماير قائلاً في ضجر: آسف يا سيدي سياسة الشركة تعتمد على خصوصية الركاب، ولا يمكنني أن أخبرك شيئاً، عن بيانات ذلك السيد أدهم صبري
تجاهل ماير اعتراضه، وهو يسأله في برود: هل قامت الشركة بحجز الفندق، الذي سيقيم فيه؟
هز الرجل رأسه قائلاً في حزم: لا يمكنني أن أخبرك
ابتسم ماير ابتسامة مخيفة، وهو يقول: في هذه الحالة ستضطرني إلى حقنك بمصل الحقيقة
حاول الرجل أن يبتسم في استخفاف، قائلاً: ذلك المصل لم يعد يستخدم منذ
قبل أن يتم عبارته، استلّ ماير مسدساً ضخماً من حزامه، زادت ضخامته بكاتم الصوت المثبت في فوهته، ووثب في خفة عبر الحاجز، الذي يفصله عن موظف الطيران، ورفع هذا الأخير في قسوة نحو الجدار، وألصق فوهة كاتم الصوت بجبهته وجذب إبرة المسدس، قائلاً في لهجة شرسة: هذا هو المصل الوحيد، الذي أؤمن به أيها الحقير، وعليك أن تختار بسرعة فلست أتميز بالصبر، هل ستخبرني بكل ما أريد معرفته، عن ذلك المدعو أدهم صبري أم أحقنك به، في منتصف جبهتك تماماً
امتقع وجه الموظف المسكين بشدة، واتسعت عيناه بمنتهى الرعب، وهو يهتف في ارتياع: ما الذي تريد معرفته؟!.. سأخبرك بكل شيء.. كل شيء
ابتسم ماير في شراسة، قائلاً: أرايت كم يفيد هذا المصل
واتسعت ابتسامته الشرسة، وبدت جد بغيضة..
إلى أقصى حد..
*******
أي شخص يواجه ثلاثة عمالقة أشداء في ليل باريس سينهار على الفور، وخاصة عندما يبلغ حجمه نصف حجم أقلهم
ولكن أدهم الشاب تربى على نحو مختلف
الضخامة ليست وسيلة للفوز يا أدهم.. فالفيل شديد الضخامة، ولكن نقاط ضعفه بقدر حجمه.. المهم هو الشجاعة، والخفة، وحسن تقدير الأمور
استعاد أدهم كلمات والده، وهو يدير بصره في الرجال الثلاثة ومدياتهم المشهورة بتحفز في وجهه، ثم لم يلبث أن عقد ساعديه أمام صدره، وهو يقول في هدوء عجيب: وماذا لو أنني رفضت إعطاءكم حافظتي؟
أطل غضب شديد من عيون ثلاثتهم، وتقدم أضخمهم منه في شراسة، ولوح بمديته في وجهه قائلاً: إذن ستعطينا حياتك
لم يكد الرجل يتم عبارته، حتى انطلق أدهم كالعاصفة
لقد تعلق بذراع الرجل الذي لوح بمديته في وجهه ووثب يركل أنف الثاني ثم دار في الهواء، ليركل الثالث في أسنانه مباشرة وبعدها هبط على قدميه، وهو يلوي ذراع الأول في قوة، أجبرته على إفلات مديته، وهو يصرخ: أيها ال
قبل أن يتم صرخته تلقى لكمة عنيفة في أنفه وثانية في عنقه وثالثة في أسنانه فسقط على ركبتيه، وهو يسعل بشدة ويمسك عنقه بكفيه وأنفه ينزف في غزارة
وفي غضب، هب الثاني والثالث لقتال أدهم ولكنه انزلق في خفة مدهشة بين ساقي الثاني، وقفز ليركله في مؤخرته بقوة، دفعته ليرتطم بالثالث ويسقطان معاً أرضاً
وقبل أن ينهضا تلقى الثاني ركلة في مؤخرة عنقه، وشعر الثالث بمطرقة تهوي على أنفه، وجانبي عنقه، وبين عينيه
ولم يستغرق الأمر سوى لحظات قليلة لينتهي بالعمالقة الثلاثة على أرض باريس، وأدهم الشاب يعدل ثيابه قائلاً: كم أبغض اللجوء إلى العنف
ثم دس يديه في جيبي سرواله الأسود، وواصل طريقه في هدوء عجيب، وهو يطلق من بين شفتيه صفيراً منغوماً، بدا متناسباً تماماً مع باريس
*******
استقبل المدير الليلي لفندق ريتز قاتل الموساد ماير بابتسامة كبيرة مرحبة، وهو يقول: مرحباً بك في باريس ياسيدي.. هل ترغب في حجز واحدة من حجراتنا الفاخرة؟
أجابه ماير ببروده التقليدي: في مناسبة أخرى.. الآن أبحث عن رقم حجرة شاب مصري، يدُعى أدهم صبري
التقى حاجبا المدير الليلي، وهو يقول: أأنت أحد أقاربه يا سيدي؟
أجابه ماير: كلا.. ولست أريده أن يعرف أنني هنا، فمن الضروري أن أباغته
تطلع إليه المدير الليلي، في شك حذر، قبل أن يقول: معذرة يا سيدي، ولكن سياسة الفندق
قاطعه ماير في حنق: السياسة مرة أخرى؟!.. كم أبغض هذا
وتلفّت حوله، ليطمئن إلى أن أحداً لا يلاحظه، ثم جذب المدير الليلي في خشونة نحو مكتبه، قائلاً: ولكنني وفي كل الأحوال أفضل أن نتحدث على انفراد
أراد الرجل أن يصرخ مستنجداً، ولكن ماير دفعه داخل حجرة مكتبه، واستلَّ مسدسه، قائلاً في خشونة قاسية: والآن هل ستجبرني على استخدامه؟
هتف الرجل بصوت مختنق: سأخبرك بما تريد يا سيدي.. سأخبرك بما تريد
وبيد مرتجفة، التقط دفتر النزلاء، وراجعه في ذعر، قبل أن يقول: السيد أدهم صبري يقيم في حجرة رقم ثلثمائة وستة، في الطابق الثالث
سأله ماير في صرامة: لديك المفتاح الماستر الذي يفتح كل الأبواب.. أليس كذلك؟
ناوله الرجل المفتاح، وهو يقول في رعب: لقد نفذت كل ما طلبته يا سيدي.. اتركني.. أرجوك
قال ماير في حدة: لا تتوسل.. إنني أبغض المتوسلين
انحدرت دمعة ذعر، من عين الرجل، فخفض ماير فوهة مسدسه، وهو يقول في هدوء: وربما يمكنني أن أتركك تحيا
تنفس الرجل الصعداء، ولكن ماير رفع فوهة مسدسه مرة أخرى في حركة حادة، وهو يقول في صرامة: ولكن هذا سيفسد خطتي.. لذا
ودون أن يتم عبارته أطلق من كاتم الصوت رصاصة صامتة، أصدرت صوت فرقعة مخيفة، وهي تخترق جبهة المدير الليلي المسكين
وفي هدوء، دس ماير مسدسه الضخم في حزامه، واتجه نحو حجرة أدهم.. فتح الباب في حذر، ثم وثب إلى الداخل، وهو يصوب مسدسه، ولكنه أدرك على الفور أن الحجرة خالية، فتمتم في امتعاص: المصري الشاب جذبه ليل باريس
ثم اتجه نحو مقعد مواجه للباب، وجلس عليه، مستطرداً: ولكنه سيعود حتماً.. وعندئذ
وفي نفس اللحظة، التي نطق فيها عبارته كان أدهم الشاب قد عاد إلى الفندق، واستعاد مفتاحه من موظف الاستقبال، ثم استقل المصعد إلى الطابق الذي يقيم فيه
كان ذهنه منشغلاً تماماً بتلك المشكلة العويصة
لا يمكن أن يسمح للإسرائليين باغتيال وزير الخارجية المصري
ويمكنه أن يبلغ أمن السفارة في الوقت ذاته
ربما كان الحل الأفضل أن يبلغ والده
ربما..
فبحكم منصب والده وموقعه ستكون له مصداقية كبيرة، عندما يجري اتصاله برجال أمن السفارة، ويبلغهم ما لديه
نعم هذا هو الحل الأفضل
والأمثل..
تملكه الحماس، عندما بلغ بتفكيره هذه النقطة فعاد يطلق من بين شفتيه ذلك الصفير المنغوم، قبل أن ينتبه إلى هدوء الفندق الشديد، فتوقف وابتسم مغمغماً: ينبغي أن اعتاد هذا المناخ المختلف
قالها وأخرج مفتاح حجرته وألقى نظرة على رقم ثلثمائة وستة قبل أن يدس المفتاح في الباب ويديره
ومع صوت المفتاح انتبه ماير وتحفز واعتدل في مقعده وصوب فوهة مسدسه إلى الباب
وعندما شاهد الباب ينفتح، جذب إبرة المسدس
وأطلق النار..
*******

اجياد
02-06-2009, 02:36 PM
الـمـنـظــــر



من قد ايه انا ملعبتش
تعبتْ همومي وما تعبتش
سافر الشباب على ارض الشيب
راحت سنيني وانا مارحتش
*******
نسيت اكبر
كبرت سنيني في ارض الخوف
شاخ البصر واتهد الشوف
والشعر الابيض بقى مكسوف
على الناس يظهر
نلعب اكبر
لعب مقدر
يعجبني لعبك اوي يا حياة
نحب فيكي نقول الآه
على العزيز الي فقدناه
وتقولّي اصبر
*******
نعد لميّه
وتعملي لينا مداويّة
وبايد خفيفة وحراميّه
بتسرقي الجرح وقساه
وقلوبنا ضمن التسليّه
تاخدي الولد ترميه شايب
والتسعة والعشرة قرايب
وتغلبيني وانا جايب
في اللعب اكتر
*******
زي السكر
ايديكي بتحسس دقني
وانتي صغيرة السني
عنيكي شايفة الكون الوان
ابيض واسود
عمرنا يبعد
الاقيكي بتقولي يا بابا
ليه يفطر القلب عذابا
في عنيكي نظرة جذابة
للروح تسحر
*******
ننسى ونكبر
نظرة عنيكي ترد الروح
لما بعود من الشغل واروح
شعرك على ضهرك مطروح
بدر منور
خدك نور
عمال اكبر
قوليلي ايه في زمانا صحيح
غير اني ارفضي اموت مدبوح
وحياتنا بين كدب وتصريح
والكدب اكتر
*******
نظرة عنيكي تخبي حاجات
مكسوفة ولا شغل بنات
ما تكلميني بلاش حركات
اصفر واخضر
صبري هيغدر
عمال اكبر
يا عريس يا خفة يا متغندر
باديك خلاصة زهرة عمر
باحطلك قلبي في الاسر
لولا عنادها ما كنت اقدر
*******
نفضل نكبر
فرحان اكبر وحزين اكبر
فاكر اكبر ونسيت اكبر
قلبي بيكبر عقلي بيكبر
صبر بيصغر
دنيا بتصغر
خلص المنظر
*******
-

اجياد
02-06-2009, 02:37 PM
يوميّات أسرة مصرية جداً
الحلقة العاشرة: أول يـوم شغـل


قال خالـد
:
لم أنم بالطبع طوال الليل من الرعب من فكرة والدي العجيبة وتصميمه على اني اعمل عند الحاج سعيد في المكتبة!! مش عارف هو جاب الفكرة دي منين؟
معقول ح اهون عليه اني اتبهدل كده ؟! أكيد يومين كده ولاّ حاجة وح اصعب عليه ويرجع في كلامه
أخرجتُ كل مذكرات الكيمياء وكانت نظيييييفة زي الفل كأن لم يمسسها بشر!! اذا كان ما نجحتش فيها وانا باخد درس ح انجح فيها ازاي دلوقتي؟
فتحت كل المذكرات وجلست على المكتب منتظر الست كونداليزا تيجي تخلصني من ظلم أبويا
رجعت ماما من عملها وأعدت هي وسلمى الطعام وترجوني لآكل قبل ان انزل الى المكتبة ولكن نفسي كانت مسدودة عن الدنيا كلها.. رفضت الغداء وسمعت صوت المفعوصة ملك بتقولّي: قوم كل يا أبيه خالد أحسن ترسى على سندوتش فول عند عم سعيد
قمتلها علشان أكسر دماغها ولكني اصطدمت ببابا قادما من عمله وصرخ في اول ما رآني: انت لسه هنا يا باشا؟ الساعة اربعة الا ربع.. يالاّ احسن تتأخر على الحاج
جريت على غرفتي ولبست بسرعة.. بس ما نسيتش أحط جيل على شعري برضه علشان البرستيج
طمأنت نفسي وانا في الطريق الى المكتبة ان الحاج سعيد راجل طيب وكل ما يشوفني يسلم عليّ بحرارة لحد ما يخنقني! يعني ان شاء الله يومين كده وح اصعب عليه وينتهي الحوار ده
*******
وصلت أخيرا المكتبة لأجد الحاج يقرأ الجريدة وسلم عليّ ولكن ليس بحماسه المعتاد.. وقال: شوف يا خالد يا ابني انا زعلان اوي من موضوع نتيجتك ده لأني عارف أد ايه والدك والست والدتك بيتعبوا عشان يعلموكوا ويخلوكوا أحسن ناس.. لكن على العموم أكيد حكمة ربنا خير في الموضوع ده وان شاء الله ترتاح معانا هنا.. وأحمد اللي بيشتغل هنا ح يعلّمك كل حاجة وربنا يكرمك ان شاء الله
قابلت احمد ووجدته في أوائل الثلاثينات وسلم عليّ ببرود وسط انشغاله بالزبائن العديدة وأمرني بمراقبته في تصوير الورق وطباعته وتقطيعه وتغليفه لأتعلم منه.. أخذت أراقبه لمدة ساعة والزبائن لا تكف عن التدفق الى المكتبة, احسست انه لابد كان بيعمل في سيرك قبل كده
هو لا يكف عن التحرك لحظة واحدة.. يصوّر لهذا 20 مذكرة ثم يجلس على الكومبيوتر ليطبع بعض الملفات وما ان ينتهي حتى يبدأ في قصة التغليف بأدوات حادة للغاية ولكنه يتعامل معها بمنتهى المهارة ويعامل كل الزبائن بمنتهى الادب حتى لو كانوا في منتهى السخف.. وما ان يجد دقائق لالتقاط أنفاسه يجلس على الكومبيوتر ليكتب بعض الملفات على برنامج الوورد
وما ان انتهى جاء ليعلمني بعض الأمور في التصوير والطباعة ولكني شعرت ان الأمر في غاية الصعوبة والارهاق معا.. ايه ياربي الغلب ده؟؟
وجاء أول زبون أمرني أحمد أن اتعامل معه وكان شاب في سني.. وبرضه حاطط جل هو كمان
لو سمحت يا كابتن صور لي المذكرة دي 5 نسخ بس بسرعة اصلي مستعجل جدا
حاضر يا عم المستعجل.. في سري طبعا
وبدأتُ في التصوير فظهرت اول صورة مائلة ولها ظلال سوداء من كل الجوانب قطعتها على الفور وصورتها مرة أخرى فظهرت أسوأ من الاولى.. نظرت الى احمد لينقذني من الورطة دي ولكني وجدته معه بعض الزبائن ووجدت الحاج سعيد يراقبني من بعيد.. ازداد توتري والشاب ينتظر ورقه بنفاذ صبر
حاولتُ مرة اخرى والحمد لله كانت جيدة ولكني نسيت ان اضع امر الطباعة لخمسة مرات فكررت الحدوتة عدة مرات.. ومنها ورق سىء كأنه خارج من فم قطة جائعة
نفد صبر الشاب وكلمني بعصبية: ايه ياعم؟ انت ح تصور الورق في سنة؟ انا مستعجل ياسيدي! انت اول مرة تشتغل هنا ولا ايه؟
هممتُ بالرد عليه الرد اللائق علشان أعرفه اني أحسن منه واني مش باشتغل عنده ولكن أحمد أنقذني في اللحظة الأخيرة وأخذ الأوراق وهدأ الشاب وانا أكاد أنفجر من الغيظ والاهانة واتمنى لو غادرت هذا المكان للأبد
*******
بعد مغادرة الشاب جاء أحمد لي وحدثني برفق: شوف يا خالد.. انا عارف انت جيت هنا ازاي لكن مش عارف انت واخد الموضوع على انه اهانة ليه؟ علشان انت طالب في الثانوية؟ طيب انا خريج كلية تجارة! وواخد كورسات كومبيوتر كتير.. ودخت على ما لقيت الشغل ده وبحمد ربنا ليل ونهار على نعمته لأن مليون واحد يتمنى وقفتك دي.. وبعدين انت لو كنت رحت اوروبا ولا امريكا في الصيف مش كنت ح تتمرمط هناك وح تيجي تحكي عن تعبك وبهدلتك بمنتهى الفخر؟ اشمعنى هنا يبقي عيب وحرام؟ بكرة تشوف حلاوة القرش اللي بتكسبه من عرقك وتعبك وازاي مش ح يهون عليك تصرفه في كلام فاضي.. يالاّ يا شيخ تعالي اوريك انت غلطت في ايه في التصوير علشان ما تكررهاش تاني
احسست بالهزيمة امام منطقه ولكني لازلت اشعر اني في المكان الخط.. ولكني ركزت هذه المرة في كلام احمد واستطعت تنفيذه مع الزبون التالي طبعا ببطء شديد جدا ولكن الحمد لله بلا اخطاء قاتلة
بعد حوالي 3 ساعات كدت أسقط من شدة الارهاق والتعب والجوع.. ياريتني اكلت معاهم وما عملتش نفسي ابو علي!!.. ولازال امامي 3 ساعات أخرى.. وتعجبت ان أحمد لا يكلّ ولا يتعب يبدو انه من سلالة زينة وهرقليز
*******
بمرور الوقت اعتدت الامر قليلا وأخبرني أحمد انه ممكن ان يجعلني اكتب فقط الرسائل العلمية على الكومبيوتر لو كانت خبرتي في الكومبيوتر عالية.. وأحرجت ان أخبره ان خبرتي فيه في الالعاب والشات فقط !!.. ولكني أخبرته اني سأتدرب على الاقل كي أرحم نفسي من الوقوف الرهيب لساعات وساعات
وأخيرا قارب اليوم على الانتهاء وانا اكاد ارقص اني سأعود للبيت لأنام زي القتيل.. حتى دخل مجموعة من الشباب يطلبون تصوير بعض الاوراق وهم يتحدثون ويضحكون بأصوات صاخبة.. حتى توقف اثنين منهم كانوا زملائي في المدرسة وحملقوا فيّ بشدة وصرخوا: وااااو!!! خاااالد؟!!!! انت بتشتغل هنا؟ معقووول؟
*******

اجياد
02-06-2009, 02:38 PM
تعريفات.. تعريفات
الجـزء الخـامـس

الدستور: هو الشئ الوحيد اللى كلما يتعدل.. البلد يتعوج اكتر
المواطنة: ان توطن نفسك على انة مفيش فايدة
خطاب الرئيس: كلام يكتبة شخص ليقراة شخص اخر على اشخاص يعرفون ان شخصا اخر هو الذى كتبه لكنهم يصفقون للشخص الذى يقرؤه
مجلس الشعب: هو الهيئة التى تساعد الحاكم لكى يجلس على الشعب
*******
التحديث: السياسات الحكومية التى تؤدى الى جعل المواطن يمشى فى ربوع الوطن وهو يتحدث مع نفسه
التعددية: حرص نظام الحكم على ضمان تعدد الفترات الرئاسية للحاكم بحيث يستمرفى الحكم حتى يعدد الناس عليه
سيناء: شبة جزيرة حررها المصريون بدمائهم ليمنعوا الاسرائليين من التجول فيها بالملابس العسكرية ولتسمح لهم اتفاقية كامب ديفيد بالتجول فيها بالمايوهات
قانون الطوارئ: القانون الذي يسمح للحاكم باعتقال من يشاء كلما طرأ ذلك على باله
*******
العصيان المدنى: خروج المدنيين لاعلان رفضهم لسياسات الحكومة قبل ان يضربهم الامن المركزى بالعصيان
الصراع الطبقى: صراع الشعب من اجل ازالة الحاكم الذى طبق على نفسة لعشرات السنين
سياسة الإعتدال: قيام الحاكم بالاعتدال على العرش فى نهاية فترتة الرئاسية لكى يبدأ فترته الرئاسية الجديدة
الترشيح: الفلتر الذى لابد من استخدامة للتمكن من عصر خيرات البلاد حتى اخر قطرة
*******
اقرار الذمة المالية: تقديم المسئول الحكومى عند بداية شغل منصبة اقرارا يؤكد فية ان ذمتة انتقلت الى ذمة الله
الكسب غير المشروع: قيام الحاكم بكسب رزقة من نهب اموال المشروعات الحكومية من غير ان يركز على مشروع واحد بالذات
التضخم: الحالة التى تصيب الشعب بعد ربع قرن من ضربة على قفاه
العدل: عدل المواطن حتى يأخذ على قفاه بشكل مريح لمن يضربه
*******
السواد الاعظم: هو السواد الذى يشوفة الشعب الذى يسكت معظم ابنائه على استبداد وفساد حكامه
تطوير التعليم: العمل على جعل كل طالب مصري طور في برسيم.
سياسة التقشف: تجويع الشعب الى ان يتقشف جلده
اعادة الهيكلة: توفير كل الضمانات الامنية والسياسية لعدم ترك الحاكم لعرش السلطة الا وهو هيكل عظمى
*******
السيدة الفاضلة: السيدة التى تفضل هى وزوجها فى الحكم لاكثر من ربع قرن
حزب الاغلبية: الحزب الذى يذيقك الغلب والذل وتعيش تحت حكمة اغلب فترات حياتك
الانجازات: المشروعات التى تفتتحها الحكومة ويضخمها اعلامها لحد الناس ما تجيب جاز
العالم الثالث: العالم الذى يتم فيه توريث الحكم دون ان يجرؤ الشعب على قول تلت التلاتة كام
*******
الانفراد الصحفى: انفراد بلطجية الحكومة بالصحفيات لهتك اعراضهن على سلالم نقابة الصحفيين
عصر النهضة: العصر الذى ينهض فية جمال مبارك ليخلف والده على كرسى الرئاسة
النظرية النسبية: النظرية التى ابتكرها اينشتاين وطبقها احمد نظيف بتشكيل الوزارة من مجموعة من النسايب
*******

اجياد
02-06-2009, 02:38 PM
السبب الحقيقي وراء قلقك

داخلك وداخل كل إنسان دوافع تبعث على القلق.. هذه الدوافع إن لم تعرفها وتفتش عنها تجد نفسم في حالة ذعر دائم.. تخشى من كل شيء.. تجد نفسك تخشى
:
العلاقات مع الآخرين: هل هناك من يحبذ الكلام معي أو يحبني أم تعيش وحيداً
المظهر: حيث السمنة المفرطة والنحافة المفرطة والمظهر الذي تراه لايتناسب وشخصيتك
إرضاء الآخرين أو عدم إرضائهم: وكيف ترفض مايطلبه منك الآخرون دون أن تجرح مشاعرهم وكيف تكون حازماً
إتخاذ قرار غير سليم
ضيق الوقت
نقص المال أو انعدامه
التقدم في العمر
الكفاءة في العمل وعدم أدائه بالكفاءة المطلوبة
*******
بخلاف العديد من المظاهر الأخرى, هذه المظاهر متشابهة لدى غالبية البشر وينتج عنها ثلاث نتائج.. هي في الغالب مصائب تصيب الفرد.. وهي
1-
نقص في احترام الذات والشعور بقيمتها وهو الشعور بأنك تتعامل مع الآخرين بوجه آخر غير وجهك الحقيقي وأنهم لو اكتشفوا حقيقتك فسوف يرفضونك ويلفظونك
2-
نقص في الثقة بالنفس وهوالشعور بعدم القدرة على التكيف
3-
نقص في القدرة على اتخاذ القرار وحل المشكلات وهو الشعور بأنك قليل الحيلة وسلبي ويملأ نفسك الاستياء من كل شيء
وبسرعة يتكون سيناريو وحوار القلق داخلك ويتحد في عبارات محددة مسبقاً كالتالي: ماذا لو....؟ كيف سأعمل هذا الـ....؟ لااستطيع....؟ لاأعرف كيف....؟ تلك غلطتي أنا...؟ يالي من فاشل؟ كيف وصلت الى هذه الدرجة من الـ....؟ ماذا سيظن الناس بي لو....؟ يجب علي أن .. لا أعرف كيف....؟ لماذا لايقوم فلان ما بـ ....؟
*******
بداية الطريقة المثلى لتحديد نوع النقص الذي يسبب لك القلق ويمنعك من القيام بأي خطوة إيجابية عملية هو أن تكتب مايحلو لك من: فضفضة وتفريغ للأفكار والوساوس التي تملأ نفسك, وما الفروض والاحكام التي تضعها لذلك وهل تشبه اسئلتك تلك الاسئلة التي ذكرناها من قبل؟
هل تدل هذه الاسئلة على نقص في احترام أو الثقة بالنفس أو في القدرة على اتخاذ القرار وحل المشكلات ؟
إذا كان الأمر كذلك فعلاً فأنت على حق في قلقك هذا. تصرف بشكل عملي حتى تملك زمام الموقف
لا تلق بالاً لما أنت فيه الآن من ضعف فغداً سوف تصل للهدف وتنجح
*******

اجياد
02-06-2009, 02:39 PM
الآن.. في المَنفــى



الآن.. في المنفى.. نَعَمْ في البيتِ
في السٌِتينَ من عمْر سريع
يوقدون الشَّمْعَ لَكْ
فافرَحْ، بأقصى ما استطعتَ من الهدوء
لأنَّ موتا طائشاً ضَلَّ الطريقَ إليك
من فرط الزحام
وأَجَّلكْ..
*******
قَمَر فضوليّ علي الأطلال
يضحك كالغبيٌ
فلا تصدٌِقْ أنه يدنو لكي يستقبلَكْ
هوَ، في وظيفته القديمةِ، مثل آذارَ الجديدِ
أَعادَ للأشجار أَسماءَ الحنينِ
وأَهمَلكْ..
*******
فلتحتفلْ مع أَصدقائكَ بانكسار الكأس
في الستين لن تَجِدَ الغَدَ الباقي
لتحملَه على كَتِفِ النشيد
ويحملَكْ..
*******
قلْ للحياةِ، كما يليق بشاعر متمرٌِسِ
سِيري ببطء كالإناث الواثقات بسحرهنَّ
وكيدهنَّ..
لكلٌِ واحدةِ نداء ما خفيّ
هَيْتَ لَكْ..
ما أَجملَكْ..
*******
سيري ببطء، يا حياة، لكي أَراكِ
بِكامل النقْصَان حولي
كم نسيتكِ في خضمٌِكِ باحثا عنٌِي وعنكِ
وكلَّما أدركت سرٌا منك
قلت بقسوة
ما أَجهلَكْ..
*******
قل للغياب: نَقَصْتَني
وأَنا حضرت
لأكملكْ..
*******
-محمــود درويــش-
2008 - 1942

اجياد
02-06-2009, 02:39 PM
التعامل مع الآخرين
(The Art of Dealing With other)
الجـزء الثـالـث

عندما توفي كارينجي.. كُتب على قبره: هنا يرقد شخص عرف كيف يجمع حوله رجالا كانوا اذكى منه
*******
لا تحاول الادعاء بما ليس لديك
فقد توضع في موقف لا تحسد عليه.. ولا تخجل من وضعك حتى لو لم يكن بمستوى وضع غيرك فهذا ليس عيباً.. ولكن العيب عندما تلبس ثوباً ليس ثوبك ولا يناسبك
*******
اختر الأوقات المناسبة للزيارة
ولا تكثرها.. وحاول أن تكون بدعوة.. وإن قمت بزيارة أحد فحاول أن تكون خفيفاً لطيفاً... فقد يكون لدى مضيفك أعمال وواجبات يخجل أن يصرح لك بها، ووجودك يمنعه من إنجازها فيجعلك تبدو في نظره ثقيلاً
*******
لا تكن لحوحاً في طلب حاجتك
ولا تحاول إحراج من تطلب إليه قضاؤها وحاول أن تبدي له أنك تعذره في حالة عدم تنفيذها وأنها لن تؤثر على العلاقة بينكما.. كما يجب عليك أن تحرص على تواصلك مع من قضوا حاجتك حتى لا تجعلهم يعتقدون أن مصاحبتك لهم لأجل مصلحة
*******
حافظ على مواعيدك مع الناس واحترمها
فاحترامك لها معهم سيكون من احترامك لهم.. وبالتالي سيبادلونك الاحترام ذاته
*******
ابتعد عن الثرثرة
فهي سلوك بغيض ينفر الناس منك ويحط من قدرك لديهم.. ابتعد أيضاً عن الغيبة فهو سيجعل من تغتاب أمامه يأخذ انطباعاً سيئاً عنك وأنك من هواة هذا المسلك المشين حتى وإن بدا مستحسناً لحديثك.. وابتعد عن النميمة
*******
النقد يجرح الكبرياء ويثير الاستياء
لا تنتقد احدا حتى لا ينتقدك
السر العظيم للتعامل مع الناس
اعمق الدوافع البشرية هي الرغبة في ان تكون مهما
*******
التواضع
عليك بأجمل الأخلاق (التواضع) فمهما بلغت منزلتك، فإنه يرفع من قدرك ويجعلك تبدو أكثر ثقة بنفسك.. وبالتالي سيجعل الناس يحرصون على ملازمتك وحبك
*******
كن قائدا
ابداء بالمدح والتقدير الصادق
نبه الآخرين الى اخطائهم بشكل غير مباشر
نحدث عن اخطائك قبل ان تنتقد الشخص الاخر
اطرح اسئله بدلا من ان تصدر اوامر مباشره
دع الشخص الاخر يحفظ ماء وجهه
كن سخيا في مدحك
قم بالتشجيع.. اجعل الخطأ يبدو سهل الاصلاح
*******
خلاصة
ان 90% من حالات الفشل هي فشل في العلاقات الانسانية
ان مايسمى بمشاكل شخصية، مثل التخوف والخجل هي في الاساس مشاكل في التعامل مع الناس
تعلم المبادي الهامة المتعلقة بالتعامل مع الناس وعندها لن تكون محتاجا للجوء الى ممارسة الحيل والالاعيب
احب الناس كما تحب نفسك
عليك الاهتمام بالصغير والكبير
لا تتعال على الاخرين
اجعل الاخرين يشعرون باهميتهم
انك تسيطر على تصرفات الاخرين ومواقفهم من خلال تصرفاتك ومواقفك
دائما ابدا الخطوة الاولى
مارس بدء المحادثة مع الغرباء باسلوب بث الدف
شجع الطرف الاخر على التحدث عن نفسه
لاتصر على الفوز مئه بالمئه
الثناء الصادق
ينبغي للنقد ان يتم في صوره سرية
اختم نقدك بطريقه ودية
النقد مرة واحدة للخطأ الواحد
من شب على شئ شاب عليه
اذا شب الاطفال على العدوانية فسوف يتعلمون القتال والحرب
اذا شب الاطفال على الخوف، فسوف يتعلمون القلق وترقب الشر
اذا شب الاطفال على الغيرة، فسوف يتعلمون الحسد والحقد
اذا شب الاطفال على التسامح، فسوف يتعلمون الصبر
اذا شب الاطفال على الشجاعة، فسوف يتعلمون الجرأه والثقة بالنفس
اذا شب الاطفال على المشاركة، فسوف يتعلمون الكرم
فعلى اي شي تنشئ اطفالك؟؟
*******

اجياد
02-06-2009, 02:40 PM
الجــواز ح يغــلا


لا شك أن الكذب قديم لأن الإنسان قديم.. والكذب ولد من رحم الصدق، فالتصديق لابد منه لجريان الحياة.. فإذا سرت فى طريق واعترضتك لافتة مكتوب عليها ممنوع المرور.. لا بد أن تصدق، وإذا قالوا لك إن الأرض كروية لابد أن تصدق.. وإذا طلبتني في التليفون وقالوا لك مش موجود يجب أن تصدق
ولكن هل يصبح للحياة طعم اذا سارت هكذا صادقة.. كل ما فيها حقيقي وليس بها كذبة واحدة؟ أنا أكتب في نهاية خطابي إلى أي أحد عبارة: وتفضلوا بقبول فائق الاحترام.. وأنا لا أعرفه أساساً.. وأبدأ خطابي بكلمة: عزيزي فلان ... وهو لا يعز عليّ على الاطلاق.. ولكن تخيل أن أبدأ خطابي بجملة: انت يا للي ما أعرفكش.. وأنهيته بكلمة: أحترمك لأني لم أعرفك بعد.. ستصبح مشكلة
*******
والحياة لا يمكن أن تكون كلها جد.. الجد يقتل النفس والهزل يعيد إليها الحياة، ولذا اخترع البني آدم عيداً للكذب عمره نصف يوم يبدأ من نصف ليلة أول إبريل إلى منتصف نهاره.. يجوز للناس فيها استغفال بعضهم بعضا.. دون عتاب.. تتلقى هدية من صديق تفتحها.. تنفجر في وشك.. وهدية من صديق آخر لا تفتح أساساً.. يتصل بي فجأة وهو في قمة الانفعال.. ويهتف بي.. يوسف.. الحقني أنا مستنيك في آخر شارع الهرم أرجوك تيجي أنا فى ورطة كبيرة.. أجري بالسيارة وأذهب فلا أجد أحداً.. أو أجد شخصا آخر تعرض للمقلب نفسه
وقد نشرت جريدة أمريكية إنه في حديقة كذا في الساعة العاشرة صباحاً سيفتح معرض به خمسة آلاف حمار في مهرجان الحمير الدولى الأول، وذهب الذين صدقوا الخبر إلى الحديقة ورأوا آلاف الحمير.. أعني الذين صدقوا الخبر
*******
لم يعد الكذب الآن هو أن تقول ما لم يحدث أو تخالف الحقيقة.. وإنما صار بعض الناس الناس يتنفس كذباً.. يعرق كذباً.. رأيتُها جالسة معه.. جميلة بلا شك.. وحينما سألني عن رأيي فيها.. قلت له مش عارف حاسس إنها كدّابة.. اعترض.. وسألني كدبتْ في إيه؟.. قلت له لم تكذب في شيء.. ولكن ردود أفعالها كذابة.. عينيها كذابة.. حركة إيديها كذابة.. شعرها كذاب مش قادر أصدقها
وأسوأ شيء حينما تحاول إحداهن أن تبدو صادقة.. طبيعية.. يا باي.. يا ساتر.. البراءة مفتعلة.. والبصة معمولة.. كل شيء مصنوع.. ولكنها على أيّ حال تجد في النهاية من يصدقها.. ربما لأنه أكذب منها
*******
وأحدث كذبة سمعتها.. ولا أعلم إن كانت كذبة أم حقيقة.. شائعة كبيرة منتشرة أن الزواج اعتبارا من الشهر القادم ح يغلا.. يعني إيه؟
قال لي العامل البسيط في إحباط ومرارة: ح يدفّعوا الراجل اربعة آلاف جنيه تأمين، هو الشباب عارف يتجوز يا بيه لما يدفع تأمين؟.. وعشان كده كله بيتجوز دلوقتي قبل ما القانون ينزل.. أنا كنت متكلم على بنت خالتي.. كلام.. لما سمعت ده جريت وكتبت كتابي أول إمبارح.. وأختي ح تكتب بكره بالليل.. مع إنها لسه مجهزتش.. إنما خطيبها قال نكتب دلوقتي ونوفر الأربع تلاف جنيه إحنا أولى بيهم
وفي دمياط بقى ياباشا.. الجواز بالطوابير.. كله عاوز يلحق نفسه، ولعلمك المآذين بيشتغلوا برضه ماهو ده موسم بالنسبة لهم، وفي كفر الزيات البلد كلها سهرانة بتتجوز.. اللي شابك خلّص الموضوع بدري بدري.. واللي قاري فاتحة قوام قوام جاب المأذون
*******
يقولوا السكر ح يغلا.. أمي تحول في سكر وتشيل.. يقولوا اللحمة ح تغلا.. الكل يخزن لحمة.. ولكن الجواز ح يغلا!! ح تخزّن إيه بس؟! مفيش غير إن الواحد يشدّ حيله كده ويتجوز أربعة في الرخص ويخليهم.. ح ينفعوا.. مفيش حاجة بتخسر

اجياد
02-06-2009, 02:40 PM
بـــــلال

بلال بن رباح هو أول من رفع الأذان بأمر من النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد النبوي الذي شيد في المدينة المنورة.. واستمر في رفع الأذان لمدة تقارب العشر سنوات
هذه المعلومات كثيرا منا يعرفها ودرسها أو قرأها لكن مالا يعرفه الكثيرون هو أين بلال بعد وفاة حبيبه وحبيبنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم
*******
ذهب بلال إلى أبي بكر رضي الله عنه يقول له: ياخليفة رسول الله، إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: أفضل عمل المؤمن الجهاد في سبيل الله
قال له أبو بكر: فما تشاء يا بلال؟
قال: أردت أن أرابط في سبيل الله حتى أموت
قال أبو بكر: ومن يؤذن لنا؟؟
قال بلال وعيناه تفيضان من الدمع: إني لا أؤذن لأحد بعد رسول الله
قال أبو بكر: بل ابق وأذن لنا يا بلال
قال بلال: إن كنت قد أعتقتني لأكون لك فليكن ما تريد، وان كنت أعتقتني لله فدعني وما أعتقتني له
قال أبو بكر: بل أعتقتك لله يا بلال
وسافر إلى الشام حيث بقي مرابطا ومجاهدا
*******
يقول عن نفسه: لم أطق أن أبقى في المدينة بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم
وكان إذا أراد أن يؤذن وجاء إلى: أشهد أن محمدًا رسول الله.. تخنقه عَبْرته، فيبكي، فمضى إلى الشام وذهب مع المجاهدين
وبعد سنين رأى بلال النبي صلى الله عليه وسلم في منامه وهو يقول: ما هذه الجفوة يا بلال؟ ما آن لك أن تزورنا؟... فانتبه حزيناً، فركب إلى المدينة، فأتى قبر النبي صلى الله عليه وسلم وجعل يبكي عنده ويتمرّغ عليه.. فأقبل الحسن والحسين فجعل يقبلهما ويضمهما فقالا له: نشتهي أن تؤذن في السحر.. فعلا سطح المسجد
فلمّا قال: الله أكبر الله أكبر.. ارتجّت المدينة
فلمّا قال: أشهد أن لا آله إلا الله.. زادت رجّتها
فلمّا قال: أشهد أن محمداً رسول الله.. خرجت النساء من خدورهنّ، فما رؤي يومٌ أكثر باكياً وباكية من ذلك اليوم
*******
وعندما زار الشام أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه توسل المسلمون إليه أن يحمل بلالا على أن يؤذن لهم صلاة واحدة، ودعا أمير المؤمنين بلالا، وقد حان وقت الصلاة ورجاه أن يؤذن لها، وصعد بلال وأذن.. فبكى الصحابة الذين كانوا أدركوا رسول الله صلى الله عليه وسلم.. وبلال يؤذن
بكوا كما لم يبكوا من قبل أبدا، وكان عمر أشدهم بكاء
وعلى فراش الموت تبكي زوجته بجواره، فيقول: لا تبكي.. غدًا نلقى الأحبة.. محمداً وصحبه
*******

اجياد
02-06-2009, 02:41 PM
رسالـة الى الأزواج


'بسم الله الرحمن الرحيم'
لو بحثت في معاجم الألفاظ وفهارس الأمثال لما وجدت لفظا أدق من وصف القران للعلاقة بين الزوجية: هنّ لباس لكم وانتم لباس لهنّ.. فلا يلتصق شيء أشد من إلتصاق اللباس بالجسد
وأما الترابط القلبي: وجعلنا بينكم مودة ورحمة.. فإذا تحققت هاتان العلاقتان استقرت الحياة الاسرية وحاز الزوجان وفازا بأحلى متاع وأشرف علاقة قلبية.. وتتكدر الحياة بينهما بقدر ما يخل الزوجان بهذين الرابطين وما أجمل ماقاله هوميروس الشاعر اليوناني: إذا إتخذت إمرأة فكن لها أباً وأماً وأخاً لأن اللتي تترك أباها وأمها وإخوتها وتتبعك فمن الحق أن ترى فيك رأفة الأب وحنو الأم ورفق الأخ
ودوما ماتنبعث سعادة الفرد من بيته لتملأ باقي أرجاء حياته الاجتماعية والوظيفية
قال النبي صلى الله عليه وسلم: سعادة ابن أدم ثلاث: الزوجة الصالحة، والمركب الصالح، والمسكن الواسع.. وهاك أخي الزوج روافد تغذي حياتك الزوجية حتى تتمكن القوارب من السير بكل سهوله لتقف على بر الأمان وشاطيء الإطمئنان
*******
أولاً
خذ مبدأ الرفق.. فالبيوت المطمئنة هي الرفيقة.. قال النبي صلى الله عليه وسلم: إذا أراد الله بأهل بيت خير أدخل عليهم الرفق ومن فقده فقد خسر الخير كله.. وعن جرير بن عبد الله رضي الله عنه: قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من يحرم الرفق يحرم الخير كله.. فالكريم يلين ولا ينكسر وبحكمته وحنكته يحقق أغراضه ويلبي مطالبه بعيدا عن الضجيج والتهديد والوعيد
ان القلوب إذا لمست شفافها
لمس الحنون تذللت تذليلا
وكلما كان النابل متأنيا كان أقدر على إمساك سهمه، فإن السهم متى انطلق لايعود
قد يدرك المتأني بعض حاجته
وقد يكون مع المستعجل الذلل
فكن سهلا رفيقا لين رقيقا وفي مواطن الحزم والجد عندها تظهر قوامتك وقوتك
*******
ثانياً
لا تفارق الإبتسامة محياك، فالابتسامة تمحو قصورك، وتسدد نقص أخلاقك.. قالت إعرابية واصفة زوجها: والله لقد كان ضحوكا إذا ولج.. سكيتاً إذا خرج.. أكلاً ماوجد.. غير سائل عما فقد
فهل تعجز أن تظهر وجهك بشوشا فيبدو مرحا فرحا لا عابساً مكفهرا؟
أتركا تغنم بالتبرم درهما
أم أنت تخسر بالبشاشة مغنما
*******
ثالثاً
يحسن تعطير الكلام بعبارات الثناء فمن وضع إليك معروف فكافئه.. فحاول أن تضع في قاموس كلمات المنزلية: شكرا لك، طعام لذيذ، اختيارك رائع، تصرفك جيد، ذوقك رفيع
قالت لزوجها: ذوقك رفيع.. قال زوجها مباشرة: ولذلك اخترتك زوجه لي
الكلمة القاسية والحانية مترجمهما واحد وأثرهما على قلب المستمع سلبياً وإيجابياً فاختر ماشئت.. فالكلام مفارغ القلوب، وألفاظك عنوان أخلاقك.. ودوما إبحث عن أفضل عبارة وأزكى كلمه تبلغ بها مرادك وقل لعبادي يقولوا اللتي هي أحسن
*******
رابعاً
لماذا تستبد في إتخاذ القرارات بعيداً عن الإستئناس بآراء زوجتك وأولادك، خاصة بالقضايا المشتركة بين أفراد العائلة كاختيار أثاث المنزل، وأماكن النزهة والفسحة، واسم المولود، وأوقات التسوق، وإختار المشتريات؟
شاور سواكا إذا نابتك نائبه
يوما وإن كنت من أهل المشورات
فالان تنظر منها مادنا ونأى
ولا ترى نفسها إلا بمرآة
والرأي وإن كان ممن هو دونك أفضل من رأيك لأنه متجرد من هواك.. وربما ذكرتك زوجتك بما غاب عن ذهنك لإنشغالك أو نسيانك وكذا حال غضبك فشارك الناس بعقولهم، ولا تفتخر بقناعتك فربما أوردتك المهالك
*******
خامساً
ماأحوج الزوج الراغب في صفاء حياتك الزوجية والذي ينشد العيشة الهنية إلى العفو عن سقطات شريكته والتغاضي عنها، فالزوج الملحاح عند مطالبته يندفع وعند معاتبته يقلب حياته إلى نكد وكبد
قال الغزالي رحمه الله: وليس حسن الخلق معها كف الأذى عنها، بل إحتمال الأذى منها، والحلم عند طيشها إقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم فقد كانت أزواجه تراجعنه الكلام وتهجره الواحده منهن يوما إلى الليل
تغافل عن أمور كثيرة
فلم يفز بالحمد إلا من غفل
فالكمال محال والسلامة من التقصير منا لها بعيد وتحقيقها عسير.. ولا يخلو بيت من المكدرات والمنغصات ولولا الليل ما أشرقت الشمس وكلما كان الجوع قارصا كان الطعام لذيذا
قال معاوية لابنه: يابني من عفا ساد, ومن حلم عظم, ومن تجاوز إستمالت إليه القلوب
وأنت حسبي أنت تقلم أن لي
لسانا أمام المجد يبني ويهدم
وليس حليما من تقبل كفه
فيرضى ولكن من تعض فيحلم
وإذا أساءت الزوجة مرات فلقد أحسنت مئات, فلا تحجب القليل بالكثير
وإذا الحبيب أتى بذنب واحد
جات محاسنه بإلف شفيع
من يطبخ طعامك ويصبر على صراخ وخصام أطفالك, وينظف بيتك, ويرتب ملابسك, ويتحمل ألفاظك القاسية عند الغضب؟؟
إنهــا زوجتــك
*******
سادساً
قال الشيخ ابن باز رحمه الله: وبكل حال فالمشروع أن يخصص الزوج لزوجته أوقات يحصل لها الإيناس وحسن المعاشرة ولاسيما إذا كانت وحيدة في البيت فليس لديها أطفال لها أو ليس لديها أحد
قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي
*******
سابعاً
من العجب أن تحب إكرام ضيفك وتغفل عن إكرام من ساعدك على إكرامه فلا أخالك تعجز عن هديه جميلة بسيطة معطرة بمعاني المحبة والشوق تعبر عما في قلبك من عطف وحنان تجاهها
إن الهـــديـة حلـــوة
كالسحر تجتلب القلوب
تدني البعيد من الـهوى
حتـى تصيره قريـبا
قال النبي صلى الله عليه وسلم لسعد بن أبي وقاص: حتى ماتضعه في فم امرأتك
فالعطر الفواح والمنظر الخلاب والزهرة المعطرة والحلوى اللذيذة والأكلة الشهية وهناك مايفوق الهدية أثرآ وأقل منها تكلفة: البسمة الصادقة، واللمسة الحانية، و الجلسة الهادئة، والكلمة الرقيقة، والإستماع لحديثها مهما يبدو قليل الأهمية
*******
هذا والله أعلم وصلى الله على سيدنا محمد وسلما تسليما كثيرا

اجياد
02-06-2009, 02:42 PM
الجولـة البـاريسيّـة
الجـزء الأول: مـواجهــة


أدهم صبري.. ضابط مخابرات مصري في الخامسة والثلاثين من عمره، يرمز إليه بالرمز ن-1
حرف النون، يعني أنه فئة نادرة، أما الرقم واحد، فيعني أنه الأوَّل من نوعه؛ هذا لأن أدهم صبري رجل من نوع خاص.. فهو يجيد استخدام جميع أنواع الأسلحة، من المسدس إلى قاذفة القنابل.. وكل فنون القتال، من المصارعة وحتى التايكوندو
هذا بالإضافة إلى إجادته التامة لست لغات حيَّة، وبراعته الفائقة في استخدام أدوات التنكُّر والمكياج، وقيادة السيارات والطائرات، وحتى الغواصات، إلى جانب مهارات أخرى متعدِّدة
لقد أجمع الكل على أنه من المستحيل أن يجيد رجل واحد، في سن أدهم صبري، كل هذه المهارات.. ولكن أدهم صبري حقَّق هذا المستحيل، واستحق عن جدارة ذلك اللقب، الذي أطلقته عليه إدارة المخابرات العامة
لقب رجل المستحيل..
*******
مرة أخرى، يخرج أدهم الشاب في رحلة ميدانية جديدة
وفي هذه المرة كانت باريس أرض الصراع
وكمغناطيس بشري، جذب أدهم الشاب إليه المتاعب
منذ اللحظة الأولى..
وعلى الرغم من صغر سنه، وعدم تمتعه بأية صفة رسمية، قاتل أدهم الشاب وربما لأول مرة في حياته
من أجل مصر، وخاض جولة عنيفة قاتلة
..جولة باريسية
*******
ارتسمت ابتسامة كبيرة، على شفتي رجل المخابرات المصري حسن، وهو يدلف إلى حديقة منزل زميله صبري، ويلوح له بيده، قائلاً: حمداً لله على سلامتك يا صديقي.. أبلغوني بأنك وأدهم قد عدتما من موسكو فأسرعت لألقي عليك التحية
ابتسم صبري بدوره، وهو يقول: فقط؟
أطلق حسن ضحكة قصيرة، وهو يجذب مقعداً، ويجلس إلى جوار صبري مجيباً: إنه الفضول أيضاً يا صديقي العزيز
ثم مال نحوه، وسأله في شغف شديد: هل كانت رحلته الميدانية الأولى ناجحة؟
صمت صبري بضع لحظات قبل أن يجيب: من الناحية العملية
تطلع إليه حسن في دهشة، متسائلاً: ما الذي يعنيه هذا بالضبط؟
أجابه، بعد لحظة من التردد: لقد تورط أدهم في قتال غير مدروس، مع المخابرات السوفيتية في قلب موسكو
هتف حسن في انبهار: وتمكن من العودة سالماً؟
هز رأسه في قوة، ثم استدرك في حماس: هذا رائع.. لقد واجه ابنك أشرس جهاز مخابرات في العالم، ونجح في الإفلات منه.. أي نجاح يفوق هذا؟
هز صبري رأسه بدوره، وهو يقول في حزم: جهاز المخابرات السوفيتي، ليس أشرس جهاز مخابرات في العالم.. والاتحاد السوفيتي نفسه مآله الانهيار في النهاية
غمغم حسن مستنكراً: أي استنتاج عجيب هذا؟!.. كيف يمكن أن تنهار دولة عظمى، مثل الاتحاد السوفيتي؟
تنهد صبري مجيباً: الاتحاد السوفيتي دولة بوليسية، تعتمد في بقائها بالدرجة الأولى، على نظم أمن بوليسية قمعية عنيفة، ذات سلطات واسعة، تتجاوز حدود حرية المواطن العادي، والتاريخ يؤكد لنا أن الدول التي تحيا على هذا النحو، يكون مصيرها الحتمي هو الانهيار، طال الزمن أم قصر
أدار حسن الجواب في رأسه قبل أن يومئ به، قائلاً: تحليل منطقي للغاية يا صديقي
غمغم صبري: وربما تثبت الأيام القادمة صحته من عدمه
قال حسن وهو يعتدل في مقعده: بالتأكيد.. ولكن يبقى سؤال.. لو أن المخابرات السوفيتية ليست أكثر أجهزة المخابرات خطورة، من وجهة نظرك، فما الجهاز الذي يستحق هذه الصفة؟! المخابرات الأمريكية؟
هز صبري رأسه نفياً، وقال: كلا.. الإسرائيلية
انعقد حاجبا حسن في ضيق، وهو يقول: ولكننا كثيراً ما تفوقنا عليها
أشار صبري بسبابته، قائلاً: بالضبط.. ولكن هذا لا يمنع أنهم الأخطر، ولم أقل الأقوى.. ربما لأنهم لا يعتمدون ولو لمحة من الأخلاقيات والقيم في سبيل الفوز بأية مواجهة، ولا يؤمنون حتى بها، عندما يتعلق الأمر بالمكسب أو الخسارة، وليس لديهم أدنى مانع في اللجوء إلى أقذر الوسائل إذا لزم الأمر.. وهذا ما يجعلهم الأخطر
تطلع إليه حسن بضع لحظات، ثم تراجع ليسند ظهره على مقعده، وهو يقول في اهتمام: وهل تنوي دفع ابنك إلى مواجهتهم يوماً؟
صمت صبري لحظات، قبل أن يجيب: ليس في هذه المرحلة
ولوهلة، تصور حسن أنه سيكتفي بهذا القول، إلا أنه لم يلبث أن استدرك في حزم: أنا واثق في أنه سيصطدم بهم حتماً، لو مضت الأمور في مسارها الطبيعي وستكون بينه وبينهم صولات وجولات عنيفة، وأنا أعده طوال الوقت لهذا الصدام ولكنني أعتقد أن الوقت لم يحن لهذا، فـأدهم لم يبلغ ما تمنيته بعد
سأله حسن في خفوت: ومتى سيبلغه في رأيك؟
صمت صبري طويلاً هذه المرة، وشرد بصره بعيداً، قبل أن يجيب: من يدري يا صديقي؟!.. من يدري؟
*******
احترم حسن صمته، وبقي ساكناً في مقعده، يتطلع بنظرة خاوية حتى خرج من شروده فجأة، والتفت إليه قائلاً: بالمناسبة.. هناك شاب يقيم في موسكو ويدرس الفن في معاهدها، ولكن الظروف جمعتني به مصادفة وكشفت أنه أبرع مقلد رأته عيناي، ولديه موهبة مدهشة، في هذا المضمار
تمتم حسن: مقلد؟
ابتسم صبري قائلاً: مزور، لو أردت المزيد من الوضوح، لكن المهم أنني لا أؤمن بالمصادفات وأعتقد أنها مجرد ترتيبات قدرية، لتقودنا إلى ما فيه فائدتنا، وفائدة البلاد والعباد
مال حسن نحوه، يسأله في اهتمام: ما الذي تريده بالضبط يا صبري؟
أجابه صبري في حزم: أريدك أن تجمع كل التحريات الممكنة عن ذلك الشاب، وتتأكد من خلو ملفه من أية تجاوزات أمنية أو قانونية
سأله حسن: ثم ماذا؟
تطلع إليه مباشرة، وهو يجيب: ثم عليك أن ترسل إليه ترشيحاً رسمياً، للعمل في جهاز المخابرات العامة
حدق فيه حسن بمنتهى الدهشة والاستنكار قبل أن يهتف: مزور؟!.. هل سنضم إلينا مزوراً يا صبري؟
ابتسم صبري وهو يقول: سيتحول إلى مزور محترف بكل الأحوال، إما وهو يعمل لحسابنا، أو حتى في الحياة العامة لأنه يمتلك موهبة لا يمكنه مقاومتها؛ لذا فالأفضل أن نتبنى نحن موهبته، ونغير منها إلى أقصى حد.. ولا تنسَ أننا نحتاج كثيراً إلى أوراق، ومستندات وجوازات سفر وتصاريح وبطاقات شخصية، ووجود مزور محترف وموهوب بين صفوفنا سيمنحنا قوة لا بأس بها في هذا المضمار
ظل حسن يتطلع إليه بضع لحظات في صمت، ثم لم يلبث أن ابتسم مغمغماً: كم تبهرني بنظرتك البعيدة للأمور ياصبري؟
ابتسم صبري وغمغم: أرسل إليه الاستدعاء ياحسن
أجابه في حماس: سأفعل بالتأكيد، فور انتهاء التحريات الرسمية
وصمت لحظة، ثم تساءل في اهتمام شديد: ولكن أين أدهم؟!.. ألم يعد معك؟
ابتسم صبري مجيباً: أدهم سبقني إلى هنا، ولقد جعلته يكتب تقريراً بكل ما واجهه في موسكو ثم قررت أن أنقله إلى مواجهة ميدانية جديدة
سأله حسن في اهتمام: إلى أين ستسافرون هذه المرة؟
صمت صبري لحظات، استعاد خلالها شروده، قبل أن يقول: لن نسافر معه هذه المرة.. أدهم يحتاج إلى الانتقال إلى مرحلة جديدة.. لقد سافر وحده في رحلته الميدانية الجديدة، فعليه أن يعتاد المواجهة منفرداً
التقى حاجبا حسن وهو يتساءل: أليست هذه الخطوة سابقة لأوانها؟
صمت صبري بضع لحظات أخرى، ثم قال في حزم: كلا
*******
في نفس اللحظة، التي نطق فيها عبارته كان أدهم الشاب يحاول الاسترخاء في مقعده داخل الطائرة المصرية، المتجهة إلى باريس، وهو يراجع في ذهنه تلك الخريطة، التي يصر والده على أن يحفظها عن ظهر قلب، قبل أن يسافر إلى أية دولة
كانت نظرية صبري أن رجل المخابرات الناجح، لابد وأن يفهم ميدان المواجهة جيداً وأن يلم بكل طرقاته ومداخله ومخارجه قبل أن يضع قدميه فيه، حتى لا يمكن مباغتته بأي حال من الأحوال تحت أية ظروف
وفي شيء من التوتر أغلق أدهم عينيه، وراح يراجع الخريطة في ذهنه، و.. وفجأة، التقطت أذناه حديثاً هامساً، بين رجلين يجلسان في المقعدين خلفه مباشرة
لم يكن من عادته أن ينصت إلى أحاديث الآخرين، ولكن ما جذب انتباهه هذه المرة هو الحديث الهامس الذي كان يدور بلغة أصر والده على تلقينه إياها، منذ نعومة أظفاره
بالعبرية..
وكان مضمون الحديث بالغ الخطورة
إلى أقصى حد
*******
على الرغم من تظاهره بالنوم، وإرهافه سمعَه إلى أقصى حد، لم يستطع أدهم أن يلتقط كافة تفاصيل الحديث الهامس بين الرجلين، اللذين لم ير وجهيهما بعد
التقط فقط كلمات توحي بخطورة الأمر
السفارة المصرية... اغتيال.. وزير الخارجية.. مصر
وبسرعة راجع أدهم كل المعلومات التي طالعها في الصحف وفي وسائل الإعلام في الآونة الأخيرة
وفهم ما يعنيه هذا الحديث
أو هذا ما خُيِّل إليه
هناك مؤامرة لاغتيال وزير الخارجية المصري، في السفارة المصرية في باريس.. لقد أذاعت وسائل الإعلام، ونشرت الصحف أن وزير الخارجية المصري سيسافر إلى باريس لحضور مؤتمر وزراء خارجية دول البحر الأبيض المتوسط، وأن مصر ستستغل هذا المؤتمر لكسب التأييد الأوربي، من موقفها تجاه الصراع المصري الإسرائيلي، وضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن، الذي يطالب إسرائيل بالانسحاب من سيناء، ومن كل الأراضي التي احتلتها، في الخامس من يونيو عام ألف وتسعمائة وسبعة وستين
ولأن الرجلين كان يتحدثان بالعبرية، فقد افترض أدهم أنهما ينتميان لدولة إسرائيل التي ربما تسعى لاغتيال وزير الخارجية المصري، حتى تفسد المؤتمر، وتبعد الأنظار عن أهدافه
وهذا أمر خطير
خطير للغاية
*******
عندما توصل أدهم إلى هذا الاستنتاج، كان قائد الطائرة يعلن استعدادها للهبوط في مطار أورلي في باريس، فنهض أدهم متظاهراً بالاطمئنان على حقيبته الوحيدة، واختلس نظرة إلى الرجلين خلفه
نظرة واحدة، نقلت مشاعره، من الشك إلى اليقين
فالرجلان كان يحملان ملامح يهودية واضحة، ولقد رمقاه بنظرة صارمة متحفزة، عندما التفت إليهما، فأدار عينيه بعيداً عنهما في بساطة، وعاد يجلس في مقعده، وهو يحفر ملامحهما في ذهنه جيداً
ومرة أخرى أغلق عينيه، وهو يستعيد كلمات والده
التزم بكل القواعد والقوانين يا أدهم، ولا تتجاوزهما إلا في حالة واحدة، .. أن يكون في هذا صالح مصر
مصر يا أدهم.. مصر هي الأبقى وهي التي نمنحها حياتنا نفسها، دون أن نتردد لحظة واحدة.. ومن أجلها كل شيء يهون.. بلا استثناء
راح يستعيد تلك الكلمات مرة
وثانية..
وثالثة...
لم يتوقف حتى هبطت الطائرة في باريس، وبدأ بالفعل إجراءات دخول عاصمة النور والجمال والفن
وطوال الوقت، كان يختلس النظر إلى الرجلين، اللذين تحركا وكأن كلا منهما وصل منفرداً ولا علاقة له بالآخر، حتى خرج الجميع من المطار، فاستقل كل منهما سيارة تاكسي مختلفة، ابتعدت بهما في اتجاهين مختلفين
وبذاكرة فوتوجرافية مدهشة، دوّن أدهم في رأسة أرقام السيارتين، وإن لم تشف ملامحه عن أدنى اهتمام، وهو يستوقف سيارة ثالثة، ويطلب منها أن تنقله إلى فندق ريتز حيث يفترض أن يقيم
وفي طريقة إلى الفندق، راح عقله يرسم خطة العمل
لم تكن لديه الخبرة اللازمة، لوضع خطة محكمة لمواجهة عنيفة، مع رجال المخابرات الإسرائيلية، ولكنه حاول أن يدرس خطته البسيطة، بأفضل وسيلة ممكنة
وعندما وصل إلى الفندق كان قد وضع الخطوط العريضة للخطة
وفور دخوله حجرته بدأ أدهم الشاب يتحرك بمنتهى السرعة والخفة والنشاط والحيوية
لقد أخذ حقيبة صغيرة، مكونة من أدوات بسيطة، متوفرة في حجرته، وربط تلك الحقيبة على وسطه، وارتدى قميصاً وسروالاً وسترة من اللون الأسود، ثم غادر الفندق، والشمس توشك على المغيب
وقبل أن تغلق المحال أبوابها دلف إلى متجر لألعاب الأطفال، وابتاع لعبة بسيطة من البلاستيك، أضافها إلى محتويات حقيبته الصغيرة
ثم حان دور البحث المنظم
ولأنه يحفظ خريطة باريس عن ظهر قلب، فقد استقل مترو الأنفاق إلى محطة الوسط التي تتجمع عندها كل سيارات التاكسي، بعد أن ينتهي عملها
كان يبدو غريباً، لافتاً للانتباه، وهو يسير وسط سيارات التاكسي، والسائقين الذين راحوا يتطلعون إليه في حذر وقلق قبل أن يستوقفه أحدهم، ويسأله في صرامة: ماذا تفعل هنا أيها الصبي؟
أجابه أدهم: معذرة يا عماه، ولكنني أبحث عن سيارتين أشك في أنني قد نسيت حقيبتي في إحداهما
رمقه الرجل بنظرة شك، قبل أن يقول في خشونة: ولماذا لا تسأل عن حقيبتك في قسم المفقودات؟
هز أدهم كتفيه، قائلاً: ربما أفعل، ولكن الواقع أنني فقدت قلادة صغيرة، في إحدى السيارتين، ولما كانت لها قيمة عاطفية كبيرة بالنسبة لي، فقد أردت أن
استوقفة الرجل في ضجر: فليكن.. أعطني الرقمين، وسأسأل سائقي السيارتين
أملاه أدهم الرقمين، فارتفع حاجبا الرجل في دهشة، وهو يقول: أأنت واثق من الرقمين، أم أنك قد أخطأت في حفظهما، على نحو أو آخر؟
سأله أدهم في اهتمام: ولماذا تفترض هذا؟
أشار الرجل بيده قائلاً: لأنه ليست لدينا سيارة تحمل أيا من الرقمين، ومن المستحيل أن تكون لدينا؛ لأن سياراتنا كلها تحمل أرقاماً متسلسلة على نسق واحد، وهذين الرقمين لا يمتان لأرقامنا بأدنى صلة
وانعقد حاجبا أدهم الشاب في شدة
فلقد كانت مفاجأة..
كبيرة..
*******
بدا صبري شديد القلق، وهو يجري اتصاله بحجرة أدهم في ذلك الفندق في باريس للمرة الثالثة، دون أي استجابة، حتى وضع السماعة في حنق، فسأله حسن الذي لم يغادر بعد: ألم يُجِب بعد؟
هز صبري رأسه نفياً وقال: إنه ليس في حجرته بالفندق، والتوقيت متأخر الآن في باريس والمحال التجارية الآن كلها أغلقت وستخلو الطرقات بعد قليل، ولست أدري ما الذي يفعله خارج فندقه في هذه الساعة
ابتسم حسن قائلاً: يتجول في باريس بالتأكيد.. أنت تعرف ابنك أكثر مني.. لن يحتمل إضاعة لحظة واحدة في حجرة مغلقة، وأمامه باريس على بعد أمتار قليلة.. لو أنك في موضعه، لقضيت الليل كله في استكشاف عاصمة النور
انعقد حاجبا صبري وهو يغمغم: طرقات باريس شديدة الخطر في الليل
أجابه في حسم: ليس مع شاب مثل أدهم
تنهد صبري مغمغماً: ربما
التقط نفساً عميقاً، في محاولة لتهدئة أعصابه، قبل أن يسأل حسن في اهتمام شديد: قل لي.. هل تمت جميع إجراءات تأمين وزير الخارجية في باريس؟
أومأ حسن برأسه إيجاباً، وقال: اطمئن.. سيادة الوزير سيقضي ليلته في مبنى السفارة، في قلب العاصمة الفرنسية، وفي الصباح سيصحبه ثلاثة من رجال الأمن المسلحين إلى مقر المؤتمر في سيارة مصفحة خاصة لا يمكن اقتحامها بسهولة
شرد صبري ببصره مرة أخرى، مغمغماً: أتعشم هذا
ابتسم حسن وهو يسأله: ألا تطمئن أبداً لنظم الأمن؟
أجابه صبري في رصانة حاسمة: إنني واثق من أن الجميع قد درس نظام الأمن، على أدق وأكمل صورة ممكنة، وأن كل الإجراءات التأمينية سيتم اتباعها على أكمل وجه، ولكن هناك قاعدة أحرص دوماً على تلقينها لأدهم من شدة إيماني بها
غمغم حسن في اهتمام: وهي؟
أشار صبري بسبابته مجيباً: كل نظام أمن مهما بلغت دقته، أو بلغ إحكامه يحوي حتماً ثغرة ما.. ثغرة صغيرة للغاية، لم ينتبه إليها أحد أو ربما لم يشعر بأهميتها أحد، ولكن لو أنك درست نظام الأمن بدقة، فستعثر عليها، وعندئذ لن يكون من العسير أن تنفذ منها
تمتم حسن في توتر، وقد بدأت ثقته تهتز: مجرد نظرية
هز صبري رأسه قائلاً في حزم: بل حقيقة يا صديقي.. حقيقة تمثل أهم ما في عالمنا.. جِد الثغرة وستربح المعركة.. حتماً
وتضاعف قلق حسن، على الرغم من أنه لم يكن يدرك كم هي قاعدة صحيحة في هذه العملية بالذات
فخطة تأمين الوزير كانت تحوي بالفعل ثغرة
ثغرة كبيرة..
وخطيرة

اجياد
02-06-2009, 02:43 PM
يوميّات زوج سعيد جداً
السلسلــة الكاملــة


الجــزء الأول

التقطتُ مفاتيح سيارتى على عجل وهرولت باتجاه الباب لأدرك صلاة العشاء
عندما سمعت الصوت المعتاد: خذ هذه ورقة بما نحتاجه من السوق وأريدها كلها اليوم.. رمضان إقترب
تناولت الورقة صاغرا.. فعشر سنين من الزواج كفيلة بترويض أسد هصور
دسستُ الورقة فى جيبى دون النظر إليها مؤثرا السلامة مما قد يصيبنى من توبيخ محقق إذا استشفت زوجتى من النظرة امتعاضا أو ترددا فى سرعة التنفيذ
خرجت من المسجد مشمرا عن ساعد الجد للمهمة الجليلة
فى السيارة أخرجت الورقة كما أخرجت دفترا صغيرا أخفيه بعناية لأعيد ترتيب المتطلبات حسب أماكن تواجدها بالأسواق
اكتسبت هذه العادة مؤخرا بعد أن اكتشفت – متأخرا جدا – أن زوجتى تتعمد بعثرة المتطلبات فى الورقة بقدر ما تستطيع
فإذا احتاجت ثمناية أصناف من العطارة فهى لا تكتبهم متجاورين بل تكتب أول أربعة منهم متجاورين وذلك لكى تعطينى الانطباع بأن هذا كل ما تريده من عطارة ثم توزع الباقى بين أصناف اللحوم والخضار والمنظفات فلا أكتشفها إلا عند الجزار ويكون الوقت قد فات للعودة 20 كيلو مترا وسط الزحام لإحضار 100 جرام ورق غار ، فأعود بدونها واقف أمامها كتلميذ خائب يخفق دائما فى الامتحان.. وعند ذلك يهان الزوج أو يهان
انتهيت من ترتيب المتطلبات وانطلقت أولا إلى محل العطارة
*******
بدأتُ أملى على البائع
منشليش مطحون – سبلدج أسود حب – وراغ ورق صغير – ملسويس خشن – حمنش أصفر - فشخمان إيرانى
البائع: موجود ولكن عندنا ملسويس ناعم فقط
أنا: حسنا سأبحث عنه فى مكان أخر كم الحساب؟
البائع: 117 ملطوش ولكن لا يوجد ملسويس خشن فى السوق.. لم يعد أحد يستورده.. لن تجد سوى الناعم
بائع حقير.. منذ سنوات -والقلب غض والآمال واعده- كنت أصدق مثل هذا البائع
فما أن أعود إلى زوجتى بما قال حاملا البديل حتى تصب على رأسى كل ما فى قاموس التهكم والسخرية من كلمات على غفلتى وخيبتى الثقيلة وكيف ضحك على البائع لأشترى ما لديه وتؤكد لى أن جارتنا قد اشترت نفس الغرض أمس فقط
شكرت البائع وطفت سوق العطارة كله بحثا عن ملسويس خشن بلا فائدة
اتصلت من الموبايل
أنا: السلام عليكم
هي: نعم
أنا: لا يوجد ملسويس خشن فى كل السوق لا يوجد سوى ملسويس ناعم
هي: انت فلوسك كثيرة.. تتصل من الموبايل لهذا ألا تتصرف مرة واحدة من نفسك.. اشترى ناعم طبعا وهل تريدنا أن نقضى رمضان بدون ملسويس؟ حسبى الله ونعم الوكيل فيك
عدت إلى البائع وطلبت ملسويس ناعم ناولني إياه وابتسامة شامتة مرسومة على وجهه العكر
عدت إلى سيارتى لأجد أحدهم وقد أغلق على الطريق بسيارته.. انتظرت لمدة نصف ساعة وأنا أكاد أنفجر من الغيظ ، الويل لى إن أغلقت الأسواق قبل أن أشترى كل ما بالورقة
أخذت أتخيل ما سأفعله بصاحب السيارة، لأفجّرن فيه قهر السنين
وصل أخيرا واتجه إلى سيارته كطاووس متبختر
كظمت غيظى وعفوت-امتثالا للآية الكريمة- ثم امتثالا لهاتف العقل حيث إن وزن المذكور لا يمكن أن يقل عن المائة وخمسين كيلو جراما بحال من الأحوال
قفزت إلى سيارتى وقبلتى سوق الخضار
*******
وصلت إلى سوق الخضار
كم أحس بالاختناق هنا فأنا من رُهاب الزحام ولكن بدرجه أقل من رُهاب الزوجات
انطلقت على بركة الله بين المبسطات حاملا الورقة بين أسنانى لانشغال يدى وكتفى بحمل ما لذ وطاب، خطر لى استئجار أحد الحمالين ولكنه كان مطلبا أعز من الخل الوفى فى مثل هذا الزحام
أحرص دائما على الفصال مع شدة كرهى له ولكن امتثالا لأوامر حرمنا المصون التى لا تنسى السؤال عن سعر كل سلعة قبل الفصال وبعده.. فإذا أرتج على القول كعادة كل كذوب صاحت بحكمتها المفضلة أطبعك والطبع فيك غالب.. وتمسك عن إكمالها لوضوح القصد وتعففا عن ذكر الذيول
من بين المتطلبات: فلفل رومى أصفر.. لم أجده.. هناك أخضر وأحمر فقط.. مددت يدى إلى الموبايل ولكن تذكرت موقعة ملسويس الحربية وما نالنى فيها فتوكلت على الله و اشتريت فلفلا ذا لون أحمر
أوصلت الخضار والفواكه إلى السيارة و أنا أشهق بأنفاسى ويتصبب منى العرق
لمحت البقالات على الجانب الأخر من الطريق فعبرت الطريق متقافزا بين السيارات كراقص باليه محترف
*******
أعانى مشكلة عويصة فى هذه البقالات
أقف وسط الزبائن أمام ثلاجة الأجبان والمخللات فيتجاهلنى البائعون تماما ملبين طلبات كل من حولى.. وكثيرا ما وقفت أمام المرآة فى حمامى أحملق فى صورتى لعلى أكتشف السبب.. ولكن عجزت تماما
الصبر يا رب
أخذت أبتسم للبائع ابتسامات عريضة عل بياض أسنانى يلفت نظره
أخيرا تلطف البائع بإجابة طلباتى
البائع: ولكن جبن فلمنك شركة رحمانى اختفى من السوق.. لا يوجد سوى جبن فلمنك شنخوانى
أنا: لا بأس كله فلمنك.. أخذت شنخوانى
دفعت الحساب ووضعت الأغراض على المقعد الخلفى والباقى على المقعد الأمامى وانحشرت بين الأغراض لأقود السيارة إلى البيت
وصلت أخيرا وقضيت حوالى الساعة فى رحلات مكوكية بين منزلنا العامر فى الطابق الثالث والسيارة لنقل كل الأغراض
دخلت بالدفعة الأخيرة من الأغراض وأنا أكاد أحبو على أربع
وجدت زوجتى واقفة فى المطبخ وسط الأغراض ويديها فى وسطها كقائد ملهم يستعرض قواته
أنا: السلام عليكم
هي: هل اشتريت كل ما طلبت
أنا: نعم الحمد لله
هي: هات الورقة التى بها الطلبات
ألقت عليها نظرة سريعة ومدت يدها إلى أحد الأكياس
الحقيقة أن الله قد من على بزوجة ذات موهبة رائعة -تفوق موهبة سحرة برامج المنوعات التلفزيونية- فمن بين الثمانين كيسا وصندوقا سحبت أول كيس فكان كيس الفلفل الأحمر ثم سحبت الكيس التالى فكان طبعا كيس الجبن الشنخوانى
نظرت إلى بدهشة واستنكار
فهوى قلبى إلى قرار سحيق
*******
صرخت زوجتى: جبن شنخواني؟
أنا: لم أجد رحمانى
هي: ولماذا لم تتصل لتسألنى قبل شراءه أليس فى يدك موبايل؟
أضغط على أعصابى بكل ما أوتيت من قوه حتى لا أنفجر
أنا: كله جبن فلمنك
هي: لا.. نحن لا نحب هذا النوع.. لا بد أن ترجعه
فى بعض الأحيان يضطر الزوج إلى اتخاذ قرار ديكتاتورى قبل انفلات زمام الأمور
اتخذت قرارى وبحسم وهدوء يسبق عاصفة هوجاء قلت: لن أُعيد شيئا
هي: على راحتك أنا لن أكل منه وكذلك الأولاد لا يأكلونه
أنا: حسنا سأكله أنا
*******
على مائدة العشاء وجدت كرة الجبن الشنخوانى - والتى تزن 2 كيلو- موضوعة بكاملها على الطبق المقابل لمقعدى وإلى جوارها السكين , حسناً إنها لحظة التحدى وإثبات الذات , العيون كلها معلقة بى, تناولت السكين واقتطعت جزءا ووضعته فى فمى
لعنة الله عليك يا شنخوانى
ما هذا الطعم
أغمضت عينى وأخذت أمضغ بهدوء متصنعا أننى غارق فى لذة الطعم الشنخوانى العريق
ابتلعت الجبن بعد جهد جهيد وقلت: ما شاء الله هكذا يكون الجبن
رأيت فى العيون سخرية ماكرة، عرضت على الطفلين قطعه ولكنهما امتنعا
طبعا أمهما هى السبب
أكملت عشائى وتناولت خلاله نصف كيلو جبن شنخوانى وغادرت المائدة وان أترنح من هول العذاب
بعد صلاة الفجر فتحت الثلاجة وأحضرت السكين وأخذت أقطع الكرة اللعينة إلى مربعات صغيره ووضعتها فى علبة أنيقة
فى العمل أخذت أطوف بمكاتب الزملاء حاملا العلبة فى يدى وأنا استحلفهم بالله ألا يرفضوا مشاركتى هذا النوع الجديد من الجبن زاعما أنه جبن فرنسى اسمه فاتلوا.. أحضره أخى معه من فرنسا أمس
تناولوا الجبن بتلذذ
جُبِلَ الناس على حب كل ما هو مجانى
*******
عدت إلى المنزل سعيدا بالتخلص من هذا البلاء ممنيا النفس بغذاء شهى ينسينى معاناة تلك الليلة الرهيبة
على الغذاء سألتنى زوجتى أين ذهبت كرة الجبن
أكلت منها فى الإفطار وأخذت الباقى إلى العمل حيث أنها جميلة جدا مع الشاى ولمحها الزملاء فتختطفوها من بعضهم البعض
صمتت و أُفحمت تماما
أخيرا انتصرت عليها
تناولت الغذاء ودخلت إلى سريرى لأنام القيلولة
استيقظت قبل المغرب وتوضأت وبينما أرتدى ثيابى دخلت زوجتى وعلى وجهها ابتسامة جميلة ووجها ينم عن فرحة غريبة لا أفهمها
هاهى أول نتائج انتصارى عليها
هي: هل نمت جيدا يا حبيبى؟
أنا: الحمد لله
هي: زينب زوجة حسين زميلك بالعمل اتصلت بى
أنا: وماذا تريد؟
هي: طلبت منى أن أسألك سؤالا
أنا: خيرا إن شاء الله؟
هي: تسأل إن كنت تعرف من أى محل فى باريس أحضر أخوك جبن فاتلوا لأن أختها مسافرة غدا وهى تريد تذوقه بعد أن حكى لها زوجها عن جمال هذا الجبن الذى تذوقه من يدك الكريمة
*******
رباه ما هذا الحظ.. ألا يمكن أن أظل منتصرا لنصف يوم فقط؟
*******

اجياد
02-06-2009, 02:43 PM
يوميات زوج سعيد جداً
الجـزء الثانـي
للنساء حاسة عاشرة عجيبة
للمزيد من المعلومات عن الحواس من 6 إلى 9 راجع كتاب نزهة الطهقان فى حواس النسوان
هذه الحاسة تتعلق باستغلالهن للحظات ضعف الأزواج
لا يروح فكركم لبعيد أنا أقصد هزيمة الجبن الشنخوانى
فقد قالت زوجتى: أول يوم رمضان معزومين عند أمى
أنا: كل عام وأنتم بخير
هي: لازم نروح بملابس جديده كل زوجات اخوتى سيكونون معنا
كدت أصرخ وهل حل رمضان فجأة حتى تنتظرى لأخر يوم فى شعبان.. ولكن تمسكت بالحكمة وقلت: إن شاء الله
طلبت منى الذهاب إلى ذلك المحل الكبير الذى افتتح قبل يومين معلنا عن تخفيضات كبيره بمناسبة رمضان والعيد
*******
من أشد الأخبار وطأة على نفس العاقلين من الرجال سماع خبر افتتاح محل أو إجراء تخفيضات فى آخر حيث يندفع الناس إليهما كغرقى وجدوا قارب نجاه
ويقضى الزوج ليلة سوداء فى البيت إذا لم يوافق على الذهاب كما يقضى ليلة سوداء فى المحل إذا وافق
وصلنا إلى منطقة المحل وأستغرق إيجاد موقف للسيارة 45 دقيقه نظرا لهمجية السائقين والتى تنتج عن أن معظمهم أزواج مقهورون ينفسون عن قهرهم ويودون الاشتباك مع أى أحد.. ماعدا زوجاتهم طبعا
وصلنا إلى بوابة المحل وبحثنا عن عربة حمل الأغراض فلم نجد أى واحدة
قالت زوجتى: غير مهم نحملها فى أيدينا
بمجرد دخولنا بكى طفلى الصغير ذو الثلاث سنوات خائفا من الزحام والضجة حاولت أن أهدئه بلا فائدة فحملته ليزداد بلائى وكربى
*******
تتبع زوجتى الطريقة التالية لاختيار الملابس
أعلن عدم مسئوليتي عن تحطيم أى من القراء الكرام لشاشة الكومبيوتر أثناء قراءة الطريقة
تقف أمام حامل الملابس لمدة خمس دقائق بدون أي حركة
تركز على قطعة معينة من الملابس لمدة دقيقتين
تزيح جميع القطع التى على اليمين إلى أقصى ما تستطيع
تنتظر دقيقة
تزيح جميع القطع التى على اليسار إلى أقصى ما تستطيع
تنتظر دقيقة
تميل برأسها يمينا قليلا لتنظر إلى القطعة من الأمام لمدة دقيقة
تعود إلى الوضع الأصلى وتنتظر دقيقة
تميل برأسها يسارا قليلا لتنظر إلى القطعة من الخلف لمدة دقيقة
تعود إلى الوضع الأصلى
ثم تتركها وتمشي
*******
فى بعض الفرص السعيدة تجتاز القطعة جميع الاختبارات السابقة فتدخل إلى المرحلة التالية من الاختبارات
تأخذ القطعة وتخلصها من الشماعة وتعطينى الشماعة لكى أمسكها فى يدى
تخيلوا أن هذه الحركة المعقدة جدا لا تستغرق سوى دقيقة واحدة
ما أكرمكِ يا زوجتى العزيزة
بعد أن تصبح القطعة بين يديها الكريمتين تبدأ بالحركات التالية
تجذب القطعة من الجانبين بقوة
تكور القطعة وتضغط عليها بقوة
تفرد القطعة
تدخل يديها داخل القطعة وتباعد بينهما الى أقصى ما تستطيع
ترفع القطعة إلى أعلى بحيث تشكل زاوية قائمه مع مصابيح الإضاءة المثبتة فى السقف
تبحث عن بطاقة بلد الصنع
تقلب القطعة تماما
تعيدها إلى الوضع الأصلى
تقرأ بطاقة السعر
تفكر لمدة لا تتجاوز ربع الساعة
تتكرم بقذف القطعة فى وجهى لكى أعلقها على الشماعة وتتركها وتمشى
*******
فى بعض الفرص السعيدة جدا والتى تجتاز فيها القطعة اللعينة جميع هذه الاختبارات تبدأ عملية القياس على الطفل والتى لا تستغرق سوى 20 دقيقة فى المعدل ثم تسألنى: ما رأيك 34 مضبوط ولا 36 ؟
36 ..لم ألاحظ الفرق.. فأقول: طبعا
هي: يعنى 36 أحسن من 34؟
أنا: نعم 36 أحسن من 34
هي: يعنى 34 صغير؟
أنا: نعم 34 صغير
هي: أكيد 36 مضبوط
أنا: نعم نعم أكيد 36 مضبوط
هي: أخذ لها البنى أم الأزرق؟
أنا: خذى الأزرق
هي: ولكن معظم ملابسها من درجات الأزرق
أنا: خلاص خذى البنى
هي: ولكن ليس عندها حذاء يناسب البنى
أنا: نشترى لها حذاء بنى
تفكر لمدة عشرة دقائق
هي: خلاص سوف أخذ البنفسجى
!!!!
*******
أمضينا أربع ساعات كاملة وعضلات ظهرى تطالب بالرحمة أو حتى بمحكمة الظلم الدولية فى لاهاي
وكل نصف ساعة تلتفت إلى وتقول مهددة: مالك تمشى ووجهك مكفهر لو زهقان نمشى وخلى الأولاد يلبسوا قديم وأولاد أخوالهم لابسين جديد
أنا: وهل تكلمت؟
هي: شكلك لا يحتاج لكلام لقد نفخت مرتين
أنا: أبدا أبدا أنا كنت أكح فقط
أخيرا وصلنا إلى طابور الحساب الطويل حاملا الأغراض والولد النائم منذ ساعتين
*******
الحمد لله من يرى حماقة زوجة غيره تهون عليه حماقة زوجته
قلت العبارة السابقة وأنا أحاول إسعاف زوج مسكين كان يقف أمامى فى الطابور وسقط مصابا بأزمة قلبيه عندما صاحت به زوجته من على بعد 10 أمتار بصوت سمعه كل المارين في الشارع
وجدت ( كلو….) بى بى اكس ال أحمر.. بس أجيب دانتيل ولا عادي!!؟؟

اجياد
02-06-2009, 02:44 PM
يوميات زوج سعيد جداً
الجـزء الثالـث
تعتمد سياسة الزوجات فى التعامل مع أزواجهن على خطين رئيسيين
الأول: استغلال احتياجات الزوج لها لفرض شروطها وحرق دمه وأعصابه إلى أقصى درجة ممكنة
أقصد الدرجة التى تستطيعها الزوجة وليس من ناحية تحمل الزوج فهذه لا حدود لها
الثانى: تذكير الزوج ليلا ونهارا وبعدل مره كل 7 دقائق بكم التضحيات المهول التى تقدمه له ولأولاده.. الضمير عائد على الزوج فقط لأن أثناء موشحات الذل اليومية يكون الأولاد هم أولاد الرجل فقط
وقد شاء الله تعالى أن أتعرض لذلك وإليكم القصة
*******
أخبرتُ زوجتى العزيزة أننى سأدعو والدى ووالدتى للإفطار ثالث أيام رمضان حين يعودا من العمرة المباركة وسوف أدعو أيضا أخواتى الثلاث
نظرت إلى نظرة متفحصة
أعرف هذه النظرة تماما، إنها نظرة ذلك الأفريقى الجائع منذ سبع سنوات عندما يرى مكونات البوفيه المفتوح فى مطعم باريسى
فخلال الأيام القادمة وحتى موعد ذلك الإفطار المبارك سوف أكون أطوع لها من بنانها وسوف أقوم بتنفيذ كل ما تطلب بحذافيره دون قيد أو شرط كما سأكون متحملا لجميع مفردات الكلمات المنتقاة التى تخترق الجسد كالسهام المشتعلة راسما ابتسامة راضية ودود مطالبا بالمزيد من هذه الهبات السخية
راجع الخط الأول أعلاه
هي: يعنى باقى يومين فقط لماذا تفاجئنى هكذا؟
أنا: الموضوع كله 5 أفراد فقط ومعروف أننى أدعوهم كل عام
هي: خمس أفراد فقط!! وهل نسيت نفسك أنت وأولادك أو انتم ستتفرجون عليهم فقط
أنا: أ….أ….أ
هي: اعمل حسابك لن أذاكر لأولادك
راجع الخط الثانى
أنا: خلاص أنا مسئول عن مذاكرتهم
هي: طبعا الأن تذاكر لهم من أجل أمك وأبوك.. لكن عندما أطلب أنا ذلك تتهرب
أنا: أنا!!؟؟
هي: المهم.. وماذا تريدنى أن أطبخ لأمك وأبوك؟
أنا: كل أكلك جميل أى شئ من يديك يكون روعه
هي: أنا لن أفكر فى الأصناف أيضا فكر أنت أليسوا أمك وأبوك
أنا: خلاص أرز بالخلطة وكباب حله وبط وصينية كوسا بالباشاميل وباقى الأشياء المعتادة فى كل إفطار
هي: يعنى أنت مرتب كل شئ من أجل أمك وأبوك
ابتسامة بلهاء.. منى طبعا
*******
فى اليوم الثانى من رمضان اتصلت بى فى العمل
أنا: الو
هي: اسمع أحضر إفطار جاهز اليوم أنا مشغولة بتحضير إفطار الغد لأمك وأبوك
أنا: حاضر الله يعينك ويقويكي
هي: الدعاء فقط فى عزومة أمك وأبوك
أنا: أ...أ
(تيت تيت تيت)
أقفلت الخط
*******
عدت إلى المنزل وجدتها تركض وراء الأطفال ممسكة المغرفة الطويلة فى يدها والأطفال يصرخون ويبكون
أنا: السلام عليكم
هي: تعالى شوف حل مع أولادك أنا ورايا عزومة أمك وأبوك بكره
أنا: خير إن شاء الله؟
هي: ومن فين الخير أنا كنت ناقصة عزومة أمك وأبوك فى وسط الامتحانات
ابنتى فى كي جي وان وابنى فى أولى ابتدائى والثالث عمره 3 سنوات
أنا: ولا يهمك أنا سأذاكر لهم
هي: طبعا حتى مغادرة أمك وأبوك للمنزل ثم تعود ريما لعادتها القديمة
(ابتسامة بلهاء)
*******
تناولنا طعام الأفطار الذى جلبته من المطعم
ودخلت إلى الغرفة لأستريح قليلا قبل التراويح
دخلت ورائى والمغرفة فى يدها
هي: ماذا تفعل؟
أنا: سأرتاح قليلا
هي: وهل سينتظرك الأولاد بدون مذاكرة؟.. إذا لم تكن تريد أن تذاكر لهم فقم أطبخ أنت لأمك وأبوك
أنا: حسنا سأذاكر لهم
ناديت الأطفال وبدأت أذاكر لهما بهدوء وسط سعادة بالغة منهما
طوال الليلة وزوجتى مقيمة بالمطبخ حاملة المغرفة فى يدها وبدون أى سبب تطلق صرخات متقطعة كزعيم هندى يحضر حفل سلق بعض أعداءه
خرجت من المطبخ صارخة: لماذا لا ترتبون الصالة أليست هى المكان الذى سيجلس فيه أمك وأبوك
أنا: ولكنهم سيحضرون غدا
فصرخت بصوت يسمعه سكان المريخ: وهل لا نرتب المنزل إلا لتشريف أمك وأبوك
القاعدة الذهبية التى لابد أن أتذكرها عندما أهم بالرد على صراخها هى
الزوج المهذب لا يصدر أصواتا عالية أثناء مناقشة زوجته ، أما الزوج العاقل فلا يصدر أى صوت
قمنا أنا والأولاد بالترتيب ولكن بالطبع لا شئ يعجبها فتخرج من المطبخ كل 5 دقائق لتصرخ
هل هذا مكان الكرسى الصغير يا أخى ضع المفرش مكانه ولا أنت تريد تضحك علينا أمك وأبوك
*******
فى اليوم الموعود
اتصلت بى فى العمل الساعة 12
أنا: الو
هي: الحقنى
أنا: خير؟
هي: لا يوجد لدى زيت قلى أحضر لى زيت قلي حالا
أنا: دلوقتي؟
هي: خلاص على راحتك بلاش عموما هما أمك وأبوك
(تيت تيت تيت)
*******
دخلت إلى مديرى مرتبكا
عفوا اريد إذن لمدة نصف ساعة
هو: خير؟
أنا: ظرف طارئ جدا
هو: ربنا معاك
قفزت فى سيارتى وانطلقت بأسرع ما يمكن اشتريت الزيت وأوصلته الى البيت وسمعت التعليق التالى
ما شاء الله لو كان أحد الأولاد سُخن وطلبت منك تستأذن كنت رفضت لكن الآن تستأذن بسرعة الصاروخ طبعا من أجل أمك وأبوك
*******
عدت الى العمل وعند الساعه الواحده رن التليفون
أنا: آلو
هي: إلحقنى
أنا: خير؟
هي: الأنبوبة خلصت
أنا: أليس لدينا أنبوبتين؟
هي: الثانية فاضية كمان
أنا: ولماذا لم تطلبى منى أن أغيرها فورا؟
هي: أنا طول النهار أطبخ وأغسل لك أنت وأولادك وأرتب البيت وراكم وكل هذا لا يعجبك.. خلاص براحتك خذ أمك وأبوك وأكلهم فى مطعم وريحنى وريح نفسك
(تيت تيت تيت)
*******
دخلت إلى مكتب مديرى ولكن لم أجده فخرجت متلصصا
ذهبت إلى البيت والتقطت الأنبوبة بسرعة وانطلقت بالسيارة إلى محل الأنابيب
كان الازدحام حوله شديدا ركنت السيارة وحملت الأنبوبة على كتفى وجريت إلى داخل المحل بسرعة، اصطدمت بشخص وعندما فتحت فمى للاحتجاج وجدته مديرى يحمل انبوبته
عدت إلى البيت وركبت لها الأنبوبة وعدت إلى عملى
على مائدة الإفطار كان الطعام رائعا وأخذ الجميع فى مدح زوجتى، أما أنا فلا أحد يلقى إلى بالا كالمعتاد
*******
انصرف الضيوف أخيرا
.......و
أستأذن القراء الكرام ففى هذه اللحظة بالضبط خرجت زوجتى بصحبة الأولاد لزيارة جارتنا
وهى فرصة نادرة جدا لكى أمارس حريتى و
وأنخرط فى البكاء....
*******

اجياد
02-06-2009, 02:44 PM
يوميات زوج سعيد جداً
الجـزء الـرابــع

من أشد الأسلحة التى تستعملها الزوجات فتكا سلاح الأولاد.. وهى تبدأ باستعمال هذا السلاح منذ البشائر الأولى لقدوم طفل سعيد
ومن العجيب أن الزوج يكون متلهفا جدا وينتظر هذه البشارة على أحر من الجمر
المسكين لا يعرف أنه فى اللحظة التى يظهر فيها ذلك التحليل إيجابيا، تكون بداية النهاية لأيامه كملك متوج على عرش قلب زوجته ليصبح باقى العمر تحت أقدامها هى والأولاد
*******
أذكر ذلك اليوم جيدا وبسذاجة اكتسبتها من مشاهدة أبطال الأفلام العبيطة.. قلت لها: ارتاحى تماما ولا تقومى بأى مجهود
آآآآآآآه.. كم ندمت على هذه الكلمة
قالت هي: لا أريد أن أتعبك ياحبيبى
هذه أخر حبيبى يسمعها أى زوج
مرت الأيام وأنا سعيد جدا بالوقوف فى المطبخ مصطحبا كتاب الطبخ لأعد الطعام بينما زوجتى جالسة فى السرير وبيدها الريموت كنترول تقلب القنوات التلفزيونية وتأكل الفول السودانى.. أكلت حوالى نصف طن منه حتى موعد الوضع.. وتصرخ من وقت لآخر طالبة منى إغلاق باب المطبخ لأنها لا تطيق رائحة الطبيخ
ثم تصرخ كل نصف ساعة: أنا عايزه شاى
أعد الشاى بسرعة وأهرول لكى أعطيه لها وعندما أحاول دخول الغرفة تصرخ: خليك بره لا أطيق رائحتك بصل إفففففف
بعد الوضع يتواصل انهيار المركز الاجتماعى للزوج ويصبح كما مهملا تماما
*******
وحتى لا أكون متجنيا فإن هذا يكون وضعا مؤقتا ينتهى بعد ثلاثين عاما فقط كما أخبرنى جدى رحمه الله
كم من الليالى قضيتها نائما فى الصالة لأن المحروس نومه خفيف ويزعجه صوت شخيرى
تعللت بالصبر على أساس أن النوم فى الصالة لن يدوم أكثر من سنة ونصف فقط
تنازلت تماما عن فكرة المطالبة بأى خدمات فى هذا البيت حيث أن هناك رسالة مسجلة على لسان زوجتى.. يمكن سماعها لعدد لا نهائى من المرات.. عندما أطالبها بأى شئ: أنا سهرانة طول الليل بابنك
*******
للأمر مميزات أيضا فلقد اكتشفت موهبتى فى الطبخ وكذلك مقدرتى الرائعة على كى 3 قمصان خلال 10 دقائق فقط
كما أصبحت أستطيع إدخال الخيط فى الإبرة من ثانى أو ثالث محاولة فقط
عندما يصل الطفل إلى مرحلة الإدراك تبدأ الزوجة فى تدريبه على مبدأ مهم هو: الولاء والاستهزاء
حيث يكون الولاء من نصيبها وطبعا لا يبقى للأب سوى الاستهزاء
علاقة الطفل مع الآخرين تُبنى على أساس احتياجه لهم فالطفل يحس بأن من يلبى احتياجاته هو الأهم والأفضل
لذا تحرص زوجتى على أن تكون هى الحكم الفصل فى جميع مطالب الأولاد
لا زلت أذكر ذلك اليوم عندما عدت بالحلوى من الخارج كى أعطيها لأبنى عندما كان فى الثانية من عمره، دخلت من الباب فجرى الولد وتعلق بى، أخرجت له الحلوى فأخذها فرحا وقطع المشهد الجميل صوت النذير صائحا: من قال لك تعطيه حلويات؟
قلت: وما المشكلة؟
قالت: طبعا لا توجد مشكله ألست أنا التى أجرى ورائه بالطعام طول اليوم كيف سيأكل وجبته الآن هذا الحلويات سوف تسد نفسه عن الطعام
قلت: لم أكن أعرف أنه لم يأكل
قالت: هات هذه الحلويات
ونزعت الحلوى من يده، بكى الطفل ونظر إلى مستجيرا بى فوجدنى أطأطأ رأسى مهزوما
فى مثل هذه اللحظة يدرك الطفل أن سلطات أبيه تقل عن سلطاته هو شخصيا ويتجه إلى إرضاء أمه فقط
*******
أذكر المرة الأولى التى طلبت منى زوجتى إطعام الولد
قالت: أنا تعبانه.. أكِّل الولد
قلت: حاضر
حاولت أن أقنع الولد لكنه رفض تماما، اكتشفت أن زوجتى لا تطلب منى إطعام الولد إلا وهى متأكدة تماما أنه شبعان ولا يمكن أن يأكل أى شئ
وهذا يحقق للزوجة عدة أهداف
واحد: حرق دم الزوج
اتنين: تدريب الولد على رفض أى شئ من والده
تلاتة: معايرة الزوج بأنه حتى لا يستطيع إطعام طفل
أربعة: تقديم مشهد ترفيهى لنفسها وهى ترانى أتقافز مثل الكنغر الأسترالى وأتكلف الإتيان بحركات قردية لعل هذا يُرضى الولد ويجعله يأكل
وقد حللت هذه المشكلة سريعا بشكل أذهل زوجتى ولم تستطع أن تجد له تفسيرا أبدا، حيث كنت أدّعى دائما أن الولد لا يأكل طالما هى موجودة فكانت تغادر الغرفة وبعد 5 دقائق أخرج إليها بالطبق فارغا وأنا والولد نضحك فى سعادة وحبور
وانتهز هذه الفرصة لشكر العاملين بشركة سيريلاك على منتجهم الجديد: سيريلاك فواكه.. الذى خلصنى من: سيريلاك قمح الذى لم أكن أطيق طعمه
*******